اذهبي الى المحتوى

زنجبيل

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    2
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

1 متعادل

عن العضوة زنجبيل

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة
  1. زنجبيل

    قلبي سينفجر. احتاج لمن يأخذ بيدي!

    بارك الله فيكن غالياتي و الله اني اتعذب و يمكن ما قدرت أوصل حالتي... ففقدي لوظيفتي جاء عن طيب خاطر مني لانني لم يعد لدي أي رغبة في العمل فأنا اتألم بعيدا عن زوجي و أيضا احس انني فرطت في حق والدتي الحبيبة. كانت تقول لي أتمنى عمرة و كنت أقول لها: انا لها يا امي انا لها و كنت واثقة من انني سأفي بوعدي لكن لا ادري ماذا حصل لي!!!! فشل و نفاذ صبر يوما عن يوم و انا اعد الأيام متى تنتهي لأعود لزوجي. مرت مواقف كثيرة جدا احسست فيها انني فعلا لا اساوي شيئا بدونه. فمجتمعنا رجولي بالدرجة الأولى و الرحمة صارت ناذرة . صرت مثل القطة التي تخاف على اطفالها .. أخاف على ابنتي من كل شيء و صرت احرمها من الرحلات التي تعودت ان تذهب اليها صحبة المدرسة لانني أقول انتي المسؤولية عنها فراعي ذلك!!! فقدت شهيتي للاكل و صرت اكره المطبخ و التجمعات و اكره ان أرى وجهي في المرآة........... اقسم بالله انني طرقت ابوابا كثيرة للعمل لكن كلها سدت في وجهي و كأن كل الظروف وقفت ضدي. حتى صرت اكلم نفسي و أقول يا ربي هل بي سحر ! عين! فأنا محط انظار زوجات اخوتي اللواتي يضربن بي المثل في كل شيء. لكن الان لو يعلمن انني بدون وظيفة و انني محطمة داخليا و ان ابنتي متعثرة في دراستها و انني لا انام الليل و الا و أضواء الغرفة مضاءة الى الصباح لانني انام لوحدي! ارجوكن اخواتي كيف السبيل لأخرج مما انا فيه!! حتى صديقتي التي تنعم بوظيفتي لم تكلف نفسها نصف ساعة لزيارة امي التي خرجت لتوها من المستشفى. فقد اخبرتها بذلك و لكن من يصنع المعروف في غير اهله!! بالله عليكن ادعين لي الله يفرج همي في القريب العاجل. لا تبخلن علي ارجوكم اخواتي. افكر في ان اخبر امي انني تركت الوظيفة و اذهب للعيش معها صحبة ابنتي لكن أرى الشماتة في عيون زوجات اخوتي. و ان انا استقبلت امي في بيتي فالله يعنيني على الزيارات الكثيرة. و انا أقول المشكل فيني فنفسيتي تحت الصفر تحت الصفر. و الله كنت طيبة جدا و كريمة جدا و حنونة. و بيتي دائما مرتب و نظيف و هندامي انيق. الان تغير كل شيء. كل شيء. كل شيء. حتى صرت اتحاشى الناس و اغلق على نفسي بالبيت. امي اتعودت اني اتصل بيها أوقات فراغي في العمل و كانت تسمع صوت الأطفال و زميلاتي في العمل. الان عندما تتصل بي لا استطيع الرد لأنها لن تسمع سوى صوت بكائي و ندمي. و هذا يعذبني كثيرا لانني احب والدتي جدا و صوتها و هي تكلمني بالهاتف كأنني احضن نجوم السماء و أرى الدنيا بكل الوان قزح. و اضطر اكذب على امي كل مرة أقول لها كذبة. و هذا يزيد في تعذيبي. هل اصارحها! لا استطيع....
  2. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ارجوكن اخواتي لا تبخلن علي بالدعاء لأنني في امس الحاجة اليه. انا و لله الحمد كنت أعيش و ما زلت أعيش سعيدة في حياتي الزوجية. اللهم ادمها نعمة و احفظها من الزوال. لكن زوجي من 3 سنوات جاءه عقد عمل لاحدى الدول الأجنبية و كنت حينها اشتغل بالتعليم قطاع خاص و كنت مرتاحة في عملي خاصة و انني ام لفتاة وحيدة تبلغ من العمر 17 سنة. زواجي الان مر عليه 19 سنة و لم اذكر انني نمت ليلة بعيدة عن زوجي حتى جاءه هذا السفر فاخذنا معه لانه يعلم جيدا انني لن استطيع العيش بدونه و بعيدا عنه كما انني لم ارد ان افوت عليه هذه الفرصة لكسب المال و فك بعض الديون عنا. استشرت اهلي في الامر و كلهم كانوا يشجعونني على السفر مع زوجي لكن كان هناك عائق واحد و هو ابنتي و مسيرتها الدراسية فتعليمها فرنسي انجليزي و كانت متفوقة جدا في دراستها. و منهم من نصحني بأن اتريث حتى تحصل ابنتي على الثانوية العامة و من تمة التحق بزوجي أي بعد 3 سنوات. لكنني لم استطع و لعلمي أيضا بمدى تعلق ابنتي بأبيها. سافرنا معا الى الدولة الاوربية لكن الأمور لم تتيسر هناك فيما يتعلق بمسيرة ابنتي الدراسية فعدت ادراجي الى الوطن في منتصف السنة الدراسية و عادت ابنتي الى مدرستها منكسرة لتكمل تعليمها. و منذ ذلك الحين و انا في حالة نفسية شديدة لا يعلم بها الا الله. و كلما تعثرت ابنتي في دراستها أقول في نفسي: انا السبب و ابدا في لوم نفسي و في البكاء حتى يكاد يغمى علي. ليس لدي اخت ابث لها شكواي و انتن اخواتي هنا. أكمل: حاولت ان اشغل نفسي فعدت للعمل سنة كاملة . لكن هذه السنة احسست انني لم عد قادرة اطلاقا على العمل و كنت غير راضية على وضعي و نفسيتي لم تكن تسمح لي بأن أُدَرس! فقد أصبحت شبه مشلولة و حااااااااااااااااولت ان اتجاوز كل هذه الضغوط النفسية لكنني لم افلح. زاد الطين بلة انني تخليت عن وظيفتي بل و المصيبة الكبرى انني سلمتها لصديقتي!!!! فقد سلمتها الوظيفة على امل ان انتقل في نفس المؤسسة الى تعليم الصغار بدل الكبار لكن لا ادري من كان سببا في قطع رزقي. و هكذا اشتغلت صديقتي بينما انا انذب حظي. صرت اكره ان اسمع اسمها او تتصل بي على الهاتف .. احس انني كنت ساذجة. فانا سعيت لفعل الخير لكن لم اكن أتوقع انني سأكون انا الضحية. حاولت مرارا العودة الى المؤسسة لتعليم الصغار لكن محاولاتي باءت بالفشل. حاولت البحث عن وظيفة أخرى لكن الراتب كان مهزلة. و كنت اعاتب نفسي و الومها و صرت اكلم نفسي كثيرا و اقول : كنتي بوظيفتك معززة مكرمة و الان تبحثين عن أي وظيفة!!!! كنت اعيل امي ببعض راتبي لانها سيدة مسنة ومريضة بل و كنت كل اخر أسبوع استقدمها لبيتي و اقدم لها اشهى أنواع الطعام و الشراب. و الان انا مجبرة ان اخذ بعضا من مال زوجي لاساعد امي التي لاااااااااااااااااا تعلم انني تركت الوظيفة صارت تنتابني نوبات هستيرية من البكاء و انهيها بالضحك بقهقهات عالية.حتى احس ان قواي قد خارت. انني اتعذب و انتظر بفاااااااااااااااااااااااارغ الصبر 6 اشهر أخرى لكي اعود لزوجي و تنتهي معاناتي. انني اتعذب في كل دقيقة و ثانية. ارجوكن حبيباتي اريد منكن الدعاء ارجوكن لم يعد لي طاقة على الصبر. احس بانني صرت ضائعة و اهملت بيتي و ابنتي و نفسي و صرت كاللص اختبئ بالبيت حتى لا يراني احد و يكشف امري و بانني لم اعد اشتغل. نفسي تعبت و احس ان كل الأمور تسير في عكس اتجاه عقارب الساعة. احس ان الله غاضب علي. و اقسم لكن بالله العلي العظيم انني في عطلة الصيف الماضية عقدت العزم على انني خلال هذه السنة الدراسية الجديدة سادخل الى المدير و اطلب منه زيادة في الراتب و عاهدت الله انني ساتكفل بامي و ارعاها ببتي و استقدم لها خادمة في غيابي بالعمل. و كنت استغفر اكثر من 1000 الف مرة باليوم و الح في الدعاء. لكن ما حصل هو ان وظيفتي ضااااااااااعت!!! هل الله غاضب مني! ارجوكم ساعدنني لتجاوز هذه المحنة انني ضائعة و معذبة و صرت أخاف على نفسي من المرض فالندم و التسرع و الإحساس بالغباء يكادان يقتلاني. :(

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×