اذهبي الى المحتوى

منى قلبي رضا ربي

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    49
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    1

منى قلبي رضا ربي آخر مرة فازت فيها في تاريخ 7 سبتمبر 2013

منى قلبي رضا ربي لديها أكبر عدد من الإعجابات على المحتوى الخاص بها!

السمعة بالمنتدى

39 جيد

1 متابعة

عن العضوة منى قلبي رضا ربي

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة

معلومات الملف الشخصي

  • المكان
    جزائرنا الحبيبة
  • الاهتمامات
    كل ما هيأنا الله تعالى له كنساء مسلمات لخدمة رسالة الاسلام ان شاء الله
  1. منى قلبي رضا ربي

    أمي كيف أكون زوجة صالحة

    وعليكم السلام .اوسع الله رزقك و جزاءك خيرا أختي القانتة ، وجعلك من القانتات المخلصات.
  2. منى قلبي رضا ربي

    أمي كيف أكون زوجة صالحة

    أسعدتني ردودكن جزاكن الله رضاه و الجنة ، و الله وددت لو اهمس بهذا في قلب كل فتاه لكثرة ما رأيت من خروج على الفطرة السليمة ، نسأل الله العافية و الثبات حتى لا نكون ممن يقول ما لا يفعل.
  3. منى قلبي رضا ربي

    أمي كيف أكون زوجة صالحة

    خطر ببالي هذا الحوار فكتبته لعله يفيد صلت الفتاة و دعت : (اللهم ارزقني الزوج الصالح ...و أصلحني له) . ثم توجهت الى امها و سألتها بحياء : ( اماه...كيف اكون زوجة صالحة ؟) ابتسمت الأم وقالت : ( يا ابنتي الامر في غاية البساطة ...يحتاج فقط الى قلب صادق ....فإن صدقت النية حملها القلب بود ، وان صدق القلب نبض صدقه ووده في كل الشرايين.... - يا ابنتي أهم شيء ان تقوي إيمانك بالله ، و تلزمي فروضك وتبذلي العمل الصالح ولو كان بسيطا ، فكل ذلك سيعينك. - وثاني شيء عودي نفسك على الطاعة في المعروف، الفرق بين جيلنا و جيلكم أننا منذ الصغر جبلنا على الطاعة ، طاعة الاب و الام و الجد و الاخ ..... فصارت طاعة الزوج في عروقنا و ميزة نتفاخر بها ، اما الآن فللأسف صارت مذلة ...و الاخت تحذر اختها او صاحبتها فتقول لها لا تعوديه ولا تدلليه ....وهذا يا بنتي اكبر غلط ....طاعة الزوج واجبة مادامت في غير معصية ، فاستخدمي العقل و القلب معا و لا تعتبريها مذلة بل كرامة لها ثواب عظيم... اغلب مشاكل بيوت هذا الزمان التكبر عن طاعة الزوج....يا ابنتي ألم يقل الله تعالى في القرآن الكريم (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم .) هذا كلام الله ، ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير .ثم قال (..فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله .) فهو امين عليك قائم على امرك و انت مطيعة له حافظة لماله و عرضه. - وشيء مهم جدا ، بعد الزواج-ان شاء الله- يصير عندك فرض جديد ضعيه في قائمة فروضك التي تحافظين عليها ....حسن التبعل للزوج بما فيه من حسن عشرته و التلطف معه ، و القيام على شؤونه و احترام اهله فتجريح اهله المقربين تجريح لذاته يا ابنتي . - ومن ذلك لا تغفل الزوجة النبيهة عن الاهتمام بنظافة زوجها و اغراضه تماما كاهتمامها بنفسها فلا يخفى عليك عزيزتي ان الزوجة الصالحة تعتني بنظافتها و مظهرها ولكن كثيرات من النساء من تنسى زوجها ، ومنهن من تتذكر و لكن يخونها الذكاء ،فمن الحكمة يا ابنتي ان عاد زوجك من العمل ان يجد الحمام جاهز وبدل ان تطلبي منه الاستحمام ليتخلص من رائحة العرق ، يكون طلبك ذكي ، فتجعلي حجتك انك مهتمة براحته... و تمام الراحة بعد يوم شاق ان يريح جسمه في حمام دافيء معطر بورود المحبة ،،، ومن ذلك ايضا ترتيب ثيابه و قبل ذلك تنظيفها و كيها أول بأول . فلا تنتظر المرأة النبيهة ان يطلب زوجها القميص الازرق لتغرق بين الرفوف و الادراج و هي تبحث عنه ، و ربما تجده في الأخير مطبوع بعشرات الطيات او بين الثياب المتسخة . - يا ابنتي مرآة المراة بيتها و اولادها و على رأسهم زوجها ....ولو كان بيتك صغير و اثاثك بسيط فحسن النظام و النظافة تجعله جنة ، و اياك ان تهملي اولادك فهم فاكهة الدار ، فما جدوى البستان الزاهي اذا كانت ثماره تالفة. - هل تعلمين يا ابنتي ان بعض البنات –هداهن الله- لا تبذل مجهودا في تحضير طعام طيب لزوجها ....لن أقول ان اقرب طريق الى قلب الزوج معدته ، فهذا تقليل من شانه لان أقرب سبيل لكسب مودته حسن معاملته و احترامه...ولكن الاهتمام بالطعام امر في غاية الأهمية لأي شخص رجل او امراة ، تخيلي نفسك بعد عمل مجهد وقد استبد بك الجوع ، فاذا عدتي الى البيت لم تجدي طعاما يسد الرمق او انه مهمل سيء المذاق ، ألن تغضبي ، الن تتأذي ، كذلك هو حال الزوج اذا عاد الى بيته فلم يجد ما يشبع حاجته ، ...او كان طعاما مهملا اعدته امراة متنفرة ....لا و الله لا يرضي هذا احدا .فاجتهدي في اسعاد زوجك بطعام طيب ولو كان بسيطا ، لأن الروح التي صنع بها ستضفي عليه نكهة خاصة ، وما ألطف ان تتعلم الزوجة اعداد طبق يحبه زوجها ثم تقدمه له مفاجاة ...كم يرضيه هذا و يرضي ربها عنها....زمااان كانت امهاتنا تقول لنا ( ما طلقت إمراة كسرتها باردة ) معناه ان المراة اذا حرصت و أعدت كسرتها ( خبز الفرن) باكرا فاذا عاد الزوج وجد ما يأكل ولو كان بارد اما المتهاونة فتؤجل طهو كسرتها حتى يفوت الاوان فاذا عاد لم يجد شيئا . ولا تقولي كنت مشغولة او متعبة او جاءني ضيوف ، يا بنتي هناك اولويات نجتهد فيها مبكرا كي لا تذهب بها الطواريء. - ناتي الى بند هااام جدا ، هذا القلب لابد ان يفيض ودا ومحبة للزوج ، وفي نفس الوقت يغلق أبوابه بإحكام على أسراره...فإياك و إخراج سره او التقليل من شأنه امام الناس ولو كانت امك . فكم ستعلو منزلتك في نفسه لذلك و تصبحين محل ثقته و اقرب شخص اليه .... وهو المطلوب. وان احتجت نصيحة فاطلبيها من اهلها الثقات ، وذلك امر في غاية الأهمية. - يا ابنتي ليكن الهدف الأسمى من وجودنا في الحياة نصب عينيك ، فنحن بهذا كله إنما نبتغي رضا الله عز وجل و الجنة ، و سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم قال : (إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت.) فلتكن نيتك لله و سيسهل الأمر عليك كثيرا بل سينبع كل ما قلته من صميم قلبك لأنها الفطرة السليمة ....وزيادة البركة و التوفيق في حياة الزوجين تكتمل اذا جعلا لهما هدفا مشتركا في حياتهما وهو التقرب إلى الله ، فأعينيه على ذلك ......ولا تلعبي دور الواعظ الفض ، بل كوني المحبة المتلطفة التي تطمح الى اعالي الجنان ولن يعينها بعد الله احد أكثر من رفيق حياتها، فهو رفيقها في الدنيا وفي جنة الخلد بإذن الله. ابتسمت البنت المصغية وقالت ( أماه لقد وجدت لكلامك وقعا عظيما في قلبي ، أسأل الله ان يعينني لأبلغ رضاه عز وجل ،و أكون نعم الزوجة الصالحة ويكون ذلك في ميزان حسناتك يا امي الغالية ... جزاك الله عني كل خير ) .
  4. منى قلبي رضا ربي

    خاطب متزوج

    السلام عليكم و رحمة الله أخواتي الفضليات ما نصيحتكن في خاطب متزوج ؟؟؟؟ اذا توفرت فيه شروط الخلق و الدين و كان من اهل طيبين ملتزمين لكن زوجته على حد قولهم - و نحسبهم صادقين و الله العليم - مؤذية الى درجة صعب عليهم تحملها وكل اهله تضرروا منها رغم مرور سنوات ( ليس لديهم اولاد)، هو لا يريد ان يطلقها كي لا يظلمها الا ان استمرت في أفعالها ولم تتراجع و يريد في نفس الوقت الزواج من اخرى ملتزمة لأن من حقه ان يعيش حياة هانئة ....فما نصيحتكم لمن تقدم اليها . هل يفترض ان يجزم امره مع زوجته قبل ان يطلب الاخرى كي لا يظلمها هي الثانية فاما ان يستمر مع زوجته و يصبر لعل الله يهديها و يصلح حالهما .... او يطلقها لاستحالة الاستمرار معها ثم يفكر في زواج اخر لانها اكيد لن ترضى بزواجه عليها ، و ستسبب المشاكل اكثر من قبل ، و لكن من الله الاجر و الثواب .
  5. منى قلبي رضا ربي

    حالتي لا يعلمها الا الله

    السلام عليكم و رحمة الله اختي الفاضلة ، بارك الله في علمك و دينك و رزقك الزوج الصالح الذي يكون لك زيادة في خير الدنيا و الاخرة . نصيحتي لك كأخت في الله أن تحرصي و تنتبهي كثيرا في موضوع غض البصر . ماشاء الله عليكي انك ملتزمة و ترجين من الله تعالى ان يهب لك هذا الرجل زوجا لأنه عالي الخلق و متدين ...فهذا يدل على حسن سريرتك و رجاحة عقلك ، لكن ..... حذاري ان تغفلي عن واجب شرعي هو غض البصر عن الرجال الاجانب ، فقد يؤدي ميولك لهذا الشخص الى النظر اليه فتغلبك العاطفة وقد تسبب لك الافتتان به و هذا لا يجوز . رأيتي هذا الشخص و اعجبتي به ، و قضي الأمر ...اذن توقفي عند هذا الحد و لا تسمحي لمشاعرك بالتوغل في هذا الموضوع أكثر ، بل اجعليها تتمهل لحين ، فقط لحين ...و خذي بنصيحتي الآتية: 1 - الدعاء كما ذكرت الاخت الطيبة ان يرزقك الله الزوج الصالح الذي يكون خيرا لك في الدنيا و الاخرة سواءا كان هذا الشخص او غيره . 2 - التوكل على الله و تفويض الامر اليه في هذا الموضوع ( وغيره) و بالتالي التوقف عن التفكير بهذا الرجل تماما و تجنب النظر اليه الا ان تكون نظرة عادية ، اجعليها عادية ، فتعاملنا في الحياة مع الرجال أمر لا نستطيع تجنبه لكن نستطيع تطويقه و تحديده ، فلا مانع من النظر اليهم نظرة عادية بما يرضي الله و لحاجة التعامل الشرعي لا اكثر . *** السبب في ما قلته ليس تشكيكا في نظرتك اليه ان فيها خلل - حاشا لله- و لكن لتفادي أمرين كلاهما لا يحمد : 1- ان يفتح لك هذا بابا للفتنة مهما كانت صغيرة فهي لا تناسب المسلمة العظيمة الشأن عند الله تعالى، ونحن ضعفاء فقد نتأثر . 2- قد لا يكون هذا الشخص من نصيبك فما الحاجة للتعلق به ؟ أصلا لن يكون مستحقا لمشاعرك وغيره أحق بها في أوانه ، كما قد يسبب لك هذا الميول ألما أو معاناة عاطفية انت في غنى عنها خصوصا اذا سمعتي انه ارتبط . 3- زوجك الذي كتبه الله لك - وهو من الصالحين ان شاء الله- اذا جمعك الله به ستكونين مطمئنة تماما انك كنت محافظة على مشاعرك له وحده حتى قبل ان تلقيه ( وحتى لو كان هو هذا الشخص بنفسه فستقولين له : احتفظت بمشاعري لك قبل هذا اليوم لأنك لم تكن تستحقها قبل هذا اليوم ، أما الآن فهي كلها من نصيبك في ما يرضي الله عز وجل ) هذا ما أقوله في نفسي دائما اذا قابلني أمر كهذا و الحمد لله راضية تماما أني منعت مشاعري من كل الاجانب مهما كان شأنهم لحين اجتماعي بمن يحله الله لي ، ولو لم يكن في الدنيا فسأحتفظ له بها الى يوم اللقاء في الجنة ان شاء الله . أرجو ان تفهمي قصدي فلست أشكك بك و لكني اردت لمس الجوانب التي أتوقعها لنفسي او غيري ... فإن للشيطان خطوات من شدة ضآلتها لا تكاد تعرف حتى يصل الى غايته ، و إن للعفيفة حيطة تجعلها في حصن حصين لا يستطيع معه الشيطان شيئا بإذن الله.
  6. منى قلبي رضا ربي

    حفظ القراءن

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته وفقك الله اختي العزيزة و جزاك كل خير على ما تسعين اليه أطيب و ارفع الاعمال ....حفظ كتاب الله نعمة لا يؤتاها الا ذو حظ عظيم هي ثلاث خطوات تسهل عليك الحفظ ان شاء الله ان واضبت عليها . 1- الدعاء ( أكيد إخلاص النية لله تعالى و الدعاء ان يتقبل منك و يثبته في قلبك توجهي لله بالدعاء في الثلث الاخير من الليل و في كل وقت ، وجددي النية لله دائما ) 2- الصلاة ( حاولي ان تصلي بالايات التي تحفظينها حتى تتثبت بشكل افضل ، هذه عن تجربة فقد اعانتني الصلاة كثيرا في التثبيت خصوصا صلاة قيام الليل) . 3- المراجعة المتواصلة ( لا تغفلي عن مراجعة ما حفظتيه دوريا حتى يصبح الحفظ قويا ، لأن اهم سبب في تفلت القرآن من صدورنا هو غفلتنا عن المراجعة ، حتى لو كان حفظك جيدا ....فكما جاء في الحديث أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّمَا مَثَلُ صَاحِبِ الْقُرْآنِ كَمَثَلِ صَاحِبِ الْإِبِلِ الْمُعَقَّلَةِ إِنْ عَاهَدَ عَلَيْهَا أَمْسَكَهَا وَإِنْ أَطْلَقَهَا ذَهَبَتْ . تقبل الله منا و منك و ثبته في صدورنا جميعا ان شاء الله
  7. منى قلبي رضا ربي

    هل هذا من قبيل الظلم

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته رأيت أمرا في حفل تكريم في مسجد من بيوت الله ، التي يفترض ان كثر الغلط و هضم حقوق العباد خارجها أن يتحرى العابد فيها صون الحقوق و رعاية القلوب . . هو حفل تكريم لطالبات يحفظن كتاب الله و يسعين لختمه و فهم احكام تلاوته فرأيت ان المتفوقتان منهن و اللتان حازتا حق التكريم بالمرتبتين الاولى و الثانية قد حرمتا جائزتيهما ، فسلمتا لغيرهما - و كان تبرير المعلمة ان تتشجع الاخريات - وزادت حجة اخرى ان لا تكون دائما نفس الطالبات و نفس الوجوه التي تنال الجوائز الاولى .....ثم قدمت للمتفوقتين جوائز تشجيعية ضمن باقي الطالبات . هذا حز في نفسي...لاني لا احب الانتقاص من اصحاب الهمم لاني احب تشجيع شبابنا لما نراهم على الطريق المستقيم لتزداد عدتنا و عتادنا .. ولما سألت احداهما عن احساسها قالت : اشعر بشيء من الظلم لكن جائزتي عند ربي ...فانا اسعى لرضاه . ثم تقدمت احدى المعلمات و سمعتها تعتذر منها . فهل ما وقع حق بحجة التشجيع الاخريات ( وان كن جميعا سيحصلن على جوائز تشجيعية ) ام انه ظلم .. .أليس الاحرى أن تكرم التي تفوقت و تنال حقها من التشجيع اكثر فأكثر بدل ان يؤخذ منها . هل يحدث مثل هذا العمل في منصات التكريم في جامعات امريكا و اوروبا ...ام فقط عند العرب و اين؟؟؟؟؟؟؟ في مساجدهم ....أهكذا نشجع مجتهدينا . ام ان ذنب هذه الاخت انها متفوقة كل عام فسئموا من رؤية وجهها عند منصة التكريم و استكثروا عليها الجوائز. صحيح ان ثواب الله عز وجل هو الجائزة المرجوة من حفظ كتاب الله ..لكن ....ارجو ان يفهم قصدي فالجائزة المادية ليست قصدي و انما الفكرة في حد ذاتها .. اي من باب العدل بين العباد و تحفيز الشباب الصالح ... خصوصا في مكان له قداسته ولأجل كتاب الله...يعني لو كنتي مكان المعلمة هل تفعلين هذا ؟؟؟ ثم ما نصيحتكن هل انبه المعلمة لهذا الغلط من باب النهي عن المنكر، حتى لا اكون سلبية ؟ اردت نصيحتكن فلعلي مخطئة و شكرا جزيلا .
  8. منى قلبي رضا ربي

    ماذا تفعلى اذا حُرق طفلك؟؟؟هنا ذكرت لك كل مايهمك عن الحريق

    زيت الضرو من أنجع العلاجات الطبيعية السريعة للحروق وعن تجربة .
  9. منى قلبي رضا ربي

    التزمت فهاجمني الملتزمون .

    السلام عليكم و رحمة الله ، و جزاكن الله خيرا على كلامكن الموزون ذهبا خالصا ، وذاك ما اتخذته من البداية منهجا و الحمد لله . تماما كما قلت مادام اهل العلم من الرجال لازالوا على قيد الحياة و منهم كثير في المساجد و الجامعات و على الانترنت فلا حجة لأي رجل في طلب العلم من امرأة مهما بلغت فيه من الدرجات .....و كذلك الأمر بالنسبة للمرأة فلها طلب العلم من المعلمة المتفقهة من النساء و اجتناب مخالطة الرجال .... الحمد لله الذي هداني سواء السبيل ورزقني العفة و إياكن .....حتى ان مشكلة الأخ -فلا أسيء به الظن - حلت تماما فلم يجرؤ على قول كلمة بعد ما علمه من التزامي أما جزئية المناقشة العلمية على الصفحة العامة ، فليس الأمر كما تخيلتموه اخواتي ، اولا العلم المقصود هو علم المواريث و قد قل طالبه و المتفقه فيه في أيامنا هذه ، وهو علم دقيق بل فتوى لابد من الحرص على عدم الخطا فيها ، ولا يصح أخذها من الكتب دون مناقشة اهل العلم لكن وفق الشرع لا محالة ، و قد آتاني الله من فضله فهما و تمكنا طيبا احمد الله تعالى عليه ...و نحن في مجموعة على الفيس بوك علنية انضم اليها عدد من الأساتذة الفضلاء و المتمكنين علما و خلقا فقد لمست هذا فيهم منذ سنتين ، فكثير من المسائل و الأسئلة تطرح و نجيب عليها و نستفيد من خبرة بعض دون تجاوز ولو يسير ، ولو رأيت منهم شيئا لتركتها و لا أبالي. وقد جئت الآن الى جزئية هامة لم احد فيها عن الطريق المستقيم - عافانا الله - أن أبلغ علما فهمت قواعده ، فكيف-حفظكن الله- اكتم علما كالمواريث وهو أول علم ينزع من الأمة و قد ظهرت بوادر ذلك، ولو كان غيره من العلوم لما حملت همها لكثرة علمائها . لا و الله لا يجوز لي ان أكتم جوابا أعرفه عن سؤال يستفيد منه الكثيرون على صفحة عامة ، و لا اكتم حل مسألة أشكلت على البعض ، فمن يجيرني من عذاب ربي يوم ألقاه وقد ألجمت فمي عن علم أعرفه وليس في تبليغه خدش للحياء و لا حرج و لا فتنة ولا كلفة سوى كلمات جلها من الكتاب و السنة و أعداد يلفها الالتزام لفا . فكله من وراء حجاب ( حجاب النظر و حجاب الالتزام) ... -اتحدث عن مجموعتي ولا اعمم على المجموعات الاخرى فانا اعرف ما يكون فيها من تجاوز ولست ممن يتهاون في ذلك حفظنا الله جميعا- و لا تستقل الأخوات الفضليات بعلم بعض النساء ،فمن الرجال من قل علمه ، ومن النساء من تفقهت -وهن قليلات و أصل العلم عند الرجال أكيد بل مؤكد - وقد لمست هذا في حياتي العملية سابقا رأيت من الأغلاط في الفتوى في الفرائض من رجال متخصصين ما لا يتقبله قلب تقي ، وصححت منها الكثير و انا امرأة ... فعذرا منكن ، فقد اجتنبت بهذه المجموعة سؤال مشايخنا مباشرة وهم كثيرون في المساجد، اجتنابا لمخالطة الرجال مباشرة و تركت حتى العمل و انا بحاجة اليه اجتنابا لمخالطة الرجال و مكثت في البيت اتعلم و أعلم من خلال تلك المجموعة الطيبة او صفحتي الشخصية . أرجو ان يفهم الأمر على حقيقته فلست من المتساهلات ولا الغافلات عن خطوات الشيطان - ولا المنخدعات بزخرف القول (هذا أصلا ان وجد فلا مجال له مع أمثالي فقد تحصنت بالحصن الحصين و الله ولينا و هو المستعان ، أسأل الله تعالى ان يجنبنا كثيرا من الظن الذي عانينا ويلاته ، و يحصنا بحصنه المتين من كيد الشيطان و أعوانه. و يرزقنا العلم النافع لنا و لغيرنا بما يرضيه عز وجل .
  10. السلام عليكم .. موضوعك في ساحة الاستشارات تم إرساله للأستاذه ساره بنت محمد وان شاء الله ترد عليكِ في اقرب وقت ومعذره علي التأخير : )

  11. منى قلبي رضا ربي

    مش عارفه اثبت القران

    السلام عليكم و رحمة الله أختي العزيزة ، حفظ القرآن الكريم عمل عظيم جدا و له أجر أعظم ، الحمد لله انك منذ سنوات و انت تحاولين الحفظ و غيرك هجروا القرآن تماما .... أنا عن تجربة حاولت الحفظ لوحدي فوجدت مشقة ... لكن بعد أن انضممت الى مجموعة اخوات في المسجد و تحت إشراف معلمة استطعت الان حفظ ربعه و مستمرة ان شاء الله .... كل ما عليك الان هو ان تجدي مجموعة اخوات في مسجد قريب منك و تحفظي برفقتهن و لذلك عدة مزايا منها : 1- ستلتزمين بحفظ عدد من الايات بشكل دوري لان هناك من يراقب حفظك 2- لن تشعري بكسل ابدا لأن هناك أخوات يرافقنك في هذا العمل العظيم. 3- تتعلمين مع الحفظ حسن الترتيل ، والقراءة بالاحكام أمر لابد منه ، فنحن نقرأ و نكتب فمن باب أولى أن نقرأ كلام الله بالشكل الصحيح ولا حجة لنا .. 4- تكسبين صحبة صالحة في بيت الله تقربك اكثر منه و تثبتك على الخير . 5- لا تنسي ان مجالس ذكر الرحمان تحفها الملائكة قال رسول الله-صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: (ما جلس قومٌ مجلسا يذكرون الله إلا حفت بهم الملائكة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده) 6- ان حامل القرآن يعزه الله في الدنيا و الآخرة كما في الحديث الشريف: " إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواماً ويضع به آخرين " ***على فكرة هناك نساء مسنات ومنهن والدتي وقد تخطت الستين ، وهن يحفظن القرآن في المسجد و منهن من ختمت السبع الطوال ....ومرة التقيت امرأة مسنة فوق الثمانين ، لا تقرأ و سمعها ثقيل جدا مع ذلك تحفظ معهن سماعا . **وفقك الله و رزقك الصحبة الصالحة و ألبسك تاج الكرامة ووالديك ان شاء الله** عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يجيء القرآن يوم القيامة فيقول : يا رب حلِّه ، فيلبس تاج الكرامة ثم يقول : يا رب زِدْه ، فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه فيرضى عنه ، فيقال له : اقرأ وارق وتزاد بكل آية حسنة " .
  12. منى قلبي رضا ربي

    محتاجه لكن اخواتي

    احبك الذي أحببتنا فيه و عافاك .... شكرا غاليتي و الحمد لله دواؤنا في القرآن الكريم و الله تعالى يسره لنا و هو الشافي .... أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك و إيانا و كل الصالحين ... آمين
  13. منى قلبي رضا ربي

    محتاجه لكن اخواتي

    عزيزتي المحبة للزهراء لن اطيل عليك ، فما كنت سأقوله قالته الأخوات بارك الله فيهن وكلامهن شامل و موفق ان شاء الله . ادعو الله تعالى ان يفتح لك أبواب رحمته و فضله و يسعدك في الدنيا و الآخرة . و عن تجربة مريرة مع مرض غريب أرقدني أياما بلياليها ( خفقان شديد و غثيان لا استطيع معه حتى شرب الماء و كآبة و ضيق صدر عافاكن الله ) ، وكل ليلة ارى الموت حولي حتى صرت أرجوه لأرتاح و عجزت عن وضع اللقمة الطيبة في فمي عجزا غريبا ...ولم يعرف الأطباء لحالي تشخيصا ، فكان دوائي بفضل الله تعالى : اني قرأت على زيت الزيتون سورة الفاتحة سبع مرات و نفثت فيه ثم صرت أدهن به صدري و أركز جهة قلبي كل ليلة قبل النوم ....فوالله الذي لا اله الا هو ...إن هي الا ثلاثة أيام حتى زال مني الأذى و الحمد لله عدت كما كنت ....فلعلها عين أو حسد أو غيره المهم عليك بهذا الزيت و الرقية ، ولي قريبة عانت ايضا من حالة في قلبها غريبة و لم يعرف لها تشخيص فأرسلت لها زيت مقروء فيه و اتبعت هذا العلاج فتعافت و الفضل كله لله عز وجل . عافاك الله و رزقك بسمة لا تفارق محياك الجميل.
  14. منى قلبي رضا ربي

    التزمت فهاجمني الملتزمون .

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته تحية طيبة عزيزاتي و بعد: والله لم اعد اتعجب من الناس العاديين ، بل عجبي من بعض الملتزمين الذين صاروا حجر عثرة ولا حول و لا قوة الا بالله بسبب سوء الظن -الا من رحم ربي- . السبب اني مؤخرا قررت الالتزام اكثر فبدات بحذف صداقات الاخوة في الفيسبوك ( وما كنت اضفتهم الا لثقتي بأخلاقهم و ذلك في مجال العمل و التطوع لا غير) ... فتفهموا ذلك ولم اجد معهم اي اشكال وصار نقاشنا للعمل فقط في المجموعات العامة ...فانا اريد الانضباط و قد كرهت نفسي الخلطة على الشباب في غير حاجة شرعية خصوصا في الرسائل على الخاص ، ولست اتهم احدا حاشى لله لكنه زيادة في التعفف مني و سدا للذريعة ، و قربة الى الله تعالى اريد بها وجهه عز و جل . ثم تفاجات ان من الملتزمين من دفعهم طلب العلم الى مراسلتي على الخاص ...توقعت انهم اكثر تفهما من غيرهم لكن هيهات ....حاولت تفادي الرسائل لأن طلب العلم يحتاج الى ساعة على الاقل من الرسائل المتبادلة بيني و بينه لعدة ايام او شهور -فلم اشعر بالراحة - فراسلت أخا ملتزما هو صديق لطالب العلم ليساعدني في تدريسه هذا العلم الشرعي ، و اضفت طالب العلم الى مجموعتي العلمية لأضع الدروس و نتناقش جميعا على الملأ و هذا هو الصحيح .....فتفاجات برسالة لوم ووجدت منه هجوما اتهمني اني أسأت الظن بأخلاقه، و سانده في ذلك صاحبه الملتزم ايضا .... ورفض المواصلة . لماذا السرعة في سوء الظن و السرعة في الهجوم و الاتهام و لماذا أصلا مخالطة النساء و هناك من رجال العلم من يفيد و يزيد .و ما النقص في الانضمام الى مجموعة علنية كلها تطلب العلم وفيها اساتذة متمكنين . -ثم لماذا الخاص و الرسائل مع امرأة و لو كان لها زوجا يراقبها لخافت منه و اعتذرت على الرسائل لأن زوجها امامها ...ساعتها كان سيعذرها و يعجب بقوة شكيمة زوجها . اما التي تخاف الله ....المطلع على كل صغيرة و كبيرة .....تتهم و تهاجم - رجوت ان يتعلم هذا الاخ علما شرعيا عظيما قل طالبه ، لكن بالطريقة السليمة الشرعية ...لكن سوء الفهم حال دون ذلك ...فلاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
  15. السلام عليكم : )

    1. راغبة بالفردوس

      راغبة بالفردوس

      تم نقل موضوعك إلي ساحة استشارات عقيديه وفقهيه لان مكانه الانسب هناك ..

      http://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=331397

      بارك الله فيكِ ياغاليه : )

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×