اذهبي الى المحتوى
  • اﻹهداءات

    قومي بتسجيل الدخول أوﻻً لإرسال إهداء
    عرض المزيد

المنتديات

  1. "أهل القرآن"

    1. 55683
      مشاركات
    2. ساحات تحفيظ القرآن الكريم

      ساحات مخصصة لحفظ القرآن الكريم وتسميعه.
      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" [صحيح الترغيب]

      109823
      مشاركات
    3. ساحة التجويد

      ساحة مُخصصة لتعليم أحكام تجويد القرآن الكريم وتلاوته على الوجه الصحيح

      9064
      مشاركات
  2. القسم العام

    1. الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"

      للإعلان عن مسابقات وحملات المنتدى و نشاطاته المختلفة

      المشرفات: المشرفات, مساعدات المشرفات
      284
      مشاركات
    2. الملتقى المفتوح

      لمناقشة المواضيع العامة التي لا تُناقش في بقية الساحات

      180162
      مشاركات
    3. شموخٌ رغم الجراح

      من رحم المعاناة يخرج جيل النصر، منتدى يعتني بشؤون أمتنا الإسلامية، وأخبار إخواننا حول العالم.

      المشرفات: مُقصرة دومًا
      56689
      مشاركات
    4. 259957
      مشاركات
    5. شكاوى واقتراحات

      لطرح شكاوى وملاحظات على المنتدى، ولطرح اقتراحات لتطويره

      23493
      مشاركات
  3. ميراث الأنبياء

    1. قبس من نور النبوة

      ساحة مخصصة لطرح أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم و شروحاتها و الفوائد المستقاة منها

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      8042
      مشاركات
    2. مجلس طالبات العلم

      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع"

      32122
      مشاركات
    3. واحة اللغة والأدب

      ساحة لتدارس مختلف علوم اللغة العربية

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      4158
      مشاركات
    4. أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة

      يتم نقل مواضيع المنتدى التي تشمل أحاديثَ ضعيفة أو موضوعة، وتلك التي تدعو إلى أمور غير شرعية، إلى هذا القسم

      3918
      مشاركات
    5. ساحة تحفيظ الأربعون النووية

      قسم خاص لحفظ أحاديث كتاب الأربعين النووية

      25481
      مشاركات
    6. ساحة تحفيظ رياض الصالحين

      قسم خاص لحفظ أحاديث رياض الصالحين

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      1677
      مشاركات
  4. الملتقى الشرعي

    1. الساحة الرمضانية

      مواضيع تتعلق بشهر رمضان المبارك

      المشرفات: فريق التصحيح
      30223
      مشاركات
    2. الساحة العقدية والفقهية

      لطرح مواضيع العقيدة والفقه؛ خاصة تلك المتعلقة بالمرأة المسلمة.

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      52780
      مشاركات
    3. أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية

      يتم هنا نقل وتجميع مواضيع المنتدى المحتوية على فتاوى شرعية

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      19522
      مشاركات
    4. 6676
      مشاركات
  5. قسم الاستشارات

    1. استشارات اجتماعية وإيمانية

      لطرح المشاكل الشخصية والأسرية والمتعلقة بالأمور الإيمانية

      المشرفات: إشراف ساحة الاستشارات
      40675
      مشاركات
    2. 47498
      مشاركات
  6. داعيات إلى الهدى

    1. زاد الداعية

      لمناقشة أمور الدعوة النسائية؛ من أفكار وأساليب، وعقبات ينبغي التغلب عليها.

      المشرفات: جمانة راجح
      21002
      مشاركات
    2. إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية

      إصدراتنا الدعوية من المجلات والمطويات والنشرات، الجاهزة للطباعة والتوزيع.

      776
      مشاركات
  7. البيت السعيد

    1. بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الوالد أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك الباب أو احفظه." [صحيح ابن ماجه 2970]

      المشرفات: جمانة راجح
      6305
      مشاركات
    2. .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.

      لمناقشة أمور الحياة الزوجية

      96986
      مشاركات
    3. آمال المستقبل

      "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" قسم لمناقشة أمور تربية الأبناء

      36812
      مشاركات
  8. سير وقصص ومواعظ

    1. 31794
      مشاركات
    2. القصص القرآني

      "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثًا يُفترى"

      4882
      مشاركات
    3. السيرة النبوية

      نفحات الطيب من سيرة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم

      16432
      مشاركات
    4. سيرة الصحابة والسلف الصالح

      ساحة لعرض سير الصحابة رضوان الله عليهم ، وسير سلفنا الصالح الذين جاء فيهم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.."

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      15471
      مشاركات
    5. على طريق التوبة

      يقول الله تعالى : { وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى } طه:82.

      المشرفات: أمل الأمّة
      29717
      مشاركات
  9. العلم والإيمان

    1. العبادة المنسية

      "وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ.." عبادة غفل عنها الناس

      31144
      مشاركات
    2. الساحة العلمية

      العلوم الكونية والتطبيقية وجديد العلم في كل المجالات

      المشرفات: ميرفت ابو القاسم
      12925
      مشاركات
  10. إن من البيان لسحرًا

    1. قلمٌ نابضٌ

      ساحة لصاحبات الأقلام المبدعة المتذوقة للشعر العربي وأدبه

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      50484
      مشاركات
  11. مملكتكِ الجميلة

    1. 41304
      مشاركات
    2. 33855
      مشاركات
    3. الطيّبات

      ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ))
      [البقرة : 172]

      91662
      مشاركات
  12. كمبيوتر وتقنيات

    1. صوتيات ومرئيات

      ساحة مخصصة للمواد الإسلامية السمعية والمرئية

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      32173
      مشاركات
    2. جوالات واتصالات

      قسم خاص بما يتعلق بالجوالات من برامج وأجهزة

      13122
      مشاركات
    3. 34853
      مشاركات
    4. خربشة مبدعة

      ساحة التصاميم الرسومية

      المشرفات: محبة للجنان
      65591
      مشاركات
    5. وميضُ ضوء

      صور فوتوغرافية ملتقطة بواسطة كاميرات عضوات منتدياتنا

      6117
      مشاركات
    6. 8966
      مشاركات
    7. المصممة الداعية

      يداَ بيد نخطو بثبات لنكون مصممات داعيـــات

      4925
      مشاركات
  13. ورشة عمل المحاضرات المفرغة

    1. ورشة التفريغ

      هنا يتم تفريغ المحاضرات الصوتية (في قسم التفريغ) ثم تنسيقها وتدقيقها لغويا (في قسم التصحيح) ثم يتم تخريج آياتها وأحاديثها (في قسم التخريج)

      12909
      مشاركات
    2. المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة

      هنا توضع المحاضرات المنقحة والجاهزة بعد تفريغها وتصحيحها وتخريجها

      508
      مشاركات
  14. le forum francais

    1. le forum francais

      Que vous soyez musulmane ou non, cet espace vous est dédié

      المشرفات: سلماء
      7177
      مشاركات
  15. IslamWay Sisters

    1. English forums   (34212 زيارات علي هذا الرابط)

      Several English forums

  16. المكررات

    1. المواضيع المكررة

      تقوم مشرفات المنتدى بنقل أي موضوع مكرر تم نشره سابقًا إلى هذه الساحة.

      101646
      مشاركات
  • أحدث المشاركات

    • وَلا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (221)

      1-(ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم) مهما تعددت دواعي (اﻹعجاب) فلا شيء يعدل (اﻹيمان)/د. عقيل الشمري
      2-}وجعلناهم أئمة يدعون الى النار{ فرعون وجنوده كانوا قدوة لكل شر وجبروت وكذلك في الآخرة سينظم للواءهم كل من شاكلهم / مها العنزي



      وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222)

      1-﴿ ويسألونك عن المحيض قل هو أذىٰ فاعتزلوا النساء في المحيض.. ﴾ من عرف الله.. سيسأل عما يرضيه وعما يغضبه ﷻ ! / نايف الفيصل

      2-﴿ ويسألونك ﴾ السؤال مفتاح العلم.. ومن استشار الرجال استعَار عقولهم.. ﴿ فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون﴾/ نايف الفيصل

      3-﴿ ويَسألونك عن المحيض .. ﴾ المؤمن الصادق يَسأل.. يُثْقِلُ مرجعه الديني بالسؤال.. لا يقرّ له قرارٌ إلا إذا عرف الحكمَ الشرعي في كل شيء..! / نايف الفيصل

      4-{إن اللهَ يُحبُ التوَّابين} لا تغلبنَّك الخطايا.. / حجاج العجمي

      4-مهما حاول الشيطان أن يهوِّل معصيتك ! أو أن يصدك ويقنّطك ! فتذكر .. أن ربك يحب توبتك ..ويفرح بأوبتك ..{ إن الله يحب التوابين }/ ناصر القطامي

      5-"إن الله يحب التوابين" قد نترك الانتقام من الذين يسيئون إلينا وقد نتخطى جراحنا ونجاملهم لكن أن نحبهم بعد إساءتهم كل مرة فهذه الصفة لله وحده / عبدالله بلقاسم

      6-{ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ } { إن الله لا يمل حتى تملوا } ما أكرم الله وما أحلمه.. لا تغلبنَّك الخطايا.. فربك كريم .. ودود رحيم.. / ماجد الزهراني

      7-"إن الله يحب التوابين" علم الله أن الندم يوجع القلب ويحزنه ويلاحقه بالحسرة والأسى فعوض الله النادمين بالحب. خفف ألم ندمك بتذكر محبة ربك / عبد الله بلقاسم

      8-(إن الله يحب التوابين)لكي يحبك الله جدد توبتك واستغفارك حين تصبح وحين تمسي / روائع القرآن

      9- كل الآيات التي فيها(ويسألونك) فهي تعني أن النبي صلى الله عليه وسلم توقف حتى أنزل الله جواب السؤال. / ابن عثيمين .

      10-إذا قال الإنسانُ: أستغفر الله، بنيةٍ خالصةٍ، وصدقٍ في طلبِ المغفرة، وتمت شروطُ التوبةِ في حقهِ، فإنَّ الله سبحانهُ وتعالى يتوبُ عليه، بل يحبُّ ذلك منه، كما قال الله تعالى: {إنَّ اللهََ يحبُّ التوابينَ ويحبُّ المتطهرين {/ أبرار بنت فهد القاسم




      نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلاقُوهُ وَبَشِّرْ الْمُؤْمِنِينَ (223)

      1- (وبشر المؤمنين)إن لكم في أفق الغيب أقدار سعيدة وعطايا جزيلة وأيام سعد وهناء جميلة فما بعد عسر أيامكم إﻻ يسر الكريم فأبشروا/ روائع القرآن



      وَلا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (224)

      1-(ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم أن تبروا) "المعنى : لا تجعلوا الحلف معترضا بينكم وبين البر . (حتى الحلف المغلظ ليس مبررا لترك الخير) ." / د.عقيل الشمري
      2-‏{ ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم أن تبروا } "إذا تزاحمت المصالح, قدم أهمها" [السعدي] / محمد الربيعة

      3- (واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه) الإيمان بهذا اللقاء القريب يبدِّد وهج الشهوات المحرمة داخل النفوس، ويجعل فكرة الانغماس فيها غبيةً للغاية !



      لا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (225)

      1- كما تحرص على جمال ظاهرك، مراعاة لنظر الناس، فالله جميل يحب الجمال، فاجتهد أن يكون باطنك جميلا لنظر ربك: (ولكن ينظر إلى قلوبكم( / أ. د.ناصر العمر

      2-‏{ بما كسبت قلوبكم } { كل نفس بما كسبت رهينَة } { فبما كسبت أيديكم } أنت مجموعة استثمارية، كلّ عضو فيك له مكاسبه، فليكن حرصك على حسن إدارتها " مخارجها ومداخلها " أشد من حرصك على إدارة أموالك، إياك أن تركن في كسبك للهوى والشيطان فتخسر تجارتك. / إيمان كردي



      لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (226) وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (227) وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ وَلا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلاحاً وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (228)

      1- مطالبة الزوجة فوق طاقتها وتحميلها فوق استطاعتها صورة من صور العنف ضد_المرأة وقد قال الله تعالى : ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف( ./ روائع القرآن

      2-﴿ وللرجال عليهنّ درجة ﴾ ؛ هنا تفصيل أكثر في هذه الدرجة وأقوال المفسرين فيها. / فرائد قرآنية
      3- ولاية الرجل على المرأة حماية لها، لكنها لا تعني كبتها، أو استعبادها، أو منع حقها؛ لقول الله(ولهن مثل الذي عليهن)وهو القائل(وللرجال عليهن درجة) / سعود الشريم.

      -4 ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف{ بدأ بحق المرأة لضعفها ثم ختم فقال: }وللرجال عليهن درجة{ بخوف الله تقوم البيوت / خواطر قرآنية



      الطَّلاقُ مَرَّتَانِ فَإمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئاً إِلاَّ أَنْ يَخَافَا أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَعْتَدُوهَا وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (229)
      1- الطلاق مرتان.....آيات الطلاق الكثيرة في القرآن تدل على عظيم حاجة الناس للفتوى فيها، الأسر في المملكة تعاني حتى تجد من يفتيها. / عبد الله بلقاسم
      2- حتى في الطلاق .... أحسن .. " الطَّلَاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ "/ نايف الفيصل
      3-{ أو تسريح بإحسان}ما أعظم هذا الخلق لو تمثله المسلم في كل تسريح ومفارقة بينه وبين من يخالفه من زوجة أو شريك أو عامل أو صاحب/ محمد الربيعة

      4- {ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف}أي عدل وإكرام وحماية أعظم من هذا للمرأة المسلمة!!وتأمل تقديم مالهن على ماعليهن/ محمد الربيعة
      5- { وللرجال عليهن درجة والله عزيز حكيم}لايحكم تسلط الرجل على المرأة بغير حق إلا تذكر عزة الله وقدرته وهذا سر ختم الآية بصفة العزة/ محمد الربيعة
      6- ( أو تسريحٌ بإحسان ) حتى النهايات المحتومة بين الخلائق ، نتعـلم الوصـول لها بأحسـن طـريـق ../ عايض المطيري
      7-أحل الله الطيبات وحرّم ما يضر الإنسان ويُخرجه عن غاية بعثته المتمثلة بالعبادة، وحرية الإنسان تقف عند حدود الله؛ ﴿تلك حدود الله فلا تعتدوها﴾./ فرائد قرآنية
      8- ليست الحرية أن تفعل كل ماتريد؛فإن لله حدودا حرم عليك تعديها،وإنما الحرية الحقة في أن لا يمنعك أحد ما أحل الله لك(تلك حدود الله فلا تعتدوها). / سعود الشريم
      ‏9-" فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان" قاعدة في استدامة العلاقات أو انفصالها / نوال العيد

      10- ( فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ) أي علاقة في حياة المؤمن: زواج، صداقة..يبدؤها بمعروف، ويختمها بإحسان، وما بين المعروف والإحسان تكون العلاقة./ أ. د. نوال العيد





      فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَنْ يَتَرَاجَعَا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ يُبَيِّنُهَا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (230)

      1-)فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىٰ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ ۗ فَإِن طَلَّقَهَا فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا أَن يَتَرَاجَعَا إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ (أيتها الصابرة قد يتكرر الفشل في حياتك الزوجية ، ولكن لا يعني ذلك النهاية. /تدبر



      وَإِذَا طَلَّقْتُمْ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَلا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَاراً لِتَعْتَدُوا وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ وَلا تَتَّخِذُوا آيَاتِ اللَّهِ هُزُواً وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُمْ بِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (231)

      1- ( واذكروا نعمة الله عليكم وما أنزل عليكم من الكتاب) النعمة التي نحتاج تذكرها دائما (إنزال القرآن) ؛ فلله الحمد عدد من ذكرها ونسيها" / عقيل الشمري
      2-﴿ واذْكُروا نِعْمةَ الله عَليْكُم ﴾. باللسان … حمدا وثناء وبالقلب اعترافا … وإقرارا وبالأركان … بصرفها في طاعة الله. السعدي / نوال عيد

      3-"وما أنْزَلَ عَلَيْكم مِنَ الكِتابِ والحِكْمَةِ يَعِظُكم بِهِ" مهما شدتك القصص وسجعات الواعظين وعبرات المؤثرين لن تجد أنفع من الوحي واعظاً.. / عادل صالح السليم



      وَإِذَا طَلَّقْتُمْ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْا بَيْنَهُمْ بِالْمَعْرُوفِ ذَلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كَانَ مِنْكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكُمْ أَزْكَى لَكُمْ وَأَطْهَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ (232)

      1-)وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ( كم من التسلية تضفيها على نفسك ؟ وكم من السكينة تغمر فؤادك وكم من القوة تجدها في جنانك عندما تتيقن هذا المعنى و تمضي به قدما في حياتك . /أبتسام الجابري



      وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لا تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا لا تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ فَإِنْ أَرَادَا فِصَالاً عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَسْتَرْضِعُوا أَوْلادَكُمْ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُمْ مَا آتَيْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (233)

      -1 والوالدات يرضعن أولادهن"الشريعة الرحيمة تتخطى رحمة الأمهات وتوصى بأولادهن/ عبد الله بلقاسم
      2- قال ﴿فإن أرادا فصالًا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما﴾ ليس "فصالا" هنا الطلاق؛ بل فصالًا أي: فطام الصبي عن الرضاعة # تصحيح_التفسير / د.عبدالمحسن المطيري

      3- تدبر نصّ الآية على أنّ فطم رضاع الطفل راجعة للمُشاورة والرضا بين الأبوين:(فإن أرادا فصالا عن تراض منهما وتشاور)فكيف بغيرها من قضايا الأسرة؟!/ خباب مروان الحمد

      4-( لاتضار والدة بولدها ولامولود له بولده ( على الزوجين ألا يستغل أحدهما مواطنالضعف عند اﻵخَر ، فعليه أن لا يجعل اﻷوﻻد وسيلة إضرار بأحدهما ./ عايض المطيرى



      وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا فَعَلْنَ فِي أَنفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (234)

      وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرّاً إِلاَّ أَنْ تَقُولُوا قَوْلاً مَعْرُوفاً وَلا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ (235) ‏لا مجال للمراوغة أو الخداع ((واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه )) الصدق منجاة. / أبرار فهد القاسم ‏{وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ} نغلق أبواب غرفنا لنعصيه ، فيرزقنا الهواء من تحته لنتنفس. / تدبر


      لا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمْ النِّسَاءَ مَا لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتَاعاً بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُحْسِنِينَ (236)

      1- ‏متعة المطلقة (وهي ما يدفعه المطلق لطليقته جبرا لكسر خاطرها) قيده الله بقيدين(حقا على المحسنين-على المتقين) لأنه ثقيل على النفس الا لهؤلاء." / د.عبدالمحسن المطيري



      وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلاَّ أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلا تَنسَوْا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (237)

      1-(اعدلوا هو أقرب للتقوى) التقوى (أعمق) من العدل . إذ من التقوى (اﻹحسان واﻹعراض) للخصوم / عقيل الشمري
      2-لا يعم اﻷمن جميع الناس إلا بتحقيق العدل فيهم؛لأن العدل سبيل إلى التقوى،فمن عدل فقد اتقى الظلم،والانتقام،والخوف،والنار(اعدلوا هو أقرب للتقوى) /سعود الشريم
      3-(ولا تنسوا الفضل بينكم) تذكر (الفضل والعشرة والصحبة) تخفف العداوة . / عقيل الشمري
      4-أكثر الناس عفواً وصفحاً أشدهم تقوى لله، وأقلهم عفواً أقساهم قلباً وأضعفهم إيماناً (وأن تعفوا أقرب للتقوى)/عبد العزيز الطريفي
      5-﴿ وأن تعفوا أقرب للتقوى ﴾ ﴿ اعدلوا هو أقرب للتقوى ﴾ من أبرز صفات المتقين العفو والعدل !! اللهم اجعلنا منهم/ روائع القرآن
      6-}ولاتنسوا الفضل بينكم .. } إذا كانت هذه الوصية في حال طلاق قبل دخول وليس بينهما عشرة .. فكيف بمن عاش مع زوجته السنين الطوال !! / نايف الفيصل
      7-*﴿ ولا تنسوا الفضلَّ بينكم ﴾ لا تجعل ساعةَ غضبٍ تُهدمُ لحظاتٍ جميلةٍ اللهم ادم الود في قلوبنا.. / تأملات قرأنية

      8- اعدلوا هـو أقرب للتقوى " قوّتك بالعدل .... وليس الظلم! / نايف الفيصل

      9-﴿وﻻ تنسوا الفضل بينكم ﴾قال ابن تيمية :" فيجب على كل من الزوجينأن يؤدي إلى الآخر حقوقه بطيب نفس و انشراح صدر " / روائع القرآن

      10- ما أروعها من وصية ! "ولا تنسو الفضل بيننكم" وهو إرشاد للأزواج إلى ترك تقصي الحقوق على بعضهم، والمسامحة فيما بينهم… الشوكاني/ روائع القرآن

      11-"ولا تنسوا الفضل بينكم" في العلاقات التي تحتضر بدلاً من الثأر والتشفي تذكر كم فضلك على نفسه مرات ووقف بجانبك في محنات/ خواطر قرآنية

      12-﴿ وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ﴾ إنْ غضبت .. فأنعش ذاكرة الأيام الجميلة ! / روائع القرآن

      13-لخلق العفو علاقة برمضان أما قال سبحانه : وأن تعفوا أقرب للتقوى. وقال سبحانه عن الصيام : لعلكم تتقون. فالعفو من علامات التقوى. / عويض العطوي


      حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ (238)

      1-(حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى) تخصيص الوصية بالصلاة الوسطى لأنه ليس لها نافلة تجبر نقصها" /د. عقيل الشمري

      2-"حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين" هذه الآية بين آيات الطلاق.. أقم صلاتك تستقم حياتك/ نوره



      فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (239)
      1- صباح العلم "فَاذْكُرُوا الله كَمَا عَلمكم مَا لَمْ تكونوا تعلمون" فيه أن الإكثار من ذكره سبب لتعليم علوم أخر؛لأن الشكر مقرون بالمزيد. السعدي / نوال العيد



         
    • من دنانكم نستقى الجمال والحبور , وسم بعينيّ الهوى, أقداح عشق لا تنتهي .. عشاق الحرف, فرسان وأميرات ملتقى أخوات Akhawat.Islamway ؛ أهلا وسهلا ومرحبًا بكُم في مُستهل وداع الشهر الفضيل واستقبال عيد الفِطر المبارك - عساكم من عوَّاده -. عيد مبارك حين تصدح الروح, تهدل الحرف أعذب ألحانها, وترتقي الكلمات عرش الجمال ..  
    • [مكروهات الاعتكاف وآدابه] وأما مكروهاته وآدابه، ففيها تفصيل في المذاهب   المالكية قالوا: مكروهات الاعتكاف كثيرة: منها أن ينقص عن عشرة أيام ويزيد على شهر، ومنها أكله خارج المسجد بالقرب منه، كرحبته وفنائه؛ أما إذا أكل بعيداً من المسجد، فإن اعتكافه يبطل، ومنها أن لا يأخذ القادر معه في المسجد ما يكفيه من أكل أو شرب ولباس، ومنها دخوله منزله القريب من المسجد لحاجة لا بد منها إذا لم يكن بذلك المنزل زوجته أو أمته، لئلا يشتغل بهما عن الاعتكاف، فإن كان منزله بعيداً من المسجد بطل اعتكافه بالخروج إليه، ومنها الاشتغال حال الاعتكاف بتعلم العلم أو تعليمه، لأن المقصود من الاعتكاف رياضة النفس، وذلك يحصل غالباً بالذكر والصلاة، ويستثنى من ذلك العلم العيني؛ فلا يكره الاشتغال به حال الاعتكاف، ومنها الاشتغال بالكتابة إن كانت كثيرة؛ ولم يكن مضطراً لها لتحصيل قوته وإلا فلا كراهة؛ ومنها اشتغاله بغير الصلاة والذكر؛ وقراءة القرآن والتسبيح والتحميد والتهليل والاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك كعيادة مريض بالمسجد وصلاة على جنازة به ومنها صعوده منارة أو سطحاً للأذان، ومنها اعتكاف ما ليس عنده ما يكفيه. وأما آدابه: فمنها أن يستصب ثوباً غير الذي عليه، لأنه ربما احتاج؛ ومنها مكثه في مسجد اعتكافه ليلة العيد إذا اتصل انتهاء اعتكافه بها ليخرج من المسجد إلى مصلى العيد، فتتصل عبادة بعبادة، ومنها مكثه بمؤخر المسجد ليبعد عمن يشغله بالكلام معه، ومنها إيقاعه برمضان، ومنها أن يكون في العشر الأواخر منه لالتماس ليلة القدر؛ فإنها تغلب فيها، ومنها لا ينقص اعتكافه عن عشرة أيام.



      الحنفية قالوا: يكره تحريماً فيه أمور: منها الصمت إذا اعتقد أنه قربة؛ أما إذا لم يعتقده كذلك فلا يكره؛ والصمت عن معاصي اللسان من أعظم العبادات؛ ومنها إحضار سلعة في المسجد للبيع أما عقد البيع لما يحتاج لنفسه أو لعياله بدون إحضار السلعة فجائز، بخلاف عقد التجارة فإنه لا يجوز.
      وأما آدابه: فمنها أن لا يتكلم إلا بخير؛ وأن يختار أفضل المساجد وهي المسجد الحرام؛ ثم الحرم النبوي، ثم المسجد الأقصى لمن كان مقيماً هناك؛ ثم المسجد الجامع، ويلازم التلاوة والحديث والعلم وتدريسه ونحو ذلك.



      الشافعية قالوا: من مكروهات الاعتكاف الحجامة والفصد إذا أمن تلويث المسجد، وإلا حرم؛ ومنها الإكثار من العمل بصناعته في المسجد، أما إذا لم يكثر ذلك؛ فلا يكره فمن خاط أو نسج خوصاً قليلاً فلا يكره.
      وأما آدابه: فمنها أن يشتغل بطاعة الله تعالى كتلاوة القرآن والحديث والذكر والعلم، لأن ذلك طاعة؛ ويسن له الصيام؛ وأن يكون في المسجد الجامع؛ وأفضل المساجد الحرام؛ ثم المسجد النبوي، ثم المسجد الأقصى؛ وأن لا يتكلم إلا بخير فلا يشتم، ولا ينطق بلغو الكلام.


        الحنابلة قالوا: يكره للمعتكف الصمت إلى الليل، وإذا نذر ذلك لم يجب عليه الوفاء به.
      وأما آدابه: فمنها أن يشغل وقته بطاعة الله تعالى، كقراءة القرآن، والذكر، والصلاة؛ وأن يجتنب ما لا يعنيه
           
    • تفسير الآية رقم (266):

      {أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَنْ تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (266)}

      إن الحق سبحانه يشركنا في الصورة كأنه يريد أن يأخذ منا الشهادة الواضحة. فهل يود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار له فيها من كل الثمرات. ونعلم أن النخيل والأعناب هما من أهم ثمار نَتاج المجتمع الذي نزل به القرآن الكريم. ونعرف أن هناك حدائق فيها نخيل وأعناب، ويضيف إليها صاحبها أشجاراً من الخوخ وأشجاراً من الفواكة الأخرى. ولذلك يقول الحق في أصحاب الجنة: {واضرب لهُمْ مَّثَلاً رَّجُلَيْنِ جَعَلْنَا لأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعاً كِلْتَا الجنتين آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِم مِّنْهُ شَيْئاً وَفَجَّرْنَا خِلالَهُمَا نَهَراً وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالاً وَأَعَزُّ نَفَراً وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ قَالَ ما أَظُنُّ أَن تَبِيدَ هذه أَبَداً وَمَآ أَظُنُّ الساعة قَائِمَةً وَلَئِن رُّدِدتُّ إلى رَبِّي لأَجِدَنَّ خَيْراً مِّنْهَا مُنْقَلَباً} [الكهف: 32-36].

      كأن الجنتين هنا فيهما أشياء كثيرة، فيهما أعناب، وزادهما الله عطاء النخيل، ثم الزرع، وهذا يسمى في اللغة عطف العام على الخاص، أو عطف الخاص على العام، ليذكر الشيء مرتين، مرة بخصوصه، ومرة في عموم غيره. وعندما يتحدث الحق سبحانه عن جنة الآخرة فإنه يقول مرة: {أَعَدَّ الله لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنهار خَالِدِينَ فِيهَا ذلك الفوز العظيم} [التوبة: 89].
      لقد هيأ الله للمؤمنين به، المقاتلين في سبيل نصرة دينه وإعلاء كلمته جنات تتخللها الأنهار، وذلك هو الفوز والنجاح الكبير. ومرة أخرى يتحدث الحق عن جنة الآخرة بقوله: {والسابقون الأولون مِنَ المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ الله عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأنهار خَالِدِينَ فِيهَآ أَبَداً ذلك الفوز العظيم} [التوبة: 100].

      إن الحديث عن الأنهار التي تجري تحت الجنة يأتي مرة مسبوقا ب (مِن). ومرة أخرى غير مسبوق ب (مِن). فعندما يأتي الحديث عن تلك الأنهار التي تحت الجنة مسبوقا ب (مِن) فإن ذلك يوحي أن نبعها ذاتي فيها والمائية مملوكة لها.
      وعندما يأتي الحديث عن تلك الأنهار التي تجري تحت الجنة غير مسبوق ب (مِن)، فمعنى ذلك أن نبع هذه الأنهار غير ذاتي فيها، ولكنه يجري تحتها بإرادة الله فلا يجرؤ أحد أن يمنع الماء عن هذه الجنة التي أعدها الله للمؤمنين. وعندما يشركنا الحق في التساؤل: {أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنهار لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثمرات وَأَصَابَهُ الكبر وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَآءُ فَأَصَابَهَآ إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فاحترقت كَذَلِكَ يُبَيِّنُ الله لَكُمُ الآيات لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ} [البقرة: 266].
      إن الجنة التي بهذه الصفة وفيها الخير الكثير، لكن صاحبها يصيبه الكبر، ولم تعد في صحته فتوة الشباب، إنه محاط بالخير وهو أحوج ما يكون إلى ذلك الخير؛ لأنه أصبح في الكبر وليس له طاقة يعمل بها، وهكذا تكون نفسه معلقة بعطاء هذه الجنة، لا لنفسه فقط ولكن لذريته من الضعفاء.
      وهذه قمة التصوير للاحتياج للخير، لا للنفس فقط ولكن للأبناء الضعفاء أيضا.
        إننا أمام رجل محاط بثلاثة ظروف. الظرف الأول: هو الجنة التي فيها من كل خير.
      والظرف الثاني: هو الكبر والضعف والعجز عن العمل.
      والظرف الثالث: هو الذرية من الضعفاء.
      فيطيح بهذه الجنة إعصار فيه نار فاحترقت، فأي حسرة يكون فيها الرجل؟ إنها حسرة شديدة. كذلك تكون حسرة من يفعل الخير رئاء الناس. والإعصار كما نعرف هو الريح الشديد المصحوبة برعد وبرق ومطر وقد يكون فيه نار، هذا إذا كانت الشحنات الكهربائية ناتجة من تصادم السحب أو حاملة لقذائف نارية من بركان ثائر. هكذا يكون حال من ينفق ماله رئاء الناس. ابتداء مطمع وانتهاء موئس أي ميئوس منه.
      إذن فكل إنسان مؤمن عليه أن يتذكر ساعة أن ينفق هذا الابتلاء المثير للطمع، وذلك الانتهاء المليء باليأس. إنها الفجيعة الشديدة. ويصورها الشاعر بقوله:
      فأصبحت من ليلى الغداة كقابض ** على الماء خانته فروج الأصابع
      ويقول آخر:
      كما أبرقت قوما عطاشا غمامة ** فلما رأوها أقشعت وتجلت

      إن الذي يرائي يخسر كل حاجاته، ولا يقدر على شيء مما كسب. ويقول الحق من بعد ذلك: {ياأيها الذين آمنوا أَنْفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ...}.




      .تفسير الآية رقم (267):

      {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلَّا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ (267)}

      إن هذه الآية تعطي صورا تحدث في المجتمع البشري. وكانت هذه الصور تحدث في مجتمع المدينة بعد أن أسس فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم دولة الإسلام. فبعض من الناس كانوا يحضرون العِذق من النخل ويعلقه في المسجد من أجل أن يأكل منه من يريد، والعِذق هو فرع قوي من النخل يضم الكثير من الفروع الصغيرة المعلقة عليها ثمار البلح. وكان بعضهم يأتي بعذق غير ناضج أو بالحَشَف الصغيرة المعلقة عليها ثمار البلح. وكان بعضهم يأتي بعذق غير ناضج أو بالحشف وهو أردأ التمر، فأراد الله أن يجنبهم هذا الموقف، حتى لا يجعلوا لله ما يكرهون، فأنزل هذا القول الحكيم: {ياأيها الذين آمنوا أَنْفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ}.
        إن الإنفاق يجب أن يكون من الكسب الطيب الحلال، فلا تأتي بمال من مصدر غير حلال لتنفق منه على أوجه الخير. فالله طيب لا يقبل إلا طيبا. ولا يكون الإنفاق من رُذَال وردِيء المال.

      ويحدد الحق سبحانه وتعالى وسيلة الإنفاق من عطائه فيقول: {وَمِمَّآ أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الأرض} وهو سبحانه يذكرنا دائما حين يقول: {أَنْفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ} ألا نظن الكسب هو الأصل في الرزق. لا، إن الكسب هو حركة موهوبة لك من الله. إنك أيها العبد إنما تتحرك بطاقة موهوبة لك من الله، وبفكر ممنوح لك من الله، وفي أرض سخرها لك الله، إنها الأدوات المتعددة التي خصك بها الله وليس فيها ما تملكه أنت من ذاتيتك. ولكن الحق يحترم حركة الإنسان وسعيه إلى الرزق فيقول: {أَنْفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ}.
        ويحذرنا الحق من أن نختار الخبيث وغير الصالح من نتاج عملنا لننفق منه بقوله سبحانه: {وَلاَ تَيَمَّمُواْ الخبيث مِنْهُ تُنْفِقُونَ} أي لا يصح ولا يليق أن نأخذ لأنفسنا طيبات الكسب ونعطي الله رديء الكسب وخبيثه؛ لأن الواحد منا لا يرضى لنفسه أن يأخذ لطعامه أو لعياله هذا الخبيث غير الصالح لننفق منه أو لنأكله. {وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ واعلموا أَنَّ الله غَنِيٌّ حَمِيدٌ} أي أنك أيها العبد المؤمن لن ترضى لنفسك أن تأكل من الخبيث إلا إذا أغمضت عينيك، أو تم تنزيل سعره لك؛ كأن يعرض عليك البائع شيئا متوسط الجودة أو شيئا رديئاً بسعر يقل عن سعر الجيد.
        لقد أراد الحق سبحانه وتعالى أن يوضح لنا بهذه الصور أوجه الإنفاق:
      * إن النفقة لا تنقص المال وإنما تزيده سبعمائة مرة.
      * إن النفقة لا يصح أن يبطلها الإنسان بالمن والأذى.
      * إن القول المعروف خير من الصدقة المتبوعة بالمن أو الأذى.
      * إن الإنفاق لا يكون رئاء الناس إنما يكون ابتغاءً لمرضاة الله.
      هذه الآيات الكريمة تعالج آفات الإنفاق سواءً آفة الشح أو آفة المن أو الأذى، أو الإنفاق من أجل التظاهر أمام الناس، أو الإنفاق من رديء المال. وبعد ذلك يقول سبحانه: {الشيطان يَعِدُكُمُ الفقر وَيَأْمُرُكُم بالفحشآء...}.
      .
      نداء الايمان


      تفسير الآية رقم (268):

      {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (268)}

      إن الشيطان قد يوسوس لكم بأن الإنفاق إفقار لكم، ويحاول أن يصرفكم عن الإنفاق في وجوه الخير، ويغريكم بالمعاصي والفحشاء، فالْغَنِيُّ حين يقبض يده عن المحتاج فإنه يُدْخِل في قلب المحتاج الحقد. وأي مجتمع يدخل في قلبه الحقد نجد كل المنكرات تنتشر فيه. ويعالج الحق هذه المسائل بقوله: {إِنَّمَا الحياة الدنيا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ يُؤْتِكُمْ أُجُورَكُمْ وَلاَ يَسْأَلْكُمْ أَمْوَالَكُمْ إِن يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُواْ وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ} [محمد: 36-37].
        إن الحق سبحانه وتعالى لا يسألك أن ترد عطاءه لك من المال، إنما يطلب الحق تطهير المال بالإنفاق منه في سبيل الله ليزيد ولينمو، وليخرج الضغن من المجتمع؛ لأن الضغن حين يدخل مجتمعا فعلى هذا المجتمع السلام. ولا يُفيق المجتمع من هذا الضغن إلا بأن تأتيه ضربة قوية تزلزله، فينتبه إلى ضرورة إخراج الضغن منه لذلك يحذرنا الله أن نسمع للشيطان: {الشيطان يَعِدُكُمُ الفقر وَيَأْمُرُكُم بالفحشآء والله يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً والله وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [البقرة: 268].
        فالذي يسمع لقول الشيطان ووعده، ولا يستمع إلى وعد الله يصبح كمن رجّح عدو الله على الله أعاذنا الله وإياكم من مثل هذا الموقف إن الشيطان قد وسوس لكم بالفقر إذا أنفقتم، وخبرة الإنسان مع الشيطان تؤكد للإنسان أن الشيطان كاذب مضلل، وخبرة الإنسان مع الإيمان بالله تؤكد للإنسان أن الله واسع المغفرة، كثير العطاء لعباده. والحكمة تقتضي أن نعرف إلى أي الطرق نهتدي ونسير. وبعد ذلك يقول الحق: {يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَآءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً...}.


      نداء الايمان


       
    • الجزء التاسع   إلى كل من انتكس وترك طريق السعادة واستعجل الفانية على الباقية تأمل عتاب موسى لقومه { أعجلتم أمر ربكم } .   { فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين } أعظم ما تتحلى به في الدنيا أن تأخذ كتاب الله وأوامره بكل سرور وشكر مغتبطا بها فذلك من مقامات العبودية العليا.     قد تكون في بعض الصدمات .. إضاءة وهدايات .. { فلما أفاق قال سبحانك }     تأمل قصة موسى وفرعون تجد أولها سجال وتحدٍ ﴿إن كنت جئت بآية فأت بها﴾ أعقبه ظهور للحق ﴿فوقع الحق﴾ تبعه ابتلاء ﴿لأقطعن أيديكم وأرجلكم﴾ رافقه استعانة وصبر ﴿استعينوا بالله واصبروا﴾ فكانت العاقبة ﴿وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها﴾.     (أنجينا الذين ينهون عن السوء) النهي عن المنكر من أسباب النجاة     (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِين) التعامل مع البشر يحتاج جهاد نفس يحتاج صبر ومكابدة حسن الخلق تربية واصلاح للذات     إن ( تتقوا الله ) يجعل لكم ( فرقانا("بعد العلم والتقوى تستطيع أن تفرق بين دقائق المتشابهات بنور البصيرة الملاقاة عليك بسبب التقوى(فَغُلِبُواْ هُنَالِكَ وَٱنقَلَبُواْ صَٰغِرِينَ} الباطل مهما طال فإنه مدحور ... والحق ... مهما تأخر ظهوره ، فإنه منصور .     [ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض.. ] كثيرا ما نشتكي محق البركة في الأنفس والأموال والأولاد والأوقات والمخرج في تلك الوصية القرآنية ذات الحروف القليلة والمعاني الغزيرة (آمنوا واتقوا) صحح عقيدتك وأقم شرائع دينك وستنفتح البركات     ﴿ولله الأسماء الحسنى﴾ أسماء الله وصفاته نعمة عظيمة لمن رُزق فهمها، فهي أنوارٌ تشع جلالا وعظمة تملأ القلب يقينا وسكينة، فإن كنت فقيرا، فالغني يغنيك، وإن مكروبا فاللطيف يواسيك، وإن مريضا فالشافي يعافيك، وإن كنت محتاجا فالرزاق يكفيك، وإن كنت ضعيفا فالقوي يحميك.     { فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم } { ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم } القوة تكمن في الاجتماع وإصلاح العلاقة بيننا فتلك وصية الله وهي أعظم مايسعى الشيطان لإفساده.     {وَاتَّخَذَ قَوْمُ مُوسَىٰ مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيِّهِمْ عِجْلًا جَسَدًا لَّهُ خُوَارٌ ۚ} ليس كل جديد مبهر هناك ما هو باب لفتنة عظيمة انتبه !!!   ﴿إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ ۖ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ﴾ مَنْ أصلح قلبه وأعماله ، تولَّاه الله في كلِّ أحواله.. اللهم تولنا فيمن توليت..     (وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ ) كثيرٌ هم أولئك الذين يقفون على الطريق ليس لهم إلا أن يحبطوك ويحطوا من عزيمتك فاحذرهم ولا تلقِ لهم بال (قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ )     { ونصحت لكم } كلمة قالها الأنبياء في بذل كل جهد وحرص وإخلاص لهداية قومهم كن ناصحا صادقا مخلصا لمن حولك.     {واذكروا إذ كنتم قليلا فكثركم} اذكر أسرتك الأولى في ضعفها وقلتها ثم اذكر نعمة الله عليك بالغنى والكثرة.     ﴿وأدخلنا في رحمتك وأنت أرحم الراحمين﴾. ﴿وارحمنا﴾ [الأعراف] ﴿ورحمتي وسعت كل شيء﴾ [الأعراف] ﴿هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة﴾ [الأعراف] ﴿فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون﴾ [الأعراف] تعرّض لرحمة الله، واطلبها في مظانها، وادع الله أن يجعلك من المرحومين.     { خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين } إذا أردت السلامة مع الناس وراحة البال فخذ بهذه القاعدة الربانية وتأمل قول ربك (خذ) أي أمسكها فهي ثمينة عظيمة الأثر.     اشتملت صورة الأعراف على وصايا جامعة تضع منهج رباني متكامل لصلاح الحياة آمنوا واتقوا منهج لنيل البركات استعينوا بالله واصبروا منهج للتمكين قالوا معذرة إلى ربكم منهج في تحمل عبأ الدعوة إلى الله خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين منهج للتعامل بجميل الإخلاق     ألا يتقي الله أولئك المقيمين على المعصية ليلهم ونهارهم في سرهم وجهارهم ، يتقلبون بنعم الله في مأكلهم ومشربهم ومنامهم وملبسهم وكأنه لا يوجد رب يحاسبهم وقيامة تنتظرهم (أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ ۚ فلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُون) ·   { والعاقبة للمتقين } قاعدة في الحياة تسير بها في اتخاذ كل قرار فيه تقوى لربك في ترك مالا يرضاه ولو كان قرارك مرا عليك     {وما كَان اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وأنتَ فِيهِم…} وجود الرسول بين قومه رحمةٌ لهم {…وما كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ…} بالاستغفار ندفع عنا العذاب وباتّباعنا لمنهج الرسول تشملنا الرحمات.     { قال رب أرني أنظر إليك } هذه أعظم أمنيات الأنبياء في الدنيا ؟"، ومع ذلك لم تتحقق لهم في الدنيا وإنما في الآخرة فلتكن أعظم أمنياتنا رضى ربنا ( اللهم ارض عنا )     ( وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ) (كُلَّ شَيْءٍ)يا الله كم من أحاسيس ومشاعر تنزل عليك حين تعيش مع هذه الآية ·   (ولا تنازعوا فتفشلوا) النزاع قرين الفشل والتناصح بلا اصرار علامة الانتصار .   ( قال أغير الله أبغيكم إلٰهاً وهو فضلكم على العالمين ) مما يحقق التوحيد في قلب العبد تذكر نعم الله عليه شتلة     {…وقالُوا قد مَسَّ ءابَآءنا ٱلضَّرَّآءُ وٱلسَّرَّآءُ…} هكذا الدهر كما يُقال: يوم لك ويوم عليك وما بكم من نعمة فمن الله (سرّاء) وما أصابتكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم (ضرّاء) ونحمدالله على كلّ حال.     "لاضير إنا إلى ربنا منقلبون" كل أوجاع الدنيا تتبدد عندما تهب أنسام الأجر في الآخرة     " وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون " سبحان الله رحمة الله قريبة أطلبها ولو بالإنصات     [أَن تَقُولُواْ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰمَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَـٰذَا غَـٰفِلِينَ] (172) إنها الغفلة، أخطر مرض قد يؤدي إلى برود الحماسة للحق والتردد في نصرة الدين.     وَمَآ أَرۡسَلۡنَا فِي قَرۡيَةٖ مِّن نَّبِيٍّ إِلَّآ أَخَذۡنَآ أَهۡلَهَا بِٱلۡبَأۡسَآءِ وَٱلضَّرَّآءِ لَعَلَّهُمۡ يَضَّرَّعُونَ} العبرة من البأساء والضراء والإبتلاء ، التضرع لرب الأرض والسماء .     أحياناً نظرة الإنبهار لأعمال الكفار .. تصيب القلب بالفتنة .. والمؤمن يعتز بدينه ولا ينخدع . { اجعل لنا إلها كما لهم آلهة }     ( إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاتِي وَبِكَلامِي) أي عز وفخر هذا ..وأي منزلة أنت فيها ياتاليّ القرآن ويامن خصك الله بحفظه وتعلمه !!     (آتيناه آياتنا فانسلخ منها ) أعظم الحرمان أن تغلق باب خير فُتح لك ! بريق     أَوَلَمۡ يَهۡدِ لِلَّذِينَ يَرِثُونَ ٱلۡأَرۡضَ مِنۢ بَعۡدِ أَهۡلِهَآ أَن لَّوۡ نَشَآءُ أَصَبۡنَٰهُم بِذُنُوبِهِمۡۚ } قد علمتم ماحلّ بهم، أفما تحذرون أيها المؤمنون أن يحلّ بكم كما حلَّ بهم . نسألك اللهم السلامة .     ﴿وتمت كلمت ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا﴾ عاقبة الصبر الظفر ولو بعد حين!     قال سفيان الثوري في قوله تعالى: (سنستدرجهم من حيث لا يعلمون) أي نسبغ عليهم النعم، ونمنعهم الشكر.     { وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً } لابد للعبد من أوقات ينفرد بها بنفسه في دعائه وصلاته وتفكره ومحاسبة نفسه وإصلاح قلبه وما يختص به من أمور لا يشركه فيها غيره./ ابن تيمية     (وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ) "قال العلماء: هذه الآية من أشد الآيات على أهل العلم إذا مالوا عن العلم إلى الهوى"   · ( يسألونك عن الأنفال ) جاء الجواب بعد ٥ أوجه ! ( واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ..) وكأن في تأخير الإجابة صرف للمسلمين لما هو أولى من تقسيم الغنائم .. | متاع الدنيا زائل |     (قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ (وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) ) لاتتردد بكلمة حق تقولها أو نصيحة تلقيها لأحد فلعلها طرقت مسمعاً أولآقت قلبًا نقيًا فأثرت به وانتفع بها..       "وأخذ برأس أخيه يجره إليه" المحبون الصادقون لا تتأثر محبتهم وتقديرهم بلحظة غضب. ولا يبيعون محبة عمر طويل بها. عبدالله بلقاسم       (وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِه) أنت لاتملك قلبك، فاستعن بمن يملكه أن يثبّته وأدعوه .. يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك     ( وَقَالُوا قَدْ مَسَّ آبَاءَنَا الضَّرَّاءُ وَالسَّرَّاءُ ) المؤمن الفطن هو من يتحرز ويحذر ولا يغتر !     (لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ فَكَيْفَ آسَى عَلَى قَوْمٍ كَافِرِينَ ) تأنس النفس ويخف حزنها حين تؤدي ماعليها من واجب وإن لم تجد إستجابة     قال"كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ " ليس معنى"تحمل" من وضع الأحمال عليه؛ إذ الكلاب لا يحمل عليها، بل المعنى: تزجره وتطرده . تصحيح_التفسير"     ( فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً) كل إنفاق فيما لانفع فيه إنما هو هدر للمال ومحق وخسارة !     {فَثَبِّتُواْ ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْۚ سَأُلۡقِي فِي قُلُوبِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ ٱلرُّعۡبَ } ولو ثبت المؤمنون ، لارتعب ، وانهزم الكافرون ..     يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله.. الطمع في الدنيا والتنازع عليها سبب لفساد ذات البين ولذا قبل أن يجيب الله عن تساؤلهم نبههم على ماهو أهم وهو إصلاح ذات البين ولن يكون هناك واجتماع إلا بطاعة الله ورسوله     {وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الْأَلْوَاحَ ۖ } حتى الأنبياء تعتريهم لحظات ضعف و غضب المهم تجاوز و واصل مهما تعثرت العبرة بالخواتيم     وَلَوۡ أَنَّ أَهۡلَ ٱلۡقُرَىٰٓ ءَامَنُواْ وَٱتَّقَوۡاْ لَفَتَحۡنَا عَلَيۡهِم بَرَكَٰتٖ مِّنَ ٱلسَّمَآءِ وَٱلۡأَرۡض...} بالتقوى والإيمان تنعم بخيرات ، ورحمات، وبركات، لم تكن في الحسبان ، ولم تخطر على بال .   ﴿ ورحمتي وسعت كل شيء ﴾ قرأها عمر بن عبدالعزيز رحمه الله فقال: وأنا شيء .. فلتسعني رحمتك يا أرحم الراحمين .     (وماكان الله ليعذبهم وأنت فيهم) وجود النبي ﷺ يمنع العذاب فتأمل هذه المكانة له ﷺ عند ربنا جل وعلا     {الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ} هنا بالذات في سورة الأعراف الأمية شرف عظيم عندما يذم من اتبع هواه فلا رفعة إلا لمن له الحكم عليه   [ولما رجع موسى إلى قومه غضبان أسفا قال بئسما خلفتموني من بعدي أعجلتم أمر ربكم] دائما غضب أولياء الله من أجل الله ومن أجل انتهاك حرمات الله ما غضبوا يوما لأنفسهم..     [وجاء السحرة فرعون قالوا إن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين ] [وألقي السحرة ساجدين ] في لحظات تقلبت القلوب في مشهد مهيب تحولوا فيه من رؤس طواغيت لأولياء صالحين من انكباب على دنيا لإيثار للآخرة من موالاة لعدو الله لقلب لم يعد لهم هم إلا رضا الله.. سبحانه الهادي     ﴿ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ ٱللَّهِ إِلَّا ٱلْقَوْمُ ٱلْخَٰسِرُونَ ﴾ قال الحسن البصري : المؤمن يعمل بالطاعات وهو مُشْفِقٌ، وَجِل، خائف، والفاجر يعمل بالمعاصي وهو آمن.     إِذۡ تَسۡتَغِيثُونَ رَبَّكُمۡ فَٱسۡتَجَابَ لَكُمۡ } ألديك أدنى شك ، في الإجابة بعد أن توسلت الى ربك وناجيته والتجأت إليه بالإستغاثة ...     قيل لسفيان بن عيينة : قد استنبطتَ من القرآن كل شيء ؛ فأين المروءة فيه ؟ قال : في ( خُذ العفو وأمُر بالعُرف وأعرض عن الجاهلين ).     "إِلّا أَخذْنَا أهْلها بِالبأْساءِ والضَّرَّاءِ لعَلَّهُمْ يضَّرَّعُونَ" في الصحيحين: (عجباً للمؤمن لايقضي اللّه له قضاء إلا كان خيراً له، إن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له، وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له) جاء في الحديث:(لا يزال البلاء بالمؤمن حتى يخرج نقياً من ذنوبه     تأمل في أثر الاستغفار في دفع البلاء والعذاب (وماكان الله ليعذبهم وأنت فيهم وماكان الله معذبهم وهم يستغفرون)     {وَعَلَىٰ رَبِّهِمۡ يَتَوَكَّلُونَ} سبحانك ربي ، عليك متوكلون فنحن نخشاك ، لا نرجوا سواك ...     ( وماكان الله معذبهم وهم يستغفرون) لنستدفع الفتن والبلاء بكثرة الاستغفار     أَفَأَمِنُواْ مَكۡرَ ٱللَّهِۚ فَلَا يَأۡمَنُ مَكۡرَ ٱللَّهِ إِلَّا ٱلۡقَوۡمُ ٱلۡخَٰسِرُونَ } قال الحسن البصري : المؤمن يعمل بالطاعات وهو مشفقٌ خائفٌ وجِـل . والفاجر يعمل بالمعاصي وهو مطمئنٌ آمن .     {.. وقال ياقوم لقد أبلغتكم رسالة ربي ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين ومما يعجل بالعقوبة ترك النهي عن المنكر ومحاربة الناصحين     (واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه) قلوب العباد بين إصبعين من أصابع الله تعالى ثباتاً وزيغا؛ فمن شاء أقامه، ومن شاء أزاغه؛ ومن دعاء النبي ﷺ: يا مقلب القلوب ثبِّت قلبي على دينك، ونحن أحوج إلى هذا الدعاء استقامةً على الدين، وتركاً لما يُشغل عنه، ويحول دونه     {إِنَّ ٱلۡأَرۡضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَآءُ مِنۡ عِبَادِهِۦۖ وَٱلۡعَٰقِبَةُ لِلۡمُتَّقِينَ} تسليةً لكل مظلومٍ ، مقهور .. عليك بالصبر ، والتقوى ، فالفرج آتٍ مع الظفر ،النصر !!     قال تعالى (ورحمتي وسعت كل شيء) سبحانك ربي ما أكرمك !! كم تُخفف هذه الآية من هموم وآلام كنا نظنها لاتنتهي وإذ برحمة الله الواسعة تغمرنا وتهطل علينا كالغيث.     ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بآياتنا يؤمنون.. الذين يتبعون الرسول النبي الأمي..) أسباب نيل رحمة الله : تقوى الله، ايتاء الزكاة، الإيمان بآيات الله، اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم     وَلَقَدۡ أَخَذۡنَآ ءَالَ فِرۡعَوۡنَ بِٱلسِّنِينَ وَنَقۡصٖ مِّنَ ٱلثَّمَرَٰتِ لَعَلَّهُمۡ يَذَّكَّرُونَ} الإبتلاءات والشدائد ، تُـرقِّـق القلوب ، فتُـسرع إلى خالقها بالتوبةِ والإنابة ، والخشية والرهبة والخضوع ...     "...إلا أخذنا أهلها بالبأساء والضراء لعلّهم يضرّعون" هذا ديدن كل الأمم،فكن ممن صبر وتضرّع لله،لتنال الأجر والمثوبة.     غلاء معيشة، انعدام البركة في كل شيء، أمراض وأوبئة، دول تطحن دول أخرى، أزمات مزمنة ليس لها حَل، جيل بلا هوية، ضياع! كل هذا ليس من فراغ والسبب : قال تعالى: (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون)     "قالوا إنّا إلى ربنا لمنقلبون" مهما طغى عليك ذو قوي وذو سلطة،فإن ركنت إلى ربك فقد ركنت بالركن القوي الذي لا يغلب.     (فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَصۡلِحُواْ ذَاتَ بَيۡنِكُمۡۖ } الإئتلاف بين القلوب ، والحرص على عدم الخلاف والإختلاف ... يزيد عُـرى الإيمان في النفوس .وتصفى من الضغائن القلوب !!     (واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين) ماقرأت آية أشد من هذه الآية على صاحب القرآن الذي تركه *محمد الربيعة     ( ولو شئنا لرفعناه بها ولكنّه أخلد إلى الأرض واتّبع هواه ) نصيبك من الذلّة بقدر اتباعك للهوى ورقة ساقطة     قَالَ أَغَيۡرَ ٱللَّهِ أَبۡغِيكُمۡ إِلَٰهٗا وَهُوَ فَضَّلَكُمۡ عَلَى ٱلۡعَٰلَمِينَ } آمنا ربنا ونحن على يقين ،إنه لا معبود غيرك يستحق العبادة فأنت ربنا والهنا الواحد الأحد ..     هذه السورة (الأنفال) تقول: قوانين الله فى النصر ليست فقط ايمانية , صحيح إن ينصركم الله فى غالب لكم وصحيح وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى لكنه ايضا لابد من الأخذ بالأسباب فهذه السورة توضح أن قوانين النصر مادية وربانية وهذا من شمول المنهج     " نعم المولى ونعم النصير" من كان الله مولاه و ناصره فلا خوف عليه،ومن كان الله عليه فلا عز له ولا قائمة تقوم له. / تفسير السعدى     ( ولو شئنا لرفعناه بها " ولكنّه أخلد إلى الأرض واتّبع هواه " ) التفات قلبك للدنيا قد يحرمك خير عظيم بريق     إِنَّمَا ٱلْمُؤْمِنُونَ ٱلَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ ٱللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ ﴾ قال السدي : هو الرجل يريد أن يظلم -أو يهم بمعصية- فيقال له: اتق الله؛ فَيَجِلُ قلبه.     "قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف" إذا كان هذا نداء الله للكافرين المعاندين فما ظنك بفعله مع الموحدين التائبين     {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ ٱلْقُرَىٰٓ ءَامَنُواْ وَٱتَّقَوْاْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَٰتٍۢ مِّنَ ٱلسَّمَآءِ وَٱلْأَرْضِ…} بالإيمان والتقوى تنهال عليك البركات.     ( قل للذين كفروا إن ينتهوا يُغفر لهم ما قد سَلَف ) " سبحانه ما أرحمه ! هذا تلطفه بالمُدبرين فكيفَ بالمُقبلين     (يسأَلُونك عن ٱلانفال قُل ٱلانفال لله وٱلرَّسُول فَاتَّقُوا ٱلله وأَصْلِحُوا..) سؤالهم عن تقسيم الغنائم لم يأت بعد السؤال مباشرةً،إنماجاء الجواب في الآية الواحدة والأربعين أي بعد أربعين آية من السؤال:وٱعلمُوا أَنَّما غنمتُم مّن شىء فأَنَّ لله خمسَه وللرَّسُول     {فَخُذۡ مَآ ءَاتَيۡتُكَ وَكُن مِّنَ ٱلشَّـٰكِرِينَ} نعم الله علينا لا تُعد ، وعطاؤه سبحانه دائم ، .. فاستشعره بقلبك ، واذكره واشكره ، على ذلك     ﴿ يَأمُرُهُم بِالمَعروفِ وَيَنهاهُم عَنِ المُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّباتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيهِمُ الخَبائِثَ وَيَضَعُ عَنهُم إِصرَهُم وَالأَغلالَ الَّتي كانَت عَلَيهِم} حقاً هو رحمةً للعالمين ، فصلّوا وسلموا عليه اللهم صلّ وسلم على نبيينا محمد     "قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف" إذا كان هذا نداء الله للكافرين المعاندين فما ظنك بفعله مع الموحدين التائبين لطائف الفوائد     قال الله تعالى: ﴿إن الذين اتخذوا العجل سينالهم غضب من ربهم وذلة في الحياة الدنيا وكذلك نجزي المفترين﴾ ،قال أبو قلابة هو -والله ـ جزاءكل مفتر إلى يوم القيامة أن يذله الله. قال سفيان بن عيينة: هذا في كل مبتدع إلى يوم القيامة.     سورة الأنفال نزلت عقب غزوة بدر التي كانت فاتحة الغزوات في تاريخ الإسلام المجيد وبداية النصر لجند الرحمن حتى سمّاها بعض الصحابة بسورة بدر وسمّاها الله تعالى في القرآن الكريم بـ(الفرقان)     (وأخذ برأس أخيه يجرّه إليه ) الأخ الذي يشد عضدك هو من يستوعبك في ثورة غضبك.عبدالله بلقاسم     ﴿وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون﴾ وماكان الله ليعذب أمتك سواء من كان منهم من أمة الاستجابة أومن أمة الدعوة بعذاب يستأصلهم وأنت يامحمد حي موجود بين ظهرانيهم فوجودك بينهم أمان لهم من العذاب وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون الله من ذنوبهم.     { فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم } { ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم } القوة تكمن في الاجتماع وإصلاح العلاقة بيننا فتلك وصية الله وهي أعظم مايسعى الشيطان لإفساده.     {ولقد أخذنا ءال فرعون بِٱلسِّنِينَ ونقصٍۢ من ٱلثَّمَرَٰت لعلهم يَذكَّرون} تعريض الأمن الغذائي والثروة الزراعية للخطر يربك الوضع الاقتصادي، وتنهار تباعاً بقية أركان الدّول هكذا بدأت نهاية حكم فرعون بتصعيد مشكلاتهم علّهم يتداركوا أمرهم     ﴿ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلدإلى اﻷرض واتبع هواه﴾ بالله عليك يامرفوع القدر بالتقوى ﻻتبع عزها بذل المعاصي *ابن الجوزي     (قال ابنَ أم)(قال يبنؤمَّ) حين نحتاج للعطف والحنان ، لابد أن تُذكر الأم...     {وإذ يَمكرُ بِكَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَو يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ ٱللَّهُ وَٱللَّهُ خَيْرُ ٱلْمَٰكِرِينَ} لا أحد ينتصر أمام مكر الله. فلنلجأ إليه سبحانه.     "ولمّا سكت عن موسى الغضب..." حاول لا تتصرف ولاتتكلّم عندما تكون غاضباً،غالباً أثناء الغضب تندم على أفعالك أو أقوالك؛لذلك عندما تهدأ يبدأ العقل يتصرّف بروية وحكمة.     ولَو شِئْنا لَرَفعناهُ بِهَا ولكِنَّه أَخلد إِلَى الأَرض واتَّبَع هواه فمَثَلُهُ كمثَل الكَلبِ إِن تَحمل عليه يلهث أَو تترُكه يَلهث.. (176) مثال رهيب عن من آتاه الله آياته وهدايته، فانسلخ منها كما تنسلخ الحية من جلدها.. مثال رهيب لابد أن يوقظ كل نائم وكل غافل     {…إِلَّآ أَخَذْنَآ أَهْلَهَا بِٱلْبَأْسَآءِ وَٱلضَّرَّآءِ لَعَلَّهُمْ يَضَّرَّعُونَ • ثُمَّ بَدّلنا مكانَ ٱلسَّيِّئَةِ ٱلْحَسَنَة…} الشدّة لا تدوم الشّدة تأتي لنلجأ ونتضرّع إلى ربّنا.     (ويذرك وآلهتك) من زيادة تعظيمهم لفرعون أوثبوه إلى درجة الآلهة و العياذ بالله!     {وَإِذ قَالُواْ ٱللَّهُمَّ إِن كان هَٰذَا هُوَ ٱلْحَقَّ مِنْ عِندِك فَأمطِر عَلَينَا حجارَةً من ٱلسَّمَآءِ أَوِ ٱئْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍۢ} بعض الناس الحجارة والعذاب أهون عليهم من اتّباع الحق.     {وَجَآءَ ٱلسَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالُوٓاْ إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِن كُنَّا نَحْنُ ٱلْغَٰلِبِينَ} الاتفاق على الأجر قبل البدء بالعمل.    
  • أكثر العضوات تفاعلاً

    لاتوجد مشارِكات لهذا الاسبوع

  • آخر تحديثات الحالة المزاجية

    • Hannan Ali تشعر الآن ب غير مهتمة
  • إحصائيات الأقسام

    • إجمالي الموضوعات
      180563
    • إجمالي المشاركات
      2532477
  • إحصائيات العضوات

    • العضوات
      92196
    • أقصى تواجد
      1231

    أحدث العضوات
    Malak Mohamed
    تاريخ الانضمام

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×