Block

Block

حديقة المسلمة

 
قال الرسول صلى الله عليه وسلم؛
« من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) »
رواه البخاري ( 1901 ) ، ومسلم (760)

Block

عدد المتصلات حالياً

 
توجد حاليًا 61 ضيفة/ضيفات

Block

صندوق البحث

 


story

هل يكون الله أهون الناظرين إليك؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواتي: هذه أول مرة أكتب إليكن فيها، ولكن ما دعاني لأن أكتب موضوع قد ندى له الجبين وبكى له القلب وشعرت بعظمة الله تبارك وتعالى. وما أن سمعت هذا الموضوع الذى أنقله إليكن حتى شعرت بحلم الله علينا ونحن نعصاه. وكيف لا وهو الودود الرحيم. ولكن هل يكون الودود الرحيم أهون الناظرين إلينا؟ هل نستهين بلقائه؟؟

ويحك يا نفس ألم تستشعري عظمة ربك؟؟ ويحك يا نفس ألم ترهقك الذنوب والمعاصي؟؟ ويحك ويحك!!
حان الآن أن أنقل إليكن هذه القصة التي وردت في شريط "وغارت الحوراء" للشيخ عبدالمحسن الأحمد:
هما شاب وفتاة اجتمعا على معصية الله بستار الحب، وبعد أن تعددت لقاءاتهما وتخوفا من الناس ولم يخافا رب الناس؛ اتفقا أن يتقابلا بمنأى من الناس. فاتفقا على أن يذهبا إلى مكان لا يراهما فيه الناس. فأراد الشاب أن يطمئنها فقال لها: مكان لا يرانا فيه الناس؟ والله لآخذك إلى مكان...... (ثم تبرأ منه لسانه) قال لها والله لآخذك إلى مكان لا يرانا فيه الله...
فمن سمعه يا أخواتي؟ أتعلمن من سمعه؟ لقد سمعه جبار السموات والأرض!!
فلما استخفيا من الناس وهموا بما نهاهم الله عنه فإذا بمداهمة ليست تأخذ الأجساد، ولكن مداهمة تأخذ الأرواح.
أخذ الله روحه، وأوقف الله قلبه، وشل جوارحه، فخر الشاب ميتاً... وما كان من الفتاة إلا أن أصيبت بصاعقة من السماء وذهلت من هذا الموقف، وما شعرت بنفسها وخرجت أمام الناس وهي تقول في دهشة (يقول ما يشوفه.. أخذ روحه... يقول ما يشوفه.. أخذ روحه)
سبحانك ربي ما أحلمك.. سبحانك ربي ما أعظمك..
تسترنا ونعصاك.. ما أحقرك يا نفس؟ ألن تتوبي إلى بارئك؟
(ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق...)
بل آن يارب.. فتب علينا وارحمنا وتوفنا على طاعتك..

أرسلت في 24-7-1424 هـ بواسطة المشرفة

  Block

روابط ذات صلة

 
· زيادة حول أمور الدعوة النسائية
· الأخبار بواسطة المشرفة


أكثر مقال قراءة عن أمور الدعوة النسائية:
امرأة سعودية تسلم على يدها سبع نساء

Block

تقييم المقال

 
المعدل: 4.55
تصويتات: 262


الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
سيئ


Block
"تسجيل الدخول" | دخول/تسجيل عضوة | 2 تعليقات | البحث في النقاشات
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل

Re: هل يكون الله أهون الناظرين إليك؟! (التقييم: 1)
بواسطة دمعة الشوق في 16-2-1426 هـ
(معلومات المستخدمة | أرسلي رسالة)
السلام عليكم و رحمة الله

موضوع مميز و رائع إضافة إلى القصة
بارك الله فيكم



Re: هل يكون الله أهون الناظرين إليك؟! (التقييم: 1)
بواسطة نور طيبه في 2-11-1426 هـ
(معلومات المستخدمة | أرسلي رسالة)
جزاك الله على هذا الموضوع القيم وجعله الله في موازين حسناتك




المعلومات الواردة في هذه الصفحة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبتها أو قائلتها
جميع الحقوق محفوظة لموقع طريق الإسلام
يحق لك أختي المسلمة الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري