اذهبي الى المحتوى

أم عبدالرحمن السنية

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    27
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

0 متعادل

2 متابعات

عن العضوة أم عبدالرحمن السنية

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة
  1. حياك أختي معنا ومرحبا بك في منتدانا تشرفنا بمعرفتك =) .... من أي دولة أنت؟

  2. أم عبدالرحمن السنية

    مامعنى تصفيد الشياطين في رمضان

    تَصْفِيدُ الشَّيَاطِينِ فِي رَمَضَان إن مما تميز به شهر رمضان المبارك تصفيد الشياطين ومردة الجنّ فيه ، روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إِذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ))(1)، وروى أحمد والنسائي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : ((هَذَا رَمَضَانُ قَدْ جَاءَكُمْ تُفَتَّحُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَتُغَلَّقُ فِيهِ أَبْوَابُ النَّارِ ، وَتُسَلْسَلُ فِيهِ الشَّيَاطِينُ ))(2)، روى الترمذي وابن ماجه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ وَمَرَدَةُ الْجِنِّ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ ، وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ))(3). قال شيخ الإسلام ابن تيمية: ((وَصُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ فَضَعُفَتْ قُوَّتُهُمْ وَعَمَلُهُمْ بِتَصْفِيدِهِمْ فَلَمْ يَسْتَطِيعُوا أَنْ يَفْعَلُوا فِي شَهْرِ رَمَضَانَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَهُ فِي غَيْرِهِ ، وَلَمْ يَقُلْ إنَّهُمْ قُتِلُوا وَلَا مَاتُوا بَلْ قَالَ : " صُفِّدَتْ " وَالْمُصَفَّدُ مِنْ الشَّيَاطِينِ قَدْ يُؤْذِي لَكِنَّ هَذَا أَقَلُّ وَأَضْعَفُ مِمَّا يَكُونُ فِي غَيْرِ رَمَضَانَ ؛ فَهُوَ بِحَسَبِ كَمَالِ الصَّوْمِ وَنَقْصِهِ ، فَمَنْ كَانَ صَوْمُهُ كَامِلًا دَفَعَ الشَّيْطَانَ دَفْعًا لَا يَدْفَعُهُ دَفْعُ الصَّوْمِ النَّاقِصِ ))(4).اهـ. وكثير من الناس اليوم جهلوا أو تجاهلوا أمر الشيطان فلم يدركوا مدى كيده وعداوته لبني آدم وحرصه على إخراجهم من رحمة الله ورضوانه وإيقاعهم في سخطه وغضبه ونيرانه ، قال تعالى: {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ} [فاطر:6]، وهي عداوة مستمرة إلى يوم القيامة وكل من انشغل في هذا الشهر الكريم بغير طاعة الله من المعاصي والذنوب واللهو واللعب والسهر وفي القيل والقال والنظر في الفضائيات وما فيها من سموم فقد خلص الشيطان إليه ونال منه بغيته ؛ وإن كيده لا يكاد ينحصر . وقد ذكر ابن القيم رحمه الله في كتابه إغاثة اللهفان جملة كبيرة من مكائده التي كاد بها عباد الله : (( ومن كيده للإنسان : أنه يورده الموارد التي يُخيل إليه أنّ فيها منفعته ، ثم يُصدِرُه المصادر التي فيها عطبه، ويتخلى عنه ويُسْلِمُه ويقف يَشْمَتُ به ويضحك منه ، فيأمره بالسرقة والزنا والقتل ويدل عليه ويفضحه قال تعالى: {وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ}[الأنفال:48] ؛ فإنه تراءى للمشركين عند خروجهم إلى بدر في صورة سراقة بن مالك وقال : أنا جار لكم من بني كنانة أن يقصدوا أهلكم وذراريَكم بسوء ، فلما رأى عدوُّ الله جنود الله تعالى من الملائكة نزلت لنصر رسوله فرّ عنهم وأسلمهم كما قال حسان: ((دَلَّاهُمُ بِغُرُورٍ ثَمَّ أَسْلَمَهُمْ إِنَّ الْخَبِيثَ لمنْ وَالَاهُ غَرَّارُ)). وكذلك فعل بالراهب الذي قتل المرأة وولدها ؛ أمره بالزنا ثم بقتلها ثم دلّ أهلها عليه وكشف أمره لهم ، ثمّ أمره بالسجود له فلمّا فعل فرَّ عنه وتركه وفيه أنزل الله سبحانه: {كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ} [الحشر:16] ، وهذا السياق لا يختص بالذي ذكرتْ عنه هذه القصة، بل هو عام في كل من أطاع الشيطان في أمره له بالكفر لينصره ويقضي حاجته، فإنه يتبرأ منه ويسلمه كما يتبرأ من أوليائه جملة في النار ويقول لهم: {إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ}[إبراهيم:22] ، فأوردهم شرّ الموارد وتبرأ منهم كل البراءة . ومن كيد عدو الله تعالى : أنه يخوف المؤمنين من جنده وأوليائه ؛ فلا يجاهدونهم ، ولا يأمرونهم بالمعروف، ولا ينهونهم عن المنكر، وهذا من أعظم كيده بأهل الإيمان، وقد أخبرنا الله سبحانه عنه بهذا فقال: {إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} [آل عمران:175] ، المعنى عند جميع المفسرين: يخوفكم بأوليائه. قال قتادة: ( يعظمهم في صدوركم، ولهذا قال: {فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ}، فكلما قوي إيمان العبد زال من قلبه خوفُ أولياء الشيطان، وكلما ضعف إيمان العبد قوي خوفه منهم) . ومن مكايده أنه يسحر العقل دائماً حتى يكيده ، ولا يسلم من سحره إلا من شاء الله ، فيزين له الفعل الذي يضره حتى يخيل إليه أنه من أنفع الأشياء ، وينفر من الفعل الذي هو أنفع الأشياء له حتى يخيَّل له أنه يضره ، فلا إله إلا الله !! كم فُتن بهذا السحر من إنسان ، وكم حال بين القلب وبين الإسلام والإيمان والإحسان! وكم جلا الباطل وأبرزه في صورة مستحسنة، وشنّع الحق وأخرجه في صورة مستهجنة ! وكم بهرج من الزُّيوف على الناقدين، وكم روّج من الزغل على العارفين ! فهو الذي سحر العقول حتى ألقى أربابها في الأهواء المختلفة والآراء المتشعبة، وسلك بهم في سبل الضلال كل مسلك ، وألقاهم من المهالك في مهلك بعد مهلك ، وزين لهم من عبادة الأصنام وقطيعة الأرحام ووأد البنات ونكاح الأمهات ووعدهم الفوز بالجنات مع الكفر والفسوق والعصيان ، وأبرز لهم الشرك في صورة التعظيم ، والكفر بصفات الرب تعالى وعلوه على عرشه وتكلمه بكتبه في قالب التنزيه، وترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في قالب التودد إلى الناس وحُسن الخلق معهم والعمل بقوله: {عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ}[المائدة:105] ، والإعراض عما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم في قالب التقليد والاكتفاء بقول من هو أعلم منهم ، والنفاق والإدهان في دين الله في قالب العقل المعيشي الذي يندرج به العبد بين الناس . فهو صاحب الأبوين حين أخرجهما من الجنة ، وصاحب قابيل حين قتل أخاه ، وصاحب قوم نوح حين أُغرِقوا ، وقوم عاد حين أهلِكوا بالريح العقيم ، وصاحب قوم صالح حين أهلكوا بالصيحة ، وصاحب الأمة اللوطية حين خُسف بهم وأتبِعوا بالرجم بالحجارة ، وصاحب فرعون وقومه حين أخِذوا الأخذة الرابية ، وصاحب عبَّاد العجل حين جرى عليهم ما جرى، وصاحب قريش حين دعوا يوم بدر، وصاحب كل هالك ومفتون))(5) اهـ. فهذا هو العدو قد ظهرت أوصافه وبدت علاماته وملامحه ، يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير ويأخذ بأي طريق يتحقق له به ذلك . قال بعض السلف : (( وما أمر الله عز وجل بأمرٍ إلا وللشيطان فيه نزغتان: إما تقصيرٌ وتفريطٌ ، وإما إفراطٌ وغلوٌّ ، فلا يبالي بما ظفر من العبد من الخطيئتين))(6)، فلينظر كل واحد إلى نفسه وأفعاله هل فيها استجابة للشيطان وحبائله ؛ فيتدارك نفسه بالتوبة إلى الله والإقلاع عما هو فيه من ضلالٍ وشرٍ ويعلن العداوة لهذا العدو اللدود ، أم أنه في حماية الله وحفظه ؛ فيشكر الله على ذلك ويسأله الثبات ويسعى في الاستزادة من فعل الصالحات ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يستعيذ كثيراً بالله من الشيطان ويعلِّم أصحابه ذلك {وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ [97] وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ}[المؤمنون:97-98] ؛ اللهم إنا نعوذ بك من الشيطان الرجيم من همزه ونفثه ونفخه. الهوامش: (1) البخاري (3277)، ومسلم (1079) واللفظ للبخاري . (2) سنن النسائي (2105) ، المسند (13408) . (3) الترمذي (682)، وابن ماجه (1642)، واللفظ للترمذي . (4) مجموع الفتاوى لابن تيمية (25/246). (5) إغاثة اللهفان لابن القيم (1/125ـ 128). (6) الوابل الصيب (ص: 29). للشيخ عبدالرزاق البدر - حفظه الله تعالى - منقول
  3. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقلقني غيابك أم عبد الرحمن الحبيبة عساك بخير وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاك الله عني خيرا،سبحان الله لم أستطع إكمال الحفظ وأشعر بإحباط لأن رمضان قريب وأريد مراجعة القديم وعندي دراسة شرعية أخرى ،فصعب علي الأمر،وهي في الأخير ذنوب حالت بيني وبين التوفيق ، أسأل الله أن يعفو عني .
  4. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    جزاك الله عني خيرا هناك أيضا أخطاء وهي : هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وجاءهم الموج من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعَوُا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكوننّ من الشّاكرين * فلما أنجاهم إذا هم يبغون في الأرض بغير الحقّ يآ أيّها النّاس إنّما بغيكم على أنفسكم متاع الحياة الدّنيا ثم إلينا مرجعكم فننبّئكم بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (23) تم التعديل جزاك الله خيرا ووفقك لما يحب ويرضى
  5. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الحمدلله على نعمة حفظ القرآن أسأل الله العلي العظيم أن يثبته في قلوبنا ويجزي كل من يعيننا على حفظه خير الجزاء في الدّنيا والآخرة اللهم آمين نعم هي نعمة عظيمة حقًا الحمد لله سورة يونس من آية 26 حتى آية 52 بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ ولمّا يأتهم تأويله كذلك كذّب الذين من قبلهم فانظر كيف كان عاقبةُ الظالمين * ومنهم مّن يؤمنُ بهِ ومنهم مّن لا يؤمنُ به وربُّك أعلمُ بالمفسدين * فإن وَإِنْ كذّبُوك فقل لي عملي ولكم عملكم أنتم بريؤن بَرِيئُونَ مِمّا أعملُ وأنا برئٌ بَرِيءٌ مِمّا تعملون * ومنهم من يستمعون إليك أفأنت تُسمع الصُّمَّ ولو كانوا لا يعقلون * ومنهم مّن ينظُرُ إليك أفأنتَ تهدي العُميَ وَلَوْ كَانُوا لَا يُبْصِرُونَ (43) وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الوعدُ إن كنتم صادقين * قل لآ أملك لنفسي ضرّا ولا نفعا إلّا ما شآء الله لكُلِّ أُمّةٍ أجل إذا جآء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون * قل أرأيْتُم إن أتاكم عذابُهُ بياتا أو نهارا ماذا يستعجل منه المجرمون * أَثُمّ إذا ما وقع ءامنتم به ءآلآن آلْآنَ وقد كنتم به تسعجلون تَسْتَعْجِلُونَ * ثم قيل للذين ظلموا ذوقوا عذاب الخلد هل تُجزون إلّا بِمَا كُنْتُمْ تَكْسِبُونَ (52) ثبته الله في صدرك يا حبيبة
  6. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لجنبه أو قاعدا أو قائما فلمّا كشفنا عنه ضُرّه مرّ كأن لم يدعنا إلى ضرّ مسّه كذلك زُيّن للمسرفين ما كانوا يعملون * ولقد أهلكنا القرون من قبلكم لمّا ظلموا وجآتهم وَجَاءَتْهُمْ رسلهم بالبيّنات فما وَمَا كانوا ليؤمنوا كذلك نجزي القوم المجرمين * ثمّ جعلناكم خلائف فِي الْأَرْضِ من بعدهم لننظر كيف تعملون * وإذا تتلى عليهم ءاياتنا بيّنات قال الذين لا يرجون لقاءنا ائت بقرءان غير هذا أو بدّله قل ما يكون لي أن أبدّله من تلقاء نفسي إن اتّبع إلا ما يوحى إليّ إنّي أخاف إن عصيت ربي عذاب يَوْمٍ عَظِيمٍ (15) هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ من كل مكان وظنوا أنهم أحيط بهم دعَوُا الله مخلصين له الدين لئن أنجيتنا من هذه لنكوننّ من الشّاكرين * فلما أنجيناهم أَنْجَاهُمْ إذا هم يبغون في الأرض بغير الحقّ يآ أيّها النّاس إنّما بغيكم على أنفسكم متاع الحياة الدّنيا ثم إلينا مرجعكم فننبّئكم بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (23) البنفسجي نقص
  7. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك أختي أم عبد الرحمن ؟ سورة التوبة من آية 122 حتى آية آخر السورة سورة يونس من أولها حتى آية 10 اتمي بارك الله فيك وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الحمدلله في نعمة أعتذر لأن النت كانوا مقطوع لا عليك يا حبيبة يسر الله أمورك كلها سورة التوبة وَإِذَا مَا أُنْزِلَتْ سُورَةٌ فَمِنْهُمْ من يقول أيّكم زادته هذه إيمانًا فأمّا الذين ءامنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون * وأمّا الذين في قلوبهم مرضٌ فزادتهم رجسا إلى رجسهم وماتوا وهم كافرون * أولا يرون أنّهم يُفتنون في كلّ عام مرة أو مرتين ثمّ لا يتوبون ولا هم يذكّرون * وإذا مآ أنزلت سورة نظر بعضهم إلى بعض هل يراكم من أحد ثم انصرفوا صرف اللهُ قلوبهم بأنّهم قوم لا يفقهون * لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيزٌ عليه ما عنتم حريصٌ عليكم بالمؤمنين رءوفٌ رحيم * فإن تولّوا فقلْ حسبي اللهُ لا إله إلا هو عليه توكلتٌ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (129) سورة يونس إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ والأرضَ في ستّة أيّامٍ ثمّ استوى على العرش يدبّرُ الأمر ما من شفيعٍ إلّا من بعد إذنه ذلكم الله ربُّكم فاعبدوه أفلا تذكّرون * إليه مرجعكم جميعا وعد الله حقّا إنّه يبدؤا يَبْدَأُ الخلق ثمّ يعيده ليجزي الذين ءامنوا وعملوا الصالحات بالقسط والذين كفروا لهم شرابٌ من حميمٍ وعذابٌ أليم بما كانوا يكفرون * هو الذي جعل الشمس ضيآء والقمر نورا وقدّره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق اللهُ ذلك إلّا بالحقّ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (5)
  8. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك أختي أم عبد الرحمن ؟ اتمي بارك الله فيك وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الحمدلله في نعمة جزاك الله خيرا سورة التوبة من آية 111 حتى آية 121 وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إلّا عن مّوعدة وعدها إيّاه فلمّا تبيّن له أنّه عدّوٌ لله تبرأ منه إنّ إبراهيم لأوّاه حليم * وما كان اللهُ ليُضلّ قوما بعد إذ هداهُم حتّى يُبيّن لهم مّا يتقون إنّ الله بكلّ شيءٍ عليم * إنّ الله له ملكُ السموات السَّمَاوَاتِ والأرض يُحيي ويميت وما لكم من دون الله من وليّ ولا نصير * لقد تّاب اللهُ على النبيّ والمهاجرين والأنصار الذين اتّبعوه في ساعة العسرة من بعد ما كاد يزيغ قلوب فريق منهم ثمّ تاب عليهم إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (117) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وكونوا مع الصّادقين * ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ذلك بأنّهم لا يُصيبهم ظمأٌ ولا نصبٌ ولا مخمصةٌ في سبيل الله ولا يطؤون يَطَئُونَ موطأً مَوْطِئًا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدوّ نيلا إلّا كُتب لهم به عملٌ صالحٌ إنّ الله لا يُضيع أجر المحسنين * ولا يُنفقون نفقة صغيرة ولا كبيرة ولا يقطعون واديا إلّا كُتب لهم ليجزيهم اللهُ أحسن مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (121)
  9. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    سورة التوبة من آية 93 حتى آية 110 سَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ إِذَا....... إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (99) أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ.....وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (108) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أسأل الله العلي العظيم أن لا يشغلنا عن الٌقرآن وأن يجعل جُلّ أوقاتنا في حفظه وتدبره أعتذر عن التأخير اللهم آمين لا عليك يا حبيبة أسأل الله أن يبارك في أوقاتنا وييسر أمورنا سَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ إِذَا انقلبتم إليهم لتعرضوا عنهم فأعرضوا عنهم إنّهم رجسٌ ومأواهم جهنّمُ جزاءً بما كانوا يكسبون * يحلفون لكم لترضوا عنهم فإن ترضوا عنهم فإنّ الله لا يرضى عن القوم الفاسقين * الأعرابُ أشدّ كفرا ونفاقا وأجدرُ ألا يعلموا حدود ما أنزل اللهُ على رسوله والله عليم حكيم * ومن الأعراب من يتّخذُ ما ينفقُ مغرما ويتربصُ بكمُ الدّوائر عليهم دائرةُ السّوء والله سميع عليم * ومن الأعراب من يؤمنُ بالله واليوم الآخر ويتّخذُ ما ينفقُ قربات عند الله وصلوات الرّسول ألآ إنّها قربةٌ لهم سيدخلهم الله في رحمته إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (99) أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التّوبة عن عباده ويأخذُ الصّدقات وأنّ الله هو التّوابُ الرحيم * وقلِ اعملوا فسيرى اللهُ عملكم ورسولُه والمؤمنون وستردّون إلى عالِم الغيب والشّهادة فينبئكم بما كنتم تعملون * وءاخرون مرجون لأمر الله إمّا يعذبهم و إمّا يتوب عليهم والله عليم حكيم * والذين اتّخذوا مسجدا ضرارا وكفرا وتفريقا بين المؤمنين وإرصادا لّمن حارب اللهَ ورسولَه من قبل وليحلفُنّ إن أردنا إلا الحسنى والله يشهدُ إنّهم لكاذبون * لا تقم فيه أبدا لمسجدٌ أسّس على التقوى من أوّل يومٍ أحقُّ ان تقوم فيه، فيه رجالٌ يحبّون أن يتطّهروا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (108)
  10. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك أختي أم عبد الرحمن ؟ اتمي بارك الله فيك سورة التوبة من آية 75 حتى آية 92 أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ...........لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ (81) لَٰكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا.....وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (91) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته الحمدلله في نعمة أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ ونجواهم وأنّ اللهَ علّامُ الغيوب * الذين يلمزون المطّوعين من المؤمنين في الصّدقات والذين لا يجدون إلّا جُهدهم فيسخرون منهم سخر اللهُ منهم ولهم عذابٌ أليم * استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرّة فلن يغفر الله لهم ذلك بأنّهم كفروا بالله ورسوله والله لا يهدي القوم الفاسقين * فرِحَ المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله وكرهوا أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله وقالوا لا تنفروا في الحرّ قل نارُ جهنّمَ أشدُّ حرًا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ (81) لَٰكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا معهُ جاهدوا بأموالهم وأنفسهم وأولئك لهمُ الخيراتُ وأولئك همُ المفلحون * أعدّ اللهُ لهم جنّاتٍ تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك الفوز العظيم * وجاء المعذّرون من الأعراب ليُؤذن لهم وقعد الذين كذبوا الله ورسوله سيصيب الذين كفروا منهم عذابٌ أليم * ليس على الضُّعفاء ولا على المرضى ولا على الذين لا يجدون ما ينفقون حرجٌ إذا نصحوا لله ورسوله ما على المحسنين من سبيل وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (91)
  11. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    اللهم آمين بارك الله فيك ، هناك أيضا خطأ وهو ونحن نتربّصوا بكم
  12. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الحمدلله ، جزاك الله خيرا اعتذر عن التأخير وذلك لقطع الكهرباء وجزاك حبيبتي لا عليك يسر الله أمورك كلها أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّهُ مَنْ يُحَادِدِ اللَّهَ ورسولَه فأنّ له نار جهنّم خالدا فيها، ذلك الخزيُ العظيم * يحذرُ المنافقون أن تُنزّل عليهم سورةُ تُنبئهم بما في قلوبهم ، قُلِ استهزءوا اسْتَهْزِئُوا إنّ الله مخرجٌ مّا كنتم تحذرون * ولئن سألتهم ليقولونّ إنّما كُنّا نخوض ونلعب * قُل أبالله وءاياته ورسوله كنتم تستهزءون تَسْتَهْزِئُونَ * لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم إن نعفُ عن طائفةٍ منكم نُعذّب طائفةً بأنّهم كانوا مجرمين * المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نسُوا اللهَ فنسيهم إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (67) وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بعضُهم أولياءُ بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصّلاة ويُؤْتون الزّكاة ويطيعون اللهَ ورسولَه أولئك سيرحمهم اللهُ، إنّ الله عزيزٌ حكيم * وعَدَ اللهُ ُ المؤمنين والمؤمناتِ جنّاتٍ تجري من تحتها الأنّهارُ خالدين فيها ومساكنَ طيّبةً في جنّات عدن ورضوان مّن الله أكبر، ذلك هو الفوز العظيم * يآ أيُّها النبيُّ جاهدِ الكفّار والمنافقين واغلظ عليهم ومأواهم جهنّم وبئس المصير * يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمةَ الكفرِ، وكفروا بعد إسلامهم وهمّوا بما لم ينالوا، وما نقموا إلّآ أن أغناهم اللهُ ورسولُه من فضله، فإن يتوبوا يك خير وإن يتوّلوا يعذبهم الله عَذَابًا أَلِيمًا في الدّنيا والآخرة وَمَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (74) البرتقالي زائد والبنفسجي نقص
  13. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك أختي أم عبد الرحمن ؟ اتمي بارك الله فيك سورة التوبة من آية 46 حتى آية 59 إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ.... فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ (52) فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ.....إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ (59) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وإن تُصبْك مصيبةٌ يقولوا قدْ أخذنآ أمرنا من قبلُ ويتولّوا وّهم فرحون * قُل لن يُصيبنآ إلّا ما كتب اللهُ لنا هو مولانا وعلى الله فلْيتوكلِ المؤمنون * قل هل تربَّصون بنآ إلا إحْدى الحسنيين ونحن نتربّصوا نَتَرَبَّصُ بكم إن يصيبكم اللهُ بعذابٍ من عنده أو بأيدينا فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُمْ مُتَرَبِّصُونَ (52) فَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ ولآ أولادهم إنّما يريدُ اللهُ ليعذبهم بها في الحياة الدّنيا وتزهق أنفسُهم وهم كافرون * ويحلفون بالله إنهم لمنكم وما هم مّنكم ولكنّهم قومٌ يفرقون * لو يجدون ملجئًا ملجأً أو مغاراتٍ أو مدّخلا لولَّوا إليه وهم يجمحون * ومنهم من يلمزك في الصّدقات فإن أُعطوا منها رضُوا وإن لم يُعطوا منهآ إذا هم يسخطون * ولو أنّهم رَضُوا مآ ءاتهمُ آتَاهُمُ اللهُ ورسولُهُ وقالوا حسْبنُا اللهُ سيؤْتينا اللهُ مِنْ فَضْلِهِ ورسولُهُ من فضله إِنَّا إِلَى اللَّهِ رَاغِبُونَ (59) البرتقالي زائد والبنفسجي نقص
  14. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله جاهزة لتسميع الربع متى كتبتيه سأسمع بإذن الله
  15. أم عبدالرحمن السنية

    صفحة تسميع الأخت الحبيبة ...:::أم عبدالرحمن السنية:::...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالك أختي أم عبد الرحمن ؟ اتمي بارك الله فيك وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الحمدلله في نعمة أولا أريد الاعتذار للتأخير وذلك لعدة أسباب منها انقطاع الكهرباء الحمدلله أصبحت أكتب أولا في الكراسة ما تم حفظه ثم اختبر ، جزاك الله عني خيرا وجزاك حبيبتي : ) سورة التوبة من آية 34 حتى آية 45 إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السّموات السَّمَاوَاتِ والأرض منهآ أربعةٌ حرمٌ ذلك الدّينُ القيّم فلا تظلموا فيهنّ أنفسكم وقاتلوا المشركين كآفّة كما يقاتلونكم كآفّة واعلموا أنّ الله مع المتقين * إنّما النّسئُ النَّسِيءُ زيادةٌ في الكفر يُضلُّ به الذين كفروا يُحلّونه عاما ويُحرّمونه عاما ليواطئوا عدّة ما حرّم اللهُ فيُحلّوا ما حرّم اللهُ زُيِّن لهم سوء عملهم والله لا يهدي القوم الكافرين * يآ أيُّها الذين ءامنوا ما لكم إذا قيلَ لكمُ انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدّنيا من الآخرة فما متاعُ الحياة الدُنيا في الآخرة إلا قليل * إلّا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ويستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39) لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وسفرا قاصدا لّاتبعوك ولكن بَعُدت عليهمُ الشّقة وسيحلفون بالله لوِ استطعنا لخرجنا معكم يُهلكون أنفسهم واللهُ يعلم إنّهم لكاذبون * عفا الله عنك لم أذنت لهم حتّى يتبيّن لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين * لا يستئْذنك يَسْتَأْذِنُكَ الذين ءامنوا يُؤْمِنُونَ بالله واليوم الآخر أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم والله عليمٌ بالمتقين * إنّما يستئْذنك يَسْتَأْذِنُكَ الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر وارتابت قلوبهم فهم .فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ (45)

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×