اذهبي الى المحتوى
  • اﻹهداءات

    قومي بتسجيل الدخول أوﻻً لإرسال إهداء
    عرض المزيد

المنتديات

  1. "أهل القرآن"

    1. 55920
      مشاركات
    2. ساحات تحفيظ القرآن الكريم

      ساحات مخصصة لحفظ القرآن الكريم وتسميعه.
      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" [صحيح الترغيب]

      109823
      مشاركات
    3. ساحة التجويد

      ساحة مُخصصة لتعليم أحكام تجويد القرآن الكريم وتلاوته على الوجه الصحيح

      9065
      مشاركات
  2. القسم العام

    1. الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"

      للإعلان عن مسابقات وحملات المنتدى و نشاطاته المختلفة

      المشرفات: المشرفات, مساعدات المشرفات
      284
      مشاركات
    2. الملتقى المفتوح

      لمناقشة المواضيع العامة التي لا تُناقش في بقية الساحات

      180225
      مشاركات
    3. شموخٌ رغم الجراح

      من رحم المعاناة يخرج جيل النصر، منتدى يعتني بشؤون أمتنا الإسلامية، وأخبار إخواننا حول العالم.

      المشرفات: مُقصرة دومًا
      56689
      مشاركات
    4. 259958
      مشاركات
    5. شكاوى واقتراحات

      لطرح شكاوى وملاحظات على المنتدى، ولطرح اقتراحات لتطويره

      23495
      مشاركات
  3. ميراث الأنبياء

    1. قبس من نور النبوة

      ساحة مخصصة لطرح أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم و شروحاتها و الفوائد المستقاة منها

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      8090
      مشاركات
    2. مجلس طالبات العلم

      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع"

      32123
      مشاركات
    3. واحة اللغة والأدب

      ساحة لتدارس مختلف علوم اللغة العربية

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      4158
      مشاركات
    4. أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة

      يتم نقل مواضيع المنتدى التي تشمل أحاديثَ ضعيفة أو موضوعة، وتلك التي تدعو إلى أمور غير شرعية، إلى هذا القسم

      3918
      مشاركات
    5. ساحة تحفيظ الأربعون النووية

      قسم خاص لحفظ أحاديث كتاب الأربعين النووية

      25481
      مشاركات
    6. ساحة تحفيظ رياض الصالحين

      قسم خاص لحفظ أحاديث رياض الصالحين

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      1677
      مشاركات
  4. الملتقى الشرعي

    1. الساحة الرمضانية

      مواضيع تتعلق بشهر رمضان المبارك

      المشرفات: فريق التصحيح
      30228
      مشاركات
    2. الساحة العقدية والفقهية

      لطرح مواضيع العقيدة والفقه؛ خاصة تلك المتعلقة بالمرأة المسلمة.

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      52817
      مشاركات
    3. أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية

      يتم هنا نقل وتجميع مواضيع المنتدى المحتوية على فتاوى شرعية

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      19523
      مشاركات
    4. 6676
      مشاركات
  5. قسم الاستشارات

    1. استشارات اجتماعية وإيمانية

      لطرح المشاكل الشخصية والأسرية والمتعلقة بالأمور الإيمانية

      المشرفات: إشراف ساحة الاستشارات
      40676
      مشاركات
    2. 47501
      مشاركات
  6. داعيات إلى الهدى

    1. زاد الداعية

      لمناقشة أمور الدعوة النسائية؛ من أفكار وأساليب، وعقبات ينبغي التغلب عليها.

      المشرفات: جمانة راجح
      21002
      مشاركات
    2. إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية

      إصدراتنا الدعوية من المجلات والمطويات والنشرات، الجاهزة للطباعة والتوزيع.

      776
      مشاركات
  7. البيت السعيد

    1. بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الوالد أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك الباب أو احفظه." [صحيح ابن ماجه 2970]

      المشرفات: جمانة راجح
      6305
      مشاركات
    2. .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.

      لمناقشة أمور الحياة الزوجية

      96996
      مشاركات
    3. آمال المستقبل

      "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" قسم لمناقشة أمور تربية الأبناء

      36816
      مشاركات
  8. سير وقصص ومواعظ

    1. 31795
      مشاركات
    2. القصص القرآني

      "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثًا يُفترى"

      4882
      مشاركات
    3. السيرة النبوية

      نفحات الطيب من سيرة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم

      16433
      مشاركات
    4. سيرة الصحابة والسلف الصالح

      ساحة لعرض سير الصحابة رضوان الله عليهم ، وسير سلفنا الصالح الذين جاء فيهم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.."

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      15473
      مشاركات
    5. على طريق التوبة

      يقول الله تعالى : { وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى } طه:82.

      المشرفات: أمل الأمّة
      29717
      مشاركات
  9. العلم والإيمان

    1. العبادة المنسية

      "وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ.." عبادة غفل عنها الناس

      31145
      مشاركات
    2. الساحة العلمية

      العلوم الكونية والتطبيقية وجديد العلم في كل المجالات

      المشرفات: ميرفت ابو القاسم
      12926
      مشاركات
  10. إن من البيان لسحرًا

    1. قلمٌ نابضٌ

      ساحة لصاحبات الأقلام المبدعة المتذوقة للشعر العربي وأدبه

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      50484
      مشاركات
  11. مملكتكِ الجميلة

    1. 41306
      مشاركات
    2. 33844
      مشاركات
    3. الطيّبات

      ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ))
      [البقرة : 172]

      91678
      مشاركات
  12. كمبيوتر وتقنيات

    1. صوتيات ومرئيات

      ساحة مخصصة للمواد الإسلامية السمعية والمرئية

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      32175
      مشاركات
    2. جوالات واتصالات

      قسم خاص بما يتعلق بالجوالات من برامج وأجهزة

      13122
      مشاركات
    3. 34852
      مشاركات
    4. خربشة مبدعة

      ساحة التصاميم الرسومية

      المشرفات: محبة للجنان
      65591
      مشاركات
    5. وميضُ ضوء

      صور فوتوغرافية ملتقطة بواسطة كاميرات عضوات منتدياتنا

      6118
      مشاركات
    6. 8966
      مشاركات
    7. المصممة الداعية

      يداَ بيد نخطو بثبات لنكون مصممات داعيـــات

      4925
      مشاركات
  13. ورشة عمل المحاضرات المفرغة

    1. ورشة التفريغ

      هنا يتم تفريغ المحاضرات الصوتية (في قسم التفريغ) ثم تنسيقها وتدقيقها لغويا (في قسم التصحيح) ثم يتم تخريج آياتها وأحاديثها (في قسم التخريج)

      12909
      مشاركات
    2. المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة

      هنا توضع المحاضرات المنقحة والجاهزة بعد تفريغها وتصحيحها وتخريجها

      508
      مشاركات
  14. le forum francais

    1. le forum francais

      Que vous soyez musulmane ou non, cet espace vous est dédié

      المشرفات: سلماء
      7177
      مشاركات
  15. IslamWay Sisters

    1. English forums   (35521 زيارات علي هذا الرابط)

      Several English forums

  16. المكررات

    1. المواضيع المكررة

      تقوم مشرفات المنتدى بنقل أي موضوع مكرر تم نشره سابقًا إلى هذه الساحة.

      101646
      مشاركات
  • أحدث المشاركات

    • {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ} [فصلت : 30]
      (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا) أي أخلصوا العمل لله وعملوا بطاعة الله - تعالى -على ما شرع لهم من الشرائع. فقال أبوبكر الصديق رضي الله عنه : هم الذين لم يشركوا بالله شيئا.(ثم استقاموا) فلم يلتفتوا إلى إله غيره ولا إلى رب سواه. وقال ابن عباس - رضي الله عنهما -: (إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا) على شهادة أن لا إله إلا الله. وتلا عمر - رضي الله عنه- هذه الآية على المنبر، ثم قال: استقاموا والله بطاعته ولم يروغوا روغان الثعالب. (قالوا ربنا الله ثم استقاموا) على أداء فرائضه وتعظيم شعائره من غير تهاون ولا تكاسل لأن هذه من صفات المنافقين الذين يخادعون الله وهو خادعهم. ولننظر إلى بيوت الله لقد أضاع كثير من الناس الصلاة فيها إما جحودا أو استكبارا وهذا كفر بالله - تعالى -. وهنالك من توانى في أدائها يدخل الوقت في الوقت، ومنهم من يصلى في بيته، ويوم أن جاء الرجل الأعمى إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - وقال له: \"بيتي بعيد من المسجد وبيني وبين المسجد وادي فيه هوام فهل لي رخصة أن أصلي في بيتي فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم -: أتسمع النداء؟ فقال له نعم، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - أجب فإني لا أجد لك رخصة\". ولقد هم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يحرق منازل الذين لا يأتون إلى صلاة الجماعة. قال ابن مسعود - رضي الله عنه - : \"ولو صليتم في بيوتكم كما يصلى هذا المنافق لتركتم سنة نبيكم ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم\". وكان الحسن يقول: (اللهم أنت ربنا فارزقنا الاستقامة). (قالوا ربنا الله) قال أبو العالية: اخلصوا له الدين والعمل. وجاء رجل إلى النبي - صلى الله عليه وسلم – فقال: \"مرني بأمر في الإسلام لا أسأل عنه أحدا بعدك، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - (قل آمنت بالله ثم استقم) قلت فما أتقى؟ أومأ إلى لسانه) أخرجه النسائي. فلا خلاص للإنسان ولا منجى له إلا بالاستقامة على دين الله الذين قالوا ربنا الله ( كثير ) ولكن أهل الاستقامه ( قليل) . اللهم ارزقنا الاستقامه   {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ} [فصلت : 30]   (ألا تخافوا ولا تحزنوا) لم يأت الحزن في القرآن إلا منهيا عنه ولا مصلحة للقلب فيه وهو أحب شيء للشيطان وقد استعاذ منه رسولنا صلى الله عليه وسلم .. والحزن من عوارض الطريق إلى الله وليس من مقامات الإيمان .. فأحسنوا الظن بالله .
      (وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون) الجنة التي كنت توعد بها وكنت تقرأ وصفها في القرآن وكنت تسألها الله في السجود وتشتاق إليها ....هي لك الآن .. البشرى تكون في ثلاث مواطن .. عند الموت وفي القبر وعند البعث.. وتتنزل الملائكة للعبد عند سكرات الموت (تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا) لايخافون من مايستقبلونه من أمر الآخره ولا يحزنون على مافاتهم من الدنيا . اللهم اجعلنا منهم ..
      إن قسى قلبك  وجفاك الدمع الزم طاعة ربك .. فلك أمنية تسعى لها وبشرى سيقفز قلبك فرحا بها (وأبشروا بالجنة) المصدر    موقع مداد تأملات قرآنية    
    • “وأنفقوا من ما رزقناكم” يقول ابن القيم: “إن للصدقة تأثيرًا عجيبًا في دفع أنواع البلاء ” – كتاب الوابل الصيب.

          (تعجبك أجسامهم) تظل معجبًا بظاهر الإنسان حتى يفتح فمه فإما تزدد إعجابا به وإما يسقط من عينك في مستنقع كلامه…

      من علامات مرض القلب وضعف العقل !! تعلقه "بالمخلوقين" وشعوره أن بأيديهم شيئاً من الخزائن .﴿ وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَفْقَهُونَ ﴾


      ﴿ ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ﴾
      من أراد عزا بلا سلطان وكثرة بلا عشيرة وغنى بلا مال فلينتقل من ذل المعصية إلى عز الطاعة.

      ﴿يا أيُّها الذِين آمنُوا لا تُلْهِكُم أمْوالُكُم ولا أوْلادُكُم عن ذِكْرِ الله﴾ ينهاهم أن تشغلهم أموالهم وأولادهم عن ذكره، فإنّ محبة المال والأولاد مجبولة عليها أكثر النفوس، فتقدمها على محبة الله، وفي ذلك الخسارة العظيمة. /ابن سعدي

      ﴿ رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين ﴾ أمنيات أهل القبور لازالت بين يديك فتداركها .. قبل أن تغادر الروح الجسد ./الشيخ حاتم المالكي


      ﴿ مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِىَ أَحَدَكُمُ ٱلْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَآ أَخَّرْتَنِىٓ إِلَىٰٓ أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ ٱلصَّٰلِحِينَ ﴾ [ سورة المنافقون آية:﴿١٠﴾ ] فكل مفرط يندم عند الاحتضار، ويسأل طول المدة -ولو شيئاً يسيراًً- ليستعتب ويستدرك ما فاته. ابن كثير: 4/373.


      ﴿ وَأَنفِقُوا۟ مِن مَّا رَزَقْنَٰكُم ﴾ [ سورة المنافقون آية:﴿١٠﴾ ] يدل ذلك على أنه تعالى لم يكلف العباد من النفقة ما يعنتهم ويشق عليهم، بل أمرهم بإخراج جزء مما رزقهم الله الذي يسره لهم ويسر لهم أسبابه. السعدي: 865.


      ﴿ يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَٰلُكُمْ وَلَآ أَوْلَٰدُكُمْ عَن ذِكْرِ ٱللَّهِ ۚ ﴾ [ سورة المنافقون آية:﴿٩﴾ ] وخص الأموال والأولاد بتوجه النهي عن الاشتغال بها اشتغالاًً يلهي عن ذكر الله لأن الأموال مما يكثر إقبال الناس على إنمائها والتفكير في اكتسابها بحيث تكون أوقات الشغل بها أكثر من أوقات الشغل بالأولاد، ولأنها كما تشغل عن ذكر الله بصرف الوقت في كسبها ونمائها تشغل عن ذكره أيضاًً بالتذكير لكنزها بحيث ينسى ذكر ما دعا الله إليه من إنفاقها. ابن عاشور: 28/251.


      ﴿ يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَٰلُكُمْ وَلَآ أَوْلَٰدُكُمْ عَن ذِكْرِ ٱللَّهِ ۚ ﴾ [ سورة المنافقون آية:﴿٩﴾ ] لما ذكر سبحانه قبائح المنافقين رجع إلى خطاب المؤمنين مرغباً لهم في ذكره فقال: (يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله) فحذرهم عن أخلاق المنافقين الذين ألهتهم أموالهم وأولادهم عن ذكر الله. الشوكاني: 5/233.


      ﴿ وَلِلَّهِ ٱلْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِۦ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَٰكِنَّ ٱلْمُنَٰفِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [ سورة المنافقون آية:﴿٨﴾ ] الناس يطلبون العز بأبواب الملوك، ولا يجدونه إلا في طاعة الله. كان الحسن البصري يقول: وإن هملجت بهم البراذين، وطقطقت بهم البغال، فإن ذل المعصية في رقابهم، أبى الله إلا أن يذل من عصاه. ابن تيمية: 6/312.


      ﴿ وَلِلَّهِ خَزَآئِنُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ وَلَٰكِنَّ ٱلْمُنَٰفِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ ﴾ [ سورة المنافقون آية:﴿٧﴾ ] استدراك قوله: (ولكن المنافقين لا يفقهون) لرفع ما يتوهم من أنهم حين قالوا: (لا تنفقوا على من عند رسول الله) كانوا قالوه عن بصيرة ويقين بأن انقطاع إنفاقهم على الذين يلوذون برسول الله ﷺ يقطع رزقهم فينفضون عنه؛ بناء على أن القدرة على الإِنفاق منحصرة فيهم لأنهم أهل الأحوال، وقد غفلوا عن تعدد أسباب الغنى وأسباب الفقر. ابن عاشور:28/248.


      ﴿ ۗ وَلِلَّهِ خَزَآئِنُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ وَلَٰكِنَّ ٱلْمُنَٰفِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ ﴾ [ سورة المنافقون آية:﴿٧﴾ ] استدراك قوله : (ولكن المنافقين لا يفقهون) لرفع ما يتوهم من أنهم حين قالوا: (لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا) كانوا قالوه عن بصيرة ويقين بأن انقطاع إنفاقهم على الذين يلوذون برسول الله ﷺ يقطع رزقهم، فينفضون عنه بناء على أن القدرة على الإِنفاق منحصرة فيهم لأنهم أهل الأموال، وقد غفلوا عن تعدد أسباب الغنى وأسباب الفقر. ابن عاشور: 28/248.


          “ولله خزائن السموات والأرض” خزائن العلم والهداية والتوفيق والرزق والعافية والسعادة كلها لربك فلا تسأل أحدا غيره

          “ورأيتهم يصدون وهم مستكبرون” النفاق شجرة تنبت من طينة الكبر

          ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين” حين تشعر بالهوان أو أن هناك من يستخف بك فاستنشق رائحة العز من إيمانك د. بلقاسم

          (لاتلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله﴾ قال أبو حازم : “كل ماشغلك عن الله من مال أو ولد فهو عليك شؤم”
          عزةالمؤمن مهما خبت نارها؛فإن جذوتها باقيةإذا هبت عليها ريح الإيمان توقدت،وعلا لهيبها{ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين}

          (لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين) أمنيات الأموات بين يديك فاعمل قبل أن لايكون دينار ولادرهم

          {يحسبون كل صيحة عليهم}. هكذا كلُّ مُريبٍ يُظهر خلافَ ما يُضمِر؛ يخاف من أدنى شيء! تفسير ابن رجب.

          ان الشخص الذي مات قبل لحظة! قد ظن مثل ظنك و قال لنفسه.! عندي وقت! (ولن يؤخر الله نفسا اذا جاءأجلها) فلا تأخر توبتك


          (ربِّ لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصَّدق) لولا أنهم عرفوا فضل الصدقة لما طلبوا الإمهال لبذلها فبادر قبل أن تغادر!
       
         ﴿ وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم ﴾ العبرة بالجوهر .. لا المظهر .
        
      يعجبنا سمت البعض وحسن بيانهم ولا قيمة له إن لم يكن نابعامن إيمان ﴿وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم﴾

          “ولكن المنافقين لا يعلمون” وكيف يعلمون وهم لا يتذوقون عزة الدين ولايتصلون بمصدرها الأصيل ؟

          ﴿هم الذين يقولون لا تنفقوا على من عند رسول الله …﴾ من وسائل أعداء الدين الحصار الاقتصادي للمسلمين.

          لما بيَّن الله حرص المنافقين على البخل ، وعدم النفقة ﴿لا تنفقوا على من ..﴾ حذر المؤمنين بعدها وأمرهم بالإنفاق ﴿ وأنفقوا …﴾

      (هم العدو فاحذرهم) عدو الداخل المتخفّي أشد أذى وأكثر إيلامًا من عدو الخارج المكشوف..

          ﴿لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم ﴾ قدم المال هنا لما سبقها من كلام المنافقين ولمناسبتها ﴿ لا تنفقوا ﴾ ﴿ وأنفقوا﴾ ﴿ فأصدق﴾

         ﴿لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم ﴾
      لقد قال -تعالى-: {لَا تُلْهِكُمْ} وقصد بها: لا تشغلكم، وقد يُقال لمَ لم يقل لا تشغلكم بشكلٍ مباشرٍ؟ والجواب: إنّ من الشّغل ما يكون محمودًا ومنه قوله -تعالى- في سورة يس: {إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ}، أمّا الإلهاء فهو بما لا خير فيه وهو أمرٌ مذمومٌ بالعموم، فاختار -سبحانه- ما هو الأحقّ بالنفي.



          عدل عن الإضمار في﴿ولكن المنافقين لا يفقهون﴾فلم يقل{ولكنهم }لتكون الجملة مستقلة الدلالة بذاتها فتسير كالمثل . ابن عاشور بتصرف

          ﴿ والله يَعْلَمُ إِنّك لرسوله والله يَشْهد إِنّ الْمُنَافِقين لكاذبون﴾ كاذبون مع أنفسهم ومع الخلق ومع الله.

          {وإذَا قِيل لَهُم تَعالَوا يستغفر لَكُم رسول ﷲ لَووا} رجل مستجاب الدعوة هل يعقل ألا يطلب منه الدعاء إنه الحرمان

          {وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَٰفِقِينَ لَكَٰذِبُونَ } المنافقون أقوال بدون أفعال

          {ولن يؤخرالله نفساًإذا جاء أجلها} العمل الصالح الذي تعد نفسك ببدايته كل غد سارع إليه فعمرك لا ينتظرقراراتك المؤجلة

          {ولله خزائن السماوات والأرض} يمنح من يشاء لحكمة ويمنع عمن يشاء لخير ففي الفيض والعطاء شكراً وفي القبض والضيق صبراً

          {وإن يقولوا تسمع لقولهم} مازال منهج النفاق الدهاء في صياغة الحوار للصد عن سبيل الله وزرع الشك في القلوب المترددة



         
    • تحتاج إلى ثلاجة مع حجرة تجميد تتميز بصغر الحجم من الخارج و واسعة من الداخل، هل تحتاج الى ثلاجة بالكامل لمساحة تبريد أعلى تحتاج لثلاجة تتناسب مع المكتب أو ركن القهوة في المنزل وفرنا لكم تشكيلة رائعة واقتصادية في توفير الكهرباء مع تصميم فريد يناسبكم وسوف نقوم بطرح اشهر انواع الثلاجات فى الأسواق بشكل عام ، والتى يتهافت عليها الكثير الا وان الجميع يقع فى بعض العيوب التى سوف نقوم بعرض حلولها باختصار وجيز تحت مسمى واحد وهو افضل ثلاجة بابين ، فإن كنت تبحث عن الثلاجة الافضل التى تعمل بكفاءة منقطعة النظير بالإضافة إلى انها تظل معمرة على المدى البعيد دون احتياج الوكيل والاستعانة بالصيانة ، ومن هنا سوف نقوم بعرض مميزات هذا النوع من الثلاجات الذي يشكل هاجسا للعديد من ربات البيوت فى الحصول على أفضل الأجهزة
      ---------------------------------------------------------------------------------------------
      الثلاجة البابين
      عبارة عن مقصورة مقسمة الى جزئين الجزء السفلى وهو المسؤول عن التبريد والذي يعمل على الحفاظ على الاطعمة الطازجة لاطول فترة ، والقسم العلوي ويشمل منظومة التجميد ( الفريزر ) والذي يحافظ على المواد الغذائية لفترات طويلة ، وتعتمد الثلاجات فى تبريدها على مبدأ الطرد الحرارى حيث تقوم بامتصاص الهواء الساخن وطرده خارج الثلاجة وتزويدها بالغاز المحمل بمادة التبريد
      ---------------------------------------------------------------------------------------
      مميزات افضل ثلاجة بابين :
      - التصميم الأنيق حيث تتمتع بتعدد الألوان والتى تجعلها تناسب كافة المطابخ العصريه 
      - تدفق الهواء البارد فى محيط  الثلاجة مما يساعد والتى تعمل على توزيع البروده بشكل متناسق للحفاظ على الأطعمة والمواد الغذائية .
      - مزود بفلتر من النانو تيتانيوم والذي يعمل على التخلص من الروائح الكريهة والقضاء على البكتيريا المتسببة فى عفن الأطعمة .
      - مزودة بشاشة تحكم إلكترونية تعمل على عرض درجات الحرارة بدقة متناهية والتى تتيح للمستخدم التحكم في منظومة التبريد من خلالها ، كما تتوافر الثلاجات التي تعمل بالتحكم اليدور والتى تتيح للمستخدم التحكم فى الثلاجة بشكل يدوي وفعال .
      - تمتاز الثلاجات بالتبريد بتكنولوجيا NO FROST والتى تعمل على التبريد بالبخار كما لا تتيح للمستخدم تراكم الجليد  فى محيط الثلاجة والتى تتيح لربات البيوت تنظيف الثلاجة بمنتهى السهولة .
      - تعد افضل ثلاجة بابين التي تحتوي على ضاغط انفرتر والتى تعمل على الحد من استهلاك الطاقة الكهربائية حيث تعمل على توفير مايقرب من 45% من الطاقة الكهربائية .
      - تتميز  افضل ثلاجة بابين بأنها لا تتسبب فى القيام باى ضجيج أثناء التشغيل مما لا تسبب اي ازعاج المستخدم .
      - تم تصميم  افضل ثلاجة بابين من افضل واجود الخامات التى تعمل على حمايتها من التعرض لعوامل التعرية والمتسببة فى التآكل والصدأ 
      - تتميز  افضل ثلاجة بابين بأنها مزودة بإضاءة من نوع LED والتى تتيح للسيدات بالوصول الى كافة الأطعمة دون الحاجة إلى فتح باب الثلاجه لمده طويلة والتى ينجم عنها تسرب البرودة .
      - كفاءة تبريد عالية ، للحفاظ على الاطعمة والمواد الغذائية حيث يمكنك الوصول إلى درجة الحرارة المطلوبة فى 30 دقيقة .
      - مزودة بالعديد من الأرفف التى تعمل على  حفظ واستيعاب كميات هائلة من الأطعمة بمنتهي السهولة .
      ------------------------------------------------------------------------
      اقوى العروض المتوفرة على افضل ثلاجة بابين
      ثلاجة هيتاشي 21 قدم انفيرتر-تايلاندي-سيلفر - بخصم 21% لدي متجر الأصلي
      ثلاجة بابين جي في سي برو 12 قدم – ابيض - بخصم 19% لدي متجر الأصلي
      ثلاجة كمفورت بابين – 19 قدم – فضي -بخصم 18% لدي متجر الأصلي
      والعديد من العروض المميزة التى يمكنك الحصول عليها فقط وحصريا عبر متاجر الأصلي الالكترونية
    • قصد سورة الجمعة: تركّز على بيان منّة الله على هذه الأمة في تفضيلها وهدايتها بالرسول بعد ضلالها. {هو الذي بعث في (الأميين) رسولا} د. محمد الربيعة   (فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع) تعلمنا أن يوم الجمعة يوم عمل فمن الذي جعله يوم نوم وكسل وتفريط في العبادات؟!
      في قوله تعالى(وذرواالبيع) إشارة على الحث على الخشوع والتأهب الكامل لسماع الخطبة،ونسيان كل ماله علاقةبالدنيا.
      (فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض) الإسلام دين توازن بين مقتضيات الدنيا ومقتضيات الآخرة والمفلح من حقق هذا التوازن.
      (كمثل الحمار يحمل أسفارا) ما أكثر الأسفار وأقلّ المتعلمين وما أكثر خطب الجمعة وما أقل المنتفعين! فأين الخلل؟!قال الضحاك: كتبا لايدري ما فيها! ولا ماهي! وهو خطاب للأمةإن لم تعمل بالقرآن كانت مثل اليهود.   “قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم” آية تقطع طول اﻷمل وتذكر بالموت الذي سيأتي لا محالة فلنتزود قبل الرحيل
      تذكر الدار الآخرة وما فيها لكسر الاغترار بالدنيا والوقوف عندها فقط {ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة}
      ﴿ مَثَلُ ٱلَّذِينَ حُمِّلُوا۟ ٱلتَّوْرَىٰةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ ٱلْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًۢا ﴾ [ سورة الجمعة آية:﴿٥﴾ ] قال ميمون بن مهران: الحمار لا يدري أسفر على ظهره أم زبل؛ فهكذا اليهود. الشوكاني: 5/225.
      ﴿ مَثَلُ ٱلَّذِينَ حُمِّلُوا۟ ٱلتَّوْرَىٰةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ ٱلْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًۢا ۚ ﴾ [ سورة الجمعة آية:﴿٥﴾ ] فهذا المثل وإن كان قد ضرب لليهود فهو متناول من حيث المعنى لمن حمل القرآن فترك العمل به، ولم يُؤَدِّ حَقَّه، ولم يرعه حق رعايته. القاسمي: 9/229.   ﴿ مَثَلُ ٱلَّذِينَ حُمِّلُوا۟ ٱلتَّوْرَىٰةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ ٱلْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًۢا ۚ بِئْسَ مَثَلُ ٱلْقَوْمِ ٱلَّذِينَ كَذَّبُوا۟ بِـَٔايَٰتِ ٱللَّهِ ۚ وَٱللَّهُ لَا يَهْدِى ٱلْقَوْمَ ٱلظَّٰلِمِينَ ﴾ [ سورة الجمعة آية:﴿٥﴾ ] يقول تعالى ذاماً اليهود الذين أعطوا التوراة وحملوها للعمل بها ثم لم يعملوا بها، مثلهم في ذلك (كمثل الحمار يحمل أسفاراً) أي: كمثل الحمار إذا حمل كتباً لا يدري ما فيها، فهو يحملها حملاً حسياً ولا يدري ما عليه، وكذلك هؤلاء في حملهم الكتاب الذي أوتوه: حفظوه لفظاً، ولم يتفهموه، ولا عملوا بمقتضاه. ابن كثير: 4/364.   ﴿ هُوَ ٱلَّذِى بَعَثَ فِى ٱلْأُمِّيِّنَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُوا۟ عَلَيْهِمْ ءَايَٰتِهِۦ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ ٱلْكِتَٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا۟ مِن قَبْلُ لَفِى ضَلَٰلٍ مُّبِينٍ ﴾ [ سورة الجمعة آية:﴿٢﴾ ] غاية الكتاب في قوة فهمه والعمل به؛ فهي العلم المزين بالعمل، والعمل المتقن بالعلم: معقوله ومنقوله؛ ليضعوا كل شيء منه في أحكم مواضعه، فلا يزيغوا عن الكتاب كما زاغ بنو إسرائيل، فيكون مثلهم كمثل الحمار يحمل أسفاراً. ولو لم يكن له صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ معجزة إلا هذه لكانت غاية. البقاعي: 20/51.
        = ما هي الحكمة من ورود لفظ ( الأميين ) في قوله تعالى (هو الذي بعث في اﻷميين رسولا) ؟.. -كان اليهود ينتقصون المسلمين بأنهم أميون قال تعالى : { ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الأميين سبيل} - فتحدى الله اليهود بأنه بعث رسولاً إلى الأميين وبأن الرسول أمي . -وأعلمهم أن ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء كما في آخر الآية وأن فضل الله ليس خاصاً باليهود ولا بغيرهم . ابن عاشور .   = { مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها }..
      هل هذا خاص باليهود ؟ -بل يدخل كل الذين حملوا أمانة العقيدة ثم لم يحملوها. -والمسلمون الذين غبرت بهم أجيال كثيرة، والذين يعيشون في هذا الزمان، وهم يحملون أسماء المسلمين ولا يعملون عمل المسلمين. -بخاصة أولئك الذين يقرأون القرآن والكتب، وهم لا ينهضون بما فيها.. أولئك كلهم، كالحمار يحمل أسفاراً. وهم كثيرون كثيرون!
      فليست المسألة كتب تحمل وتدرس. إنما هي مسألة فقه وعمل بما في الكتب. في ظلال القرآن     = ما المقصود بالذين هادوا ؟.. أي : الذين ادعو أنهم على الديانة اليهودية، يقال: هاد فلان وتهوّد. إذا دخل في اليهودية. -نسبة إلى يهوذا أحد أبناء يعقوب- عليه السلام. أو سموا بذلك حين تابوا عن عبادة العجل، من هاد يهود هودا بمعنى تاب، ومنه قوله- تعالى-: وَاكْتُبْ لَنا فِي هذِهِ الدُّنْيا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنا إِلَيْكَ … أي : تبنا إليك.
      الوسيط     = { فاسعوا إلى ذِكر الله } فما المقصود بالذكر ؟.. -فُسر بالصلاة وفُسر بالخطبة ، بهذا فسره سعيد بن المسيب وسعيد بن جبير . قال أبو بكر بن العربي «والصحيح أنه الجميع أوله الخطبة» . ابن عاشور .   = (فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) هذا إيماء إلى شيئين: (1) مراقبة الله في أعمال الدنيا حتى لا يطغى عليهم حبها بجمع حطامها بأيّ الوسائل من حلال وحرام. (2) إن في مراقبته تعالى الفوز والنجاح في الدنيا والآخرة تفسير المراغي .  
      إذا فتح الله لك باب رزق، فلا تعجبنَّ بذكائك، أو تظن أنك رزقت بحذقك،،، بل تذكر أن ذلك من فضل الله عليك،،، تأمل….(فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ)[الجمعة : 10] فإنما هو فضل الله ورزقه،،، وكم من بليد رُزِق من حيث لا يحتسب، وذكيٍّ جنى عليه ذكاؤه.
      د. عمر المقبل     = (قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ) [سورة الجمعة : 11] أطلق العنان لخيالك، واستعرض ما شئت من أنواع اللهو والتجارة التي ملأت دنيا الناس اليوم… كلها – والله – لا تساوي شيئا أمام هبة إلاهية، أو منحة ربانية تملأ قلب العبد سكينة وطمأنينة بطاعة الله، أو قناعة ورضا بمقدور الله،،، هذا في الدنيا،،، وأما ما عند الله في الآخرة فأعظم من أن تحيط به عبارة. د. عمر المقبل
           
    • {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (123)}
        لقد نقلهم من معركة فيها شبه هزيمة أو عدم انتصار إلى نصر، فكأنه يريد أن يقول: إن الأمر بالنسبة لكم أمر إلهكم الذي يرقبكم ويعينكم ويمدكم ويرعاكم. وإياكم ان تعتمدوا على العدد والعُدة ولكن اعتمدوا على الحق سبحانه وتعالى وعلى ما يريده الحق توجيها لكم، لأن مدد الله إنما يأتي لُمستَقْبل لمدد الله، ولا يأتي المدد لغير مستقبل لمدد الله.
        ونعرف أن فيه فرقاً بين الفاعل وبين القابل، فالفاعل شيء والقابل للانفعال بالفعل شيء آخر. وضربنا لذلك مثلاً: بأن الفاعل قد يكون واحداً، ولكن الانفعال يختلف، وحتى نقرب المسألة نقول: كوب الشاي تأتي لتشرب منه فتجده ساخناً فتنفخ فيه ليبرد، وفي الشتاء تصبح لتجد يدك باردة فتنفخ فيها لتدفأ، إنك تنفخ مرة لتبرد كوب الشاي، ومرة تنفخ لتدفئ يدك، إذن فالفاعل واحد وهو النافخ، ولكن القابل للانفعال شيء آخر، ففيه فاعل وفيه قابل ومثال آخر: إن القرآن كلام الله ولو أنه نزل على الجبال لخرّت خاشعة، ومع ذلك يسمعه أناس، لا يستر الله عليهم بل يكشفهم لنا ويفضحهم بعظمة ألوهيته: {وَمِنْهُمْ مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ حتى إِذَا خَرَجُواْ مِنْ عِندِكَ قَالُواْ لِلَّذِينَ أُوتُواْ العلم مَاذَا قَالَ آنِفاً أولئك الذين طَبَعَ الله على قُلُوبِهِمْ واتبعوا أَهْوَآءَهُمْ} [محمد: 16].
      إنهم لم ينفعلوا بالقرآن، وقولهم: (ماذا قال آنفاً) معناه استهتار بما قيل. ونجد الحق يرد على ذلك بقوله تعالى: {أولئك الذين طَبَعَ الله على قُلُوبِهِمْ واتبعوا أَهْوَآءَهُمْ} [محمد: 16].
      إن الفاعل واحد والقابل مختلف.   ويتابع الحق بلاغه الحكيم في قوله: {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ الله بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فاتقوا الله لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} إذن فمدد الله لكم إنما يتأتى لمستقبلٍ إيماني، فان لم يوجد المستقبل- بكسر الباء- فلا يوجد المدد. فاذا كنت لا تستطيع ان تستقبل ما ترسله السماء من مدد نقول لك: أصلح جهاز استقبالك؛ لأن جهاز الاستقبال كالمذياع الفاسد، إن الإرسال من الإذاعات مستمر، لكن الذياع الفاسد هو الذي لا يستقبل. إذن فإن كنت تريد أن تستقبل عن الله فلابد أن يكون جهاز استقبالك سليما. ويوضح الحق ذلك بقوله جل جلاله: {إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِّنَ الملائكة مُنزَلِينَ}  
      {إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُنْزَلِينَ (124)}
        ويبين سبحانه وتعالى كيفية إصلاح جهاز الاستقبال لتلقي مدد الله فيقول: {بلى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُمْ مِّن فَوْرِهِمْ هذا...}.
      {بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (125)}
      إن الحق سبحانه وتعالى ضرب المثل بالصبر والتقوى في بدر مع القلة فكان النصر، وهنا في أُحد لم تصبروا؛ فساعة أن رأيتم الغنائم سال لعابكم فلم تصبروا عنها، ولم تتقوا أمر الله المبلغ على لسان رسوله في التزام أماكنكم.. فكيف تكونون أهلاً للمدد؟
      إذن من الذي يحدد المدد؟ إن الله هو الذي يعطي المدد، ولكن من الذي يستقبل المدد لينتفع به؟ إنه القادر على الصبر والتقوى.
        إذن فالصبر والتقوى هما العُدّة في الحرب. لا تقل عدداً ولا عدة. لذلك قال ربنا لنا: {وَأَعِدُّواْ لَهُمْ مَّا استطعتم مِّن قُوَّةٍ} ولم يقل: أعدوا لهم ما تظنون أنه يغلبهم، لا. أنتم تعدون ما في استطاعتكم، وساعة تعدون ما في استطاعتكم وأسبابكم قد انتهت.. فالله هو الذي يكملكم بالنصر.
      والبشر في ذواتهم يصنعون هذا، فمثلا- ولله المثل الأعلى من قبل ومن بعد- لنفترض أنك تاجر كبير. وتأتيك العربات الضخمة محملة بالبضائع، صناديق وطرود كبيرة، وأنت جالس بينما يفرغ العمال البضائع، وجاء عامل لينزل الطرد فغلبه الطرد على عافيته، وتجد نفسك بلا شعور منك ساعة تجده سيقع تهب وتقوم لنصرته ومعاونته، لقد استنفد هذا العامل أسبابه ولم يقدر، فالذي يعنيه الأمر يمد يده إليه، فما بالنا بالحق سبحانه وتعالى. كأنه يقول ابذل وقدّم أسبابك، فإذا ما رأيت أسبابك انتهت والموقف أكبر منك، فاعلم أنه أكبر منك أنت ولكنه ليس أكبر من ربك إنه سبحانه يقول: {وَمَا جَعَلَهُ الله إِلاَّ بشرى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ...}.  
      {وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (126)}
      فإياك أن تظن أن المدد بالثلاثة آلاف أو الخمسة آلاف، الذين أنزلهم الله وأمدكم بهم أو بالملائكة المدربين على القتال.. إياكم أن تظنوا أن هذا المدد، هو شرط في نصر الله لك. بذاتك أو بالملائكة؛ إنه قادر على أن ينصرك بدون ملائكة، ولكنها بشرى لتؤنس المادة البشرية، فساعة يرى المؤمنين أعداداً كبيرة من المدد، والكفار كانوا متفوقين عليهم في العدد، فإن أسباب المؤمنين تطمئن وتثق بالنصر. إذن فالملائكة مجرد بُشرى، ولكن النصر من عند الله العزيز الذي لا يٌغلب. وكل الأمور تسير بحكمته التي لا تعلوها حكمة أبداً. ويقول الحق من بعد ذلك: {لِيَقْطَعَ طَرَفاً مِّنَ الذين كفروا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُواْ خَآئِبِينَ}  
      {لِيَقْطَعَ طَرَفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِينَ (127)}
      وقطع الطرف يتحدد بمعرفة ما هو طرف لماذا؟ فإن كان الطرف هو العدد الكثير فقطع الطرف أن يُقتل بعضه. وإن كان الطرف هو أرضا واسعة فقطع الطرف أن يأخذ من أرضهم. ولذلك يقول الحق سبحانه: {أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّا نَأْتِي الأرض نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا والله يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الحساب} [الرعد: 41].
        لقد كانت الأرض الكُفْرٍيّة تخسر كل يوم جزءاً منها لينضم هذا الجزء إلى الأرض الإيمانية، هذا بالنسبة لسعة الأرض، وافرض أن الطرف هو المال، فقطع الطرف هنا يكون بأن نأخذ بعض المال كغنائم، ثم هناك المنزلة التي كانت تهابها الجزيرة كلها، كل الجزيرة تهاب قريشاً، وقوافلها التجارية للشمال والجنوب لا تستطيع قبيلة أن تتعرض لها؛ لأن كل القبائل تعرف أنها ستذهب إلى البيت في موسم الحج، فلا توجد قبيلة تتعرض لها لأنها غداً ستذهب إلى قريش، إذن فالسيادة والعظمة كانت لقريش، وساعة تعلم القبائل أن رجال قريش قد كسروا وانهزموا، وأن رحلتهم إلى الشام أصبحت مهددة، فإنهم يبحثون عن فريق آخر يذهبون إليه.
        إن قطع الطرف كان على أشكال متعددة، فإن كان طرفَ عددٍ فيقتل بعضهم، وإن كان طرف أرض فبعضها يؤخذ وتذهب إلى أرض إيمانية، وإن كانت عظمة وقهرا تأتهم الهزيمة، وإن كان نفوذاً في الجزيرة فهو يتزلزل {لِيَقْطَعَ طَرَفاً مِّنَ الذين كفروا}.
        ولنلاحظ أن الحق قد قال: {لِيَقْطَعَ طَرَفاً}- لم يقل ليستأصل- لأن الله سبحانه وتعالى أبقى على بعض الكفار لأن له في الإيمان دوراً، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ممتلئا بالعطف والرحمة والحنان على أمته، وكان يحسن الظن بالله أن يهديهم، ولذلك تعددت آيات القرآن التي تتحدث في هذا الأمر. ها هو ذا الحق يقول: {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ على آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُواْ بهذا الحديث أَسَفاً} [الكهف: 6].
      وفي موقع آخر بالقرآن الكريم يقول الحق: {لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلاَّ يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِمْ مِّنَ السمآء آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ} [الشعراء: 3-4].
      والله يقول لرسول صلى الله عليه وسلم: «فإنّما عليك البلاغ» والرسول يحب أن يهتدي إلى الإيمان كل فرد في أمته، فقال الحق: {لَيْسَ لَكَ مِنَ الأمر شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ}  
      {لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ (128)}
      أي ليس لك يا محمد من الأمر شيء إلا أن يتوب الله عليهم فتفرح بتوبتهم، إو يعذبهم، فلا يحزنك ذلك لأنهم ظالمون أي ما عليك يا محمد إلاّ البلاغ فقط. أما هم فقد ظلموا أنفسهم بالكفر. والظلم كما نعرف هو أخذ الحق من ذي الحق وإعطاؤه لغيره. وقمة الظلم هو إضفاء صفة الألوهية على غير الله وهو الشرك. ولذلك يقول الحق: {إِنَّ الشرك لَظُلْمٌ عَظِيمٌ} [لقمان: 13].
        إن الحق يقول لرسوله صلى الله عليه وسلم: {لَيْسَ لَكَ مِنَ الأمر شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ} [آل عمران: 128].
      وهذه مسألة لم تخرج عن ملك الله، لماذا؟ لأن السماوات والأرض وما فيهن ملك لله: قيل أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم- بعد أن خضّب المشركون وجهه بالدم وهو يدعوهم إلى ربهم- أراد عليه الصلاة والسلام أن يدعو عليهم فنهاه الله لعلمه سبحانه أن فيهم من يؤمن وأنزل قوله تعالى: {وَللَّهِ مَا فِي السماوات وَمَا فِي الأرض يَغْفِرُ لِمَن يَشَآءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَآءُ والله غَفُورٌ رَّحِيمٌ}    
  • أكثر العضوات تفاعلاً

    لاتوجد مشارِكات لهذا الاسبوع

  • آخر تحديثات الحالة المزاجية

    • Hannan Ali تشعر الآن ب غير مهتمة
  • إحصائيات الأقسام

    • إجمالي الموضوعات
      180782
    • إجمالي المشاركات
      2532869
  • إحصائيات العضوات

    • العضوات
      92399
    • أقصى تواجد
      1252

    أحدث العضوات
    imanelnajar
    تاريخ الانضمام

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×