اذهبي الى المحتوى

المنتديات

  1. "أهل القرآن"

    1. 54389
      مشاركات
    2. ساحات تحفيظ القرآن الكريم

      ساحات مخصصة لحفظ القرآن الكريم وتسميعه.
      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" [صحيح الترغيب]

      109831
      مشاركات
    3. ساحة التجويد

      ساحة مُخصصة لتعليم أحكام تجويد القرآن الكريم وتلاوته على الوجه الصحيح

      9065
      مشاركات
  2. القسم العام

    1. الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"

      للإعلان عن مسابقات وحملات المنتدى و نشاطاته المختلفة

      المشرفات: المشرفات, مساعدات المشرفات
      284
      مشاركات
    2. الملتقى المفتوح

      لمناقشة المواضيع العامة التي لا تُناقش في بقية الساحات

      المشرفات: راماس, ~أمة الرحمن~
      179906
      مشاركات
    3. شموخٌ رغم الجراح

      من رحم المعاناة يخرج جيل النصر، منتدى يعتني بشؤون أمتنا الإسلامية، وأخبار إخواننا حول العالم.

      المشرفات: مُقصرة دومًا
      56667
      مشاركات
    4. 259855
      مشاركات
    5. شكاوى واقتراحات

      لطرح شكاوى وملاحظات على المنتدى، ولطرح اقتراحات لتطويره

      23469
      مشاركات
  3. ميراث الأنبياء

    1. قبس من نور النبوة

      ساحة مخصصة لطرح أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم و شروحاتها و الفوائد المستقاة منها

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      7845
      مشاركات
    2. مجلس طالبات العلم

      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع"

      32112
      مشاركات
    3. واحة اللغة والأدب

      ساحة لتدارس مختلف علوم اللغة العربية

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      4150
      مشاركات
    4. أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة

      يتم نقل مواضيع المنتدى التي تشمل أحاديثَ ضعيفة أو موضوعة، وتلك التي تدعو إلى أمور غير شرعية، إلى هذا القسم

      3918
      مشاركات
    5. ساحة تحفيظ الأربعون النووية

      قسم خاص لحفظ أحاديث كتاب الأربعين النووية

      25481
      مشاركات
    6. ساحة تحفيظ رياض الصالحين

      قسم خاص لحفظ أحاديث رياض الصالحين

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      1676
      مشاركات
  4. الملتقى الشرعي

    1. الساحة الرمضانية

      مواضيع تتعلق بشهر رمضان المبارك

      المشرفات: فريق التصحيح
      30185
      مشاركات
    2. الساحة العقدية والفقهية

      لطرح مواضيع العقيدة والفقه؛ خاصة تلك المتعلقة بالمرأة المسلمة.

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      52552
      مشاركات
    3. أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية

      يتم هنا نقل وتجميع مواضيع المنتدى المحتوية على فتاوى شرعية

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      19519
      مشاركات
    4. 6676
      مشاركات
  5. قسم الاستشارات

    1. استشارات اجتماعية وإيمانية

      لطرح المشاكل الشخصية والأسرية والمتعلقة بالأمور الإيمانية

      المشرفات: إشراف ساحة الاستشارات
      40665
      مشاركات
    2. 47457
      مشاركات
  6. داعيات إلى الهدى

    1. زاد الداعية

      لمناقشة أمور الدعوة النسائية؛ من أفكار وأساليب، وعقبات ينبغي التغلب عليها.

      20995
      مشاركات
    2. إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية

      إصدراتنا الدعوية من المجلات والمطويات والنشرات، الجاهزة للطباعة والتوزيع.

      776
      مشاركات
  7. البيت السعيد

    1. بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الوالد أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك الباب أو احفظه." [صحيح ابن ماجه 2970]

      المشرفات: جمانة راجح
      6304
      مشاركات
    2. .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.

      لمناقشة أمور الحياة الزوجية

      المشرفات: ساجدة للرحمن
      96955
      مشاركات
    3. آمال المستقبل

      "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" قسم لمناقشة أمور تربية الأبناء

      36798
      مشاركات
  8. سير وقصص ومواعظ

    1. قصص عامة

      المشرفات: راماس
      31774
      مشاركات
    2. القصص القرآني

      "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثًا يُفترى"

      4877
      مشاركات
    3. السيرة النبوية

      نفحات الطيب من سيرة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم

      16412
      مشاركات
    4. سيرة الصحابة والسلف الصالح

      ساحة لعرض سير الصحابة رضوان الله عليهم ، وسير سلفنا الصالح الذين جاء فيهم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.."

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      15465
      مشاركات
    5. على طريق التوبة

      يقول الله تعالى : { وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى } طه:82.

      29704
      مشاركات
  9. العلم والإيمان

    1. العبادة المنسية

      "وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ.." عبادة غفل عنها الناس

      31139
      مشاركات
    2. الساحة العلمية

      العلوم الكونية والتطبيقية وجديد العلم في كل المجالات

      المشرفات: ميرفت ابو القاسم
      12923
      مشاركات
  10. إن من البيان لسحرًا

    1. قلمٌ نابضٌ

      ساحة لصاحبات الأقلام المبدعة المتذوقة للشعر العربي وأدبه

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      50492
      مشاركات
  11. مملكتكِ الجميلة

    1. 41295
      مشاركات
    2. 33808
      مشاركات
    3. الطيّبات

      ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ))
      [البقرة : 172]

      91650
      مشاركات
  12. كمبيوتر وتقنيات

    1. صوتيات ومرئيات

      ساحة مخصصة للمواد الإسلامية السمعية والمرئية

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      32140
      مشاركات
    2. جوالات واتصالات

      قسم خاص بما يتعلق بالجوالات من برامج وأجهزة

      13113
      مشاركات
    3. 34857
      مشاركات
    4. 65590
      مشاركات
    5. وميضُ ضوء

      صور فوتوغرافية ملتقطة بواسطة كاميرات عضوات منتدياتنا

      6107
      مشاركات
    6. 8966
      مشاركات
    7. المصممة الداعية

      يداَ بيد نخطو بثبات لنكون مصممات داعيـــات

      4925
      مشاركات
  13. ورشة عمل المحاضرات المفرغة

    1. ورشة التفريغ

      هنا يتم تفريغ المحاضرات الصوتية (في قسم التفريغ) ثم تنسيقها وتدقيقها لغويا (في قسم التصحيح) ثم يتم تخريج آياتها وأحاديثها (في قسم التخريج)

      12902
      مشاركات
    2. المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة

      هنا توضع المحاضرات المنقحة والجاهزة بعد تفريغها وتصحيحها وتخريجها

      508
      مشاركات
  14. le forum francais

    1. le forum francais

      Que vous soyez musulmane ou non, cet espace vous est dédié

      المشرفات: سلماء
      7135
      مشاركات
  15. IslamWay Sisters

    1. English forums   (32049 زيارات علي هذا الرابط)

      Several English forums

  16. المكررات

    1. المواضيع المكررة

      تقوم مشرفات المنتدى بنقل أي موضوع مكرر تم نشره سابقًا إلى هذه الساحة.

      101644
      مشاركات
  • أحدث المشاركات

    • إبراهيم بن محمد صلى الله عليه وسلم وهو آخر أبناء النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن مارية القبطية ـ رضي الله عنها ـ، التي أهداها المقوقس حاكم مصر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم في العام السادس من الهجرة. وكباقي أولاد رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يعش إبراهيم طويلاً، فقد توفى بالمدينة المنورة سنة عشر من الهجرة، وهو ابن سبعة عشر شهرا أو ثمانية عشر شهرا. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عند موت ابنه إبراهيم: «إن العين تدمع، والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يُرْضِى ربنا، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون» (رواه البخاري) . - ما الحكمة برأيك من اختصاصه صلى الله عليه وسلم بالزواج بأكثر من أربع؟ - في ظل اطلاعك على ظروف كل زيجة تزوج فيها النبي صلى الله عليه وسلم، هل ترى أنها كانت تصب في مصلحة الدعوة؟ - ما الحكمة برأيك من وفاة أبناء رسول الله صلى الله عليه وسلم الذكور في حياته؟ https://www.withprophet.com/ar/أبناء-النبي-الحبيب-صلى-الله-عليه-وسلم
    • ماذا يفعل من ترك ركنا من أركان الصلاة؟ 1- من تركه عمدًا بطلت صلاته، وعليه إعادتها. 2- من تركه سهوًا فهو لا يخلو من حالتين: أ- أن لا يتذكر أنه ترك هذا الركن إلا بعد وصوله إلى موضعه من الركعة التالية، وهنا لا يعتد بالركعة السابقة التي ترك فيها هذا الركن، ويقيم هذه الركعة مقام التي سها فيها، ثم يسجد للسهو. - مثاله: رجل تذكر في الركعة الثانية عند قراءته للفاتحة أنه سها عن الفاتحة في الركعة الأولى، فهنا يجعل هذه الركعة الركعة الأولى له، ويلغي الركعة السابقة. ب- أن يتذكر أنه نسي ركنًا من الركعة قبل أن يصل إلى موضعه من الركعة التالية، وهنا يجب عليه أن يعود فور تذكره ليأتي بهذا الركن. - مثاله: رجل نسي أن يركع، ثم سجد حين أكمل قراءته، ثم تذكر وهو ساجد أنه لم يركع، فهنا يجب عليه أن يقوم فيركع، ثم يكمل صلاته.
    • الحمد لله المتفرد بالألوهية والربوبية والأسماء والصفات، المتكفل بأمر المعاش لجميع المخلوقين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ما من دابة في الأرض إلا عليه رزقها، {وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ}[هود: 6]، خلق الخلق لعبادته، لا ليسترزق منهم، فإن الله هو الله الرزاق ذو القوة المتين، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
      فاتقوا الله -أيها الناس- واشتغلوا بما خُلقتم له عما انشغلتم به مما ضُمِن لكم.
      عباد الله: ذكر ابن قدامة -رحمه الله- في كتابه "التوابين" قصة توبة أحد التائبين، الذي سُئل: ما قصة توبتك من قطع الطريق وإخافة الناس؟ فقال: كنت في بعض النواحي أقطعُ الطريقَ، وكان فيها ثلاثُ نخلاتٍ: نخلةٌ منهن لا تحمل ولا تُثمر، وإذا بعصفور يأخذ من حِمْلِ النخلة التي تَحْمِلُ رطبةً فيدعها في التي لا تحمل! فلم أزل أرقبه، حتى فعل ذلك عشر مرات، فقلتُ: ما قصة هذا العصفور؟! فقمتُ فنظرتُ، فإذا في رأس النخلة حيةٌ عمياء، وإذا بالعصفور يضع الرطبات في فمها! فبكيت وقلت: يا الله! يا سيدي! هذه حية عمياء -أمر نبيُّك بقتلها- أقمتَ لها عصفوراً يقوم لها بالكفاية، وأنا عبدك، أُقِر بوحدانيتك، أقطعُ الطريقَ وأُخيف السبيل؟! فأوقع اللهُ في قلبي التوبة، فكسرتُ سيفي، وتُبت لربي، فانتبه رفاقي فقالوا: ما لك؟! فقلت: قد تبت مما هنالك.. فقالوا: ونحن كذلك( 1).
      هذه رحمة الرحمن .. هذه بركة الرزاق الوهاب، فكيف يقلق بعدَ ذلك إنسانٌ على رزقه؟ الذي لم يخرج إلى الدنيا إلا وقد كُتب له، بل أَخذ بعضَه وهو يأكل ويشرب من مشيمة أُمّه، حين كان في رَحِمها!
      عباد الله: إن مما يَشغل بالَ كثير من الناس -خاصة في هذه الأوقات-: ضيقُ وسائل الرزق، والتي انحصرت في نظر كثيرٍ منهم في طرق محدودة، مما جعل بعضهم –وللأسف- يتنازل عن شيء من دينه؛ لظنه أن التمسك بالدين يُقَلِّل من فُرَصِ الرزق، أو يُضيّق منها!
      عجباً! أيكون ما شرعه الله سبباً في تضييق ما بيده من أرزاق؟ نعم! قد يُفسَح للكافر أو الفاجر في رزقه، فيكون ذلك إمهالاً أو لحكمة أخرى اللهُ أعلم بها، وقد يُضيَّق على المؤمن في رزقه، وقد يُبتَلى بالفقر، أو بالديون المرهقة؛ لحِكَم يعلمها اللهُ، ولكن لا يعني هذا أن مَن تمرّد اغتنى، ومن تمسك بالدين افتقر! بل من وراء ذلك حكم عظيمة.


      لقد ظن كثيرٌ من الناس أن أسباب الرزق محصورة في الأسباب الحسية، وغفل كثيرون أن ثمة أسباباً أخرى للرزق لا يدركها إلا الموقنون بوعد الله ورسوله، ومن هذه الأسباب:
      1-الاستغفار والتوبة: فالاستغفار والتوبة الصادقين؛ لسانٌ ينطق، وعمل يُصدِّق، فهل تريدون البرهان على ذلك؟! استمعوا إليه في كلام ربكم عز وجل في قول نوح لقومه: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا}[نوح: 10، 12]، وقال هود لقومه: {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ}[هود: 52].
      شكى رجلٌ إلى الحسن البصري -رحمه الله- الجدوبةَ؛ فقال له: استغفر الله، وشكا إليه رجلٌ آخر الفقر؛ فقال له: استغفر الله، وشكا إليه رجلٌ آخر جفاف بستانه؛ فقال له: استغفر الله، وقال له رجلٌ: ادع الله أن يرزقني ولداً! فقال له: استغفر الله! فقيل له: يا أبا سعيد! أوَ كلما شكا إليك رجل من هؤلاء قلت: استغفر الله؟! قال: ما قلت ذلك من عندي، فإن الله تعالى يقول: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا}[نوح: 10، 12] 2 ).


      2- ومما تستجلب به الأرزاق: تقوى الله عز وجل: بأن يفعل العبد ما أُمِر به، وأن يجتنب ما نُهي عنه، استمع -إن كنتَ تحب زيادة رزقك- إلى قول الرزاق جل وعلا: {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ}[الطلاق: 2، 3] "أي مِن جهة لا تَخطُر بِبَاله"( 3 )، ويقول سبحانه: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}[الأعراف: 96].


      3- ومما تُستَجلب به الأرزاق: التوكل على الله تعالى؛ بتفويض الأمر كله لله عز وجل، والاعتماد التام عليه، يقولصلى الله عليه وسلم: ((لو أنكم توكلون على الله حق توكله؛ لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصاً، وتروح بطاناً)) رواه الترمذي وصححه.( 4)
      الله أكبر! طيور تتوكل فتُرزَق، تذهب صباحاً أول النهار جائعة، فلا تغرب الشمسُ عنها إلا وقد شبعت! أفتظن أنها خيرٌ منك أيها الموحّد إن توكّلتَ وعملتَ بالأسباب؟
      وإذا ذُكِر التوكلُ فإن من تمام تحقيقه: فعل الأسباب، والحديثُ الذي ذكرته آنفاً دليل على هذا، فإن الطير لم تجلس في أعشاشها تنتظر رزقها، بل خرجت تبحث عن رزقها. بارك الله لي ولكم في القرآن والسنة، ونفعني وإياكم بما فيهما من الآيات والحكمة.
      الخطبة الثانية

      الحمد لله ما اتصلت عين بنَظَر، أو أُذُنٌ بخبر، وصلى الله وسلم وبارك على سيد البشر، الشافعِ المشفّعِ في المحشر، وعلى آله وصحبه خير صحبٍ ومعشر، أما بعد:



      4- ومن أسباب الرزق التي حدّثنا بها الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم: صلةُ الرحم.
      بزيارتهم، والإحسان إليهم، والتعطف عليهم، ورعاية أحوالهم، قال صلى الله عليه وسلم -كما في الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه-: ((مَن سرَّه أن يُبسَط له في رزقه، وأن يُنسَأ له في أَثَره؛ فليَصِل رَحِمَه)).( 5)
      وهذا شيء مُشاهَد ومُدرَك، وأعظم الرَّحِم التي تُوصَل: هما الوالدان، ثم الأدنى فالأدنى.


      5- أيها الناس: والإنفاق في سبيل الله من أسباب السَّعة والبركة في الرزق، عجيب!
      كيف يكون بذلُ المال سبباً في زيادة الرزق؟ مع أن المتوقَّع أن المالَ سيَنقص ولا يزيد! وحتى لا يَطُلْ عجبُك استمع لقول ربك: {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ}[سبأ: 39]، إنه وعدٌ من الله لا يُخلَف، ولكن القلوبَ المريضةَ أو ضعيفةَ الإيمانِ لا تُوقن بهذا، بل بالعكس، فهي ترى أن إمساكَ المال، وحبسَه عن النفقة في سبيل الله -مع القدرة على ذلك- هو السبيلُ الوحيد لتنمية الأموال وزيادتها! وصدق الله إذ يقول: {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}[البقرة: 268]، فالعِبرة ليست بكثرة المال والله، بل بما يَطرحه اللهُ فيه مِن البركة، وإن كنتم في شك من ذلك فاسألوا أهل الربا، كيف يَمحق اللهُ بركةَ أموالهم! واسألوا أهل التقوى كيف يُبارك اللهُ في أموالهم مع قِلِّتها!


      وختاماً أُحِب أن أؤكد على مسألتين مهمتين:
      الأولى: أن أسباب الرزق الشرعية التي ذَكرتُ بعضَها، إنما تتحقق لمن أيقنوا بها، وصدَّقوا بموعود الله ورسوله فيها، وبذلوا الأسباب الأخرى.
      الثانية: أن الإنسان قد يَفعل هذه الأسباب أحياناً ولا يتحقق له المسبَّب، كمن يتزوج ولا يُرزق بولد، وكالمريض قد يشرب الدواء ولا يُشفَى، يقال هذا حتى لا يَدخل الشيطانُ إلى قلبِ أَحدِنا فيقول له: ها أنت تبتَ إلى الله، أو توكلتَ على الله، أو وصلتَ رحمَك، ومع ذلك لم يَزدد رزقُك؛ فاترك هذه الأشياء! فهذا من كيد الشيطان وتلبيسه، وإلا فما ذكرناه كلَّه واجب أو مستحب قد أمر الله به ورسوله، ولو لم يكن من أسباب الرزق، ولكننا ذكرناه ترغيباً في فعله، فإن النفوسَ تتطلع إلى زيادة الأرزاق، وكثرة المال.
      اللهم إنا نسألك رزقاً واسعًا، وعلماً نافعاً، وعملاً متقبلاً، اللهم أغننا بحلالك عن حرامك، وبفضلك عمن سواك اللهم اشف مرضانا، وعاف مبتلانا، وفك أسرانا، وفك أسرانا، وفك أسرانا،
      عباد الله! مَن صلى على النبي صلى الله عليه وسلم مرة واحدة صلى الله عليه بها عشراً... ( 1) التوابين لابن قدامة (ص: 134) باختصار.   (2) تفسير القرطبي (18/ 302).

      ( 3) تفسير ابن كثير (8/ 146).

      (4 ) سنن الترمذي ح(2344)، صحيح ابن حبان ح(730).

      (5) صحيح البخاري ح(2067)، صحيح مسلم ح(2557).   د.عمر المقبل



         
    • الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين، محمد بن عبد الله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين.
      أما بعد:
      فإن من أبلغ صور الإهانة أن يرمى شخص بأن فيه شبهاً من اليهود، وحُقَّ للإنسان أن يغضب إذا شُبّه بهذه الأمة البغيضة الملعونة على ألسنة رسلها، بل التي لعنها ربها عز وجل.
      ولكن ـ أيها الأحبة ـ كم نحن بحاجة أن نكون منصفين مع أنفسنا.. لننظر هل فينا شيء من هذه الصفات أم لا؟
      فإننا وإن سَلِمْنَا من رمي أحد لنا بصفة من هذه الصفات، فلن نسلم من آثارها السيئة، وعقوباتها التي تصل إلى القلب، وإلى حياتنا كلها..


      أيها المسلمون! إليكم شيئاً من هذه الصفات التي عرفوا بها، واشتهروا بها حتى صارت سمةً من سماتهم:


      1 ـ كتمان الحق:
      قال تعالى: {وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}[البقرة: 42] وإليك مثلاً تطبيقياً من تلطخهم بهذه الجريمة:
      أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بيهودي ويهودية قد زنيا، فقال لهم صلى الله عليه وسلم: ((ما تجدون في كتابكم"؟ قالوا: إن أحبارنا أحدثوا تحميم الوجه والتجبية، قال عبد الله بن سلام: ادعهم يا رسول الله بالتوراة، فأتي بها فوضع أحدهم يده على آية الرجم، وجعل يقرأ ما قبلها وما بعدها، فقال له ابن سلام: ارفع يدك فإذا آية الرجم تحت يده، فأمر بهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجما)).
      وفي قصة قتلهم للبقرة، قال الله عنهم: {وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ} [البقرة: 72]! وما أكثر الأدلة على تلبسهم بهذه الجريمة!
      وقال عز وجل: {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ}[آل عمران: 187].
      والسؤال ـ أيها الإخوة ـ: كم هم الذين يتلبسون بهذه الجريمة العظيمة من المسلمين؟! سواء ممن عنده أثارة من علم، أو عنده شهادة بحق لو لم يشهدها لضاع الحق، أو غير ذلك من صور الكتمان؟! {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهَادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ}[البقرة: 140].


      ومن أخص صفاتهم القبيحة: الحسد:
      استمع إلى وصف ربك لهم: {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ}[البقرة: 109].
      ويقول ﻷ: {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ}[النساء: 54].
      ففتش عن قلبك ـ أيها المؤمن ـ هل أنت ممن يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله؟! أم أنت من الذين إذا رأوا خيراً على إخوانهم المسلمين، دعوا لهم، وسألوا الله الكريم من فضله؟!


      ومن صفاتهم القبيحة: أكل الربا:
      قال الله تعالى: {فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا (160) وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْه}[النساء: 160، 161].
      فكم في أمة الإسلام من أناس يستجلبون لعائن الله إلى أنفسهم بأكلهم الربا؟ بل ويضعون أنفسهم في خندق حرب مع الله ورسوله؟! إنها عبادة المال التي أعمت اليهود ومن شابههم عن التفكير في مصدر أموالهم أهي مما يحل أو يحرم؟! فهم جماعون للمال، بخلاء في إنفاقه، ولذلك لو فتشت فيمن عرفوا بأكل الربا لم تكد تجد لهم دعماً لمشاريع الخير، وهذا من الداء المركب في عباد المال: حرص على الجمع، وبخل في إنفاقه، وسبحان من وصفهم بقوله: {أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا}[النساء: 53]!


      ومن صفاتهم القبيحة: أخذ الرشوة:
      استمع إلى قول الله تعالى: {يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيراً مِنَ الْأَحْبارِ وَالرُّهْبانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوالَ النَّاسِ بِالْباطِلِ}[التوبة: 34].
      قال ابن كثير رحمه الله: "وذلك أنّهم يأكلون الدّنيا بالدّين، ومناصبهم ورياستهم في النّاس، يأكلون أموالهم بذلك كما كان لأحبار اليهود على أهل الجاهليّة شرف، ولهم عندهم خراج وهدايا وضرائب تجبى إليهم" (1)
      وقد فسر جمع من أهل العلم قوله تعالى ـ عن اليهود ـ: {وَتَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يُسَارِعُونَ فِي الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (62) لَوْلَا يَنْهَاهُمُ الرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ عَنْ قَوْلِهِمُ الْإِثْمَ وَأَكْلِهِمُ السُّحْتَ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَصْنَعُونَ}[المائدة: 62، 63] فسروه بأن أكل السحت: هو أخذ الرشوة!
      والمتأمل في الواقع يجد أمراً يمض الفؤاد، ويُقَرِّحُ الكبد ألماً على ما آل إليه أمر الرشوة في الوزارات والإدارات الحكومية!
      وهذا كما أنه خيانة لله ورسوله، وغش لولي الأمر والأمة، فهو أيضاً جريان في ركاب اليهود الذين كانوا يتحايلون في جمع المال بأي وسيلة كانت!


      ومن أخص صفاتهم القبيحة: التحايل على حرمات الله:
      ومن أظهر الأمثلة على ذلك ـ مع كثرتها ـ قصة أصحاب السبت، الذين حرم عليهم صيد السبت في ذلك اليوم، فابتلاهم اللّه وامتحنهم، فكانت الحيتان تأتيهم {يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا}[الأعراف: 163] أي: كثيرة طافية على وجه البحر {وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ }[الأعراف: 163]أي: إذا ذهب يوم السبت {لَا تَأْتِيهِمْ} [الأعراف: 163]أي: تذهب في البحر فلا يرون منها شيئاً {كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ}[الأعراف: 163]ففسقهم هو الذي أوجب أن يبتليهم اللّه، وأن تكون لهم هذه المحنة، وإلا فلو لم يفسقوا، لعافاهم اللّه (2)
      يقول ابن تيميةرحمه الله:"وقد عاتب الله من أسقط الواجبات واستحل المحرمات: بالحيل والمخادعات كما ذكر ذلك في سورة" ن"، وفي قصة أهل السبت، وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لا ترتكبوا ما ارتكبت اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل)) (3)
      ويقول ابن القيّم رحمه الله:
      "سالك طريق الخداع والمكر عند الناس أمقت، وفي قلوبهم أوضع، وهم عنه أشد نفرة ممن أتى الأمر على وجهه ودخله من بابه ولهذا قال أيوب السختياني - وهو من كبار التابعين وساداتهم وأئمتهم في هؤلاء -: يخادعون الله كما يخادعون الصبيان، لو أتوا الأمر على وجهه كان أسهل عليهم"(4)
      وقال الإمام أحمد رحمه الله: "هذه الحيل التي وضعها هؤلاء عمدوا إلى السنن فاحتالوا في نقضها، أتوا إلى الذي قيل لهم: إنه حرام فاحتالوا فيه حتى حللوه"! وقال رحمه الله:"ما أخبثهم - يعني أصحاب الحيل - يحتالون لنقض سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم" (4)
      ففتش في نفسك ـ أيها المؤمن ـ وفتش في واقع الناس اليوم: كم في الناس من يتحايل في أمور البيوع، وأمور النكاح والطلاق، من أجل أن يصل إلى مبتغاه، ولو كان ذلك بهذه الطريقة اليهودية الخبيثة، أعاذني الله وإياكم من طريقهم، وسلك بي وبكم سبيل المتقين.
      نفعني الله وإياكم بهدي كتابه،وبسنة خير أنبيائه...


      الخطبة الثانية
      الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين، محمد بن عبد الله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين.
      أما بعد:


      ومن أخص صفاتهم القبيحة: ترك العمل بالعلم:
      وهي الصفة التي أمرنا ربنا أن نستعيذ منها ومن سبيل أهلها في اليوم والليلة أكثر من 17 مرة، ألسنا نقرأ: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ}[الفاتحة: 6، 7]؟!
      ألسنا نسمع في كل جمعة تقريباً قول الله تعالى: {مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}[الجمعة: 5]؟
      ولا يظنن أحدٌ أن هذه خاصةٌ بأهل العلم.. بل هي شاملة لكل من علم شيئاً من الشرع ولم يعمل! فيا طالب العلم.. فتش عن قلبك وعملك..
      ويا كُلّ مسلم عَلِمَ حكماً من الأحكام.. فتش عن قلبك..
      أيها المسلم: كم من معصية علمتَ حكمها منذ زمن، ولا زلتَ تصر عليها؟ وكم من واجب أدركتَ وجوبه ولا زلت تصر على تركه؟!
      وإذا لم يكن هذا هو ترك العمل بالعلم، فما هو إذن؟!


      ومن أخص صفاتهم القبيحة: نقض العهود:
      قال تعالى: {وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُلْنَا لَهُمْ لَا تَعْدُوا فِي السَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِيثَاقًا غَلِيظًا (154) فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ}[النساء: 154،155].
      وقال تعالى: {وَلَقَدْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَيْ عَشَرَ نَقِيبًا وَقَالَ اللَّهُ إِنِّي مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلَاةَ وَآتَيْتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنْتُمْ بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَلَأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ فَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ (12) فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}[المائدة: 12، 13].
      وليس المقام مقام ذكر لصور نقض العهد، فهي كثيرة لا تحصى..
      ولكنني أشير إلى معنى دقيق ولطيف نبه إليه العلامة: أبو الوفاء بن عقيل، لا يتفطن له إلا القليل، يقول: ـ وهو في أحد مواعظه ـ: "يا من يجد في قلبه قسوة، احذر أن تكون نقضت عهداً فإن اللّه تعالى يقول: {فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُم لَعَنَاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَة}!
      فيا هذا.. يا من يجد في قلبه قسوة حالت بينه وبين التلذذ بالطاعة، أو التأثر بالقرآن، أو حالت بينه وبين دموع تغسل صدأ القلب، وتُذهب وحشة الفؤاد: تفقد قلبك.. وراجع عهودك مع ربك ,, فلعلك عاهدت ثم نقضت، فوجدت من القسوة ما وجدت.. ولا يظلم ربك أحداً.


      ([1]) تفسير ابن كثير: (4/ 138).

      ([2]) ينظر: تفسير السعدي (ص306).

      ([3]) مجموع الفتاوى 29/336.

      ([4]) إعلام الموقعين (3/ 149).

      ([5]) إعلام الموقعين: (4/ 177).


      د.عمر المقبل



       
    • في عام 2008 م اصدرت اول نسخة من برنامج مصنع الصيغ او ما يطلق عليه اسم فورمات فاكتوري المقدم من قبل شركة free time المختصة بالبرمجيات وقد طورت الشركة البرنامج واصدرت منه العديد من النسخ واخر هذه الاصدارات تمت في عام 2016م
      تدور فكرة برنامج فورمات فاكتوري حول تعديل الصيغ من شكلها الحالي الي اي صيغ تناسب هاتفك المحمول ولا يقتصر تحويل الصيغ فقط بالفيديوهات ولكن البرنامج يحول صيغ الصوتيات والصور كذلك مع الحفاظ علي جودة هذه الملفات سواء كانت فيديوهات او ملفات صوتية او حتي صور  من اهم برامج كمبيوتر
      يعمل برنامج فورمات فاكتور علي تحسين جودة ونقاوة الصوت في المقاطع الفيديو والملفات الصوتية اثناء عملية التحويل ويتيح لك البرنامج نقل ونسخ المقاطع والملفات من علي اجهزة الكمبيوتر الي اسطوانات الاوديو بكل سهولة دون اي تعقيدات 
      يتعامل البرنامج مع جميع انواع الصيغ الموودة سواء كانت صيغ خاصة بالفيديوهات او صيغ للمقاطع الصوتية او صيغ للصور المتحركة منها والصور العادية ويتعامل البرنام مع عملية التحويل بكل سهولة فتستطيع تحويل اكثر من ملف في نفس الوقت مع امكانية معرفة الوقت المتبقي لينتهي التحويل وتنبيهك عندما ينتهي التحويل 
      برنامج فورمات فاكتوري احد اهم برامج تحويل صيغ الوسائط المتعددة الذي يتعامل مع الكثير من منصات التشغيل فهو يعمل علي نظام الويندوز كويندوز فيستا وويندوز 8  وويندوز 7 وويندوز 10 وويندوز xp وايضا انظمة الاندرويد وماك و ios بمختلف اصداراتها هذه الهواتف الذكية كما ويتناسب هذا البرنامج مع اجهزة النوت من نوع نوت 64 بن ونوت 32 بت 
      يتضمن برنامج فورمات فاكتوري امكانية تغير اللغة الي اي لغة تناسبك فهو يضم اكثر من 62 لغة عالمية منها اللغة العربية واللغة الاسبانية واللغة الانجليزية واللغة الايطالية وغيرهن الكثير من اللغات المهمة والمتداولة  تحميل فورمات فاكتوري
  • أكثر العضوات تفاعلاً

  • آخر تحديثات الحالة المزاجية

  • إحصائيات الأقسام

    • إجمالي الموضوعات
      179346
    • إجمالي المشاركات
      2530881
  • إحصائيات العضوات

    • العضوات
      91166
    • أقصى تواجد
      1020

    أحدث العضوات
    samia.fada
    تاريخ الانضمام

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×