اذهبي الى المحتوى

محبة الحياء

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    4
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

0 متعادل

عن العضوة محبة الحياء

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة
  1. بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته البشارة إعلام المرء بما يسره، والتهنئة دعاء له بالخير فيه بعد أن علم به. ويستحب للمسلم أن يبادر بإدخال السرور على من ولد له من إخوانه بالبشارة والتهنئة. قال تعالى: (وامْرَأَتُهُ قائِمة فَضَحكتْ فَبَشَّرْناهَا بإسْحاقَ ومِن وراءِ إسْحاق يعْقوب) (هود:71. وقال عز من قائل: (فَنَادتْهُ الملائكة وهُو قائم يُصلّي في المحْراب أنَّ الله يُبشّرُك بيحْيى) (آل عمران: 39) . وقال سبحانه: (يا زَكَريَّا إِنَّا نُبَشِرُك بغُلامِ اسمُهُ يَحْيى) (مريم: 7) وقال سبحانه: (يا زَكَريَّا إِنَّا نُبَشِرُك بغُلامِ اسمُهُ يَحْيى) (مريم: 7). ولما ولد النبي عليه الصلاة والسلام بشرت به ثويبة أبا لهب وكان مولاها، وقالت: قد ولد الليلة لعبدالله ابن، فأعتقها أبو لهب سروراً به…. الأذان والإقامة: يؤذن للوليد بعد ولادته في أذنه اليمنى ويقام في أذنه اليسرى قال أبو رافع: رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أُذن في أُذن الحسن بن علي حين ولدته فاطمة" رواه أبو داود والترمذي وقالا: حديث صحيح . وفي مسند الأنصار عن عبدالله بن أبي رافع عن أبيه قال: رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - أذَّن في أُذُنِ الْحَسَنِ يَوْم ولادته بالصَّلاة. أخرجه الإمام أحمد. فبذلك يكون أول ما يعانق سمع الإنسان كلمات الأذان المتضمنة لكبرياء الرب وعظمته، والشهادة التي بها يدخل الإنسان في الإسلام فكان ذلك تلقيناً للوليد لشعار الإسلام عند أول دخوله إلى الدنيا.. كما يلقن كلمة التوحيد عند خروجه منها.. والشيطان يهرب من كلمات الأذان . تحنيك الوليد: التحنيك هو مضغ قطعة صغيرة من تمرة أو حلوى ثم إخراج جزء منها على الإصبع ووضعها برفق في فم الطفل يحركها فيه يميناً وشمالاً بحرص شديد . ودليل ذلك من الشرع ما جاء في الصحيحين من حديث أبي بردة عن أبي موسى قال: ولد لي غلام فأتيت به النبي عليه السلام فسماه: إبراهيم وحنكه بتمرة. وقد أخرج البخاري في رواية عن أبي موسى رضي الله عنه قال: "ولد لي غُلام فأتيت به النبي - صلى الله عليه وسلم - فسمَّاه إبراهيم فحنَّكه ودعا لهُ بالْبَرَكة ودفعهُ إلىَّ وكان أكْبرَ ولد أبي مُوسى" . وعن عائشة رضي الله عنها قال: "أوَّل موْلُود وُلِدَ في الإسلام عبْدالله بْنُ الزُّبير أتوْا به النبي - صلى الله عليه وسلم - فأخذ النبي - صلى الله عليه وسلم - تَمْرةً فلاكها ثُمَّ أدْخَلَها في فيه فأوَّل ما دَخَل بطْنهُ رِيقُ النبي - صلى الله عليه وسلم -" أخرجه الترمذي . وقد اتفق العلماء على استحباب تحنيك المولود عند ولادته بتمر أو ما هو قريب منه من الحلوى. ويستحب أن يكون المُحنِّكُ من الصالحين كما هو مفهوم من سعي الصحابة إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بمواليدهم لتحنيكهم. أما عن اختيار التمر للتحنيك فَلِمَا فيه من فوائد دوائية مختلفة أَقرَّها الطب مع ما هو عليه من الفضل كما أشار إليه الشرع . وللتحنيك أهمية للطفل حتى يحدث التكيف المطلوب ويتمرن ويقوى الطفل على الأكل بعد أن كان في بطن أمه يأتيه الغذاء جاهزاً . العقيقة عن الوليد: العقيقة: هي الذبيحة التي تذبح احتفالاً بالمولود وشكراً لواهبه. وهي سنة مستحبة، فعن جابر رضي الله عنه قال: "عق رسول الله - صلى الله عليه وسلم عن الحسن والحسين وختنهما لسبعة أيام" . وقد روى البخاري في صحيحه عن سلمان بن عامر الظَّبِّيِّ قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "مع الغلام عقيقة فأهريقوا عنه دماً وأميطوا عنه الأذى". (أخرجه البخاري في كتاب العقيقة باب إماطة الأذى عن الصبي في العقيقة) . وعلى هذا فالعقيقة أفضل من التصدق بثمنها ولو زاد وقت العقيقة . مقدار العقيقة: فقد سألت (أم كرز) رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: "عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة…" وهو حديث صحيح، صححه الترمذي وغيره . لذي لا يستطيع أن يقدم العقيقة لضيق ذات اليد، فيجوز له أن يقترض فيعق: قال إسحاق بن إبراهيم: سألت أبا عبدالله عن حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - ما معناه: "الغلام مرتهن بعقيقته"؟ . قال: نعم، سنة النبي - صلى الله عليه وسلم - أن يعق عن الغلام شاتين وعن الجارية شاة، فإذا لم يعق عنه فهو محتبس بعقيقته حتى يعق عنه . وقال جعفر بن محمد: قيل لأبي عبدالله في العقيقة: فإن لم يكن عنده؟ (يعني لم يعق). قال: إن استقرض رجوت أن يخلف الله عليه. أحيا سُنَّة . وقد كره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كسر عظام العقيقة حيث قال عليه السلام في العقيقة التي عقتها فاطمة عن الحسن والحسين: "أن ابعثوا إلى القابلة منها برجل، وكلوا واطعموا ولا تكسروا منها عظماً" . وقد قال الإمام مالك و "العقيقة" بمنزلة النسك والضحايا،ولا يجوز فيها عوراً ولا عجفاء، ولا مكسورة ولا مريضة" . وأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالذبح على اسم المولود فقال عليه السلام عند ذبح العقيقة: "اذبحوا على اسمه فقولوا: "بسم الله" اللهم لك وإليك هذه عقيقة فلان" . قال ابن المنذر (راوي الحديث): وهذا حسن وإن نوى العقيقة، ولم يتكلم به أجزأه إن شاءالله. حلق رأس الوليد والتصدق بوزن شعره: من السنة حلق شعر المولود والتصدق بوزن شعره، لِمَا رواه الإمام مالك في موطئه عن جعفر بن محمد عن أبيه قال: "وزنت فاطمة شعر حسن وحسين وزينب وأم كلثوم فتصدقت بزنة ذلك فضة" . ويكون ذلك في اليوم السابع لحديث عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمر بحلق رأس الحسن والحسين يوم سابعهما فحلقا وتصدق فضة. وعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: عَقَّ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الْحَسَن بشاة وقال: "يا فاطمة احْلقي رَأسه وتَصدَّقي بزِنةِ شعْرِهِ فضَّةً قال: فَوَزَنْتُه فكان وزنهُ دِرْهَمَاً أو بعض دِرْهمِ" . ولا يجز حلق بعض رأس الصبي أو أجزاء منه فقد نهى - صلى الله عليه وسلم - عن القزع "وهو حلق بعض رأس الصبي وقت التسمية" . قال ابن قيم الجوزية في تحفة المودود: "إن التسمية لمّا كانت حقيقتها تعريف الشيء المسمى.. فجاز تعريفه يوم وجوده وجاز إلى يوم العقيقة عنه (السابع) ويجوز بعد ذلك وبعده، والأمر فيه واســــع" .
  2. محبة الحياء

    طرائف زوجية

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته موضوع منقول من أحد مدربي تطوير وتنمية بشرية طرائف زوجية . . من رحم المشكلات ! الحياة الزوجيّة . . حياة على قدر ما فيها من المسؤوليات والتحديات التي تُضفي نوعاً من المشاحّة والعنت بين طرفي العلاقة ، على قدر ما يخرج من رحم هذا العنت أو المشاحّة موقفاً طريفاً ظريفاً يداعبك بشعور من المتعة و ( الضحك ) حتى ( الانسداح ) .. لكن حين لا تكون أنت ضمن حلقة ( المشكلة ) ! هذه بعض المواقف الزوجيّة ( الطريفة ) . . وهي على طرافتها .. لكنها تعطي دلالات معيّنة في نمط التفكير والسلوك . . كل مرّة .. تبوء محاولاته بالفشل ! ذهب رجل إلى قسم الشرطة وهو يريد أن يتحدث مع اللص الذي اقتحم منزله أمس ليلاً والشرطة أمسكته ... فقال له الضابط سوف تأخذ فرصتك في الكلام معه أمام النيابة ... فرد الرجل،، لأ إني أريد أن أسأله سؤال واحد ... كيف استطاع دخول المنزل بدون أن تستيقظ زوجتي ،،، إنني أحاول فعل ذلك منذ سنوات ودائماَ أفشل. التعليق : مشكلة بعض الأزواج يحاول ويحاول .. لكنه يكرر نفس المحاولة ويتوقع نتيجة مختلفة .. جرّب مرة أن تدخل على زوجتك ( متنكّراً ) على انك ( حرامي ) .. لكن ( حرامي ظريف ) ستجد النتيجة مختلفة : : * : : * : : * : : * : : المرأة الجميلة . . مركز ارشاد التائهين ! بينما كان الرجل وزوجته يتجولون في مول تجاري ضخم ... تاهت عنه زوجته ولم يستطيع أن يجدها وسط الزحام .... وفجأة رأى إمرأة جميلة فتقدم منها وقال لها ... هل تسمحين لي بالحديث معك ولو دقيقة واحدة ... فقالت له لماذا ... فرد عليها،، لأني بمجرد أن أتحدث إلى أي إمرأة جميلة أجد زوجتي أمامي ولا أعلم من أين تأتي . التعليق : بعض الزوجات .. تملك نظاماً ( دقيقاً ) و ( حسّاساً ) يفوق ( نظام ساهر ) في اصطياد مخالفات السرعة وقطع الاشارة ( الحمراء ) .. حتى في أوقات الظلام ! : : * : : * : : * : : * : : عندما يحقق الزوج حلم زوجته ! استيقظت إمرأة ذات يوم وهي تقول لزوجها ،،، اليوم ( .........) وقد حلمت بأنك أهديتني قلادة ذهبية مرصعة بالماس ... ما معنى هذا الحلم؟ فقال لها زوجها ،،، في المساء سوف تعرفين ... وعندما أتى المساء وجدت زوجها يحمل علبة أنيقة وأعطاها لها بمناسبة ...........،، وعندما فتحتها وجدت كتاب مكتوب عليه .... تفسير الأحلام التعليق : من الأمثال الدّارجه عند أهل الحجاز : الفرخ ماله إلاّ فرخ ! والفرخ هنا هو فرخ ( اصطلاحي ) وليس فرخ ( الدجاج ) . . إذا لاطفتك زوجتك بإحراج .. لطّف الجو بلا إحراج : : * : : * : : * : : * : : كيف تربح المليون !! واحد فاز بمليون ريال راح يخبّر زوجته ، زوجته ماتت من الفرحة قال : ياسبحان الله ، الخير لما يجي ، يجي كلّه مرّة واحدة التعليق : لن تكون ربحت شيئا إذا كان هناك من يجيد فن ( الصرف ) !! المال عند الرجل .. للادخار ! وعند المرأة .. للصرف !! : : * : : * : : * : : * : : الحقيبة ليست فقط ( للرزّة ) دخلت امرأة إلى الدكان لتشتري الأغراض وعند المحاسبة فتحت الحقيبة ولاحظ البائع ريموت التلفزيون في حقيبتها واستغرب وسألها لماذا تضعين الريموت في حقيبتك قالت زوجي من المفروض أن يأتي معي لشراء الأغراض ولكنه رفض ليتابع عدّة مباريات موجودة على عدّة قنوات معا فلكي أثأر لنفسي أخذت الريموت معي للتسوق بدلا من زوجي فلن يستطيع متابعه المباريات جميعها براحه كما خطط !! التعليق ... : يمكن للرجل أن يقهر المرأة . . ويمكن للمرأة أن تنتقم ! القهر يُذهب ( المودّة ) و الانتقام يكسر ( الرحمة ) ! : : * : : * : : * : : * : : لا تقرأ وتتكلم في نفس الوقت ! الزوج يقرأ لزوجته معلومة ويقول لها هل تعرفين أن المرأة تنطق 30000كلمه في اليوم بينما ينطق الرجل حوالي 15000 فقط أجابته قائله هذا صحيح لأننا النساء نضطر دائما لإعادة الكلام مرتين وثلاثة للرجال حتى يستوعبوا !!! رد عليها زوجها .. وش تقووولي !! يعني لازم تعيد اللي قالتوا . التعليق ... : بعض المعلومات صعب تستوعبها المرأة ! وبعض الكلام صعب يفهمه الرّجل ! : : * : : * : : * : : * : : الغبي . . لا يرى إلاّ الأغبياء ! سأل الزوج زوجته :لا اعرف كيف تكونين بهذا الجمال وهذا الغباء في نفس الوقت !! أجابت :لقد جعلني الله بهذا الجمال حتى تجتذب لي وجعلني أيضا بهذا الغباء حتى أعرفك واجتذب بك التعليق : إذا كنت أنت الذي اخترت زوجتك . . ستكون غبيّاً إذا عيّرتها بالغباء ! : : * : : * : : * : : * : : زوجة . . على الصامت !! تشاجر رجل مع زوجته ,, وقبل أن ينام كتب لها ورقه بأن توقظه الساعة الخامسة من اجل موعد رحلته ...وفي اليوم التالي استيقظ في الساعة التاسعة صباحا مثل المجنون ,, ووجد ورقه بجانب مخدته كتب عليها هيا استيقظ الساعة الخامسة الآن !! التعليق . . : الزوج عندما يحتاج الزوجة . . . من الأفضل أن لا يصمت ! والزوجة عندما تحتاج زوجها . . من الأفضل أن تصمت !!
  3. محبة الحياء

    *متميز* سؤال للامهااااات ::هل ترضعين طفلك امام النااااس غاليتى ؟؟؟؟

    السلا م عليكم ورحمة الله وبركاته يسعدنى كثيرا ان ارافق هذا الدرب الطيب والمبارك واقبلونى اختا لكم في الله رغم قلة خبرتى فى مجال النت ولقد وضعت لخبطة يسيرة قبل ان اكتب هذه الكلمات اعتذر للمشرفات الغاليات لانى بحثت كثيرا حتى طلعت لى صفحة الرد فعفوا بالنسبة للسؤال اعتقد ان الام اذا كانت تعيش لوحدها اى في بيت مستقل عن اهل الزوج فلا عذر لها اطلاقا في ان تبدى صدرها اذا ارضعت امام النسائ اما اذا كانت تعيش مع اهله والله انا ارى انه يتعذر عليها ان تغطى صدرها امام الناسء اللواتى تعايشنهم وهذا بحكم التجربة وقد سمعت فتوى لشيخنا ابن عثيمين ترخص للام المرضع في سؤال حول عورة المراة امام المراة وسابحث عنها وانقلها لكن يا غاليات ولاتقلن ان هذا الكلام يخل بالحيا ءالذي احبه هههههههه
  4. محبة الحياء

    *متميز* سؤال للامهااااات ::هل ترضعين طفلك امام النااااس غاليتى ؟؟؟؟

    احبك فى الله

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×