اذهبي الى المحتوى
فتاة التوحيد1

أحذرو من بدعة عيد الحب !!!

المشاركات التي تم ترشيحها

post-41044-1202902312.jpg

 

 

ما حكم عيد الحب ؟.

 

أولا :

 

عيد الحب

 

 

عيد روماني جاهلي ، استمر الاحتفال به حتى بعد دخول

الرومان في النصرانية ، وارتبط العيد بالقس المعروف باسم فالنتاين الذي حكم عليه

 

بالإعدام في 14 فبراير عام 270 ميلادي ، ولا زال هذا العيد يحتفل به الكفار ،

 

ويشيعون فيه الفاحشة والمنكر .

 

ثانيا :

لا يجوز للمسلم الاحتفال بشيء من أعياد الكفار ؛ لأن العيد من

 

جملة الشرع الذي يجب التقيد فيه بالنص .

 

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " الأعياد من جملة الشرع

 

والمنهاج والمناسك التي قال الله سبحانه ( عنها ) : ( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا

 

) وقال : ( لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه ) كالقبلة والصلاة والصيام ، فلا فرق بين

 

مشاركتهم في العيد ، وبين مشاركتهم في سائر المناهج ؛ فإن الموافقة في جميع العيد

 

موافقة في الكفر ، والموافقة في بعض فروعه موافقة في بعض شعب الكفر ، بل الأعياد هي

 

من أخص ما تتميز به الشرائع ، ومن أظهر ما لها من الشعائر ، فالموافقة فيها موافقة

 

في أخص شرائع الكفر وأظهر شعائره ، ولا ريب أن الموافقة في هذا قد تنتهي إلى الكفر

 

في الجملة .

 

وقد أفتى أهل العلم بتحريم الاحتفال بعيد الحب :

 

 

 

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله ما نصه :

 

" انتشر في الآونة الأخيرة الاحتفال بعيد الحب خاصة بين الطالبات

 

وهو عيد من أعياد النصارى ، ويكون الزي كاملا باللون الأحمر ، الملبس والحذاء ،

 

ويتبادلن الزهور الحمراء ، نأمل من فضيلتكم بيان حكم الاحتفال بمثل هذا العيد ، وما

 

توجيهكم للمسلمين في مثل هذه الأمور والله يحفظكم ويرعاكم ؟

 

فأجاب : الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه :

 

الأول : أنه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة .

 

الثاني : أنه يدعو إلى العشق والغرام .

 

الثالث : أنه يدعو إلى اشتغال القلب بمثل هذه الأمور التافهة

 

المخالفة لهدي السلف الصالح رضي الله عنهم .

 

فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من شعائر العيد سواء كان في

 

المآكل ، أو المشارب ، أو الملابس ، أو التهادي ، أو غير ذلك .

 

وعلى المسلم أن يكون عزيزا بدينه وأن لا يكون إمعة يتبع كل ناعق

 

. أسأل الله تعالى أن يعيذ المسلمين من كل الفتن ما ظهر منها وما بطن ، وأن يتولانا

 

بتوليه وتوفيقه " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (16/199).

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

أختي في الله - فتاة التوحيد - بارك الله فيك علي هذه اللفتة الجميلة :cry:

ولي طلب عندك .. نظرا لاجتهادك وإخلا صك النية لله وحده ..

لو تكرمت حبيبتي ممكن تكتبي عن بدعة عيد الأم و جميع البدع الشبيهة

واجعلي العنوان علي شكل تحذير واذكري أحاديث تدل علي ذلك ..

معلش أنا أوكل لكي هذا الأمر لضيق و قتي .. و لأ نك تكلمت عن البدعة

بارك الله فيك حبيبتي وجعله في ميزان حسناتك . :wub:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×