اذهبي الى المحتوى

سدرة المُنتهى 87

المشرفات
  • عدد المشاركات

    11161
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

  • الأيام التي فازت فيها

    31

سدرة المُنتهى 87 آخر مرة فازت فيها في تاريخ 1 مايو

سدرة المُنتهى 87 لديها أكبر عدد من الإعجابات على المحتوى الخاص بها!

السمعه بالموقع

1309 ممتاز

عن العضوة سدرة المُنتهى 87

  • الرتبه
    مشرفة ساحة قبس من نور النبوة & سيرة الأنبياء
  • تاريخ الميلاد الإثنين 23 آذار 1987

وسائل الاتصال

  • Website URL
    http://
  • ICQ
    0

آخر الزائرات

4178 زياره للملف الشخصي
  1. سدرة المُنتهى 87

    من المتواجدات الآن؟ || للتفاعل

  2. سدرة المُنتهى 87

    إلى من تستخدم واتس اب !!!!! الله يشهد على ما أقول

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرًا على التنبيه لكن التطبيق لا يقوم بالتصوير وحده ولا يلتقط صورًا أو يسجل شيئًا بمفرده والرسالة معناها فقط السماح للتطبيق بالوصول للكاميرا ومسجل الصوت حتى يتمكن المستخدم من التقاط صور أو إرسال مقاطع صوت بواسطة التطبيق وكل المواقع والتطبيقات تجمع بيانات المستخدمين وتحتفظ بما يسمى بملفات تعريف الارتباط (الكوكيز) لاستخدامها في تحليل الإحصائيات المتعلقة بعدد المستخدمين وأماكن تواجدهم وغيرها من البيانات~ ومع ذلك فالكاميرا وخاصة الأمامية قد تكون عرضة للاختراق لكن ليس من تلك التطبيقات وإنما لو تعرض الهاتف أو الحاسوب لاختراق من الهاكرز أو غيره، لذا فالأولى لصق لاصق عليها. أنا ألصق لاصق أسود خاص بالأعمال الكهربائية (شيكرتون) على كاميرا اللابتوب لديّ :)
  3. سدرة المُنتهى 87

    شوق لكن

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياكِ الله أختنا الغالية وبارك فيكِ نسأل الله التيسير~
  4. سدرة المُنتهى 87

    لم يتزوج النبي صلي الله عليه وسلم لمجرد التمتع بما أحل الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرًا وبارك فيكِ يُنقل للساحة المناسبة (السيرة النبوية)~
  5. جزاكِ الله خيرًا وبارك فيكِ على النقل الطيب يُنقل للساحة المناسبة (الأحاديث الضعيفة والموضوعة)~
  6. سدرة المُنتهى 87

    المقصود بتثليث النصاري الذي أبطله القرآن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرًا وبارك فيكِ على النقل الطيب الحمد لله على نعمة الإسلام وعلى نعمة العقل~
  7. سدرة المُنتهى 87

    فضائل صخرة بيت المقدس

    جزاكِ الله خيرًا أختنا الكريمة وبارك فيكِ على النقل القيم وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يقر أعيننا بتحرير بيت المقدس وأن يرزقنا فيه صلاة قبل الممات يُنقل للساحة المناسبة (الساحة العقدية والفقهية)~
  8. سدرة المُنتهى 87

    خمس وصايا من وصايا نبينا الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرًا @@راجين الهدي وبارك فيكِ نقل طيب.. لا حرمكِ الله الأجر~
  9. سدرة المُنتهى 87

    لم يكن الرسول صلي الله عليه وسلم كغيره من الناس قبل النبوة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرًا عن النقل الطيب وبارك فيكِ صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم يُنقل للساحة المناسبة (السيرة النبوية)~
  10. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرًا وبارك فيكِ يُنقل لساحة (الأحاديث الضعيفة والموضوعة)~
  11. سدرة المُنتهى 87

    [مُتميّز] °°•.♥.•°° إن إبـراهــيـــم كــان أُمّــــة °°•.♥.•°°

    آمين وإياكِ غاليتي~ وفيكِ بارك الرحمن @أم يُمنى الغالية~
  12. سدرة المُنتهى 87

    إسْرار الزُهُورْ | مُتعة النظر

    سبحان الخالق! رقيقات جدًا جدًا من يومين وجدت حديقة صغيرة على الطريق بها زهور رائعة.. تقريبا أول مرة أرى زهور بهذه البلد.. سبحان الله أحسست بالسعادة وطبت من زوجي أن نذهب هناك مرة أخرى~
  13. سدرة المُنتهى 87

    شرح حديث كيف بكم وبزمان يغربل الناس فيه غربلة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرًا على النقل القيم~ صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما أظننا إلا قد أظلنا هذا الزمان.. فاللهم رحماك رحماك! ----------- رتبة الحديث: قال الشيخ الألباني (رحمه الله): قال الحاكم: " صحيح الإسناد ". ووافقه الذهبي. وهو كما قالا، فإن رجاله ثقات معروفون غير عمارة هذا فقد وثقه العجلي وابن حبان وروى عنه جماعة من الثقات. سلسلة الأحاديث الصحيحة (1/ 415) ----------- مزيد شرح للحديث (للاستزادة): معاني الألفاظ: قوله: (يغربل الناس) أي يذهب خيارهم ويبقي أراذلهم، كتنقية الغربال للطحين وغيره. قوله: (حثالة) هي ما سقط من قشر الشعير والأرز والتمر، والرديء من كل شيء، قال القرطبي: "عبارة عن موت الأخيار وبقاء الأشرار كما يبقى الغربال من حثالة ما يغربله، والحثالة: ما يسقط من قشر الشعير والأرز والتمر وكل ذي قشر إذا بقي، وحثالة الدهن تفله وكأنه الرديء من كل شيء، ويقال: حثالة وحفالة بالثاء و الفاء معاً".2 ومنه قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (يذهب الصالحون الأول فالأول ويبقى حفالة كحفالة الشعير أو التمر لا يباليهم الله باله) رواه البخاري وقال: "يقال حفالة وحثالة". وهذا كناية عن خسة أولئك القوم ورذالتهم. قوله (قد مَرِجت) أي اختلطت وفسدت. ومنه قوله تعالى: مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ (19) سورة الرحمن. أي خلط البحرين. ومنه قوله تعالى أيضاً: فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ (5) سورة ق، أي أمر مختلط. قال الطبري: "ويقال: مَرَجْت دابتك: أي خليتها تذهب حيث شاءت". قوله: (عهودهم وأماناتهم) أي لا يكون أمرهم مستقيماً، بل يكون كل واحد في كل لحظة على طبع وعلى عهد ينقضون العهود ويخونون الأمانات. قوله: (واختلفوا فكانوا هكذا) وشبك بين أصابعه: أي يمزج بعضهم ببعض، وتلبس أمر دينهم فلا يعرف الأمين من الخائن، ولا البر من الفاجر. قوله: (ما تعرفون) أي ما تعرفون كونه حقاً. قوله: (وتذرون ما تنكرون) أي تتركون ما ترون أنه باطل منكر. أو ما تنكرون أنه حق. قوله: (وتقبلون على أمر خاصتكم وتذرون أمر عامتكم) أي الزم أمر نفسك واحفظ دينك واترك الناس ولا تتبعهم.. قال صاحب عون المعبود: "وهذا رخصة في ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إذا كثر الأشرار وضعف الأخيار".3 شرح الحديث: في هذا الحديث يبين النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه يأتي على الناس زمان غير محدد بوقت ولا بمكان، ويكون في ذلك الزمان غربلة للناس، فيذهب الصالحون كما يذهب الدقيق النقي إلى الصحن، وتبقى الحثالة والقشور في الغربال أو المُنخُل. وهؤلاء الحثالة من الناس شرار فجار، لا يعرفون عهداً ولا يؤدون أمانة، إذا عاهدوا غدروا وإذا ائتمنوا خانوا، قد اختلطت أمورهم ومرجت عهودهم وضاعت أماناتهم. فأي عيش يكون في زمان كهذا! نسأل الله ألا يكون ذلك الزمن زماننا، وإن كان فيه شيء كثير من ذلك.. ثم بين النبي -صلى الله عليه وسلم- المخرج من ذلك فأرشد إلى لزوم الخير وتجنب الشر، ولا يكون ذلك إلا بالتزام كتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-، والسير على منهج السلف، الذي لا نجاة للأمة إلا به. وأرشد النبي -صلى الله عليه وسلم- الإنسان إلى الاهتمام بخاصة نفسه، وترك أمر العامة، وخاصة عند عدم الاستجابة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. وقد دلت السنة النبوية على هذه المعاني كما في حديث حذيفة -رضي الله عنه- أنه قال: كان الناس يسألون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير فهل بعد هذا الخير من شر؟ قال: (نعم). قلت: وهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال: (نعم وفيه دخن). قلت: وما دخنه؟ قال: (قوم يهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر) . قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟ قال: (نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها). قلت: يا رسول الله صفهم لنا، قال: (هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا). قلت: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: (تلزم جماعة المسلمين وإمامهم). قلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟ قال: (فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض بأصل شجرة، حتى يدركك الموت وأنت على ذلك).4 قال ابن حجر نقلاً عن الطبري: "وفي الحديث أنه متى لم يكن للناس إمام فافترق الناس أحزابا فلا يتبع أحدا في لفرقة، ويعتزل الجميع إن استطاع ذلك خشية من الوقوع في الشر، وعلى ذلك يتنزل ما جاء في سائر الأحاديث، وبه يجمع بين ما ظاهره الاختلاف منها".5 وعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إنه لم يكن نبي قبلي إلا كان حقا عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم وينذرهم شر ما يعلمه لهم، وإن أمتكم هذه جعل عافيتها في أولها وسيصيب آخرها بلاء وأمور تنكرونها، وتجيء فتنة فيرقق بعضها بعضها، وتجيء الفتنة فيقول المؤمن: هذه مهلكتي، ثم تنكشف، وتجيء الفتنة فيقول المؤمن: هذه هذه، فمن أحب أن يزحزح عن النار ويدخل الجنة فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر، وليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه، ومن بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه إن استطاع، فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر) فدنوت منه فقلت: أنشدك الله آنت سمعت هذا من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؟ فأهوى إلى أذنيه وقلبه بيديه وقال: سمعته أذناي ووعاه قلبي".6 وفي هذا الحديث إرشاد إلى التمسك بالخير، وإظهار مكارم الأخلاق مع الناس، عند حلول الفتن، حيث قال -صلى الله عليه وسلم-: (وليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه). وهذا يدل على أهمية الخلطة أيام الفتن إن استطاع الإنسان الصبر وتحمل الضيم وأمن على نفسه وعرضه ودينه. وسيأتي الكلام لاحقاً عن العزلة والخلط والتفصيل في ذلك. وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ستكون فتن القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، ومن يشرف لها تستشرفه، ومن وجد ملجأ أو معاذاً فليعذ به).7 ورواه مسلم من حديث أبي بكرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إنها ستكون فتن، ألا ثم تكون فتنة القاعد فيها خير من الماشي فيها، والماشي فيها خير من الساعي إليها، ألا فإذا نزلت أو وقعت فمن كان له إبل فليلحق بإبله، ومن كانت له غنم فليلحق بغنمه، ومن كانت له أرض فليلحق بأرضه) قال فقال رجل: يا رسول الله أرأيت من لم يكن له إبل ولا غنم ولا أرض؟ قال: (يعمد إلى سيفه فيدق على حده بحجر ثم لينج إن استطاع النجاء، اللهم هل بلغت؟ اللهم هل بلغت؟ اللهم هل بلغت؟) قال فقال رجل: يا رسول الله أرأيت إن أكرهت حتى ينطلق بي إلى أحد الصفين أو إحدى الفئتين فضربني رجل بسيفه أو يجئ سهم فيقتلني؟ قال: (يبوء بإثمه وإثمك ويكون من أصحاب النار). وعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتبع بها شعف الجبال ومواقع القطر يفر بدينه من الفتن).8 قال ابن حجر: "والخبر دال على فضيلة العزلة لمن خاف على دينه". 1 رواه أحمد وأبو داود واللفظ له، وابن ماجه، وصححه الألباني. 2 التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة (3 / 234). 3 (عون المعبود شرح سنن أبي داود) للعظيم آبادي أبي الطيب، (11 / 335). 4 رواه البخاري ومسلم. 5 فتح الباري، ابن حجر (13 / 37). 6 رواه مسلم. 7 رواه البخاري ومسلم. 8 رواه البخاري. منقول من موقع إمام المسجد~
  14. سدرة المُنتهى 87

    ..*(أحكام الوقف على "بلى" و "نعم" في القرآن)*..

    وإياكم غاليتي~ وفيكِ بارك الرحمن خالتنا الحبيبة~

منتدي أخوات طريق الإسلام

الاجتهاد في إنهاء ما قد يَشغل في رمضان من الآن، ومن أكثر ما يشغل الناس: الاستعداد للعيد بملابسه وتَبِعاته، فبعضهم لا يفطن لذلك إلى وسط رمضان وكأن يوم العيد يومٌ مفاجئ!

×