اذهبي الى المحتوى

البحث في الموقع

عرض نتائج البحث بالكلمات المفتاحية '^ــــــــ^'.

  • البحث بالكلمات المفتاحية

    اكتبي الكلمات المفتاحية بينها علامة الفاصلة
  • البحث بالمؤلف

نوع المحتوي


المنتديات

  • "أهل القرآن"
    • ساحة القرآن الكريم العامة
    • ساحات تحفيظ القرآن الكريم
    • ساحة التجويد
  • القسم العام
    • الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"
    • الملتقى المفتوح
    • شموخٌ رغم الجراح
    • همزة الوصل
    • شكاوى واقتراحات
  • فتياتنا الجميلات
    • أحلى صحبة
    • استراحة الفتيات
    • ملتقى المسابقات
    • ملتقى زهرات ركن الأخوات
  • ميراث الأنبياء
    • قبس من نور النبوة
    • مجلس طالبات العلم
    • واحة اللغة والأدب
    • أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة
    • ساحة تحفيظ الأربعون النووية
    • ساحة تحفيظ رياض الصالحين
  • الملتقى الشرعي
    • الساحة الرمضانية
    • الساحة العقدية والفقهية
    • أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية
    • المناسبات الدورية
  • قسم الاستشارات
    • استشارات اجتماعية وإيمانية
    • استشارات وفوائد طبية
  • داعيات إلى الهدى
    • زاد الداعية
    • إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية
  • البيت السعيد
    • بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ
    • .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.
    • آمال المستقبل
  • سير وقصص ومواعظ
    • قصص عامة
    • القصص القرآني
    • السيرة النبوية
    • سيرة الصحابة والسلف الصالح
    • على طريق التوبة
  • العلم والإيمان
    • العبادة المنسية
    • الساحة العلمية
  • إن من البيان لسحرًا
    • قلمٌ نابضٌ
  • مملكتكِ الجميلة
    • زينتكِ وجمالكِ
    • منزلكِ الجميل
    • الطيّبات
  • كمبيوتر وتقنيات
    • صوتيات ومرئيات
    • جوالات واتصالات
    • عالم الكمبيوتر
    • خربشة مبدعة
    • وميضُ ضوء
    • الفلاشات
    • المصممة الداعية
  • ورشة عمل المحاضرات المفرغة
    • ورشة التفريغ
    • المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة
  • ورشة عمل "مجلة ركن أخوات طريق الإسلام"
  • le forum francais
    • le forum francais
  • IslamWay Sisters
    • English forums
  • المكررات
    • المواضيع المكررة

التقاويم

لاتوجد نتائج

لاتوجد نتائج


البحث في...

البحث في النتائج التي تحتوي على...


تاريخ الإنشاء

  • بدايه

    End


آخر تحديث

  • بدايه

    End


فلترة بعدد ...

انضمت

  • بدايه

    End


مجموعه


AIM


MSN


Website URL


ICQ


Yahoo


Jabber


Skype


المكان


الاهتمامات

تم العثور علي 2 نتائج

  1. غِــيثَـــة اآلريــســْ

    لتعارفُـــوا.. / زاد المُــسلمة في مخَــالطة النَّــــاس ()

    >>*<< شاء الله أن يجتمع البشر، ولا يعيش كل منهم في جزيرة منعزلة، وأن تكون استقامة حياتهم معتمدة على تبادلهم للمنافع والمعايش.. ومن هنا نشأت العلاقات، فمن الناس من يرتع معها بالهوى، فيترك نفسه للشهوة والغضب والأنانية، ومنهم من فقه مراد الله تعالى فجعل من علاقاته طريقا لرضا ربه، وتطوير نفسه. >>*<< وتلعب المشاعر والعواطف دور هاما في علاقاتنا مع الغير فهناك من نجد أنفسنا نشعر معهم بالراحة والسكينة، والبعض قد ننفر من تواجدهم ونعاني ضغطا في مخالطتهم، بل إن الخضوع لأحوالنا المزاجية الشخصية قد يؤثر في نظرتنا للأشخاص والحكم عليهم والرغبة العارمة إما في الاستئصال وإما في زيادة التعلق، وحتى يجنبنا الله الوقوع في الظلم لم يتركنا سدى وهملا فنبنها وحذرنا قائلا:{وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِيرًا} الفرقان: 200. وجعل مظلة التعامل {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ}. الحجرات: 13. >>*<< ولأن الله جل في علاه بصير فإن الشهوة تنضبط بمراده، والغضب يُلجم ابتغاء وجهه، والتنافس لا يكون إلا في الخير والطاعة، والغيبة تغيب عن الألسن ويغيب معها الحقد والحسد. ولأن الله بصير فإن الصبر على الناس لا يضيع سدى، ولا يمتلأ القلب بالحنق والأسى من عقوق أو أذى. ولأن الله بصير فإن العلاقات يجب ألا تتحكم فيها الأهواء، وأن يتلمس المؤمن الحكمة دومًا من وجود الأشخاص في حياته. >>*<< ومع اصطحاب اليقين بأن الله عز وجل يعالج من يريد به خيرا بوجود أشخاص في حياته وتعرضه لمواقف مزعجة منهم، فليكن كل همك ماذا سأستفيد من وجود ذلك الشخص في الطريق، ما الحكمة وما الرسالة التي ستصلني من مروره في حياتي، لعله الدواء الذي احتاجه للشفاء من صفة سيئة أعاني منها ولعله الدافع لتحسين طبع من طبائعي. >>*<< إليكِ بعض الإشارات التي تضيء نورا في معاملاتك لعلك تكونين أقرب للرحمن وتنجحي في اختبار معاملة الناس: 1ـ تسلحي بالإيمان الصادق بأنه لا يقع في الكون إلا ما أراده الله، وتبعا لحكمته وتقديره. 2ـ الاجتهاد في تلمس بعض أسرار تلك الحكمة، اعتبري من حولك غنيمة لاكتساب الحسنات، فوجود الأشخاص في طريق الحياة فرصة عظيمة للإصلاح والكسب الطيب. >>*<< 3ـ تأملي العبرة في حياة من حولك، ومن تسمعين عنهم، فحين ترين أشخاصًا أو يصل إلى مسامعك كيف أدى وقعوا فيما يغضب الله وألهتهم الحياة الدنيا، وأنفقوا الاوقات في اللهو والغفلة، وكيف أدى ذلك إلى المعيشة الضنكة وسوء العاقبة فتدركين الرحمة حين تنتبهين، وتحاسبين نفسك وتحذرين، وتسارعي بتوبة وتحصني نفسك بالطاعات. 3ـ وحين تمر بك سيرة أناس أهملوا مسؤوليتهم وقصروا في حق من كان تحت رعايتهم وبدلوا نعمة الله عليهم، وترين كيف لحق بهم البوار فتستجيبي إلى دعوة الله لك فلا تنتهجي نهجهم وتجتهدين في ترميم ما قد وقعتي فيه من تقصير. >>*<< 5 ـ إذا ما ابتليتي برؤية أشخاص بعضهم يتصرف بعصبية وانفعال، ولا يتورعون عن إطلاق الكلمات الجارحة، فإذا بك تنتبهين لعل فيك شيء من ذلك، وتشعرين بيد الرحيمة تدعوك للإصلاح فتحرصي على اختيار أحسن الألفاظ في تعاملاتك{وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ}. الإسراء:533. وكذلك فإن هؤلاء الأشخاص يضعوكِ في طريق الحلم والصبر. 6ـ وماذا لو تعاملتِ مع ذلك الشخص الأناني، أو البخيل الشحيح؟.. اجعليه طريقك لتعلم الإيثار والبذل والعطاء. 7ـ حين يعرض لك في الطريق أناس صالحين يبذلون الخيرات ويمدون يد العون للإنسانية فاجعلي هذا حافزا لك وعلوا لهمتك، للتنافس في الصالحات. 8ـ وإذا تعجبت من تحول بعض الأشخاص وتبدل تصرفاتهم، فاعتادي خلقا إسلاميا راقيا وهو تلمس الأعذار والمسامحة، {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ}. النور:222 . التعامل مع المختلف >>*<< كلما التقيتِ بشخص مختلف تفهمي سبب غضبك من تصرفاته وكوني صادقة مع نفسك لمعرفة ما وراء غضبك، وليكن حرصك على ألا تسببي ألما لغيرك فلا تجرحي بالكلمات ولا تتنصحي بقسوة او اساءة، وقاومي نفسك فلا تصدري الاحكام على الناس، فإن الاكرم عند الله هو الأتقى.. وكثيرا ما يكون الاختلاف سببا في التكامل وتبادل الخبرات، فلا تحبسي نفسك ومشاعرك في قالب الرفض لكل من هو مختلف عنك، فقد خلقنا الله مختلفين لنتعارف. >>*<< أم الفضل()*
  2. http://fatwa.islamwe...twaId&Id=107250 السؤال هل صحيح أنه مكروه أو غير جائز الاستحمام أو النوم بين العصر والمغرب؟ وشكراً. الإجابــة خلاصة الفتوى: الظاهر أن الاستحمام في الوقت المذكور ليس مكروهاً ولا حراماً، إذ لم يرد النهي عن ذلك، والأصل جوازه في كل وقت، وقد ذكر بعض أهل العلم كراهة دخول الحمام قبيل الغروب وبين العشاءين، وعلى هذا فإذا لم تدع الحاجة لدخول الحمام في هذا الوقت فإن تجنبه أولى لأجل الخروج من الخلاف. أما النوم بعد العصر فقد كرهه بعض السلف وقال: إنه يورث الوسواس، لكن الأصل إباحته في كل وقت إلا إذا ترتب عليه التفريط في واجب كتعمد النوم عن الصلاة بعد دخول وقتها حتى يخرج. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فالظاهر أنه لا بأس بالاستحمام في كل وقت على الصحيح سواء في ذلك ما بين المغرب والعصر وغيره إذ لم يرد ما يدل على النهي، والأصل جواز ذلك، وقد ذكر بعض أهل العلم كراهة دخول الحمام قبيل الغروب وبين العشاءين، واعترض بعض العلماء هذا القول بأنه لم يرد فيه نهي خاص. ففي مطالب أولي النهى ممزوجاً بمتن المنتهى: (ولا يكره دخوله) حماما (قرب غروب و) لا (بعده)، لعدم النهي الخاص عنه، خلافاً لابن الجوزي. انتهى. وفي الآداب الشرعية لابن مفلح ما نصه: قال ابن الجوزي في منهاج القاصدين: ويكره دخول الحمام قريباً من الغروب وبين العشاءين فإنه وقت انتشار الشياطين. انتهى كلامه.وظاهر كلام غيره يدل على خلافه. انتهى. وفي مغني المحتاج في الفقه الشافعي: ويكره دخوله قبيل الغروب وبين العشاءين لأنه وقت انتشار الشياطين. انتهى. لكن إذا لم تدع الحاجة لدخول الحمام في هذا الوقت فإن تجنبه أولى لأجل الخروج من الخلاف. أما النوم بعد العصر فقد كرهه بعض السلف وقال إنه يورث الوسواس، لكنه لا يوصف بأنه غير جائز لأن الأصل إباحته في كل وقت إلا إذا ترتب عليه التفريط في واجب؛ كتعمد النوم عن الصلاة بعد دخول وقتها حتى يخرج. وللفائدة تراجع في ذلك الفتوى رقم: 55330، والفتوى رقم: 97967. والله أعلم.

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×