اذهبي الى المحتوى

أم عبد الله ناجي

العضوات
  • عدد المشاركات

    182
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

مشاركات المكتوبهة بواسطة أم عبد الله ناجي


  1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

     

    حياك الله @أم عبد الله ناجي

    الحمد لله بخير حال ياغالية

    وأسأل الله تعالى ان تكوني بأتم صحة وعافية

    هل أضع لك امتحان لجزء المجادلة

     

    وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته

    وبيّاك يا غالية ، اللهم آمين و إياك fasel.gif

    أعتذر في التأخر عن الرد كان النت فاصل عندي ..

    نعم يا حبّذا ..


  2. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، حيّاك الله يا غالية عساك بخير ..أسأل الله أن تكوني بأفضل حال <3

     

    آخر ثلاث وجوه من جزء المجادلة (بقية سورة الطلاق و سورة التحريم

     

    أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

    أَسكِنُوهُنَّ مِن حَيثُ سَكَنتُم مِن وُجدِكُم وَلَا تُضَارُّوهُنَّ لِتُضَيِّقُوا عَلَيهِنَّ وَإِن كُنَّ أُولاتِ حَمل فَأَنفِقُوا عَلَيهِنَّ حَتَّى يَضَعنَ حَملَهُنَّ فَإِن أَرضَعنَ لَكُم فَ‍آتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَأئتمِرُوا أتمروا بَينَكُم بِمَعرُوف وَإِن تَعَاسَرتُم فَسَتُرضِعُ لَهُ أُخرَى ، لِيُنفِق ذُو سَعَة مِن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيهِ رِزقُهُ فَليُنفِق مِمَّا آتَاهُ اللَّه لَا يُكَلِّفُ اللَّه نَفسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجعَلُ اللَّه بَعدَ عُسرٍ يُسرا ، وَكَأَيِّن مِن قَريَةٍ عَتَت عَن أَمرِ رَبِّهَا وَرُسُلِهِ فَحَاسَبناهَا حِسَابًا شَدِيدا وَعَذَّبناهَا عَذَابًا نُكرَا ، فَذَاقَت وَبَالَ أَمرِهَا وَكَانَ عَاقِبَةُ أَمرِهَا خُسرَا ، أَعَدَّ اللَّه لَهُم عَذَابًا شَدِيدًا فاتَّقُوا اللَّهَ يَاأُولِي الأَلبَابِ الذِينَ آمَنُوا قَد أَنزَلَ اللَّه إِلَيكُم ذِكرَا ، رَسُولًا يَتلُوا عَلَيكُم آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِيُخرِجَ الذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَن يُؤمِن باللَّهِ وَيَعمَل صَالِحًا يُدخِلهُ جَنَّاتٍ تَجرِي مِن تَحتِهَا الأَنهَارُ خَالِدِينَ فيهَا أَبَدًا قَد أَحسَنَ اللَّه لَهُ رِزقَا ، اللَّه الذِي خَلَقَ سَبعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأَرضِ مِثلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمرُ بَينَهُنَّ لِتَعلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِير وَأَنَّ اللَّه قَد أَحَاطَ بِكُلِّ شَيءٍ عِلمَا (12)

     

    سُورَةُ التَّحرِيم

    بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

    يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّه لَكَ تَبتَغِي مَرضَاتَ أَزوَاجِكَ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيم ، قَد فَرَضَ اللهَ لَكُم تَحِلَّةَ أَيمَانِكُم وَاللهُ مَولَاكُم وَهُوَ العَلِيمُ الحَكِيم ، وَإِذ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعضِ أَزوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا

    نَبَّأَت بِهِ وَأَظهَرَهُ اللهُ عَلَيهِ عَرَّفَ بَعضَهُ وَأَعرَضَ عَن بَعض فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَت مَن أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ العَلِيمُ الخَبِير ، إِن تَتُوبَا إِلَى اللهِ فَقَد صَغَت قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيهِ فَإِنَّ اللهَ هُوَ مَولَاهُ وَجِبرِيلُ وَصَالِحُ المُؤمِنِينَ وَالمَلَائِكَةُ بَعدَ ذلِكَ ظَهِير ، عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبدِلَهُ أَزوَاجًا خَيرًا مِنكُنَّ مُسلِمَاتٍ مُؤمِنَاتٍ قانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبكَارا ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُم وَأَهلِيكُم نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالحِجَارَةُ عَلَيهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعصُونَ اللهَ مَا أَمَرَهُم وَيَفعَلُونَ مَا يُؤمَرُون ، يَاأَيُّهَا الذِينَ

    كَفَرُوا لَا تَعتَذِرُوا اليَومَ إِنَّمَا تُجزَونَ مَا كُنتُم تَعمَلُون ،يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى للَّهِ تَوبَةً نَصُوحًا عَسَى رَبُّكُم أَن يُكَفِّرَ عَنكُم سَيِّ‍آتِكُم وَيُدخِلَكُم جَنَّاتٍ تَجرِي مِن تَحتِهَا الأَنهَارُ يَومَ لَا يُخزِي اللهُ النَّبِيَّ وَالذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُم يَسعَى بَينَ أَيدِيهِم وَبِأَيمَانِهِم يَقُولُونَ رَبَّنَا أَتمِم لَنَا نُورَنَا وَاغفِر لَنَا إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِير ، يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الكُفَّارَ وَالمُنَافِقِينَ وَاغلُظ عَلَيهِم وَمَأوَاهُم جَهَنَّمُ وَبِئسَ المَصِير ، ضَرَبَ اللهُ مَثَلًا

    لِلَّذِينَ كَفَرُوا امرَأَتَ نُوحٍ وَامرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحتَ عَبدَينِ مِن عِبَادِنَا صَالِحَينِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَم يُغنِيَا عَنهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيئًا وَقِيلَ ادخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِين ، وَضَرَبَ اللَّه مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا امرَأَتَ فِرعَونَ إِذ

    قَالَت رَبِّ ابنِ لِي عِندَكَ بَيتًا فِي الجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرعَونَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ القَومِ الظَّالِمِين ، وَمَريَمَ ابنَتَ عِمرَانَ التِي أَحصَنَت فَرجَهَا فَنَفَخنَا فِيهِ مِن رُوحِنَا وَصَدَّقَت بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَت مِنَ القَانِتِين (12)

     

     

     

     

     

    اللهم بارك

    تسميع متقن وراكز للآيات

    زادك الله من فضله ياغالية


  3. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، حيّاكنّ الله يا حبيبات

    جزاك الله خيرا معلمتنا الغالية المحبّة لله ، بارك الله فيكنّ أخواتي الحبيبات حفظكنّ الله

    أعتذر على التأخر ..

    هذا تطبيقي

    akhawat_islamway_1425832262__b.png

     

    akhawat_islamway_1425832386__b1.png

    • معجبة 1

  4. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، حيّاك الله مشرفتي الجديدة -بورك فيك- fasel.gif

     

    الصفحات 15 ، 16 و 17 من جزء المجادلة

     

    سُورَة التَّغَابُن

    بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

    يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ لَهُ المُلكُ وَلَهُ الحَمدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيء قَدِير ، هُوَ الذِي خَلَقَكُم فَمِنكُم كَافِر وَمِنكُم مُؤمِن وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ بَصِير ، خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضَ بِالحَقِّ وَصَوَّرَكُم فَأَحسَنَ صُوَرَكُم وَإِلَيهِ المَصِير ، يَعلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَيَعلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعلِنُونَ وَاللَّهُ

    عَلِيم بِذَاتِ الصُّدُور ، أَلَم يَأتِكُم نَبَؤُا الذِينَ كَفَرُوا مِن قَبلُ فَذَاقُوا وَبَالَ أَمرِهِم وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيم ، ذَلِكَ بِأَنَّهُ كَانَت تَأتِيهِم رُسُلُهُم بِالبَيِّنَاتِ فَقَالُوا أَبَشَرٌ يَهدُونَنَا فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوا وَاستَغنَى اللَّهُ وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَمِيد ، زَعَمَ الذِينَ كَفَرُوا أَن لَن يُبعَثُوا قُل بَلَى وَرَبِّي لَتُبعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلتُم وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِير ،

    فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الذِي أَنزَلنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ خَبير ، يَومَ يَجمَعُكُم لِيَومِ الجَمعِ ذَلِكَ يَومُ التَّغَابُنِ وَمَن يُؤمِن بِاللَّهِ وَيَعمَل صَالِحًا يُكَفِّر عَنهُ سيِّئاته وَيُدخِلهُ جَنَّات تَجرِي مِن تَحتِهَا الأَنهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدا ذَلِكَ الفَوزُ العَظِيم ، وَالذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَائِكَ أَصحَابُ النَّارِ خَالِدِينَ فِيهَا وَبِئسَ المَصِير ، مَا أَصَابَ مِن مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذنِ اللَّهِ وَمَن يُؤمِن بِاللَّهِ يَهدِ قَلبَه وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيءٍ عَلِيم ، وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّيتُم فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا البَلَاغُ المُبِين ، اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَعَلَى اللَّهِ فَليَتَوَكَّلِ المُؤمِنُون ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِن أَزوَاجِكُم وَأَولَادِكُم عَدُوًّا لكُم فَاحذَرُوهُم وَإِن تَعفُوا وَتَصفَحُوا وَتَغفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيم ، إِنَّمَا أَموَالُكُم وَأَولَادُكُم فِتنَة وَاللَّهُ عِندَهُ أَجرٌ عَظِيم ، فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا استَطَعتُم وَاسمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيرًا لِأَنفُسِكُم وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفسِهِ فَأُولَائِكَ هُمُ المُفلِحُون ، إِن تُقرِضُوا اللَّهَ قَرضًا حَسَنًا يُضَاعِفهُ لَكُم وَيَغفِر لَكُم وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيم ، عَالِمُ الغَيبِ وَالشَّهَادَةِ العَزِيزُ الحَكِيم (18)

     

    سُورَة الطَّلَاق

     

    بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

    يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحصُوا العِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُم لَا تُخرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخرُجنَ إِلَّا أَن يَأتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَة وَتِلكَ حُدُودُ اللَّه وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَد ظَلَمَ نَفسَهُ لَا تَدرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحدِثُ بَعدَ ذَلِكَ أَمرَا ، فَإِذَا بَلَغنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمسِكُوهُنَّ بِمَعرُوفٍ أَو فَارِقُوهُنَّ بِمَعرُوف وَأَشهِدُوا ذَوَي عَدل مِنكُم وَأَقِيمُوا الشَّهَادَةَ لِلَّه ذَلِكُم يُوعَظُ بِهِ مَن كَانَ يُؤمِنُ بِاللَّهِ وَاليَومِ الآخِرِ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجعَل لَهُ مَخرَجَا ، وَيَرزُقهُ مِن حَيثُ لَا يَحتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمرِهِ قَد جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيء قَدرَا ، وَاللآئي يَئِسنَ مِنَ المَحِيضِ مِن نِسَائِكُم إِنِ ارتَبتُم فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشهُرٍ وَاللآئي لَم يَحِضنَ وَأُولَاتُ الأَحمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعنَ حَملَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجعَل لَهُ مِن أَمرِهِ يُسرَا ، ذَلِكَ أَمرُ اللَّهِ أَنزَلَهُ إِلَيكُموَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّر عَنهُ سَيِّئاتِهِ وَيُعظِم لَهُ أَجرَا (5)


  5. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، أعتذر على التأخر ..

     

     

    سُورَة المُنَافِقُون

    أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

    بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

    إِذَا جَاءَكَ المُنَافِقُونَ قَالُوا نَشهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُه وَاللَّهُ يَشهَدُ إِنَّ المُنَافِقِينَ لَكَاذِبُون ، اتَّخَذُوا أَيمَانَهُم جُنَّة فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُم سَاءَ مَا كَانُوا يَعمَلُون ، ذَلِكَ بِأَنَّهُم آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِم فَهُم لَا يَفقَهُون ، وَإِذَا رَأَيتَهُم تُعجِبُكَ أَجسَامُهُم وَإِن يَقُولُوا تَسمَع لِقَولِهِم كَأَنَّهُم خُشُبٌ مُسَنَّدَة يَحسَبُونَ كُلَّ صَيحَةٍ عَلَيهِم هُمُ العَدُوُّ فَاحذَرهُم قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤفَكُون ، وَإِذَا قِيلَ لَهُم تَعَالَوا يَستَغفِر لَكُم رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوا رُؤُوسَهُم وَرَأَيتَهُم يَصُدُّونَ وَهُم مُستَكبِرُون ، سَوَاءٌ عَلَيهِم أَستَغفَرتَ لَهُم أَم لَم تَستَغفِر لَهُم لَن يَغفِرَ اللَّهُ لَهُم إِنَّ اللَّهَ لَا يَهدِي القَومَ الفَاسِقِين ، هُمُ الذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنفِقُوا عَلَى مَن عِندَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلَكِنَّ المُنَافِقِينَ لَا يَفقَهُونَ ، يَقُولُونَ لَئِن رَجَعنَا إِلَى المَدِينَةِ لَيُخرِجَنَّ الأَعَزُّ مِنهَا الأَذَلَّ وَلِلَّهِ العِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلمُؤمِنِينَ وَلَكِنَّ المُنَافِقِينَ لَا يَعلَمُون ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لَا تُلهِكُم أَموَالُكُم وَلَا أَولَادُكُم عَن ذِكرِ اللَّهِ وَمَن يَفعَل ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الخَاسِرُون ، وَأَنفِقُوا مِن مَا رَزَقنَاكُم مِن قَبلِ أَن يَأتِيَ أَحَدَكُمُ المَوتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَولَا أَخَّرتَنِي إِلَى أَجَل قَرِيب فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِنَ الصَّالِحِين وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرُ بِمَا تَعمَلُون (11)

     

     

     

     

     

    post-121824-1309683849.gif


  6. جزاكنّ الله كلّ خير و نفع بكنّ ..

    إن شاء الله سرية الفريق الفني (تصميم و مونتاج)

    سيتم ارسال امتحان عبر الخاص للراغبات في الانضمام للفريق الفني و من نجحت فيه سيتم ضمها للفريق

     

    والحمد لله ّأنّه سيكون هناك امتحان ^ _ ^ لتقيمنني بأنفسكن ..

    و نسأل المولى عزّ و جلّ أن يكون هذا العمل (كلّه) خالصا لوجهه الكريم ..


  7. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ، حيّاك الله مشرفتي الغالية عساك بخير ؟

    أعتذر جدًّا على تأخري (بالله عليك أعذريني (إن شاء الله تمر هالفترة و أرجع مثل ماكنت مواضبة ..))

     

     

    بقيّة الوجه العاشر و الوجهين 11 و 12 من جزء المجادلة (سورتي الصف و الجمعة)

    حفظت أيضا سورة المنافقون و إن شاء الله أتبع كتابتها قريبا ...

     

    أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

    سُورَة الصَّفّ

    بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

    سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيم ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفعَلُون ،كَبُرَ مَقتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفعَلُون ، إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَرصُوص، وَإِذ قَالَ مُوسَى لِقَومِهِ يَاقَومِ لِمَ تُؤذُونَنِي وَقَد تَعلَمُونَ أَنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيكُم فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُم وَاللَّهُ لَا يَهدِي القَومَ الفَاسِقِين ،وَإِذ قَالَ عِيسَى ابنُ مَريَمَ يَابَنِي إِسرَائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيكُم مُصَدِّقًا لِمَا بَينَ يَدَيَّ مِنَ التَّوراةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُول يَأتِي مِن بَعدِي اسمُهُ أَحمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحرٌ مُبِين ، وَمَن أَظلَمُ مِمَّنِ افتَرَى عَلَى اللَّهِ الكَذِبَ وَهُوَ يُدعَى إِلَى الإِسلَامِ وَاللَّهُ لَا يَهدِي القَومَ الظَّالِمِينَ ، يُرِيدُونَ لِيُطفِئوا نُورَ اللَّهِ بِأَفوَاهِهِم وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَو كَرِهَ الكَافِرُون ، هُوَ الذِي أَرسَلَ رَسُولَهُ بِالهُدَى وَدِينِ الحَقِّ لِيُظهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَو كَرِهَ المشرِكُون يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا هَل أَدُلُّكُم عَلَى تِجَارَة تُنجِيكُم مِن عَذَابٍ أَلِيم ، تُؤمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَموَالِكُم وَأَنفُسِكُم ذَلِكُم خَيرٌ لَكُم إِن كُنتُم تَعلَمُونَ ، يَغفِر لَكُم ذُنُوبَكُم وَيُدخِلكُم جَنَّاتٍ تَجرِي مِن تَحتِهَا الأَنهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَة فِي جَنَّاتِ عَدن ذَلِكَ الفَوزُ العَظِيم ، وَأُخرَى تُحِبُّونَهَا نَصرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتحٌ قَرِيب وَبَشِّرِ المؤمِنِين ، يَاأيُّهَا الذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابنُ مَريَمَ لِلحَوَارِيِّينَ مَن أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الحَوَارِيُّونَ نَحنُ أَنصَارُ اللَّهِ فَآمَنَت طَائِفَة مِن بَنِي إِسرَائيلَ وَكَفَرَت طَائِفَة فَأَيَّدنَا الذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِم فَأَصبَحُوا ظَاهِرِين (14)

     

    سُورَة الجُمُعَة

    بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

    يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ المَلِكِ القُدُّوسِ العَزِيزِ الحَكِيم ، هُوَ الذِي بَعَثَ فِي الأُميّين رَسُولًا مِنهُم يَتلُوا عَلَيهِم آياتِهِ وَيُزَكِّيهِم وَيُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ وَالحِكمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبلُ لَفِي ضَلَال مُبِين ، وَآخَرِينَ مِنهُم لَمَّا يَلحَقُوا بِهِم وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيم ، ذلِكَ فَضلُ اللَّهِ يُؤتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الفَضلِ العَظِيم ، مَثَلُ الذِينَ حُمِّلُوا التَّورَاةَ ثُمَّ لَم يَحمِلُوهَا كَمَثَلِ الحِمَارِ يَحمِلُ أَسفَارًا بِئسَ مَثَلُ القَومِ الذِينَ كَذَّبُوا بآياتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهدِي القَومَ الظَّالِمِين ، قُل يَاأَيُّهَا الذِينَ هَادُوا إِن زَعَمتُم أَنَّكُم أَولِيَاءُ لِلَّهِ مِن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا المَوتَ إِن كُنتُم صَادِقِين ، وَلَا يَتَمَنَّونَهُ أَبَدًا بِمَا قَدَّمَت أَيدِيهِم وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِين ، قُل إِنَّ المَوتَ الذِي تَفِرُّونَ مِنهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُم ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الغَيبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُم تَعمَلُون ، يَاأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَومِ الجُمُعَةِ فَاسعَوا إِلَى ذِكرِ اللَّهِ وَذَرُوا البَيعَ ذَلِكُم خَير لَكُم إِن كُنتُم تَعلَمُون ، فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الأَرضِ وَابتَغُوا مِن فَضلِ اللَّهِ وَاذكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُم تُفلِحُون ، وَإِذَا رَأَوا تِجَارَةً أَو لَهوًا انفَضُّوا إِلَيهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُل مَا عِندَ اللَّهِ خَيرٌ مِنَ اللَّهوِ وَمِنَ التِّجَارَة وَاللَّهُ خَيرُ الرَّازِقِين(11)

     

    post-121824-1309633536.gif


  8. الصفحات 8 ، 9 و جزء من الصفحة العاشرة (سورة الممتحنة ) و إن شاء الله أتبع كتابة بقيّة حفظي قريبا ..

     

    سُورَةُ المُمتَحنَة

     

    أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيطَانِ الرَّجِيم

     

    بِسمِ اللَّهِ الرَّحمَنِ الرَّحِيم

    ياأَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُم أَولِيَاءَ تُلقُونَ إِلَيهِم بِالمَوَدَّةِ وَقَد كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُم مِنَ الحَقِّ يُخرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُم أَن تُؤمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُم إِن كُنتُم خَرَجتُم جِهَادًا فِي سَبِيلِي وَابتِغَاءَ مَرضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيهِم بِالمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعلَمُ بِمَا أَخفَيتُم وَمَا أَعلَنتُم وَمَن يَفعَلهُ مِنكُم فَقَد ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيل ، إِن يَثقَفُوكُم يَكُونُوا لَكُم أَعدَاءً وَيَبسُطُوا إِلَيكُم أَيدِيَهُم وَأَلسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَو تَكفُرُون ، لَن تَنفَعَكُم أَرحَامُكُم وَلَا أَولَادُكُم يَومَ القِيَامَةِ يَفصِلُ بَينَكُم وَاللَّهُ بِمَا تَعمَلُونَ بَصِير ، قَد كَانَت لَكُم أُسوَةٌ حَسَنَة فِي إِبرَاهِيمَ وَالذِينَ معه إِذ قَالُوا لِقَومِهِم إِنَّا بُرَءاؤُا مِنكُم وَمِمَّا تَعبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرنَا بِكُم وَبَدَا بَينَنَا وَبَينَكُمُ العَدَاوَةُ وَالبَغضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤمِنُوا بِاللَّهِ وَحدَه إِلَّا قَول إِبرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَستَغفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَملِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيء رَّبَّنَا عَلَيكَ تَوَكَّلنَا وَإِلَيكَ أَنَبنَا وَإِلَيكَ المَصِير ، رَبَّنَا لَا تَجعَلنَا فِتنَة لِلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغفِر لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيم ، لَقَد كَانَ لَكُم فِيهِم أُسوَةٌ حَسَنَة لِمَن كَانَ يَرجُوا اللَّهَ وَاليَومَ الآخِرَ وَمَن يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الغَنِيُّ الحَمِيد ، عَسَى اللَّهُ أَن يَجعَلَ بَينَكُم وَبَينَ الذِينَ عَادَيتُم مِنهُم مَوَدَّة وَاللَّهُ قَدِير وَاللَّهُ غَفُور رَحِيم ، لَا يَنهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الذِينَ لَم يُقَاتِلُوكُم فِي الدِّينِ وَلَم يُخرِجُوكُم مِن دِيَارِكُم أَن تَبَرُّوهُم وَتُقسِطُوا إِلَيهِم إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقسِطِين ،إِنَّمَا يَنهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الذِينَ قَاتَلُوكُم فِي الدِّينِ وَأَخرَجُوكُم مِن دِيَارِكُم وَظَاهَرُوا عَلَى إِخرَاجِكُم أَن تَوَلَّوهُم وَمَن يَتَوَلَّهُم فَأُولَائِكَ فأولئك هُمُ الظَّالِمُون ،يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ المُؤمِنَاتُ مُهَاجِرَات فَامتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِن عَلِمتُمُوهُنَّ مُؤمِنَات فَلَا تَرجِعُوهُنَّ إِلَى الكُفَّارِ لَا هُنَّ حِلّ لَّهُم وَلَا هُم يَحِلُّونَ لَهُنَّ وَآتُوهُم مَا أَنفَقُوا وَلَا جُنَاحَ عَلَيكُم أَن تَنكِحُوهُنَّ إِذَا آتَيتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ وَلَا تُمسِكُوا بِعِصَمِ الكَوَافِرِ وَأسئَلُوا اسألوا مَا أَنفَقتُم وَليَسئَلُوا مَا أَنفَقُوا ذَلِكُم حُكمُ اللَّهِ يَحكُمُ بَينَكُم وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيم ، وَإِن فَاتَكُم شَيء مِن أَزوَاجِكُم إِلَى الكُفَّارِ فَعَاقَبتُم فََئَاتُوا فآتوا الذِينَ ذَهَبَت أَزوَاجُهُم مثلَ مَا أَنفَقُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ الذِي أَنتُم بِه مُؤمِنُون ، يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ المُؤمِنَتُ يُبَايِعنَكَ عَلَى أَن لَا يُشرِكنَ بِاللَّهِ شَيئًا وَلَا يَسرِقنَ وَلَا يَزنِينَ وَلَا يَقتُلنَ أَولَادَهُنَّ وَلَا يَأتِينَ بِبُهتَان يَفتَرِينَهُ بَينَ أَيدِيهِنَّ وَأَرجُلِهِنَّ وَلَا يَعصِينَكَ فِي مَعرُوف فَبَايِعهُنَّ وَاستَغفِر لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُور رَحِيم ، يَا أَيُّهَا الذِينَ آمَنُوا لَا تَتَوَلَّوا قَومًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيهِم قَد يَئِسُوا مِنَ الآخِرَةِ كَمَا يَئِسَ الكُفَّارُ مِن أَصحابِ القُبُور (13)

     

    post-55071-1309902461.gif

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×