اذهبي الى المحتوى

ذُهُول

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    15
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

0 متعادل

عن العضوة ذُهُول

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة

وسائل الاتصال

  • Website URL
    http://URL
  • ICQ
    0

معلومات الملف الشخصي

  • المكان
    المانية . فلسطين
  • الاهتمامات
    اضع يدي على خدي واندب حظي ولما اصحا وانتبه استغفر ربي
  1. ذُهُول

    الدلع حسب العمر

    ليه كده وليه كده مره وحده فين التحضر
  2. ذُهُول

    اكتبي شعورك الحالي بكلمة ^_^

    محبطة وحزينة ولا اقول إلا ما يرضي الله لاحوله ولاقوة الابالله
  3. ذُهُول

    اقرأ الحروف ببطئ وشوف هيحصل ايه...ركزوا ياجماعه ببطئ..........

    زادكم الله فرحا . بس نفسي اضحك مش عارفه كيف اصلي نسيت الضحك من زمان وكيف بتضحك الناس
  4. ذُهُول

    حزن و رضى

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،شكراً لك اختي الكريمة هو يراني هوحسبي كم اثر بي عنوانك نعم أختاه هو يراني هو حسبي ولا اقول الا ما يرضي الله حسبي الله ونعم الوكيل ولا حوله ولا قوة الا بالله نعم كنت في المشفى وهم اخبروني واخبرو من كان هو زوجي قالوا لي عندي انهيار عصبي واكتئاب ولم اكن استطيع الوقوف ولا الكلام وبعد بضعة ايام عرفت في اي قسم أنا في المشفى وطلب الخروج فورا رفضوا كانوا يخفون ان انتجر لم يعلموا ان ايماني بالله وخوفي منه اكبر من اي مشكلة و اصريت على الخروج واقنعتهم و علي متابعة الطبيب واخذ الدواء . المشكلة مازلت لا لا لا ليما الشكوه الا يراني هو اليسى هو الرحم الراحمين سانتطر الفرج شكرا شكرا على ردك الذي اسعدني المشكلة حلت بابغض الحلال عند الله وبقي الدعاء لي بالشفاء جزاكم الله عني خيرا السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،شكراً لك اختي الكريمة اسفه على ردر لا استطيع الكلام لا اريد شفقة لااريدتبصيط الامور لا اريد...........أريد روحي اشتقت الى نفسي اشتقت الى نفسي
  5. ذُهُول

    حزن و رضى

  6. ذُهُول

    حزن و رضى

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،شكراً لك اختي الكريمة ام سهيلة على ما بذلتي من جهد في موضوعي جزاك الله عني خيرا في الدنيا والاخرة شكرا كثيرا كثيرا باركه الله فيكي مع السلامة :angry:
  7. بســم الله الـرحمــن الرحيــم السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، ..عش مع [[القرآن]] تعش سعيدًا... الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد .. إذا أردت أن تعيش سعيدًا فعش مع القرآن، قال تعالى: ﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونٌَ﴾ [يونس:58]. قال بعض السلف: «فضل الله الإسلام ورحمته القرآن»، وقال بعضهم: «فضل الله القرآن ورحمته أن جعلنا من أهله». فمن أدركه فضل الله ورحمته كان من أهل القرآن، ومن كان من أهل القرآن رزقه الله فرحًا يجده في قلبه، فرحًا حقيقيًا ناجمًا عن سكون القلب واطمئنانه. قال تعالى: ﴿الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبٌُ﴾ [الرعد: 28]. وإذا أردت أن تموت حميدًا فعش مع القرآن، وإليك أخي الكريم هذه الطائفة من القصص نحكي لك فيها اللحظات الأخيرة من حياة بعض حاملي القرآن عبر تاريخ المسلمين. فهذا عبد الله بن عباس ترجمان القرآن الذي دعى له النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: (اللهم فقهه في الدين، وعلمه التأويل) فوهب حياته لتعلم القرآن وتفسيره وما فيه من أحكام وأسرار، يعتمد على تفسيره كل من أتى بعده، ظلَّ على هذا الحال حتى مات فلما ذهبوا به ليدفنوه دخل نعشَه طائرٌ لم يُر مثل خلقته من قبل، ولم ير خارجًا منه، وسمعوا بعد دفنه صوتًا على شفير القبر لا يدري من القائل: ﴿ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ﴿27ٌ﴾ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً ﴿28ٌ﴾ فَادْخُلِي فِي عِبَادِي ﴿29ٌ﴾ وَادْخُلِي جَنَّتِيٌ﴾ [صححه الهيثمي في مجمع الزوائد 9/285، وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء 3/358 هذه قصة متواترة]. وآخر وهو أبو جعفر يزيد بن القعقاع المدني صاحب القراءة المشهورة من القراءات العشر رجل عاش حياته للقرآن، وَعَى القرآن في صدره فلمَّا مات غسَّلوه فنظروا ما بين نحره وفؤاده -منطقة الصدر- كورقة المصحف فيقول نافع مولى ابن عمر وهو ممن غسله: فما شك مَن حضره أنَّه نور القرآن. [سير أعلام النبلاء للذهبي 5/287]. أمَّا شيخ الإسلام وتحفة الأنام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الذي عاش حياته في سبيل الله، يجاهد بالكلمة والسنان، سجنه أعداؤه في آخر حياته فانكب على تفسير القرآن، نزعوا الأوراق من بين يديه فكان يكتب على الجدران، حتى منعوه من الأقلام فانكب على تلاوة القرآن يختمه الختمة تلو الختمة حتى كان آخر شيء قرأه قبل أن يموت ﴿ إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ ﴿54ٌ﴾ فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٌٍ﴾ [القمر:55]. قد يقول قائل: هذه قصص السابقين وحكايات الغابرين، أمَّا الآن فلا يوجد مثل ذلك. نقول له: لا بل لا يزال الله يظهر حسن خاتمة من تمسك بكتابه ليدلك على صدق هذا الكتاب الذي من تمسك به نجا. فهذا شيخ القراء بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة الشيخ عامر السيد عثمان، ابتلاه الله قبل وفاته بسبع سنين بقطع أحباله الصوتية فأصبح قارئ القرآن بلا صوت، هل يسكت أو يتوانى ويعجز؟ لا بل ظلَّ يدرس لتلامذته عن طريق حركة الشفاة والإيماءات والشهيق حتى جاءه مرض الموت فأصبح قصيد الأسرة البيضاء في المستشفى، وقبل وفاته بثلاثة أيام سمعه أهل المستشفى يقرأ القرآن بصوت جهوري عذب ندي لمدة ثلاثة أيام حتى ختم فيهن القرآن من الفاتحة إلى الناس، ثم أسلم الروح إلى بارئها فرحمه الله رحمة واسعة. [الجزاء من جنس العمل للعفاني 2/434 نقلاً عن المجلة العربية (عدد 171 ص70)]. وها هو الشيخ محمد بكر إسماعيل صاحب كتاب الفقه الواضح وغيرها من المصنفات الكثير. هذا الرجل حفظ القرآن وهو ابن ست سنين، ثم فقد بصره فلم ييأس بل تعلم القراءات العشر ثم التحق بالأزهر وحصل على الماجستير والدكتوراه حتى أصبح أستاذًا في التفسير وعلوم القرآن، وظلَّ حياته يتعلم ويعلم ويؤلف الكتب حتى الليلة السابقة قبل وفاته بليلة كان يكتب كتابًا عن الأخلاق الإسلامية فكان آخر ما كتب في هذا الكتاب فصل "الإخلاص لله في القول والعمل" ثم لمَّا كانت الليلة التالية قام لله يصلي فقرأ في الركعة الثانية ﴿ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ﴿27ٌ﴾ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً ﴿28ٌ﴾ فَادْخُلِي فِي عِبَادِي ﴿29ٌ﴾ وَادْخُلِي جَنَّتِيٌ﴾ ثم ركع، ثم قام، ثم هوى ساجدًا، فكانت آخر سجدة في حياته، ويبعث المرء على ما مات عليه. [جريدة الأهرام المصرية 25 يناير 20 فانظر لنفسك أخي في الله أي خاتمة تحب أن تختم حياتك بها، فإذا أردت حسن الخاتمة فالحق بهذا الركب واحفظ القرآن وتدبره واعمل به كي تكون من الناجين نسأل الله حسن الخاتمة
  8. ذُهُول

    هل نحن مع الله

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، في لحظات وايام بل شهور ظننتُ أن العالم عليه السلام أننا في غاب و اني من علم اخر لا اعرفه ولا اعرف قوانينه ولا اخلاقياته إستيقذت من غيبوبه لادخل في اخرى في متهات وعالم غريب انانية جحود دعس على مشاعر الاخرين وكانهم يعيشون وحدهم في هذه الدنيا . إ ستيقذت و ليتني ما استيقظت كانت الحياة جميلة وإن لم يكن كل شيء جميل ولم نمتلك كل ما نتمناة لكن كنت أحب الجميع الا حقد لا كره لاالم كهذا الالم ولكن استيقظت وعرفت ان ليس في الدنيا لونان فقط ابيض واسود بل هناك الوان عديده حتى الانسان يمكن ان يتلون طبيعي ان يكون البشر منهم الطيب ومنهم الخبيث ولكن كيف يكون شخص بكل الالوان . هل من مجيب
  9. ذُهُول

    حزن و رضى

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، عندي مشكله فسببت لي الانهار العصبي و اكتأب سؤالي هل يتعارض الحزن و الرضى بقضاء الله الرجاء المشاركه
  10. ذُهُول

    اكتبي شعورك الحالي بكلمة ^_^

    مذهوله

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×