اذهبي الى المحتوى

البحث في الموقع

عرض نتائج البحث بالكلمات المفتاحية 'صايا للحفاظ'.

  • البحث بالكلمات المفتاحية

    اكتبي الكلمات المفتاحية بينها علامة الفاصلة
  • البحث بالمؤلف

نوع المحتوي


المنتديات

  • "أهل القرآن"
    • ساحة القرآن الكريم العامة
    • ساحات تحفيظ القرآن الكريم
    • ساحة التجويد
  • القسم العام
    • الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"
    • الملتقى المفتوح
    • شموخٌ رغم الجراح
    • همزة الوصل
    • شكاوى واقتراحات
  • فتياتنا الجميلات
    • أحلى صحبة
    • استراحة الفتيات
    • ملتقى المسابقات
    • ملتقى زهرات ركن الأخوات
  • ميراث الأنبياء
    • قبس من نور النبوة
    • مجلس طالبات العلم
    • واحة اللغة والأدب
    • أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة
    • ساحة تحفيظ الأربعون النووية
    • ساحة تحفيظ رياض الصالحين
  • الملتقى الشرعي
    • الساحة الرمضانية
    • الساحة العقدية والفقهية
    • أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية
    • المناسبات الدورية
  • قسم الاستشارات
    • استشارات اجتماعية وإيمانية
    • استشارات وفوائد طبية
  • داعيات إلى الهدى
    • زاد الداعية
    • إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية
  • البيت السعيد
    • بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ
    • .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.
    • آمال المستقبل
  • سير وقصص ومواعظ
    • قصص عامة
    • القصص القرآني
    • السيرة النبوية
    • سيرة الصحابة والسلف الصالح
    • على طريق التوبة
  • العلم والإيمان
    • العبادة المنسية
    • الساحة العلمية
  • إن من البيان لسحرًا
    • قلمٌ نابضٌ
  • مملكتكِ الجميلة
    • زينتكِ وجمالكِ
    • منزلكِ الجميل
    • الطيّبات
  • كمبيوتر وتقنيات
    • صوتيات ومرئيات
    • جوالات واتصالات
    • عالم الكمبيوتر
    • خربشة مبدعة
    • وميضُ ضوء
    • الفلاشات
    • المصممة الداعية
  • ورشة عمل المحاضرات المفرغة
    • ورشة التفريغ
    • المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة
  • ورشة عمل "مجلة ركن أخوات طريق الإسلام"
  • le forum francais
    • le forum francais
  • IslamWay Sisters
    • English forums
  • المكررات
    • المواضيع المكررة

التقاويم

لاتوجد نتائج

لاتوجد نتائج


البحث في...

البحث في النتائج التي تحتوي على...


تاريخ الإنشاء

  • بدايه

    End


آخر تحديث

  • بدايه

    End


فلترة بعدد ...

انضمت

  • بدايه

    End


مجموعه


AIM


MSN


Website URL


ICQ


Yahoo


Jabber


Skype


المكان


الاهتمامات

تم العثور علي 13 نتائج

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 1.التهيئة النفسية: والتي تعتبرالأرضية في حفظ القرآن الكريم ,ونقصد بها تفريغ القناعة السابقة بان حفظ القرآن صعب كما لا يجب ان أقصر نفسي على الحفظ قصرا ,ثم يأتي بعدها التشويق الدماغي كأن أقول لنفسي :كم أنا رائع عندما أحفظ القرآن وأستحضر في نفس الوقت فضل الله ,قيمة القرآن,الأجر العظيم وأحاديث الحبيب المصطفى .تجربة:قبل النوم قل لنفسك :ان شاء الله نويت أن أستيقظ فجرا لأحفظ كذا .................وبذلك ستشوق دماغك.فالكلمة التي يلقيها الانسان تذهب مباشرة الى الدماغ وتبدأ في الإتساع الى أن تغطيه كاملا ..............لذلك احترس في الكلمات التي ترسلها الى دماغك(الرسائل السلبية و الرسائل الإيجابية). ،,،,، 2.التخيل : حرك الخيال الذي عندك أي تخيل دائما أنك تحفظ القرآن حفظا متقنا وترتله ,وتخيل هيئتك حينها. ،,،,، 3.التسخين: بمعنى أنه قبل أن تحفظ القرآن ,ابدأ بمراجعة ما تحفظه لمدة 4أو 5 دقائق ,دماغك هنا سيقول أعطني شيئاجديدا. ،,،,، 4.التركيز: تخيل أن عينك حلقة تصوير ,لذلك يجب أن تحركها بهدوء حتى لا يكون التصوير مشوشا ,وبهذا ستحفظ الآية بشكل صحيح .وبعد ذلك أغلق عينيك و حاول أن تقرأ من لوح خيالك. ،,،,، 5.التنفس: أي خد نفسا ثم اقرأالآية. والتنفس هو: اني ادخل كمية من الاكسجين الى الجسم, قد تلا حظ ان الدماغ على حالين تارة يعمل بفاعلية وتارة يعمل بخمول, انا اريد ان اجعل الدماغ يعمل بفاعلية وتركيز عال جدا فكيف ذلك؟؟ هذا يكون عن طريق ادخال كمية من الدم جديدة اليه, ولكن ليس اي دم اذ يشترط في تلك الكمية من الدم ان تكون كمية مؤكسجة وليست كمية عادية, اذن كيف اجعل الجسم يضُخّ الى الدماغ بقوة هذا الدم المؤكسج؟؟ عن طريق الشهيق عبر الانف وليس الفم -لازم ننتبه لهذا، اذ ان كثيرا من الطالبات يغفلن عن هذا الامر فتكون كل زمن وردها تدخل الهواء من الفم وتتسائل بعدها عن سبب الجفاف في حلقها او الالتهابات التي تصيب حلقها بعد كل جلست ورد- ارجع فبمجرد ان استنشق حتى اكون قد ادخلت كمية جديدة من الاكسجين فيتحسن مستوى الدم يتحسن الضغط الدم ارتفع الى الدماغ في هذه اللحظة يكون الدماغ مستعدا لاستقبال اي معلومة. ،,،,، 6.التنغيم: الدماغ يحفظ الأشياءالمتنغمة الإيقاعية أسرع من المنثورة غير الإيقاعية ,فاذا فتحت القرآن احفظ بطريقةايقاعية وهي الترتيل و التجويد (على الأقل الحد الأدنى الذي تصح به القراءة :الغنة –المد .......................). ،,،,، 7.التكرار: اذ أن التكرار ينقل الحفظ من الذاكرة قصيرة المدى الى الذاكرة طويلة المدى . ،,،,، 8.الترابط: أي أن تربط آخر الآية بأول الآية التي تليها..............ربطا سمعيا ,بصريا أو حسيا. ،,،,، 9.التثبيت والمراجعة: اذ أن حفظ القرآن سهل على النفس البشرية ,لكن المشكلة هي في المراجعة,ولهذا بين آونة وأخرى راجع ماتحفظه. ،,،,، 10.التوكل على الله: وهو عماد كل هذا و أساسه . ان لم يكن للمرء على الله توكل............فأول ما يقضي عليه اجتهاده منقول
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيفية حفظ ومراجعة القرآن الكريم للقارئ/شيخ أبو بكر الشاطري أرجو التثبيت http://safeshare.tv/v/ss56fc1ee3ebcf5
  3. سنفورة المجد

    كيف تتعلم القرآن بدون معلم

    كيف تتعلم القرآن بدون معلم إرشاد ذوي الهمم العالية إلى حفظ القرآن على الطريقة المغربية مقدمة الحمد لله الذي جعل القرآن الكريم نورا به يهتدى وصراطا مستقيما به يقتدى، والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيد القراء وإمام الحفاظ سيد العرب والعجم سيدي وحبيبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وإخوانه وحزبه. أما بعد: فهذه رسالة في بيان الطريقة الأنجع في حفظ القرآن وتعلمه، وهي طريقة تعتمد على عمل متواصل كل يوم، فهي خاصة بمن حمل نفسه على حفظ القرآن ولم يجد الأسباب التي تربطه بالتتلمذ على الشيوخ. إذن هي طريقة تبين كيفية تعلم القرآن بدون معلم. أولا – ماذا ينبغي أن يتوفر لدى طالب القرآن؟ أخي يا من تريد أن تكون من ورثة الأنبياء ومن أهل الله وخاصته ومن خير الناس وأفضلهم... بغيتك هذه تنالها بحفظك القرآن الكريم صدرا وتمثلا. والوسائل التي ينبغي أن تتوفر عليها لتحفظ القرآن وتتعلمه هي كالتالي: 1- الوسائل المعنوية: قبل كل شيء لا بد أن تكون لك عزيمة قوية على أن تحفظ القرآن العظيم كله أو جله، حتى تتذلل لك الصعاب وتهون، وحتى يكون أمر تعلمه عليك سهلا ميسرا. وتجديد النية أمر ضروري ولازم، إذ يلزم أن تحرص على أن يكون من وراء ابتغائك هذا المقصد وجه الله سبحانه وتعالى ولا شيء دونه، ثم تصلي صلاة الحاجة تسأل فيها ربنا سبحانه وتعالى أن ييسر عليك تعلم القرآن ويرزقك حفظه، ومن الأفضل أن تكون صلاتك هذه في جوف الليل لأن ذلك أدعى للإجابة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم«ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له» أخرجه البخاري ومسلم في صحيحيهما. 2- الوسائل المادية: تتطلب منك هذه الطريقة التوفر على ما يلي: - مصحف من الحجم الكبير برواية الإمام ورش عن نافع. - لوح خشبي من الحجم المتوسط. - دواة وقلم وصماغ (وهو مداد خاص بالكتابة على الألواح معروف عند تلامذة القرآن). ثانيا – عمل اليوم والليلة: الحصة الصباحية: 1- الاستيقاظ مبكرا، أي بعد صلاة الفجر قدر المستطاع، ثم تجلس للبدء في عملية حفظ القرآن ناويا مع ذلك جلسة الشروق لتكون من الذاكرين الله بالغداة والعشي والإبكار. 2- تخصص ثمنا من القرآن أو أكثر أو دونه، على قدر استطاعتك، وداوم على حفظ هذا المقدار طيلة أيام الأسبوع باستثناء يوم فيه. واعلم أن أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل. 3- اقرأ أولا في المصحف ذلك الثمن قراءة متأنية مع الاستعانة بشريط سمعي أو قرص مدمج لمقرئ يتلو برواية ورش عن نافع كالشيخ خليل الحصري، أو المقرئ عبد الحميد احساين، أو العيون الكوشي أو غيرهم كثير. 4- عند حفظك لذلك الثمن في المصحف حفظا أوليا، اكتبه على لوحك بخط واضح سليم من الأخطاء وبالرسم العثماني مع وضع علامات المد والوقف... 5- لما تنتهي من الكتابة راجع ما دونته في لوحك بعرضه على المصحف حتى تحفظ القرآن الكريم حفظا متقنا سليما من أي لحن سواء كان جليا أو خفيا. 6- اقرأ ما كتبته ثلاث مرات أو أكثر حتى تستوعبه، وهذا بعد ضبطه وتصحيحه وفق المصحف الشريف والشريط المسموع. 7- بعد ذلك تضع اللوح جانبا، وتشرع في تعاهد ما حفظته حفظا طريا، حيث يكون المقدار في كل يوم حزبا أو حزبين. هكذا إذن تكون قد انتهيت من أداء برنامج الحصة الصباحية، لتتفرغ بعدها لعملك أو دراستك... الحصة المسائية: 8- ترجع إذا ما كتبت في لوحك خلال الفترة الصباحية وتشرع في حفظه حفظا متقنا، وذلك بإعادة قراءته وتلاوته أكثر من عشرين مرة، وهذا يتطلب منك الجهد والصبر. 9- عند تذلله على لسانك، استظهره على نفسك أولا، ثم بعد ذلك التمس أحدا ممن حولك – إن وجد – تعرض عليه ما حفظت والمصحف بيده بشرط أن يكون ماهرا في تلاوته غير مخطئ في قراءته. وهذا هو برنامج الحصة المسائية التي تمتد من الظهيرة إلى اصفرار الشمس. الحصة الليلية: 10- تعيد استظهار ما حفظته في هذا اليوم، ثم تشرع في ترداد القرآن الكريم بحيث يكون القدر خمسة أحزاب عن كل يوم لتختم القرآن مرتين في الشهر. ثالثا – عمل اليوم الموالي: 11- في بداية الحصة الصباحية تستظهر من جديد الثمن الذي حفظته بالأمس وذلك بعد قراءته عدة مرات في اللوح. 12- بعد تأكدك من حفظه حفظا متقنا امح ما حفظته بماء طاهر في إناء مخصص لهذا الغرض، وعند الانتهاء ارم ذلك الماء في بقعة طاهرة لا يتصل بها دنس أو نجاسة. 13- عند عرض لوحك للشمس أو للحرارة ليجف من رطوبته، تكون آنذاك منشغلا بإعادة استظهار ذلك الذي محيته. 14- بعد جفاف لوحك، طبق ما نصت عليه بنود برنامج عمل اليوم والليلة من 1 إلى 10. 15- وهكذا تفعل في باقي الأيام حتى تحفظ القرآن واله المستعان. ثالثا – ملاحظات: 1- تلاوتك للقرآن الكريم من أوله إلى آخره بالنظر في المصحف وخاصة مع الجماعة يراد منها ما يلي: - التقرب من المولى عز وجل ونيل رضاه ومحبته. - اكتساب المهارة في تلاوة القرآن الكريم. - تسهل عليك مأمورية حفظه وضبطه. - معرفة المتشابه من آياته تشابها لفظيا. 2- اتخذ يوما في الأسبوع لا تكتب ولا تحفظ فيه شيئا من القرآن، وإنما تراجع فيه ما حفظت خلال ذلك الأسبوع. 3- مراجعة ما حفظت من القرآن ومعاهدته أمر ضروري وحتم لازم، ولا بد منه على مدار الحول لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تعاهدوا هذا القرآن فوالذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها» أخرجه البخاري ومسلم. 4- واعلم أن الاجتهاد عند المعاصي صغيرها وكبيرها أمر ضروري وشرط لازم لحفظ القرآن الكريم، لقول الله تعالى: (واتقوا الله ويعلمكم الله) سورة البقرة، 281. خاتمة: أحمد الله الذي من علي بتوفيقه وأكرمني بحفظ كتابه، وأعانني على تخطيط هذه الرسالة لطالبي القرآن حتى يكونوا من عباد الله الأخيار، وإن هذا التنظير اقتراح مني لمن لم يجد من يعلمه القرآن، فما كان لي فيه من صواب فهو من عند الله وما كان فيه من قصور فهو من نفسي ومن الشيطان الرجيم. وإذا تيسر لك أخي المسلم التعلم على يد شيخ –وهذا أفضل وأحسن- فإن الواجب آنذاك طاعته والاستماع إليه واحترامه وإكبار قدره في نفسك، مع تطبيق تعاليمه وتوجيهاته حتى تغترف من بركاته، وتحفظ القرآن متصلا بإسناده إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا وأسأل الله تعالى أن يتقبل مني هذا العمل ويجعله خالصا لوجهه الكريم وينفع به غيري، إنه سميع مجيب الدعاء، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين. شبكة التربية الاسلامية
  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لضعاف الذاكرة سر حفظ القران الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين هل تتمنى حفظ كتاب الله ولكنك لاتستطيع بسبب ضعف الذاكرة؟..إذن أبشر!..قسماً بالله العظيم..قسماً بالله العظيم..قسماً بالله العظيم لن تخرج من هنا إلا وأنت تستطيع حفظ القرآن الكريم كاملا إن شئت!..ولن أقول((إن شاء الله))!!..ببساطة لأن الله شاء فعلاً وأخبرنا بذلك!!!((و لقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر؟؟))..إذن المشيئة متوقفه عليك أنت!..وإن كانت كل المشكلة فى(ضعف الذاكرة)فتعالى نحل هذه المشكلة للأبد!..على بركة الله..بسم الله! ماذا تظن أننا فاعلون؟..هل سأدلك على طرق لتقوية الذاكرة؟..كلا!..من قال ذلك؟..نحن نريدها ضعيفة كما هى!..سنستعملها و هى بهذا الضعف!..لن أحاول أن أقنعك أن ذاكرة الإنسان قوية و أنها تحمل من البيانات ماقال عنه علماء المخ و الأعصاب ماقالوا..لن أخوض فى هذا..ولكن أنت تستخدم هذه الذاكرة الضعيفة فى حياتك اليومية بنجاح أليس كذلك؟..بمجرد أن ترى هذا الحرف (ج)..تعرف على الفور أنه حرف الجيم!..وبمجرد أن تريد أن تقول شيئا فيتحرك لسانك بحركات معينة ويترجم ماتريده بنجاح كامل!..ونحن لانريد من ذاكرتك إلا هذا القدر..ولنعزل الذاكرة تماما عن قضية حفظ القرآن..وتعالى نرى كيف.. الموضوع موضوع((هضم))..من الناس من يكفيه رغيف واحد فى اليوم..منهم من يكفيه ثلاثة أرغفه ويشبع تماماً..ومنهم من لايكفيه إلا عشرة أرغفه على الأقل!..المهم أن كل واحد منهم أكل..وهضم..وشبع!..ولو تعرف كل واحد منا على ذاكرته..وعرف مايكفيها من الأرغفه!..لإستطاع أن يحفظ القرآن ويهضمه و...ويشبع!..وهذا هو السر!! السر هو((التكرار التكرار التكرار التكرار!!!))..تعالى على أصعب آية فى القرآن..هات منها جزء صغير ولو كان خمس كلمات فقط...و إبدأ فى تكراره..كم رغيف يكفيك؟..أقصد كم مرة من التكرار تكفيك لكى تحفظ هذا الجزء؟..أنا يكفينى من7إلى10مرات غالباً وبهذا أنهيت حفظ القرآن..أعرف واحد يكفيه ثلاثة مرات فقط..وأعرف آخر والله لايكفيه إلا خمسين مرة!...يحضر معه سبحه و يبدأ فى العد..يكرر هذا الجزء من الآية خمسين مرة!..طبعا يحفظه عن ظهر قلب!..طيب إذن كلنا..كل الناس..يستطيع أن يحدد جزء من القرآن ولو كان صغيرا..ويحفظه..ويهضمه هضم جيد..ويشبع!..هذا لو أن المشكلة مشكلة آية واحدة فقط وينتهى الأمر..لكن المشكلة أننا عندنا 6236 آية إذا حفظت هذه الآية نسيت تلك و إذا حفظت تلك نسيت ماقبلها وهكذا! و هذا أيضا له حل..لكن لكى تتحمل الحل يجب أن تتذكر أن هذه الآيات ال6236 من القرآن هى درجات الجنة و كلما حفظت آية صعدت درجة..وعلى ذلك مهما بذلت من وقت فأنت فى الواقع تمارس رياضة تسلق الجبال!..حتى لو أخذت الآية الواحدة شهرا كاملا فالمهم أنك وصلت فى النهاية وصعدت درجة كاملة فى الجنة والدرجة الواحدة فى الجنة هى مسيرة خمسمائة عام كما قال النبى صلى الله عليه و سلم!!..إذن نحن الآن وصلنا إلى أنك بذاكرتك الضعيفة هذه تستطيع أن تحفظ جزء من القرآن ولو طالت المدة وأن كل مانبحث عنه الآن هو كيفية ربط هذه الأجزاء ببعض...جميل..تعالى معى.. أنت تحتاج أدوات...هل معك مصحف جيب؟؟..مانوعه؟..هناك نوع من مصاحف الجيب فيه تفسير وفيه ألوان لتعليم التجويد وفيه أسباب النزول كذلك وفيه فهرس لمواضيع القرآن..هل تملك واحدا؟؟..إن كنت لاتملك واحدا فماذا تنتظر؟؟..إنزل فورا لأقرب مكتبة إسلامية و إشترى واحدا..ستحتاجه فى الحفظ..وإشترى كذلك أسهل تفسير للقرآن إسمه تفسير(السعدى)أو((تفسير الكريم الرحمن))..مشهور جدا..ستجدهم يعرفونه هناك.. لابد أن يكون معك تفسير مبسط إن أردت أن تتقن الحفظ..ولابد أن تنفق من مالك ووقتك إذا أردت أن تحفظ وإلا فإنسى الأمر! وإكتفى(بالبدروم)فى الجنه!..تخيل سيفوتك 6236 درجة فى الجنة كل واحده منها تعادل مسيرة 500 عام!..إنت حر! طيب جمعنا الأدوات..معك مصحف الجيب الذى كلما حملته سيدفعك دفعا للحفظ..ومعك تفسير مبسط جدا للقرآن ولكنه متوسط لاهو بالطويل الصعب ولابالقصير الذى يجعلك لاتفهم شيئا..و معك مهارة أنك تستطيع أن تحفظ أى جزء من القرآن عن طريق التكرار بعدد معين يتوقف على مدى ضعف ذاكرتك..لم يتبق إلا أن تحدد الجزء المراد حفظه ولتكن سورة البقرة!..نعم لابد أن تعلى همتك!..من يخش صعود الجبال يظل أبد الدهر بين الحفر!..سورة البقرة..ستقرأ تفسيرها كاملا من تفسير السعدى..وستقسمها صفحه صحفه..وستبدأ بهضم أو تكرار جزء من الآية..ثم التى تليها..ثم تأخد الآيتين معا و تهضمهما بالتكرار..ثم الآية الثالثه..أو حتى جزء منها..ثم الثلاث آيات معا..وهكذا.. هذا هو الموضوع .. الموضوع موضوع تسلق جبال ودرجات فى الجنة..موضوع قرار..أن تقرر أنك ستبدأ فى التسلق نحو أعلى درجة فى الجنة ولو كانت ذاكرتك ضعيفة..لكن العجيب أنك ستكتشف قريبا أن وعد الله حق..وأن الله يسر القرآن للذكر..وأن قدرتك على الحفظ ستتضاعف بشكل غير طبيعى!..كنت قد وعدتك أنك لن تخرج من هنا إلا وأنت تستطيع حفظ القرآن كاملا إن شئت!..وها أنا وفيت بوعدى..فأنت بالفعل تستطيع أن تحفظ القرآن مهما كانت ذاكرتك ضعيفة إن شئت..وضع تحت إن شئت هذه ألف خط..فالمشكلة إن إرادتك هى الضعيفة وليست ذاكرتك
  5. بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رِسَالتي إِلَيْكَ يَا حَافِظَ القُرْآنِ يا حافظ القرآن إني هامس في أذنك بكلمة, ومفض إليك بعبرة, فهلّا ترجلتَ من دولاب الحياة الدائر بك لحظة حتى تسمعها؟, وهلا أفرغتَ لي قلبك من هموم الدنيا برهة حتى تعقلها؟, فإن عزمتَ أن تستمع لما أنا قائل؛ فاصطحب حِلمك وصبرك معك, فإنك إن تفعل فقد مهدتَ لقوافلي إلى قلبك دربا, وأخليتَ لها السُبل كرما منك وأدبا, فإن أعجبتك العير وما تحمل فقد حُزتَها.. وهي لك, وإن لم ترق إلى كريم ذوقك؛ فقد أعطيتَها من حلمك أمانا حتى تنسحب إلى غيرك, فلعل الله أن يشرح لها صدرا, ويكتب لي بها أجرا. يا حافظ القرآن أما وأنك قد أرعيتَ لي سمعك, مستحضرا قلبك, وممتطيا صبرك؛ فاسمح لي أن أحدثُك عاريا من كل الأوسمة التي تقلدتَ, وجميع الألقاب التي حزتَ, لأريك نفسك كيف كانت ستبدو لو لم يمنَّ الله عليك بحفظ كتابه, لتعلم أنك إنما وُهبتَ هبةً لا تقدر بثمن, ولا توزن بميزان, ولا توصف ببيان! فمن بين الآلاف المؤلفة من بين البشر ها أنت اصطفاك الله لمكانة عالية شريفة, وأشغلك عن الدُّنَا بتلاوة آيات محكمة كريمة, فهيَّأَ لسانَك للفصحى وغيرك يتلعثم, وهيَّأَ قلبَك للنور وغيرك في الظلام يتقلب, وجعلك من أهله وخاصته وربما غيرك للفجور يُنسب. فقلي بربك: هل لحِقَتْك هذه النعمةُ من باب الاستحقاقِ؛ فأنت تحيا بها وتجني من وراءها ما هو حق لك؟! أم هي محض فضل وإنعام من الله عليك؟! فإن كانت محض نعمة من الله وفضل؛ فهل تُعامل النعم إلا بالشكر لتربو؟ وهل يُعامل الإحسان إلا بالإحسان لينمو؟ فأين أنت من الشكر والإحسان حتى يزدك الله؟ يا حافظ القرآن أن الله أعطاك ببركة هذا القرآن النعمة تلو النعمة, والرفعة إثر الرفعة, وأنزلك به صدور المجالس, وأشرف المنازل, وأنت غارق في الغفلة, منشغل عن شكر النعمة, لاه عما يترتب عليك من استحقاقات, فإن رأيتَ أنك كذلك؛ فاحذر فإنما أنت تجني ما لا تستحق!. ولا تعجب إن قلتُ لك أنك سائر على جسرٍ معلق, حِيكَ من الجدائل الرقيقة, وقد نُصِب على هوة سحيقة, يحملك من دنيانا الحقيرة إلى أعالي الجنة, فإن رقيتَه فسِرْ عليه ولا يشغلك جمع ما عُلِّق عليه من زينة وجوهر, وإن شجّعك الناس وغرّوك, فربَّ جوهرةٍ تطلبها من أجل أن تحوز رضاهم, أو تنال إعجابهم, فتخل بتوازنك لتهوي في الأعماق!, ويال شقائك إن هويتَ بعد أن كان يشار إليك بالبنان: "هذا قارئكم الصالح!, أو هذا حافظ كتاب الله!, أو هذا إمامنا ومعلمنا!" فما بالك تغفل عن هول هذا الموقف؟! أما تذكر قول رسول الله حين سُئل: يا رسول الله.. أرأيتَ رجلا غزا يلتمس الأجر والذكر، ما له؟ فقال عليه الصلاة والسلام: "لا شيء له!" أما تقلقك هذه العبارة: "لا شيء له"؟!. أيّنا هذا الذي يحب أن يذكر بخير يعمله؟!, أيّنا ذاك الذي ملك خطام الإخلاص فطوعه؟!, أيّنا الذي يحب أن يعلم الناس بصلاح سريرته؟!, أيّنا ذاك الذي يستميتُ في اخفاء عمله خشية الرياء؟!. ألا فاستفِق يا حافظ القرآن وانهض إلى ربك, قف بين يدي الله آيبا وابتهل له بالدعاء, قف بباب مولاك وتذلل له بالبكاء, اسكب دموع الوجل على وجنتيك, وهيأ لها ميزابا يوصلها إلى قلبك لتغسله بيديك. ناجي ربك وقل: يا رب وجل قلبي وارتعدتْ فرائصي من يوم تنادي فيه قارئ القرآن, فتعرَّفه نعمه فيعرفها، فتقول له: فما عملتَ فيها؟ فيقول لك: يا رب تعلمتُ العلم وعلمتُه، وقرأتُ فيك القرآن، فتقول له: كذبتَ!, ولكنك تعلمتَ العلم ليقال عالم!، وقرأتَ القرآن ليقال هو قارئ!، فقد قيل، ثم تأمر به فيسحب على وجهه حتى يلقى في النار! فيا رب يا من غفرتَ لبغي سقتْ كلبا وقد كانتْ فيما مضى تعصيك؛ اغفر لحافظ القرآن وأمطر عليه من سحائب جودك وعفوك حتى تنجيه, ولا تؤاخذه بشرك أو رياء تسلل إلى قلبه فأفسد عبادته. يا رب إنا نشهدك أن ريائنا يقض مضاجعنا, وما قاومناه بضعفنا من جهة إلا اقتحم علينا جميع الجهات, ولا حول لنا ولا قوة إلا بك, نحن الفقراء إليك, نعصيك ولا نرتدع, ونرائي المرة تلو المرة ثم نؤوب, ثم نعاود الذنب بضعفنا ثم نتوب, وبعد التوبة إذ بنا نعود!!. فيا رب مالنا رب سواك نسأله العفو عما فات, ونرجوه الثبات في هو آتٍ سواك يا رب العالمين, فيا من رحمت البغيّ بعفوك هب لنا عملا زاكيا ترضى به عنا. اللهم آمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم (حرر يوم الجمعة الموافق 29 شعبان 1435ه, قبيل دخول شهر رمضان المبارك) جعله الله شهرا مبارك علينا وعليكم وعلى المسلمين, وبشرنا فيه بالنصر والتمكين لأهل الحق من المسلمين المستضعفين أينما كانوا, وكل عام وأنتم بخير. بقلم: حفصة اسكندراني
  6. بسم الله الرحمن الرحيم ؛؛ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ... فحفظ كتاب الله..من أجلّ الأمور التي يبذل المسلم فيها وقته ... ولما كثرت في هذا الزمان ...وسائل اللهو.... وخلق الاعذار في حفظ كتاب الله ... !! كان هذا الموضوع .... :: لنعيد ونبث الأمل في النفوس التي تشتاق لأن تكون من حملة كتاب ربها .. سيكون ان شاء الله بأسلوب سهل متدرج.... مع التفصيل بأسلوب غير ممل ولا مخل... فالله اسأل وحده ... أن يتقبل هذا الموضوع ... وان يجعله موضوعا نافعا معينا لكل من اراد ان يحفظ كتاب ربه .. ولمن توقف... فها هو الأمل نبثه فيك من جديد .... فالزمه... !! ابو خالد الدمشقي مزامير الداوود
  7. أمنيات الخير

    حالنا مع القراءن

    مالوسائل التى تعين المسلم على تدبر القراءن ؟ ومالوسائل التى تعين على تثبيت حفظ القراءن ؟
  8. اللذة والمتعة التي نجدها في تلاوة القرآن و مراجعته و تعليمه لا تجدها في أي شيء آخر إذا كنتَ تشعر أن حفظَ القرآن صعب ! فلا تظنّ أن الجنةَ سهلٌ دربُها ، فَأعلى مراتبها لحافظِ القرآن .. قال أحد السلف : لم أرَى خليلاً ، يرفع قدر خليله ، كالقرآن القُرآن هُو الوحيد الذي يصحبُك طولَ رِحلتك إلى الله فبقدرِ مَا تُوسع للقرآن فِي قلبك متكأ يوسعُ الله لك الحياة في صدرِك ! ّ اللهم اجعلنا منهم القرآن هو الذي : ضَبط صوتك فقال "واغضض من صوتك" وضبط مشيتك فقال :"ولا تمش في الأرض مرحًا" وضبط نظرتك فقال :"ولا تمدّنّ عينيك" وضبط سمعك فقال :"ولا تجسسوا" وضبط طعامك، فقال:"ولا تسرفوا" وضبط ألفاظك فقال:"وقولوا للنّاس حسنا" فالقرآن كفيل أن: يضبط حياتك ،ويحقق لك حياة السعداء. " رحلتك مع القرآن "رحلة إيمانية ترفعك من حضيض الدنيا إلى نعيم الآخرة . "رحلتك مع القرآن " تنقلك من فتور الهمة إل ربوع القمــة . " رحلتك مع القرآن " ستعيش خلالها جواء ربانية تطهّر َْك وتنقي سريرتك وترفع مكانتك " وفي ذلك فليتنافس المتنافسون " إلى كل من عاهد الله عز وجل على حفظ كتابه جدّد نيتك و توكل عليه و اثبت على الطريق .... عندما تقول لك نفسك: نيتك ليست لله ادع في صلاتك و قل يارب أصلح نيتى و اجعل سرى خيرا من علانيتى و اجعل علانيتى خيرا،، عندما تقول لك نفسك الحفظ صعب جدا قل لها " و لقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر " ،، عندما تقول لك نفسك يوجد وقت عندك قل لها " ياأيها الذين ءامنوا لا تلهكم أموالكم و لا أولادكم عن ذكر الله و من يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون " ،، عندما تشعر بالفتور قل : " يا يحيى خذ الكتاب بقوة " ،، عندما تقول لك نفسك تذهب للحلقة قل لها "ولو أرادو الخروج لأعدوا له عدة و لكن كره الله انبعاثهم فثبطهم و قيل اقعدوا مع القاعدين" ،، عندما تقول لك نفسك نم قل لها "كانوا قليلا من الليل ما يهجعون "، عندما تقول لك نفسك ستنسى ماتحفظ قل لها "واصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين " عندما تقول لك نفسك كفى حفظا وكفى مراجعة قل لها " والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا و إن الله لمع المحسنين‎ ‎ منقول ()
  9. بسْم الله الرحمَن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ’, فيمَا يَـلي بعْض الوصايَا الرائِـعة لتبدأ مشروع حِفظ القرآن الكريم، وهي مجموعة معلومات تهيئك نفسياً للبدء بأهم مشروع في حياتك على الإطلاق.... منقول: من موقع الكحيل للإعجاز العلمي
  10. همسة أمل ~

    مَلاذٌ ✿⊱

    بسم الله مَلاذٌ ♥ السلام عليكنَّ و رحمة الله وبركاته حياكنَّ الله يا أهل القرءان في رحلتنا مع كتاب ربنا تلاوة تدبر حفظ مراجعة تثبيث علم عمل تمر علينا أوقات كثيرة نكون بأمس الحاجة لـسماع ... كلمة نصيحة موعظة ننفض به الغبار عنا و نشحذ بها هممنا لنرتقي و نرتقي و نرتقي بإذن الله فأحببت في هذه الصفحة التي أسأل الله أن يجعلها خالصة لوجهه الكريم و مباركة و نافعه لي و للمسلمين أن أضع رسائل قصيرة من هنا و هناك لعلها تكون نور لأحد منا ()
  11. *~ قوله تعالى: {يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ} ~* *~.......................~* الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه إلى يوم الدين أما بعد .. فقوله تعالى: {يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ} أي يُصرف عن القرآن مَن صرفه الله عقوبةً له بسبب ذنوبه وإعراضه عن الله.. يا أخواتي ... من لم يبدأ بحفظ القرآن فليبدأ! ومن أهمل مراجعته فليستدرِك! ومن لم يكن له ورد من القرآن فليحرص عليه! ولتصبر و لتُصابر... فإنّ لحفظ القُرآن وضبطهِ وتلاوته آناء الليل وأطراف النهار لذّة تُنسيكِ تعب المُجاهدة . اهربي من زحمة انشغالك واختطفي دقائق من وقتك .. قومي من نومك ... لعلك تلحق بركب الأوابين وتنعم بلذة العابدين واسجدي واقترب . اجعلي لنفسك .. ورداً من القرآن .. لا تتركه مهما كان .. واجعلي لك تسبيحات دائمات في كل يوم .. سبّحي .. واستغفري .. وهللي .. وصلّ على النبي .. صلى الله عليه وسلم .. ادع لنفسك .. ولوالديك .. ولمن تحب ومن لاتحب كونوا سبباً في تذكير الكثيرين! من بركة القرآن أن الله يبارك في عقل قارئه وحفظه: فعن عبد الملك بن عمير : ( كان يقال أن أبقى الناس عقولا قراء القرآن ) وفي رواية : ( أنقى الناس عقولا قراء القرآن ) وقال القرطبي : من قرأ القرآن متع بعقله وإن بلغ مئة ! وأثبتت الدراسات العلمية أن حفظ القرآن وقراءته فيها .. تقوية للذاكرة ! أوصى الإمام إبراهيم المقدسي تلميذه عباس بن عبد الدايم -رحمهم الله- : ( أكثر من قراءة القرآن ولا تتركه، فإنه يتيسر لك الذي تطلبه على قدر ما تقرأ ) قال ابن الصلاح : (ورد أن الملائكة لم يعطوا فضيلة قراءة القرآن لذلك هي حريصة على استماعه من الإنس ! فقراءة القرآن كرامة أكرم الله بها الإنس) قال أبو الزناد : (كنت أخرج من السحر إلى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا أمّر ببيت إلا وفيه قارئ ) قال شيخ الإسلام : ( ما رأيت شيئا يغذّي العقل والروح ويحفظ الجسم ويضمن السعادة أكثر من إدامة النظر في كتاب الله تعالى ! ) تعلق بالقرآن تجد البركة قال الله تعالى في محكم التنزيل: "كِتابٌ أنزَلناهُ إليكَ مُبارَك" وكان بعض المفسرين يقول : (اشتغلنا بالقرآن فغمرتنا البركات والخيرات في الدنيا ) اللهــــم إنا نسألك أن تلزم قلوبنا حفظ كتابك ، وترزقنا أن نتلوه ونتدبره على الوجه الذي يرضيك عنا.. لا تنشغلي عن وردكِ ، فوالله لهوَ مصدر البركة في يومكِ إن أخلصتِ النية لله. أبدأنّ من الآن وادعوا لي معكنّ بأن يجعلني من التالين ولا يجعلني من الهاجرين لكتابه الكريم سئل الشيخ الطنطاوي رحمه الله تعالى عن أجمل حكمة قرأها في حياته فقال: لقد قرأت لأكثر من سبعين عاما، فما وجدت حكمة أجمل من تلك التي رواها ابن الجوزي رحمه الله: "إن مشقة الطاعة تذهب ويبقى ثوابها، وإن لذة المعاصي تذهب ويبقى عقابها". كوني مع الله ولا تُبالي، ومُدّي يديك إليه في ظُلُمات اللّيالي، وقولي: يا رب ما طابت الدّنيا إلاّ بذكرك، ولا الآخرة إلاّ بعفوك، ولا الجنّة إلاّ برُؤيتك... صافحي وسامحي ودعي الخَلق للخالِق فنحن وهم راحلون، افعلي الخير مهما استصغرته، فإنكِ لا تدري أي حسنة تدخلك الجنة. ،،، المصدر معهد الوسطية للدراسات الإسلامية ،،، وجزى الله خيرًا إشراقة الحبيبة على الفواصل الرقيقه
  12. بسم الله الرحمن الرحيم السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته افتخار عنيزات جلست مع كثير من الشباب ، بعضهم نشأ في الاستقامة من صغره ، وبعضهم بلغ عمره في الاستقامة خمس سنين و عشر سنين ، في أكثر جلساتي مع الشباب أبادرهم بالسؤال : من منكم يحفظ القرآن كاملاً ؟ و من يحفظ نصفه ؟ ومن يحفظ عشرة أجزاء ؟. العجيب أني أتفاجأ بأن الكثير لم يحفظ حتى سورة البقرة !! وكم مرة خاض هؤلاء الشباب (تجربة حفظ القرآن الكريم ) بعد أن سمعوا التحفيز في فضل حفظ القرآن لكن ما يلبثوا أن يفتروا ! وبعضهم يحفظ ثم يهجر وينسى ثم يعود من جديد. ولعلي من خلال هذه الأسطر المتواضعة ـ وباختصار ـ أشحذ الهمم لحفظ القرآن الكريم من خلال المنهجية ، تلك المنهجية هي تحديد الهدف ووضع خطة واضحة دقيقة حتى تصل للإنجاز ، وحديثي هنا للمبتدئ في حفظ القرآن الكريم و لمن خاض التجربة ولم يفلح فأقول أعد الكرة مرة ومرة و استعن بالله و تعال لنأخذ بأيدي بعضنا فأقول : قبل أن تقرأ مقالتي هذه أتمنى أن تكون قرأت شيئاً في فضائل حفظ القرآن حتى تكون ذا عزيمة وإرادة قوية في حفظ القرآن ، و إن قررت أن تسير على هذا القرار فأبشر بخيري الدنيا والآخرة. أيها الأخ الكريم ، أيتها الأخت الكريم ، معاشر الفضلاء ، إن حفظ ثلاثين جزءاً ليس بالأمر الصعب ، فكم رأينا من صغيرٍ و أعجمي ٍ و عجوزٍ لا تعرف القراءة قد حفظوا القرآن أوليس كذلك ؟ إذن لعلك سألت نفسك وما الذي ينقصني ؟!. إنه التخطيط أيها المباركون ، ضع هدفك ( حفظ الجزء الفلاني خلال مدة كذا ) .. وبالمثال يتضح المقال ، لا أريدك أن تجعل همك ( متى أحفظ القرآن ؟ ) بل ( كيف أحفظ القرآن ؟ ) ففرق بين الكم والكيف ، إن أفضل العمل (أدومه) وإن قل ، هل لاحظت معي كلمة أدومه ؟! إذن استمرار لا انقطاع ، وكم كانت مشاكلنا من الانقطاع فلننتبه. أحدهم قال لي أتمنى أن أحفظ القرآن . فقلت له منذ كم وأنت تتمنى هذه الأمنية ؟ فقال من ثلاث سنين ، فقلت له أتحفظ البقرة ؟ فقال لا ، فقلت : ( لو أخذت كل يوم آية من سورة البقرة -286 آية - لحفظتها في أقل من سنة ، ولكن التفريط يفت في العزيمة أيما فت ) . لو وضع الواحد منا خطة مكتوبة أمام عينه يسير عليها لرأى الإنجاز في حياته ، ليس في حفظ القرآن فقط ، بل في كل أمور حياته ، ولكن حديثي هنا عن حفظ القرآن . والبعض يرى حفظ القرآن كاملاً كالجبل الذي يصعب صعوده ، فأقول لا تضع أمامك جبلاً تتقزم أمامه ، بل اجعل تحدٍّ مع نفسك في حفظ جزء بإتقان وإن فزت في هذا التحدي فانتقل للجزء الثاني و هكذا الثالث وهكذا الرابع حتى ترى نفسك تتقدم بإذن الله لحفظ أجزاءٍ و أجزاء . وإليك بعض النقاط : 1. ضع خطة شهرية و لنقل ( السبت والأحد والإثنين والثلاثاء والأربعاء ) للحفظ ( والخميس و الجمعة ) للمراجعة و حدد فيها كل يوم ما تحفظ وتراجع ، وضع خطة فصلية وضع خطة سنوية حتى تكون لديك نظرة بعيدة لما ستحفظ بإذن الله . 2. هل مقدرتك في الحفظ ربع وجه أم نصف أم وجه كامل ؟ حفظ نصف وجه خلال تلك الأيام يترتب عليه حفظ نصف جزء في الشهر وعليك الحساب . 3. احفظ على شيخ متقن ولا تجتهد لوحدك في منزلك خاصةً إن لم تكن تجيد التلاوة و التجويد. 4. سر على جدولك وإياك والتفريط وحاسب نفسك وكافئها عند إنجازك ، كافئها بشراء هدية لك أو قدم لنفسك وجبة عشاء أو اشكر نفسك بالطريقة التي تحب . 5. كلما فترت همتك فاقرأ في فضل حفظ القرآن وسير الحفاظ فذلك يساعد في رفع همتك بإذن الله . 6. احرص على التكرار في حفظك ، فكرر ثم كرر ولو خمسين مرة حتى تتقن محفوظك ، ولا تزد على حفظ وجهين إن كانت لديك الطاقة بل كثف المراجعة. 7. اجعل جزءاً من وقتك للقرآن ، واجعله من أساسيات يومك ، سمّها الساعة الذهبية ، ولا تفرط فيها مهما كان ، ولا تجعل للقرآن فضلة وقتك وعلى حسب تفرغك ، بل اجعله من أولوياتك . 8. ربما لا تنجز خطتك في البداية ، فلا تيأس وأعد وضع خطة جديدة لنفسك ولا تفقد العزيمة ولا الإصرار ، ولا تستعجل الثمرة ، ويروى أن عمر رضي الله عنه حفظ سورة البقرة في (12 سنة ) فلما حفظها نحر جزوراً ، لكن كيف كان حفظهم ! . 9. الزم التوبة إلى الله ، فللذنوب أثر . 10. الله الله بالدعاء ، سل ربك الإعانة و أن ييسر لك حفظ القرآن و أن يجعله ربيع قلبك ونور صدرك . 11. احرص على قراءة ما تحفظ في السنن الرواتب و قيام الليل . 12. اجعل القرآن رفيقك ، في جوالك ، في سيارتك ، في جيبك ، في بيتك ، سماعاً وتلاوة ، و سترى الثمرة بإذن الله . 13. اقرأ في طرق حفظ القرآن و وسائل حفظ القرآن ومما أنصح به كتاب الشيخ عبد العزيز السدحان ( معالم لقارئ القرآن ) وكتاب ( حقق حلمك في حفظ القرآن ) د. محمد الملحم . 14. إياك و التسويف ، فكم من شخص ٍ ـ وربما تكون منهم ـ قرر قبل سنين أن يحفظ القرآن ولكن التسويف جعله في ركب المتخلفين عن حفظ كلام رب العالمين ، فهل رأيت مرارة التسويف.! وأخيراً أيها الأحبة من سار على طريق حفظ القرآن فهو أبر الناس بوالديه بل وبنفسه وهو أرفع الناس منزلة في الجنة ، بل يبعث يوم القيامة حافظاً للقرآن إن مات وهو يحفظ القرآن لأن من همّ بحسنةٍ فلم يعملها ـ لعذرٍ ـ كتبها الله له حسنة كاملة ، الله الله أيها الأحبة بالقرآن ، حفظاً ، وتلاوةً ، وتدبراً ، وفهماً ، رزقني الله وإياكم حفظ كتابه و الإخلاص في القول و العمل . *~ همسات: - إن لم تتقدم فاعلم أنك تتأخر . - تجاهل من يردد دائماً مستحيل . - من يعتقد بنجاحه فسينجح ومن يعتقد بفشله فسيفشل . - الناجحون ماهرون في اختراع البدائل والحلول ، والمخفقون ماهرون في اختراع الأعذار والمبررات . - الفشل في التخطيط تخطيط للفشل . - الناجح لديه 24 ساعة والفاشل كذلك ! - من كان الإخلاص رأس ماله فليعلم بأن التوفيق مآله . ..:*:*:..
  13. بسم الله الرحمن الرحيم السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته /./././ [العشــرون.. ارتسامات في دربِ حفظٍ مُتقن] إبراهيم العيدان 1 باختصار وقبل أن أبدأ، هل تريد ضبط حفظك للقرآن حقًّا؟ إن قلت: نعم - ولا يقولها إلا رجل - فابذل نفسَك ووقتك وجهدَك؛ (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا) [العنكبوت: 69]. وإن قلتَ: لا - وأنت أبعدُ من هذا وأعزُّ - فرجائي ألا تُكمل مَقالي! 2 ما فائدة ضبط القرآن؟ الجواب: بقدر ضبطِك آيَ القرآن، تُرفَع درجاتك في الجنة؛ ((اقرأ وارتقِ ورتِّل كما كنت ترتل))؛ لن تُؤتى مصحفًا لتتلوَ، بل مِن حِفظِك يا أخي، مِن حفظك، فترتقي في الجنة بأكثرَ من 6000 آية. يا ألله، لا تحرمنا فضلَك، واجعلنا من قرَّاء كتابك حقًّا! 3 ما فائدة ضبط القرآن؟ الجواب: لا تَمَسُّك النار ولا شيءٌ من عذابها، إلا تَحِلَّةَ القسَم؛ ((لو كان القرآنُ في إِهَابٍ ما مَسَّتْهُ النارُ))، وفي رواية: ((ما احتَرق)). إهاب: جلد. 4 ما فائدة ضبط القرآن؟ قال صلى الله عليه وسلم: ((يَجيء القرآنُ يوم القيامة، فيقول: يا ربِّ حَلِّه، فيُلبَس تاجَ الكرامة، ثم يقول: يا رب زِدْه، فيُلبَس حُلَّة الكرامة، ثم يقول: يا ربِّ ارضَ عنه، فيُقال: اقرأ وارقَ، ويُزاد بكلِّ آية حسنةً))؛ حسنه الألباني. 5 حديث عجيب! عن عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه قال: استعملَني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وأنا أصغرُ الستَّةِ الذين وفَدُوا عليه من ثَقيفٍ؛ وذلك أني كنتُ قرأتُ سورةَ البقرةِ، فقلتُ: يا رسولَ اللهِ، إنَّ القرآنَ ينفلتُ منِّي، فوضع يدَه على صدري، وقال: ((يا شيطانُ، اخرُجْ من صدرِ عثمانَ))، فما نسيتُ شيئًا أريدُ حفظَه؛ قال الألباني: إسناده صحيح. 6 سئل الإمام البخاري رحمه الله عن دواء الحفظ فقال: "إدمان النظر في الكتب"، وقال مرةً: "النَّهمةُ في الطلب، ومداومة النظر". 7 من فضائل ضبط القرآن أنه يرفعك مع العلماء؛ قال تعالى: {بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ} [العنكبوت: 49]. 8 ما فائدة ضبط القرآن؟ ضبط القرآن سبيلٌ لنيل الكثير من الرحمات وحياة القلب وتَذكرتِه؛ (أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) [العنكبوت: 51]. إذا كان نزول القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم فقط سببَ الرحمة والذِّكرى للمؤمنين؛ قارئِهم، ومَن ليس بقارئ، فيا ليت شعري كيف بمن نزل القرآن في قلبِه وعمَلِه وسلوكه؟! 9 فضائل حافظ القرآن • الحافظ مع السَّفَرة الكرام البَرَرة. • الحافظ مقدَّم في الدنيا والآخرة؛ في الإمارة، والإمامة، والشورى، واللَّحْد. • الحفَّاظ هم أهل الله وخاصته. • الحفَّاظ لا تحرقهم النار! فهنيئًا لمَن حَفِظ كتاب الله سبحانه وتعالى فجمعه في صدره، وعَمِل بما فيه، هنيئًا له بهذه البُشريات، فهل من مشمِّر؟! 10 {وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ} [فصلت: 41] وإنه لكتاب عزيز؛ فمن أخذه بحقِّه عزَّ وعلا، وإنه لكتاب عزيز؛ فمن لم يأته لم يذهَب إليه، وإنه لكتاب عزيز؛ بقدر ضبطك منه - قولاً وعملاً - تكونُ عزتك. يا صاحب القرآن، أنت عزيز! وسائلُ معينة لضبط متقن: 11 أول أساليب ضبط القرآن - وقد ذكرته سابقًا - العزم الصادق على ضبط محفوظك؛ عزمٌ وعزيمة صادقة مع الله، وأكرر: صادقة مع الله، صادقة مع الله؛ (فَإِذَا عَزَمَ الْأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ) [محمد: 21]. عزيمةٌ تجد حرارتها في قلبِك، تدفعك لنَيل مرادك وضبط حظِّك من كتاب حبيبك وربك. 12 ثانيها: وهو الشِّريان الذي يضمن لك ضبطًا للقرآن لا يَخور ولا يحور: سؤالُ مُنزل القرآن أن ينزله في قلبك. (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ) [غافر: 60]، (أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ) [البقرة: 186]، (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً) [الأعراف: 55]، (وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا) [الأعراف: 180]. 13 المعاهدة، وما أدراك ما المعاهدة؟! وهي شطران: فشطر عهدٌ بين الله وبين نفسِك أن تتقن كتابه. وهذا هو الدافع القويٌّ لشطرها الثاني، وهو معاهدة مراجعته وتلاوته وتَكراره وترداده؛ بحزبٍ منه تبدأ ومنه تنطلق وإليه تنتهي. فافهم يا ثمرة القلب! 14 التتلمُذ فهذا الكتاب تواتَر كابرًا عن كابرٍ، وأفاضلَ عن أفاضلَ، حتى بلغَنا، ترعاه عنايةُ الرب. ولذا؛ فمن أراد ضبط الكتاب لفظًا وحفظًا، فليَثنِ ركبتيه، ويَمدَّ ساعديه، عند شيخ يرتضيه دينًا وإقراءً. ((مَن غدا إلى مسجدٍ لا يريدُ إلا أن يتعلَّمَ خيرًا أو يُعلِّمَه، كان له كأجرِ حاجٍّ، تامًّا حجَّتُه))؛ [قال الألباني: حسن صحيح]. 15 الحزب اجعل لك حزبًا لا تدَعه أبدًا، ووِردًا لا تجد رِيَّك إلا منه، وحظًّا لا تفرِّط فيه ما بقيتَ؛ فبذلك ستحفظ وتضبط، وتتقن وتثبِّت. واجعل قدوتك نبيَّك صلى الله عليه وسلَّم وصحابتَه رضوان الله عليهم؛ فقد كانوا يُحزِّبون القرآن سبعًا. 16 افهم أولاً ستُتقِن من كتابِ الله ما فهمتَ معناه، وبان لك غريبُه، وحالُ القوم ساعةَ نزوله؛ لأنَّ ذلك يثبِّت أطنابًا أكثر تُمسِك بالآية في أرض قلبك؛ فيبعد نسيانها، واعلم أنَّه يَعسُر على العقل وعيُ ما لم يعِه القلب. • ولذا يُنصح باقتناء المصاحف المُحشَّاة بالتفسير. 17 (إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا) [المزمل: 6]؛ أشدُّ وطئًا على الجَنان، وعلى اللِّسان، وعلى الأركان. سبيل الإتقان، وسيما الصالحين، وأَمَارة المتقين؛ (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ) [الإسراء: 79]. 18 الاستماع بوابة الإتقان احرص على تلقِّي هذا الكتاب من أفواه الشيوخ وأهل الإقراء والمتقنين؛ إذ إنَّ الاستماع سبيلٌ للنطق الصحيح والتلاوة السويَّة، بيدَ أن جُملة من الكلمات بالرسم العثمانيِّ قد يُخطَأ في نطقها بسبب مخالفة النطق للرسمِ والرقم. 19 تزكية محفوظك من خلال إسدائه لقلبٍ غيرك، وإفراغه في وعاء سواك. فعلِّم وأقرئ وسمِّع؛ تَكمُلْ لك الخيريَّة، وتنَل به الأفضلية، وتَحُزْ حفظًا لا يبارى، وتحصِّل ضبطًا لا يضاهى. فـ ((أفضلكم من تعلم القرآن وعلَّمه)). 20 التحبير إكسير الإتقان يَزيده حلاوةً، ويحليه زيادة، فـ ((زيِّنوا القرآنَ بأصواتِكم؛ فإنَّ الصوتَ الحسنَ يزيدُ القرآنَ حُسنًا))، ويَزيد مُريد الضبط ضبطًا؛ فإن مما يذكِّرك بالآية ترتيلٌ كنت تنهجه، ويثبِّتها ويبثُّها على الجَنان واللسان... مُقصيًا التكلُّف، فينسحب ذلك على الصوت؛ تاركًا الضبط وراءك ظهريًّا. ././././././.

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×