اذهبي الى المحتوى

الأمة الفقيرة

العضوات
  • عدد المشاركات

    3668
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    5

كل مشاركات العضوة الأمة الفقيرة

  1. الأمة الفقيرة

    [مُتميّز] أنا وأمِّي : )

    حيَّا الله زهاراتنا : ) للإنسانِ عاطفة .. يحتاجُ ليُشبِعَها ومشاعرَ .. يحتاجُ لأن يُفرِّغها الأمُّ ، نبعٌ طاهرٌ صافٍ للحنان ، يُعطي بلا مُقابلَ رغمَ أنَّهُ يحتاجُه .. ولا يكلُّ ولا يملُّ ولا يبخَل .. ممّا رأيتُ ، وكذلكَ عشت .. علمتُ أنَّ هناكَ أُمَّهاتٍ خجولات ، وأخرياتٍ يُتَّهمنَ أنَّهُنَّ غيرَ عاطفيَّات .. أمَّا الخجولة؛ فهي حنونٌ طيِّبة .. لكنِّها قليلةُ بل نادرةُ الأحضانِ ، والقبُلات .. والمُتَّهمات بكونهنَّ غير عاطفيَّات ؛ قد يتَّسمنَ ببعضِ الشدَّةِ والحزمِ في الظَّاهرِ إضافةً من كونِهنَّ يحملنَ صفاتِ الأُم الخجولة .. الفتاة .. في مرحلةٍ من المراحل تكونُ ذاتَ حساسيَّةٍ مفرطة ، تنقصها عاطفة تحتاجُ لإشباعها .. ولديها فيضٌ من مشاعرَ تحتاجُ لتفريغه .. قد تكونُ لديها الصَّديقة المقربة .. لكنَّها ليست مؤهَّلةً لذا الدَّور .. ولديها الأُمُّ لكنَّها أمٌّ خجول أو غير عاطفيَّة _على حدِّ التَّعبير_ . فتبقى وحيدة .. ومن ثمَّ تتكوَّنُ في نفسهِ تراكمات ، وهذه التراكمات تولِّدُ آلامًا .. فتتأثَّرُ جوانبُ عديدة من حياتِها ، وقد يكون أهمُّها الجانبُ الدِّراسيّ .. ويتأثَّرُ أسلوبُ تعامُلها معَ النَّاس وسأخصُّ والديها فتصبحُ هيَ إمَّا ظالمةً .. أو مظلومةً بالظَّنِّ منها لا أكثرَ في غالبِ الأحيان .. إن نُصِحت .. حزِنت وإن تمَّ لومُها .. تقولُ لا أحدَ يفهمُني والكُلَّ ضدِّي .. معَ أنَّها .. لم تفتح قلبَها بل أغلقته !! ولم تحاول حلَّ المُشكلةِ بل فاقمتها !! من أينَ جئتُ بحكمي ؟! تجربة سأكتها الآن الآن كي لا أتهرب كما العادة ^^ وأفتحُ بعدَها بابَ النِّقاش لعلَّنا نصلُ لبعضِ الحلول لمشاكل الزهرات : ) طبعًا لو كان مرحَّبًا بالشّجرات لتضيف الموضوعات : )
  2. * * * * * حيّاكُنّ اللهُ أخوَاتِي الحبِيبات كُنتُ قد نقَلتُ أسبابَ قسوةِ القلبِ التّسعةِ مِن كتابِ بأيّ قلبٍ نلقاه؟! للدُّكتور: خالد أبُو شادِي مُتفرّقةً، كُلّ سببٍ على حِدة، وفي ساحاتٍ مُختلفةٍ كذلِك، حتّى أضمَنَ وُصولَ الفائِدَةِ للجمِيعِ على اختلافِ اهتمامَاتِهم، فلا شكّ أنّ كُلًّا مِنّا مَن تُفضّلُ بعضَ السّاحاتِ على الأُخرَى، وأحسبُ أنّ ساحاتِ مُنتدَنا الطيّبِ جمِيعِها في غايةِ الرُّقيّ ومليئةٌ بالخَيرِ مِن كُلّ حدبٍ وصَوب... اقترَحَتِ الخالةُ الكرِيمةُ منال كامل أن أُلملِمَ شملَ المَوضُوعِ في ساحةٍ واحِدَةٍ بعدَ الانتهاء، ونِعمَ الرَّأيُ رأيُها، هُنا سيكُونُ المَجمَع. القَلبُ القاسِي والقسوة هي الموت، والقساوة عبارة عن غلظة مع صلابة، وهي عبارة عن خلو القلب من الإنابة والإذعان لآيات الله تعالى، وهي أشد عقوبات القلب على الإطلاق، ولذا ضُرِبت بها قلوب الكافرين والمنافقين. قال مالك بن دينار: "إن لله عقوبات في القلوب والأبدان: ضنك في المعيشة، ووهن في العبادة، وما ضُرِب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب"، وأكَّد على نفس المعنى حذيفة المرعشي فقال: "ما أُصيب أحد بمصيبة أعظم من قساوة قلبه". وتأمل قول الله: { ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ} [البقرة: 74] إشارة الى ما ذكره الله من آية إحياء القتيل أو إلى جميع العظات والقوارع التي مرَّت ببني إسرائيل، والتي تزول منها الجبال وتلين لها الصخور؛ وكان الأجدر أن تلين لها قلوبهم، أما وقد لم تفعل فقد استحقت أن توصف بالقسوة لنفورها من الإيمان بعد معاينة أسبابه وموجباته، فهذه القلوب {كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً}، وقد كانت صلابة الحجر أعرف للناس وأشهر مثل يضرب للقساوة لأنها محسوسة لديهم، ومع ذلك فقد عذر الله الحجارة لكنه لم يعذر القاسية قلوبهم فقال: {وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ}. وتأمل قول الله المُعجِز يصف صاحب القلب القاسي: {وَأَحاْطَتْ بِهِ خَطيْئَتُهُ} أي استولت عليه، وشملت جميع أحواله حتى صار محاطا بها لا ينفذ إليه من حوله شيء، وذلك أن من أذنب ذنبا ولم يُقلع عنه جرَّه ذلك إلى العودة لمثله، والانهماك فيه، وارتكاب ما هو أكبر منه؛ حتى تستولي عليه الذنوب، وتأخذ بمجامع قلبه، فيتحول طبعه مائلا إلى المعاصي، مستحسنا إياها، معتقدا أن لا لذة سواها، مُبغِضا لمن يحول بينه وبينها، مُكذِّبا لمن ينصحه بالبعد عنها، كما قال الله تعالى: {ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُوا السُّوءَى أَنْ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِئُونَ}[الروم: 10]. فتصبح ذنوبه كالخيمة تحجب عنه كل شيء: نظر الله إليه، ونعيم الجنة المنتظر، وعذاب النار المترقِّب، وكيد إبليس المتحفِّز، وحسرة الملائكة المشفقة، كل ذلك يغيب عنه عند وقوعه في الذنب ولا يراه، وهو معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يشرب الخمر حين يشرب وهو مؤمن، ولا يسرق حين يسرق وهو مؤمن، ولا ينتهب نهبة يرفع الناس إليه فيها أبصارهم حين ينتهبها وهو مؤمن». القساوة الموسمية قاسي القلب يموت أقرب الناس إليه ولا يتأثر، وحي القلب يموت أبعد الناس عنه ويخشع لموته، بل قد يقسو القلب في وقت ويلين في آخر، فحي القلب نفسه تمر به حالات قساوة، فيسمع الآية من كتاب الله فيبكي، ويسمع قوارع الآيات في يوم آخر ولا يتأثر، لأنه سمع الأولى حال سلامة قلبه والثانية حال قساوته، وقد تأتيه الموعظة فتسري في جسده كتيار الكهرباء في يوم، وتنزل عليه في اليوم الذي يليه كما تنزل على عمود الرخام!! والسبب قلبه، وقد تجود يداه بالصدقة حينا وتمسك أنامله عليها أحايين كثيرة وكأنها صخرة، والسبب أيضا قلبه. ولا تستثني القسوة أحدا حتى أنها لتضرب قلوب الذين يحملون مفاتيح القلوب، ويعلمون سر حيوية الأرواح، وهم قراء القرآن، لذا بعث أبو موسى الأشعري رضي الله عنه إلى قراء أهل البصرة، فدخل عليه ثلاثمائة رجل قد قرءوا القرآن، فقال: "أنتم خيار أهل البصرة وقراؤهم، فاتلوه ولا يطولن عليكم الأمد، فتقسو قلوبكم كما قست قلوب من كان قبلكم". يُتبع
  3. كثرةُ النَّوم كثرة الضَّحك كثرةُ الأكل تعليمُ العلمِ دونَ استعمالٍه كثرةُ المُخالطةكثرةُ الكلامِ كترةُ الذّنوبِ نقضُ عهدِ الله قال تعالى: ﴿فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً﴾ [المائدة: 13] فجعل الله نقض العهد معه سببا رئيسا لقسوة القلب، ويشهد لهذا قوله تعالى: ﴿ وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آَتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ* فَلَمَّا آَتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ* فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ﴾ [التوبة: 75-77 ] فتأمل هذه القصة وهي أن هؤلاء القوم عاهدوا الله إن آتاهم من فضله أن يتصدقوا مما آتاهم، ولكن لما آتاهم الله من فضله نكصوا على أعقابهم، وغدروا في ما عاهدوا، فكانت العقوبة أن أعقبهم الله تعالى نفاقا دائما في قلوبهم يبقى معهم حتى الممات، وهذا وعيد مخيف يرتعد منه المرء إن هو خالف ما سبق وأن عاهد ربه عليه: أن يصل إلى ما انحدر إليه هؤلاء المنافقون، فإن قانون التماثل لا يتخلَّف ولا يتبدَّل، فإن فعلنا مثل ما فعل أسلافنا من الأمم والأقوام السابقة وصلنا إلى ما وصلوا إليه خيرًا كان أو شرًّا، وما ربك بظلام للعبيد. إن منا من إذا نزلت به بلية أو مرض أو احتاج ربه في حل مشكلة ألمَّت به؛ أناب وخضع وتاب وخشع، وعاهد الله لئن كشف الله عنه ما هو فيه ليفعلن وليكونن، ثم لا يكون بعدها إلا التولي يوم الزحف، وإخلاف الوعد مع البشر من نواقض المروءة؛ فكيف بنقض العهد مع الله؟! لذا يشتد غضب الله على هذا المستهين بربه، فيضرب على قلبه القسوة والنفاق. أعرف رجلا كان أبعد ما يكون عن الله، لكنه ابتُلي بمرض عضال، فصار المسجد بيته، والقرآن نطقه، وأقبل على الصلاة بعد أن هجرها دهرا، وأشرقت عيناه بدمع الندم بعد أن ولى زمان الجدب؛ حتى شفاه الله وأخذ بيديه إلى العافية، فرجع إلى سابق عهده ناكثا مدبرا، دون أن يدرك قبح فعلته وهول غدرته، فماذا كانت النتيجة؟! تيه في دروب الحياة وقسوة أشد وبعدا أكثر عن ساحل النجاة، حتى يتوفاه الموت أو يجعل الله له سبيلا. أرجُو الاطّلاعَ على هذا الرّابط: http://akhawat.islam...howtopic=285351 واستماعَ هذا المَقطَع حتّى نبتَعِدَعن العَهد قدرَ الإمكان: http://www.safeshare.tv/w/yDajTXlbNC
  4. الأمة الفقيرة

    (..مضارُّ الهوى..)

    بسمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته .. من كتاب " وقد خابَ من دسَّاها " للدكتور :مُحمّد ياسر المسْدي .. أقتطفُ لكُنَّ هذا الموضوع : مضارُّ الهوى قال الماروديُّ رحمهُ الله : (وأما الهوى فهوَ عن الخيرِ صادّ ، وللعقلِ مُضادّ ،لأنَّهُ ينتجُ من الأخلاقِ أقبَحَها ، ويُظهرُ من الأفعالِ فضائِحَها ، ويجعلُ سترَ المروءةِ مهتوكًا ، ومدخلَ الشَّرِّ مسلوكًا ) فمضارُّ اتِّباعِ الهوى كثيرةٌ وخطيرة على إيمانِ المرء نذكُرُ أهمَّها : اتِّباعُ الهوى أسرٌ وقيد : قال ابنُ كثيرٍ رحمهُ اللهُ معقِّبًا على قوله تعالى : "أرأيتَ من اتَّخذَ إلههُ هواهُ " ٍٍ[الفرقان:43] (يعني أنَّه مهما استحسنَ من شيءٍ ورآهُ حسنًا في هوى نفسِهِ كانَ دينَهُ ومذهبَهُ) ، قالَ تعالى : "أفمن زُيِّنَ لهُ سوءُ عملِهِ فرآهُ حسنًا فإنَّ اللهَ يُضِلُّ من يشاءُ"[فاطر:8] وقالَ ابنُ تيميةَ رحمَهُ اللهُ : (المحبوسُ من حُبسَ قلبُهُ عن ربِّه ، والمأسورُ من أسرَهُ هواه) اتِّباعُ الهوى يصُدُّ عن الحقّ: قالَ الإمامُ عليُّ ابنُ أبي طالبٍ رضيَ اللهُ عنه : (أخوفُ ما أخافُ عليكم اثنينِ : طولُ الأملِ واتِّباعُ الهوى ، فأمَّا طولُ الأملِ فيُنسي الآخرةَ وأمَّا اتِّباعُ الهوى فيصُدُّ عن الحقّ) وقالَ ابنُ تيميةَ : (صاحبُ الهوى يُعميهِ هواهُ ويُصمُّهُ ، فلا يستحضرُ ما للهِ ورسولِهِ في الأمر، ولا يطلُبُهُ أصلًا ، ولا يرضى لرضى اللهِ ورسوله ،...... بل يرضى إذا حصلَ ما يرضاهُ هواه ، فليسَ قصدُهُ أن تكونَ كلمةُ اللهِ هي العُليا ، بل قصدُهُ الحميّة لنفسه أوطائفتِهِ أو الرِّياءُ) بل إنَّ أصحاب الهوى يغضبونَ على من خالفهم وإن كانَ معذورًا ، ويرضونَ عمّن يوافقهم وإن كان جاهلًا سيءَ القصدِ ، وتصيرُ موالاتُهم ومعاداتُهم على أهواءِ أنفُسِهم لا على دينِ اللهِ ورسوله . اتِّباعُ الهوى يُفسدُ العقلَ ويعطل المدارك : إنّ الإنسان المتّبع للهوى تكون اجتهاداتُه غير موزونة ، بعيدةً عن العقلِ والرَّويّة ، كُلُّ همِّه أن ينتصرَ لما يُملي عليهِ هواه. تأمَّل قولَ اللهِ تعالى:"أفرأيتَ من اتَّخذَ إلههُ هواهُ وأضَلَّهُ اللهُ على علمٍ وختمَ على سمعِهِ وقلبِهِ وجعلَ على بصَرِهِ غشاوةً"[الجاثية:23] فصاحبُ الهوى لا يستخدم علمه بشكلٍ صحيحٍ حتَّى يصبحَ أعمى القلب ، لا يسمع ، ولا يرى إلا ما يملي عليهِ هواه ، فلا يستجيبُ لمنهجٍ ولا ينفعُ معهُ _والعياذُ باللهِ _ إرشادٌ ولا توجيه ، قالَ تعالى: "فإن لم يستجيبوا لكَ فاعلم أنَّما يتَّبعونَ أهواءَهُم" [القصص:50] قال الشاعرُ: إنّ الهوى يُفسِدُ العقلَ السَّليمَ .. ومن يعصي الهوى يسلَم من الضَّرر اتِّباعُ الهوى سببٌ في إضلالِ الآخرينَ : قالَ تعالى: "وإنَّ كثيرًا ليُضِلُّونَ بأهوائِهم بغيرِ علم"[الأنعام:119]. فأصحابُ الاهواءِ لا يقتصرُ ضررُهم على أنفُسِهم ، بل يتعدَّاهُم إلى الآخرينَ من أتباعِهم ، وذلكَ مثلُ أهلِ الزَّيغِ والفسادِ والبدعِ ومن شابهَهُم. اتِّباعُ الهوى من أهمِّ أسبابِ الأمراضِ الباطنةِ: إنَّ جُلَّ أمراضِ القلوبِ من كبرٍ وعُجبٍ وحسدٍ وحُبٍّ وجاه ... هو من اتِّباعِ الهوى . فالذي يتمكَّنُ منهُ الهوى ، ويخالفُ دلالة القرآنِ والحديثِ ووصايا الفُقهاءِ لن تراهُ إلَّا في تعثُّرٍ ووقوعٍ يُكبُّ على وجههِ لا يعرفُ اتِّزانًا ولا صُعودًا.
  5. السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه، "طُوبَى لمِن أنصَفَ ربّه؛ فأقرّ بالجهلِ في علمِه، والآفاتِ في عملِه، والعُيوبِ في نفسِه، والتّفريطِ في حقّه، والظّلمِ في مُعامَلَتِه؛ فإن أخذَهُ بذُنوبِه رأى عدلَه، وإن لم يُؤاخِذهُ بها رأى فضلَه، وإن عمِلَ حسنةً رآها من مَنّهِ وصَدَقةً عليه، فإن قبِلَها فمِنّةٌ وصدَقةٌ ثانِية، وإن ردَّها فلكونِ مثلِها لا يصلُحُ أن يُواجَهَ بِه... وإن عمِلَ سيّئةً رآها مِن تخلّيهِ عنه، وخُذلانِهِ لَه، وإمساكِ عِصمَتِهِ منه، وذلِكَ من عدلِهِ فيه، فيرى في ذلِكَ فقرَهُ إلى ربّه، وظُلمَهُ إلى نفسِه، فإن غفرَ فبِمَحضِ جودِهِ وإحسانِه وكرَمِه. ومَن عظُمَ وقارُ اللهِ في قلبِه أن يعصِيه؛ وقّرَهُ اللهُ في قُلوبِ الخلائِقِ أن يُذلّوه". ابنُ القيّمِ رضيَ اللهُ عنه.
  6. السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ الإيمانُ... أتدرُونَ ما الإيمانُ؟! أ. سارة بِنت محمّد المجلسُ العلميُّ للألوكةِ (1) أتدرُونَ ما الإيمانُ؟! أذكُرُ لكُم بعضَه: الإيمانُ: تصديقٌ في القلبِ راسخٌ, محبةٌ للهِ ولرسولهِ ولمِا يحبُّ اللهُ ورسولُهُ,خضوعٌ للهِ ولمِا أمرَ اللهُ ورسولُه, قَبولٌ لكلِّ شرائعِ الإسلامِ, صدقٌ معَ اللهِ ومعَ النّاسِ, رضًا باللهِ ربًّا وبالإسلامِ دينًا وبمحمّدٍ رسولًا... الإيمانُ: قولُ الحقّ, ذكرُ اللهِ, قراءةُ القرآنِ, تبسُّمُك في وجهِ أخيكَ, لينُ اللّسانِ لإخوانِك, نُصحُكَ الخلقَ لوجهِ الرّحمنِ... الإيمانُ: صلاتُكَ وصِيَامُك, سجودُكَ وركوعُك, انقيادُك لكلِّ أمرٍ للهِ, مسارعتُكَ لاتّباعِ السُّنَن, برُّك لوالديكَ, وإحسانُك لزوجِكَ وجيرانِكَ وأضيافِك... الإيمانُ: تصديقٌ بالجنانِ, وقولٌ باللّسانِ وعملٌ بالأركانِ... الإيمانُ: "سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبّنَا وَإِلَيْكَ المَصِيْرُ". الإيمانُ: قولٌ وعملٌ، يزيدُ وينقصُ! كيفَ يزيدُ وينقصُ؟
  7. الأمة الفقيرة

    للنقاش : مُشكلةُ التعلُّق !!

    بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم الحمدُ للهِ والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِ اللهِ وعلى آلهِ وصحبِهِ ومن والاهُ أجمعينَ أمَّا بعد .. فالسَّلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ تعالى وبركاته .. التعلُّق .. مشكلةٌ ومرضٌ عُضال .. شبَّهَ البعضُ معالجته بمرحلة الفطام للرضيع برغم صعوبتها على الأُمِّ والطِّفلِ إلَّا أنَّهُ لابُدَّ من المرورِ بها وتجاوزها أيضًا !! قد يفهمُ البعضُ أن التعلُّقَ بينَ شابٍّ وفتاة أو حتَّى بينَ أصحابِ العلاقاتِ الشَّاذّة المحرَّمة بين الجنسِ الواحد .. نعم .. أحدُ الأنواعِ هو هذا لكن ، ليسَ الوحيد !! فالإعجاب أو ما يسمى بالعشق والتعلق وهو: الإفراط في المحبة, تتركز فتنته ـ غالباً ـ على الشكل والصورة, أو انجذاب مجهول السبب, لكنه غير متقيد بالحب لله, ويدعى بعضهم أنها صداقة وهي ليست كذلك؛ لأنها صداقة فاسدة لفساد أساس الحب فيها بعدم انضباطها بضوابط الشرع. التعلُّقُ .. كمشكلة دعويَّة : إفراط في محبَّةِ المدعوِّ للدَّاعية .. أو العكس أحيانًا . لي أختٌ في الله .. لها نشاطٌ دعويٌّ في المساجد .. تجدُ اهتمامَ بعضِ الأخواتِ بها فائقًا ، وحبّهُنَّ لها زائدٌ عن حدِّه .. حتِّى إنَّها لتفارقُهُنَّ بعضَ الساعاتِ فتجدُ الاتِّصالاتِ والرسائلَ تنهالُ عليها بشكلٍ ضايقَ أهلها .. تقولُ : ذهبتُ لأعلِّقَ النَّاسَ باللهِ فتعلَّقوا بي أنا ! أرادت في لحظاتِ ضعفٍ أن تتركَ كُلَّ شيءٍ .. لكن الدَّعوة واجبةٌ عليها وهي هدفها فكيف تتركها ! حكت لي صاحبتي عن أختٍ متعلِّقةٍ بأخرى (الأسماء مستعار) ريم إنسانة داعية ، متزوجة ، مشاعرها طبيعية ، وهتمامها بمن تحبُّ طبيعيّ (متزن) لمى : أصغر من ريم ، لكنَّها تُحبُّها كثيرًا ، فهي صاحبتها التي كانت تدعوها للقيامِ والصِّيام ودائمًا معها انشغلت ريمُ أكثر .. فبدا منها الجفاء للمى .. تدهورت حالة لمى النفسيَّة .. وحالُها مع اللِ ساء ، فتركت كلُّ الطَّاعات التي كانت تقومُ بها بصحبة ريم.. حتَّى إنَّها صارت تصلِّي الفجرَ بعدَ الشُّروق !! طرحتُ هذه القصة كمثال ، فما حدثَ للمى دليلٌ واضحٌ على أنّ الحُبَّ الذي حملتهُ في قلبها هو حبٌّ فيه إفراطٌ شديد ، وشركٌ باللهِ عزَّ وجلّ .. حاولنا أن نبحثَ عن المُشكلة باستفاضة ، أسبابها ، حلولها ، وعلاجها .. أحطنا بها غالبًا .. لكن لازالت هناك عقبةٌ تواجهُنا وهيَ : عمليَّةُ التَّنظيم .. فما أردناهُ ان نحاولَ وضعَ خُطَّةٍ علاجيَّةتطبيقية .. كيفَ نبدأُ بالعلاج .. وما الخطوة التَّالية .. في هذا الجزء من المقالِ _سأضيفه في الرد القادم _تفصيلٌ للمشكلة ما لم أجده في سواه إن شاء الله تجدنَ الوقت الكافي لقراءته .. والمناقشة المفيدة واللهِ بتُّ أعتقدُ بكونِ العلمِ بهذا الأمر من بدهيَّاتِ ما يجبُ على كلُّ داعية .. في حفظ الله
  8. الأمة الفقيرة

    أنواعُ التَّنوينِ في اللُّغة..

    أنواع التنوين في العربية يوجد في اللغة العربية 8 أنواع من التنوين، وقد حصرتها كاملة من كتب اللغة، فمن وجد زيادة فليتحفنا بها: الأول: تنوين التمكين - ويسمى تنوين الصرف، وتنوين الأمكنية -: وهو اللاحق للأسماء المعربة؛ كزَيْدٍ ورَجُلٍ. وفائدتُه: الدلالَةُ على خِفّةِ الاسم، وَتمَكُّنِهِ فى باب الاسمية لكونه لم يُشْبه الحرف فَيبنى ولا الفعلَ فيمنعَ من الصرف. وسمي تنوين الصرف لأن الصرف هو تنوين الأمكنة، الذي إذا حرمه الاسم لمشابهة الفعل قيل منع من الصرف. ثانيا: تنوين التنكير: وتنوين التنكير وهو اللاحق للأسماء المبنية فرقا بين معرفتها ونكرتها نحو مررت بسيبويهِ وبسيبويهٍ آخر؛ ابن عقيل. والأولى أن نقول: وهو اللاحقُ لبعض المبنيَّات.، لا كلها، لأن بعض المبنيات لا يدخلها التنوين مثل: كم، حيث... إلخ. فائدة: كل ما ختم بويه مبني على الكسر، مثل: راهويه، نفطويه، سيبويه. وفيها لغة لأهل الحديث: فمذهب النحاة في هذا - أي المختوم بويه - فتح الواو وما قبلها وسكون الياء ثم هاء هكذا (رَاهَوَيْه)، والمحدثون ينحون به نحو الفارسية فيقولون هو بضم ما قبل الواو وسكونها وفتح الياء وإسكان الهاء هكذا (رَاهُويَه). ثالثا: تنوين المقابلة: وهو اللاحق لجمع المؤنث السالم نحو مسلمات فإنه في مقابلة النون في جمع المذكر السالم كمسلمين. رابعًا: تنوين العوض أو التعويض: وهو على ثلاثة أقسام: عوض عن جملة: وهو الذي يلحق (إذ) عوضًا عن جملة تكون بعدها؛ كقوله تعالى: (وأنتم حينئذ تنظرون)؛ أي: حين إذ بلغت الروح الحلقوم، فحذف بلغت الروح الحلقوم، وأتى بالتنوين عوضًا عنه. وقسم يكون عوضًا عن اسم: وهو اللاحق لـ(كل) عوضًا عما تضاف إليه؛ نحو كل قائم؛ أي كل إنسان قائم فحذف إنسان، وأتى بالتنوين عوضًا عنه. وقسم يكون عوضًا عن حرف: وهو اللاحق لجوارٍ وغواشٍ ونحوهما رفعًا وجرًّا؛ نحو: هؤلاء جوار، ومررت بجوار، فحذفت الياء وأتي بالتنوين عوضًا عنها. خامسًا: تنوين الترنم: وهو اللاحِقُ للقوافي الُمطْلَقَة كقول الشاعر: (أقِلِّى اللَّوْمَ عَاذِلَ وَالعِتَابَنْ ... وَ قُوِلى إن أَصَبْتِ لَقَدْ أصَابَنْ)، والأصل (العتابا) و(أصابا). وأصل عاذل: عاذلة، حذفت التاء للترخيم. ويدخل على الاسم والفعل والحرف. سادسا: التنوين الغالي، وهذا النوع أثبته الأخفش: هو اللاحِقُ للقَوَافِي المُقَيَّدَةِ - أي التي يكون رويها حرفاً صحيحاً ساكناً. - زيادةً على الْوَزْنِ ومن ثَمَّ سمي غالياً، كقول الشاعر: قَالَتْ بَنَاتُ الْعَمِّ يَا سَلمْى وَإنْنْ ... كَانَ فَقَيِراً مُعْدِماً قَالَتْ وإنْنْ ويلحق الاسم والفعل كذلك. فائدة: اعترض بعضهم على ابن مالك بأن ظاهر كلامه أن التنوين كله يلحق الاسم، والحقيقة أن أربعة أنواع فقط منها يلحق الاسم، وأما النوعان الآخران فيلحقان الاسم والفعل والحرف. وهذا الاعتراض لا يرد هنا، لأن تسمية الترنم والغالي بالتنوين، هي تسمية مجازية، وليست حقيقية، لأنها في الأصل نون، فسمي تنوينا تسمحًا. سابعًا: تنوين الضرورة: ذكره ابن الخباز في الجزولية، وهو التنوين المذكور في المنادى نحو قول الأحوص: سلامُ اللهِ يا مطرٌ عَلَيْها...... وقول الآخر: مكانَ يا جَمَلٌ حُيّيت يا رَجُلُ.... ثامنا: تنوين الشذوذ: كقول بعضهم: هؤلاءٍ قومُك، حكاه أبو زيد. وفائدته: تكثير اللفظ. قال ابن مالك والصحيح أن هذا نون زيدت في آخر الاسم كنون ضيفن وليس بتنوين. قثل ابن هشام: وفيما قاله - أي: ابن مالك - نظر لأن الذي حكاه سماه تنوينا، فهذا دليل منه على أنه سمعه في الوصل دون الوقف، ونون ضيفن ليست كذلك؛ قاله في الهمع. أبو إلياس الرَّافعي المجلس العلمي للألوكة
  9. الأمة الفقيرة

    انصُرُوهُم بسِهامٍ لا تخيب...

    السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه كُنتُ أبحثُ عن كلماتٍ أُعبّرُ بها عن مُرادِي فما استطعتُ أن أجِدَها، ثُمّ رزقَنِي ربّي بهذِهِ الآياتِ، وكأنّي أرى مقالَةَ فرعونَ لمن آمَن من قومِ موسَى هي ذاتُها مقالَةُ بشّار لأهلِ سوريّا، وهي َذاتُها مقالةُ الشّيعة لأهلِ السُّنّة في العراقِ، ومقالةُ البوذيّةِ لبورما، و.... وما ردّ بهِ المؤمنُونَ هو ما ينطِقُ بهِ حالُ أهل الحقّ الآن، ورغمَ الألمِ والمُعاناةِ فلتطمئِنّ القلُوبُ المُؤمنة؛ فمن شابَهَ فرعَونَ سيلحَقُ بهِ لا محالَةَ، وسيكونُ ذلكَ قريبًا بإذنِ الله... فلنتأمّلِ الآيات: {فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّدًا قَالُوا آَمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى . قَالَ آَمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آَذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى . قَالُوا لَنْ نُؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءَنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا . إِنَّا آَمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى . إِنَّهُ مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِمًا فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لَا يَمُوتُ فِيهَا وَلَا يَحْيَى . وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِنًا قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُولَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى . جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى} طه [70-76] لم يَعُد الكرامُ قادرينَ على السُّكوتِ عن الظُّلمِ، ومُحاربَةِ أهلِ الضّلالِ إيّاهُم في دينِهِم، ولمّا رفعُوا رايةَ الجهادِ والثّباتِ على الحقّ حُورِبُوا بشتّى الطُرُقِ فذاقُوا أقسى أشكالِ المُعاناةِ وما ضعُفُوا وما استكانوا... هُم من بنِي الإنسان، وفوقَها إخوانُنا في اللهِ، واجبةٌ علينا نُصرَتُهُم،وعنهُم سنُسأل، فإن لم نستَطِع تقدِيمَ الملموسِ فلنُقدّم ما هُوَ أقوَى منهُ فعلًا، وفي ذاتِ الوقتِ هو أيسرُ ما بإمكانِنا تقدِيمُه، الدُّعاءُ أقوى السّهام... هذهِ الصَّفحة لنا جميعًا، سنتواصَى بالدّعاءِ للمُستضعَفِينَ، وعلى الظّلَمَةِ المُتجبّرين... سنحصُدُ لهُم رُهبانَ اللّيلِ، فهذا ما يحتاجونَهُ الآن. فهل سنخذُلُهم حتّى في هذه؟!! لا واللهِ لن تكُونَ هذهِ صفةُ الجسدِ الواحد وجزاكنّ اللهُ خيرًا...
  10. من كتابِ بأيِّ قلبٍ نلقاهُ للدكتور ((خالد أبو شادي)) في فصلِهِ الثَّاني تحدَّثَ عن تسعة أسبابٍ جالبةٍ لقسوة القلب هي : كثرةُ الأكلِ - كثرةُ النَّومِ- كثرةُ الكلامِ - كثرةُ المُخالطةِ - نقضُ عهدِ الله - تعليمُ العلمِ دونَ استعمالِه -كثرةُ الذُّنوبِ - كثرةُ الضَّحِكِ - أكلُ الحرامِ . اخترتُ لكُنَّ منها كثرةُ النَّومِ وللأمانةِ لم أكتُب .. بل حينَ بحثتُ وجدتُه على الإنترنت : ) فلنبدأ على بركةِ الله .. ولتعلمي أخيَّة أنَّ الفائدة لا تتحقَّقُ دونَ إتمامِ قراءةِ البحث .. كثرة النوم النوم كالملح لا بد من قليل منه في الطعام ، لكن زيادته مضرة وتجعل طعم الحياة غير مستساغ ، فلكثرة النوم أضرار كثيرة ، وما قسوة القلب إلا أحد نتائجها ، وقد سبق وأن أحصى أبو حامد الغزالي عواقب كثرة النوم فقال : " وفي كثرة النوم : ضياع العمر ، وفوت التهجد ، وبلادة الطبع ، وقساوة القلب ، والعمر أنفس الجواهر ، وهو رأس مال العبد فيه يتجر ، والنوم موت ، فتكثيره يُنقص العمر ، ثم فضيلة التهجد لا تخفى ، وفي النوم فواتها " . وكيف يكثر النوم في هذه الدنيا من ينتظر أطول رقدة له في القبر؟! وكيف يُسرِف أحد في النوم وهو أخو الموت من الرضاع؟! يا من قساوة قلبه أشد من الحجر .. يا طويل الرقاد والغفلات ... كثرة النوم تورث الحسرات إنَّ في القبر إن نزلت إليه ... لرقادا يطول بعد الممات ومِهادا مُمَهَّدا لك فيه ... بذنوب عملت أو حسنات أأمنت الهجوم من ملك المو ... ت وكم نال آمنا ببيات لكن لماذا يصحو قاسي القلب إذا كان يتقلب طوال يومه في طبقات من النوم المتواصل ، من نوم في اليقظة إلى نوم في المنام ، إنها قسوة القلب تجعل صاحبها غير آبه بقيمة الوقت ولا مكترث به ، فلا يوجد ما يفعله كي يستيقظ ، لذا يغط في نوم عميق. يُتبعُ .. فما عليكُنَّ إلا الصَّبر .. في أمان الله : )
  11. الأمة الفقيرة

    كيفَ ارتضاكِ زوجةً أبِي يا أُمِّي؟

    بسمِ اللهِ، والحمدُ للهِ، والصّلاةُ والسّلامُ على رسولِ الله. السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاتُه كيفَ ارتضاكِ زوجةً أبِي؟! جلسَ إلى جوارٍ أُمِّهِ وأُختِهِ الغُلامُ، في يدِهِ صورةٌ مرَّت على التقاطِها أكثرُ مِن عشرينَ سنةً، كانَت لوالِدَتِهِ عروسًا في زهرةِ العُمرِ وعُنفُوانِ الشّبابِ. دقّقَ النّظرَ فيها، تأمّلَها جيّدًا، أطرقَ هُنيهَةً، ثُمَّ على مسمَعٍ مِن جليسَتَيهِ تساءَل: كيفَ قبلَ بكِ زوجةً أبِي يا أُمِّي...؟! لترُوح كِلتَاهُما في سكرةٍ، وتغرَقَا في نوبةِ ضحكٍ، لسانُ حالِهِما يقولُ: هل وصلَ بجيلِ اليومِ أن يُفكِّرَ الأطفالُ بهذا الشّكلِ العجيبِ؟! استَحيا الصّغيرُ، وعلَت وجْهَهُ ابتسامةُ خجلٍ وهُوَ يُتمُّ: نعَم؛ لم تكُونِي جميلةً، أمَّا الآنَ فأنتِ كذلِك! أفاقَتَا، واتّسَعتِ الحدَقَاتُ؛ تبادَلَتِ الثّنتانِ النّظراتِ ذاهِلَتَينِ، تنفّسَتا بعُمقٍ، ثُمَّ انفتَقَت شِفَاهَهُما عن ابتسامتَي سعادةٍ ورضًا. كانت لابنِها الأُمُّ معاييرُ مُختلفةٌ تمامًا عن تلكَ الّتي يقيسُ النّاسُ الجمالَ نسبةً إليها؛ هيَ والكُلُّ يرَونَ زهرةً ذبِلَت، وكِبَرًا شرعَ يحُطُّ رحالَهُ حتَّى يظهرَ في كُلِّ قسمةٍ منَ القسَماتِ، ورُكنٍ منَ الأركانِ، ووهنًا قد غزَا، وضعفًا قد عمَّ، ويُنشِدُونَ: ألا لَيتَ الشّبابَ يعُودُ يومًا فأُخبِرُهُ بما فعلَ المشيبُ! لكنَّهُ لمّا جاءَ إلى الدُّنيا بُنيُّها، هذهِ الزّهرةُ الذّابلةُ أوّلُ منِ احتَضَنَهُ، وسقتهُ مِن رحِيقِها... كانَت بسمةُ العروسِ سعادةً بزواجِها، وبريقُ عينَيها فرحٌ بتحقُّقِ حُلمِها وحُصولِ مُناهَا، وأملٌ في حياةٍ وعيشٍ طيّبٍ رغيدٍ. أمّا أُمُّهُ تبَسّمُ لأجلِهِ هُوَ، ولَمْعُ عينَيها هوَ الحنانُ تُهدِيهِ إيّاهُ، وهوَ رجاءُ الخيرِ لفَلَذاتِ الكَبِدِ. يدُ العروسِ الحريريّةُ النّاعمةُ أثرُ الرّاحةِ، وشُقوقِ كفِّ أُمّهِ أثرُ الإحسانِ والعطاءِ الدّائِمِ بلا ملَلٍ ولا شَكوَى! ومِقدارُ وهَنِ جسَدِها يُساوِي قوّةً فقَدَتْها لتَمنَحَهُ إيّاها. فليسَ جمالُ العروسِِ يا أبِي يُضاهِي جمالَ أُمّي... كَيفَ ارتَضَيتَ العروسَ ولَم تكُ بذا الجمالِ الّتي هيَ عليهِ اليومَ؟ تساءَلَ الصّغيرُ وحُقَّ لهُ أن يفعَلَ...! همسَة:{الموقفُ وقعَ حقًّا، ولم يكُن مُبتَدَعًا!
  12. السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاته مُشاهِدُينا الأعزّاءُ: قَدْ رُوِّجَ لإشاعةٍ، انتَشَرَتِ انتشارًا واسِعًا، وبشَكلٍ مُريبٍ، لا ندرِي مَنْ وراءَها؟ وما غرضُهُ؟ تقولُ الإشاعةُ: "الأمةُ الفقيرةُ لا تُحسِنُ الطّبخَ"! و السُّؤالُ الآنَ أحقًّا ما قيلَ؟! أم أنّها محضُ كِذْبَةٍ كسائِرِ الأكاذِيبِ! لنَرَى ^_^! ذهَبَتْ مُراسِلَتُنا إلَى بيتِ تلكَ الفقيرةِ إلى ربِّها! وبَعْدَ الإكرامِ، والسُّؤالِ عنِ الحالِ أفصَحَتْ ذكيَّتُنا عن مُرادِها، وَانطلَقَتْ مِن فِيها عباراتُها... والّتي ما إن سَمِعَتْها الأمةُ الفقيرةُ حتّى ذُهِلَتْ، وأوحَت تعابِيرُ وجهِهِا بشديدِ صدمةٍ، واستغرابٍ (o.O)! - المُراسلةُ: هل أفهمُ مِن ذلكَ أنّكِ تنفِينَ ما قيلَ في حقِّك؟ فأجابَتْ ولا زالَتْ علاماتُ الصّدمةِ باديةً على وجهِها: إن هُمْ إلّا يفترون يخرُصُون! ألا سوفَ يرَونَ ما نحنُ فاعِلُون! بالدّليل إنّا لفِريَتِهِم داحِضُونَ! . . . . قرَّرَتْ أنّ: تصنعَ الـ"محشي" وتُصوِّرَ الـ"محشي" هيّا إلى الـ"محشي" ^___^ قصّة مملّة I know : )
  13. الأمة الفقيرة

    العصر الحجري في غزة !!

    السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاته ... اليوم الجمعة .. ومن المعروفِ أنَّ الأبَ المُسلِمَ يوسِّعُ على أبنائه هذا اليوم من الأسبوعِ خاصَّةً .. كان بودِّنا أن تقومَ والدتي بطهوِ الأرُزِّ ذي اللَّونِ الأصفر ^^ وبنينَا عليهِ الآمال : ) ونفاجأُ بأنَّ أنبوبةَ الغازِ قد فرُغت .. وأمَّا بديلتُها فمسكينةٌ تعاني معَ رفيقاتها من أنابيبِ الجيرانِ الفارغة بدورها .. وتنتظرُ كُلَّ يومٍ في المحطَّةِ مع صاحبِ السيَّارةِ المسئولِ عن تعبئتها .. فهذه أزمةُ الوَقود !! ولا كهرباءَ من الفجرِ حتى ما بعدَ العصرِ .. فليسَ ثمَّةَ حلٍّ سوى النَّار .. وشيُّ الدجاجِ عليها : ) لذيذٌ نعم .. لكن نظرًا لأزمة الوقودَ فصاحبُ سيَّارةِ الماءِ الصَّالحِ للشُّربِ عاطلٌ عن العملِ لأنَّ سيَّارتَهُ تحتاجُ لوقود .. بالتَّالي خزَّان ماء الشربِ فارغ ..ومن أرادَ أن يأكل فالشرط ألا يعطش ، ومن أرادَ ألا يعطَشَ فلا يأكُل : )) في النهايةِ أكلنا والآنَ لم يعد لدينا ماءُ شربٍ .. لعلَّنا سنبعثُ أحدَ إخوتي ليشتريَ لنا بعضَ الماءِ حتَّى تنفكَّ الأزمة : ) جميلةٌ هي حياةُ البساطة .. لا كهرباءَ إلَّا قليلًا .. ولا وقودَ .. ولا ماء بناءً على عدم وجود الوقود .. نحتاجُ إلى عثمانَ ابنعفَّانَ رضي اللهُ عنهُ فيشتري لنا بئرَ رومة : ) وأحتاجُ إلى هودجٍ فقط لأستعيرَ جملًا وأذهب بهِ إلى الجامعة .. طبعًا سأخرجُ قبلَ ساعةٍ من موعدِ الاختبار ^_^ قصتي بالنِّسبةِ لي تبعثُ على الضحك .. واللهِ إنها كذلك ولا أمزح .. لكن لو كانَ في بيتي مريضٌ لبكيتُ دمًا بدلَ الدَّمعِ.. ولو كانَ أبي صاحب سيارةٍ عاطلةٍ .. أو يعملُ في مهنةٍ توقَّفت بسبب الأزمة لما ضحكت وأنا أنظرُ لحالِه .. ولو كنتُ في الصُّومالِ لـ .....!! دعواتكم لمكروبي المسلمينَ أجمعينَ واليومُ هو الجمُعة ...
  14. كل عمل يصاحبه النية ، فمن كانت نيته سيئة كان عمله سيئاً ، ومن كانت نيته حسنة كان عمله حسناً ، وهذه النوايا لا يعلمها إلا علام الغيوب. ومن كرم الله وفضله أن صفاء الأعمال تظهر بركاتها في الدنيا ، وتعيس الأعمال يظهر شؤمها على صاحبها من عدم القبول ، ومن نفرة الناس له . وكل أحد له عمل ونية ، فالنية المحمودة التي يتقبلها الله ويثيب عليها وهي إرادة الله وحده بذلك العمل ، والعمل المحمود هو الصالح . ولهذا كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، يقول في دعائه : اللهم اجعل عملي كله صالحاً ، واجعله لوجهك خالصاً ، ولا تجعل لأحد فيه شيئاً . فهذه كتب العلماء التي بين أيدينا شلالات تتدفق عبر القرون والسنين ، يستقي منها ملايين البشر علماً نافعاً يخدم الإسلام والمسلمين ، وتتضاعف حسنات على أصحابها المخلصين ؛ أمثال بن تيمية ، وأحمد بن حنبل ، وابن حجر ، وأمثالهم ممن أخلصوا أعمالهم لله ، وكان رجاؤهم الله والدار الآخرة . لكنه الإخلاص أرخى رواقه عليهم ونهج المصطفى السمح مصدر أما من كانت كتاباتهم لأغراض الدنيا ، من كتب أهل البدع والأهواء ، والروايات الماجنة التي تجر الويلات على مجد أمتنا ، ممن شوهوا سمعة الدين وأهله ، ماذا جنينا من أفعالهم وكتاباتهم. وماذا جنوا هم؟ حظوظ اتخذوها وقدموها على شرع الله ودينه ، فأذاقهم الله الخزي في الدنيا وفي الآخرة مردهم إلى الله ، فهو بصير بعباده . (( أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ ))[ص:28] . وقد كان إبراهيم التميمي يتضرع إلى الله بقوله : اللهم اعصمني بدينك وسنة نبيك من الاختلاف في الحق ، ومن اتباع الهوى ، ومن سبل الضلالة ، ومن شبهات الأمور ومن الزيغ والخصومات. ونحن نقول: اللهم نبرأ إليك من كل أقلام مسمومة تحمل أفكاراً منقوصة تُطوع لتعويق مسيرة الإسلام الخالدة . يقول الشيخ أبو بكر الجزائري : "إن من أخطر المحن التي أصابت المسلمين ، وهم يقاسون من ويلاتها ويعانون من شدائدها ضعفاً وفساداً وشراً محنة جهل جماهير المسلمين بإسلامهم ". والتربية الناجحة تعتمد على حقائق ومسلمات لا تقبل جدلاً ، فإذا ساءت البيئة فهيهات أن تنشأ أجيالاً يوثق بأدبها وعفافها وعدالتها . زين لهم الشيطان أعمالهم ، وحسنها في قلوبهم ، فاطمأنت لها نفوسهم . يقول الله تعالى: (( يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ ))[آل عمران:30] . إن المجتمع المسلم يعي المخاطر ولا يقبل المجازفة بمستقبله ، وما تجره علينا تدهور الأخلاق من مفاسد ومخاز تتجرعها المجتمعات بسبب غفلة الغيوريين. وكل امرئ مسلم صافي الفكر والعقيدة سيرفض أفكار هؤلاء الذين يصدون عن سبيل الله . إن الكلمة الحكيمة دين الله أشرف من أن يترك لأفواه العابثين والعابثات ، فينسلخ الدين من الحياء الذي هو جوهر الإيمان وحياته ، فتشيع الفاحشة ، ويصبح التبذل ديدنه. حتى إذا فاض الطوفان وانفرط العقد صعب علينا لمه ، وفاض علينا نتنه حتى يتأذى منه القاصي والداني http://www.saaid.net/daeyat/kearieh/25.htm
  15. أيّما أختٍ وعدتُها موعدًا بمُشاركةٍ أو بأيِّ شيءٍ آخرَ أو لَها حقٌّ عليَّ ما وفّيتُهُ فلتُسامِحْنِي ولتُحلّلني، والجميعُ مِنِّي في حلٍّ، أستودِعُكُنَّ اللهَ.

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. ام جومانا وجنى

      ام جومانا وجنى

      خير امومة حبيبتى انتى سيبانه ورايحه فين

      وليه اسمك ظاهر عندى غير مفعل

      يا رب تونى بخير

    3. ساره أم حمزه

      ساره أم حمزه

      رايحه فين ؟

      هتسافرى ولا ايه ؟

    4. منال بنت سامي عيسى
  16. الأمة الفقيرة

    ورشة عمل " فريق أفئدة الطير "

    الله المستعان، وسامحوني على التّقصير... أنا مستعدّة أساعد الآن انتهيت من الاختبارات... @ @
  17. الأمة الفقيرة

    xX..ورشة فريق "جمال يترنم "..Xx

    ^________________________________^ مساكين>>مين بدها محشي؟ ولو بدكم ما في ممنوع إلّا حبّة، والأفضل بس شمّ الريحة وتخيّل الأكل يدخل وتخيّل طعمه^^ بالتّوفيق: ))) أعانَكُنَّ الله... حبّينا نغلّس شويّ: ))
  18. الأمة الفقيرة

    بستان الإعراب .. الشاطرة بس تدخل التحدي (:

    ^______^ أنا تقريبًا نسيت كل شيء عن النّحو^^!
  19. الأمة الفقيرة

    صفحة الحبيبه الأمه الفقيره في مسابقة ملاذ قلب

    فِي يومٍ ما، وفِي ساعةٍ طيّبةٍ، طرَقَتْ بابَ قلبِكَ تذكرةٌ، كانَتْ -لكَ- رِزقًا مِنَ اللهِ الجلِيلِ، لأنَّ اللهَ: {يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ} [النّساء:27] ، فلرُبّما... اقشعرَّ لَها جلدُكَ، وتسارَعَتِ النّبضاتُ، وانسابَتْ مِن عيْنَيْكَ العبرَاتُ، وامتلَأَ قلبُكَ بمَشاعِرَ شتّى لم تعهَدِ اجتماعَها! أنتَ: فرِحٌ بفضلِ اللهِ، فرحٌ بنورِهِ الّذي أهداكَ مِنهُ قبَسًا، فرحٌ بإنعامِهِ، وتستشعرُ حبًّا للهِ يغشَاكَ داخِلَكَ وخارِجَكَ! : {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} [يونس:58] لكنّكَ تذكُرُ ذنُوبَكَ الكثيرةَ الكثيرةَ، وأنَّ اللهَ شديدُ العقابِ، وقد قالَ: {كَدَأْبِ آَلِ فِرْعَوْنَ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَأَخَذَهُمُ اللَّهُ بِذُنُوبِهِمْ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [آل عمران:11] فأنتَ خائفٌ مِن أن يأخُذَكَ اللهُ كما أخذَهُم بها الذّنُوبُ، ويُعاقِبَكَ! لكنّهُ يعودُ فيتردَّدُ صدَى كلماتِهِ سُبحانَُه في صدرِكَ، يدعُوكَ لتعودَ: {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ} [الحديد:16] ويعدُكَ بالغُفرانِ: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزّمر:53] فتطمئِنُّ، فتصدَحُ: تائبٌ تائبٌ إنّي تائبٌ! . . تائبٌ وَمُحبٌّ، تائبٌ وخائفٌ، تائبٌ وراجٍ، فأنتَ الآنَ بقَلْبٍ هُوَ كـ [طائرٍ]: "القلبُ في سيرِهِ إلى اللهِ بمنزلَةِ الطّائرِ، فالمحبَّةُ رأسُهُ، والخوفُ والرّجاءُ جناحاهُ، فمَتَى سَلِمَ الرّأسُ والجناحانِ فالطّائرُ جيِّدُ الطّيرانِ، ومَتَى قُطِعَ الرأسُ ماتَ الطّائرُ، ومَتَى فُقِدَ الجناحَانِ فهُوَ عُرْضَةٌ لكُلِّ صائِدٍ وكاسِرٍ، ولكِنَّ السَّلَفَ استحبُّوا أن يقْوَى في الصّحّةِ جناحُ الخوفِ على جناحِ الرّجاءِ، وعندَ الخروجِ منَ الدُّنيا يقوَى جناحُ الرّجاءِ على جناحِ الخوفِ" [ابنُ القيّمِ-مدارجُ السّالكينَ] ملاذُ الطّائرِ! 26-رجب-1434هـ سأعودُ بإذنِ اللهِ، أرجُو عدَمَ الرّدِّ()
  20. الأمة الفقيرة

    كرات البطاطا بالسلق + كسرة

    السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاته حيّااااكِ اللهُ أسلومة: )) رائعة اللهُمَّ بارِك! مع أنّنا لا نُحبّ (السلق) مطلقًا، ولا نستخدِمُهُ في بيتِنا، لكنّكِ شجّعتِني على التّطبيق، ولرُبّما أغيّرُ السّلق لو لم نشترِيهِ لسبانخ عمّو باباي^_____^ جزاكِ اللهُ خيرًا، ولا حُرمنَا طلّتَكِ الجميلة()
  21. الأمة الفقيرة

    المحشي من مطبخ ميـــــــــــــن؟ (.^_^.)

    @@ساجدة للرحمن أهلا وسهلا ومرحبتين^__^ لا لا ما عرفتِ... فكري أكتر : )))) ^__^ طيّب بإذن الله بوصللها الـ أحسنتِ الخاصّة بها، ولو إنّي بستاهل أحسنتِ أصغر منها لإنّي بساعدها... صح؟ : )) الله يرضى عنّك، وتسلمي كذلك: ) @هبةنور ^____________^ أبلة هبة شرّفتي حظرتنا^^ أنتِ الرّوعة أكرَمَكِ ربِّي وأسعدَك وسلَّمَكِ() لا لا بلاش الشّنق راح في حلّ سبيله : )) خجّلتيني:")... بعضٌ ممّا عندَكم لا أكثر: ) جزاكِ اللهُ خيرًا()
  22. الأمة الفقيرة

    المحشي من مطبخ ميـــــــــــــن؟ (.^_^.)

    @@سدرة المُنتهى 87 أهلًا أهلًا بأم جنى : ) ربّي يكرمك ويرضَى عنّك() وتسلمي كمان الله يسعدك:") @راماس أوشاعات أوشاعت ومليانة البلد شو بدك تعملي انت ما عليكِ الا انك تحطي الأوشاعات على جنب وتفوتي المطبخ يا شطورة وكل يوم اكلة :) ضريبة تكذيب الاوشاعات أوّلًا: يا أهلًا وسهلًا بأبلة رامو: ) ثانيًا: ^_______________________^ ثلثًا: لو هاي الضّريبة فما بدّي لا أكذّب إشاعات ولا غيره!! خلّيها تزيد في البلد^^ >>إخواتي بيقولوا: طنّش تعِش تنتعش.... سمعتيها قبل؟ : ))) يا سلام يا سلام عالبتنجان والكوسا المحشي وبطريقتي شهيتيني يا بنت ومش عنا كوسا هون :( والبتنجان كل باتنجانة بتشبع ضيعة من كبرها امممم :"( لو بعرف كنت ما نزّلتها من شان ما أشهّيك هيك: ) بس إن شاءَ الله لمّا تروحي لبنان بتاكلي متل ما بتحبّي من إيد الوالدة الله يحفظها ويحفظ أهلك جميعًاوالمُسلمين كلهم... : ))) هدول البتنجانات أبي نقّاهم مخصوص وقاللنا احشوا يلّا بلا كسل^^ يم يم يم بيشهي يا يا أمورة تسلم الايادي يا رب بس وين الصلصة انا ما بحبها ناشفة بحب غمس بالصلصة ويكون جاط الصلصة دسم والمرقة دسمة وكلي يا راما تسلمي الله يرضى عنّك أعطيتيه فوق ما بيستحق:*I ^__________________________^ ليتو صحّة وهنا على قلبك : )) الصّلصة كانت موجودة، بس ما صوّرتها^_^ لكن ما بنغمّس المحشي: )) بناكلها بالمعلقة^^ وإمّي بتحبّ خبز البيت مع المحشي رغم إنّه رز...: )
  23. الأمة الفقيرة

    طلب :* )

    السلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاته .. لي عندكُنَّ حاجة :*) زميلتي في الجامعة ستتزوَّجُ بعد أيام قليلة جدًّا أشعرُ بالتَّقصيرِ تجاهها .. فأنا أرى من واجبي تقديم نصيحة لها لتذكَّرها بالهدف من الزَّواج وضرورة العمل على بناء بيت مسلم لا أملكُ الشَّجاعة لأتحدَّثَ في أمرٍ كهذا أمامَ أحدٍ وإن كنتُ أعلم وكذلك ليست عندي نصائح مناسبة كالتي تمتلكن أودُّ أن أكتبَ لها رسالة ، تريحُ ضميري ، ولأطمئن أنها تعلم ما عليها هي غير ملتزمة تمامًا .. فتاة عادية لربما يكون دوري في الرسالة توجيه بعض كلمات تخص روحهاهي وطاعتها الخاصة بها وفتوى لأجل فرحها الذي ستقيم أما النصائح الخاصة بحياتها كزوجة وإن شاء الله أم ناجحة فأتركها لكن ّ طيب ؟؟ :oops:
  24. الأمة الفقيرة

    المحشي من مطبخ ميـــــــــــــن؟ (.^_^.)

    @@يسرا عبد الرحمن يا هلا بأمّ عبدِ الرّحمن() ^____^ إذن ستلتهِمِينَنِي أنا لأنّي صاحبتُها الإشاعة: )) ليتَكِ عندِي ولنْ أبخَلَ عليكِ بشيءٍ أستطيعُه() يا سلاااام ما بدها تحكيلي!!! لمّا ربنا ييسّر على الخاصّ بنتفاهم، صرتِ مُشرفة أي عرضة للمشاغبات الأمُّومِيّة ولّا نسيتي^^ الله يسعدك() @**المحتســـــبه** حيّاااكِ اللهُ أمّي الحبيبة()()() شفتِ بنّوتّك شطّورة... لمّا ربنا بجمعنا على خير رح أطبخلك من إيدي: )) ولّا لأ، رح أساعدك وآكل من طبخك أنا: ))) وأنا بحبّك أدّ البحـــــــــر وسمكاته وكل شي فيه: )) @@~ أم البطلين ~ يااا أهلين بخيتي : ) الله يسلمك من كل سوء ويرضَى عنّك: ) وما الجمالُ إلّا في العينِ النّاظرة: ) مسرورة بمرورك: ) @"حــــواء" يا هلا بخالتو حوّاء : )) معقووول؟ له له لازم تعمليه على طريقتك الخاصّة وتضعي لنا الطّريقة: ) دائمًا ما أمدحُ لوالدتي المغربيّات والجزائريّات في الطّبخ اللهمَّ بارِك.. حتّى صغيرات السّنّ منهنّ: ) وتسلمي ولا يحرمنا منّك... سلمي على هلّولة: ) @@*امة الله حنان* يا أهليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن >>شفتِ أكبر من هيك أهلين؟ : ))) فرحانة كتير بطلتِك والله() آمين الله يكرمك ويبارك فيكِ وفي ذرّيّتك. ولي عودة بإذن الله لبقيّة القوم^_^
  25. الأمة الفقيرة

    ضغط الامتحانات , يولد الابداعات :))

    السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاته والامتحانات صعبة والأسئلة جاية أبصر من وين!! >>غلاسة من الغيرة بارَكَ اللهُ فيكِ ولكِ وعليكِ: )) شهّيتينا: )

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×