اذهبي الى المحتوى

نسمة القدس

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    26
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

0 متعادل

عن العضوة نسمة القدس

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة
  1. بســم الله الـرحمــن الرحيــم السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، سلمت يمناك اختي الفاضلة شيئ رائع جدا
  2. هل جربت متعة الخلوة مع الله جل جلاله في الليل والناس نيام ..!؟ يعطيك نسائم من هذه المتعة الروحية ، أولئك الذين عاشوا التجربة ، وذاقوا ما فيها من لذة عجيبة تعجز عن وصفها الكلمات .. هي لحظات من عمرك ..! ولكن من قال أن لحظة واحدة خالصة صافية مع الله ولله أنها من ساعات الدنيا ..؟! كلا والله بل هي لحظة أُخروية خالصة ، تساوي الدنيا كلها بمن فيها وما فيها ..! ليس هذا كلاماً إنشائياً والله .. إنها ساعة تغتسل فيها الروح ، ويصقل فيها القلب ، وتتزكى فيها النفس ، ويمتلئ القلب بنور السماء حتى تفيض منك عيناك رغماً عنك وأنت تناجي مولاك ... في صلاة الليل زاد ، وري وفي صلاة الليل طاقة ، ووقود ركعات في جوف ليل لا يعلم بها إلا الله تسافر خلالها الروح سفرا عجيبا ، تستجلب لك البركات والرحمات والخيرات والأنوار تهب على قلبك خلالها _ إذا أحنت توجيه قلبك إلى السماء _ نفحات ربانية خاصة ، ليغترف من فيض النور نورا ومن هنا كان الصالحون في كل زمان ومكان يأنسون بالليل لأنهم يختلون فيه مع ربهم جل جلاله ساعة من زمانهم ، يجدون فيها أنفسهم على باب الآخرة ! وينفضون خلالها كدر قلوبهم ويتزودون منها لنهارهم وهم يواجهون الحياة والأحياء ll عد إلى سيرة الصالحين واقرأ وتدبر وتابع وتأمل تجد أن قاسما مشتركا بينهم هو وجدان لذتهم في قيام الليل قيل للحسن البصري رحمه الله : ما بال المتهجدين أبهى الناس وجوها قال : هؤلاء قوم خلوا بالرحمن ، فأفاض عليهم نور نوره .. ومع أنه لا يصح أن نقول لك : جرّب هذه الوصفة العجيبة ، ولن تخسر .. ذلك لأن المعاملة مع الله لا تحتاج إلى تجريب ، فهي مضمونة الربح ، رائعة النتائج.. ومع هذا أقول لك من باب المجاراة : لا بأس جرّب ولن تخسر شيئاً .. ولكن بشرط : لا تستعجل ، بل عليك أن تصبر وتصابر وترابط وتديم قرع الباب حتى يفتح لك ، وتستمر حتى يتفجر لك الينبوع العذب بسخاء ، ويومها فقط ستدرك أنك ولدت من جديد .. وصلِّ اللهم وسلم على حبيب الخلق والمرسلين محمد الأمين وعلى آله وصحبه الميامين . وفقني الله وإياكم لكل خير
  3. نسمة القدس

    ~~ انقلاب في غرفة نومك ؟! ~~

    جزاك الله خيرا اختي الكريمة على هذه النصائح المفيدة لكن يا ليتني افضى اعمل هيك
  4. نسمة القدس

    طريقة عمل بيتزا روعه واسأل مجرب

    سلمت يداك اختي الكريمة انا اليوم رح اجربها انشاء الله
  5. ### في قصص الأنبياء والصحابة عليهم الصّلاة والسّلام والأخيار، وما ينفع من القصص الواقعية غُنية عن الكذب ### تدريب عملي للخشوع في صلاه كنت جالسه في غرفه مظلمه وضعت شمعة واحدة لم أعلم لما فعلت هذا فجأة سمعت صوت غريب مت من الخوف بحثت حولي سألت صرخة لكن لافائدة لايوجد أحد جلست أفكر ثم أفكر ولا أعرف فيما أفكر فقط كل ما أعرفه أن تفكيري لم يقف عند أي نقطه فجأة سمعت الصوت مرة أخرى سألت هل هناك أحد فسمعت صوتاً يقول لي نعم يوجد خفت قلت من أنتِ وماذا تريدين قالت لي أنا نفسك اللوامة قلت لها ماذا تريدين قالت لي هل سألتِ نفسك ماذا تريدين هل حاسبتِ نفسكِ على أعمالك ثم سألتني ماذا فعلتِ كيف عشتِ عمرك الماضي كنت أريد الرد فتحت فمي فوجئت به يتخدر لابل شعرت بشلل في كل جسمي سألتها ماذا تريدين قالت أريد أن أذكركِ بوجودي هل تذكرين قلت لها لا قالت نعم لقد نسيتينيِ لذا أردت تذكيرك ثم ذهبت صرخت لا أرجوكِ ليس الأن أبقي قالت لا تنسيني هذا صدا صوتهااااااااا ثم أبتعدت جلست أفكر ماذا فعلت بحياتي وكيف عشتها سألت نفسي ولم أجد جواب فجأه شعرت بزلزال والأرض تتشقق وهطول الأمطار أصبحت مذهوله مما ارى بداء جسمي يتهوى على الأرض صرخت وبكيت لم يسمعني أحد فجأه سمعت صوت نعم عرفته إنها هي صوت النفس اللوامه أرجوك انقذني قالت لي تمنيت مساعدتك ولكن ليس بيدي قلت لكي حاسبي نفسك وتركت يدي شعرت بنفسي كالورقه تنزلق ولاتعرف أين تذهب فجأه توقفت في كهف مخيف مظلم بحثت حولي ثم رأيت إمراه جالسه على صخره صامته ذابله مرعبة رأيتها تنظر الي لالالالالالالالالالالالالا ثم ركضت طالت المسافه وانا اركض ولكن عدت لقد اذهلني رؤيتها إنها انا سألتها من انت ماذا تفعلين هنا ولما نحن شخص واحد قالت انا نفسك اللوامه لم أصدقهاقلت لها لقد كنت معي حدثتني قائله هل رأيتني قلت لا قالت انا هي انظري الي هذا مافعلتيه بي وبكت بشده الى ان غرق الكهف صرخت وخرجت راكضه فجأه سقطت علي قطرات من الماء استيقظت فإذا به كان حلم حمدة الله ونسيت ونهضت لكي أعيش يومي دون ذكر ماعشته أثناء نومي فجأه شعرت ان قلبي توقف لم يعد ينبض حاولت ان أتكلم أمي أبي لكن لم استطيع لقد مت دون ان أعلم دون ان الم نفسي سمعت صرخه جعلتني أرتجف سمعت صوت نفسي تقول لي حاسبي نفسك فالموت غدا فا الأخره دار البقاء والدنيا دار الفناء منقوووووووووووول
  6. نسمة القدس

    مقتل مواطن مسلم سلفى على خلفية التحقيق بأحداث القديسين

    لا حول ولا قوة الا بالله اللهم اظهر الحق عاجلا يارحمن يا رحيم
  7. نسمة القدس

    قصص دينية واقعية

    قصة الرجل المجادل في يوم من الأيام ذهب أحد المجادلين إلى الإمام الشافعي وقال له:كيف يكون إبليس مخلوقا من النار ويعذبه الله بالنار؟! ففكر الإمام الشافعى قليلا ثم أحضر قطعة من الطين الجاف وقذف بها الرجل فظهرت على وجهه علامات الألم والغضب. فقال له: هل أوجعتك؟قال: نعم أوجعتني فقال الشافعي: كيف تكون مخلوقا من الطين ويوجعك الطين؟! فلم يرد الرجل وفهم ما قصده الإمام الشافعي وأدرك أن الشيطان كذلك: خلقه الله- تعالى- من نار وسوف يعذبه بالنار قصه العاطس الساهي كان عبد الله بن المبارك عابدا مجتهدا وعالما بالقرآن والسنة يحضر مجلسه كثير من الناس ليتعلموا من علمه الغزير.وفي يوم من الأيام كان يسير مع رجل في الطريق فعطس الرجل ولكنه لم يحمد الله. فنظر إليه ابن المباوك ليلفت نظره إلى أن حمد الله بعد العطس سنة على كل مسلم أن يحافظ عليها ولكن الرجل لم ينتبه.فأراد ابن المبارك أن يجعله يعمل بهذه السنة دون أن يحرجه فسأله:أي شىء يقول العاطس إذا عطس؟فقال الرجل: الحمد لله!عندئذ قال له ابن المبارك: يرحمك الله وكانت إحدى المدرسات تحاول أن تغرس المفاهيم الملحدة لعموم الطلبة .. وإليكم هذا الحوار التالي .. المدرسة : هل ترى يا توم تلك الشجرة فى الخارج ؟ توم : نعم أيتها المدرسة إنى أستطيع رؤيتها .. المدرسة : هل ترى يا توم العشب الأخضر تحت الشجرة ؟ توم : نعم أيتها المدرسة إنى أراه .. المدرسة :إذهب إلى الخارج ثم انظر إلى السماء .. خرج توم متوجها إلى الخارج ثم عاد بعد قليل .. المدرسة : هل رأيت السماء يا توم ؟ توم : نعم أيتها المدرسة لقد رأيت السماء .. المدرسة : هل رأيت ما يدعونه الإله ؟ توم : لا لم أره !! المدرسة : حسنا أيها الطلاب لا يوجد شىء إسمه الله .. فلا يوجد فى السماء !! استغفر الله وهنا ماذا حصل؟؟؟؟؟؟؟ قامت احدى الطالبات وبسرعه وسألت بدورها الطالب توم .. الطالبة : هل ترى المدرسة يا توم ؟ توم : نعم إنى أراها .. (بدأ توم يتذمر من تكرار الأسئلة عليه) !! الطالبة : هل ترى عقل المدرسة يا توم ؟ توم : لا .. لاأستطيع رؤيته !! الطالبة : إذا المدرسة ليس لديها أي عقل في رأسها !! (لا أحد يتحدى الله القوي الجبار) .قصة شاب مات كميتة الحيوان!! شاب كان يحادث صحبه في إحدى الجامعات ويدعي بعدم وجود إله في الكون..! وكان يستدل بقوله بأنه لو حقا يوجد إله واحد في هذا الكون لقبضت روحه بعد ساعة من حديثه معهم لم يقدر أصحابه على إقناعه بخلاف رأيه وتركوه واتجه كل منهم لمحاضرته وودعهم بعد الانتهاء من الدوام وهو على يقين بما قاله لهم وهم يستغفرون الله ويدعون له بالهداية.. في المنزل .. ذهب لغسل يديه ليتناول غداءه لكنه تأخر عليهم.. وحين دخل أحد أفراد أسرته لمعرفة سبب تأخره وجده مرميا على أرضية (أكرمكم الله) الحمام فطلبوا له الإسعاف .. لكنه كان قد فارق الحياة.. فكان من الطبيعي البحث عن أسباب الوفاة.. فكل شيء كان طبيعي .. إلى أن اكتشفوا بأنه مات بسبب دخول قطرة ماء في أذ نه!! وقيل بأن هذه الميتة لا يموتها عادة إلا حيوانان .. (الحصان والحمار).. فيا سبحان الله .. لا إله إلا الله
  8. لـست منكم فلتغضوا طرفكم *** عـاشق القـيـعـان يعجزه القمـم لست منكم إن قدري فوقكم *** مــتعالــي فوق هــامات الديم إنــنــي جـــوهــرة مــكـنـــــونـة *** فـي حمــى الـطهـر وأجــفان الــقيم لســـت أرضى أن أراني سلعــة *** كعـــروض السـوق سيمت بـــالقيــم يـذبـل الـورد ويــخــبــو زهـــره *** كلمــا أزداد لــــــه لمـــــس وشــــــم فــاطــلــبوا أخرى تداري نقصها *** ظــل يغــريهـــا إلــيكم كــل طــعــم في متــاهــات الهــوى تابعة *** من أمـانيهــا سرابا مــن عدم تطــرد الــوهــم إلى أن أصبحت *** لــذئـــــاب الــعهــر نهبـــاً مـقـســم فــأسمعــي أختــاه نصحـي إننـي *** ذات قلــــب مشفــــق ممــا يصـــــم في رحــى الرحمــن تغدوا عذبه *** هــــذه الـــــدنيــا وعـمــرا يـبــتســم فــاحذري أن تطلبــي عــزا سوى *** عــز جنــات بــهــــا كــل الــنــعـــم واحــذري أن تكــونــي لــعــبـــة *** لأولــي الــفســق فـلـــن يجدي الــندم وسلــي إن شئت مـــاذا قــدمــــوا *** لضحــايــاهــم ســــــوى عــار وهــم نــزعـــوا عنهـــا حجـاب طاهـراً *** ثـــــم ألقــوهــا وولــوا أيــن هـــــــم وبعد ذلك نالت مرادها في الجنة ، قال تعالى ( وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) حتى تقوم على رؤوس الخلائق هناك يوم التغابن يوم تتعانق المتقيات والمتفلتات الساقطات يتلاعن فقامت والناس يرتقبونها بأعينهم و قد فرغت من الحساب لدى العظيم رب الأرباب وقد نادى منادٍ على رؤوس الخلائق وهم يسمعون لقد سعدت فلانة بنت فلان سعادة لن تشقى بعدها أبدا ( أي لن تحزن بعدها أبدا ) فإذا بذلك الوجه قد تغير كيف لا وقد بُشّر أنه لن يرى بعد اليوم إلا جمال في جمال ونعيم في نعيم وهناك في جنة الخلد قصورها تنتظرها وحليها تتشرف بملامسة عنقها وأساورها تاقت أن تلتف حول ساعديها والتيجان تشتاق أيها تختاره ويكون له الشرف أن يعلو ويزهو فيزداد حسناً فوق رأسها محيطاً بشعرها قال تعالى ( إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ ) فهل اشتاقت نفسكِ لهذا ؟؟؟ فلنبدأ من الآن.
  9. نسمة القدس

    غزة العزة

    لئن أظلمت غـــزة اليوم فلسوف تظلم جميع مدننا غداً وتظلم معها ضمائرنا فصبراً أهل غـــزة فليس بعد الليل إلا بزوغ الفجر وليس بعد الظلمة إلا انبلاج النور لـكـن ، أظلَمَت القلـوبُ فأظلـمتِ بريشة الألم وذل الصمت ودمع الحزن لسنا نملك سوى محض ألـوان نسكبها بروح الفــداء ودمع الحزن بفن الألم وخفق اللــون رقـ ـ ـع تصاميمنا قال الله العزيز القهار ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير ) صدق الله العظيم فالنصر قادم لا محالة وما علينا إلا أن ننصر الله عز وجل اللهم أنصر إخواننا المستضعفين فى كل مكان - اللهم آمين
  10. نسمة القدس

    متى تغضب

    أعيرونا مدافعَكُمْ رأينا الدمع لا يشفي لنا صدرا ولا يُبري لنا جُرحا أعيرونا رصاصاً يخرق الأجسام لا نحتاج لا رزّاً ولا قمحا تعيش خيامنا الأيام لا تقتات إلا الخبز والملحا فليس الجوع يرهبنا ألا مرحى له مرحى بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه ونكبح شره كبحاً أعيرونا وكفوا عن بغيض النصح بالتسليم نمقت ذلك النصحا أعيرونا ولو شبراً نمر عليه للأقصى أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى وأن نُمحى أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا سئمنا الشجب و " الردحا " * ** ** أخي في الله أخبرني متى تغضبْ ؟ إذا انتهكت محارمنا إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ فأخبرني متى تغضبْ ؟ إذا نُهبت مواردنا إذا نكبت معاهدنا إذا هُدمت مساجدنا وظل المسجد الأقصى وظلت قدسنا تُغصبْ ولم تغضبْ فأخبرني متى تغضبْ ؟ عدوي أو عدوك يهتك الأعراض يعبث في دمي لعباً وأنت تراقب الملعبْ إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ فأخبرني متى تغضبْ ؟! رأيت هناك أهوالاً رأيت الدم شلالاً عجائز شيَّعت للموت أطفالاً رأيت القهر ألواناً وأشكالاً ولم تغضبْ فأخبرني متى تغضبْ ؟ وتجلس كالدمى الخرساء بطنك يملأ المكتبْ تبيت تقدس الأرقام كالأصنام فوق ملفّها تنكبْ رأيت الموت فوق رؤوسنا ينصب ولم تغضبْ فصارحني بلا خجلٍ لأية أمة تُنسبْ ؟! إذا لم يُحْيِ فيك الثأرَ ما نلقى فلا تتعبْ فلست لنا ولا منا ولست لعالم الإنسان منسوبا فعش أرنبْ ومُت أرنبْ ألم يحزنك ما تلقاه أمتنا من الذلِّ ألم يخجلك ما تجنيه من مستنقع الحلِّ وما تلقاه في دوامة الإرهاب والقتل ِ ألم يغضبك هذا الواقع المعجون بالهول ِ وتغضب عند نقص الملح في الأكلِ!! * ** ** ألم تنظر إلى الأحجار في كفيَّ تنتفضُ ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى بفأسِ القهر تُنتقضُ ألست تتابع الأخبار؟ حيٌّ أنت! أم يشتد في أعماقك المرضُ أتخشى أن يقال يشجع الإرهاب أو يشكو ويعترضُ ومن تخشى ؟! هو الله الذي يُخشى هو الله الذي يُحيي هو الله الذي يحمي وما ترمي إذا ترمي هو الله الذي يرمي وأهل الأرض كل الأرض لا والله ما ضروا ولا نفعوا ، ولا رفعوا ولا خفضوا فما لاقيته في الله لا تحفِل إذا سخطوا له ورضوا ألم تنظر إلى الأطفال في الأقصى عمالقةً قد انتفضوا تقول: أرى على مضضٍ وماذا ينفع المضضُ ؟! أتنهض طفلة العامين غاضبة وصُنَّاع القرار اليوم لا غضبوا ولا نهضوا ؟! * ** ** ألم يهززك منظر طفلة ملأت مواضع جسمها الحفرُ ولا أبكاك ذاك الطفل في هلعٍ بظهر أبيه يستترُ فما رحموا استغاثته ولا اكترثوا ولا شعروا فخرّ لوجهه ميْتاً وخرّ أبوه يُحتضرُ متى يُستل هذا الجبن من جنبَيْك والخورُ ؟ متى التوحيد في جنبَيْك ينتصرُ ؟ متى بركانك الغضبيُّ للإسلام ينفجرُ فلا يُبقي ولا يذرُ ؟ أتبقى دائماً من أجل لقمة عيشكَ المغموسِ بالإذلال تعتذرُ ؟ متى من هذه الأحداث تعتبرُ ؟ وقالوا: الحرب كارثةٌ تريد الحرب إعدادا وأسلحةً وقواداً وأجنادا وتأييد القوى العظمى فتلك الحرب ، أنتم تحسبون الحرب أحجاراً وأولادا ؟ نقول لهم: وما أعددْتُمُ للحرب من زمنٍ أألحاناً وطبّالاً وعوّادا؟ سجوناً تأكل الأوطان في نهمٍ جماعاتٍ وأفرادا ؟ حدوداً تحرس المحتل توقد بيننا الأحقاد إيقادا وما أعددتم للحرب من زمنٍ أما تدعونه فنّا ؟ أأفواجاً من اللاهين ممن غرّبوا عنّا ؟ أأسلحة ، ولا إذنا بيانات مكررة بلا معنى ؟ كأن الخمس والخمسين لا تكفي لنصبر بعدها قرنا! أخي في الله ! تكفي هذه الكُرَبُ رأيت براءة الأطفال كيف يهزها الغضبُ وربات الخدور رأيتها بالدمّ تختضبُ رأيت سواريَ الأقصى لكالأطفال تنتحبُ وتُهتك حولك الأعراض في صلفٍ وتجلس أنت ترتقبُ ويزحف نحوك الطاعون والجربُ أما يكفيك بل يخزيك هذا اللهو واللعبُ؟ وقالوا: كلنا عربٌ سلام أيها العربُ! شعارات مفرغة فأين دعاتها ذهبوا وأين سيوفها الخَشَبُ ؟ شعارات قد اتَّجروا بها دهراً أما تعبوا ؟ وكم رقصت حناجرهم فما أغنت حناجرهم ولا الخطبُ فلا تأبه بما خطبوا ولا تأبه بما شجبوا * ** ** متى يا أيها الجنديُّ تطلق نارك الحمما ؟ متى يا أيها الجنديُّ تروي للصدور ظما ؟ متى نلقاك في الأقصى لدين الله منتقما ؟ متى يا أيها الإعلام من غضب تبث دما ؟ عقول الجيل قد سقمت فلم تترك لها قيماً ولا همما أتبقى هذه الأبواق يُحشى سمها دسما ؟ دعونا من شعاراتٍ مصهينة وأحجار من الشطرنج تمليها لنا ودُمى تترجمها حروف هواننا قمما * ** ** أخي في الله قد فتكت بنا علل ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا فأصغ لها تجلجل في نواحي الأرض ما تركت بها سهلاً ولا جبلا تجوز حدودنا عجْلى وتعبر عنوة دولا تقضُّ مضاجع الغافين تحرق أعين الجهلا فلا نامت عيون الجُبْنِ والدخلاءِ والعُمَلا * ** ** وقالوا: الموت يخطفكم وما عرفوا بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا وأن الموت في شرف نطير له إذا نزلا ونُتبعه دموع الشوق إن رحلا فقل للخائف الرعديد إن الجبن لن يمدد له أجلا وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت لنا الأيام من أخطاره وجلا "هلا" بالموت للإسلام في الأقصى وألف هلا قصيده للشاعرالدكتور:: عبدالغني التميمي
  11. (( اللهم رب الناس ، أذهب البأس ، أشف أنت الشافى لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقماَ )). أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي الاخت اسراء ، )) . ويعافيها ويحفظها من كل سوء اللهم امين
  12. نسمة القدس

    زوج مؤمنة وام مناضلة

    صمودٌ تحت سقفٍ من قماش!.. شَهقةُ ألمٍ تَرَبّعَ بسائر الجسد، وصرخةُ وطنٍ اغتُصِب! زفرةُ الحقّ المَسلُوب ونغمة الوجع المعجون برواية الكفاح! يَدُقُّ الغروب ويَفتَرشُ قَلبُها أكفانَ المَوتِ بدقائق الدمعِ المَنثُورة على قدسية أرضها.. فَتَتَرَنَّحُ على ضفة ذكرياتٍ استُبِيحت! وأرواحٍ زَرَعتْ بين الشُقُوقِ حُلمًا وبين المِحنِ أملاً! وَسطَ حُلكة الظُلم وعتمة الدهر! وحيدةً، فوق غمامٍ تَعربَدَ بالذكرى وشاخ! بين هَوْل الصَمتِ وسكينة الرُوح المُتَراميَة بأحضانِ السُجُود! الْتَحفتِ الصُمُودَ وِشاحًا في زمنِ ترسانَة الحِرمان! وافتَرَشت أرضًا طاهرةً مُقدّسةً، راسخةً عليها تأبى الخُضُوع.. شُموخٌ رغم الجوع والفقر والضنكِ، تُكابدُ آلامَ التشريد ومشاقّ الحياة، بل وغُصَّة الفَقد ولوعة الوحدة! ثابتة على حقّ يأبى النسيان.. في عيونها.. ترمقُ سنابل أملٍ خطّتْ تفاصيل الوطن! وتَرتسِمُ عَلى شَفتَيها ابتسامةُ صابِرٍ مُحتسِب.. رَغمَ اللَهب الذي يكسرها! تَشُقُّ ملامحُ النصر خطواتها الأولى مُترقبةً فَجر الحُرّية! ببيتها آمنة.. ... ... وفجأةً!! تُقرَعُ الأبوابُ ويُطلَقُ الرصاص ويُعتدى على الزوج.. نالَ مِنهُ المُحتلُ الغادِر.. وألجَمهُ جُروحًا بعمق النزف! .... ... وهوى أرضًا.. تتثاقلُ جُثَّتُهُ المُلَطَخةُ بدَم الكَرامَة! بَينَ أنفاسِ روحه التي أوشكت على الفناء.. وعينيهِ اللتين لم تَريا ضياءَ الحُريةِ بعد! يُمنَعُ مِن ضَمادٍ لِجُروحِهِ الغائِرَة!.. بِصُعوبَةٍ بالغة نُقلَ إلى المشفَى! لا زالت سَبّابتُهُ تمتَدُ إلى السماء.. ويتصارع الوَجعُ والألم بين الفينة والأخرى على جسده ولكن قدر الله غالب فها هُو ذا.. يُلَقّنُ مَن حولَهُ أسطُورةَ الثَبات واسترجاعِ حقّ الحُريَّة المَسلُوب.. سَكنَ الجَمع! وإذا بِه ينتفِضُ وقدْ قاسم الألم طِيلة عُمرِه! مُتَمتِمًا بأن "لا إله إلا الله محمد رسول الله".. ثُمَّ فاضَت رُوحُه.. وارتقَى شَهِيدًا بإذن الله.. ..... ..... ..... واحسْرتاه!! أم واغوثاه؟!! أمات المُعِين.. أمات الرفيق.. أم مات الأملُ المُشعشِعُ بجُدرانِ الزوجَة! ها هي جُرعةٌ أخرى مِن مرارة العَلقمِ.. ورمادٌ آخرُ من رياح الغربة! لكّنها رُوحٌ مُؤمِنةٌ.. وأمٌ مُناضلة، ومُجاهِدَة ثابتة وصابِرة! مُحتَسبةً الأجر عندَ خالِقها.. تردد على مسامعها: (ولا تحسبنَّ الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربِّهم يرزَقُون) ومَضتِ الأيام، ولا زالت يَدُ الطُغيانِ تُجرِّعُها المَرارة حتَى الثُماَلة! يُصادَرُ البَيت! وتُرحّلُ الأسرة!.. ويُشتتُ الشملُ بعدَ أن فرَّقهم القدر.. أوّاه.. أنُرّحَلُ مِن مأوى جمَعَ الذكرى واحتَضنَ السنين الغابِرة!؟! أنخضَعُ ونَركَع!؟! ونُسلِّمُ الرُوحَ التي عانَقت أجسامنا؟! أيُدنَسُ النَقاءُ المَفروشُ على الثرى الطاهر!.. أيُزيَّفُ التارِيخُ وتَختلفُ أسماءُ المَعالِم والشوارع بأوراقٍ وقوانِينٍ.. تحتَ يد الطاغي المُستوطِن!؟!.. أيُهدَمُ البيتُ وتتناثرُ الأوجاعُ والعالمُ يُخرِسُهُ الصمت! لكن الابتسامة هي هي.. أبِية على الذُلِ والانكسار!.. لا زالت تَرفعُ راية الشموخ!.. تحتَ سَقفٍ من قماش تُقاوِمُ زمهريرَ الشتاء! في "خيمة الصُمود".. على بُعد عدّة أمتارٍ من منزلها المُستباح! مُتحدّيةً جَبرُوت الصمت وفرعَنة الطُغاة! رُعبهم مِن خيمةٍ دفعهم لاجتثاثها.. لكِنَّها تُعاوِدُ البِناء كُلَّما أعادُوا الكَرّة.. مُجسّدةً أرقى مثالٍ في حُبِ الوطن والتَعلُقِ به.. لا زالت.. تُنشِدُ ألحانَ الثورة وأهازيجَ البُطُولَة.. لا زالت.. تلقّنُ الأجيال رواية جبالٍ شامخةٍ كالرّواسي مُمتدة إلى أحياء القُدسِ العَتِيقة! بِحرُوفٍ تَكَللت بالكثير من الفخر! وشيء من الحُزن! أبعَثُهــــا.. لِرُوحٍ تَصرخ عزَّة وكفاحًا.. لروحٍ قدمت شطْرَ روحها بل كُلَّها فِداءً وذوداً عن محبوبٍ اسمه [ الوطن ] لروحٍ أنبتت بُستان سعد، صبر، إيمان.. لروحٍ قالت: "أنا أبية، أنا صامدة، أنا فلسطينيّة، أنا مقدسيّة، أنا الحُريَّة".. لله دُرّكِ.. لله درّ القلبِ الذِي تحملين.. أنتِ بصمَةٌ في التارِيخِ لنْ تزول.. فلَكِ بشارةُ الرحمن بإذنه سبحانه: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَما اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فأوْلَئِكَ هُمُ الْفاسِقُونَ)
  13. نسمة القدس

    اختك حبيبتك

    أخــتــك حــبــيــبــتــك للأسف كثير من الإخوان يكون آخر علمه بأخته يوم عرسها أو بعد ذلك بيوم أو يومين ...وبعدها تصبح في عالم النسيان ..!! سلّمها للرجل (زوجها) وتوكل على الله ، متخيلا أنها الآن في ذمة رجلها ، ..وأنه لم يعد له دور في حياتها ( وقع العقد ، وسلــّم البضاعة ، وانتهت المهمة ) . أختك ... تزيد حاجتها لك حتى لو أنها تزوجت ، فهي بحاجة أكبر لعطفك ، استشارتك ، بث همومها لك ، تثبيتك ونصحك لها... أختك ... بسؤالك عنها وعن أحوالها تنعشها وتحييها. تقول إحداهن واصفة حالها عند زيارة أخيها لها : أحس بأنني انتفض من الفرحة بزيارته وسؤاله عني ، وأبدأ طوال الليل أتكلم عن أخي أمام زوجي ، وأتكلم عن حنان أخي وطيبته ( نوع من الفخر والاستعداد لأي طلق ناري من الزوج فلا بد من الكيد البسيط ) .. فهي تفتخر بإخوانها .. وكأنها تحذر زوجها من الإساءة لها فإخوانها موجودون !! وأخرى ( مسكينة ) تقول : أضطر إلى الكذب على زوجي !! فأخبره بأن أخي يسلم عليه ( متصل اليوم يسأل عني ) !!! أختك ... بسؤالك عن أحوالها وزوجها ، والاطمئنان على نفسيتها وحقوقها ..تشعر بأن حقها قد أتاها ، وأن الخير ما تعداها .. سلام وسؤال ودعوة طيبة منك ؛ تجعل من أختـــك ملكة زمانها في ذاك اليوم ..!!! أختك ... لو يرن الموبيل برقمك ، أختك تبدأ تحكي معك بصوت عالي ، ليسمع زوجها و( حمولتها ) أن لها أخ حبيب عضيد يسأل عنها ، وأسد يقف بجوارها يتفقدها بين الحين والحين ، فرحة ، فخورة بك ... ولسان حالها يقول : أنت لي ملاذ لو ساءت الأحوال يا أخي .. أختك ... لا تأخذك الزوجة ، والأولاد ، ومشاغلك عنها ، فهي بك تعتز ، وبك تقوى ، وبك تشعر بأن الدنيا فيها خير وسلام . ( ألا يكفيك بأنها ابنة أمك ) ..!! أختك ... يكبر قدرها عند زوجها ، ويحسب لك ألف حساب .. ويزداد احترامه لك تحدثنا كثيرا عن حقوق ( الوالدين - الزوج – الزوجة – الطفل ...) ، واليوم نذكّر بالأخت ( المنسيّة ). ( أختـــك ) مالها عنــك بد! ( حبيبتـك ومن ريحة مامتــك ) هل أختك فى قلبك وتودها وتزورها ؟
  14. نسمة القدس

    الرجل الشرقي

    قال بعض المفسرين و الباحثين في علم الاجتماع ان الرجل الشرقي له ثلاث صفات مميزة و هي... : 1 الغيرة القاتلة على امرأته 2 حب السيطرة و التملك على امرأته 3 لايعرف قيمة المرأة التي بين يديه فما هو رأيك ايها الرجل؟ و ما هو رأيك أختي؟ و ما الذي تعتبرينه سلبي و ايجابي في الرجل الشرقي؟؟؟؟ بانتظار تفاعلكم و ردودكم العطرة الهادفة.........

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×