اذهبي الى المحتوى

طويلبة علم حنبلية

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    40
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    2

طويلبة علم حنبلية آخر مرة فازت فيها في تاريخ 8 اكتوبر 2012

طويلبة علم حنبلية لديها أكبر عدد من الإعجابات على المحتوى الخاص بها!

السمعة بالمنتدى

39 جيد

6 متابعات

عن العضوة طويلبة علم حنبلية

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة

معلومات الملف الشخصي

  • الاهتمامات
    همّتي همّةُ الملوكِ ونفسي ... نفسٌ حُرٍّ ترى التكاسُلَ كُفرا!
  1. طويلبة علم حنبلية

    (رائدات القمم) مشروع أمّة! تعاليْنَ يارفيقات..

    تعالَي نأخُذ نفَساً عميقا :) التائقونَ إلى المعالي ، لا يستعسرونَ البعيدَ من قمم الجبال ! لاحول ولا قوّةَ إلا (بالله) هنا مكمنُ القوى. أنتِ فردٌ #بـأمّة . هدف المشروع: 1/ إعداد داعيات إلى الله مستقيمات قلبا وقالبا، * ذوات صفاء نفسي عميق . * حافظات *ذوات إحاطة عامة بالعلم الشّرعيّ وأساسات الدّعوة وأصولها . *ذوات فِكر مُتّزن * يملكنَ المهارات السّلوكيّة والخطابيّة التي تحتاجُها كلّ داعية. 2/ إتاحة التواصل بين الداعيات من شتّى الأنحاء لتنفيذ الأساليب الدّعوية الحديثة بصورة إبداعيّة واقعيّة. يتفرع عن المشروع 8 برامج ، تستطيعين المشاركة في أيّها أردتِ وفق المزايا وما تجدين في صقلك له تميزا وسموا بك وبأمة. آلية التفاعُل : *توظيف التكنولوجيا وبرامج التواصل في المتابعة الأكاديميّة وتبادل الأفكار الدعوية وتوفير آليات تنفيذها عن بُعد ؛ لتطبيقها واقعيا . 1. خطة الإصلاح الجوهري.2. البرنامج الياقوتي .3. بوابة الفكر .4. ورشة سموّ .5. برنامج مهاراتي.6. كادرالحملات الدّعوية . 7. البرنامج الترفيهيّ . 8. خدمة واتسب/تلجرام . برامج المشروع لسنة 2016 : 1/خطة الإصلاح الجوهريّ: هو برنامج يعتني بالإصلاحات العميقة؛ بإيقاظ المُجاهدة العنيدة ، والتمرُّن غير اليائس على وسائل صلاح الدّاخل، القُرب من الربّ سُبحانه ، و السموّ بالقلب وتطهيره من كلّ مايفسده ، ومتابعة ذلك كلّه فيما يقود لصفاء النفس وسكينتها، وحماستها النقيّة لفعل الخير والدّعوة إليه. *صلاتي مقدّسة. تبكير، خشوع، دعاء ، اللهم أصلح فساد قلبي! *كتابُ ربّي رفيقي الأسمى. ورد يومي لا يُتخلّى عنه. *بالعلمُ تنير حياتي. سلاسل صوتية مُختارة للاستماع الدّوريّ. * لساني أطهرُ لسان! ترطيب بذكر الله، ترفُّع عن آفات اللسان! *تمرين عمليّ لأحاديث نبويّة رددناها كثيرا ! 2/البرنامج الياقوتي: 3 مراحل، مدّة كل مرحلة 3 أشهر، حفظ 5أجزاء 100حديثا من الكتب الستة. شروطه: 1. الهمة العالية، 2., التفرغ . الحفظ لا يتقيّد ببداية محددة ، اختاري الأجزاء التي ترغبين بها ، والخطة خاصّتك. منّا المتابعة. 3/ بوابة الفكر: نافذة نحوَ التأمّل الذّهني العميق في شرعة الربّ سُبحانه ، عبر ندوات شهريّة مكثّفة لمذاكرة المواد العلميّة المقررة ، وتبادُل الخواطر واللفتات حيالَها . شروطه: 1. الهمة العالية، 2. التفرغ . المواد المقررة : توحيد،آداب الطالب,.علوم القرآن، السيرة ، مصطلح حديث ، فقه الدعوة ، الإملاء. 4/ برنامج مهاراتي: يهدف لتقديم دورات تدريبية تسمو بالسائرات في طريق الدعوة إلى الربّ سُبحانه ، والنّهوض بأساليبهم السلوكية والخطابية. *غير مجّاني، خاص بالأخوات في الأردن. الدورات: 1.فهم الشخصيات/2.فنون العرض والإلقاء/3.الدّاعية والنّاس/4.صناعة شخصية الداعية . 5/ برنامج سموّ (ورشات دعوية) : تهدف لتحويل الأفكار الإبداعية التي تخدم الدعوة إلى الله لـ"واقع" ، عبر إصدارات تخدم أمة ، و فعاليات توظف الطاقات المبدعة لتبليغ دين الله للآفاق. 1- (مجلّة رائدات القمم) ، 2. (زاجل رائدات القمم) ،3. منافسة(جمهوري)في إعداد الملتقيات الدعوية 4. مُنافسة (داعية الأمّة) في الإلقاء. 6/كادر رائدات القمم: كادر متفنّن ومتخصّص في إعداد حملات دعوية ، جاهزة للتنفيذ على مُختلف المَجامِع والأطياف . حملات سنة 2016: 1. حملة (الحبلُ المتين) عن الصّلاة . 2. حملة (العلاقات العنكبوتيّة) عن العلاقات اللاشرعية عبر برامج التواصل وغيرها. 3. حملة (أفانين) في السموّ بالفتاة المُسلمة؛ فِكرا، وهمّاً ، ورسالة. 4. معرض الدّاعيات ، صور وفيديوهات . 7/ البرنامج الترفيهيّ : الترفيه أحلى وأبهى ما يكون من ذوات الاستقامة على شرعِ الله لماذا ؟! لأنّ الفتاة أو المرأة المستقيمة تتجلَّى في روحِها حُلَلِ الصفاء والسّعادة ، وتغشى قلبَها طُمأنينةٌ وقرار ما كان لمن سواها أن يبلُغها أو يستشعرَ لذائذَها على الحقيقة ! كيف لا وهي تلك الصالحة المُصلحة المقتفية نهجَ أمهاتِ المؤمنين، نعيمُ الرّوحِ يغشاها. * ألعاب مسلية *منافسات متجددة *جلسة أدبية * خيمة المرح *يوم المكتبة *يوم (الكارتون )* فطور الرفقة * لقاءات حماسية * رحلة ... ، 8/ خدمة واتسب/تلجرام ؛ المدراسة الفقهية، فضفضة أخوية، مشكلة وحل، خاطرتي الأدبية، قنّاصةُ الدُرّ ، رسائل دعوية متجددة. للاشتراك أو الدعم راسلينا عن قُرب باسمك و بلدك عبر الرقم الآتي: 00962780399136 . نموذج الاشتراك في برامج (رائدات القمم)لعام2016 http://goo.gl/forms/Pp6HE6pkkv التسجيل مفتوح. حساب المشروع على تويتر: @alQemam_jo #رائدات_القمم #مشروع_أمة .
  2. طويلبة علم حنبلية

    أريد ان اصل للقناعه والثقه بالنفس

    جزاك الله خيرا أخيتنا المستشارة وبارك فيك .. ليسَ يليقُ أن أتقدم بين يديك . لكن ثمّة موضوع أجدهُ نافعا ، ولعلّ أخيتنا تسترشد منهُ ، وتهتدي باللهِ عبرَه ! ووقتي ضيّق ، أخشى إن لم أبعث به الآن أن أنساهُ ! أنا مُسلمة ، ثقتي بنفسِي عليّة ؟! http://www.ahlalhdee...ad.php?t=336650 والله يحفظك ويصرف عنك كل شر وضير!
  3. طويلبة علم حنبلية

    العِقد الفريد لرمضانَ جديد !

    ولصاحبة العذر في رمضان ! http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=145816 http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=219154 إذن ليكن أبرز ما نوليه عنايتنا : 1. القلب والعكوف على إصلاحه . 2. برامج منظمة وترتيبات يومية . 3. تطبيق الأفكار المطروحة سابقا . 4. اجعلي من رمضان سبيلا يحدوك لكل خير ويصرفك عن كل شر . ولا تنسي يا غالية أن تنشري هذا الخير الذي بين يديك لكل من تعرفينَ . واللهَ أسأل أن يجعله في ميزان حسناتنا جميعا . والحمدُ لله رب العالمين .
  4. طويلبة علم حنبلية

    العِقد الفريد لرمضانَ جديد !

    واختصارا للوقت على أخواتنا اللائي أوكِلَ إليهنّ الطّبخ : اجمعي ما استطابت نفسك من أكلات في ملف خاصّ واطبعيها في دوسية خاصة .. بإمكانك النّظر بها وأخذ ما شئتِ .. وستختصر عليك الكثير من الوقت والجهد في اختيار الأكلات ، وصنعها . ولعلك تجمعيها في دوسية كذاك ؛ وستلمسي منفعةَ ذا الأمر مع الوقت . إلى صاحبة المطبخ في رمضان http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=145542 أذكرني ذات مرة أثناءَ تصفحي للشبكة طرقَ عينيّ موقعٌ رائقٌ للغاية ، وسيروقُ لكلّ سيدةِ بيت ، حريصة على تنظيمِ أمور بيتها ، وترتيبِ مهامّها واختصار الكثير من الوقت والجهد . صور للأوراق http://home-management.org/ من هنا تستطيعين تحميل أوراق مجانية للتنظيم ، وهي ثمينة جدا ، وفيها من النفع الشيء الكثير وقد انتفعت بها شخصيا : http://home-management.org/category/...6%D9%8A%D8%A9/ جدول الأعمال المنزلية الأسبوعية قائمة الأعمال المنزلية اليومية قائمة وجباتى المفضلة قائمة مراقبة النفقات اليومية وهي تحوي جداول فارغة ، تعينك على متابعة وتنظيم أمورك البيتية والمالية ووو .. فكرة: إقامة مقرأة رمضانية في البيت . فكرة : سداد الديون عن بعض من اشتروا من الدكان ، بسؤال صاحب البقالة . فكرة: فوائد فقهية متعلقة بالصيام . مواعيد برامج الفتاوى في القنوات الإسلامية : ادخلي مواقع القنوات الفضائية وانظري مواعيد برامج الفتاوى وأضيفيها لبرنامجك . هنا تجدينَ دليل القنوات الفضائية الإسلامية، بإمكانك دخوله ، ومتابعة برامجها وما يبثّ عليها : http://ar.islamway.net/islamic-channels يتبع .
  5. طويلبة علم حنبلية

    العِقد الفريد لرمضانَ جديد !

    فكرة : مع قدوم رمضان جميل لو نفذّنا فكرة " السلة الغذائية" ونوزعها على الأسر الفقيرة ، أو نرسلها لجمعيات تتبنى مثل هذه الأمور العظيمة . فكرة : إعداد منافسة في البيت للمحافظة مثلاً على صلاة التروايح أو حفظ شيء من القرآن أو مساعدة الأم أو ..ويكون التكريم ليلة العيد . فكرة : لا يمنع أن تشركي وقتَ الطبخ وتحضير المائدة وكذا ترتيب البيت ، والتجول فيه بالاستماع لسلسلة كاملة ، ولتكن ، لكوننا قررنا هدفَنا الأسمى من ذا الرمضان هو إصلاح القلب ! وهي سلسلة أعمال القلوب للشيخ الفاضل المبارك / خالد السبت حفظه الله : وفيها خمسة عشر محاضرة ، اعقدي العزمَ على ألا يحلَّ عليكِ منتصفُ الشّهر إلا وقد أتممتِ سماعَها كاملة ! وهي حقيقة نفيسة فريدة ، فيها من الخير الجزيل العظيم الشيء الكثير .. http://www.khaledalsabt.com/cnt/slaselm/tid/120 أفكار ترويحية وقت الإجهاد! تسائلت إحدى الفاضلات ؛ كيف ترفهن أنفسكن؟ فعنّت بخاطري هذي الأفكار ، من أحبّت مطالعتَها ؛ فلها ذلك : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...73&postcount=5 وقد جمعتْها بعض الغاليات في قصاصات على شكل عقد ؛ بشكل جذاب ! وهي موجودة عندي في قًصاصات في ملف وورد ، جاهزة للطباعة والقصّ . من رغبت باقتناءها والعمل عليها لتوزيعها على الأهل والأحبة ؛ تخبرني في الخاص ، وسأزوّدها بالملفّ عبرَ البريد الإلكترونيّ إن شاء الله . http://twitmail.com/email/466093114/...%D9%91-%D8%9F- فكرة / تخصيص دفتر للمهام .. http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...&postcount=153 يتبع .
  6. طويلبة علم حنبلية

    العِقد الفريد لرمضانَ جديد !

    والآن مع فعالية أفكار رمضانية بيتيّة : اللؤلؤة الأولى من العقد : صلاح القلب لا يتحقق ‘ بغير الخوف ، الخشية ، المحبة الخالصة الصادقة لربّ الارباب ، الإيمان به حقّ الإيمان ، التزام أمره ، واجتناب نهيه بقلبٍ مخبت مقبل غير مدبر! ما يمنعنا من تطهيرٍ (الرسيفرات) في البيت من كل قناة لا تسمنُ ولا تُغنى من جوع؟ واللهِ إنّ المرء ليخشى أن تكونَ معصية واحدة حائلا بينه ورحمة الله ومغفرته وعتقه من النيران! يومَ تُنسى المشاهد وتزولُ وناسةُ البرامجِ التي يغشاها الهذرُ والكلامُ الذي لاخيرَ فيه ولا منفعة ! فبادري بإزالةِ موادّ الفساد من بيتك ، ولتعلنيها عاليةً صداحة ، آمنتُ بالله . ثمّ استقيمي على ذا الإيمان حتّى يكونَ لكِ المولى عونا وسندا ! قبلَ أن نطرح الأفكار ، ونستثمر ذا الفكرَ فيما من شأنه أن يسمو بذي النّفس ! هل سائلنا أنفسَنا ؟ هل أصلحنا الفوضى القابعة في دواخلنا ؟ http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...&postcount=164 هذي اللحظات التي بين أيدينا الآن ، فسحة لتخطط جدولة رمضانية تحفها الروحانية وتملؤها نورا ينفض عنك ركام الحيرة والكسل ! اللؤلؤة الثانية : برامج وأفكار: كلّنا يقرأُ القرآ ن في رمضان ، لكن هل فكرتِ يا حبيبة أن يكونَ لنا مع القرآنِ هذا الشهر شأنا آخرا ؟؟ كان السلف الصالح إذا دخل رمضان أغلقوا حلق الذكر ,, ولم يحدثوا الحديث ,, وأقبلوا على القرآن , قالوا شهر رمضان هو شهر القرآن .. لكن كيف هي القراءة التي تغيرنا من الداخل؟ القراءة التي تؤثر فيك ؟ القراءة التي ترسم لك منهج حياة ؟ القراءة التي إذا قرأتها يقشعر جلدك, وتدمع عيونك ..! إذًا لا تعتني بكثرة المقروء بكثر ما تعتني به فهم المقروء الذي يؤثر فيك .. إلا في الليلة التي قبض فيها كم دارسه القرآن من مره .!؟ مرتيين .. لماذا .؟؟! يقول أهل العلم وإنما درسه مره ليكون أدعى للفهم . .. مسابقة نتدبر لنرتقي . وهي منافسة الهدف منها تدبر كتاب الرّب سبحانه ، وإعانة الأخوات على ذلك .. تهدف المنافسة أولا وآخرا لشحذ الهمم لتدبّر كتاب الربّ سُبحانه تلاوةً وفهما وتأمّلا ! كل يوم جزء من كتاب الله مذاكرةً من تفسير السّعديّ ، وهو تفسيرٌ يسيرٌ مختصرٌ ، لا يعسرُ فهمُ ما فيهِ أو إدراكُ فحواه ! اليوم الأول للجزء الأول ، والثاني للثاني ، والثالث للثالث وهكذا .. فجرَ كلّ يومٍ من رمضان يكونُ الموعدُ والملتقى! تحضر الأخوات بعدَ أن أعددنَ العُدّة بمذاكرة الجزء المقرر يوميا ! ويُطرحُ السّؤالُ، وتُحسَم الأسماء الأسرع خلالَ أول خمسة دقائق ؛ لتنزل السّحب على جوائز قيمة . وتُحسَم أسرع أول خمس إجابات ؛ بجائزة كبطاقة شحن أو ما شاكل . وهي فكرة مجرّبة وناجعة ، لها أثر .
  7. طويلبة علم حنبلية

    العِقد الفريد لرمضانَ جديد !

    الوقفة الثالثة والأخيرة: أعظم شهر تجاب فيه الدعوات وتحقق فيه الأمنيات هذا الشهر ... أعظظم ششهر.. بدليل .. أقرؤوا سورة البقره : تجدين أول الوجه يحدثك عن رمضـان ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ) آآآخر الوجه ( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ) فإن الله يقول لك تريد إجابه الدعوه ! أحرى الأوقـات هذا الشهر شهر رمضان .. ولذلك جاء في الحديث الآخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ولكل مسلم في رمضـان دعوة مجابه ) كـــــــــــــــل مُسلم له دعوه مجابة . فهلمّي ، وقفي هُنا طويلا ، بحيث تتحري الإكثار الدعاء في هذا الشهر المبارك .. وللصـائم عند فطره دعوه لا ترد .. ثــــلاثة لا يرد الله دعوتهم . الصـائم حتى يفطر , دعوة الوالد على ولده , ودعوة المظلوم هؤلاء الثلاثه دعوتهم مجآآبة ! فرصة ثمينة جدا حقيقة! والموفّق من وفّقهُ الله .
  8. طويلبة علم حنبلية

    العِقد الفريد لرمضانَ جديد !

    الوقفةُ الثانية: ماهي الشهوات الأربع التي تمسكينها في الصيام ؟؟؟ 1- شهوة البطن 2-شهوة الفرج 3-شهوة الغضب : فإن سابه أحدٌ أو شاتمه فليقل إني امرؤٌ صـائم .. 4- شهوة الكلام : من لم يدع قول الزور ... اللفتة التي نريد ، تظهر واضحةً جليّة في قوله صلى الله عليه وسلّم : من صام يومًا في سبيل الله باعّد الله وجهه عن النـار سبعين خريفًا ! ما معنى في سبيل الله ؟؟؟ معناه في طــاعة الله . أي كان مطيعًا لله في ذاك اليوم ! هل كل النـــاس صيـامهم جُنه ؟ لا ليس كل النـــاس صيـــامهم جنه .. أتعتقدون أن الله يأمرنا أن نصوم عن الحلال ونفطر على الحرام !! قال الصيام جنه ما لم يخرقها ويقصد الغيبه ! اغتبتِ ذاكَ اليوم ! أحسسن الله عزاءك ؛ ماعاد صيامك جُنه ! وكانت عائشه رضي الله عنها تأمر من اغتـاب أن يقضي يومًا مكانَه! تقول ماعاد صيامك جُنه . وبهذا القول أخذ الأوزاعي كان يرى أن الذي يغتاب أن يقضي يومًا عنهُ وكون كل معصية ؛ تخرق الصيـام وتوجب القضاء . وإن كانَ لا يُفتي به أحد من أهل العلم . لكن ليُعلمَ عظم المعصية في شهر الصّيام! فأكثر الموفقين حظيةً هو المشتغل على صلاحِ قلبه ، وجاهدَ في ذلكَ بكثرةِ الطاعات ، والإخبات بين يدي الله والاستعانة به وسؤاله أن يطهر قلبه وينقيه من وشائجِ الفسادِ وعلائقِ الدّنيا ومن كلّ غل وحسد وحقد على الخلق ، والعفو والصفح والمسامحة لعباد الله ! فوالله إنّ لذة العفو لتعدلُ آلاف المرات لذّة الانتقامَ والأخذ بالثأر! كتاب ليعفو وليصفحو ، للجعيثين طيّب موفّقة ، حاولي أن تقتنيه ؛ ففيه خير .
  9. طويلبة علم حنبلية

    العِقد الفريد لرمضانَ جديد !

    نستهلُّ هذه الدّورة بوقفات سريعة في فضل رمضان ! ماذا يعني لكِ شهر رمضان؟ بعدَ أربعة أيام أو خمس من يومنا هذا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه ليبشرهم بدخول الشهر ! ثم ذكر لهم حديثًا عظيمًا .. من تعرف طرفاً منه ؟ قال لهم: حضركم شهر مبارك .. ذكر أنه (مبارك ) ؟ ,, إذا كان أول ليلة فيه : 1. فُتحت أبواب الجنان فلم يغلق منها باب ، وغُلقت أبواب النيران فلم يفتح منها باب ! 2. وصُفدت الشياطين ومردة الجن ! 3. ونادى منادِ يـا باغيَ الخير أقبل ويا باغيَ الشر أقصر ! 4. ولله عتقـاء من النار في كلّ ليلة من ليالي رمضـان .! هذي أربعة أمور . قفوا عندها لدقيقة . طيب . تعاليْنَ نقف مع فقه الحديث النبوي ! قال فُتحت أبواب الجنان فلم يغلق منها باب لماذا ؟! نحن وإياك نصلي ونصوم ونستغفر !! قال : لكثره ما يصعد إلى الله من الأعمال فأحب الله أن يرتفع عمل المؤمن ألى الجنه فتشتغل الملائكه ببناء دوره وزرع بساتينه وقصوره ,, فلكِ أن تستشعري وقت صلاتك واستغفارك أن العمل مباشره ليس يصعد إلى السماء فحسب <<<< .. إلى الجنه () ! تشتغل الملائكه بتعمير دآرك . قـال وغلقت أبواب النيران لماذا ؟! قال لكثرة ما يغفر الله فيه للعباد ! ثم قـال : ونادى منادٍ يـا باغي الخير أقبل : استعن بالله واستفد من الخيرات في مثلِ هذا الشهر × فهذي فرصتك! اللي كانت تقوم الليل 11 ركعه وعندها قدره تقوم أكثر. اللي كانت تتصدق بـ 20 ، 50 ، 100 بأكثر .. كــــــــل خيـــــــر أنت تعملينه فازدادي فييه!~ ويـاباغي الشر أقصر ~ إلى متى وأنت مستمر ؟!! النيران مغلقه أبوابها , والجنان مفتحه أبوابها , ومازلت مستمر في الشر !! إذًا أنت في أصلك صاحب الشر ! قـال وصُفدت الشياطين : دلاله على ماذا !! دلاله على أن كوامن الشر ضعُفت .. لكن بقي ماذا !! النفس الأماره بالسوء .. ولهذا ذكر أهل العلم : أنّ من لم يعتزل المعاصي في رمضـان فهوَ أوضح أمارة وأنصع بُرهان على تــــــــــأصّل الشر في نفســــه .. إنسـان شرير .. الشيطان مصفد وأنت شيطـان تمشي على الأرض ! وفي القرآن قدّم الله : شياطين الإنس على شياطين الجن قال لنبيه: )وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ) شر شياطين الإنس أعظم من شر شياطين الجن ، من النبيهة التي تذكر السبب؟ الجواب: لأن شيطان الجن تستعيذ بالله من شره ؛ فيذهب! وشيطان الإنس تجعله معك إلى أن ينزلق بك إلى مهاوي الردى! هذه الوقفة الأولى: رمضان شهرٌ تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب النيران ، وتصفد فيه الشياطين ، وينادي فيه مناد ياباغي الخير أقبل وياباغي الشرّ أقصر! وشهرٌ تعتقُ فيهِ الرّقاب من النّيران! في كلّ ليلة تعتقُ فيهِ أنفُس! بحسبِ صلاحِها وصدقِ أوبتِها ! يتبع .
  10. طويلبة علم حنبلية

    العِقد الفريد لرمضانَ جديد !

    بسم اللهِ الرّحمن الرّحيم . قبلَ البدء ، أخبر الفاضلات كون هذي الدورة حصيلة جمع واقتباس من عدّة مرجع ، وما ترونهُ هو ترتيب وتنقيح واختيارات من مصادر متنوّعة ، وإلا فأصل المادّة فمن أهل العلم والدّعوة والخير .. الاستعداد لرمضان كيف يكون ؟ الجواب : بالإيمان ! وأحيلك بهذا الصدد ؛ لحلقات قليلة في المضمون إلا أنها ثمينة الفحوى جدا جدا جدا ، للأستاذة المباركة/ أناهيد السميري ، وهي مجموعة هنا في ذا الرابط لمن أحبّت مطالعتَها متواليةً كاملة : http://akhawaat.com/...ead.php?t=49129 سيتخلل هذه الدورة إن شاء الله الآتي: 1. فعالية وقفات مع شهر الصيام (رمضان فُرصة عمر*)!. 2. الفعاليّة التّشارُكيّة . برامج وخطط وأفكار لنا معاشرَ النّساء في رمضان . 3. الزّاد الرّمضانيّ . أسماء محاضرات ، وكتب ودروس في إصلاح القلوب ومعالجتها . فنبدأُ بحول الله وقوّته ..
  11. طويلبة علم حنبلية

    هل أصلحتِ تلكَ الفوضى بداخلك ؟!

    رفيقتي يا من أنتِ بصددِ أنْ تصبحي زوجةً وسيّدة ، وأنتِ أيّتها الزوجةُ المُكرَّمة ! قُبيلَ ترتيبِ المهامِّ والموافقةِ بينَ الحقوقِ والواجبات ! لعلّي وإيّاك تُسائل إحدانا أختَها : هل أصلحنا تلكَ الفوضى القابعة في دواخلِنا ؟! هل يغشانا ترتيبٌ في جنباتِ تيكَ الأنفُسِ التي تسكننُنا حتّى ننتقلَ لترتيبِ المهامِّ حولَنا ؟؟ إنّهُ تساؤلٌ حقيقٌ بأن تطرحهُ كُلُّ قاصدةٍ لتنظيمِ أمورِها وترتيبِ مهامّها ! فتعالَيْ ، أحدّثكِ بشيءٍ تنتظرُهُ كلُّ رفيقةٍ من رفيقتها ! ( ووصفةً سحريّةً ، أسألُ العليَّ القديرَ أن يجعلَ فيها انقلاباً لحياتِك وسائرَ شأنك لخير الأمورِ وأصفاها ، ويجعلَ فيها توفيقَك ونجاتَك )! (*) باديَ الأمر : كوني تلكَ الواثقة ، بل المُعتقِدة اعتقادا محقّقا جازما أن لن يصلحَ أيُّ شأنٍ من شئونها حتّى تُصلحَ بواطنَها ودواخلَها كما لو أنّها عاكفةٌ على إصلاحٍ الظّاهر ! - لا توفيقَ للحقِّ والخيرِ ، ولا نورٌ يغشىَ القلبَ ، ولا زكاءَ للنّفسِ بغيرِ الإقبالِ على الربِّ حقَّ الإقبالِ! ولعلَّ البعضَ يمرُّ على هاتيكِ العبارةِ كثيرا ؛ فما تقرعُ شيئًا من قلبهِ ولا تأخذُ بعضًا من لُبِّه ، والحقَّ أنّها مِفتاحٌ لكلِّ نجاح ، وسبيلٌ لأهنئِ حياةٍ وأطيبِ عيشة ، ومن جهلَ قدرَها وما عرفَ لها مكانتَها ؛ فلْيبكِ طويلاً على عتباتِ مولاه ؛ علّهُ يفتحْ لهُ بابا من السّعادةٍ موصدا لم يكُن ببالغهِ دون أن يطرقَ بابَه ، ويستجدي جوابَه ! - حسنُ النّوايا ، وطيبُ المقاصدِ والسّجايا ؛ جنّةٌ معجّلةٌ لصاحبِها في الدُّنيا إن هيَ لزمتْ قلبَه ؛ فمن طالَ شوقُها لساعاتٍ طويلةِ اللذاذةِ ، عظيمةِ البركةِ والبهجة ؛ فلتلزم حُسنَ الظنِّ بأهلِ الملّة ، ولتحمل فِعالَهم وأقوالَهم على أحسنِ مَحملٍ وأزكى مأخَذ ، وتبذُل لهم الخيرَ وُسعَها . ولتدرك أن لا عصمةَ إلا لمن عصمهُ اللهُ ، وإلّا ؛ فمن ذا الذي ما ساءَ قطّ ... ومن لهُ الحُسنى فقط ؟! إن كانَ نهجُكِ طولُ الوقوفِ عندَ كُلِّ خطأٍ أو زلّةٍ لمُسلم ؛ فاعلمي متيقّنةً أن لا معبرَ للرّاحةِ والسّكينةِ إلى قلبكِ وإن عشتِ سنونَ تلوَ السّنين! انظري البحرَ الخضمَّ ذا ، ما أوسعَه! وأشرحَ نفسَه ! ما آتاهُ اللهُ عقلا ، وقد أوتيتِ ، ومع ذا ؛ ما قذفَ أحدٌ جنباتِه بشيءٍ من الحجارةِ إلّا بقيَ على حالهِ واسعاً نبيلا ! - " الفكرُ مبدأ الإرداة " ؛ عبارةٌ للإمامِ العلمِ ابن القيّمِ - عليهِ رحمةُ ربّي - رمقَها بصري يوما ؛ فاستوقفتني طويلا! ولمستُ فيها سرّا عجيبا ، و مدخلا عظيما لصفاءِ النّفسِ وسعادةِ القلب .. ! كيف ذلك ؟ تأمّلي معيَ الآن ؟ أطلقي العِنان لخواطرِ ذا الفكرِ عندَك بما تبغينَ سواءَ من خيرٍ أو شر ؟! ستجدينَكَ ساعةً في شقاءٍ مستديم ، وأخرى في فرَح غامرٍ وسعادة! هوَ فكرُكِ أنتِ ، ما زلتِ في مكانكِ ذاتِه لم تُغادريه ؛ لكنّكِ بطريقةِ تفكيرِك ؛ جلبتِ لنفسكِ الخيرَ ، وبه جلبتِ لكِ الشرَّ والكدرَ والضرر ! إذن : استغرقي في النّظرِ لمصالحِ العبادِ والمعاد ، اجعلي الخيرَ بفكركِ لصيقا ، واصرفي عنهُ مفاسدَ الأفكارِ وسيّئَها ، وانظري بعدَها تلكَ الجنّةَ وارفةَ الظّلالِ حواليك ! - كم تُراها تدومُ الأنفاسُ بينَ خافقيْك ، وإلى متى سيظلُّ هذا القلبُ نابضاً عاملاً متحرّكا ؟! سنتان ؟ ستَّ سنين ؟ عشرَ سنين؟ عشرونَ سنة ؟ ثلاثون ؟ أربعون ؟ ذلكَ أمرٌ غُيّبَ عنّا ، و صُرفَ علمهُ عن العقولِ والأبصار ! فحقيقٌ بكُلٍّ عاقلةٍ أن تتوقّف عند ذا الأمرَ ، حينَ لا تجدْ من نفسِها سعيا وبذلا ، أو رفعةً ونهوضا! كوني تلكَ النّبيلةَ الرّاشدةَ الرّزينةَ في عينِ نفسِك ، أخبريها أنَّها خُلقت لأجلِ أمرٍ سامٍ ، وأنَّ وجودَها في ذي الحياةِ سيختفي يوما .. فما تُراها صانعةٌ فاعلةٌ لمولاها ونفسِها الأنَ قبلَ أن تلقاهُ سُبحانَه وتُعرَض عليهِ كأنْ لم تلبَث في دنياها ساعةً من نهار ؟! - آتاكِ اللهَ نعماً عدَّ الرّمال ، وقدرَ الجبال ، وما إن يعرِض عليك خدشٌ أو يسيرُ بلاءٍ ؛ غرقتِ في نشيجك ولأوائك ، تسائلينَ مولاك : لم هذا ؟! أما سائلتِهِ حينَ الرّخاء : ما ( صنعتُ ) لتغدقَ عليَّ كُلَّ ذي المغانمَ والنّعَم ؟! حينَ ذا يكونُ اختبارُ محبّة العظيمِ سبحانهُ في فؤادك ؛ انظري قلبَك حينَ حلولِ المصائبِ والصّبرِ عندَ الرّزايا ، وتفحّصي نظرتَك لما يحصُل معكِ من أمورَ طرأتْ ليومِك ؛ ما كُنتِ قد حسبتِ لها حِسابا ، ولم تتأهّبي لها ؛ فداهتمكِ فُجاءةً ! - لا أحلى وأزكى وأهنئَ للنّفسِ من ساعاتٍ تنسلُّ فيها من كُلِّ دُنياها ؛ لتبلغ هاتيكَ المُتعةَ الباقية ، فتعِش مع كُرّاسِها والكتاب ؛ تقلبهما ، وتنهل من فيضِ معينيهما ، وتغترف من سلسبيلها ما يقرّبها لمولاها درجات ! ويصفو بها ويزكو ، ويُغرقها في ألوانِ المباهج ! تلكَ لفتاتٌ خططتُها لكِ ، قادتْني إليها بعضُ تجاربُ الحياة .. خذي منها ما شئت ودعي الذي شئت ، المهمّ أن تدركي يا حبيبةَ الوجدانِ أنَّ دُنيانا ذي ليستْ إلّا معبرا وممرّا لدارٍ فيها الصّحبُ والأهلُ والأحباب ؛ حيثُ النّعيمُ الخالدُ الباقي ، والهناءُ الذي لا ينقضي ولا ينفد ! فأصلحي النّفسَ والقلبَ في دارِك حيثُ أنت ؛ يعمُر لكِ اللهُ بصلاحِهما كلتا الدّاريْنِ بإذنه ! ودونكِ هذه الوُريقات قليلاتِ الكمِّ ، جليلاتِ القدرِ و الفحوى ؛ خطّها العلمُ الربّاني ، الشّيخ عبدِ الرّحمن بن ناصر السّعدي ، كانَ عليَّ أن أجعلها في رأسِ المقالِ -غفرَ اللهُ لي- ، لكنْ لعلَّ ختامَ مطالعةِ ما كتبتُ يكونُ بها مسكاً و طيْبا ! ( الوسائل المفيدة للحياة السّعيدة ) ، وموجود الكتيّب هُنا ( مسموعا )! كتبها الشّيخ بعدَ أن قرأ كتابا لـ ( دايل كارينجي ) صاحب كتاب دع القلق وابدأ الحياة! فسُرَّ الشّيخُ بذلكَ الكتاب ، ووجدَ أن يُجملهُ في رسالةٍ مختصرةٍ معتصرة ؛ مقنّنةٍ موافقةٍ لشرعةِ ربِّ البريّة ، كتبَ فيها الوسائلَ المفيدة للحياةِ السّعيدة . __________________
  12. طويلبة علم حنبلية

    " محاضرة [ سنة أولى زواج ] للشيخ: د.علي الشبيلي’

    جزاكِ الله خيرا من مباركة وأحسنَ إليك .. سنة أولى أو سابعة كلُّه سواء ، ما دمتِ تريْنَ نفسَك عروساً ؛ تسعى لتكونَ خيرةَ النّساءِ لزوجها! :) جاري حفظ المحاضرتين للسّماع لاحقا ..! حفظ الله أخياتنا المتزوجات والعزباوات ، ووفّقُهن ، ورزقُهنّ من خيراته الحسان ! محبّتي ومودّتي لكن ..
  13. طويلبة علم حنبلية

    نعم، طولُ الأمَل هو الآفة .. !

    ثبت بالتجربة أن التنازل المؤقت عن الوظائف اﻹيمانية كاﻷوراد والتقدم للمسجد وزيارة الوالدين الخ .. بهدف كسب الوقت لمهام عاجلة؛ يأتي بنقيض المقصود. إبراهيم السكران . هل تجدُ –كما أجد- قعودًا عن الطاعاتِ مع رغبةٍ شديدةٍ في إتيانها؟ *هل تعجزُ –كما أعجزُ- عن قيامٍ بركعتين يسيرتين مع الوتر كل ليلة لا تأخذُ ربع ساعة؟!! *لم القعود والكسل؟؟ * أيُّ أدواء القلبِ قد تكفَّل بهذا القعود؟! هذا مربطُ الفرس، ورنَّة الجرس، ومحور الكلام، وشفاء الأوام.. وفي العلمِ بالداءِ نصفُ العلاج!! هذا اﻹمام الهمام أبو حامدٍ الغزالي–رحمه الله- .. يذكر تجربته في رياضتِه نفسَه، ومحاولته اكتشافَ السرِّ الغامض، وراء الكسل في الطاعات ، قال رحمه الله: «.. والواعظ واعظانِ: ناطقٌ، وصامت، فالناطقُ القرآن، والصامتُ الموت، وفيهما كفايةٌ لكلِّ متَّعظ... ولقد وعظتُ بهما نفسي؛ فصدَّقت وقبِلَتْ قولاً وعقدًا، وأبتْ وتمرَّدت ... ثمَّ ما ارعوَتْ، بل أصرَّت على الميلِ إلى العاجلة واستمرَّت.. ثمَّ أقبلتُ عليها فوعظتُها بالواعظ الصامت... فقالت: صدقت. فكان ذلك منها قولاً لا يحصلُ وراءَه عملٌ؛ إذْ لم تجتهدْ قطُّ في التزوُّدِ للآخرة، كاجتهادها في تدبير العاجلة، ولم تجتهدْ قطُّ في طلب رضا الله تعالى كاجتهادها في طلب رضا الخلق!.. ولمـَّا رأيتُها متماديةً في الطغيان، غيرَ مشفقةٍ بوعظِ الموتِ والقرآن رأيتُ أهمَّ الأمورِ الفحصَ عن سبب تماديها مع اعترافها وتصديقها، فإنَّ ذلك من العجائب العظيمة، فطال عنه فحصي حتى وقفتُ على سببِه، وهو طول الأمل!! وها أنا موصٍ نفسي وإيَّاك بالحذر منه؛ فإنه الداء العُضال، وهو السبب الداعي إلى الغرور والإهمال، وهو اعتقاد تراخي الموت،واستبعاد هجومهِ على القُرْب ؛ فانكشفَ تحقيقًا: أنَّ مَن أصبح وهو يأملُ أن يُمسي، أو امسى وهو يأملُ أن يصبح لم يخْلُ من الفتورِ والتسويف، ولا يقدرُ إلاَّ على سيرٍ ضعيف!! فمن عَلَتْ على قلبه في كلِّ صلاةٍ أنها آخر صلاةٍ حضرَ معه قلبُه في الصلاة، وتيسَّر له الاستعداد للموت، فيجِدُّ في أنواع الطاعات. ومن عجَز عن ذلك؛ فلا يزال في غفلةٍ دائمةٍ، وفتورٍ مستمرٍّ، وتسويفٍ متتابع إلى أن يدركه الموت، وتهلكه حسرةُ الفوت!...» ا.هـ نعم طولُ اﻷمل هو اﻵفة!!! فللهِ هذا الكلام ما أصدقَه وأنصعَه وأحسنَه!
  14. كم منّا من عكفتْ على تناولِ المأكولاتِ الغنيّة بـ (البروتينات) و (الفيتامينات) من فاكهةٍ ولحومٍ وخُضرواتٍ طازجة ؛ بل وقد تستعملُ إحدانا بعضَ الدِّهانات والأعشاب ؛ لتحظى بصحّةٍ في جسمِها ، ونقاءٍ في بشرتِها!؟ نعم . ستلحظُ مثلُ هذه تحسُّناً في صحّتِها ، وبهاءاً في بشرتِها! لكنّها وربّي ، قد تمرُّ بها أوقات ؛ تجدُ في جِسمِها من التّعبِ والضّعف ، وفي بشرتِها من الشُّحوب ، ما يجعلُ النّاظرَ لا يظنُّ -بحرصِها على نفسها- خيراً! فتعالَي: نتأمّلْ حديثاً لرسول الله-صلّى اللهُ عليهِ وسلّم ، قد لا نكونَ تأمّلناهُ ووفقنا عليه وقوفنَا هذا! هذا الحديث يرويه عبدُ الله بن مسعود -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم ، يقول : " نَضَّرَ اللَّهُ امْرَءًا ... سَمِعَ مَقَالَتِي ... فَوَعَاهَا ... فَأَدَّاهَا كَمَا سَمِعَهَا ، فَرُبَّ مُبَلَّغٍ أَوْعَى مِنْ سَامِعٍ ، وَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ ، وَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ لَيْسَ بِفَقِيهٍ " . قد رأى بعضُ العلماء المصطفى -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- في النّوم فقال له: أنت قلتَ نضر الله امرءا إلخ؟ قال: نعم ، ووجهه يتهلّلُ أنا قلته وكرّرَهُ ثلاثا . قالوا: ولذلك لا يزال في وجوه المُحدِّثينَ نضارةً ببركةِ دعائه " . فيض القدير ، ج6 ، ص 283 . قوله: « نضَّر الله امرءًا » ، أي: نعَّمَه . والنّضارة في الأصل: حُسنُ الوجهِ والبريق. وإنّما أرادَ حُسنَ خَلقه وقَدره. قاله في النهاية. قال بعضهم: إني لأرى في وجوه أهل الحديث نُضرة. أشار به إلى إجابةِ دعوة -رسول الله- لهم. ( والنّضارة في الأصل حُسنُ الوجه وبريقة ، كما جاء في قوله تعالى {وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة} أي: حسَّنةٌ بهيةٌ مشرقةٌ مسرورة ، وقال الشّيخ محمّد مُختار الشّنقيطي-حفظه الله في معنى نضّر الله: قال "أي: بيَّضَ الله وجهَه". وقال بعضُ العُلماء : إنّه يُحشر يومَ القيامة أبيضَ الوجهِ مُشرق ، مستنيرًا بهذا العِلم . وقال البعض: إن الله يُنَضِّرُ لأهلِ الحديث وجوهَهُم في الدُّنيا و الآخرة . وتقديره عند بعض العُلماء: جمّلهُ الله وزيّنه ، وأحسن من فسّرها هو القرآن {وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة} أي: كما تقدّم: مُشرقة حسنةٌ بهيّةٌ ناعمة ، وهذا التّفسير يوافقُ قولَ من قالَ من العُلماء: ( جمَّلهُ الله وزيَّنَه ) . كتابُ العملِ الصّالح ، للشّيخ سامي محمّد ، ج1 ، ص664 . قال بعضُ الشُرّاح في هذا الحديث : وفيه: فضيلة للضابط الحافظ ألفاظ السنَّة . كَانَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ-رضي الله عنه وأرضاه- يَمْكُثُ ( السَّنَةَ) لَا يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : فَإِذَا قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَخَذَتْهُ الرَّعْدَةُ ، وَيَقُولُ : " أَوْ هَكَذَا ، أَوْ نَحْوُهُ ، أَوْ شَبَهُهُ! " !! وقالَ أحدُ الشُرَّاح في هذا الحديث / المتواري على تراجم أبواب البخاري ، ج1 ، ص34: " فوظيفة الْحَامِل الْجَاهِل فِي هَذِه الْأَمَانَة أَن يُؤَدِّيهَا إِلَى أَهلهَا بِالْوَفَاءِ وَالتَّسْلِيم، ووظيفة الْحَامِل الحاذق أَيْضا أَن يُؤَدِّيهَا إِلَى من عساه أحذق مِنْهُ فِي الْفَهم والتَّفهيم " . وفي هذا الحديث بيانُ فضلِ من اشتغلَ بسُنّة الرَّسولِ- صلى الله عليه وسلم ؛ حيثُ دعا له الرسولُ -صلّى الله عليه وسلّمَ- بهذه الدَّعوةِ العظيمة . يقول ابن القيم- رحمه الله تعالى- عن هذا الحديث: «ولو لم يكن في فضل العِلم إلا هذا وحده لكفى به شرفا ، لأنَّ من قامَ بتبليغ حديثِ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وبثِّه في الأُمَّة ؛ دخل تحتَ هذه الدَّعوة النبويّة المُتضمِّنة لجمالِ الظّاهر و الباطن ، فإن النُّضرة هي البهجةُ والحُسْنُ الذي يُكساهُ الوجهُ من آثار الإيمان وابتهاج الباطن به ، وفرح القلب وسروره ، حيث تظهر هذه البهجة ، وذلك السُّرور ، وتلك الفرحة نضارة على الوجه ، ولهذا جمع الله سبحانه بين السرور والنضرة ، في قوله تعالى: فَوَقاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً . فالنّضرة في وجوههم ، والسُّرور في قلوبهم ، من حيث إن النَّعيم وطيب القلب (كلاهما) يُظهر نضارةً في الوجه ، كما قال تعالى: إِنَّ الْأَبْرارَ لَفِي نَعِيمٍ* عَلَى الْأَرائِكِ يَنْظُرُونَ* تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ . والمقصود أن هذه النَّضرة في وجه من سمع سُنَّة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- هي أثرُ تلك الحلاوة ، وهذه البهجة ، وذلك السُّرور الذي في قلبه وباطنه" . مفتاح دار السعادة لابن القيم، قلتُ بعدَ هاتِه البُشريات التي تنشرحُ لهُ القلوب ، وتبتهجُ لهُ النّفوسُ: أيْ أخيّة - إن كنتَ تريدينَ حلاوةً وطلاوةً ونضارةً في وجهِك ؛ فأحسني فَهمَ حديثِ رسولِ الله -صلَّى اللهُ عليه وسلّم - وكوني دقيقةً في حِفظهِ وضَبطِه ، وفي تبليغ هذا العِلم للنّاس ؛ فإنَّك إن فعلتِ ؛ نلتِ سناءاً وبهاءاً ونُضرةً ونعيماً في الدُّنيا والآخرة .. ( أنعِم وأكرِم بها من حظْوة )! أسألُ اللهَ أن يرزقنيها وأخيّاتي طالباتِ العِلم المُباركات ..
  15. طويلبة علم حنبلية

    ومعكن يحلو السهر

    كنت أنتظر قدوم الضّيفة .. لكن راقت لي مشاكسة بعض الأخوات ؛ فأبيت إلّا الدّعاء لهُنّ والتّعليق .. ثمّ أتت مشاركتك ؛ فكان لابدّ من التّعليق .. ربّي يحفظكنّ .. ويكلل بالتّوفيق والنّجاح مساعيكُن ..

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×