اذهبي الى المحتوى

¯`ღ سماح ღ´¯

العضوات
  • عدد المشاركات

    11097
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

كل مشاركات العضوة ¯`ღ سماح ღ´¯

  1. ¯`ღ سماح ღ´¯

    *::* |إنـــها الأم | *::*

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، إنهاالأم بريق في سماء الكون , إعجاز من الله , أقدس معاني الإنسانية وأعظم هبات الحياة .. قيثارة الدنيا وإلياذة السماء , وملحمة الأرض , إنها الأم . لي أم .. فجلست على عرش الدنيا , لي أم .. فكنت بها اثنين , , لي أم .. فلا أبالي أقبلت الدنيا أو أدبرت , أينعت أم نعت , , لي أم .. فدللني الزمان , , لي أم .. فكل مصيبة تهون , وكل هم يزول , , لي أم .. فأنا قوي جريء , إذا ضاقت الدنيا وسعني صدر أمي , وإن أتعبتنني الحياة فعند أمي الروح والريحان , , لي أم .. فعندي مفتاح الجنة , , لي أم .. فتوسدت الحب وتلحفت الحنان , لي أم .. جمعت شتاتي ولمت شعثي , هي الأمان .. هي الحكمة ,هي القرطاس والقلم , هي الكتاب الذي أقرأ فيه أوراقي وأرى فيه تاريخي . تقرأ أسراري وتعرف باطني وتدرك أبعاد نفسي , آه ما أطول السنين التي جهلت فيها أمي , والله ما أشد صبرها على عقوقي . إن الوطن إذا لبس أقدس معانيه , وتعطر بأجمل أسباب روعته , وتزين بأبهى زينته , لا يضاهي أبسط معنى من معاني الأم , ذلك لأن المرء يقضي حياته من الطفولة إلى الكهولة في وطنه ثم يدفن في ترابه , ولكنه صار في بطن أمه من العدم إلى الوجود ومن الغيب إلى الحقيقة , إن بطن الأم هو أقدس الأوطان , وأروع أزمنة التاريخ , إنه الزمان والمكان الذي يبعث فيه الوجود وتنطلق منه الحياة , فإذا ماتت الأم مات الزمان والمكان , ومات التاريخ والجغرافيا , ونزعت من الأشياء المعاني فصارت كلها سواء , و نزعت من الدنيا الرحمة فصارت كلها بلاء . إن معنى الأم الذي يجهله الناس , جمعه القرآن في أمر ونهي , فأمر بالإحسان إلى الوالدين , ونهى عن أبسط أنواع العقوق وإن كان بلفظ من حرفين ( أف ) . وما أمرُ الله للإنسان بخفض جناح الذل للوالدين من الرحمة إلا بيانا من الله بأن عطاء الأم والأب الذي يجهله الأبناء لا ينبغي أمام عظمته إلا الإقبال عليهما بأعلى مراتب الرحمة وهي الذل, ليكون الولد في أوج قوته أمام الوالدين في كبرهما وضعفهما متواضعا ذليلا, وهذا أفضل حالات الاعتراف بالفضل , وأعظم ترجمة للبر , هذه حالة لا يدرك أبعادها إلا الله سبحانه . إن كانت الأم حبا فهي أجمله , وإن كانت عطاءا فهي أفضله , وإن كانت احتواءا فهي أكمله, الأم هي الثوب الذي تلبسه فيمنحك الحياة بكل معانيها . إنها الكائن الضعيف الرقيق الذي يتحول إلى بركان ثائر ووحش كاسر إذا مس أولادها مكروه أو أرادهم أحد بسوء , عطاؤها لا يعرف قانونا , ولا يرتكز على نظام , ولا يركن إلى منطق , عطاء يوقف إعمال العقل وأسبابه , فهي معك دائما . عند الأم أنت دائما على صواب , لا تفهم إلا أن تكون معك ولك , تحب من يحبك وتبغض من يبغضك . هي صفوة الحب والعطاء والأمن والأمان والرحمة والاحتواء , ولا ترجو مقابل ذلك إلا أن تسعد أنت وترضى . لو فقدت المرأة أسباب الجمال وقال الناس عنها دميمة , لكفي بها عزا وشرفا وفخرا وجمالا أن تكون أم , وكم يساوي جمال الدنيا إذا قيس بلحظة يلعب فيها صغارها من تحت خصرها ؟ أو حالما تفتح ذراعيها لصغير يركض نحوها ويقول .. ماما ؟ حتى إذا جاءت أجمل النساء لتجلب هذا الصغير إليها ما استطاعت وما تحول إليها طرفة عين , ذلك لأن الأم هي قُبلة السماء على جبين الأرض , وقِبلة الصغار التي إذا أرادوا أن يتحولوا عنها تحولوا لها , إذ يجدون فيها الروح والأمن والصلة .. والصلاة . إنها المخلوق الوحيد الذي لك فيه حق الرحمة , فإن رَوَّحت لن يكون لك حق في أحد , إنها مذيب الهم الذي يحيل حياتك إلى لطف خالص , ومزيل الغم الذي يبعث فيك نسائم الأمل وينفث فيك البهجة الحياة , إنها الترياق الذي يعالج سموم الدنيا ويطبب علتك . إن اليد التي طالما مدت بكل أسباب الرحمة والعطاء , آن لك أيها الابن اليوم أن تنحني وتقبلها , وتلك الهامة التي طالما طاولت عنان السماء لتسمو بك وترقى آن لك أن تتوجها بكل أسباب البر . أماه .. دعيني أنظر في وجهك لأرى عقوقي وصبرك , وأنظر في عينيك لأرى جحودي ونكراني وعظيم حلمك , دعيني ألمس يدك لأرى دفْ عطائك وروعة وصالك , ماذا أقدم لك اليوم لأقر بتقصيري وعقوقي ؟ وماذا اقرأ في كتابي غير جهلي ورحمتك ؟ وماذا أرى فيه إلا أسبابا من عطائك وأسبابا من جحودي ؟ أمي .. كلمة تعطر أنفاسي وتملأ خاطري نورا وأمنا , أمي .. كلمة جمعت من كل شيء جماله , ومن كل معنى جلاله , ومن كل وصل وصاله , إنها الرحمة والرَّحِم . دعيني أنظر إليك لأرى النور الباسم بإشراق نفسك , ودعيني أحلق في السماء بروعة إقبالك واستقبالك , دعيني أقبل يديك وراسك , يا رائحة الشمس وعفو الظل وبر النور , يا باقة الحب يا رواء الروح , يا أبهى عطاء الرب . أسأل الله أن يبارك في عمرك على الصحة والعافية والطاعة, وأن أكون لك نعم الولد كما أنت لي نعم الأم . صيد الفوائد
  2. السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، قال الراوي : أيها الاخوه .. أرجوكم أصيخوا السمع جيداً …! دقائق.. احتسبوها .. دقائق فحسب أجمعوا قلوبكم معي فيها للحظات .. تابعوا هذه الكلمات المضيئة بقلوبكم قبل عيونكم .. فإني أتوقع أنكم ستجدون في المعاني المعروضة هاهنا ، إشراقها الذي سيحرك شجون الروح لديكم ، إن شاء الله تعالى .. ( وآمل أن تتحول إلى سلوك وعمل ) أيها الاخوه …! إنني أحاول أن أخطط لوحة نادرة .. تحفة فنية مرسومة في ذهني بوضوح ، فهل أستطيع أن أصورها لكم بإحكام …؟؟.. صورة بديعة غير أني ارسمها بالكلمات لا بالخطوط .. والتقط رتوشها من أعماق القلب ، لا من فوهة الخيال .. ومن آلام النفس ومعاناة الروح ، لا من زخارف الأحلام .. قال الراوي : نعم .. نعم الآن فقط عرفت معنى قولهم ( ليس من سمع ، كمن رأى ) .. فلقد ملأت أذني منذ سنوات بكلام كثير ، وأحاديث متنوعة عن عظيم فضل الأم .. وكنت كغيري ، أسمع ما اسمع ، فلا يكاد يتجاوز ما اسمع صوان أذني ..! قد تهزني عبارة جميلة .. وقد أحرك رأسي إعجابا بأبيات جميلة اسمعها .. ثم لا شيء في دنيا الواقع ..! ثم أراد الله بي خيراً .. إذ وجدت نفسي أتابع مراحل حمل زوجي خطوة خطوة … وحين دخلت المسكينة في شهرها التاسع ، وتجاوزته بقليل ، تخيلت نفسي أنا ذلك المتكور في هذه البطن المنتفخة ..! ومن هنا شرعت أضع أمام عيني مجهرا مكبراً يلتقط الآهةَ ، والأنةَ ، كما يلتقط الحركة والإشارة .. وبدأت أتذوق شيئاً من المعاني التي سمعتها طويلا وكثيرا عن عظيم فضل هذه الأم لقد رأيت ثم رأيت .. أمراً هائلاً يدير الرأس ، ويرقق القلب ، ويدمي العين ..! ومن ثم أخذت أقتنع تماماً أن هذه المرأة الجليلة لم ينصفها الناس ، ولن ينصفوها أبدا ، مهما زخرفوا الأقوال ، ورققوا العبارات .. ومططوا الكلام ..! فهذه المرأة العظيمة ، لن يكافئها على الحقيقة إلا الله وحده سبحانه .. الأم .. وما أدراك ما الأم ..؟؟ هي نموذج رحمة يتحرك بين ظهراني الناس ، ولا يلتفت إليه أحد بإجلال وتقدير، إلا من رحم الله .. بل هي كتلة صبر تتنفس ، وتضحك ، وتبكي ، وتدمع ، وتسر ، وتحزن ..!! أو هي صورة حية لصفة الحلم ، يستيقظ وينام ، ويقوم ويقعد .. بل هي فوق ذلك . يا إلهي فلتسعفني بمعانٍ تقرّب الحقيقة ، وتوصل المقصود الذي أريد إبلاغه .. قال الراوي : تتبعتها ليالي وأياماً خلال أواخر شهرها التاسع ، بل في ساعات ليله ونهاره ، فماذا رأيت ؟ .. يا إلهي الرحمة .. ثم الرحمة .. ثم بعد ذلك الرحمة أيضاً ..!! أوَ يستطيع الإنسان أن يتحمل كل تلك المعاناة والآلام ، التي تشبه التعذيب بوخز المسامير المحماة ..! ثم ها أنا أرى هذه المسكينة تتحمل كل ذلك ، بفرح وانتشاء وسعادة وحبور ..!! طالما رأيتها تطلق صرخة متوجعة ، فأحس بحرارة ألمها ، قد انتقل إلى قلبي مباشرة ، فأجالد نفسي حتى لا تفضحني عيناي .. ! غير أني أفاجأ بها بعد لحظة خاطفة قد أخذت تتبسم ، وتقول وهي تشير إلى بطنها : يا له من شقي !! سبحان من صبر هذه الأم على تلك الآلام المتصلة مع الأنفاس ..! أراها إذا تحركت تألمت ..وإذا جلست أنّـتْ .. وإذا اضطجعت صرخت . وإذا مشت تعبت .. وإذا حاولت النوم لتهجع قليلا ، تعذبت ، حيث لا تستطيع أن تأخذ راحتها في التقلب على فراشها ، كما كانت قبل هذا الحمل الثقيل الحبيب ..! ومع هذا كله ، فهي لا زالت مطالبة __ في الغالب __ بالاهتمام بالبيت وشؤونه الداخلية ، ومتابعة الصغار ، ونظافتهم ، وإطعامهم ، وغسلهم ، ونومهم ، وما إلى ذلك ، مما هو وحده كفيل بهد جبل .. وتفتيت صخرة راسية .. وإحراق البقية الباقية من الأعصاب المكدودة .. ! ومع هذا كله .. ومع هذا كله .. ها أنت تراها تقول للصبر مبتسمة : خذ عني درسك أيها الحبيب .! وتكاد تهزأ بحلم كثير ممن رويت عنهم قصص الحلم المشهورة وتقول : إذا لم يكن هؤلاء قد تعلموا حلمهم من مدرستي ، فإنما هم … دجالون ..!! كانت حين تجلس وقد التف حولها الصغار ، أشبه بفراخ الطير تفتح مناقيرها ، لتلقمها أمها شيئاً من الطعام .. كنت لا تراها إلا مشجعة لهم على أن يأكلوا ، تداعب هذا وهي تطعمه ، وتسقي ذاك بعد محاولات مستميتة ، وتضحك مع الثالث وهي تخادعه ليقبل على وجبته .. كل ذلك وهي تجلس بينهم جلسة غير طبيعية ، يكاد كل مفصل منها يئن على حدة ، يشتكي ويتوجع ..! وهي مع ذلك لا تزال تبتسم وتشجع ، وتصفق ، وتكبّر .. ثم فجأة تطلق صرخة خافتة ، فلقد تلقت للتو لكمة محكمة تحت الحزام ، فتسارع لتغيير جلستها ، وما أن تستوي عظامها ، حتى تعاود الابتسام ، والضحك والتشجيع والمداعبة ، وكأن شيئا لم يكن .. ومن جديد يعود الجنين إلى لكمة جديدة محكمة ..! كأنما يقول لها : نحن هنا .. !!! ألوان متعددة من العذاب الذي أحسب أنه لو صب على رجل مفتول العضل ، مسبوك القوة ، لصاح بملء فمه حتى يسمعه الجار الأربعون ! : يا رب .. يا رب .. يا رب أمتني الساعة .. الساعة .. الساعة ..!! ولا يزال يقول الساعة .. الساعة حتى يسعفه ملك الموت بالرحمة التي يطلبها ..! أما هي : فرحمة الله لها .. ورحمة الله عليها .. ورحمة الله معها ..!! تنظر إليك تارة نظرات تقول لك الكثير من معاني الألم ، دون أن تتحرك شفتاها .. ثم في اللحظة التالية إذا بها تتبسم ضاحكة ، ويفيض لسانها بأعذب الحديث عن الضيف الجديد ..! ويستجيش منظرها مشاعر شتى في القلب ، ودموعها تترقرق في عينيها وهي تجالد أن لا تتحدر على خديها .. وصرير أسنانها يعزف لحناً حزيناً أليماً .. ويدها تمسح على بطنها لعلها تخفف شيئاً من ذلك الألم الذي يسبه لها هذا الجنين في أحشائها ، وهو يتبع اللكمة اللكمة ، والرفسة الرفسة ، كأنه موج البحر في البحر ، لا تزال تضرب الساحل بقوة ، ثم تتراجع لتضربه من جديد ..! إلا أن لطف الله تعالى بهذه المسكينة يجعل لهذا العذاب زمناً محددا وإن طال .. ثم يتسع الطريق كي يخرج هذا الجنين إلى ضوء النهار ، ليواجه بدوره ضربات الحياة ، تقذفه موجة إلى أختها الموجة ، لترميه ثالثة إلى رابعة وهلم جرا .. حتى يدخل ظلمة جديدة ، يستقر فيها إلى المحشر ليخرج من جديد إلى عوالم أخرى مثيرة عجيبة ومهولة ..! * * * منقول للفائدة
  3. ¯`ღ سماح ღ´¯

    Ѽ♫♥√ أحلى عزومة من مطبخ أم مودة √♥♫Ѽ

    ماشاء الله تبارك الرجمن سلمت يمينك ام مودي
  4. ¯`ღ سماح ღ´¯

    أُمي ! ! ! ! !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك جعله الرحمن في ميزان حسناتك
  5. ما شاء الله اشغالك رائعة سلمت يمينك
  6. جميل اللهم بارك سلمت يمينك
  7. ¯`ღ سماح ღ´¯

    اجمل الاعمال اليدوية جمعتها من اجلكن ......

    جميل ما شاء الله بارك الله فيك
  8. ¯`ღ سماح ღ´¯

    ¯`ღ عبري عن شعورك الحالي بكلمة (2) ღ´¯

    سعيدة بالعودة لمنتداي الغالي واخواتي الحبيبات
  9. ¯`ღ سماح ღ´¯

    ♥ رسالةٌ سريعة لكل طالبة علمٍ ♥

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك اختي امينة جعله الرحمن في ميزان حسناتك
  10. ¯`ღ سماح ღ´¯

    ~¤ô ✿ النـــــــبر ✿ ô¤~

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك جعله الرحمن في ميزان حسناتك
  11. ¯`ღ سماح ღ´¯

    .>>--» طَـــريقَــة مُــفيــدة لتَــحِــسيــن الصَّــوت«--<<

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته طريقة جميلة بارك الله فيك جعله الرحمن في ميزان حسناتك
  12. ¯`ღ سماح ღ´¯

    انظر عمن تأخذ دينك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك ام عبد الرحمن جعله الرحمن في ميزان حسناتك
  13. ¯`ღ سماح ღ´¯

    $ ..زَمَن الطَّيِّبينَ والطَّيِّبَات.. $

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته موضوع قيم جعله الله في ميزان حسناتك
  14. ¯`ღ سماح ღ´¯

    أسلوب ذكي لمعاقبة الأبناء :)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا اختي جعله الرحمن في ميزان حسناتك
  15. ¯`ღ سماح ღ´¯

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السَّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه .. حيَّاكِ اللهُ أختَنا الحبيبة سُعداءُ بعودَتِكِ إلينَا .. ونتمنَّى ألَّا تغيبي عنَّا أبدًا : )
  16. ¯`ღ سماح ღ´¯

    ~ رحبن معي بصديقتي ورفيقة طفولتي *ام نعمة*

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياك الرحمن حبيبتي الغالية *ام نعمة* عانقت جدران منتدانا عطر قدومك ... وتزيّنت مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا البعض في كل المجالات أتمنى لك قضاء وقت ممتع معنا
  17. ¯`ღ سماح ღ´¯

    ❀ ❣ الرَّبيعية والتغَّـلُب عَـلَى عقبَـات الحَيَاة ❀ ❣ ツ

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكِ ونفع بكِ جعله الرحمن في ميزان حسناتك
  18. ¯`ღ سماح ღ´¯

    الحياء ؟؟؟؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكِ ونفع بكِ جعله الرحمن في ميزان حسناتك
  19. ¯`ღ سماح ღ´¯

    [..تَأمّـُلاتٌ فِي قِصَّـةِ سَحَـرَةِ فِـرْعَون..]~

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته موضوع قيم بارك الله فيك و نفع بك ’’
  20. ¯`ღ سماح ღ´¯

    سأزور بيت الله الحرام

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ما شاء الله تبارك الرحمن..هنيئا لك وفقك الله اختنا الفاضلة واعادك الينا سالمة
  21. ¯`ღ سماح ღ´¯

    ~::*::~مَالَــــتِ العَبَـــــاءَة~::*::~

    لكل من تهاونت في الحجاب, إليك يا غالية أقول: مالت العباءة لا لسوء خلق ولا دناءة مالت العباءة جهلاً و قلة ايمان و من الطبع رداءة مالت العباءة فأظهرت حسناً ويحي و قمراً ملأ نوره سماءه مالت العباءة فظنت المسكينة أنها ميزة حسنة و نباهه لم تعلم بأنه فعلً لم يلفت سوى كل مريض قلبه ملأ سفاهه مشت البختري زهواً و انبهاراً أبرزت منها كل طيب و طري مالت تجملاً كالغزال حسناً و رسماً و كالزهر تعطراً تقاذفتها العيون سبراً و حملقة و جنون مالت فتبسمت سعادة ظنت أنها نالت قبولاً و شهادة عليها أغدق كل مارق و كل سارق للعرض شراً بها أحدق مالت العباءة فخسرت شرفاَ و رفعةَ و نزاهة رأى رخيصة تعطي المكنون بلا مقابل ولا حتى مقايضة انها سلعة بخيسة تبيع الثمين مالا يرجى وصوله بلا حربِ تبيع الغث بالسمين ملقاة في الطريق تتلقاها الأعين و الألسن همزاَ و لمزاً و تطويق غير هدي الرحمن ارتضت و اقتنعت غرها الشباب و الزمان يوماً ستختفي النضرة و الشباب سيستحيل شيباً و ينتهي مالت العباءة فما بنت بيتاً و لا هناءً و لا سعادة مالت العباءة فما جلبت سوى الحزن و ضيفة صدر و رداءة لو على النهج قامت لما خسرت بل لكل امورها استقامت لو بحجابها تمسكت لما ضاق الصدر و ندماً لما عينها بكت أختاه,لن يدوم لك سوى حب الرحمن الواحد القيوم فانظري لحالك واستعدي ليومِ ستسألين فيه عن حجابك فما مقالك؟ هل لنظرة حقير تعرضين المكنون تهاوناً بيوم السعير!! هل لبسمة مريض تبيعين الجنة و الفوز العريض!! هداك الله تعالى و لجادة الحق أعادك.... صيد الفوائد
  22. ¯`ღ سماح ღ´¯

    |~|هَمَسَاتٌ إلـــى فُؤَادِي |~|

    الســــلام عليكـــــم ورحمــــــــة اللـــه وبركاتــــــة ،، |~|هَمَسَــاتٌ إلـــى فُــؤَادِي |~| أَيْ فُؤَادِي رفقًا بِنفسِك لا تبحثْ عن عذَابِكَ بيديك مازِلتَ صغيراً لا تعلمْ عنِ الدُّنْيَا إلاّ أحَادِيث فمَا بَالُك تبْحثُ عن الحُبّ ألا تَعْلَم أنّه دَاءٌ خبيثْ إذا أصَابكَ أعْيىَ روحَك و نَالَ منكَ وَ مَا ُشفِيت فَمَا الحُبُّ إلا لهِيبٌ يُحرقُ الفؤادْ وَ ما العِشْقُ إلا عذابٌ مَا بعْدّه عذابْ فاحفظْ مَشًاعركَ لنفسكْ حتّى يأتيَ مَنْ يستَحِقْ وَ لا تلومَنَّّ إلا نفسكْ إذا أصابك الهمّ و الأرق أيْ فُؤادِي لا تعاندْ فكُلّ من عَاند قبلك سَقَطْ و لا تَقُلْ أنا بحَالي أدْرَى فلَا يدْري القتيل متَى سَقَطْ و لا تُمَنِّي نفسَك طويلاً و لا ترسم أحْلاماً جميلَة حتَى لا تسْقط بهوَاك عليلاً و تكونَ نهايتُك أليمَة و اجْعَلْ حبّ الله أكبَر و أسمَى حتّى تظفِر برضوانِه فمَا شقَا من كان حبّ الله غَايَتَه و جَزَاهُ الله جِنانَه صيد الفوائد
  23. ¯`ღ سماح ღ´¯

    حَآئض . . تَقوم آلليْل . . ’ كيْف . . ؟

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، حائض... تقوم الليل... كيف ؟ هي قصة واقعية تحمل بين كلماتها رسالة لكل أنثى بل تتعدى كل ذلك لتكون حكمة يتأسى بها كل ذي لب من الرجال . امرأة صالحة في زماننا اللاهي زماننا الذي سلبته دنيانا معاني الإيمان زماننا الذي أخذ معنى غربة الدين وان لم يكن كذلك فنحن على مشارف تلك الغربة . كانت تحب القرآن كانت تحب الصلاة زوجها من صلاحها أصبح صالحا بيتها بيت رائحة الإيمان تفوح منه أبنائها نظيفة ثيابهم نظيفة قلوبهم . عن حجابها لا تسل , من عرفها يقول لا تنطق إلا خيرا يطول المقام في ذكر محاسن تلك المؤمنة. . ’ لكن إليكم الحدث الغريب الذي استوقفني يرويه زوجها . يقول هذا المبارك : أعلم علم اليقين أن زوجتي تعيش هذه الأيام ( دورة الحيض ) الذي كتبه الله على بنات حواء . .’ ولكن انتبهت من نومي ذات ليلة وإذا بزوجتي ( الحائض ) على سجادتها متلفعة بخمارها متجهة للقبلة وجالسة كجلسة التشهد ساورتني الشكوك حتى أني ضننت أنها تحلم أنها تصلي . . ’ قمت حتى وقفت بين يديها واذا بي انظر في عينين أظناها السهر وبللتها الدموع. زوجتي الغالية أنتي معذورة بعذرك الشرعي أعفاك الله من القيام والصلاة ونحن في وقت السحر فما بك رعاك الله وسلمك لزوجك . ,, ,, ,, التفت إلي وقالت نعم زوجي المؤمن أنا ( حائض ) وقد عذرني الله من الصلاة لكنه لم يمنعني أن أكون من المستغفرين بالأسحار . يالله . . ’همة عالية ونفس أبية ساقها إلى ذلك حب المسير إلى الجنة إنها النفوس إذا عرفت الله بذلت في ذاته كل ذراتها . منقـــــــولة
  24. السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، يمه ...... يمه طفل صغير تذكر كل لحظاته ،،، طفل صغير يشكي لوعة أحضانه ،، طفل صغير تحدى كل الظروف ولملم أحزانه طفل صغير نسى نفسه وجارى أيامه ، ظلم نفسه وظلمته أيامه ،، طفل استبكى وبكى واستبكته كل عبراته ،، تسربل غربته ،، توسد قلبه الضامي ، ونام بشموخ وألم يطوي أركانه ،، يمه ...... يمه أناديك وأنا رجال ،، وعيالي كبار ،، وهمي شلته لحالي أنادي قلبك الطيب ،، ابي أغرق وسط أحضانه أنادي حرصك ،، لهفتك ،، شوقك ،، أناديك كلك ....... يمه ...... يمه تعبت أدور في القلوب قلبك ، تعبت وأتعبت كل القلوب بوضعها مع ميزان قلبك ،، مناجاة قلب بقلم / عبدالكريم المطيري
  25. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكِ ونفع بكِ اختي الحبيبة ينقل لساحة الصوتيات والمرئيات

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×