اذهبي الى المحتوى

اللهم عفوك

العضوات
  • عدد المشاركات

    349
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

3 متعادل

2 متابعات

عن العضوة اللهم عفوك

  • الرتبة
    عضوة نشطة
  • تاريخ الميلاد الإثنين 15 تـمـوز 1974

وسائل الاتصال

  • Website URL
    http://
  • ICQ
    0
  1. اللهم عفوك

    ✿ صفحة تسميع الأخت الغالية "اللهم عفوك" ✿

  2. اللهم عفوك

    ღ˚ قراءات ومعاني في كتــاب رمضاني "ღ

    يا ترى ما زال عندى فرصة أشارك ولا خلاص؟ مستنية ردكم!!!!!!!!!
  3. اللهم عفوك

    صفحة إختبارات الحبيبة "اللهم عفوك"

    أين أنت حبيبتى لعل المانع خير ربنا يطمنا عليكى
  4. اللهم عفوك

    ✿ صفحة تسميع الأخت الغالية "اللهم عفوك" ✿

    هل أبدأ فى آل عمران، أم سيكون هناك اختبار فى البقرة كاملة؟ فى إنتظارك حبيبتى ومعذرة مرة أخرى على التأخير رغما عنى والله يا حبيبة فى رعاية الله وأمنه
  5. اللهم عفوك

    ✿ صفحة تسميع الأخت الغالية "اللهم عفوك" ✿

    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤمِنِينَ، فَإِن لَّم تَفعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَربٍ مِّنَ اللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَإِن تُبتُم فَلَكُم رُءُوسُ أَموَالِكُم لَا تَظلمُونَ وَلَاتُظلَمُونَ، وَإِن كَانَ ذُوعُسرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُوا خَيرٌ لَّكُم إِن كُنتُم تَعلَمُونَ ، وَاتَّقُوا يَومًا تُرجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّـهِ ثُمَّ تُوَفى كُلُّ نَفسٍ مَّا كَسَبَت وَهُم لَا يُظلَمُونَ،يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُم بِدَينٍ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَاكتبُوهُ وَليَكتُب بينَكُم كاتِبٌ بِالعَدلِ وَلَا يَأبَ كَاتِبٌ أَن يكتُبَ كمَا عَلَّمَهُ اللَّـهُ فليَكتُب وَليُملِلِ الَّذِي عَلَيهِ الحَقُّ وليَتَّقِ اللَّـهَ رَبَّهُ وَلَا يَبخَس مِنهُ شَيئًا فَإِن كَانَ الَّذِي عَلَيهِ الحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَو لَا يَستَطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ فَلْيُملِل وَلِيُّهُ بِالعَدلِ وَاستَشهِدُوا شهيدَيْنِ مِن رِّجَالِكُم فَإِن لَّم يَكُونَا رَجُلينِ فَرَجُلٌ وَامرَأَتَانِ مِمَّن تَرضَونَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَن تَضِلَّ إِحدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحدَاهُمَا الأُخرَى وَلَا يَأبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلَا تسأمُوا أَن تَكتُبُوهُ صَغِيرًا أَو كَبِيرًا إِلى أَجلهِ ذَلِكُم أَقسَطُ عِندَ اللَّـهِ وأَقومُ للشَّهَادةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرتابُوا إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَينَكُم فَلَيسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ وَإِن تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُم وَاتَّقُوا اللَّـهَ ويعَلِّمُكُمُ اللَّـهُ وَاللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ،وَإِن كُنتُم عَلَى سَفَرٍ وَلَم تَجِدُوا كَاتِبًا فَرِهَانٌ مَّقبُوضَةٌ فَإِن أَمِنَ بَعضُكُم بَعضًا فَليُؤَدِّ الَّذِي اؤتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَليَتَّقِ اللَّـهَ رَبَّهُ وَلَاتَكتُمُو االشَّهَادَةَ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّـهُ بِمَا تعمَلُونَ عَلِيمٌ ، لِّلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرضِ وَإِن تُبدُوا مَا فِي أَنفُسِكُم أَو تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُم بِهِ اللَّـهُ فَيَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ،آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالمؤمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّـهِ وَمَلَائكتهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلهِ لَا نُفرِّقُ بَينَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعنَا غُفرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ المَصِير، لَا يُكَلِّفُ اللَّـهُ نَفْسًا إِلَّا وُسعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَليهَا مَا اكتسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَو أَخطَأنَا رَبَّنَا وَلَا تَحمِل عَلينَا إِصرًا كَمَا حَمَلتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعفُ عَنَّا وَاغفِر لَنَا وَارحَمنَا أَنتَ مَولَانَا فَانصُرنَا عَلى القَومِ الكَافِرِينَ" اللهم بارك حفظ متقن مبارك إتمام حفظ سورة البقرة ياغالية
  6. اللهم عفوك

    ✿ صفحة تسميع الأخت الغالية "اللهم عفوك" ✿

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حبيبتى معذرة على التأخير لقد أتممت حفظ الباقى من سورة البقرة وإن شاء الله أسمع لك الآن **************** من الآية 246 إلى آخر السورة **************** أَلم تَرَ إِلَى المَلَإِ مِن بَنِي إسرَائِيل مِن بَعدِ مُوسَى إِذ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابعَث لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِل فِي سَبِيلِ اللَّـهِ قَالَ هَل عَسَيتُم إِن كُتِبَ عَلَيكُمُ القِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَقَد أُخرِجنَا مِن دِيارِنَا وَأَبنَائِنَا فَلمَّا كُتِبَ عَلَيهِمُ القِتَالُ تَوَلَّوا إِلَّا قَلِيلًا مِّنهُم وَاللَّـهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ، وَقَالَ لَهُم نَبِيُّهُم إِنَّ اللَّـهَ قَد بَعَثَ لَكُم طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ المُلكُ عَلَينَا وَنَحنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤتَ سَعَةً مِّنَ المَالِ قَالَ إِنَّ اللَّـهَ اصطَفَاهُ عَلَيكُم وَزَادَهُ بَسطَةً فِي العلمِ وَالجِسمِ وَاللَّـهُ يُؤتِي مُلكَهُ مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ، وَقَالَ لَهُم نَبِيُّهُم إِنَّ آيَةَ مُلكهِ أن يَأتيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تركَ آلُ مُوسَى وآلُ هارُون تَحمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ في ذلكَ لَآيَةً لَّكُم إِن كُنتُم مُّؤمِنِين، فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالجنودِ قَالَ إِنَّ اللَّـهَ مُبتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنهُ فَلَيسَ مِنِّي وَمَن لَّم يَطعَمهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغتَرَفَ غُرفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا منهُ إِلَّا قَلِيلًا مِّنهُم فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لَا طَاقَةَ لَنَا اليَومَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالَ الَّذين يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَاقُو اللَّـهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَت فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذنِ اللَّـهِ وَاللَّـهُ مَعَ الصَّابِرِينَ، وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفرِغ عَلَينَا صَبرًا وَثَبِّت أَقدَامَنَا وَانصُرنَا عَلَى القومِ الكَافِرِينَ، فَهَزَمُوهُم بِإِذنِ اللَّـهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّـهُ المُلكَ وَالحِكمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ وَلَولَا دَفعُ اللَّـهِ النَّاسَ بَعضهُم ببعضٍ لَّفسدتِ الأَرضُ وَلَكنَّ اللَّـهَ ذُو فَضلٍ عَلَى العالَمِينَ، تِلكَ آيَاتُ اللَّـهِ نتلُوهَا عَلَيكَ بِالحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنَ المُرسَلِينَ ، تِلكَ الرُّسُلُ فَضَّلنَا بَعضَهُم عَلَى بَعضٍ مِّنهُم مَّن كَلَّمَ اللَّـهُ وَرَفَعَ بَعضَهُم دَرَجَاتٍ وَآتينَا عِيسَى ابنَ مَريَمَ البَيِّنَاتِ وَأَيّدنَاهُ بِرُوحِ القُدُسِ وَلَو شَاءَ اللَّـهُ مَا اقتتلَ الَّذِينَ مِن بَعدِهِم مِّن بَعدِ مَا جَاءَتهُمُ البَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اختَلَفُوا فَمِنهُم مَّن آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَو شَاءَ اللَّـهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَـكِنَّ اللَّـهَ يَفعَلُ مَا يُرِيدُ، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقنَاكُم مِّن قَبلِ أَن يَأتِيَ يَومٌ لَّا بَيعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُون همُ الظَّالِمُونَ ، اللَّـهُ لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ الحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأخُذُهُ سِنَةٌ ولَا نَومٌ لَّهُ ما فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإذنهِ يَعلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِم وَمَا خلفهُم وَلَا يُحِيطُون بِشَيءٍ مِّن عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرضَ ولَا يَئُودُهُ حِفظُهُمَا وَهُوَ العَلِيُّ العَظِيمُ ، لَا إِكرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشدُ مِنَ الغَيِّ فَمَن يَكفُر بِالطَّاغُوتِ وَيُؤمِن بِاللَّـهِ فَقَدِ استَمسَكَ بِالعُروَةِ الوُثقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ، اللَّـهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِوَالَّذِينَ كَفَرُوا أَولِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخرجونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصحَابُ النَّارهُم فِيهَا خَالِدُونَ،أَلَم تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَن آتَاهُ اللَّـهُ الملكَ إِذ قَالَ إِبرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّـهَ يَأتِي بِالشَّمسِ مِنَ المشرقِ فَأتِ بِهَا مِنَ المَغرِبِ فَبُهتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّـهُ لَا يَهدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ أَو كَالَّذِي مَرَّعَلَى قَريَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحيِي هَذِهِ اللَّـهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّـهُ مائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَه قَالَ كَم لَبِثتَ قَالَ لَبِثتُ يَومًا أَو بَعضَ يَومٍ قَالَ بَل لَّبِثتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُر إِلَى طَعامكَ وَشَرَابكَ لَم يَتَسَنَّه وَانظُر إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وانظُرإِلَى الْعِظَامِ كَيف نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكسُوهَا لَحمًا فَلمَّا تبيَّنَ لَهُ قَال أَعلَمُ أَنَّ اللَّـهَ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ،وَإِذ قَال إِبرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَم تُؤمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِيَطمَئِنَّ قَلبِي قَالَ فَخذ أَربَعَةً مِّنَ الطَّيرِفَصُرهُنَّ إِلَيكَ ثُمَّ اجعَل عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنهنَّ جُزءًا ثُمَّ ادعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعيًا وَاعلَم أَنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ،مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم في سبِيلِ اللَّـهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَت سَبعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّـهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ، الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ثُمَّ لَا يُتبِعُونَ مَا أَنفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى لَّهُم أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِم وَلَا خَوفٌ عَلَيهِم وَلَا هُم يَحزَنُونَ، قَولٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغفِرَةٌ خَيرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتبَعُهَا أَذًى وَاللَّـهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ ، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالمَنِّ وَالأَذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رئاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤمِنُ بِاللَّـهِ وَاليَومِ الآخر فَمثلُهُ كمثَلِ صَفوَانٍ عليهِ تُرابٌ فَأصابهُ وابلٌ فَتَركهُ صلدًا لَّا يَقدرون عَلَى شَيءٍ مِّمَّا كسَبُوا وَاللَّـهُ لَا يَهدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ، وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَموَالَهُمُ ابتِغَاءَ مَرضَاتِ اللَّـهِ وَتَثبِيتًا مِّن أَنفُسِهِم كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِربوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتت أُكُلَهَا ضِعفَينِ فَإِن لَّم يُصِبهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِير ،أَيَوَدُّ أَحَدُكُم أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعنَابٍ تَجرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُلَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاءُ فَأَصَابَهَا إِعصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحتَرَقَت كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُم تَتَفَكَّرُونَ، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبتُم وَمِمَّا أَخرَجنَا لَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَلَا تَيَمَّمُوا الخَبِيثَ مِنهُ تُنفِقُونَ وَلَستُم بِآخِذِيهِ إِلَّا أَن تُغمِضُوا فِيهِ وَاعلَمُوا أَنَّ اللَّـهَ غنِيٌّ حَمِيدٌ، الشَّيطَانُ يَعِدُكُمُ الفَقرَ وَيَأمُرُكُم بِالفَحشَاءِ وَاللَّـهُ يَعِدُكُم مَّغفرةً مِّنهُ وَفَضلًا وَاللَّـهُ واسِعٌ عَلِيمٌ ، يُؤتِي الحِكمَةَ مَن يَشَاءُ ومَن يُؤتَ الْحِكْمَةَ فَقَد أُوتِيَ خَيرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الأَلبَابِ،وَمَا أَنفَقْتم مِّن نَّفَقَةٍ أَو نَذَرتُم مِّن نَّذرٍ فَإِنَّ اللَّـهَ يَعلَمُه ومَا لِلظَّالِمِين مِن أَنصَارٍ، إِن تُبدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِي وَإِن تُخفُوهَا وَتُؤتُوهَا الفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيرٌ لَّكُم وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُم وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ، لَّيسَ عَلَيكَ هُدَاهُم وَلَكنَّ اللَّـهَ يَهدِي مَن يَشَاءُ وَمَا تُنفِقُوا مِن خَيْرٍ فَلِأَنفُسِكُم وَمَا تُنفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجهِ اللَّـهِ وَمَا تُنفِقُوا مِن خَيرٍ يُوَفَّ إِلَيكُم وَأَنتُم لَا تُظلَمُونَ ، لِلفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ ضَربًا فِي الْأَرضِ يَحسبُهُمُ الجَاهِلُ أَغنِيَاءَ مِنَ التَّعفُّفِ تَعرِفُهم بِسيمَاهُم لَا يَسأَلُونَ النَّاسَ إِلحَافًا وَمَا تُنفِقُوا مِن خَيرٍ فَإِنَّ اللَّـهَ بِهِ عَلِيمٌ ، الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَموَالَهُم بِاللَّيلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُم أَجرُهُم عِندَ رَبِّهِم وَلَا خَوفٌ عَلَيهِم وَلَا هُم يَحزَنُونَ، الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كما يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ منَ المَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُم قَالُوا إِنَّمَا البَيعُ مِثلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّـهُ البَيعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءَهُ مَوعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمرُهُ إِلَى اللَّـهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِهُم فِيهَا خَالِدُونَ ، يَمْحَقُ اللَّـهُ الرِّبَا وَيُربِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّـهُ لَا يُحبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ، إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُم أَجرُهُم عِندَ رَبِّهِم وَلَا خَوفٌ عَلَيهِم وَلَا هُم يَحزَنُونَ،" اللهم بارك حفظ متقن وراكز متيمزة في حفظ ياغالية
  7. أخواتى الحبيبات أحتاج لتسميع تحفة الأطفال على أجزاء لأمتن حفظها ومع كل جزء أسئلة مفصلة عن أحكام التجويد المتضمنة فى الأبيات فهل من أخت تتابعنى فى ذلك؟ فى إنتظار ردكن فى رعاية الله وأمنه
  8. اللهم عفوك

    صفحة إختبارات الحبيبة "اللهم عفوك"

    معذرة حبيبتى على التأخير جدولى لهذا الأسبوع كان جدا مضغوطن بس الحمد لله ذاكرت ومستعدة للإحتبار الجديد، لا تقلقى والآن إلى الإجابة استعنا بالله
  9. اللهم عفوك

    صفحة تسميع الاربعين النووية للحبيبة *اللهم عفوك *

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وحشتينى مووووووووووووووووووت إتأخرت عليكِ لكن غصب عنى والله مزنوووقة جدا يا إلهام بجد دعواتك بالتيسير، وتثبيت الحفظ والمعلومات بجد محتاجة دعواتكم كولكم، ربنا يبارك فيكم جميعاً احاديث ابي هريرة رضي الله عنه : عَن أبي هُريرة عَبد الرَّحمن بن صَخرِ رَضي اللّه تَعَالى عَنه قَالَ سَمعتُ رَسُولُ اللّه صلى الله عليه وسلم يَقولُ : (مَا نهيتكم عنه فاجتنبوه، وما أمرتكم به فأتوا منه ما أستطعتم، فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم) رواه البخاري ومسلم. عَن أبي هٌريرة رَضي اللّه عَنه قَال: قَال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم : ( مِن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) رواه الترمذى وقال حسن صحيح عَن أبي هُريرة رَضي الله عَنه أنذ رَسُولُ الله صلى اللّه عليه وسلم قال : (مَن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه) رواه البخارى ومسلم. عَن أبي هُريرة رَضي اللّه عَنه : (أن رَجلاً قَال للنبي صلى الله عليه وسلم أوصني قال: ( لا تغضب) فردد مراراً، قال: ( لا تغضب) رواه البخارى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: كُل من الناس عليه صدقة، كل يوم تطلع فيه الشمس: تعدل بين إثنين صدقة، وتعين الرجل فى دابته تحمله عليها أو ترفع له عليها متاعه صدقة، والكلمة الطيبة صدقة، وبكل خطوة تمشيها إلى الصلاة صقة، وإماطة الأذى عن الطريق صدقة) رواه البخارى ومسلم. ( عَنْ أَبي هُرَيرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم".لا تحاسدوا ولا تنجاشوا ولا تباغضوا ولا تدابروا ولا يبع بعضكم على بيع بعض وكونوا عباد الله إخواناً، المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يكذبه ولا يحقره، التقوى هاهنا_ ويشير إلى صدره ثلاث مرات_ بحسب امرىء من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام: دمه وماله وعرضه" رواه الابخارى ومسلم. ( عَنْ أَبي هُرَيرَة رضي الله عنه عَنِ النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ" مَن نَفَس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه فى الدنيا والآخره، ومن ستر مسلماً ستره الله فى الدنيا والآخرة، والله فى عون العبد ما كان العبد فى عون أخيه، ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقاً إلى الجنة، وما اجتمع قوم فى بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده، ومن بطَّأ به عمله لم يسرع به نسبه) رواه مسلم ( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إن الله تعالى قال : مَن عادى لى ولياً آذنته بالحرب، وما تقرب إلى عبدى بشىء أحب إلى مما افترضته عليه، ولا يزال عبدى يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذى يسمع به، وبصره الذى يبصر به، ويده التى يبطش بها، ورجله التى يمشى بها، ولئن سألنى لأعطينه، ولئن إستعاذنى لأعيذنه) رواه البخارى *********** هذا الحديث فقط من رواية عمر ابن الخطاب رضي الله عنه في الاحاديث الرجبية عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" لو أنكم توكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصاً وتروح بطاناً " رواه أحمد و النسائى والترمذى وابن ماجة والحاكم وبن حبان موفقة بإذن الله جزاك الله خيراً حبيبتى
  10. اللهم عفوك

    أريد أختًا تُدارس معي كتاب عمدة الفقه

    السلام عليكن يا غوالى أنا فى إنتظار الإختبار والصفحة الجديدة وكان لى سؤال بالنسبة للمدارسة ، ما تم وضعه هنا، هل تم وضع نسخة منه فى الصفحة المخصصة للمدارسة؟ يعنى لما أدخل أراجع أدخل هنا وأكمل هناك، ولا أدخل هناك على طول؟ وفى إنتظار الإختبار أنا نزلت الكتاب لكن لسة ما بدأتش الحقيقة يعنى إتأخرى على راحتك يا - الأمة الفقيرة - مش على راحتك أوى يعنى امتحن بس إمتحانى وبعدين حطى إنتى إمتحانك
  11. اللهم عفوك

    صفحة إختبارات الحبيبة "اللهم عفوك"

    أين أنت حبيبتى؟ الأسبوع الثانى قارب على الإنتهاء أرجو أن تكونى بخير فى إنتظارك
  12. اللهم عفوك

    أريد أختًا تُدارس معي كتاب عمدة الفقه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما شاء الله عليكم أنا بأدرس كتاب الملخص الفقهى بشكل مكثف و هو من الكتب المختصرة جدا، ومدارستكم لهذا الكتاب هتفيدنى كتير أنا هأكون معاكم إن شاء الله لكن وقتى مش هيسمح لى بالإشتراك بالتلخيص- على الأقل حاليا- فسوف اتباع معكم المدارسة وأجاوب الإمتحانات اللى هتحطوها ولو وقتى سمح بعد كده هآخد دورى فى التلخيص وبالنسبة للغمتحان اللى فات، أحله؟ ولا خلاص كده؟ على العموم سوف أنتظر ردكن حنى لا أتطفل عليكن إن سمحتولى فأنا معكن وإلا فسوف أتابع فى صمت :icon_eek: فى رعاية الله وأمنه

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏قال أبو بكر البلخي: ‏"شهر رجب شهر الزرع ‏وشهر شعبانَ شهر سقيِ الزرعِ.. ‏وشهر رمضانَ شهر حصادِ الزرع". ‏فمن لم يزرع في رجب، ‏ولم يسق في شعبان، ‏فكيف يحصد في رمضان؟! ‏اللهم بلِّغنا رمضان

×