اذهبي الى المحتوى

فاطمة 85

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    12
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

3 متعادل

1 متابعة

عن العضوة فاطمة 85

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة
  1. فاطمة 85

    التفاؤل من أخلاق الإسلام

    بارك الله فيكن على المرور الطيب وياااااااااااااااااارب يجعلنا من المتفائلين دوما اكرمكم الله بكرمه الواسع وبارك فيكن
  2. فاطمة 85

    التفاؤل من أخلاق الإسلام

    قال عائض القرني : :?: احذر المتشائم : فإنكَ تُريه الزَهرةَ فـ يُريك شوكهَا وتعرضْ عليه المَاءْ فـ يُخرجْ لكَ مِنهُ القَذى وتمدحْ لهُ الشَمسْ فـ يشكوْ لكَ حرارتها :?:
  3. فاطمة 85

    التفاؤل من أخلاق الإسلام

    التفاؤل من أخلاق الإسلام ----------------------------------- الإنسان المؤمن دائمًا يتشوق للخير والسعادة، ويؤثر حسن الظن بالله ومن تمام الصحة والعافية، أن تكون متفائلاً، ومتعلقًا بالرجاء والأمل في الله. وأول خطوة في الطريق للنجاح الأمل الذي هو راحة للنفس ولو لأمد محدود حتى ولو وقع البلاء فستكون قد عشت لحظات الأمل والسعادة. والمتفائل أهدأ نفسًا وأعصابًا وأكثر ثباتًا عند الحوادث والنوازل، وأقرب للسعادة والصحة، وأكثر إنتاجًا كما أنه يضفي على من حوله روح البشر والبهجة. إذن لابد من بث وغرس روح التفاؤل، لكي تبعث الرضا والطمأنينة والثقة في النفس. مـــن هــــديه صلى الله عليه وسلم : (التفــــاؤل): ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ · في مكة في شدة الأذى والحصار وصنوف المخاوف..... قال لأصحابه لما شكوا إليه عظيم ما يلقونه من البلاء: والله ليتمن الله هذا الأمر..... حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت .....لا يخاف إلا الله ......أو الذئب على غنمه..... ولكنكم تستعجلون. · وفي الهجرة خرج هو وأبو بكر مطاردا.... أحاطت به المخاوف من كل صوب.... ومع ذلك قال لصاحبه:(لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا) (التوبة: 40). فصدق الله رسوله: (فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (التوبة: 40) · وفي الأحزاب أحاط به خصومه وأعداؤه إحاطة السوار بالمعصم..... فبشر أصحابه بفتح الشام وفارس واليمن.
  4. فاطمة 85

    كلام أعجبنى

    السلام عليكن والله كلام جميييييييييييل والاضافات من الاخت بنوتة مسلمة مصرية كذلك رائع جزاكن الله خيرا وسلمت يداكن بارك فيكم الرحمان واسعدكن في الدارين انا عضوة جديدة ولكن حابة ان يكون لي مكان بينكن واسعدني الانضمام اليكن
  5. لا اختي نجمة فلسطين اضافتك قيمة واستفدت منها بارك الله فيك سلمت يداك ومشكورين حبيباتي على المرور الحلو بوركتن وجعل الله الفردوس العالي مستقركن اللهم اميييين
  6. ما الدليل على أن الدين الإسلامي هو الدين الصحيح وليست المسيحية أو اليهودية؟ ========================================== لقد أرسل الله رسله جميعاً بالإسلام، فأمروا قومهم أن يوحدوا الله ولا يشركوا به شيئاً، وأن يكفروا بما عداه من المعبودات الباطلة، قال تعالى: وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ {النحل:36}، فدين الأنبياء واحد، قال تعالى: إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ {آل عمران:19}، ولكن الاختلاف بينهم في الشريعة والأحكام، قال تعالى: لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا {المائدة:48}، وقال صلى الله عليه وسلم: الأنبياء إخوة لعلات، أمهاتهم شتى ودينهم واحد. رواه البخاري، وقد أخذ الله الميثاق على الأنبياء بتصديق النبي محمد وأتباعه لو جاءهم، ولما بعثه سبحانه جعل شريعته ناسخة لما قبلها من الشرائع وأوجب على العالمين اتباعه، هذا ولم يستقم أتباع موسى وعيسى عليهما السلام على أمر ربهم، فعمد الأحبار والرهبان إلى التوراة والإنجيل فحرفوهما بما يتوافق مع أهوائهم، قال تعالى: فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىَ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمُ {المائدة:13}، وإلا فإن التوراة والإنجيل آمران بتصديق الرسول صلى الله عليه وسلم ومتابعته، فمن كفر بمحمد فقد كفر بالتوراة والإنجيل، . ولقد حفظ الله القرآن عن التغيير والتبديل، قال تعالى: إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ {الحجر:9}، فلحفظ الله له لم يتبدل منه حرف على مرور القرون، مع شدة الحملة من الكفار على المسلمين، وغزو الصليبيين والتتار، ومحاولات الاستعمار الحديث والمستشرقين، إلا أن جميع كيدهم ذهب أدراج الرياح، وهذا من المعجزات. ولقد تحدى نبينا محمد البشر جميعاً بتلك المعجزة الباقية، وهي القرآن فعجزوا أن يأتوا بمثل سورة من سوره. ومن الأدلة على أن الإسلام هو الدين الحق..... –العقيدة الصافية، فالله وحده هو المتصرف في الكون، لا شريك له في الخلق والرزق، ولا يدبر معه الأمر أحد، ولا يستحق أحد من دونه أن يعبد، كما أنه موصوف بكل كمال ومنزه عن كل نقص، بينما في النصرانية الرب عندهم يتزوج وينجب ( سبحانه وتعالى عما يقولون علواً كبيراً )، فالإسلام يبطل عقيدة التثليث عند النصارى ويبطل ألوهية عيسى وأمه، قال تعالى: مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ {المائدة:75}، فالإله لا يأكل ولا يشرب ولا يلد ولا يولد، بل هو الغني عما سواه، فكيف يكون عيسى وأمه إلهين؟. ومن الأدلة على أن الإسلام هو دين الحق: شرائعه الواقعية، فهو يبيح الزواج بالنساء، ويرغب فيه، ولا يأمر بالرهبنة والتبتل، لكنه يحرم الزنا، والإسلام يبيح المعاملات بين الناس ولكنه يحرم الربا، ويبيح جمع المال من حله ولكنه يوجب الزكاة للفقراء، ويبيح الطعام ويستثني الميتة ولحم الخنزير ونحوهما، وغير ذلك من الشرائع الواقعية التي تناسب حاجات البشر ولا تضيق عليهم؟ ومن الأدلة كذلك على أن الإسلام هو دين الحق : موازنته بين متطلبات الروح وحاجات البدن ، ومن الأدلة على أن دين الإسلام هو دين الحق عدم مصادمة عقائده وتشريعاته للفطرة والعقل، فما من خير يدل عليه العقل إلا والإسلام يحث عليه ويأمر به، وما من شر تأنفه الطباع وينفيه العقل إلا والإسلام ينهانا عنه، ومن الأدلة على أن الإسلام هو دين الحق –إعجاز القرآن– فهو مع احتوائه على أكثر من ستة آلاف آية، ومع طرقه لموضوعات متعددة، فإنك لا تجد في عباراته اختلافاً بين بعضها البعض، كما لا تجد معنى من معانيه يعارض معنى، ولا حكماً ينقض حكماً، قال تعالى: وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا {النساء:82}، ومن وجوه إعجاز القرآن: انطباق آياته على ما يكشفه العلم من نظريات علمية، قال تعالى: سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ {فصلت:53}، ومن أوضح ما أثبته القرآن من أن الجنين يخلق في أطوار، نطفة، ثم علقة، ثم مضغة،.... إلخ ولم يقرر ذلك العلم التجريبي الحديث إلا في عصرنا الحديث، مع أن القرآن قرره قبل أكثر من أربعة عشر قرناً من الزمن. ومن أوجه إعجاز القرآن كذلك، إخباره بوقائع لا يعلمها إلا علام الغيوب، ومنها ما أخبر بوقوعه في المستقبل، كقوله تعالى: ألم* غُلِبَتِ الرُّومُ*فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ* فِي بِضْعِ سِنِينَ {الروم}، وقوله: لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ {الفتح:27}، وكذلك قص القرآن قصص أمم بائدة ليست لها آثار ولا معالم، وهذا دليل على أن هذا القرآن منزل من عند الله الذي لا تخفى عليه خافية في الحاضر والماضي والمستقبل، قال تعالى: تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَذَا {هود:49}، ومن وجوه إعجاز القرآن كذلك فصاحة ألفاظه وبلاغة عباراته وقوة تأثيره، فليس فيه ما ينبو عن السمع أو يتنافر مع ما قبله أو ما بعده، وحسبنا برهاناً على ذلك شهادة الخبراء من أعدائه، واعتراف أهل البيان والبلاغة من خصومه، فلقد بهتوا أمام قوة تأثيره في النفوس وسلطانه الروحي على القلوب، قال الوليد بن المغيرة وهو من ألد أعداء الرسول عن القرأن : إن له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أسفله لمغدق وإن أعلاه لمثمر، ما يقول هذا بشر. والحق ما شهدت به الأعداء-----منقول للامانة
  7. جزاك الله كل الخير اختي ونفع بك صدقتي اللهم علمنا ماجهالنا ويسر لنا طريق العلم بكتابك وسنة نبيك عليه افظل الصلوات واتم التسليم
  8. فاطمة 85

    أسئلــــة حــــول وسطيــــة الاســــلام !!!!

    وفيكم بارك الرحمان وجعلنا صحبة لقاؤها في الدنيا على الخير والطاعة وتحت ظل عرش الرحمان يوم لا ظل الا ظله في الاخرة
  9. حياكِ الله بيننا أختي فاطمة :) أسأل الله أن تجدي المتعة والفائدة والثحبة الصالحة.

  10. فاطمة 85

    رحبنّ بأختنا الحبيبة فاطمة 85 :)

    الله عليكم اخواتي وفعلا الي يعرفكم اكييييييييييييييييييييييييد مارح يترككم جزاكن الله كل الخير وجعلنا من المتحابين فيه ورزقكن الفردوس وبارك الله فيكم وفي اختي راجية على تعريفي بكن
  11. فاطمة 85

    أسئلــــة حــــول وسطيــــة الاســــلام !!!!

    جزاكن الله كل الخير اخواتي وجعلنا اللهم ممن يطبقون شريعة الاسلام على اكمل وجه واحسنه وجعلنا صحبة صالحة برحمته ومنته وانتظر منكن اخواتي توجيهي لانني عضوة جديدة فتقبلوني بينكن وسعييييييدة جدا بتواجدي معكن
  12. أسئلــــة حــــول وسطيــــة الاســــلام !!!! هل وسطية الاسلام تقتضي التهاون في إظهار الحق وإقراره... إرضاءاً للناس واستجابة لرغبات العوام ...أم أنه يجب إظهار الحق وإقراره وإن خالف أهواءهم... وعندها يكون ذلك إبرازاً لوسطية الاسلام لا مخالفة لها؟!!!!!. - لماذا أصبحنا نخجل من إبراز الكثير من مظاهر ديننا... بل وصرنا ننفر الناس منها ...وننكر على المحافظين عليها ظانين أننا بذلك نحقق وسطية الاسلام وندافع عنه ؟!!!!!. - لماذا أصبحنا ننكر أموراً متفق عليها أو أحاديث صحيحة الثبوت... أو وقائع تاريخية موثقة... ظانين أننا ندافع عن الاسلام ونحقق وسطيته ؟!!!!!!. - لماذا أصبحنا نُقبل على اختيار الآراء الشاذة المخالفة لآراء الجمهور... ونصدّرها للناس ظانين أننا بذلك نحقق وسطية الاسلام؟!!!!!. - لماذا أصبحنا لا نريد أن نعترف بإساءة الآخرين للاسلام... بالرغم من وضوح ذلك وظهوره ...علنا بل صرنا نبرر أقوالهم وأفعالهم... ظانين أننا بذلك نحقق وسطية الاسلام؟!!!!. - لماذا أصبحت ألسنتنا تقطر عسلاً أمام تجرؤ الآخرين على ديننا... بينما نأكل لحوم بعضنا لمجرد أننا اختلفنا في الرأي ؟!!!!. - لماذا نتهاون في الرد على اسئلة الناس في القضايا المعاصرة ...وتكون الأجابات مميعة وغير مباشرة... بحيث تُفسر وتُؤول حسب الأهواء... وترتب حسب الرغبات؟!!!!. - لماذا أصبح بعضنا يريد من العلماء التساهل والتجاوب مع أهوائهم الشخصية... وإلا فالتشدد والتخلف والرجعية وأوصاف أخرى كثيرة يلصقونها بهم ؟!!!!!!.
  13. فاطمة 85

    رحبنّ بأختنا الحبيبة فاطمة 85 :)

    السلام عليكم تسلميلي اختي العالية بارك الله فيك وان شاء الله اقدر اني افيد واستفيد منكن اخواتي وارجو ان تقبلوني اخت لكم

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×