Block

Block

حديقة المسلمة

 
قال الرسول صلى الله عليه وسلم؛
« من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) »
رواه البخاري ( 1901 ) ، ومسلم (760)

Block

عدد المتصلات حالياً

 
توجد حاليًا 10 ضيفة/ضيفات

Block

صندوق البحث

 


story

غداً سأحتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم

Test

وُلِد الهُدى فالكائنات ضياءُ * وفَمُ الزمانِ تبسُّمٌ وسناءُ يا خيرَ من جاء الوجودَ تحيةً * من مُرْسَلِين إلى الهدى بك جاؤوا يومٌ يَتِيهُ على الزمان صباحُهُ * ومساؤه بِمُحمَّدٍ وضَّاءُ سألت نفسي سؤالاً: لماذا لا أحتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم؟ أيعقل أن كل المحتفلين به على خطأ؟! لماذا لا نعلن حُبَّنا للرسول صلى الله عليه وسلم مثلهم؟! ونثبت لهم أننا نحبه. فهم يتهموننا أننا لا نحبه!! أستغفر الله .. معاذ الله .. أن يتهم مسلمٌ مسلماً أنه لا يحب النبي صلى الله عليه وسلم؟! فكَّرت وقدَّرت.. ثم قرَّرت أن أحتفل رغم كون الفكرة لم تَحْظَ بقناعتي حتى الآن، لكني سأحتفل. ولماذا لا أحتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم؟ دعونا نحتفل! فقد يكون الحق والصواب مع المحتفلين؟ لديَّ عقلٌ وإدراك، وقد درست الشريعة وعرفت بعضاً من أحكامها، و لا أدعي إحاطتي بعلومها. ولكن بما لدي من بصيص علم - ولاسيما القواعد الكلية والمبادئ العامة للشريعة - سأجرب أن أحتفل. يا تُرى كيف سيكون احتفالي؟! سأحاول وأنا أحتفل بالمولد ألَّا أرتكب منكرًا وألَّا أغشى زُوْرًا. غداً هو يوم الثاني عشر من ربيع الأول، وسأبدأ فيه احتفالي أولاً بقراءة كتب السيرة النبوية والشمائل المحمدية صلى الله عليه وسلم. ولكني لن أتغنى بقصيدة البُرْدَة للبُوْصِيْري, فقد درستُ العقيدة وعلمت بأن فيها ما يناقض التوحيد والعقيدة والعياذ بالله.

أرسلت بواسطة المشرفة في 10-3-1440 هـ (4 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

story

شيخوخة شبابنا!

Test

كثير من شباب أمتنا أصابتهم شيخوخة من نوع فريد , فأعمارهم صغيرة , وقوتهم فتية , إلا أن طموحهم منكسر , وعزيمتهم غائبة , ورؤيتهم تائهة , ونظرتهم للمستقبل مظلمة قاتمة ! فتراهم وكأنهم قد بلغ بهم العمر أرذله , و نخرت الشيخوخة في عظامهم فأثنت ظهورهم , ونكست رؤوسهم , ورهّلت جفون عيونهم ! بالطبع فهؤلاء الشباب لايقوون على الصمود أمام مشكلات الأيام , وعقبات الحياة وصعب المواقف , فلا عجب عندئذ إذا رأينا الأمراض النفسية قد حاصرتهم , وقد أكل الاكتئاب بسماتهم , وافترس اليأس نشاطهم وحيويتهم .

أرسلت بواسطة المشرفة في 9-3-1440 هـ (5 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

story

بين ورقتي تقويم

Test

إن نَزْعَ آخرَ ورقةٍ في التقويم، ووضعَ تقويمٍ جديد عددُ ورقاته 360 ورقة لها دلالات كثيرة.. إنه يعني نهاية عامٍ وبداية آخر.. وصفحات من الزمن طُوِيت ولن تعود! وهذا قدْرٌ مشترك، لا بد منه لكلِّ من فسح الله في أجله، لكن الشأن في أثر هذا الهدم الذي نشاهده لأعمارنا، ونعيشه لأنفاسنا، فإن كلَّ يوم ندركه -وإن كان ظاهره زيادةً في العمر- إلا أنه مِن جهة أخرى نقصٌ من حياتنا، واقتراب من ساعة الصفر: الموت! تمتلئ الأوراقُ الثبوتية بمثل هذه العبارة: في يوم .... من عام ..... ولد (فلان) وفي يوم .... مات (فلان)، وتناقل الناسُ في مجالسهم: (مات الرجل العادي). يُقَدَّرُ لك أن تجلس مع شخصين، وُلِدا في شهر واحد، وربما في يوم واحد، وعاشا في بيئة واحدة، وظروف متشابهة، ولكنك تجد بينهما بَوناً شاسعاً في التحصيل والأثر على نفسَيهما، والتأثير على من حولهما، أحدهما يَصدُق عليه وصف (الرجل العادي)، فما السبب؟

أرسلت بواسطة المشرفة في 5-3-1440 هـ (7 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

story

السجود من أجل الطاقة .. عبادة وثنية

Test

السجود شرعة دينية وعبودية لله عزوجل، يكون فيها العبد أقرب مايكون لربه عزوجل.. فيها تذلل ...خضوع ... انكسار... فيها ضعف ... فقر... فيها ينطلق اللسان بالدعاء، وتنهمر الدموع من الأعين خوفًا ورجاء وحبًا للرب الأعلى سبحانه؛ لذا يجد المؤمن في السجود لله راحته وطمأنينته وسعادته ويحقق به معاني عبوديته.

أرسلت بواسطة المشرفة في 2-3-1440 هـ (9 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

story

خطورة التحرش وأهمية توعية الأبناء

Test

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا. من يهده الله فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبدُه ورسولُه. أما بعد: قصص واقعية: (1) في إحدى دول الخليج أخبرتنا رفيقتنا قائلة: عاد عبدالرحمن ذو السبع السنوات من مدرسته، ووقف مع والدته بالمطبخ كعادته؛ ليحكيَ لها ما مرَّ به في يومه، ثم قال بتردُّد: شيء ما عجيب حدَث اليوم يا أمي! فنظرَت له الأم ولاحظت تردده، فعادت تنظر لما في يديها؛ ليستطيع التحدث بأريحية وسألته: وما هو يا بني؟ فقال: ونحن بـ(الباص) وبعد أن نزل مجموعة من الأولاد، قال أحد زملائي (في السابعة من عمره): تعالَ أريد أن أُريَك شيئًا سيفيدك كثيرًا. وذهبنا للجلوس في آخر الباص، وفجأة أخرج عورته من البنطلون. فتماسكَت الأم واستمرَّت تنظر لما في يديها وقالت: وماذا فعَلتَ؟ فأكمل وهو يسترِقُ النظرات لوجه أمه: أدَرْت وجهي للاتجاه الآخر وقلت له: ماذا تفعل؟! هذا عيب ولا ينبغي لك فعلُ هذا، وطلبتُ منه ألا يفعلها مرة أخرى مع أي أحد، فأخبرني أنه يفعلها مع صديق واحدٍ فقط، ولم يستجيب لنصحي. فاطمأنَّت الأم ونظرت إليه بابتسامة مطمئنة وقالت: أحسنتَ يا بُني، هل تتذكر قصة قوم نبيِّنا لوط عليه السلام، الذين عذَّبهم الله عذابًا شديدًا؟ قال: نعم. قالت: لقد عذبهم الله؛ لأنهم فعَلوا ما يشبه ذلك؛ فهذا الفعل فيه كشفٌ للعورة، ويؤدِّي إلى فعل أشياء محرمة. ففزع عبدالرحمن حينما علم فَداحة هذا الفعل وقال: إذًا يَنبغي أن أُخبر ذلك الولد؛ حتى لا يعذبه الله مثل قوم نبينا لوطٍ عليه السلام.

أرسلت بواسطة المشرفة في 23-2-1440 هـ (15 قراءة)
(اقرئي المزيد ... | تعليقات? | التقييم: 0)

Block

استبيان

 
هل خططتِ لاغتنام العام الحديد في الاستزادة من كل خير ؟

نعم
لم أخطط بعد



نتائج
تصويتات

تصويتات: 2
تعليقات: 0

Block Block


المعلومات الواردة في هذه الصفحة لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع وإنما تعبر عن وجهة نظر كاتبتها أو قائلتها
جميع الحقوق محفوظة لموقع طريق الإسلام
يحق لك أختي المسلمة الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري