اذهبي الى المحتوى
  • اﻹهداءات

    قومي بتسجيل الدخول أوﻻً لإرسال إهداء
    عرض المزيد

المنتديات

  1. "أهل القرآن"

    1. 56055
      مشاركات
    2. ساحات تحفيظ القرآن الكريم

      ساحات مخصصة لحفظ القرآن الكريم وتسميعه.
      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" [صحيح الترغيب]

      109824
      مشاركات
    3. ساحة التجويد

      ساحة مُخصصة لتعليم أحكام تجويد القرآن الكريم وتلاوته على الوجه الصحيح

      9066
      مشاركات
  2. القسم العام

    1. الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"

      للإعلان عن مسابقات وحملات المنتدى و نشاطاته المختلفة

      المشرفات: المشرفات, مساعدات المشرفات
      284
      مشاركات
    2. الملتقى المفتوح

      لمناقشة المواضيع العامة التي لا تُناقش في بقية الساحات

      180249
      مشاركات
    3. شموخٌ رغم الجراح

      من رحم المعاناة يخرج جيل النصر، منتدى يعتني بشؤون أمتنا الإسلامية، وأخبار إخواننا حول العالم.

      المشرفات: مُقصرة دومًا
      56691
      مشاركات
    4. 259958
      مشاركات
    5. شكاوى واقتراحات

      لطرح شكاوى وملاحظات على المنتدى، ولطرح اقتراحات لتطويره

      23495
      مشاركات
  3. ميراث الأنبياء

    1. قبس من نور النبوة

      ساحة مخصصة لطرح أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم و شروحاتها و الفوائد المستقاة منها

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      8101
      مشاركات
    2. مجلس طالبات العلم

      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع"

      32125
      مشاركات
    3. واحة اللغة والأدب

      ساحة لتدارس مختلف علوم اللغة العربية

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      4158
      مشاركات
    4. أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة

      يتم نقل مواضيع المنتدى التي تشمل أحاديثَ ضعيفة أو موضوعة، وتلك التي تدعو إلى أمور غير شرعية، إلى هذا القسم

      3918
      مشاركات
    5. ساحة تحفيظ الأربعون النووية

      قسم خاص لحفظ أحاديث كتاب الأربعين النووية

      25481
      مشاركات
    6. ساحة تحفيظ رياض الصالحين

      قسم خاص لحفظ أحاديث رياض الصالحين

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      1677
      مشاركات
  4. الملتقى الشرعي

    1. الساحة الرمضانية

      مواضيع تتعلق بشهر رمضان المبارك

      المشرفات: فريق التصحيح
      30229
      مشاركات
    2. الساحة العقدية والفقهية

      لطرح مواضيع العقيدة والفقه؛ خاصة تلك المتعلقة بالمرأة المسلمة.

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      52833
      مشاركات
    3. أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية

      يتم هنا نقل وتجميع مواضيع المنتدى المحتوية على فتاوى شرعية

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      19523
      مشاركات
    4. 6676
      مشاركات
  5. داعيات إلى الهدى

    1. زاد الداعية

      لمناقشة أمور الدعوة النسائية؛ من أفكار وأساليب، وعقبات ينبغي التغلب عليها.

      المشرفات: جمانة راجح
      21003
      مشاركات
    2. إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية

      إصدراتنا الدعوية من المجلات والمطويات والنشرات، الجاهزة للطباعة والتوزيع.

      776
      مشاركات
  6. البيت السعيد

    1. بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الوالد أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك الباب أو احفظه." [صحيح ابن ماجه 2970]

      المشرفات: جمانة راجح
      6305
      مشاركات
    2. .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.

      لمناقشة أمور الحياة الزوجية

      96996
      مشاركات
    3. آمال المستقبل

      "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" قسم لمناقشة أمور تربية الأبناء

      36817
      مشاركات
  7. سير وقصص ومواعظ

    1. 31796
      مشاركات
    2. القصص القرآني

      "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثًا يُفترى"

      4882
      مشاركات
    3. السيرة النبوية

      نفحات الطيب من سيرة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم

      16433
      مشاركات
    4. سيرة الصحابة والسلف الصالح

      ساحة لعرض سير الصحابة رضوان الله عليهم ، وسير سلفنا الصالح الذين جاء فيهم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.."

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      15474
      مشاركات
    5. على طريق التوبة

      يقول الله تعالى : { وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى } طه:82.

      المشرفات: أمل الأمّة
      29717
      مشاركات
  8. العلم والإيمان

    1. العبادة المنسية

      "وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ.." عبادة غفل عنها الناس

      31145
      مشاركات
    2. الساحة العلمية

      العلوم الكونية والتطبيقية وجديد العلم في كل المجالات

      المشرفات: ميرفت ابو القاسم
      12927
      مشاركات
  9. مملكتكِ الجميلة

    1. 41312
      مشاركات
    2. 33850
      مشاركات
    3. الطيّبات

      ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ))
      [البقرة : 172]

      91681
      مشاركات
  10. كمبيوتر وتقنيات

    1. صوتيات ومرئيات

      ساحة مخصصة للمواد الإسلامية السمعية والمرئية

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      32175
      مشاركات
    2. جوالات واتصالات

      قسم خاص بما يتعلق بالجوالات من برامج وأجهزة

      13122
      مشاركات
    3. 34853
      مشاركات
    4. خربشة مبدعة

      ساحة التصاميم الرسومية

      المشرفات: محبة للجنان
      65591
      مشاركات
    5. وميضُ ضوء

      صور فوتوغرافية ملتقطة بواسطة كاميرات عضوات منتدياتنا

      6119
      مشاركات
    6. 8966
      مشاركات
    7. المصممة الداعية

      يداَ بيد نخطو بثبات لنكون مصممات داعيـــات

      4925
      مشاركات
  11. ورشة عمل المحاضرات المفرغة

    1. ورشة التفريغ

      هنا يتم تفريغ المحاضرات الصوتية (في قسم التفريغ) ثم تنسيقها وتدقيقها لغويا (في قسم التصحيح) ثم يتم تخريج آياتها وأحاديثها (في قسم التخريج)

      12909
      مشاركات
    2. المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة

      هنا توضع المحاضرات المنقحة والجاهزة بعد تفريغها وتصحيحها وتخريجها

      508
      مشاركات
  12. IslamWay Sisters

    1. English forums   (35602 زيارات علي هذا الرابط)

      Several English forums

  13. المكررات

    1. المواضيع المكررة

      تقوم مشرفات المنتدى بنقل أي موضوع مكرر تم نشره سابقًا إلى هذه الساحة.

      101646
      مشاركات
  • أحدث المشاركات

    • من الوسائل المستعملة في علاج مشكلة حب الشباب هي لصقات حب الشباب الشفافة الصغيرة ... أما  فوائد لصقات حب الشباب تكمن في قدرتها على إزالة الأوساخ السطحية من الحبوب كما أنها تزيل السوائل الزائدة من الوجه وتقلل من الشوائب ...
    • في موضوعنا اليوم سأقدم لكم بعض فوائد واضرار السلفات في الشامبو ... من الفوائد : يزيل الخلايا الميتة من الرأس ... يزيد من رغوة الشامبو وينظف الشعر ... من الأضرار : يسبب حكة وإحمرار في الفروة الحساسة ... يزيل الصبغة عن الشعر المصبوغ ...
    • [مباحث صلاة المريض] [كيف يصلي] من كان مريضاً لا يستطيع أن يصلي الصلاة المفروضة قائماً صلى قاعداً، فإذا أمكنه القيام ولكن يلزم من قيامه حدوث مرض آخر أو زيادة مرضه أو تأخر شفائه فله أن يصلي قاعداً أيضاً، وإذا كان مرضه سلس البول مثلاً، وعلم أنه لو صلى قائماً نزل منه البول، وإن صلى قاعداً بقي على طهارته، فإنه يصلي أيضاً قاعداً، وكذلك الصحيح الذي علم بتجربة أو غيرها أنه إذا صلى نائماً أصابه إغماء أو دوار في رأسه، فإنه يصلي من جلوس، ويجب إتمام الصلاة بركوع وسجود في جميع ما تقدم، وإذا عجز عن القيام استقلالاً، ولكنه يقدر عليه مستنداً على حائط أو عصا، أو نحو ذلك تعين عليه القيام مستنداً، ولا يجوز له الجلوس، باتفاق الحنفية، والحنابلة؛ وخالف المالكية، والشافعية، فانظر مذهبيهما تحت الخط (1) . وإذا قدر على بعض القيام، ولو بقدر تكبيرة الإحرام تعين عليه أن يقوم بالقدر المستطاع، ثم يصلي من جلوس بعد ذلك؛ والصلاة من جلوس تكون بدون استناد إلى شيء حال الجلوس متى قدر، فإن لم يقدر على الجلوس إلا مستنداً تعين عليه الاستناد، ولا يجوز له الاضطجاع، فإن عجز عن الجلوس بحالتيه صلى مضطجعاً أو مستلقياً، على تفصيل في المذاهب، فانظره تحت الخط  ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,.
      المالكية قالوا: من عجز عن الجلوس بحالتيه اضطجع على جنبه اليمن مصلياً بالإيماء ووجهه إلى القبلة، فإن لم يقدر اضطجع على جنبه الأيسر ووجهه للقبلة أيضاً، فإن لم يقدر استلقى على ظهره ورجلاه للقبلة، والترتيب بين هذه المراتب الثلاث مندوب، فلو اضطجع على جنبه الأيسر مع القدرة على الاضطجاع على الجانب الأيمن، أو استلقى على ظهره مع القدرة على الاضطجاع  بقسميه صحت صلاته، وخالف المندوب، فإن لم يقدر على الاستلقاء على الظهر استلقى على بطنه جاعلاً رأسه للقبلة وصلى بالإيماء برأسه، فإن استلقى على بطنه مع القدرة على الاستلقاء على الظهر بطلت صلاته لوجوب الترتيب بين هاتين المرتبتين.
        الحنفية قالوا: الأفضل أن يصلي مستلقياً على ظهره ورجلاه نحو القبلة وينصب ركبتيه ويرفع رأسه يسيراً ليصير وجهه إلى القبلة، وله أن يصلي على جنبه الأيمن أو الأيسر. والأيمن أفضل من الأيسر، وكل هذا عند الاستطاعة، أما إذا لم يستطع، فله أن يصلي بالكيفية التي تمكنه.
        الحنابلة قالوا: إذا عجز عن الجلوس بحالتيه صلى على جنبه ووجهه إلى القبلة، والجنب الأيمن أفضل، ويصح أن يصلي على ظهره ورجلاه إلى القبلة مع استطاعته الصلاة على جنبه الأيمن مع الكراهة، فإن لم يستطع أن يصلي على جنبه صلى على ظهره ورجلاه إلى القبلة.
        الشافعية قالوا: إذا عجز عن الجلوس مطلقاً صلى مضطجعاً على جنبه متوجهاً إلى القبلة بصدره ووجه، ويسن أن يكون الاضطجاع على جنبه الأيمن، فإن لم يستطع فعلى جنبه الأيسر ويركع ويسجد وهو مضطجع إن قدر على الركوع والسجود، وإلا أومأ لهما، فإن عجز عن الاضطجاع صلى مستلقياً على ظهره، ويكون باطناً قدميه للقبلة، ويجب رفع رأسه وجوباً بنحو وسادة ليتوجه للقبلة بوجهه، ويومئ برأسه لركوعه وسجوده؛ ويجب أن يكون إيماؤه للسجود أخفض من إيمائه للركوع إن قدر، وإلا فلا، فإن عجز عن الإيماءء برأسه أومأ بأجفانه، ولا يجب حينئذ أن يكون الإيماء للسجود أخفض من الركوع، فإن عجز عن ذلك كله أجرى أركان الصلاة على قلبه ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,   كيف يجلس المصلي قاعداً يندب لمن يصلي قاعداً لعجزه عن القيام أن يكون متربعاً، عند المالكية، والحنابلة؛ وخالف الحنفية، والشافعية، وللجميع تفصيل، فانظره تحت الخط ,,,,,,,,,,, المالكية قالوا: يندب له التربع إلا في حال السجود والجلوس بين السجدتين والجلوس للتشهد، فإنه يكون على الحالة التي تقدم بيانها في "سنن الصلاة ومندوباتها".
        الحنفية قالوا: له أن يجلس وقت القراءة والركوع كيف شاء، والأفضل أن يكون على هيئة المتشهد، أما في حال للسجود والتشهد فإنه يجلس على الهيئة التي تقدم بيانها، وهذا إذا لم يكن فيه حرج أو مشقة، وغلا اختار الأيسر في جميع الحالات.
        الحنابلة قالوا: إذا صلى من جلوس سنّ له أن يجلس متربعاً في جميع الصلاة إلا في حالة الركوع والسجود، فإنه يسن له أن يثني رجليه، وله أن يجلس كما شاء. الشافعية قالوا: إذا صلى من جلوس فإنه يسن له الافتراش إلا في حالتين: حالة سجوده، فيجب وضع بطون أصابع القدمين على الأرض، وحالة الجلوس للتشهد الأخير، فيسن فيه التورك كما تقدم   ,,,,,,,,,,,,,,,,,,   [إذا عجز عن الركوع والسجود] إذا عجز عن الركوع والسجود أو عن أحدهما صلى بالإيماء ما عجز عنه، فإن قدر على القيام والسجود، وعجز عن الركوع فقط، فإنه يجب عليه أن يقوم للإحرام والقراءة، ويومئ للركوع ثم يسجد، وإن قدر على القيام مع العجز عن الركوع والسجود كبر الإحرام وقرأ قائماً، ثم أومأ للركوع من قيام، وللسجود من جلوس، فلو أومأ للسجود من قيام، أو للركوع من جلوس بطلت صلاته إلا عند الحنفية، فانظر مذهبهم تحت الخط (1) ، وإن لم يقدر على القيام أومأ للركوع والسجود من جلوس، ويكون إيماؤه للسجود أخفض من إيمائه للركوع وجوباً، وإن قدر على القيام ولم يقدر على الجلوس، وعجز عن الركوع والسجود أومأ لهما من قيام ولا يسقط القيام متى قدر عليه بالعجز عن السجود، إلا عند الحنفية، فانظر مذهبهم تحت الخط (2) ، ويكون إيماؤه للسجود أخفض من إيمائه للركوع وجوباً، وإن لم يقدر على شيء من أفعال الصلاة إلا بأن يشير إليه بعينه، أو يلاحظ أجزاءها بقلبه وجب عليه ذلك، ولا تسقط ما دام عقله ثابتاً، فإن قدر على اشارة بالعين، فلا بد منها، ولا يكفيه مجردا استحضار الأجزاء بقلبه خلافاً للحنفية فانظر مذهبهم تحت الخط (3) . ويكره لمن فرضه الإيماء أن يرفع شيئاً يسجد عليه، فلو فعل وسجد عليه يعتبر مومياً في هذه الحالة، فلا يصح أن يقتدي به من هو أقوى حالاً منه، خلاف الشافعية فانظر مذهبهم تحت الخط (4) ، وإذا برأ المريض في أثناء الصلاة بنى على ما تقدم منها وأتمها بالحالة التي قدر عليها. باتفاق، وللحنفية تفصيل تحت الخط(5) ,,,,,,,,,,,,,   (1) الحنفية قالوا: الإيماء للركوع والسجود يصح وهو قائم، ويصح وهو جالس، ولكن الإيماء وهو جالس أفضل
      (2) الحنفية قالوا: إذا عجز عن السجود، سواء عجز عن الركوع أيضاً أو لا، فإنه يسقط عنه القيام على الأصح، فيصلي من جلوس مومياً للركوع والسجود، وهو أفضل من الإيماء قائماً، كما تقدم
        (3) الحنفية قالوا: إذا قدر على الإيماء بالعين أو الحاجب أو القلب فقط سقطت عنه الصلاة، ولا تصح بهذه الكيفية، سواء كان يعقل أو لا، ولا يجب عليه قضاء ما فاته وهو في مرضه.
      هذا إذا كان أكثر من خمس صلوات، وإلا وجب القضاء (4) الشافعية قالوا: يصح أن يقتدي به من هو أقوى حالاً منه متى كانت صلاته مجزئة عن القضاء، كما تقدم
        (5) الحنفية قالوا: إذا كان عاجزاً عن القيام وكان يصلي من جلوس بركوع وسجود، ثم قدر عليه في صلاته بنى على ما تقدم منها، وأتمها من قيام، ولو لم يركع أو يسجد بالفعل؛ أما إذا كان يصلي من قعود بالإيماء ثم قدر على الركوع والسجود، فإن كان ذلك بعد أن أومأ في ركعة أتمها بانياً على ما تقدم وإلا قطعها، واستأنف صلاة جديدة، كما يستأنف مطلقاً لو كان يومئ مضطجعاً، ثم قدر على القعود   رابط الموضوع https://al-maktaba.org/book/9849/449      
    • سورة الشمس 🖋الآيات:
      وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالْأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10)   الأثر الإيماني:
      • إظهار آيات الله وآلآئه في الآفاق والأنفس وعظيم قدرته سبحانه.
      • لله أن يقسم بما شاء من مخلوقاته أمز المخلوق فلا يقسم إلا بالله
      • إذا عرف الإنسان ربه حق المعرفة ازداد طاعة وتقربا إليه وحاذر عصيانه
      • أهمية تزكية النفوس وتطهيرها بالأعمال الصالحة .
      • شقاء العبد وخسرانه سببه تدنيس نفسه بالشرك والمعاصي وهذه سنن الله عزوجل في الأسباب والمسببات..
      • نجاتنا من النار ودخولنا الجنة متوقف على زكاة أنفسنا وتطهيرها من الذنوب والمعاصي المهلكة والمدمرة في الدنيا والموجبة للعذاب في الآخرة..   الأثر السلوكي:
      •العمل على تزكية النفس وتطهيرها من كل رجس ودنس.. فكل الفلاح أن يلمس الله في قلبك صدق الطلب
      • تضرّع إلى بارئك بأن يُصلح لك تلك المضغة ويجعلها طاهرة نقية كما يحبه ويرضى به عنّاواحذر بأن يزِل بك لسانك وتتصدر لتزكي نفسك (فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى )
      • سؤال الله ثبات النفس على الحق، وأن يجعل نفوسنا سليمة ظاهرًا وباطنًا وتعويدهاعلى فعل الطاعة واجتناب المعصية.
      • الإكثار من قول “اللهم آت نفسي تقواها وزكها انت خير من زَكَّاهَا أنت وليها ومولاها ”
      • علينا إمعان الفكر وإطالة النظر في خلق السموات والأرض فهو يقودنا إلى إفراد الخالق بالعبادة ويستلزم منا شكره على آلائه وعظيم امتنانه   الحديث:
      • في حديث أبي هريرة عند ابن أبي حاتم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ “فألهمها فجورها وتقواها” فقال: “اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها”
      • في المسند والترمذي أنه صلى الله عليه وسلم علم حصين بن عبيد أن يقول “اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي”.
      • عن عائشة رضي الله عنها قالت : لما كان ليلة من الليالي قال :(يا عائشة ذريني أتعبد الليلة لربي) قلت : والله إني لأحب قربك وأحب ما يسرك قالت : فقام فتطهر ثم قام يصلي قالت : فلم يزل يبكي حتى بل حجره قالت : ثم بكى فلم يزل يبكي حتى بل لحيته قالت : ثم بكى فلم يزل يبكي حتى بل الأرض فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فلما رآه يبكي قال : يا رسول الله لم تبكي وقد غفر الله لك ما تقدم وما تأخر ؟ قال : (أفلا أكون عبدا شكورا لقد نزلت علي الليلة آية ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها)
      🖋الآيات:
      كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا (11) إِذِ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا (12) فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا (13) فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ فَسَوَّاهَا (14) وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا (15)   الأثر الإيماني :
      • تسلية الرسول ﷺ بذكر الأمم المكذبة أمثال عاد وثمود
      • التحذير من الطغيان والإسراف في الشر والفساد.
      • الله عز وجل يمهل ولا يهمل وإذا أراد أن يهلك قوما استدرجهم بنعمه حتى إذا طغو أخذهم أخذ عزيز مقتدر
      • هلاك ثمود بقي عبرة لمن يعتبر ..وهو نموذج لكل كافر فاجر مكذب لرسل الله..
      • الكبر في الإنسان إذا عظم يحمله على الجحود والمعاندة والتكذيب.. فالشيطان والجهل والتكبر أخطار ثلاثة تنتظر المؤمن الشارد..
      • شدة أثر المعاصي والأثام على فساد النفس وتسببها في خسرانها   الأثر السلوكي:
      •ندعوا الله أن يعيذنا إنا من سوء الكِبْر ومن منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء..
      • سرعة الاستجابة لله ورسوله وعدم الإعراض عن الحق كبرا أو اتباعا لهوى أو شيطان
      • علينا أن نتقي عذاب الله بفعل الأواممر وترك النواهي
        الحديث :
      • قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : عَليِّ : مَن أشْقَى الْأوَّلينَ ؟ قال : عاقِرُ النَّاقَةِ، قال : فَمَن أشْقَى الآخِرينَ ؟ قال : اللهُ ورسولهُ أعلمُ . قال : قَاتِلُكَ.. رواه البخاري
      • في صحيح مسلم من رواية عياض بن حمار المجاشعي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (يقول الله عزوجل: إني خلقت عبادي حنفاء، فجأتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم)   <<<<<<<<<<<<<   تدبر سورة الشمس   وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاَّهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4) 1- والليل إذا يغشى- والليل إذا يغشاها والليل إذا يسر والليل إذا عسعس- والليل إذ أدبر- والليل إذا سجى- والليل وما وسق- إن في أطوار الليل لآيات ! / نايف الفيصل 2- أقسم الله جل وعلا في كتابه أحدَ عشر قسماً على فلاح من زكى نفسه وعلى خسران من أهمل ذلك، قال تعالى: والشمس وضحاها والقمر إذا تلاها...الآيات. / رقية المحارب   وَالسَّمَاءِ وَمَا بَنَاهَا (5) وَالأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا (6) وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) 1-              بعض النفوس مثل كلب السوء،إن شبع نام،وإن جاع بصبص إليك بذنبه،فاعزم على مجاهدة نفسك كي تلين لك وهي راغمة(ونفس وماسواها فألهمها فجورها وتقواها) / سعود الشريم 2-              أصيب بمرض نفسي فذهب لطبيب قضى "عقودا" في دراسة هذه النفس ! وغفل عمن خلق نفسه وخلق هذا الطبيب ونسي أن الصانع أعرف بالخلل ! ﴿ونفس وما سواها﴾. / حاتمبن صالح المالكي   قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10) 1-راهن كثيرون على الحضارة فلم تزد بسمتنا إلا انحسارا،ولا فقرنا إلا انتشارا،ولا حروبنا إلا اشتعالا،فهل نفقه(قد أفلح من زكاها وقد    خاب من دساها). / سعود الشريم 2-أقسم الله سبع مرات متوالية على أنه قد أفلح من زكاها /عبد الله بلقاسم 3-]قد أفلح من زكاها [ الاهتمام بتزكية النفس ، وإصلاح الباطن طمأنينة الدنيا ، ونجاح وفلاح في الآخرة ،، / إبراهيم العجلان 4-( قد أفلح من زكاها ) من أراد الفلاح في الدارين والنجاة من عذاب الله فليطهر نفسه من الذنوب وليقبل على ربه مخبتا منيبا   / محمد العيد | أبو مصعب 5-ايجابياتك ان لم تعززها ستضعف وتختفي وسلبياتك ان لم تقلل من حدتها ستصبح جزءاً منك ( قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها)  / الفيلكاوي 6-  قال الحسن: قد أفلح من زكى نفسه فأصلحها وحملها على طاعة الله ﴿وقد خاب من دساها﴾ أهلكها وأضلها وحملها على المعصية فجعل الفعل للنفس. / فرائد قرآنية 7-  يجب أن تكون تزكية النفس قرينة العلم؛ تحوطه من آفات الطلب، وتحميه من الفتن والشهوة الخفية: {قد أفلح من زكاها، وقد خاب من دساها{ / أ. د ناصر العمر            8- ما بال أقوام لا يرضون لصحة أبدانهم إلا أطيب العيش وأغلى الدواء، بينما يبحثون عن شواذ الفتاوى؛ مما يفسد قلوبهم ويضعف تقواهم:(وقد خاب من دساها(/ أ.د.ناصرالعمر           9- ﴿قد أفلح من زكاها﴾ عنوان حياة الكبار، ومعلمٌ لسير العقلاء؛ ينعم به الله على من يريد به الخير، فيثمر زيادةَ قرب منه تعالى، وصدقَ رجوعٍ إليه. / أ.د رقية المحارب          10- لا يبلُغُ الزكاءَ ويَنالُ الفلاحَ من ارتضى أن يَدُسَّ نفسَه في وحل الهوى ويُصفِّدَها في مرمى الخطيئات(قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها) / سعود الشريم           11- أقسم الله أحد عشر قسماً تسبق " قد أفلح من زكاها " ففلاحك مقرون بتزكيتك . / أبو حمزة الكناني 12- }قد أفلح من زكاها{  تزكية النفس تشمل ١-تزكية القلب: بتطهيره من جميع الشرك والشك والأحقاد والبغضاء وما أشبه ذلك ٢-وتزكية الأفواه: من كل قول منكر،بأن لا يقول الإنسان إلا خيرا وتزكية الأفعال: من فعل الفواحش والأخلاق السيئة، وما إلى ذلك مما يجب على الإنسان أن يتطهر منه / ابن عثيمين   كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا (11) 1-  {كذبت ثمود بطغواها{الطغيان عمل قلبي ينشأ عندما يشعر الإنسان بالاستغناء. / أ. د. ناصر العمر   إِذْ انْبَعَثَ أَشْقَاهَا (12)    1- ( إذ انبعث أشقاها ) عاقر الناقة رجل واحد وهو أشقى القوم فعمت العقوبة الجميع فلتحذر اﻷمم السكوت عن فعل اﻷشقياء فتعم العقوبة(فسواها) محمد العيد / أبو مصعب 2-   2- ﴿إِذِ انبَعَثَ أَشقاها﴾ المبادرون في مشاريع الكفر والظلم والفساد هم أكثر الخلق شقاوة وخسرانا / . د.عبدالله بن بلقاسم   3- ﴿إذِ انْبَعَثَ أشْقَاهَا﴾ أشقى القوم من يسعى ويسارع في الشر وإيقاف الخير وإغلاق منابعه. ألا يخشى أن يدمدم عليه ربه فيهلكه ! / روائع القرآن   فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا (13) 1- ( فقال لهم رسول الله ناقة الله وسقياها فكذبوه) هذا هو شأن المصلحين في كل أمة:ناصحون لمجتمعهم يسعون لرفع العذاب عنهم بنصح وتوجيه /محمد العيد | أبو مصعب   فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُمْ بِذَنْبِهِمْ فَسَوَّاهَا (14) " -1 فعقروها .. فدمدم عليهم ربهم بذنبهم " قد يتسبب فرد بهلاك شعب .. فعاقر الناقة أُهلكتْ بفعلته أمة !! / نايف الفيصل 2-  " فدمدم عليهم ربهم بذنبهم " إذا كان هذا عذابه لمن أشرك وعقر الناقة فمن انتهك محارم الله وعقر عباده وسفك دماءهم كان أشد عذابا !! ابن تيمية / نايف الفيصل   وَلا يَخَافُ عُقْبَاهَا (15)   حصاد التدبر 
    • الحمد لله رب العالمين .. والصلاة والسلام على سيد المرسلين ..   أمــا بعــــد :     -----------------------------------------------       = سورة الشمس وهي سورة مكية بالاتفاق .. والاسم الشهير لها هو هذا الاسم "سورة الشمس" وهذه قد وردت في كثير من المصاحف وكتب التفسير وغيرها من كتب السُنّة وقد تسمى أيضاً بسورة "والشمس" وقد تسمى أيضاً بسورة "والشمس وضحاها" حكاية لأول السورة، لكن الاسم الأشهر هو "الشمس" ..       = ابتدأت بالقسم بأحد عشر قسما من مخلوقات الله تعالى في كونه ، وهذا القسم العظيم كله على فلاح الإنسان إذا اتقى ربه وهلاكه إذا عصاه ( قد أفلح من زكاها ) وقد تناولت آياتها موضوع النفس البشرية ، وما جبلت عليه من الخير والشر، وأهمية تزكية هذه النفس لترقى بصاحبها إلى جنات النعيم وبيان عقوبة من لم يزكِ نفسه .       = موضوعات هذه السورة فهو كما نلاحظ إقسامٌ بالشمس وبضحى الشمس ، وبالقمر وبالنهار ، وبالليل وبالسماء وما بناها والأرض وما طحاها وبالنفس وما سواها ، فهذه الاقسامات .   وأما قوله : ( وَمَا بَنَاهَا (5)) ، ( وَمَا طَحَاهَا (6))، (وَمَا سَوَّاهَا (7))   فللمفسرين فيها قولان :   إما أن تكون( ما ) بمعنى ( من ) يعني ومن بناها ، ومن طحاها ، ومن سواها وهو الله سبحانه وتعالى .   أو يكون إقسام بالمصدر يعني وبنائها وطحيها وتسويتها فسواء كان هذا أو ذاك فهو في النهاية قسم إما بالخالق سبحانه وتعالى أو بفعله الذي فعله .   ثم أخبر الله سبحانه وتعالى بعد ذلك في قوله : ( فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)) وهذا تخلّص إلى ذكر أمر هذه النفس وما يحصل منها لما قال 😞 وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7)) فبيّن لها طريق الخير وبيّن لها طريق الشر فمن زكّاها فقد أفلح ومن دسّاها بالذنوب فقد خاب .   ثم ذكر مثالاً لمن دسّا نفسه بالذنوب وهم قوم ثمود الذين رأوا وأبصروا الحق ولكنهم لم يؤمنوا فكذبوا بسبب طغيانهم وذكر الله سبحانه وتعالى ما حصل من أشقاهم وهو قدار بن سالف كما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم لما عقر الناقة فصبّ الله سبحانه وتعالى عليهم العذاب صباً وسوّاهم جميعاً فلم يخرج منهم أحد عن هذا العذاب والله سبحانه وتعالى قادر لا يخاف عقبى ما فعله سبحانه وتعالى .       = أكثر الله فيها من القسم لبيان حقيقة عظيمة وهي حقيقة أن الفلاح مقرون بتزكية النفوس ،     وهذا الفلاح لا يمكن أن يكون بالنَسَب، ولا أن يكون بالحظّ والصدفة، ولا أن يكون بالغنى والمال، ولا أن يكون أيضاً بمجرد أن يكون الإنسان في بيئة معينة أو من قبيلة محددة وإنما هو بتزكية هذه النفوس .       = وهذه السورة تتحدث عن ربط ظواهر كونية ببعضها من الشمس والقمر إلى الليل والنهار والسماء والأرض وتمر الآيات سريعة في وصف هذه الظواهر الكونية ثم تأتي الآيات تتحدث عن الإنسان ( وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8) قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا (10))  .   وكأنها تريد أن تعلمنا أن الإنسان هو أهم شيء في الكون كله وأن كل المخلوقات في الكون الفسيح إنما سخّرت لأجل الإنسان فكأنما الإنسان هو المميز بين مخلوقات الله تعالى كلها .       = من اللطائف المناسبة بين اسم السورة الشمس وتزكية النفس أن تزكية النفوس تكون بإشراق أنوار الوحي فيها! وسورة الشمس سميت بهذا الاسم لأنه أبرز ما جاء في مستهلها الشمس وما يفعله نورها، قال في لباب التأويل في معنى التنزيل بعد أن ذكر الأقسام الأربعة :   ( وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4))   قال :" وحاصل هذه الأقسام الأربعة ترجع إلى الشمس في الحقيقة .   لأن بوجودها يكون النهار ويشتد الضحى، وبغروبها يكون الليل ويتبعها القمر".       = { قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا }{ قَدْ أَفْلَحَ } أي: فاز بالمطلوب ونجا من المرهوب ،   { مَن زَكَّاهَا } أي: من زكى نفسه، وليس المراد بالتزكية هنا التزكية المنهي عنها في قوله:            { فَلاَ تُزَكُّواْ أَنفُسَكُمْ}[النجم: 32].   المراد بالتزكية هنا :   أن يزكي نفسه بإخلاصها من الشرك وشوائب المعاصي، حتى تبقى زكية طاهرة نقية .       = التزكية في أصل اللغة تدل أو لها معنيان :   1- زكّى الشيء أي نمّاه .   2- وزكّى الشيء أي طهّره .   فالتزكية حقيقتها مبنية على ركنين عظيمين :   تخلية .. وتحلية ..   فإذا أردت أن تزكي نفسك فأنت عليك أن تُخلّي هذه النفس من أخلاقها الفاسدة من ذنوبها ومعاصيها، من الشرك بالله عز وجل، من اللهو واللغو وغير ذلك مما ينبغي أن تطهر منه النفس، ثم يجب عليك بعد ذلك أن تحلّيها بالعمل الصالح ، بالإيمان الصادق الصحيح ، بهذين الأمرين تتم التزكية وبهما يرتفع الإنسان ..   وما زكت النفوس بمثل كلام الله تعلما وتدبرا وعملا ..   ومن أسباب تزكية النفوس :   الصلوات ، والذكر ، والعفو عن الناس ، والعلم النافع وكل عمل صالح ..   وبداية التزكية إنما تكون في القلب فإذا زكى القلب سهل على الإنسان تزكية بدنه ، أما إذا زكّى الإنسان بدنه وهو لم يلتفت إلى قلبه كما يفعله مع الأسف كثير من الناس فيغفلون عن قلوبهم مع أن جوارحهم تعمل أعمالاً من التزكية كالصوم والصلاة ونحوها فإن هؤلاء يتعبون وقد يتعثرون في نصف الطريق. الأصل أن تبدأ بالقلب ثم البدن يأتي تبعاً .   = يقول الغزالي رحمه الله :   اعلم أن أعدى عدوك نفسك التي بين جنبيك، وقد خلقت أمارة بالسوء مبالغة في الشر فرارة من الخير، وأمرت بتزكيتها وتقويمها وقودها بسلاسل القهر إلى عبادة ربها وخالقها ومنعها عن شهواتها وفطامها عن لذاتها، فإن أهملتها جمحت وشردت ولم تظفر بها بعد ذلك .       = وفي الآيات أيضا دعوة إلى التفكر في مخلوقات الله ، هذه العبادة التي غفل عنها كثير من الناس ، فالله عز وجل يقول : (قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الْآَيَاتُ وَالنُّذُرُ عَنْ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ ) .   فما أعظم هذا الإله الذي خلق الأرض والسماوات العُلى ! ثم انظر ما حولك وما قوّتك! وكم أنت مخلوق عاجز وضعيف، وكم هذا الإله الذي خلق السماء وما فيها وخلقك واسع عظيم ؟!!!..   وهل يستطيع أحد أن يتصوَّر سعة هذه السماء؟ أم تراه عاجزاً عن أن يدرك لها نهاية أو حدّاً؟   فانظر أيها الإنسان إلى السماء متأمِّلاً مفكِّراً لذلك قال تعالى: { ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ}.   = وقد ذُكر مناسبة في سبب لطافة هذا الاسم مع ذكر ثمود الذين لم يُذكر قوم غيرهم في هذه السورة ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية وهو أن الله سبحانه وتعالى          قد بيّن لثمود الهدى وصاروا يرونه رأي العين ولكنهم ضلّوا وتركوا الهدى بعد أن رأوه ، فناسب    أن تُذكر الشمس وضحاها تشبيهاً بالهدى الذي حصل لهؤلاء القوم ولكنهم لم يؤمنوا بالله سبحانه وتعالى .   فذكر في بقية السورة نموذجا لمن لم يزكّوا أنفسهم وهم قوم ثمود الذين كانت عندهم نِعَم الله وقامت عليهم حُجة الله ومع ذلك تركوا أنفسهم على ما هي عليها وأتبعوا أنفسهم هواها قال الله : ( كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِطَغْوَاهَا (11)) لم تكذّب بأي سبب إلا لأجل الطغيان .   وفي ذكر تكذيبهم تسلية للرسول صلى الله عليه وسلم والتخفيف عنه إذ كذبت قبل قريش ثمود وغيرها من الأمم كأصحاب مدين وقوم لوط وفرعون .       دروس علمية  
  • أكثر العضوات تفاعلاً

    لاتوجد مشارِكات لهذا الاسبوع

  • آخر تحديثات الحالة المزاجية

    • Hannan Ali تشعر الآن ب سعيدة
    • Hannan Ali تشعر الآن ب سعيدة
  • إحصائيات الأقسام

    • إجمالي الموضوعات
      180909
    • إجمالي المشاركات
      2533119
  • إحصائيات العضوات

    • العضوات
      92492
    • أقصى تواجد
      1252

    أحدث العضوات
    منى احمد22
    تاريخ الانضمام

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×