اذهبي الى المحتوى

**المحتسبه**

العضوات
  • عدد المشاركات

    8608
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    4

مشاركات المكتوبهة بواسطة **المحتسبه**


  1. عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

     

     

    أمل دآعيَة ... بلسم قلب ... أم أحمـــد ... غَدقْ؛

    أملي جنة ربي ... بـــدرُ الدُّجَى ... كنا حيث أمطرت

    همسَة ... بسمَة

     

     

    جزاكن الله خيرا

     

     

    أسأل الله لي ولكن توبه نصوح

     

    والثبات حتى الممات


  2. name='الطموحة للعلا' timestamp='1401391556' post='3995775']

    جزاك الله خيراً عزيزتي على هذا الموضوع المفيد

    نسأل الله ان يبلغنا رمضان وهو راض عنا غير غضبان وان يجعلنا من عتقاءه من النار

    [/b]

     

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

     

    جزانا وإياكـ

     

    وأسأل الله لي ولكِِـ القبول

     

    اسعدني مرورك الطيب


  3. name='ام جومانا وجنى' timestamp='1401387330' post='3995689']

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

     

    جزاكِ الله خيرا على الموضوع القيم

    اللهم بلغنا رمضان واجعل السلف قدوة لنا فيه

    [/b]

     

     

    جزانا واياك وبلغنا واياك رمضان والمسلمين في امن وامان

     

     

    مرورك اسعدني


  4. post-42354-0-07773800-1401357711.png

     

     

    السؤال:

     

     

    ما هو حال السلف الصالح -رضي الله عنهم ورحمهم- في استقبال هذا الشهر العظيم؟ كيف كان هديهم؟ وكيف كان سمتهم ودلهم؟ وكيف يكون استعداد المسلم لاغتنام هذه الليالي التي هو الآن يعيشها، وهذه الأيام؟ الاستعداد العلمي بمعرفة أحكام الصيام، ومعرفة المفطرات، ومعرفة أحكامه، وبعض الناس يغفل عن هذه الأشياء فلا يتفقه في أمر الصيام، وأيضًا لا يتفقه الفقه الواجب في أمر الصيام، فهل ينبه الشيخ -حفظه الله- على هذا الأمر؟

     

    post-42354-0-70377000-1401357765.gif

    الجواب:

     

    بسم الله الرحمن الرحيم

     

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

     

    وبارك الله فيك وفيما نبهت عليه من هذين السؤالين العظيمين السؤال الأول حالة السلف في شهر رمضان حالة السلف كما هو مدون في الكتب المروية بأسانيد الثقات عنهم أنهم كانوا يسألون الله عز وجل أن يبلغهم رمضان قبل أن يدخل يسألون الله أن يبلغهم شهر رمضان لما يعلمون فيه من الخير العظيم والنفع العميم ثم إذا دخل رمضان يسألون الله أن يعينهم على العمل الصالح فيه ثم إذا انتهى رمضان يسألون الله أن يتقبله منهم كما قال الله جل وعلا (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ) وكانوا يجتهدون في العمل ثم يصيبهم الهم بعد العمل هل يقبل أو لا يقبل وذلك لعلمهم بعظمة الله عز وجل و علمهم بأن الله لا يقبل إلا ما كان خالصا لوجهه وصوابا على سنة رسوله من الأعمال فكانوا لا يزكون أنفسهم ويخشون من أن تبطل أعمالهم فهم لها أن تقبل أشد منهم تعبا في أدائها لأن الله جل وعلا يقول (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ) وكانوا يتفرغون في هذا الشهر كما أسلفنا للعبادة ويتقللون من أعمال الدنيا وكانوا يوفرون الوقت للجلوس في بيوت الله عز وجل ويقولون نحفظ صومنا ولا نغتاب أحداً ويحضرون المصاحف ويتدارسون كتاب الله عز وجل كانوا يحفظون أوقاته من الضياع ما كانوا يهملون أو يفرطون كما عليه حال الكثير اليوم بل كانوا يحفظون أوقاته الليل في القيام والنهار بالصيام وتلاوة القرآن وذكر الله وأعمال الخير ما كانوا يفرطون في دقيقة منه أو في لحظة منه إلا ويقدمون فيها عملا صالحا.

     

     

    ماده صوتيه للمزيد من المعرفه

     

     

    • معجبة 1

  5. عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

     

     

    جزاكن الله خيرا مجهود واضح رزقكم الله الأجر

    ][/b]

     

     

     

    نسأل الله تعالى أن يصلح قلوبنا وأن يجنبنا أسباب الردى إنهُ ولي ذلك ومولاه

     

    اللهم آمين

     

     

    عوده لتكملة القرآه إن شاء الله تعالى


  6. عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

     

     

    بـــــــوركتـــ أختنا محبه وجزاك الله خيرا

     

    ورزقكِ ربي أجر ما سطرت أناملك

    ][/b]

     

     

    اللهم ارزقنا الصبر على البلاء والاحتساب منه واجعله سببا في العفو والغفران ورفعة درجاتنا في الجنان.. :)

     

    اللــــهم آمـــــين

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×