Block

Block

حديقة المسلمة

 
قال الرسول صلى الله عليه وسلم؛
« من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) »
رواه البخاري ( 1901 ) ، ومسلم (760)

Block

عدد المتصلات حالياً

 
توجد حاليًا 21 ضيفة/ضيفات

Block

صندوق البحث

 


story

لماذا لا تحتفل بالمولد؟

Test

قبل عشرين عاماً، وتحديداً في الثاني عشر من شهر ربيع الأول من عام 1415هـ كنتُ يومها في سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك -عمرها الله بالإسلام والسنة-، وكان من عادة غالب الناس هناك إقامة ما يعرف بالمولد النبوي، واتفق أن مررتُ بأكبر جامع في بلاد البلقان آنذاك، وهو جامع غازي خسرو بك (ت: 947هـ)([1])، فوجدت الناس قد أقاموا ما يعرف بالمولد النبوي.. سألني أحدُهم: لماذا لا تحتفل معنا بالمولد؟ فقلتُ له: لماذا احتفلتم بالمولد؟ قال لي: لأننا نحب الرسول صلى الله عليه وسلم؟ قلت: ما أعظمها من قُرْبة! لكن: هل تعتقد أن من لم يحتفل به لا يحب الرسول؟ أو أن حبه ناقص؟ لم يجبني صاحبي، لكنه سكت سكوت من فهمتُ من حاله أنه يميل إلى أن عدم الاحتفال نوعٌ من الجفاء! قلتُ له: ألستَ تتفق معي أن أحبّ الناس له، هم المهاجرون والأنصار؟ الذين سطروا أروع الصور في التعبير عن محبتهم للرسول صلى الله عليه وسلم؟ قال: بلى! قلت: فلماذا لم يحتفلوا بمولده؟ وأين التابعون وأتباعهم عنه؟ وأين مَنْ عاش في القرون الثلاثة المفضّلة؟ وهل احتفالك بمولده دِين وقُرْبة؟ فإن كان ديناً، فكيف غاب عنهم وعرفه من بعدهم؟ وإن لم يكن ديناً فما حاجتنا به؟ انتهى حواري مع هذا الأخ في ذلك الموقف، وبقيتْ من الحوار معه بقيَّة سأوردها بعد قليل في موضعها.

أرسلت بواسطة المشرفة في 6-3-1439 هـ (4 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

story

تغيير الورد الذي يقرأ من القرآن من حين لآخر

Test

:السؤال

هل يجوز لي أن يختلف وردي اليومي للقرآن عن كل يوم, مثلاً: في يوم أقرأ سورة، وفي يوم آخر سورتان, وفي يوم آخر ربما وجهان, وهكذا, وهل من نسي الورد بأن الله لا يريد أن يسمع صوته؟

أرسلت بواسطة المشرفة في 5-3-1439 هـ (5 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

story

اجتماعٌ عائلي

Test

"لولا هذه الاجتماعات لما استطعتُ رؤيةَ أكثرَ أبناء العم من عائلتي"! بهذه العبارة يصرِّح غير واحدٍ من أبناء الأُسَرِ الكريمة التي اعتادت ترتيب اجتماعٍ شهري أو فصلي أو نصف سنوي أو سنوي. وهذه حقيقة مشاهدة، خاصة مع كثرة انشغال الناس بأعمالهم، وتفرقهم في المدن، وانهماكهم في وظائفهم وأعمالهم الخاصة.

أرسلت بواسطة المشرفة في 4-3-1439 هـ (7 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

story

طفلك وأسئلته المحرجة (3)

Test

الحمد لله ربِّ العالمين، والصَّلاة والسَّلام على النبيِّ الأمين، نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أخطاء الأهل في الرد على أسئلة الأطفال المحرجة: • إهمال إجابة الطفل؛ كأن يغيِّر الأهل الموضوع، أو يكون ردهم: عندما تكبر سوف تعرف. • التسرع في الإجابات عن أسئلة الأطفال بدون التأكد من المعلومات، وهذا خطأ شائع؛ لأن الطفل إذا اكتشف خطأ معلوماتك سيفقد الثقة بك. • الإجابة عن أسئلة الأطفال بإجابات تافهة؛ ظنًّا منهم أن هذه الإجابات ستطفئ فضوله وينتهي الموضوع؛ كأن تقول الأم عندما يسألها صغيرها عن كيف أتى؟ فترد أنهم وجدوه على باب الجامع، أو قاموا بشرائه من السوبر ماركت، أو أنه خرج من فمها. • الكذب على الطفل وإجابته بإجابة غير صحيحة؛ للتخلص من إحراج السؤال، كما فعلت إحدى الأمهات؛ حيث تفتق ذهنها عن إجابة مذهلة من وجهة نظرها، عندما قالت لابنتها: إنها ابتلعت حبة من نوع خاص، يُحتفظ بها في المستشفيات، فتفقس وتخرج منها داخل بطن الأم فتكبر قليلًا قليلًا حتى تتكامل أعضاؤها، ثم تخرج إلى الدنيا، وما زالت الطفلة تسأل وتصر على أمها لرؤية هذه الحبوب!

أرسلت بواسطة المشرفة في 29-2-1439 هـ (15 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

story

طفلك وأسئلته المحرجة (2)

Test

الحمد لله ربِّ العالمين، والصَّلاة والسَّلام على النبيِّ الأمين، نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. تحدثنا في المقال السابق عن أسباب أسئلة الأطفال، وذكرنا بعض الإرشادات في الرد على هذه الأسئلة، وفي هذا المقال سيكون موضوعنا عن نماذج من تلك الأسئلة، وكيفية الرد عليها، مع بعض الأخطاء التي يقع فيها الوالدان عند الرد على أسئلة أبنائهم. يمكننا تقسيم عمر الأطفال - من حيث شكل الإجابة على أسئلتهم المحرجة - لثلاث مراحل: المرحلة الأولى: (من الثانية للسادسة). المرحلة الثانية: (من السادسة للتاسعة). المرحلة الثالثة: (من التاسعة للثالثة عشرة).

أرسلت بواسطة المشرفة في 29-2-1439 هـ (18 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

Block

استبيان

 
هل تهتمين بقراءة الكتب الهادفة؟

نعم
لا
أحيانا



نتائج
تصويتات

تصويتات: 12
تعليقات: 0

Block Block


المعلومات الواردة في هذه الصفحة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبتها أو قائلتها
جميع الحقوق محفوظة لموقع طريق الإسلام
يحق لك أختي المسلمة الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري