اذهبي الى المحتوى

عاشقة للاسلام

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    71
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

كل مشاركات العضوة عاشقة للاسلام

  1. عاشقة للاسلام

    ~ ملتقـى الأحبّـة بأخوات طريــ الإسلام ــق ✿ ~

    السلام ورحمة الله وبركاته اشتقت اليكن فتيات كيف حالك هالة اتمنى لك النجاح وخالتو هبةنور غبت كتير هالمرة ومقتضية اين انت اشتقت اليك وخالتو حواء مبروك الترقية (مساعدة المشرفات) ومشرفتنا الرائعة راماس منور هالمنتدى بوجودك واسماء اسأل الله أن يديم عليك نعمته احنا في نفس العمر واشتقت لكل البنات في المنتدى احبكن في الله <3 <3 <3
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك حبوبتي اتمنى ان تقبلي صداقتي انا اسمي عتيقة من المغرب انا اعرف هالة جيدا واتمنى ان نصبح نحن الاثنتين صديقتان

  3. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته كيف حالك وحشتني وحشتني وحشتني مووووووووت انا رجعت كيف درت مع الموحد بخير ان شاء الله

  4. عاشقة للاسلام

    فاااااااااااصل كوميدى

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله انتى زى السكر ربنا يسعد قلبك ويفرحك حبيبتى سماء الفردوس
  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك حبوبتي اتمنى ان تقبلي صداقتي

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك حبوبتي اتمنى ان تقبلي صداقتي

  7. مشرفتنا الحبيبة ارماس كيف حالك اشتقت اليك كثيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييرا

    1. راماس

      راماس

      حياك الله يا حبيبة

      الحمد لله بخير

      كيف حالكِ انتِ؟

      تشتاق لكِ الجنــــــــــــــــــــــــــــــــة ونعيمها يا حبيبة

       

  8. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته كيف حالك وحشتني وحشتني وحشتني مووووووووت انا رجعت

  9. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته كيف حالك وحشتني وحشتني وحشتني مووووووووت انا رجعت

  10. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته كيف حالك وحشتني وحشتني وحشتني مووووووووت انا رجعت

  11. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته كيف حالك وحشتني وحشتني وحشتني مووووووووت انا رجعت

    1. هبة عبد العظيم نور

      هبة عبد العظيم نور

      عليكم السلام ورحمة الله

       

      يا اهلاااااااااا بالقمر الغايب , ازيك حبيبتي , نورتي المنتدى يا عسل

    2. هبة عبد العظيم نور

      هبة عبد العظيم نور

      انتي وحشتيني موووووووووووووووووت كمان حبيبتي تسلميلي يارب

  12. السلام عليكم وفين ازين توحشناك مناوياش تدخلي للمنتدى

  13. عاشقة للاسلام

    جاوبي بصراحة

    جزاك الله خيرا أختي الغالية اما انا ساوجهها للفقر لان الجهل سببه الفقر وان لم يكن فقرلن يكون جهل لان الكل سيتعلم ويتثقف ولن يكون فساد لان بالتعلم والغنى (والله هو الغني) سيبحث الكل عن علم يضمن حياته ولن يلجؤوا للفساد :blush:
  14. عاشقة للاسلام

    زوجَـتي رَجُـل :""

    جزاك الله خيرا أختي الغالية، متابعة بإذن الله تعالى... ^_^
  15. اشتقت اليكن كثييراااااااااااااا :""" اعذرنني ياغاليات على هذا الغياب ,كل الشكر لمن فقدني وسأل عني () أحبكن في الله :"""()

  16. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اين انت يا خالتي الحبوبة توحشناك انت وهالة وكيفدايرة هي مع شي دراسة توحشتها بزاف وكريمة حتى هي كتسلم عليك او كتقول ليك غاد تدخل للمنتدى انشاء الله

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. عاشقة للاسلام

      عاشقة للاسلام

      السلام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا هاد العام في الاولى ثانوي او هاداك العام كان عندي الموحد او داز كيف ما بغيتو وان شاء الله تنجح هالة دكريني باسمها في المنتدى راه نسيتو

    3. حواء أم هالة

      حواء أم هالة

      اهاا يعني انتينا كبيرة على هالة بعام ياك؟

      هي اسمها الوردة الصافية :)

    4. حواء أم هالة

      حواء أم هالة

      حبوبتي شوفي راه اسم عاشقة لايجوز التسمية به مشي غيريه فصفحة تغيير الأسماء صافي:)))

  17. السلام عليكم لقد اشتقت اليكم يا صديقاتي انا هنا

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. مريم فوزي

      مريم فوزي

      و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

       

      عودًا حميدًا يا غالية كيف حالك؟

      منورة يا حبيبة إن شاء الله رجعة بلا غياب ()

    3. سدرة المُنتهى 87

      سدرة المُنتهى 87

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

      حياكِ الله يا غالية

      إن شاء الله لا تغيبي عنا مرة ثانية~

    4. عاشقة للاسلام

      عاشقة للاسلام

      السلام عليكم اشتقت اليكن كثيييييييييرا فتيات و اتمنى الا اغيب عنكن ثانية

      وكيف هي هالة لقد اشتقت اليها وكيف هي مع الدراسة ..

  18. السلام عليكم لقد اشتقت اليكم يا صديقاتي انا هنا

  19. عاشقة للاسلام

    خطر في بيوتنــــــــــا

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين.. أما بعد: لقد غزت ألعاب الكمبيوتر أسواقنا وسيطرت على عقول أبنائنا وشبابنا وفتياتنا وحملت إلينا عادات وثقافات بل وعقائد مخالفة للإسلام، وقد تنوعت هذه الأجهزة بتنوع مصادرها وكان أكثرها مبيعاً في الأسواق الخليجية هو جهاز "بلاي ستيشن" Play Station. وقد كثرت الأقراص التي تحتوي على ألعاب تلك الأجهزة حتى إنها لتعد بالآلاف ومع ضعف الرقابة على هذه الألعاب وكثرتها، وما تميزت به من تقنية عالية الجودة سواء في الرسومات أو الأحداث أو الشخصيات أو الإثارة عن طريق الإغراق في الخيال العلمي وغير العلمي، فقد كثر الطلب على شراء هذه الأجهزة وأقراص الألعاب الخاصة بها حتى إنه لا يكاد يخلو بيت من جهاز أو أكثر من تلك الأجهزة . حجم المشكلة فالانفراد بالتكنولوجيا المتوافرة على مدار الساعة لجميع أفراد الأسرة أطفالها وشبابها وحتى شيبها لم يترك لحسن النوايا ذلك المجال الواسع الذي يمكن أن نحتكم إليه، ولم يعد ممكنا في خضم هذه البحر المتلاطم الهائج الأمواج أن نجد قاربا آمنا ينقلنا إلى أقرب بر بعيدا عن الفضائح والإباحيات والمثيرات التي امتلأ بها شاطئ الحياة اليوم عبر ما نطلق عليه ألعابا، لكنها في واقع الأمر أبعد من ذلك بكثير، ولا تستقيم وتلك اللفظة العفوية التي كنا نطلقها دائما حين كنا صغارا قائلين " هيا بنا نلعب" منها حتى بتنا نراها سلاحا ذا حد واحد طاعن قاتل سافك للبراءة وللوقت وللتقاليد وللاحترام. وهي وإن كانت تحمل بين طياتها "قيراط" فائدة إلا أنها تحمل أيضا وبين طياتها " فدان" مخاطر. نحن اليوم بصدد ألعاب " سيئة السمعة" ابتكرت للترفيه والمتعة وإثارة الذهن وتحولت بأيدي فاقدي الضمائر إلى إثارة الغرائز! تحتوى على جنس فاضح ونساء عاريات ودمويات وتشعل الرغبات ويسمونها لعبة!! وقد كان اللعب قبل هجوم ألعاب الكمبيوتر يفيد الطفل جسمياً وعصبياً ونفسياً وتعليمياً، أما بعد هجوم تلك الألعاب فإن الأمر قد تغير لأن هذه الألعاب وإن كانت مفيدة في بعض الجوانب كجانب الذكاء والجرأة والتفكير، فإنها تضره في جوانب أخرى كثيرة عقائديا وأخلاقياً وجسمياً وعصبياً ونفسياً ودراسياً واجتماعياً. فليس من شك أن صانعي هذه الألعاب يحملون ثقافات وعقائد واهتمامات وأفكاراً مخالفة للإسلام لأنهم ليسوا مسلمين ولا يرون الإسلام ديناً جديراً باهتمامهم. وإني لأتعجب من أمر المسلم الذي يحمل عقيدة وأخلاقاً وثقافة منبعها الإسلام كيف له أن يتلقى كل ما يصدر عن هؤلاء بالرضا والقبول والتسليم والانبهار؟ أين تحريم الإسلام للموسيقى؟ أين تحريم الإسلام للعري والتبرج؟ لقد تخطت هذه الألعاب مرحلة التسلية البريئة إلى مرحلة الإدمان بحيث إن الطفل أو الشاب لا يستطيع أن يمر يوم دون الجلوس أمام شاشات هذه الألعاب مبدداً فيها جزءاً كبير من ساعات يومه. إلا أنه يكفي القول أنه ليس كل ما هو متوفر من ألعاب الالكترونية يمكن استخدامه بأمان.. وأن السلاح ذا الحدين أصبح هذه المرة بحد واحد حيث الوعي لم يستطع مواكبة التطورات وخاصة في مجتمعاتنا العربية إذ أن الوعي العام بهذه المشكلة لم يزل غير مكتمل ولم يصل إلى الحد المطلوب حيث لا تزال تلك الألعاب تعني بالنسبة لكثير من أولياء الأمور مجرد تسلية وترفيه رغم الاعتراف بأن لها المساوئ الكثيرة. أليس منكم رجل رشيد هناك ألعاب منتشرة بين الأبناء وهي ممنوعة من وزارة الأعلام لاحتوائها على مناظر إباحية حقيقية وشبه حقيقية، علاوة على الرعب والعنف الهائل. للأسف إن هذه الألعاب تباع بجميع محلات (السوني) وأكثر الجمعيات التعاونية وتنشر لها دعايات بالجرائد كل أسبوع ويقام بتصوير أبرز الصفحات وتتداول بينهم. وتقوم هذه المجلات أساسا بتسهيل الوصول إلى المناظر الإباحية والإجرامية بالألعاب وتوجيه القارئ لأحدث هذه الألعاب ودفعه لشرائها، وهذه المجلات تعرض كلمات سرية تسهل الوصول إلى الإباحية فقط، فاللعبة إباحية جدا بدون أي كلمة سر. وللعلم فإن جميع هذه الألعاب يمنع بيعها في جميع الدول الغربية لمن عمره أقل من 15 أو 18 عاما أسوة بالخمور والأفلام الإباحية وشديدة الرعب، ويعاقب القانون الغربي الراشدين الذين يلعبون بهذه الألعاب أمام الأطفال، وقد يؤاخذ والده الذي قصر بحمايته من هذه الألعاب الإباحية الخطيرة وتسحب الرخصة لمن يبيعها للأطفال وترفع قضية إفساد قاصر. وقد أصدرت بعض الولايات الأمريكية قوانين جديدة تشدد على العقوبات لمن يبيع هذه الألعاب للفئة الأصغر وكذلك التحذير من اللعب بها أمام الصغار بالبيت أو التساهل بإعطائهم اللعبة وهناك الكثير من اللجان الأهلية التي تحذر الآباء من بعض الألعاب وتقوم بوضع قائمة بهذه الألعاب ويتم تحديثها دوريا لدرجة أن بعض شركات الألعاب امتثلت لتوصياتها ، وكذلك نظام الفئات العمرية مطبق منذ عقود كثيرة في الغرب بالأفلام ولذلك هو فعال، فما بالنا نحن المسلمون: {أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ} [هود:78]. الآثار السيئة أولاً: الأثر العقدي: 1- اعتقاد أن في الكون قوى خارقة تستطيع فعل أي شيء ولا يقدر عليها شيء، وفيها أن نجاة العالم كله من التدمير النووي متوقف على بطل اللعبة وهذا يخالف اعتقاد المسلمين أن الملك المدبر المتصرف في الكون هو الله سبحانه وتعالى: {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } [آل عمران : 26]. 2- محبة الكفار والميل إليهم وتعظيمهم ، ويأتي ذلك عن طريق محبة بعض الشخصيات التي تقوم بدور البطولة في تلك الألعاب وهذا فيه مخالفة صريحة لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ} [المائدة : 51]. 3- التشبه بالكفار: ومن يشاهد أبناء المسلمين اليوم يرى ذلك جلياً فمنهم من يلبس السلاسل والقلائد في العنق ومنهم من يسير في الطرقات العامة باللباس القصير "الشورت" ومن النساء من تتشبه بالرجال في ملابسها ومشيتها وكلامها وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من تشبه بقوم فهو منهم» [رواه أبو داود، حسن صحيح]. 4- كثيراً ما تظهر الكنائس والأجراس والصلبان في هذه الألعاب وفيها يقدسون الأحبار والرهبان وعباد بوذا، وفي بعض الألعاب يلبس بعض اللاعبين الصليب ويقوم بعضهم بالتثليث حال دخولهم الملعب أو إحراز أحدهم هدفاً وأقل هذه الآثار أنه سوف يعتاد على رؤية مظاهر الكفر ولا ينكرها. 5- التعدي على الغيبيات حيث يتم في بعض الألعاب موت بعض شخصيات اللعبة ثم يجعلون روحه تخرج من جسده على هيئة كائن شفاف ذي أجنحة ملونة ثم يصعد هذا الكائن إلى أعلى وفي ذلك تعد على الغيب الذي لا يعمله إلا الله كما قال سبحانه: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً} [الإسراء : 85]، وقال تعالى: {قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ} [النمل: 65]. 6- الاعتقاد في الحظ والأبراج والسحر والسحرة وغيرها من أمور الدجل والشعوذة وكلها أمور محرمة في الشرع كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد» [صححه الألباني]. ثانياً: الأثر الديني: 1- ضياع الأوقات فيما لا يفيد حيث إن هذه الألعاب يمكن أن تستغرق ساعات اليوم كله دون أن يمل اللاعب والله سبحانه سائلنا يوم القيامة عن أوقاتنا وأعمارنا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تزول قدم ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس: عن عمره فيم أفناه وشبابه فيم أبلاه وماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وماذا عمل فيما علم؟» [رواه الترمذي وصححه الألباني]. 2- تضييع الصلوات: ولا يمكن لأحد إنكار ذلك ، فهذه الألعاب كالمغناطيس في جذب الأطفال والمراهقين بل والكبار أيضاً، فإن اللاعب إذا رأي أن الصلاة سوف تقطعه عن هذه المتعة والإثارة التي يعيشها، فإنه لن يلتفت إلى الصلاة سوف يؤجلها حتى ينتهي من لعبته وقد يبغض الصلاة ويتركها بالكلية ولقد حذرنا ربنا سبحانه من تضييع الصلاة بقوله عز وجل: {فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً} [مريم: 59] والغي: وادٍ في جهنم. 3- عقوق الوالدين: فالأم - مثلا - تأمره لقضاء بعض الحاجات لها فلا يسمع لها ولا يطيع أمرها فيقع في العقوق والعياذ بالله ، وعقوق الوالدين من أكبر الكبائر بعد الشرك بالله تعالى كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الكبائر، أو سئل عن الكبائر فقال: الشرك بالله،...وعقوق الوالدين...» [متفق عليه]. ثالثاً: الأثر السلوكي: 1- تؤدي كثرة مزاولة هذه الألعاب إلى ازدياد ظاهرة العنف لدى الأطفال ، يقول الدكتور سال سيفر: إن ألعاب الفيديو (مثل البلاي ستيشن) يمكن أن تؤثر على الطفل فيصبح عنيفاً، فالكثير من ألعاب (القاتل الأول) تزيد رصيد اللاعب من النقاط كلما تزايد عدد قتلاه ، فهنا يتعلم الطفل أن القتل شيء مقبول وممتع، إن الطفل هنا يشارك في العنف بالقتل والضرب والتخريب والسحق والخطف ونحو ذلك وربما كان ذلك بمسدس في يده فتكون بمثابة تدريب شخصي فردي له. 2- هناك ألعاب تعتمد على التخريب والإفساد وهذا يؤثر سلبا على سلوك الطفل مما تجعله يميل إلى الإفساد وهو لا يشعر. رابعاً: الأثر النفسي: 1- اضطراب الأعصاب وتوترها الدائم بسبب الإدمان على اللعب والوقوف أمام الشاشة. 2- هناك كثير من المناظر المخيفة التي تؤذي اللاعب نفسياً وتزرع الرعب في قلبه. 3- تؤدي هذه الألعاب في بعض الأحيان إلى تنامي روح العزلة لدى الأطفال. 4- كما تؤدي هذه الألعاب إلى حب الانتقام وإيذاء الآخرين. خامساً: الأثر الأخلاقي: 1- السب والشتم فيحصل بين المتسابقين في الغالب سب وشتم وعناد أثناء اللعب، وهذا ليس من صفات المسلم كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء» [رواه أحمد، صحيح]. 2- العري الفاضح: كما في ألعاب المصارعين والمحاربين العارية التي لا يسترها سوى "مايوه" يظهر عورة الرجل ويحددها وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «غط فخذك فإن الفخذ عورة» [صححه الألباني]، كما أن في بعض هذه الألعاب صوراً حية لنساء كاسيات عاريات، إن الإصرار على حشر مثل هذه المشاهد والصور الفاضحة في مثل هذه الألعاب ليدل بوضوح على رغبة صانعي هذه الألعاب في مزيد من التدهور الأخلاقي وسوق المراهقين إلى الشهوات وهم لا زالوا في سن مبكرة ،إن تلقى الأطفال لهذه المشاهد سيرسخها في أذهانهم ويعتقدون أنها السلوك المعتاد الصحيح وهكذا نجد كيف أن الخطر يهدد أطفالنا بل نشتريه لهم بنقودنا!! سادساً: الأثر الصحي: 1- ضعف البصر. 2- استنفاد طاقات الأطفال والمراهقين. 3- الإصابة بانحناء الظهر وتقوس العمود الفقري. 4- رعشة تصيب أصابع اليدين. سابعا: الأثر المادي: وهذا الأثر يتمثل في إهدار الأموال عن طريق شراء تلك الأجهزة التي تعد غالية الثمن ثم في شراء البرامج والألعاب الخاصة بها ثم في صيانتها وتصليحها لأنها كثيراً ما تعرض للتلف بسبب سوء الاستخدام وكثرته. وبهذا نكون قد أعنا أعداءنا بأموالنا على محاربتنا في عقيدتنا وقيمنا وأخلاقنا وسلوكياتنا. كيف تراقب الأسرة العاب الفيديو؟ الأسرة في مجتمعاتنا تأخذ كلمة ألعاب بعين الاستهتار ويتخيلون أن كلمة لعبة تتضمن معناها فقط ولا يعرفون بل أحيانا يجهلون محتوى معظم هذه الألعاب وبالتالي لا يوجد نوع من أنواع الرقابة على أطفالهم أو أولادهم حيث إنهم يجهلون مبدأ الأمان من وجهة نظرهم بأنها مجرد لعبة موجودة ومتوافرة..! فالطفل أو المراهق يأخذ من والديه مصروفه الخاص ويذهب إلى نوادي الفيديو جيم أو الإنترنت كافية أو المجمعات التجارية حيث توجد محلات ألعاب الفيديو ليشتري ما أراد منها دون أي حسيب أو رقيب لأنه جرى العرف بأنها مجرد لعبة، ولا نجد من صاحب المحل هذا أو ذاك أي نوع من أنواع التفريق بين عمر هذا الطفل وآخر ولا يهمه إلا المكسب المادي فقط. دعوة للتعقل في ممارسة تلك الألعاب والحد منها والعمل على تجنب آثارها السلبية وذلك باختيار ما يناسب منها وما يفيد وتجنب ما لا يفيد مع استبعاد أي لعبة تحتوى على مخالفات شرعية. انتبه أيها الأب اعلم أيها الأب بأنك مسئول وأن الله عز وجل سائلك يوم القيامة عن رعيتك «ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته...والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم...» [متفق عليه]، فهل أعددت لهذا السؤال جوابا ؟! إن التربية - بارك الله فيك - ليست تربية الأكل والشرب والدراسة فقط، بل التربية هي تربية النفس على الخلق الكريم والسلوك المستقيم والالتزام بالطاعة والبعد عن المعصية. فاحرص على تربية أبنائك وبناتك التربية الإسلامية الصحيحة، القائمة على التزام أوامر الله عز وجل وأوامر رسوله صلى الله عليه وسلم، مع الحرص على التخلق بأخلاق الإسلام والبعد عن مساوئها وستجد أثر هذه التربية في نفسك وذريتك من بعدك ثم ستجد الثمرة الطيبة في ذلك اليوم العظيم عند لقاء ربك سبحانه فيبشرك بدخول جنته بسبب عملك الطيب.. وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
  20. الحمد لله رب العالمين,خالق السموات والأرض , وجاعل الظلمات والنور,وصلى الله على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والرسل أجمعين,أنقذ الله به البشر من الضلالة , وهدى الناس إلى صراطٍ مستقيم , وبعد : فلما أعطى الله سبحانه وتعالى لرسوله ( صلى الله عليه وسلم ) الشفاعة والدرجة الرفيعة , وجعل إتباعه من محبته تعالى فقال تعالى : { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم } , فكان هذا من الأسباب التي صيرت القلوب تهفو إلى محبته ( صلى الله عليه وسلم ) , فمنذ فجر الإسلام والمسلمون يتسابقون إلى أبراز محاسنه , ونشر سيرته العطرة ( صلى الله عليه وسلم ) ولم يزل المسلمون متمسكين بهذه المحبة الغالية , ومنها بر الوالدين , قرن برهما والإحسان إليهما بعبادته وتوحيده , كما قال تعالى : { وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا } لذا أقر لهما حقوقاً لابد أن يقوم بها الأبناء , ومن كان كذلك كان أحسن الناس وأكملهم وأحقهم بمحبة الله والناس أجمعين . حـــقـــوق الــوالــديـــن 1- حق الطاعة : والمقصود بالطاعة هنا الاستجابة لأوامرهما ورغبتهما في غير معصية الله . قال الله تعالى { ووصينا الإنسان بوالديه حسناً } . 2- الإنفاق عليهما عند الحاجة : فإن من إكرام الوالدين والإحسان إليهما أن يقدم لهما ما يحتاجان إليه من مال وغيره وخاصةً حين يصبحان غير قادرين على العمل . 3- الدعاء لهما : قال تعالى : { وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيراً } . 4- صلة الرحم وإكرام صديقهما . 5- إجابة ندائهما على وجه السرعة . 6- التأدب واللين معهما في القول والتخاطب . 7- عدم الدخول عليهم بدون إذنهما , ولا سيما وقت نومهما وراحتهما . 8- عدم التضجر منهما عند الكبر أو المرض والضعف , والقيام بخدمتهما على خير وجه . 9- إكرامهما بتقديمهما في جميع الأمور و بخاصة عند الأكل وجوب الدعاء للوالدين " واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا " 24 الإسراء .من دعى لوالديه خمس مرات فقد أدى حقهما " قال تعالى " أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير " 14 لقمان . قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا ترك العبد الدعاء للوالدين انقطع عنه الرزق " الحاكم " قال النبي صلى الله عليه وسلم " ثلاث دعوات مستجاب لهم ولا شك فيهن : دعوة المظلوم ، ودعوة المسافر ، ودعوة الوالدين على الولد " أحمد والبخاري " وفي رواية " دعوة الوالد لولده " وقال النبي صلى الله عليه وسلم " أربعة دعوتهم مستجابة " الإمام العادل ، والرجل يدعو لأخيه بظهر الغيب ، ودعوة المظلوم ، ورجل يدعو لولده . " ابو نعيم في الحلية " طلب رجل من أحد الصالحين أن يدعو لابنه ، فقال " دعاؤك له أبلغ ، دعاء الوالد لولده كدعاء النبي لأمته . بر الوالدين في القرآن الكريم قال تعالى "... قل ما أنفقتم من خير فللوالدين والأقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل .. 215 البقرة ."..وبالوالدين إحسانا وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم .." 36 النساء " .قل تعالوا أتل ما حرم عليكم ألا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهم .." 151 الأنعام ." وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما 23 ، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا 24 "الإسراء . "ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير 14 وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلي ..15 لقمان ." ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين 15 الأحقاف . " ثلاث آيات نزلت مقرونة بثلاث : منها واحدة بغير قرينتها ، قوله تعالى " أطيعوا الله وأطيعوا الرسول .. 59 النساء ، قوله تعالى " وأقيمو الصلاة وآتوا الزكاة .. 56 النور . وقوله تعالى " أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير 14 لقمان . الترهيب في عقوق الوالدين 1 ـ إن الله حرم عقوق الأمهات . 2 ـ لا تعقن والديك وإن أمراك أن تخرج من أهلك ومالك . 3 ـ عقوق الوالدين من أكبر الكبائر. 4 ـ من الكبائر شتم الرجل والديه . 5 ـ من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه. 6 ـ العاق لوالديه لا يدخل الجنة . 7 ـ العاق لوالديه لا ينظر الله إليه. 8 ـ العاق لوالديه لا يقبل الله منه فرضا ولا نفلا . 9 ـ عقوق الوالدين لا ينفع معه العمل. 10 ـ إن الله يعجل للعاق لوالديه عقوبته في الدنيا . عقوق الوالدين في الكتاب والسنة 1 ـ إن الله حرم عقوق الأمهات : قال النبي صلى الله عليه وسلم " إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات ، ووأد البنات ، ومنعا وهات ، وكره لكم قيل وقال ، وكثرة السؤال وإضاعة المال " متفق عليه ". 2 ـ لا تعقن والديك وإن أمراك أن تخرج من أهلك ومالك . عن معاذ رضي الله عنه قال أوصاني رسول الله صلى الله عليه وسلم بعشر كلمات قال " لا تشرك بالله شيئا وإن قتلت وحرقت ، ولا تعقن والديك وإن أمراك أن تخرج من أهلك ومالك .." أحمد " 3 ـ عقوق الوالدين من أكبر الكبائر : قال النبي صلى الله عليه وسلم" ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ ثلاثا قلنا : بلى يارسول الله ، قال " الإشراك بالله ، وعقوق الوالدين ، وكان متكئا فجلس ، ثم قال " ألا وقول الزور ، وشهادة الزور ، فما زال يكررها حتى قلنا ، ليته سكت " متفق عليه " 4 ـ من الكبائر شتم الرجل والديه .قال النبي صلى الله عليه وسلم" من الكبائر شتم الرجل والديه قالوا : يا رسول الله ، وهل يشتم الرجل والديه ؟قال نعم : " يسب أبا الرجل فيسب أباه ، ويسب أمه فيسب أمه " متفق عليه " 5 ـ من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه : قال النبي صلى الله عليه وسلم " إن أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه قيل : يارسول الله ، وكيف يلعن الرجل والديه ؟قال : يسب أبا الرجل فيسب أباه ، ويسب أمه فيسب أمه " متفق عليه " 6 ـ العاق لوالديه لا يدخل الجنة : قال النبي صلى الله عليه وسلم " ثلاث حرم الله تبارك وتعالى عليهم الجنة " مدمن الخمر ، والعاق ، والديوث الذي يقر الخبث في أهله " أحمد " 7 ـ العاق لوالديه لا ينظر الله إليه : قال النبي صلى الله عليه وسلم " ثلاث لا ينظر الله إليهم يوم القيامة : العاق لوالديه ، ومدمن الخمر ، والمنان عطاءه ، وثلاث لا يدخلون الجنة : العاق لوالديه ، والديوث ، والرجلة " النسائي " الديوث : هو الذي يقر أهله على الزنا مع علمه بهم ، الرجلة : المرأة المتشبهة بالرجال " 8 ـ العاق لوالديه لا يقبل الله منه فرضا ولا نفلا :قال النبي صلى الله عليه وسلم " ثلاثة لا يقبل الله عز وجل منهم صرفا ولا عدلا : عاق ، ومنان ، ومكذب بقدر " ابن أبي عاصم " الصرف : النافلة ، العدل : الفريضة " 9 ـ عقوق الوالدين لا ينفع معه عمل : قال النبي صلى الله عليه وسلم "ثلاث لا ينفع معهن عمل " الشرك بالله ، وعقوق الوالدين ، والفرار من الزحف " الطبراني " 10- إن الله يعجل للعاق لوالديه عقوبته في الدنيا : قال النبي صلى الله عليه وسلم " كل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الموت " ابن حبان " هل العاق إذا مات شهيدا يدخل الجنة ؟ 11ـ سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أصحاب الأعراف ، فقال : " هم رجال قتلوا في سبيل الله وهم عصاة لآبائهم ، فمنعتهم الشهادة أن يدخلوا الجنة ، ومنعتهم المعصية أن يدخلوا الجنة ، وهم على سور بين الجنة والنار حتى تذبل لحومهم وشحومهم حتى يفرغ الله من حساب الخلائق . فإذا فرغ من حساب خلقه فلم يبق غيرهم ، تغمدهم منه برحمة فأدخلهم الجنة برحمته . ـ سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أصحاب الأعراف ؟ فقال " هم قوم قتلوا في سبيل الله وهم لآبائهم عاصون ، فمنعوا الجنة ومنعوا النار لقتلهم في سبيل الله " البيهقي " 12ـ وقال قائل : يا رسول الله ما أصحاب الأعراف ؟ قال" هم قوم خرجوا في سبيل الله بغير إذن آبائهم فاستشهدوا . فمنعتهم الشهادة أن يدخلوا النار ، ومنعتهم معصية آبائهم أن يدخلوا الجنة ، فهم آخر من يدخل الجنة . " ابن جرير وابن مردوية "ـ قال النبي صلى الله عليه وسلم " إن أصحاب الأعراف قوم خرجوا غزة في سبيل الله وآباؤهم وأمهاتهم ساخطون عليهم ، وخرجوا من عندهم بغير إذنهم ، فأوقفوا عن النار بشهادتهم ، وعن الجنة بمعصيتهم آباءهم " ابن مردوية " . الترغيب في بر الوالدين 1 ـ بر الوالدين من أحب الأعمال إلى الله . 2 ـ رضا الله في رضا الوالدين . 3 ـ الوالدان أحق الناس بالمعاملة الحسنة 4 ـ رضا الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنة 5 ـ بر الوالدين أفضل من الجهاد . 6 ـ إذا كنت بارا فأنت حاج ومعتمر ومجاهد . 7 ـ الجنة عند رجل الأم ـ وفي رواية تحت أرجل الوالدين . 8 ـ إن الله يغفر للبار وإن عمل ما شاء . 9 ـ بر الوالدين يطيل العمر ويوسع الرزق . 10 ـ النظر إلى الوالدين عبادة . 11 ـ فضل النفقة على الوالدين . 12 ـ فضل التصدق عن الوالدين . 13 ـ من بر والديه بره أولاده جزاء وفاقا . برالوالدين في الكتاب والسنة 1 ـ بر الوالدين من أحب الأعمال إلى الله . عن ابن مسعود رضي الله عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله ؟ قال " الصلاة على وقتها ، قلت ثم أي ؟ قال بر الوالدين ، قلت ثم أي ؟ قال الجهاد في سبيل الله . " متفق عليه . 2 ـ رضا الله في رضا الوالدين . قال النبي صلى الله عليه وسلم" رضا الله في رضا الوالد ، وسخط الله في سخط الوالد " الترمذي " . وقال " رضا الرب تبارك وتعالى في رضا الوالدين ، وسخط الله تبارك وتعالى في سخط الوالدين " . البزار" وقال " من أرضى والديه فقد أرضى الله ومن أسخط والديه أسخط الله " ابن النجار " . 3 ـ الوالدان أحق الناس بالمعاملة الحسنة :جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحبتي ؟ قال " أمك " قال ثم من ؟ قال" أمك " قال : ثم من ؟ قال " أمك " قال : ثم من ؟ قال " أبوك " البخاري ومسلم ، وقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة أرباع البر والطاعة للأم ، والربع للأب ، وكان الإمام الحسن رضي الله عنه يقول : ثلثا البر والطاعة للأم ، والثالث للأب . 4 ـ رضا الوالدين يجعل لك بابين مفتوحين من الجنة . قال النبي صلى الله عليه وسلم " من أصبح مطيعا لله في والديه أصبح له بابان مفتوحتان من الجنة ، وإن كان واحدا فواحد ، ومن أمسى عاصيا لله تعالى في والديه أمسى له بابان مفتوحان من النار ، وإن كان واحدا فواحد " قال رجل : وإن ظلماه ؟قال النبي صلى الله عليه وسلم وإن ظلماه وإن ظلماه وإن ظلماه ، " الحاكم " وفي رواية " من أصبح والداه راضيين عنه أصبح وله بابان مفتوحان من الجنة ، ومن أصبحا ساخطين عليه أصبح له بابان مفتوحان من النار ، وإن كان واحدا فواحد" فقيل : وإن ظلماه ؟ قال " وإن ظلماه ، وإن ظلماه " " الدارقطني " 5 ـ بر الوالدين أفضل من الجهاد .:جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذن في الجهاد ، فقال " إحي والداك؟" قال : نعم . قال " فيهما فجاهد" مسلم " عن طلحة بن معاوية السلمي رضي الله عنه قال " أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله إني أريد الجهاد في سبيل الله ، قال : " أمك حية ؟" قلت : نعم ، قال " إلزم رجلها فثم الجنة " الطبراني . عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أتى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذن في الجهاد ، فقال " أحي والداك ؟ قال : نعم . قال " ففيهما فجاهد " مسلم .عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم" نومك على السرير برا بوالديك تضحكمهما ويضحكانك أفضل من جهادك بالسيف في سبيل الله " البيهقي في شعب الإيمان " 6 ـ إذا كنت بارا فأنت حاج ومعتمر ومجاهد .:عن أنس رضي الله عنه قال : أتى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إني أشتهي الجهاد ولا أقدر عليه فقال " هل بقى من والديك أحد ؟قال : أمي ، فقال " قابل الله في برها ، فإذا فعلت ذلك فأنت حاج ومعتمر ومجاهد " الطبراني في الأوسط " وفي رواية البيهقي بلفظ " فاتق الله فيها ، فإذا فعلت ذلك فأنت حاج ومعتمر ومجاهد فإذا دعتك أمك فاتق الله وبرها " والمراد حصول ثواب الحج النافلة لا الفريضة . 7 ـ الجنة عند رجل الأم ـ وفي رواية تحت أرجل الوالدين . :عن معاوية بن جاهمة أن جاهمة جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، أردت أغزو، وقد جئت أستشيرك فقال " هل لك من أم ؟ قال : نعم . قال " فالزمها ، فإن الجنة عند رجليها ، النسائي وابن ماجة ".وفي رواية قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم أستشيره في الجهاد ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ألك والدان ؟ فقلت :نعم . قال " إلزمهما فإن الجنة تحت أرجلهما " الطبراني " قال الطيبي رحمه الله تعالى قول النبي صلى الله عليه وسلم تحت أرجلهما " هو كناية عن غاية الخضوع ونهاية التذلل من الرحمة "وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا 24" الإسراء . 8 ـ إن الله يغفر للبار وإن عمل ما شاء . :عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم يقال للعاق اعمل ما شئت من الطاعة فإني لا أغفر لك ، ويقال للبار اعمل ما شئت فإني أغفر لك " أبو نعيم في الحلية " وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " ليعمل البار ما شاء أن يعمل فلن يدخل النار ، وليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنة " الحاكم " وقال النبي صلى الله عليه وسلم لو علم الله شيئا من العقوق أدنى من أف لحرمه ، فليعمل العاق ما شاء فلن يدخل الجنة ، وليعمل البار ما شاء فلن يدخل النار " الديلمي في مسند الفردوس " 9 ـ بر الوالدين يطيل العمر ويوسع الرزق .:قال النبي صلى الله عليه وسلم " من سره أن يمد له في عمره ويزاد في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه " أحمد " ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم " من أحب أن يبسط له في رزقه ، وينسأ له في أثره ، فليصل رحمه " متفق عليه " " ينسأ له في أثره أي يؤخر له في أجله وعمره " قال أحد الصالحين : بر الوالدين شكرا لله تعالى لأن الله عز وجل قال " أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير 14" لقمان فإذا برهما فقد شكرهما ، ومن شكرهما فقد شكر الله تعالى . وقد قال الله عز وجل " لئن شكرتم لأزيدنكم .. 7 " إبراهيم " فهو سبحانه وتعالى يتفضل بالزيادة للشاكرين في الرزق وغيره " عن ابن عباس رضي الله عنه " إن البر والصلة ليطيلان الأعمار ويعمران الديار ويكثران الأموال ولو كان القوم فجارا " الديلمي في مسند الفردوس " وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إن الإنسان ليصل رحمه وما بقى من عمره إلا ثلاثة أيام فيزيد الله في عمره ثلاثون سنة فينقص الله عمره حتى لا يبقى إلا ثلاثة أيام " أبو موسى المديني في الترغيب وحسنه " 10 ـ النظر إلى الوالدين عبادة .:قال النبي صلى الله عليه وسلم " ما من رجل ينظر إلى والديه نظرة رحمة إلا كتب الله له بها حجة مقبولة مبرورة " البيهقي في شعب الإيمان " وفي رواية بلفظ " ما من ولد بار ينظر إلى والديه نظرة رحمة إلا كتب الله له بكل نظرة حجة مبرورة " قالوا : وإن نظر كل يوم مائة مرة ؟ قال "نعم ، الله أكبر وأطيب " قال العلماء : أكبر ، أي أعظم مما يتصور وخيره أكثر مما يحصى ويحصر " وأطيب : أي أطهر من أن ينسب إلى قصور في قدرته ونقصان في مشيته وإرادته " وقالوا : هو رد لاستبعاده من أن يعطي الرجل بسبب النظرة حجة وإن نظر مئة مرة يعني الله أكبر مما في اعتقادك من أنه لا يكتب له " وعن عائشة رضي الله عنها قال " النظر في ثلاثة أشياء عبادة " النظر في وجه الأبوين ، وفي المصحف ، وفي البحر " رواه أبو نعيم " وفي رواية النظر إلى الكعبة عبادة ، والنظر إلى وجه الوالدين عبادة ، والنظر في كتاب الله عبادة " أبو داود " احذر أن تحد النظر إلى الوالدين :قال صلى الله عليه وسلم " ما بر أباه من حد إليه الطرف بالغضب " البيهقي ، ومعناه أن من نظر إلى والديه نظرة غضب كان عاقا وإن لم يكن يتكلم بالغضب ، فالعقوق كما يكون بالقول والفعل يكون بمجرد النظر المشعر بالغضب والمخالفة . وقال ابن أبي حاتم في قوله " واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ..24" الإسراء " قال " إن أغضباك فلا تنظر إليهما شزرا فإنه أول ما يعرف غضب المرء شدة نظره . 11 ـ فضل النفقة على الوالدين .:قال الله عز وجل " وصاحبهما في الدنيا معروفا ..15" لقمان وقال الله عز وجل " وبالوالدين إحسانا .. 23" الإسراء ، وليس من الإحسان ولا من المصاحبة بالمعروف أن يموت الوالدان جوعا والولد في سعة من العيش . قال النبي صلى الله عليه وسلم " .. ومن سعى على والديه فهو في سبيل الله ، ومن سعى على عياله فهو في سبيل الله ، ومن سعى على نفسه يغنيها فهو في سبيل الله تعالى " البيهقي " وقال النبي صلى الله عليه وسلم " الساعي على والديه بيكفيهما أو يغنيهما عن الناس فهو في سبيل الله والساعي على نفسه ليغنيها أو يكفها عن الناس فهو في سبيل الله " الطبراني " 12 ـ فضل التصدق عن الوالدين . :قال النبي صلى الله عليه وسلم " ما على أحد إذا أراد أن يتصدق بصدقة أن يجعلها لوالديه فيكون لوالديه أجرها ويكون له مثل أجورهما من غير أن ينقص من أجورهما شيئ " الطبراني " كيف يصبح العاق باراً بعد موتهما قال النبي صلى الله عليه وسلم " إن العبد ليموت والداه أو أحدهما وإنه لهما لعاق فلا يزال يدعو لهما ويستغفر لهما حتى يكتبه الله بارا ، " البيهقي في شعب الإيمان " وقال النبي صلى الله عليه وسلم " إن الرجل ليموت والداه وهو عاق لهما فيدعو الله لهما من بعدهما فيكتبه من البارين " البيهقي " وأخرج البيهقي في الشعب عن الأوزاعي قال : بلغني أن من عق والديه في حياتهما ثم قضى دينا كان عليهما واستغفر لهما ، ولم يستسب لهما كتب بارا ، ومن بر والديه في حياتهما ، ثم لم يقض دينا إذا كان عليهما ، ولم يستغفر لهما واستسب لهما كتب عاقا . "{ رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات }..28 " نوح . كيف يكون بر الوالدين يكون بطاعتهما فيما يأمران به ما لم يكن بمحظور ، وتقديم أمرهما على فعل النافلة ، والاجتناب لما نهيا عنه ، والإنفاق عليهما ، والتوخي لشهواتهما " أي فعل ما يحبون ويشتهون " والمبالغة في خدمتهما ، واستعمال الأدب والهيبة لهما . " فلا يرفع الولد صوته ولا يحدق إليهما ، ولا يدعوهما باسمهما ويمشي وراءهما ويصبر على ما يكره مما يصدر منهما " قال ذلك الشيخ ابن الجوزي رحمه الله " . سئل الحسن البصري رضي الله عنه عن بر الوالدين فقال : أن تبذل لهما ما ملكت ، وأن تطيعهما فيما أمراك به إلا أن يكون معصية " رواه عبد الرازق في مصنفه " . عن عروة بن الزبير رضي الله عنه في قوله تعالى " وقل لهما قولا كريما 23 " الإسراء . قال : لا تمنعهما من شيئ أرادوه ، من البر لين الجانب للوالدين قال الله عز وجل " وقل لهما قولا كريما 23 واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ..24 الإسراء . " قولا كريما : أي قولا لينا سهلا وقال ابن المسيب : قول العبد المذنب للسيد الفظ . وقوله تعالى " واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ..24 الإسراء . يقول : اخضع لوالديك كما يخضع العبد للسيد الفظ الغليظ . " واخفض لهما جناح الذل من الرحمة 24 الإسراء " لا ترفع يديك عليهما إذا كلمتهما " ابن المنذر " من البر أن لا يسمي والديه باسمهما :عن عائشة رضي الله عنها قالت : أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم ومعه شيخ ، فقال : من هذا معك ؟ قال : أبي . قال : لا تمش أمامه . ولا تقعد قبله ، ولا تدعه باسمه ، ولا تستسب له " الطبراني " من البر القيام للوالدين عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما رأيت أحدا أشبه سمتا ولا هديا برسول الله صلى الله عليه وسلم من فاطمة رضي الله عنها بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت : وكانت إذا دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم قام إليها فقبلها وأجلسها في مجلسه ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبلته وأجلسته في مجلسها " النسائي " . قال حسان رضي الله عنه عند رؤية رسول الله صلى الله عليه وسلم قيامي للعزيز علي حق وترك الحق ما لا يستقيم فهل أحد له عقل ولب ومعرفة يراك ولا يقوم ؟ من البر صلة أصدقاء الوالدين : عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن رجلا من الأعراب لقيه بطريق مكة فسلم عليه عبد الله بن عمر وحمله على حمار كان يركبه وأعطاه عمامة كانت على رأسه . قال ابن دينار :فقلنا له ، أصلحك الله إنهم الأعراب وهم يرضون باليسير ، فقال عبد الله بن عمر : إن أبا هذا كان ودا لعمر بن الخطاب ، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن أبر البر صلة الولد أهل ود أبيه " وفي رواية " إن أبر البر صلة الرجل أهل ود أبيه من بعد أن يولى : مسلم " من البر إمضاء وصية الوالدين جاء رجل من بني سلمه فقال: يا رسول الله هل بقى من بر أبوي شيئ أبرهما به بعد موتهما ؟ قال : " نعم ، الصلاة عليهما والاستغفار لهما وإنفاذ عهدهما من بعدهما وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما وإكرام صديقهما " أبو داوود " . وفي رواية : قال الرجل : ما أكثر هذا يا رسول الله وأطيبه ! قال " فاعمل به .. " ابن حبان " من البر الحج عن الوالدين قال النبي صلى الله عليه وسلم " من حج عن أبيه وأمه فقد قضى عنه حجته وكان فضل عشر حجج " الدار قطني " قال النبي صلى الله عليه وسلم "من حج عن والديه أو قضى عنهما مغرما بعثه الله يوم القيامة مع الأبرار " الدارقطني " وقال النبي صلى الله عليه وسلم " من حج عن والديه بعد وفاتهما كتب الله له عتقا من النار ، وكان للمحجوج عنهما أجر حجة تامة من غير أن ينقص من أجرهما شيئ ، وما وصل ذو رحم رحمه بأفضل من حجة يدخلها عليه "، البيهقي ، . جاءت امرأة من جهينة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إن أمي نذرت أن تحج فلم تحج حتى ماتت أفأحج عنها ؟ قال : " نعم حجي عنها ، أفرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته ؟ اقضوا دين الله فالله أحق بالوفاء " البخاري . جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال " إن أبي مات وعليه حجة الإسلام أفأحج عنه ؟ قال : " أرأيت لو أن أباك ترك دينا عليه أقضيته عنه ؟ قال : نعم ، قال : " فاحجج عن أبيك " النسائي " من البر النفقة على الوالدين وإنها واجبة قال الله تعالى " وصاحبهما في الدنيا معروفا .. 15 " لقمان ، وقال الله عز وجل " وبالوالدين إحسانا .. 23 " الإسراء ، وليس من الإحسان ولا من المصاحبة بالمعروف أن يموت الوالدان جوعا والولد غني في سعة من العيش . أتى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن لي مالا وإن والدي يحتاج إلى مالي ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم " أنت ومالك لوالدك ، إن أولادكم من أطيب كسبكم ،كلوا من كسب أولادكم " أحمد " أنت ومالك ملك لأبيك عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن أبي يريد أن يأخذ مالي ، قال " أنت ومالك لأبيك " رواه البزار " وقال النبي صلى الله عليه وسلم لرجل " أنت ومالك لأبيك " رواه البزار " ، جاء إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه رجل ومعه أبوه فقال الرجل ياخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إن أبي يريد أن يأخذ مالي كله فيجتاحه ، فقال أبو بكر لأبيه : ما تقول ؟ قال : نعم ، فقال أبو بكر : إنما لك من ماله ما يكفيك ، فقال : يا خليفة رسول الله : أما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أنت ومالك لأبيك ؟ فقال له أبو بكر : ارض بما رضي الله عز وجل "رواه الطبراني " المعنى : " لا يكلف الله نفسا إلا وسعها " ، وليس للأب من مال ابنه إلا ما يكفيه بالمعروف إذا كان محتاجا. هل يجب طاعة الوالدين في طلاق المرأة :عن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : كانت تحتي امرأة أحبها ، وكان أبي يكرهها ، فأمرني أن أطلقها فأبيت ، فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " يا عبد الله بن عمر طلق امرأتك ، وفي لفظ بعضهم " أطع أباك وطلق امرأتك " رواه أحمد " . وسأل رجل الإمام أحمد رضي الله عنه فقال : إن أبي يأمرني أن أطلق امرأتي فهل أطلقها ؟ قال : لا تطلقها ، فقال له الرجل : أليس عمر أمر ابنه أن يطلق امرأته فطلقها ؟ قال حتى يكون أبوك مثل عمر رضي الله عنه . هذا يدل على أن الأب الذي تجب طاعته في مثل هذا يشترط أن يكون مثل سيدنا عمر رضي الله عنه ينظر بنور الله . رضا الوالدة مقدم على رضا الزوجة " قصة علقمة " رضي الله عنه " عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان شاب في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يسمى علقمة ، وكان شديد الاجتهاد ، عظيم الصدقة ، فمرض ، فاشتد مرضه ، فبعثت امرأته إلى النبي صلى الله عليه وسلم إن زوجي في النزع " أي يحتضر " فأردت أن أعلمك بحاله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لبلال وعلي وسلمان وعمار : اذهبوا أنه هالك ، بعثوا بلالا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليخبره بحاله ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم " هل له أبوان ؟فقيل له : أما أبوه فقد مات ، وله أم كبيرة السن ، فقال : " يا بلال انطلق إلى أم علقمة ، فاقرئها مني السلام ، وقل لها إن قدرت على المسير إلى النبي صلى الله عليه وسلم وإلا فقري حتى يأتيك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأخبرها ، فقالت : نفسي لنفسه الفداء ، أنا أحق بإتيانه ، فأخذت العصا فمشت حتى دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما سلمت عليه رد عليها السلام فجلست بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم فقال " أصدقيني ، فإن كذبتيني جاءني الوحي من الله تعالى ،كيف كان حال علقمة ؟" قالت : يا رسول الله ،كان يصلي كذا ، ويصوم كذا ، وكان يتصدق بجملة من الدراهم ما يدري كم وزنها ، وما عددها ، قال " فما حالك وحاله ؟ " قالت : يا رسول الله إني عليه ساخطة واجدة قال لها " ولم ذلك ، ؟" قالت : كان يؤثر امرأته علي ، ويطيعها في الأشياء ويعصيني ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " سخط أمه حجب لسانه عن شهادة أن لا إله إلا الله ، ثم قال لبلال : انطلق واجمع حطبا كثيرا حتى أحرقه بالنار " . فقالت يا رسول الله ابني وثمرة فؤادي تحرقه بالنار بين يدي ؟" فكيف يحتمل قلبي ؟ فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم " يا أم علقمة فعذاب الله أشد وأبقى ، فإن سرك أن يغفر الله له ، فارضي عنه ، فوالذي نفسي بيده لا تنفعه الصلاة ولا الصدقة ما دمت عليه ساخطة " فرفعت يديها وقالت : يا رسول الله أشهد الله وأنت يا رسول الله ، ومن حضرني ، أني قد رضيت عن علقمة فقال النبي صلى الله عليه وسلم " انطلق يا بلال فانظر هل يستطيع علقمة أن يقول لا إله إلا الله ؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم " فانطلق بلال ، فلما دخل قال : يا هؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة ، وإن رضاها أطلق لسانه . فمات من يومه ، فأتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر بغسله وتكفينه ، وصلى عليه ، ثم قام على شفير القبر وقال " يا معشر المهاجرين والأنصار من فضل زوجته على أمه ، فعليه لعنة الله ، ولا يقبل منه صرف ولا عدل " الصرف : أي النوافل ، العدل : أي الفرائض " إرشادات مهمة كي تكون من البارين بوالديك ـ حافظ على سمعة والديك وشرفهما ومالهما ،ولا تأخذ منهما شيئا بدون إذنهما . ـ إعمل ما يسر والديك ولو في غير أمرهما ،كالخدمة وشراء اللوازم والاجتهاد . ـ شاور والديك في أعمالك كلها ، واعتذر لهما إذا اضطررت للمخالفة . ـ أكرم أصدقاء والديك وأقرباءهما ، ولا تصادق عدوهما في حياتهما وبعد موتهما . ـ لا تجادل والديك ، ولا تخطئهما ، وحاول بأدب أن تبين لهما الصواب . ـ لا تعاند والديك ولا ترفع صوتك عليهما وأنصت لحديثهما وتأدب معهما ، ولا تزعج أحد إخوتك إكراما لوالديك . ـ ساعد أمك في البيت ، ولا تتأخر عن مساعدة أبيك في العمل . ـ لا تتناول طعاما قبل والديك ، وأكرمهما في الطعام والشراب واللباس . ـ لا تكذب عليهما ، ولا تلمهما إذا عملا عملا لا يعجبك . ـ لا تفضل زوجتك وأولادك على والديك واطلب رضاهما قبل كل شيئ . ـ لا تتكبر في الانتساب إلى أبيك ولوكنت ذا مركز كبير ، واحذر أن تنكر معرفتهما أو تؤذيهما ولو بكلمة واحدة . ـ لا تبخل بالنفقة على والديك حتى يشكواك فهذا عار عليك وسترى ذلك من أولادك فكما تدين تدان والجزاء من جنس العمل . ـ إحذر أن تعق الوالدين وتغضبهما فتشقى في الدنيا والآخرة ، وسيعاملك أولادك بمثل ما تعامل به والديك . ـ إذا اختلفت مع والديك في الزواج والطلاق فاحتكم إلى الشرع فهو خير عون لكم . ـ إذا اختصم أبواك مع زوجتك فكن حكيما وأفهم زوجتك أنك معها إن كان الحق لها وأنك مضطر لترضي والديك . ـ دعاء الوالدين مستجاب فاحرص على أن يدعو لك والداك بالخير ، واحذر دعاءهما عليك بالشر منقول http://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_300814.html
  21. عاشقة للاسلام

    صور لأنثي الدب وهي تأدب أبنتها بالضرب ثم تحضنها

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته سبحــان الله وبارك الله فيك
  22. عاشقة للاسلام

    اريد المساعدة ؟

    السلام عليكن اخوات اريد المساعدة اختي الكبرى حامل وتريد اجمل اسم ولد في بالكن ... واريده بسرعة ارجوكن :S
  23. عاشقة للاسلام

    اكتشف أصلك...من أصابع قدميك!

    شقيقتي الغالية حسب الصورة أصولي مصرية الكل يرد على الموضوع ويتعرفن على اصولهن :D :)) :!
  24. عاشقة للاسلام

    ألغاز

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الجواب1 الكبريت الجواب2 الظل الجواب3 احسن ترجع لبتها ههه كما قالت الغالية *ام زياد* وجزاك الله المغفرة *محبه الله و رسوله90*
  25. اللهم آمييييين يا رب :"( مع أني لم اعرفها لكن قرات بعض مواضيعها أسأل الله أن يجعل الفردوس مأواها يا رب

    1. **صفا**

      **صفا**

      يارب اللهم امين

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×