اذهبي الى المحتوى

خُزامى

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    22
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

0 متعادل

3 متابعات

عن العضوة خُزامى

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة
  1. خُزامى

    لمن ترغب في أن تكون لها أختاً في الله.

    اشكر كل من مرت من هنا وقبلت بأخوتي في الله وارجو من الله ان يضلنا في ضله يوم لا ضل الا ضله. الأخت بيداء القحطاني أولاً حياك عزيزتي واشكرك على النصيحه ولكن من قال اني انتظر الجماهير؟! ان شاء الله انا اعمل لله واتخذ من رسولي صلى الله عليه وسلم قدوة لي وكما تم الأمر للرسول بالجماهير(حسب وصفك)فأنا لن أعمل لوحدي لأن الأمر لا يتم بالأفراد وانما بالجماعه ويد الله فوق يد الجماعه. ومن سن في الأسلام سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها. عملي ان شاء الله لله وخالص لوجه الله واعتقد ان من شاركتني الفكره دافعها مثلي وهو رضى الله والجنه اما الشهره فلا هدف ولا مبتغى الا لاصحاب النفوس المريضه. واتمنى ان اجد مجموعتك معنا ان فهمتي الأمر كما هو عليه. ومن تريد التواصل معي فأنتظر ايميلها على الخاص او اتمنى ان تسمح لنا الأداره بتبادل ايميلاتنا. احبكن في الله
  2. أخواتي الحبيبات السلام عليكن ورحمة الله وبركاته أسعدني جداً تفاعلكن مع الموضوع واعتذر بشده عن تأخري بالرد ولكن لأنشغالي بالفتره الماضيه شيماء ام الحسن تشرفني أخوتك وانتي اختي في الله من مصر واول اختيار لمجموعتي التي ستكتمل ان شاء الله بكن ومعكن عزتي في نقابي اهلا بك ياحبيبه وانتي اختي في الله واتمنى ان تكوني مجموعه بالأضافة لمجموعاتنا انا والأخوات والأمر ليس بتلك الصعوبه فقط ارسلي رسالة للأخوات في المنتدى سواءً من المشتركات في الفكره سابقا ام لا،اقله ستعرف كثيرات بالموضوع. اماني المجد رائع هذا الحماس وهذه السرعه في تكوين المجموعه فقط اتمنى ان تبلغي الاخوات في اختيارك وان تعملي على اكمالها عفيفه البيضاء وعليكي السلام والرحمه العفو عزيزتي ولك دعوة بالمثل ان شاء الله.
  3. هلا بيداء بإمكانك رؤية بداية الفكره في هذا الموضوع وردوده ان لم تستوعبي الفكره بإمكانك السؤال مرة أخرى وسأوضح لكِ.
  4. هلا سحابه اقتراحاتك جميله وبالنسبه للمسابقه فبإمكان قائدة اي مجموعه ان تضيفها لمجموعتها فيما بعد اذا رغبت في ذلك. بالنسبه للقياده فمن الأن كوني قائدة مجموعتك وقومي أنتي بأختيار أفراد مجموعتك وأنا كذلك سأفعل سمي مجموعتك وقومي بمراسلة العضوات الأنسب لك عمريا وفكرياً. سأقوم أنا بتسمية مجموعتي مثلاً بــ أم المؤمنين(خديجة بنت خويلد) وأقوم بأرسال دعوات للإنضمام لمجموعتي من الأخوات التي سأختارهن وكذلك تفعلين أنتي وكل أخت تؤمن بالفكره ولديها القدره والوعي على أدارة مجموعتها. في النهايه يكون هناك أقتراع لأختيار القائده العامه للأخوات المسلمات طبعا تجمعنا ليس عبثي وذكرت أهدافه،ويكفي أننا سنتواصى بالحق ونعمل على تطبيق تعاليم ديننا بالمعامله وليس بالعبادات فقط. التوصل منوط أمره بكل قائده،اما تتواصل مع الأخوات على الماسن او تقوم بعمل قروب لمجموعتها،عن نفسي سأنشىء قروب خاص بمجموعتي. الأنشطه تختلف بإختلاف المجموعات...يعني كل مجموعه تتفق على فعل أشياء تخدم دينها وعقيدتها من عمل منشورات او القيام بأعمال تطوعيه او الدعوه لدين الله وغير ذلك الكثير. بالنسبه للعمر فلا يضر ان نضم لكل مجموعه فتيات صغيرات في السن حتى نساندهن ويستفدن منا،يعني مجموعه كامله صغيرة السن كيف سيكون وضعها؟! اكيد لن تستفيد شيء فهي تحتاج الى أرشاد ومتابعه ممن هن فوق سن العشرين. ولنتذكر ان القضيه لا تحتمل التزييف ولابد من الصدق في تعاملاتنا وعدم وضع شخصيه افتراضيه. ونعم ستكون هناك صعوبه في بادىء الأمر ولكن بمجهودات المؤمنات بالفكره سنتغلب عليها ان شاء الله. بوركت.
  5. خُزامى

    لمن ترغب في أن تكون لها أختاً في الله.

    وعليكن السلام والرحمه أبارك لجميع أخواتي حلول شهر رمضان المبارك وأرجو ان يتقبل الله منا صالح أعمالنا فيه. كما وعدتكن قمت بطرح موضوع مستقل "اضغطي هنا" للفكره التي وضعتها هنا،وارجو ان يتم تفاعلكن الكريم حتى يتحول الأمر من حلم الى واقع. وفقكن المولى
  6. الأخوات العزيزات في المنتدى السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، في البدء أبارك لكن قدوم شهر الخير والمغفره وأدعو الله أن يجعل أوله لنا رحمه وأوسطه مغفره وآخره عتق من النار،ويعيننا على صيامه وقيامه. كنت قد طرحت في موضوع لي سابق فكرة الموضوع وتفاعلت معها بعض الأخوات الحبيبات ولكني أرتأيت أن أوفي الموضوع حقه وأطرحه بشكل مستقل ولعل أول أيام الشهر الفضيل هو أفضل وقت لطرحه. أعتقد أيضاً ان هذا القسم مناسب له كون ما أدعو اليه هو أولى طرق عزتنا بأذن الله.... يقول الله عز وجل: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً} عندما بعث الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعوه ضيقت عليه قريش حتى هاجر الى المدينه ومع وجود أنصار الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في المدينه الا أنه تمهل قبل بدء الحرب على المشركين رغم مطالبة الصحابة بذلك. بعد سنتين من الهجره بدأ الرسول صلى الله عليه وسلم الجهاد،لقد كانت معركة عظيمه أنتصر فيها المسلمون ولكن ماذا فعل الرسول قبل ذلك؟ لقد تم توحيد الصفوف الأسلاميه عبر مؤاخاة المهاجرين مع الأنصار. في نفوسٍ حديثة عهدٍ بالأسلام كانت توجد بها عنصرية و تنافر بين القبائل لذلك لم يكن ليتم أمر وحدة المسلمين الا بهذا الشيء. الناظر الى وضعنا الأسلامي الآن يجد أننا أحوج ما نكون الى نظام المؤاخاه لنزيل من نفوسنا بقايا الجاهلية التي زرعتها فينا الأوطان بأسم الوطنيه،او التي زرعتها فينا القبيله بأسم القبليه،او حتى التي زرعتها فينا أصولنا العربيه بأسم القوميه! قال تعالى : ( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير) ما نحتاجه الآن في زمن كثرت فيه الفتن وألبس على المسلم أمور دينه عبر علماء باعوا دينهم بدنياهم وعبر سلطات جعلت المؤمن في بلادها أذل من الأمه حتى أضحى المؤمن غريباً ولولا بقية من تقوى الله لجرفه السيل! ما نحتاجه هو تنظيم صفوفنا،وجمع كلمتنا،ومعاضدة بعضنا البعض. كيف تبقى في أحدانا عنصرية ولها أخت في الله من كل بلاد الدنيا؟! لن تنساق خلف كل ناعق بالخراب يقوم بإحداث فجوة أخرى بين المسلمين. وكيف تمسي أحدانا غريبة ولها أخوات من كل مكان يخبرونها أنها ليست وحدها باقية على أمر الله؟! ثم هذه ستكون اللبنة الأولى لإجماع أمر المسلمين على قلب واحد لا يجمعهم شيئاً غير دين الله. ثم أن الأخوة ليست مجرد تسجيل أخوة وفقط بل تواصل وتفعيل لتلك العلاقة ولعل أقل ما نجنيه ان يتربى أبنائنا في المستقبل على ان المؤمنون أخوه وانه لا فضل لبعضهم على بعض الا بالتقوى. أنتظر تفاعلكن ولي عودة لإيفاء الموضوع حقه. استودعكن الله.
  7. خُزامى

    لمن ترغب في أن تكون لها أختاً في الله.

    وعليكن السلام والرحمه مرحبا بكن أخواتي الرائعات وأشكر لكن أهتمامكن بالفكره وتحمسكن لها لقد تحمست أن أضع موضوع خاص للفكره حتى يكون هناك تفاعل أكبر سحابه ممطره نحن لا نتحدث عن صداقه بل عن أخوه فالصداقه تنتهي والأخوة لا،اذا كنتي لا تؤمنين بالصداقه فأتمنى ان تؤمني بالأخوة الصالحه التي هي زاد المسلم. بالنسبه لفكرتك أثنتين من كل بلد في مجموعه فربما فيما بعد حيث نحن الآن في بداية الفكره والعدد قليل جداً شكراً لمرورك واقتراحك. جزاكن الله كل خير
  8. خُزامى

    لمن ترغب في أن تكون لها أختاً في الله.

    وعليكن السلام والرحمه أخواتي العزيزات مرحبا بكن جميعاً،وممتنه لهذه الأخوه الجميله و سعيده بكلماتكن الطيبه وأرجو من الله ان يديمها من أخوه وأحبكن الله الذي أحببتني فيه أماني المجد نعم أحب مصر واي بلاد يرفع فيها أسم الله ويوجد بها أخوة وأخوات لي من المسلمين لكني سعوديه. بالنسبه لفكرتك فهي تضع حواجز بين القديمات والجديدات والأصل أننا جميعاً أخوات أجتمعنا في الله والقديمه تفيد الجديده بعلمها وإستفادتها من المنتدى. لكن لدي فكره روادتني منذ زمن ولا أدري هل هذا مكانها المناسب ام لا غير اني سأضعها هنا وربما سأخصص لها موضوع ان شاء الله. أفكر دائماً ان سبب ضعف المسلمين هو القوميه فنلاحظ ان ولاء المرء لوطنه أكثر من دينه ونشاهد هذ الأمر بصورة جليه في عالم النت من مايقع من شتم من أبناء الأسلام بعضهم لبعض بدعوى الحميه للوطن! لو كان ولائهم للدين لكانوا أتبعوا قول النبي صلى الله عليه وسلم (المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يخذله ولا يكذبه ولا يحقره. التقوى ها هنا ويشير إلى صدره ثلاث مرات. بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم) لكن ولائهم للأسف لأوطانهم! ان أي عدو او اي شخص تافه قد يوقع بين المسلمين في اي مكان،وعلى وجه الخصوص في عالم النت كون الأشخاص مجهولي الهويه،لذلك وجب علينا ان ننظم صفوفنا ونزيل تلك الحواجز الغبيه التي تفصلنا كمسلمين ومنها القوميه والعنصريه البغيضه. فكرتي تتمثل في تكوين رابطة الأخوات المسلمات اللواتي لا يوجد بينهن حاجز أياً ماكان وهدفنا هو أن نطبق الأسلام بشكل صحيح ونوجد فئة تنبذ ما بيننا من إختلافات وتكون الأفضليه لمن هي أفضلنا خلقاً وديناً لا لأمور الدنيا الأخرى،ويكون ولائنا ليس لوطننا ولا لأبنائه ولكن لمن يقاسمنا هذا الدين ويطبقه بشكل صحيح. مثلاً أنا من السعوديه تكون لي أخت من مصر وأخت من الجزائر وأخت من المغرب وأخت من العراق وسوريا وهكذا من جميع بلاد الأرض ثم تأتي أخت أخرى من السعوديه وتكون لها أخت من مصر والعراق وهكذا وجميعنا نرتبط برباط الأخويه وكل مجموعه ترشح من يمثلها وجميع هذه المجموعات ترشح أخت واحده تمثلها جميعها وبهذه الصوره ستكون علاقتنا أقوى وستزال جميع الحواجز التي تفصلنا طبعاً اذا طبقنا الأمر بشكل صحيح سنجني فوائد عظيمه منها: كل واحده فينا ستكون لها أخت من بلاد أخرى وستعرف أحوال أخواتها المسلمات في كافة بقاع الأرض منها ستختفي تلك الجاهليه من نفوسنا والتي ولائها للوطن او للقبيله ويكون الولاء للدين فقط سيبدأ عهد جديد في حياتنا لن نشعر فيه بالغربه ونحن نطبق تعاليم ديننا الحنيف في تعاملاتنا وستقوى شوكة إيماننا نحن أمهات ومعلمات المستقبل من لديها أطفال سينشئون على أن ولائهم للدين فقط،ومن تكون معلمه ستربي أجيال على الولاء للدين فقط. كثر الفساد والتساهل بأمور الدين ونحن نواجه آخر الزمن حيث بدأت تضيع الأمانه لذلك وجب علينا ان نوحد الصفوف وبعضنا يعضد بعض ولا نشعر بالغربه بالدين وسط الاضطهاد الرهيب التي تعاني منه المسلمات في بعض الدول. غير مافيه من تبادل المعارف والعلوم والتجارب المتنوعه بين بنات الأوطان المختلفه مما يعزز ثقافتنا ويصقل خبراتنا في الحياة ويقوي شخصية المرأه المسلمه هذا غيض من فيض الفوائد التي سنجنيها ولكن الفكره قابله للتطبيق شجعني على طرحها رغم ترددي في السابق هو هذا الحماس لفكرة الأخوه في الله. أن وجدت تجاوباً سأطرح موضوع تتفاعل فيه جميع الأخوات اللواتي لم يطلعن على هذا الموضوع فهدفنا أولاً وأخيراً هو تطبيق هذا الدين بشكل صحيح ومحاولة كسب رضا الله عنا. من توافقني على الفكره تسجل أسمها ووطنها وأنا في أنتظار رأيكن وملاحظتكن على الفكره. وفقنا الله لما يحب ويرضى.
  9. خُزامى

    لمن ترغب في أن تكون لها أختاً في الله.

    أسعدتني هذه الردود التي لامست نفسي كوني ما توقعت ان يشاركني أحد بفكرتي بهذا العدد العظيم. نعم سعيده جداً ولست أشك في أننا أسرة واحده ولكني أردت شيئاً أكثر إرتباطاً، شيئاً أشد وثاقاً فلي صديقه تعرفت عليها في منتدى وتسأل عني على الدوام وأنا كذلك أفعل معها وتشغل فكري اذا ما تباطئت عني وانا كذلك أشغل فكرها لكنا لم نجتمع على أمر الدين ولكن جمعتنا أمور الدنيا ومشاغلها العديده لذلك وددت ان تكون لي مثل تلك الأخوه ولكن أجتماعها من البدء في الله وفقاً للحديث الشريف. خائفه من ربي لي الشرف في قبولك أخوتي وممتنه لهذه الأخوه التي ستجمعنا في الله. حفظك المولى ورعاك. hadjer1993 ممتنه لهذا الأخوه الجميله وسعيده بأن لي أختاً من بلاد أخرى جمعتني فيها محبة الله وحده. أدامها المولى من أخوه. الوفاء والأخلاص جزاك الله خيراً على كلماتك الطيبه ونعم نحن أسرة واحده ان شاء الله، أجتمعنا على دين الله ولكن الأمر كما شرحت سابقاً. دمتي بحفظ الرحمن وعنايته. شيماء ام الحسن هلا بك يا حبيبه ولا يحتاج الأمر ان أرى ملفك الشخصي ولكن ما ذكرته عن نفسي هو رغبتي في ان أجد أخوة تتآلف معي ومتأكده بما أنك قبلتي أخوتي فأنتي كمثلي. ثم يا لحظي أتيت باحثة عن أختاً واحدة في الله فحظيت بعدة أخوات في الله. أدامها المولى من أخوه. السراج المنير وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يشرفني ان أقبل أخوتك و ان شاء الله نكون كما يحب الله ويرضى. دمتي كما يحب الله ورسوله. mouslima 27 هلا بأختي في الله مسلمه وممتنه لهذه الأخوه الطيبه. ادامك الله مسلمة ومتمسكة بدينه. أني داعية فأمنوا اللهم أنا أجتمعنا على حبك ورغبة في رضاك ومحبتك وان تظلنا في ظلك يوم لا ظل الا ظلك،اللهم فأدمها من أخوة وأجعلها بداية الطريق لأن نكون كما تحب وترضى واجعل أخوتنا لعز الأسلام والمسلمين. بارككن الله.
  10. خُزامى

    النقاب فرض فإلى متى ستظلين بدونه أيتها المسلمة؟

    جزاك الله خيرا على النصيحه المتكامله ولا مجال للشيطان بعد ذلك. بالنسبه لمن يرفض أهلها لبس النقاب تذكري قوله صلى الله عليه وسلم: "لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق" ثم أن الجهاد ليس جهاد السيف فقط بل مجاهدتنا لهوى النفس ولكل ما يعترض طريق طاعتنا لربنا. نعم جعلوا النقاب تشدد وغلو وطعنوا بشرعيته ولكن العاقل يعلم علم اليقين أنه ضروره و حصانه للمسلمه في زمن كثرت فيه الفتن وكثر فيه من لا يخافون الله. وأضيف على دعوة أم مختار الشجاعه دعوة أخرى هي نصرتك لدينك وعقيدتك فمن فرط في الجزء كأنه فرط في الكل، فديننا متكامل وأموره ليست بالعسيره وان وقف الأهل او نظام الدوله في وجه تطبيقك للشريعه فتذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم(بدأ هذا الأسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدا،فطوبى للغرباء)وقوله( لا تكن إمّعة. قالوا: كيف يا رسول الله؟ قال: لا يكن أحدكم إمعة يقول: إذا أحسن الناس أحسنت، وإذا أساؤوا أسأت. ولكن وطِّنوا أنفسكم فإن أحسن الناس أحسنوا، وإن أساؤوا فلا تظلموا. ) كوني غريبه في هذه الدنيا فهذا شرف لا يناله اي شخص من أمة محمد، وكوني مشعل للحق في زمن كثرت فيه الفتن،فإن وقفتي ضد البدع والضلاله فتذكري أن محمد صلى الله عليه وسلم فعل ذلك وان ابن تيميه فعل ذلك وان هذا الدين يحتاج الى الصبر والوقوف في وجه الفتن والا لما وصل الينا فلا يكون إنتهاء شيئاً من الدين على يديك بل أجعلي بقائه بدفاعك عنه عبر تمسكك به ومجاهدتك لكل شيء يحاول إزالته. وفقكن الله لنصرة دينه وجعلكن مثال يحتذى به لكل مسلمة ترجي الله واليوم الآخر.
  11. خُزامى

    مستشرق أراد ان يبحث عن عيوب في القرآن فأنظرن ماذا وجد؟؟

    جزاك الله كل خير شخص مسيحي ومتعصب و ينصف القرأن لأن لديه عقل ،ومسلمون بالأسم فقط نجدهم يتطاولون على الدين وعلى القرآن بدعوى التمدن والحضاره لأنه ليس لديهم عقل فشتان ما بين الفريقين. اللهم أهدي أهل الأرض برحمتك.
  12. أخواتي الحبيبات في المنتدى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.... في البدء أهنئكن على حلول شهر شعبان واقتراب شهر الرحمة والمغفرة،أعاننا الله على صيامه وقيامه... ثانياً أود أن أجد من يشاركني رغبتي التي سأدونها هنا والتي أتمنى أن أجد من يفكر فيها مثلي... البداية مع حديث الرسول صلى الله عليه وسلم.... عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (سبعة يظلهم الله في ظلّه يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه، ورجل قلبه معلق بالمساجد، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال: إني أخاف الله رب العالمين ) أخرجه البخاري ومسلم من منا لم يتمنى أن يظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله؟!! جميعنا يرغب ذلك،وما تجمعنا هنا إلا لحاجتنا للصحبة الصالحة التي تعيننا على طاعة الله،غير أني أتمنى لو وجدت صاحبة تكن لي أخت في الله نجتمع على ذلك وحده ونفترق على ذلك،لا تجمعنا الدنيا ولكن محبة الله. في الحديث (أن رجلاً خرج من قرية إلى قرية يزور أخاً له في الله، فأرصد الله على مدرجته ملكاً من الملائكة، فلما مر الرجل قال له الملك: أين تريد ؟ قال : أريد أخاً لي في الله . قال :هل له من نعمة عليك تربُّها ؟ قال :لا غير أني أحببته في الله . فقال : فأنا رسول الله إليك (يعني ملكاً أرسله الله ) بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه) أخرجه مسلم وأحمد ولذلك جاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( قال الله تبارك وتعالى: وجبت محبتي للمتحابين فيّ ، والمتزاورين فيّ ، والمتجالسين فيّ ) حديث صحيح . أن معظم صداقتنا كسبناها من الدراسة أو العمل لذلك يخالطها شيئاً من أمور الدنيا،غير أن الصداقة والمحبة والأخوة التي أنشدها هي التي نجتمع فيها في الله ونعين بعضنا البعض على التقرب من الله وكسب رضاه. ولأني أعلم أن الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف،ولأن مشاركتي قليلة في المنتدى لذلك سأضع نبذة عني ومن تجد أنها تألفت معي فيسعدني حقاً أن أحظى بأخوتها. _أحب الصالحين ولست منهم******لعلي أنال بهم شفاعة وأكره من تجارته المعاصي*******ولو كنا سواء في البضاعة لا أدعي أني على الصراط المستقيم ولكني أحب الصراط المستقيم وأحب من يمشي عليه. _(اختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه) أحب النقاش والتحاور في الأمور الدينية أو العامة وأتحمس لكل فكره وأتقبل جميع الآراء وأود من تشاركني في هذه الاهتمامات فما جعل أمتنا منتكسة سوى جمودها وعدم حماس أبنائها وتعصبهم للرأي الأوحد. _حَدَّثَنَا عَمْرٌو النَّاقِدُ حَدَّثَنَا كَثِيرُ بْنُ هِشَامٍ حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ بُرْقَانَ عَنْ يَزِيدَ بْنِ الْأَصَمِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إِنَّ اللَّهَ لَا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ) قلبي طاهر ولله الحمد والمنة،أكره الانتقام و الانحدار لسفاسف الأمور، وأحب أن أرتقي دائماً، والصداقة والأخوة لدي هي المحبة بلا حدود والمغفرة بلا قيود. أحب الصدق والتلقائية وأكره الجمود في كل شيء. لدي حماس للتعلم وأرغب في أخت تشاركني حفظ القرآن وتساعدني على ذلك. اممممممممممممممم قد تكون فكرتي غريبة لكن أود أن أحظى بأخت في الله خاصة أننا على أبواب رمضان حيث يضاعف الأجر ونحتاج من يشاركنا هم الدين. بالمناسبة لا أرغب في من تعرض علي أخوتها كمجامله،أود من تعرض علي ذلك تكون هي نفسها لديها الرغبة تلك وذاك الحماس للدين وللفكرة. كما أني أرغب في من تعرض علي أخوتها أن تكون عضوه ليست بالجديدة. أستودعكن الله.
  13. خُزامى

    صفحة تسميع الحبيبة [خُزامى]

    أستاذتي العزيزه بسمة تفاؤل مدري اذا فيه تسميع بعد حفظ نصف الجزء او لا،لكن اذا فيه فأنا مستعده وبالمناسبه أعرف اني تأخرت وأعتذر :unsure:
  14. خُزامى

    دورة تعلم اللغة الفرنسية

    موضوع أكثر من رائع وفرصه ثمينه لإي وحده عندها رغبه تتعلم اللغه. مشكوره حبيبتي وجزيت الجنه على هكذا جهد. >>متابعه :angry:
  15. خُزامى

    صفحة تسميع الحبيبة [خُزامى]

    تم بحمد الله الحفظ وفي إنتظار التسميع.

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×