اذهبي الى المحتوى

** اللؤلؤة المكنونة **

العضوات
  • عدد المشاركات

    5778
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    1

كل مشاركات العضوة ** اللؤلؤة المكنونة **

  1. ** اللؤلؤة المكنونة **

    ♥♥♥ نعمة تفلت حفظ القرآن ♥♥♥

    النسيان نوعان: 1_ النوع الاول هو الذي ينشأ عن التعلق القلبي بامور الدنيا وكثرة الانشغال بها حتى يؤدي ذلك الى إهمال مراجعة القرآن وترك تلاوته وهذا النوع مذموم .. 2_ النوع الثاني هو الذي لا ينشأ عن تقصير وإهمال وإنما ينتج عن تقدم السن وصعف الذاكرة أو اي ضرورة أو عذر شرعي فهذا ان شاء الله غير مذموم شرعا .. والمعرض عن تعهد القرآن سيعرضه للنسيان وذلك يدل على قلة اعتناءه بكتاب الله تعالى وعدم المبلاة بهذه النعمة التى نالها ... قال الامام ابن المنادى رحمه الله تعالى : ما زال السلف يرهبون نسيان حفظ القرآن لما في ذلك من النقص .. وختاما : اقول لحافظ القرآن هذا الكنز الذي أودعه الله في صدرك وهذه المنزلة التى بوأك إياها وهذا الشرف الذي نلته ... ينبغي لك إكرام القرآن الذي في صدرك والتخلق بأخلاقه وصيانة نفسك وتقوى الله في السر والعلن صيانة تميزك عن سائر الناس .. وينبغي لحافظ القرآن أن ينشغل بإصلاح نفسه وأهله حافظا للسانه مميزا لكلامه يتصفح القرآن ليؤدب نفسه ويقول لها متى أستغنى بالله عن غيره؟ ومتى أكون من المتقين ؟ ومتى أكون من المحسنين ؟ ومتى أكون من المتوكلين؟ ومتى أكون من الخاشعين؟ ومتى أتوب من الذنوب؟ متى أعرف نعم الله ؟ متى أشكر عليها ؟ متى أفقه ما أتلو؟ متى أستحي من الله حق الحياء ؟ متى أصلح ما فسد من أمرى ؟ متى أتزود ليوم معادي ؟ متى أعمر قبري؟ متى ومتى ومتى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فالمؤمن العاقل إذا تلا القرآن إستعرض القرآن فكــــان كالمرآة يرى بها ما حسن من فعله وما قبح ... فمن كانت هذه صفته فقد تلاه حق تلاوته .. وبعدُ فالانسان ليش يشرفُ = إلا بمـا يحفظهُ ويعرفُ لذاك كـان حاملو القرآن ِ=أشراف الأمة أولي الإحسان ِ وإنهم في الناس أهل الله = وإن ربـنا بهم يبـاهي وقال في القرآن عنهم وكفى = بأنـه أورثه من اصطفى وهو في الاخرة شافع مشفعُ = فيه وقوله عليـه يُسمعُ يُعطى به الملك مع الخلد إذا = تُوِّجَهُ تـاج الكرامة كـذا يقرأ ويرقــى درج الجنان ِ=وأبواه منه يُكسيان ِ فليحرص السعيدُ في تحصيله = ولا يملَّ قــط من ترتيلهِ وليجتهد فيه وفي تصحيحه ِ=على الذي نُقل من صحيحه ِ (ابن الجزري) من كتاب : ورتل القرآن ترتيلا
  2. ۩۞۩ مجالس كنوز القرآن في تدبر أيات الرحمن๑۩۞۩๑ .. ۩۞۩ سورة الرعد وإبراهيم والحجر۩۞۩
  3. ** اللؤلؤة المكنونة **

    هجرناه ... ... فهجرنا !!!!

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، المتأمل لواقعنا وواقع أجيالنا مع القرآن يجد أن الفرق شاسع بيننا وبين حال الجيل الأول: - نسينا الهدفَ الذي من أجلِه نزل القرآنُ، وضعُفِ في نفوسنا قيمتُه وتعظيمُه. - لم يعد للقرآنِ قيمتُه الحقيقيّةُ كمصدرٍ للتوجيه والهدايةِ، بل إننا وللأسف بحثْنَا عن مصادرَ أخرى فتشَتَتْنا وتفرَّقْنا. - لم نستقبل القرآنَ كما استقبله الصحابةُ، بل استقبلناه على أنّه موروث تلقْيناه من آبائنا وأجدادنا نقرؤه بألفاظِه، ولم نعطِه الفرصة ليُشكِّلَ تصوُّراتِنا، ويصيغَ شخصياتنا ويكونَ مصدرنَا الأولَ للتوجيه، والبناءِ، والتربية. - لم نعد نعتبرُ القرآنَ المصدرَ الأولَ للحكمِ والتحاكمِ، بل قصرناه على التلاوةِ في المحافلِ والعزائم. - قصر فهمنا لحديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (خيركم من تعلّم القرآن وعلّمه) على تعلُّم قراءته فقط، دون تعلُّم معانيه وهداياته التي هي المقصدُ الأهم، وهي التي تزيدُ الإيمان. - أصبح كلُّ اهتمامنا حين نقرأُ، الوصولَ إلى نهاية السورةِ دون الاهتمامِ بتفهُّم ما نقول. - ظنَّ كثيرٌ منّا أنَّ مفهومَ الانشغالِ بالقرآنِ هو الانشغالُ بحفظِ ومراجعةِ حروفه فقط، دون التفقُّه فيه، وفهمِ مرادِ الله منه. - تغيَّر مفهومُ حاملِ القرآنِ وأهلِ القرآن لدينا، فتجدُ الواحدَ إذا أتمَّ حفظَ القرآنِ وَسَمْناه بأنّه من أهلِ القرآنِ، وجَهِلنا أنَّ أهلَ القرآنِ هم أهلُ العمل به. وفي إطارِ محاضنِ التربيةِ والمدارس القرآنية: - لم نربِّ الأجيالَ على القرآنِ تربيةً عمليّةً وسلوكية، ولم نعظِّم فيهم القرآنَ كمصدرٍ للتلقي والتوجيه. - لم نحضر في نفوسِهم سِيَرَ سلفِهم من الجيلِ الأول، ولم نُطْلعْهم حقيقةً على منهجِهم في تلقي القرآن، ولم نربِّهم على ذلك. - لم يعد في المدارسِ القرآنيةِ سوى تحفيظ القرآنِ، دون التربيةِ العمليةِ والسلوكيةِ عليه إلا ما رحمَ الله، وهذا أعظمُ خطأٍ اقترفناه في حق أجيالنا. - صار القرآنُ حاضراً بلفظِه على ألسنةِ القرّاء والحفّاظ من أبناءِ تلك المدارسِ، لكنه غائبٌ بروحِه وأنوارِه عن القلوبِ، وأثرِه الإيجابي في السلوك. - صار موجوداً بشكلِه في المطابعِ، والإذاعاتِ، والمدارسِ، والكُلِّيات والمسابقات، لكنه مهجورٌ في حقيقتِه، وتأثيرِه على القلوب، وتغييرِه للأخلاقِ والسلوك. [العودة إلى القرآن ص122-123، لمجدي الهلالي] "إن الصورةَ التي طُبِعت في أذهاننا في مراحلِ الطفولةِ للقرآن أنه لا يُستدعى للحضورِ إلا في حالاتِ الاحتضارِ والنزعِ والوفاة، أو عند زيارةِ المقابرِ، أو نلجأ لقراءته عند أصحابِ الأمراضِ المستعصيةِ، وهي قراءاتٌ لا تتجاوز الشفاه. فإذا انتقلنا إلى مراكزِ ودروسِ تعليم القرآن، رأينا أنّ الطريقة التي يُعلَّم بها يصعب معها استحضارُ واصطحاب التدبُّرِ والتذكُّر والنظرِ، إن لم يكن مستحيلاً، إذ الجهدُ كلّه ينصبُّ إلى ضوابطِ الشكلِ من أحكامِ التجويدِ ومخارجِ الحروف، وكأننا نعيشُ المنهجَ التربوي والتعليميَ المعكوس .. ونحن هنا لا نهوّن من أهميةِ ضبطِ الشكل، وحُسن الإخراجِ، وسلامةِ المشافهة، ولكننا ندعو إلى إعادةِ النظر بالطريقةِ حتى نصلَ إلى مرحلةِ التأمّلِ والتفكّر والتدبُّر التي تترافق مع القراءةِ" [كيف نتعامل مع القرآن ص17، لمحمد الغزالي] [المصدر: كتاب التأثير القرآني ص24-25، للدكتور/ محمد الربيعة]
  4. قد دعا الإسلام إلى أخلاق فاضلة ، وآداب سامية .. ومن جملة هذه الأخلاق : خــــلــــــق الحـــيــــاء والحياء : خلق حميد يبعث على ترك القبيح ، ويمنع من التقصير في حق ذي الحق وإنَّ من أعظم فضائله أنه يفضي بأصحابه إلى جنة عرضها السماوات والأرض قال الله عز وجل: (أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى)[العلق:14] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ [آل عمران:102]. إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا [النساء:1]. فحين يستقر في نفس العبد أن الله يراه ويراقبه وأنه سبحانه معه في كل حين، فإنه يستحي من الله أن يراه مقصرًا في فريضة، أو مرتكبًا لمعصية.. فإن لغياب الحياء عن ساحاتنا لمظاهرَ وخيمةً ، وإن من أقبحها سيادة الفحش والعري والتفسخ ، وقد علمت أثر الحياء في التستر والاحتشام ، الـحـــيـــاء خلق حميد يبعث على ترك كل ما هو قبيح وخلق الحياء لا يمنع المسلم من أن يقول الحق، أو يطلب العلم، أو يأمر بمعروف، أو ينهي عن منكر. فهذه المواضع لا يكون فيها حياء، وإنما على المسلم أن يفعل كل ذلك بأدب وحكمة، والمسلم يطلب العلم،ولا يستحي من السؤال عما لا يعرف، وكان الصحابة يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم عن أدق الأمور، فيجيبهم النبي صلى الله عليه وسلم عنها دون خجل أو حياء. الحياء من الأخلاق الرفيعة التي أمر بها الإسلام وأقرها ورغب فيها والأيات التى تتحدث عن الحياء كثيرة ومنها 1- قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلاَّ أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوافَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانتَشِرُوا وَلاَ مُسْتَأْنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لاَ يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلاَ أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيم} الأحزاب (53) 2- قوله تعالى : {فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لاَ تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} القصص (25) 3 ـ قوله تعالى { إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ) } (سورة البقرة:26) تابعونا فى تفسير هذه الأيات الكريمة نسأل الله العزيز القدير ذا العرش المجيد أن يعصمنا من قبائحنا وأن يستر عوراتنا ويغفر زلاتنا ويقينا شرور أنفسنا وشر الشيطان وشركه. اللهم إنا نعوذ بك من مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن.
  5. ** اللؤلؤة المكنونة **

    .♥.♥ تكريم الأخوات في حلقة " جلسة رحمانية مع سورة قرآنية " .♥.♥

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته مبارك ياحبيبات ثبته الله في صدوركن إن شاء الله سلمت يداكِ عزيزة الحبيبة وبارك الله فى كل القائمين على هذا العمل المبارك جعله الله فى موازين حسناتكن
  6. ** اللؤلؤة المكنونة **

    أكثر من مائة كلمة قرآنية قد تفهم خطأ

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكِ يا حبيبه وجزاكِ الله خيرا ..... اللهم أعنا على تدبُّر كتابك، وفهم معانيه، والعمل بها، واجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته
  7. ** اللؤلؤة المكنونة **

    كتابٌ عظيمٌ لا تَنْقضِي عَجائِبُهُ

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكِ يا حبيبه وجزاكِ الله خيرا أسأله تعالى أن يجعلنا ممن تاجروا معه بتلاوة كتابه آناء الليل وأطراف النهار فشفع القرآن لهم وأبعدهم عن النار بفضل الله ورحمته وكرمه .
  8. ** اللؤلؤة المكنونة **

    الصبر في القرآن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة بارك الله فيكِ يا غالية وجزاكِ الله خيرا
  9. ** اللؤلؤة المكنونة **

    معنى قطمير ونقير وفتيل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة بارك الله فيكِ يا غالية وجزاكِ الله خيرا
  10. ** اللؤلؤة المكنونة **

    || الحرب على التكلف في قراءة القرآن الكريم ||

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،، جزاكِ الله خيرا يا حبيبة ونفع بكِ ينقل للساحه المناسبه ,
  11. ** اللؤلؤة المكنونة **

    ✿★~ فضل الزهراوين وكيفية المشاركة في هذه الساحة العطرة ~★✿

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة حياكن الله يا حبيبات أرجو الرد على هذا الإستفسار استفسار ..
  12. ** اللؤلؤة المكنونة **

    وصية الشيخ الشنقيطي لأهل القرآن

    عذرا منكِ يا حبيبه :) جعله الله فى موازين حسناتكن إن شاء الله https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=303773
  13. ** اللؤلؤة المكنونة **

    والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة حياكِ الله أختى أنرتِ المنتدى أسأل الله أن تجدى معنا كل ما هو مفيد ونافع .. وعذرا منكِ فالموضوع مكرر https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=259447
  14. ** اللؤلؤة المكنونة **

    قصيدة: شروط وآداب حفظ القرآن وطرق مراجعته

    جزاكِ الله خيرًا يا حبيبة ونفع بكِ
  15. ** اللؤلؤة المكنونة **

    آية و تبصرة 3

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك اختي الفاضله وجزاكِ الله كل خير اللهم لك الحمد و الشكر على نعمك الظاهرة و الباطنة ، ما علمنا منها وما لم نعلم
  16. ** اللؤلؤة المكنونة **

    علموا أولادكم أن يحتفلوا بإنجازاتهم لا بأعمارهم

    بارك الله فيك يا غالية ونفع بك وجعله ربى في ميزان حسناتك ...
  17. ** اللؤلؤة المكنونة **

    222 مصحف بأصوات مُختلف الشيوخ كُل مُصحف في مقطع صوتي واحد

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خيرا وعذرا منكِ تم نقل موضوعك للساحه المناسبه
  18. ** اللؤلؤة المكنونة **

    (وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة جزاكِ الله خيرا يا حبيبه نصيحه قيمة الكلمة الطيبة صدقة نتصدق بها على غيرنا، وهي صدقة لا تكلف شيئاً! فحقا الإنسان ضعيف: كلمة ترتقي به إلى سابع سماء، وكلمةٌ تهوي به إلى سابع أرض فلنعامل الناس كما نحب أن يعاملونا
  19. ** اللؤلؤة المكنونة **

    متميزات الملتقى الصيفي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مبارك لكن يا حبيبات جعل الله التميز حليفكن فى الدنيا والآخرة بوركِ فيكِ ام سهيلة الحبيبة
  20. ** اللؤلؤة المكنونة **

    ✿✿خطة حفظ سورة البقرة ✿✿

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة حياكِ الله أختى أم آيه يسر الله أمرك ورزقك حفظ كتابه الكريم كاملا بإذن الله يمكنك متابعة مشروع حفظ للجنه ستجدى فيه خيرا إن شاء الله https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=314287 https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=314581#entry3839761
  21. ** اللؤلؤة المكنونة **

    وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكن يا حبيبات جعلها الله فى موازين حسناتكن
  22. ** اللؤلؤة المكنونة **

    ¤|| طريقتين لحفظ ترتيب سور جزء عمّ||¤

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكِ يا حبيبه جعلها الله فى ميزان حسناتك
  23. ** اللؤلؤة المكنونة **

    ~**~هيا لدروب الجنان بحفظ سورة خليل الرحمن~**~

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله فيكن يا حبيبات وجعله في ميزان حسناتكنّ بلغنا الله وإياكن رمضان غير فاقدين ولا مفقودين
  24. ** اللؤلؤة المكنونة **

    طريقة غير صحيحه## مبادرة نادرة في حفظ القرآ�&#

    فتاوى العلماء في التحذير من البرمجة اللغوية العصبية http://ar.islamway.net/article/1411
  25. ** اللؤلؤة المكنونة **

    طريقة غير صحيحه## مبادرة نادرة في حفظ القرآ�&#

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة حياكِ الله أختى نور قلبى القران أرجو الإنتباه على أن هذه الطريقة غير صحيحة، ولا نرى العمل بها، ونحن على علم بأن الحفظ يحتاج إلى زمان طويل، فمن يحفظ سريعًا ينسى سريعًا، وهذا بلا شك أبعد ما يكون عن النهج الصحيح السليم في حفظ كتاب الله وقد قال الله تعالى: : ((وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلاً))، وهنا مزيد من الإيضاح والفائدة: http://akhawat.islam...showtopic=35715 http://akhawat.islam...pic=184504&st=0 http://akhawat.islam...showtopic=22953 عصمنا الله وإياكِ من الفتن ما ظهر منها وما بطن.

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×