اذهبي الى المحتوى
مريم 🌺

أريد نصيحتكم لي يا أخواتي

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله 

انضممت الى هذا المنتدى الجميل منذ عدة ايام وذلك لحاجة في نفسي ولإني اريد منتديات ليست مختلطة 

اريد منكم يا أخواتي اجابة على سؤال لي وأريد نصيحتكم لي ودعمكم لي فإني والله أرجو الله ان يُذهب ما فيَّ عاجلا غير آجل 

انا يا أخواتي في السابق كنت ولله الحمد والفضل والمنة تنعم الله علي بأن جعلني أواظب على الطاعات والقربات وكنت أبكي من خشية الله وكنت أطيل التأمل في مخلوقات الله وأكثر من عبادات السر لكن ما أسرع ان زلت قدماي وفُتنت وابتلاني الله بالمعاصي أعاذني الله واياكم منها ثم هداني الله بفضله وكرمه الواسع وفي كل مرة يهديني الله فيها أُفتتن وأصبح عاصية لكنني الآن وبفضل من الله أنعم علي وتفضل علي بأن هداني وأسأل الله ان يثبت قلوبنا على دينه ويصرف قلوبنا على طاعته لكن المشكلة الآن أنني افتقد للخشية وافتقد البكاء بين يديه وافتقد كثير اشياء كنت اشعر بها عندما كنت ملتزمة والآن لا اجدها او لا اجد بعضها مع انني اشعر بأنني الآن افضل من ذي قبل يعني من ناحية الطاعات وترك المعاصي لا ازكي على الله بل اتحدث بنعمة الله علي لا ادري اين المشكلة ساعدوني. أعانكم الله وجزاكم الله عني خيرا 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

حياك الله أختي مريم ، سرىنا بانضمامك إلينا

نسأل الله ان تجدي برفقتنا الصحبة الصالحة والعلم النافع .

ونسأله عزوجل ان يثبتك وإيانا على دينه المستقيم ويوفقنا وإياك لكل ما يحبه ويرضاه .

هذه القتوى تشبه تساؤلك كثيرا اتمنى منك ان تقرئيها 

https://islamweb.net/ar/consult/index.php?page=Details&id=2143894

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يارب اللهم آمين وجزاكي الله خيرا على هذه المساعدة نعم ساعدتني كثيرا لكن انا اريد منك مساعدتي في أمر آخر اذا استطعتي ان ترشديني فأنا اصبحت متعبة وأعاني الكثير من أفكار ووساوس كثيرة تأتيني بشدة أنا لاحظت انها لا تأتيني اذا كنت أعصي الله وبعيدة عن طريق الهداية واذا منَّ الله علي بالهدى وسلْْك الطريق الصحيح أتتني هذه الوساوس والخواطر والتي لا أعرف مصدرها هل هي من نفسي الامارة بالسوء أم إنها من الشيطان الرجيم فأنا كلما بحثت أو كلما سألت شخصا من أهل العلم ويخبرني انها وساوس من الشيطان افرح وارتاح جدا وأقبل على الطاعة بصدر منشرح ثم تعود و تأتي وأيضا هي أتتني بعدما قرأت حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم عن السؤالفيالقبر وأن العبد اذا كان كافر او متشكك ولو مجرد شك في دينه او في نبيه او في ربه أعاذنا الله وإياكم من ذلك اذا كان كذلك فمصيره الى النار ويُعَذب في قبره فأنا جزعت وخفت ان أكون منهم وبعد ذلك صارت تأتيني بكثرة وهذه الافكار والوساوس تقول لي انها من نفسي وأنني لا استطيع تكذيب نفسي لكن في كل مرة اصبح أقنع نفسي انها من الشيطان والقرين لانه لا يحب ان ينكشف أمره ليظل يوسوس فهو ألبسَ هذه الافكار ونسبها لنفسي ليظل يوسوس لي ويتعبني ولا أحب ان احكي هذه الأمور للناس الذين هم حولي لئلا يصبحوا مثلي وفي حالتي ولا اريد ان أضرهم ولا اريد ان يضعف إيمانهم فهل يا أخواتي هذه  الخواطر والأفكار من نفسي أو من الشيطان وما سبل العلاج منها والتخلص منها وما هي علامات إيمان العبد بربه وبنبيه صلى الله عليه وسلم 

وأكون ممتنة لكم وشاكرة لعملكم 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×