اذهبي الى المحتوى

زمردة&

العضوات
  • عدد المشاركات

    103
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

0 متعادل

عن العضوة زمردة&

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة
  1. زمردة&

    أخيتى شاركينا تفسير الخمس أجزاء الأخيرة

    بســم الله الـرحمــن الرحيــم التلخيص باذن الله شرع تعالى في ذم اليهود الذين أكرمهم الله بالتوراة، فلم ينتفعوا بها ولم يطبقوها، وشبَّههم بالحمار الذي يحمل الأسفار ثم لم يعملوا بها، ولم ينتفعوا بهديها ونورها مثلهم كمثل الحمار الذي يحمل الكتب النافعة الضخمة، ولا يناله منها إِلا التعب والعناء وقال القرطبي: شبههم تعالى - والتوراة في أيديهم وهم لا يعملون بها - بالحمار يحمل كتباً، وليس له إلاّ ثقل الحمل من غير فائدة، فهو يتعب في حملها ولا ينتفع بما فيها بئس هذا المثل الذي ضربناه لليهود، مثلاً للقوم الذين كذبوا بآيات الله، الدالة على نبوة محمد عليه الصلاة والسلام والله لا يوفق للخير ثم كذَّب تعالى اليهود في دعوى أنهم أحبابُ الله قل يا محمد لهؤلاء الذين تهودوا وتمسكوا بملة اليهودية إن كنتم أولياء الله وأحباءه حقاً كما تدَّعون فتمنوا من الله أن يميتكم إِن كنتم صادقين في هذه الدعوى ولا يتمنون الموت بحالٍ من الأحوال بسبب ما أسلفوه من الكفر والمعاصي وتكذيب محمد عليه السلام والله عالم بهم وما صدر عنهم من الظلم والمعاصي قل لهم يا محمد إن هذا الموت الذي تهربون منه، وتخافون أن تتمنوه حتى بلسانكم فإِنه آتيكم لا محالة، لا ينفعكم الفرار منه ثم ترجعون إِلى الله الذي لا تخفى عليه خافية فيجازيكم على أعمالكم، وفيه وعيدٌ وتهديد .. ثم شرع تعالى في بيان أحكام الجمعة فقال يا معشر المؤمنين المصدّقين بالله ورسوله، إِذا سمعتم المؤذن ينادي لصلاة الجمعة ويؤذن لها فامضوا إِلى سماع خطبة الجمعة وأداء الصلاة واتركوا البيع والشراء اتركوا التجارة الخاسرة واسعوا إِلى التجارة الرابحة ذلك السعي إِلى مرضاة الله، وتركُ البيع والشراء، خيرٌ لكم وأنفع من تجارة الدنيا، فإِن نفع الآخرة أجلٌّ وأبقى إن كنتم من أهل العلم القويم فإِذا أديتم الصلاة وفرغتم منها فتفرقوا في الأرض وانبثوا فيه للتجارة وقضاء مصالحكم واطلبوا من فضل الله وإِنعامه، فإِن الرزق بيده جلَّ وعلا وهو المنعم المتفضل واذكروا ربكم ذكراً كثيراً كي تفوزوا بخير الدارين ثم أخبر تعالى أنَّ فريقاً من الناس يؤثرون الدنيا الفانية على الآخرة الباقية، ويفضلون العاجل على الآجل فقال عتابٌ لبعض الصحابة الذين انصرفوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتركوه قائماً يخطب يوم الجمعة، والمعنى: إِذا سمعوا بتجارة رابحة، أو صفقةٍ قادمة، أو شيء من لهو الدنيا وزينتها، تفرقوا عنك يا محمد وانصرفوا إِليها وتركوا الرسول قائماً على المنبر يخطب قال المفسرون: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قائماً على المنبر يخطب يوم الجمعة، فأقبلت عيرٌ من الشام بطعام قدم بها "دحية الكلبي" - وكان أصاب أهل المدينة جوعٌ وغلاء سعر - وكانت عادتهم أن تدخل العير المدينة بالطبل والصياح سروراً بها، فلما دخلت العير كذلك انفضَّ أهل المسجد إِليها، وتركوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قائماً على المنبر، ولم يبق معه إِلا اثني عشر رجلاً قال جابر بن عبد الله: أنا أحدهم فنزلت الآية قال ابن كثير: وينبغي أن يعلم أن هذه القصة كانت لمَّا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدم الصلاة يوم الجمعة على الخطبة كما هو الحال في العيدين، كما روى ذلك أبو داود قل لهم يا محمد: إِنَّ ما عند الله من الثواب والنعيم، خير مما أصبتموه من اللهو والتجارة والله خير من رزق وأعطى، فاطلبوا منه الرزق، وبه استعينوا لنيل فضله وإِنعامه. سورة المنافقين إِذا أتاك يا محمد المنافقون وحضروا مجلسك كعبد الله بن سلول وأصحابه قالوا بألسنتهم نفاقاً نشهد بأنك يا محمد رسولُ الله، يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم واللهُ جل وعلا يعلم أنك يا محمد رسولُه حقاً، لأنه هو الذي أرسلك والله يشهد بكذب المنافقين فيما أظهروه من شهادتهم وحلفهم بألسنتهم، لأنَّ من قال بلسانه شيئاً واعتقد خلافه فهو كاذب اتخذوا أيمانهم الفاجرة وقاية وسُترةً يستترون بها من القتل فمنعوا الناسَ عن الجهادِ، وعن الإِيمان بمحمد صلى الله عليه وسلم قال الطبري : أي أعرضوا عن دين الله الذي بعث به نبيه صلى الله عليه وسلم وشريعته التي شرعها لخلقه وقال ابن كثير: إِن المنافقين اتقوا الناس بالأيمان الكاذبة، فاغترَّ بهم من لا يعرف جليَّة أمرهم، فاعتقدوا أنهم مسلمون، وهم في الباطن لا يألون الإِسلام وأهله خبالاً، فحصل بذلك ضررٌ كبير على كثير من الناس قبح عملهم وصنيعهم لأنهم يظهرون بمظهر الإِيمان، وهم من أهل النفاق والعصيان، فبئست أعمالهم الخبيثة من نفاقهم وأيمانهم الكاذبة ذلك الحلف الكاذب والصدُّ عن سبيل الله، بسبب أنهم آمنوا بألسنتهم وكفروا بقلوبهم فختم على قلوبهم فلا يصل إِليها هدى ولا نور فهم لا يعرفون الخير والإِيمان، ولا يفرقون بين الحسن والقبيح، لختم الله على قلوبهم وإِذا رأيتَ هؤلاء المنافقين، أعجبتك هيئاتهم ومناظرهم، لحسنها ونضارتها وضخامتها وإِن يتكلموا تُصغ لكلامهم، لفصاحتهم وذلاقة لسانهم قال ابن عباس: كان ابن سلول - رأس المنافقين - جسيماً، فصيحاً، ذلق اللسان، فإِذا قال سمع النبي صلى الله عليه وسلم قوله، وكذلك كان أصحابه إِذا حضروا مجلس النبي صلى الله عليه وسلم يعجب الناس بهياكلهم يشبهون الأخشاب المسنَّدة إِلى الحائط، في كونهم صوراً خالية عن العلم والنظر، فهم أشباحٌ بلا أرواح، وأجسام بلا أحلام يظنون - لجبنهم وهلعهم - كل نداء وكل صوت، موجَّهاً إليهم، فهم دائماً في خوفٍ ووجل من أن يهتك الله أستارهم، ويكشف أسرارهم قال ابن كثير: كلما وقع أمر أو خوفٌ يعتقدون لجبنهم أنه نازل بهم فاحذرهم ولا تأمنهم على سرّ، فإِنهم عيونٌ لأعدائك أبعدهم الله عن رحمته كيف يصرفون عن الهدى إِلى الضلال ؟ وكيف تضل عقولهم مع وضوح الدلائل والبراهين !؟ وفيه تعجيب من جهلهم وضلالهم وانصرافهم عن الإِيمان بعد قيام البرهان
  2. زمردة&

    أخيتى شاركينا تفسير الخمس أجزاء الأخيرة

    بســم الله الـرحمــن الرحيــم متابعة باذن الله بارك الله فيك امة الله ش الحبيبة
  3. بســم الله الـرحمــن الرحيــم التلخيص باذن الله قال القرطبي: نزلت في الذين نهى الله نبيه عليه الصلاة والسلام عن طردهم فكان إِذا رآهم بدأهم بالسلام إِكراماً لهم وتطييباً لقلوبهم ألزم ربكم على نفسه الرحمة تفضلاً منه وإِحساناًانه من عمل سوء من غير قصد ثم تاب من بعد ذلك الذنب وأصلح عمله فإن الله يغفر له، وهو وعدٌ بالمغفرة والرحمة لمن تاب وأصلح كذلك نبيّن ونوضّح لكم أمور الدين ولتتوضح وتظهر طريق المجرمين فينكشف أمرهم وتستبين سبلُهم. قل يا محمد لهؤلاء المشركين إني نُهيت أن أعبد هذه الأصنام التي زعمتموها آلهة وعبدتموها من دون الله ولا اتبع اهوائكم في عبادة غير الله قد ضللت إِن أتبعتُ أهواءكم ولا أكون في زمرة المهتدين قل اني على بصيرة من شريعة الله التي أوحاها إِلي وكذبَّتم بالحق الذي جاءني من عند الله ليس عندي ما أبادركم به من العذاب و ما الحكم في أمر العذاب وغيره إلا لله وحده يخبر الخبر الحق ويبينه البيان الشافي وهو خير الحاكمين بين عباده و لو أن بيدي أمر العذاب الذي تستعجلونه لعجلته لكم لأستريح منكم ولكنه بيد الله قال ابن عباس: لم أهملكم ساعةً ولأهلكتكم و هو تعالى أعلم بهم إِن شاء عاجلهم وإِن شاء أخرّ عقوبتهم، وفيه وعيد وتهديد. وعند الله خزائن الغيب وهي الأمور المغيّبة الخفيّة لا يعلمها ولا يحيط بها إِلا هو ويعلم ما في البر والبحر من الحيوانات وغيرها من المخلوقات وسعها علمه وقدرته ولا تسقط ورقة من الشجر إِلا يعلم وقت سقوطها والأرض التي تسقط عليها ولا حبة صغيرة في باطن الأرض إِلا يعلم مكانها وهل تنبت أو لا وكم تنبتُ ومن يأكلها ولا شيءٍ فيه رطوبة أو جفاف إِلا وهو معلوم عند الله ومسجّل في اللوح المحفوظ وينيمكم بالليل ويعلم ما كسبتم من العمل بالنهار قال القرطبي: وليس ذلك موتاً حقيقةً بل هو قبض الأرواح، قال ابن عباس: يقبض أرواحكم في منامكم، وفي هذا اعتبار واستدلالٌ على البعث الأخروي ثم يوقظكم في النهار لتبلغوا الأجل المسمّى لانقطاع حياتكم، والضمير عائد على النهار لأن غالب اليقظة فيه وغالب النوم بالليل ثم مرجعكم إِليه يوم القيامة و يخبركم بأعمالكم ويجزيكم عليها إِن خيراً فخير وإِن شرا فشر ثم ذكر تعالى جلاله عظمته وكبريائه هو الذي قهر كل شيء وخضع لجلاله وعظمته وكبريائه كل شيء ويرسل ملائكة تحفظ أعمالكم وهم الكرام الكاتبون حتى إِذا انتهى أجل الإِنسان توفته الملائكة الموكلون بقبض الأرواح والمعنى أن حفظ الملائكة للأشخاص ينتهي عند نهاية الأجل فهم مأمورون بحفظ ابن آدم ما دام حياً فإِذا انتهى أجله فقد انتهى حفظهم له وهم لا يقصّرون في شيءٍ مما أُمروا به من الحفظ والتوفي ثم يردُّ العباد بعد البعث إِلى الله خالقهم ومالكهم الذي له الحكم والتصرف والذي لا يقضي إِلا بالعدل له جل وعلا الحكم وحده يوم القيامة وله الفصل والقضاء لا يشغله حساب عن حساب ولا شأن عن شأن يحاسب الخلائق كلهم في مقدار نصف يوم من أيام الدنيا كما ورد به الحديث وروي أنه يحاسب الناس في مقدار حلب شاة. قل يا محمد لهؤلاء الكفرة من ينقذكم ويخلصكم في أسفاركم من شدائد وأهوال البر والبحر تدعون ربكم عند معاينة هذه الأهوال مخلصين له الدعاء مظهرين الضراعة، تضرعاً بألسنتكم وخفية في أنفسكم قال ابن عباس المعنى: تدعون ربكم علانيةً وسراً قائلين لئن خلّصتنا من هذه الظلمات والشدائد لنكوننَّ من المؤمنين الشاكرين والغرض: إِذا خفتم الهلاك دعوتموه فإِذا نجّاكم كفرتموه قال القرطبي: وبّخهم الله في دعائهم إِيّاه عند الشدائد وهم يدعون معه في حالة الرخاء غيره و الله وحده ينجيكم من هذه الشدائد ومن كل كربٍ وغم ثم أنتم بعد معرفتكم بهذا كله وتحققه تشركون به ولا تؤمنون. قل يا محمد لهؤلاء الكفرة إِنه تعالى قادر على إِهلاككم بإِرسال الصواعق من السماء وما تلقيه البراكين من الأحجار والحُمَم وكالرجم بالحجارة والطوفان ومن تحت ارجلكم بالخسف والزلازل والرجفة كما فُعل بقارون وأصحاب مدين أو يجعلكم فرقاً متحزبين يقاتل بعضكم بعضاً وقال ابن عباس: أي يبث فيكم الأهواء المختلفة فتصيرون فرقاً، والكل متقارب والغرض منه الوعيد انظر كيف نبيّن ونوضّح لهم الآيات بوجوه العِبَر والعظات ليفهموا ويتدبروا عن الله ءاياته وبراهينه وحججه وكدب بهذا القرآن قومك يا محمد - وهم قريش - وهو الكتاب المنزّل بالحق قل لست عليكم بحفيظ ومتسلط إِنما أنا منذر و لكل خبرٍ من أخبار الله عز وجل وقتٌ يقع فيه من غير خلف ولا تأخير و سوف تعلمون ما يحل بكم من العذاب.
  4. بســم الله الـرحمــن الرحيــم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته امة من اماء الله متابعة باذن الله شكرا الهام الحبيبة
  5. بســم الله الـرحمــن الرحيــم شكرا امة من اماء الله على كلماتك الجميلة وكذلك بالنسبة لي يمكنني المتابعة بدون ذكر ذلك ولكن اجد ذكر متابعة المدارسة يحفز الغير على المتابعة والحمد لله متابعة باذن الله
  6. زمردة&

    أخيتى شاركينا تفسير الخمس أجزاء الأخيرة

    بســم الله الـرحمــن الرحيــم ايمي الحبيبة لا عليك بالنسبة لجهاز النت فلا تعلمين في اي لحظة قد يتعطل وبالنسبة لمتابعتي فأجدها واجب أمام ديني والله المستعان متابعة باذن الله
  7. زمردة&

    مكارم الاخلاق

    بســم الله الـرحمــن الرحيــم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بوركت أختي الحبيبة والغالية رماس على نقله ولكن اجده كموضوع مهم طرحه في الملتقى المفتوح
  8. زمردة&

    مكارم الاخلاق

    بســم الله الـرحمــن الرحيــم وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه اجمعين شكرا الاخت الحبيبة مشيرة ان شاء الله تكوني استفدت من التلخيص أتى الاسلام ليتمم مكارم الأخلاق ولكن كثيرا منا وللأسف لم يتعرف على هذا الكمال الذي أنعم الله به على المسلمين فقد قال جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا وإن من أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة الثرثارين والمتشدقين والمتفيقهينِ . رواه الترمذي وصححه الألباني.
  9. بســم الله الـرحمــن الرحيــم لا أخفيكن قولا أنني اشعر بالضيق حين اجد متابعة المدارسة نادر واجد فقط أمة من اماء الله والهام اللهم يسر امور الاخوات متابعة باذن الله
  10. زمردة&

    مكارم الاخلاق

    بســم الله الـرحمــن الرحيــم أختي الكريمة يسعدني أن أقدم لك كتاب مكارم الأخلاق للامام الحافظ أبي القاسم سليمان أحمد الطبراني والذي عمر قرنا من الزمن خدم فيه السنة النبوية تعليما وتصنيفا ودرسا وتأليفا اذا نعود الى الكناب لقد قدم لنا الكاتب هذا الكتاب مبينا أهمية الأخلاق في شريعتنا الاسلامية وخلاصة قوله أيها المسلم قد كنت بدون أخلاق هذا الدين محتقرا فرفعك الله به وفتح لك العقول والقلوب وقال أيضا بأن أي أمة كانت لا تقوم لها قائمة ولا تسمو لبناء حضارة الا اذا كانت لديها فكرة متكاملة قادرة على وضع الاسس الحضارية تشمل تصورات الامة وتلبي تطلعاتها وقسم الكاتب الحضارات التي عرفها الانسان من خلال التاريخ الى 21 حضارة وأظهر نتيجة بحث الدارسين والمؤرخين بأن عناصر قوة أي أمة تكمن في الاخلاق وقد احتوى هذا الكتاب على(239) نصًا مسندًا، منها ما هو مرفوع ومنها ما دون ذلك والان اختصر لكن محتوى الكتاب ابتدأها المؤلف بـ " باب فضل تلاوة القرآن "، وختمها بـ " باب قوله " لا قليل من أذى الجار وقد وردت في هذه الابواب أحاديث كثيرة لن استطيع ذكرها ولكن سأضع لكن ما يهم كل مسلم من صفات اتجاه نفسه والاخرين كحسن الخلق ,لين الجانب ,التواضع ,الحلم ,الرفق ,الصبر ,السماحة ,كظم الغيظ,العفو, النصيحة الاصلاح بين الناس, نصرة المظلوم الاخذ على يد الظالم معونة المسلمين وقضاء حوائجهم ,التكفل بامر الايتام والمنبوذين ,رد المسلم عن عرض اخيه المسلم ونصره,معرفة حق العلماء,رحمة الصغير وتوقير الكبير, الطعام والكسوة هذا مجمل ما احتوى عليه كتاب الامام الطبراني وختاما اليكن بعض الاحاديث التي تناولها الكاتب عن أبي ذر حديث مرفوع قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! أَوْصِنِي , قَالَ : " أُوصِيكَ بِتَقْوَى اللَّهِ ، فَإِنَّهَا رَأْسُ أَمْرِكَ " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " عَلَيْكَ بِتِلاوَةِ الْقُرْآنِ ، وَذِكْرِ اللَّهِ ، فَإِنَّ ذَلِكَ لَكَ نُورٌ فِي السَّمَوَات وَنُورٌ فِي الأَرْضِ " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " عَلَيْكَ بِالْجِهَادِ فَإِنَّهُ رَهْبَانِيَّةُ أُمَّتِي " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " لا تُكْثِرِ الضَّحِكَ ، فَإِنَّهُ يُمِيتُ الْقَلْبَ ، وَيَذْهَبُ بِنُورِ الْوَجْهِ " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " عَلَيْكَ بِالصَّمْتِ إِلا مِنْ خَيْرٍ ، فَإِنَّهُ مَرَدَّةٌ لِلشَّيْطَانِ عَنْكَ ، وَعَوْنٌ لَكَ عَلَى أَمْرِ دِينِكَ " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " انْظُرْ إِلَى مَنْ هُوَ دُونَكَ ، وَلا تَنْظُرْ إِلَى مَنْ هُوَ فَوْقَكَ ، فَإِنَّهُ أَجْدَرُ أَنْ لا تَزْدَرِيَ نِعْمَةَ اللَّهِ عِنْدَكَ " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " أَحِبَّ الْمَسَاكِينَ وَجَالِسْهُمْ " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " قُلِ الْحَقَّ وَإِنْ كَانَ مُرًّا " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " صِلْ قَرَابَتَكَ ، وَإِنْ قَطَعُوكَ " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ زِدْنِي . قَالَ : " لا تَخَفْ فِي اللَّهِ لَوْمَةَ لائِمٍ " . قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ , زِدْنِي . قَالَ : " تُحِبُّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ " ، ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدِهِ عَلَى صَدْرِي ، فَقَالَ : " يَا أَبَا ذَرٍّ , لا عَقْلَ كَالتَّدْبِيرِ ، وَلا وَرَعَ كَالْكَفِّ ، وَلا حَسَبَ كَحُسْنِ الْخُلُقِ " . الحكم المبدئي: إسناد شديد الضعف فيه إبراهيم بن هشام الغساني وهو متروك الحديث. ،عن ابي هريرة قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلا يُؤْذِي جَارَهُ " . الحكم المبدئي: إسناده حسن رجاله ثقات عدا خلاد بن يحيى السلمي وهو صدوق حسن الحديث، وهشام بن سعد القرشي وهو صدوق له أوهام. ،عن عبد الله بن سلام قَالَ : لَمَّا قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ انْجَفَلَ النَّاسُ قِبَلَهُ ، فَكُنْتُ فِيمَنْ خَرَجَ ، فَلَمَّا نَظَرْتُ إِلَيْهِ عَرَفْتُ أَنَّ وَجْهَهُ لَيْسَ بِوَجْهِ كَذَّابٍ ، فَكَانَ أَوَّلُ مَا سَمِعْتُهُ ، يَقُولُ : " أَطْعِمُوا الطَّعَامَ ، وَأَفْشُوا السَّلامَ ، وَصِلُوا الأَرْحَامَ ، وَصَلُّوا وَالنَّاسُ نِيَامٌ ، تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلامٍ " همسة لست مشاركة في المسابقة ولكن احببت تلخيص الكتاب واضعه للاستفادة.
  11. بســم الله الـرحمــن الرحيــم متابعة باذن الله بارك الله فيك الهام الحبيبة
  12. بســم الله الـرحمــن الرحيــم التلخيص باذن الله إِنما يستجيب للإِيمان الذين يسمعون سماع قبول .والموتى قال ابن كثير: يعني بذلك الكفار لأنهم موتى القلوب فشبههم الله بأموات الأجساد، وهذا من باب التهكم بهم والإِزراء عليهم قال الطبري: يعني الكفار يبعثهم الله مع الموتى فجعلهم تعالى ذكره في عداد الموتى الذين لا يسمعون صوتاً، ولا يعقلون دعاءً، ولا يفقهون قولاً، إذ كانوا لا يتدبرون حجج الله ولا يعتبرون بآياته ولا يتذكرون فينزجرون عن تكذيب رسل الله ثم مرجعهم إلى الله فيجازيهم بأعمالهم و قال كفار مكة هلاّ نُزّل على محمد معجزة تدل على صدقه قال القرطبي وكان هذا منهم تعنتاً بعد ظهور البراهين وإقامة الحجة بالقرآن الذي عجزوا أن يأتوا بسورة من مثله قل هو تعالى قادرٌ على أن يأتيهم بما اقترحوا ولكن اكثرهم لا يعلمون أن إنزالها يستجلب لهم البلاء لأنه لو أنزلها وَفْق ما طلبوا ثم لم يؤمنوا لعاجلهم بالعقوبة كما فعل الأمم السابقة. و ما من حيوان يمشي على وجه الأرض ولا من طائر يطير في الجو بجناحيه إلا مخلوقة مثلكم خلقها الله وقدَّر أحوالها وأرزاقها وآجالها ما تركنا وما أغفلنا في القرآن شيئاً من أمر الدين يحتاج الناس إليه في أمورهم إلا بيّناه وقيل: إن المراد بالكتاب اللوح المحفوظ ويكون المعنى: ما تركنا في اللوح المحفوظ شيئاً لم نكتبه ثم الى ربهم يجمعون فيقضي والذين كذبوا بالقرآن صمٌ لا يسمعون كلام الله سماع قبول بكمٌ لا ينطقون بالحق خابطون في ظلمات الكفر قال ابن كثير: وهذا مثل أي مثلهم في جهلهم وقلة علمهم وعدم فهمهم كمثل أصم وهو الذي لا يسمع، أبكم وهو الذي لا يتكلم وهو مع هذا في ظلمات لا يبصر فكيف يهتدى مثل هذا إلى الطريق أو يخرج مما هو فيه!ومن يشأ الله إضلاله يضلله ومن يشأ هدايته يرشده إلى الهدى ويوفقه لدين الإِسلام. أخبروني إن أتاكم عذاب الله كما أتى من قبلكم أو أتتكم القيامة بغتة من تدعون؟ أتدعون غير الله لكشف الضر عنكم؟ إن كنتم صادقين في أن الأصنام تنفعكم بل تخصونه تعالى بدعائكم في الشدائد فيكشف الضر الذي تدعونه إلى كشفه إن شاء كشفه و تتركون الآلهة فلا تدعونها لاعتقادكم أن الله تعالى هو القادر على كشف الضر وحده دون سواه و لقد أرسلنا رسلاً إلى أمم كثيرين من قبلك فكذبوهمفأخذناهم بالفقر والبؤس والأسقام والأوجاع لكي يتضرعوا إِلى الله بالتذلل والإِنابة فهلا تضرعوا حين جاءهم العذاب وهذا عتاب على ترك الدعاء وإِخبارٌ عنهم أنهم لم يتضرعوا مع قيام ما يدعوهم إلى التضرع ولكن ظهر منهم النقيض حيث قست قلوبهم فلم تلن للإِيمان وزين لهم الشيطان المعاصي فلما تركوا ما وُعظوا به فتحنا عليهم من النعم والخيرات استدراجاً لهم حتى اذا فرحوا بذلك النعيم وازدادوا بطراً أخذناهم بعذابنا فجأة فإذا هم يائسون قانطون من كل خير و استؤصلوا وهلكوا عن آخرهم والحمد لله على نصر الرسل وإهلاك الكافرين قل يا محمد لهؤلاء المكذبين المعاندين من أهل مكة أخبروني لو أذهب الله حواسكم فأصمكم وأعماكم وطبع على قلوبكم حتى زال عنها العقل والفهم هل أحد غير الله يقدر على ردّ ذلك إليكم إِذا سلبه الله منكم؟ انظر كيف نبيّن ونوضح الآيات الدالة على وحدانيتنا ثم هم بعد ذلك يعرضون عنها فلا يعتبرون وقل لهؤلاء المكذبين أخبروني إن أتاكم عذاب الله العاجل فجأة أو عياناً بالليل أو بالنها روما يهلك بالعذاب إلا أنتم لأنكم كفرتم وعاندتم و ما نرسل إلا لتبشير المؤمنين بالثواب، وإِنذار الكافرين بالعقاب، وليس إِرسالهم ليأتوا بما يقترحه الكافرون من الآيات فمن آمن بهم وأصلح عمله فلا خوف عليهم في الآخرة ولا هم يحزنون والمراد أنهم لا يخافون ولا يحزنون لأن الآخرة دار الجزاء للمتقين وأما المكذبون بآيات الله فيمسهم العذاب الأليم بسبب فسقهم وخروجهم عن طاعة الله قل يا محمد لهؤلاء الكفرة الذين يقترحون عليك تنزيل الآيات وخوارق العادات لستُ أدعي أن خزائن الله مفوضةٌ إلىَّ حتى تقترحوا عليَّ تنزيل الآيات ولا أدعي أيضاً أني أعلم الغيب حتى تسألوني عن وقت نزول العذاب ولست أدعي أني من الملائكة حتى تكلفوني الصعود إلى السماء وعدم المشي في الأسواق وعدم الأكل والشرب إني لا أدعي شيئاً من هذه الأشياء الثلاثة حتى تجعلوا عدم إِجابتي إلى ذلك دليلاً على عدم صحة رسالتي و ما أتّبع فيما أدعوكم إليه إلاّ وحي الله الذي يوحيه إليَّ فهل يتساوى الكافر والمؤمن والضال والمهتدي؟
  13. بســم الله الـرحمــن الرحيــم الاخت صاحبة الموضوع بالنسبة لسؤال الاخت سجدة عن طبيبة بخصوص مرض الذئبة الحمراء ان كانت تقصد بالسؤال زيارة الطبيبة فلست من مصر وان كانت تريد ان تعرف عن الذئبة الحمراء فاظن يمكنني افادتها ولكن اتمنى ان اهتمت بالامر ان نتواصل عبر الرسائل الخاصة وبلغيها تمنياتي لها بالشفاء وكشف الكرب
  14. بســم الله الـرحمــن الرحيــم متابعة باذن الله ساحاول الاستعداد للتلخيص ان شاء الله
  15. بســم الله الـرحمــن الرحيــم متابعة باذن الله

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×