اذهبي الى المحتوى

البحث في الموقع

عرض نتائج البحث بالكلمات المفتاحية 'نسأل الله الرضا والقناعة'.

  • البحث بالكلمات المفتاحية

    اكتبي الكلمات المفتاحية بينها علامة الفاصلة
  • البحث بالمؤلف

نوع المحتوي


المنتديات

  • "أهل القرآن"
    • ساحة القرآن الكريم العامة
    • ساحات تحفيظ القرآن الكريم
    • ساحة التجويد
  • القسم العام
    • الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"
    • الملتقى المفتوح
    • شموخٌ رغم الجراح
    • همزة الوصل
    • شكاوى واقتراحات
  • فتياتنا الجميلات
    • أحلى صحبة
    • استراحة الفتيات
    • ملتقى المسابقات
    • ملتقى زهرات ركن الأخوات
  • ميراث الأنبياء
    • قبس من نور النبوة
    • مجلس طالبات العلم
    • واحة اللغة والأدب
    • أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة
    • ساحة تحفيظ الأربعون النووية
    • ساحة تحفيظ رياض الصالحين
  • الملتقى الشرعي
    • الساحة الرمضانية
    • الساحة العقدية والفقهية
    • أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية
    • المناسبات الدورية
  • قسم الاستشارات
    • استشارات اجتماعية وإيمانية
    • استشارات وفوائد طبية
  • داعيات إلى الهدى
    • زاد الداعية
    • إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية
  • البيت السعيد
    • بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ
    • .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.
    • آمال المستقبل
  • سير وقصص ومواعظ
    • قصص عامة
    • القصص القرآني
    • السيرة النبوية
    • سيرة الصحابة والسلف الصالح
    • على طريق التوبة
  • العلم والإيمان
    • العبادة المنسية
    • الساحة العلمية
  • إن من البيان لسحرًا
    • قلمٌ نابضٌ
  • مملكتكِ الجميلة
    • زينتكِ وجمالكِ
    • منزلكِ الجميل
    • الطيّبات
  • كمبيوتر وتقنيات
    • صوتيات ومرئيات
    • جوالات واتصالات
    • عالم الكمبيوتر
    • خربشة مبدعة
    • وميضُ ضوء
    • الفلاشات
    • المصممة الداعية
  • ورشة عمل المحاضرات المفرغة
    • ورشة التفريغ
    • المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة
  • ورشة عمل "مجلة ركن أخوات طريق الإسلام"
  • le forum francais
    • le forum francais
  • IslamWay Sisters
    • English forums
  • المكررات
    • المواضيع المكررة

التقاويم

لاتوجد نتائج

لاتوجد نتائج


البحث في...

البحث في النتائج التي تحتوي على...


تاريخ الإنشاء

  • بدايه

    End


آخر تحديث

  • بدايه

    End


فلترة بعدد ...

انضمت

  • بدايه

    End


مجموعه


AIM


MSN


Website URL


ICQ


Yahoo


Jabber


Skype


المكان


الاهتمامات

تم العثور علي 1 نتيجه

  1. (أم *سارة*)

    أزواج وزوجات (بقلمي الأخيرة)

    يا عبد الله احمد الله {وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا * قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلًا} وقال تعالى: {وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ} هذه الآيات تعبر عن قصتنا التالية من جحود النعمة وعدم الشكر عليها فمن يحرم من شيء ثم يرزقه الله إياه لا يحمده ويريد المزيد إلا من رحم ربي وإليكم القصة من أرض الواقع وهي تعبر عن شريحة واسعة مع اختلاف البشر قد يكون عدم الحمد من ناحية المرأة وأحيانًا من ناحية الرجل قصتنا عن فتاة منتقبة تخاف الله وتخشاه وككثير من الفتيات يحلمن بالبيت والزوج والأولاد يتقدم لها أحد الجيران المعروف عنه تقواه فهو ملتحي من شغله لبيت الأسرة للجامع وهكذا يوافق عليه والد الفتاة ولم يهمه أنه ليس له شقة أو دخل جيد المهم أنه صاحب دين وخلق أما بقيت الأمور فربنا ييسر بها يعني مين بدأ بكل شيء هذا تفكير كل أب يريد لابنته من يتقي الله فيها يرزق الله العريس بعقد عمل في الخارج فيتفق مع والد العروس على أن يسافر ويجهز أوراق عروسه حتى تلحق به هناك وعندما يعطيه الله سيبني ويجهز بيت الزوجية يوافق الأب ويدخر لابنته مبلغ من المال ليعطيه لها عندما تبدأ في تجهيز بيت لها فهو حقها مثل أي بنت يجهزها أباها بما يقدر ولم يبخسها حقها لأنها تزوجت وخلاص يمر عام ولا تنجب الفتاة والله أعلم بمعاملة الزوج فهي لا تحكي شيء حتى تعود في أجازة مع زوجها ويتركها في بيت أبيها فلا يوجد لها بيت بعد ولم يتخذ الزوج أي خطوات لتجهيز بيت للزوجية وتظهر الحقائق ليعرف أهل الفتاة بأنها تعيش في تعاسة بسبب عدم الإنجاب والزوج ليس لديه النية في الإنفاق على علاجها أو عمل أي شيء في هذا الشأن فهو ليس مرغم وما سينفقه عليها للعلاج ينفقه على الزواج من أخرى أرخص ولا حول ولا قوة إلا بالله فيفكر والد الفتاة ويقرر أن يقوم هو بمعالجة ابنته وتتضح الأمور أن البنت ليس بها ما يمنع فيتفق مع زوجها على عمل عملية طفل أنابيب للفتاة بالمال الذي ادخره لها كي تتجهز به وفوض أمره وأمر ابنته لله ويوافق الزوج طبعًا لأنه مش خسران شيء يلاقي الأب معارضات كثيرة من الأهل فمنهم من يقول هذه العمليات ليست مضمونة ومنهم من يقول كان غيرها يفلح ومنهم من يقول هناك من فعلها مرات ومرات وفلوسهم راحت على الأرض ولكن هذا لم يثني الأب عن قراره وهو يرى ابنته تزبل أمامه فيأخذها ويأخذ زوجها ويتوكل على الله فهو حسبه ووكيله وتتم العملية ويأتي الله بفرجه وتحمل الفتاة في أربع تواءم سبحان المعطي بلا حدود ويسافر الزوج إلى عمله ويتركها لدى أهلها حتى تلد وترى في حملها ما ترى فهي هزيلة جدًا وضعيفة وكلما تقدم الحمل كلما وهنت وضعفت فلم يراها أحد إلا ويبكي من أجلها فلقد وصلت بطنها إلى منتصف ساقيها تقريبًا من الحمل الذي بداخلها وقبل أن يبدأ الشهر التاسع أو دخلت في يوم أو يومين تتعب تعب شديد ويأتيها المخاض المبكر ليرزقها الله بثلاث ذكور وفتاة ما شاء الله لا قوة إلا بالله ويضعهم الطبيب في الحضان حتى يتموا أيامهم يفرح أهل البنت ويحمدوا الله على رزقه فقد أعطاها الله من وسع ومن فضله العظيم وتمر الأيام والفتاة قلقة بشأن فلذات كبدها فهي لم تصدق بعد أن الله قد منّ عليها ويأتي موعد استلام الأطفال ولله مشيئته يبارك الله في الثلاث ذكور ويسترد البنت فتحمد الفتاة ربها من كان يتصور أن يعيشوا من الأساس وتأخذهم في حضنها وتسافر لزوجها حيث هو ويكبر الأطفال وقبل أن يتموا عامهم الثالث إذ بالزوج يقول لها أنا مش ههقعد على أد هؤلاء أنا عاوز أولاد كمان لازم تتصرفي ويظل يكيل لها مما أتعبها نفسيًا وهي التى ترى الويل والمرار وهي في غربتها وتقوم برعاية ثلاث تواءم وحدها لا معين بعد العليّ العظيم لقد لا قت في حملها وولادتها ما لاقت ثم في تربيتهم حتى دبوا على الأرض وبعد كل هذا لا يعجبه هبة الله له وبسبب ما لحق بها من أذى نفسي شديد أصابها بالاكتآب تطلب منه أن يحجز لها لتعود إلى أهلها حتى ترتاح نفسيًا تعود الفتاة إلى أهلها مكسورة الخاطر لتحكي لهم مأساتها وبينما هي كذلك يزداد عليها التعب وآلام في معدتها مما اضطر أبيها للكشف عليها وعن سبب ما تجده من ألم ليخبره الطبيب بأنها حامل في شهرها الثاني يا الله سبحانك ما أرحمك فيطلب الأب زوجها ويخبره بالخبر وأن الله منّ عليه للمرة الثانية وزجته حامل هذه المرة بشكل طبيعي وها هي يرزقها الله بالحمل دون اللجوء لأحد سواه فهل يا ترى بعد أن تنجب له هذه المرة وهو الذي معه ثلاث من الذكور ولم يحمد الله عليهم فهل سيسكت ويحمد الله؟ أم أنه سيعيد الكرة مرة أخرى ليسيء معاملتها ويحطم نفسيتها وهو الذي لم يعد مسكن للزوجية حتى الآن في بلدتهم وكلما جاءت الأجازة تجلس بأبنائها لدى أسرتها فليس لها بيت هل هذه هي الرجولة جواز وخلف وبس وكمان مش عاجب أسأل الله أن يتم عليها حملها ويرزقها الصحة والعافية ويثيبها على صبرها وأن يهدي زوجها لها وأن ييسر لها الحال فلقد تزوجت بمن رأت فيه الدين والخلق ولم تجري وراء الحياة الدنيا وبهجتها فأسأل الله ألا يضيعها هي وأبناءها ألا من معتبر ألا من حامد يحمد الله على عطاءه ويحفظ أهله وولده لماذا لا نرضى بعطاء الله؟ لماذا لا نكون من القليل الشكور؟ لما العيش في تعاسة والدنيا لا تساوي هذا؟ لماذا لا نتقي الله ونخشى يوم تلقاه ويسألنا عن أنفسنا وأهلينا ماذا فعلتم معهم وبهم؟ وماذا سنقول له سبحانه على النعم التي وهبنا إياها ولم نشكره ونؤدي حق شكرها؟ اللهم اجعلنا من القليل الشكور هذه هي آخر قصة في قصص أزواج وزوجات أسأل الله أن ينفع بها وأن تجدوا فيها ما ينفعكم من العظة والعبرة وأن يغفر لي إسائتي لأي أحد فيها وأن يجعلها له صدقة وصلاة وانتظروني بمشيئة الله تعالى إن قدر لي الحياة في مجموعة أخرى من الحياة وستكون لأُناس حمدوا الله وشكروا نعمته فرزقهم من حيث لم يحتسبوا في أمان الله وحفظه

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×