اذهبي الى المحتوى

( حاملة اللواء )

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    24
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

11 متعادل

2 متابعات

عن العضوة ( حاملة اللواء )

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة

معلومات الملف الشخصي

  • المكان
    أرض الله
  1. ( حاملة اللواء )

    فيسبوكيات حاملة اللواء

    { إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين } [القصص 56] قد يتعلق قلبك بإنسان وتتمنى هدايته وتسعى لذلك لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه فلست من تملك له الهداية بل عليه أن يطلبها هو ويبحث عنها حتى ينالها .. ماذا فعلت أم الإمام البخاري ليكون ابنها أمير المؤمنين في الحديث ؟ فعلت أمرا بسيطا جدا حرصت على آخرته ولم تحرص على دنياه .. فلم يكن شغلها الشاغل هل أكل ولدي وهل شرب وهل نام بل كان همها هل صلى وهل صام وهل طلب العلم .. من باعك بثمن بخس فبعه بلا ثمن .. لا تحزن على من لم يعرف قدرك ولا تحزن على من لم يراعِ عشرتك ولا تحزن على من هجرك وابتعد عنك فهو من خسرك ولست أنت من خسرته .. من ضحى بأيامك معه ولم تجد منه وفاء فلا يستحق منك دمعة واحدة فوفر دمعك لمن يستحق و هذا الأخير سيكون حريصا على ألا يراك تذرف دمعا قط .. قد نمر بتجارب قاسية نخالها ستكسرنا بل ستدمرنا وتنهينا لكن الصبر يجعل الموجة العاتية تمر ويحل بعدها الهدوء وحينها سنكون قد تعلمنا الكثير وقد ازددنا قوة بإذن الله .. حول محنك إلى منح بأن تجعلها تقربك من ربك ولا تجعلها تبعدك عنه فهو أرحم بك من أمك التي ولدتك ..
  2. ( حاملة اللواء )

    الالتزام الأجوف

    بارك الله فيكن جميعا أخواتي الكريمات تشرفت بمروركن على موضوعي المتواضع وسعدت بكلماتكن المشجعة
  3. ( حاملة اللواء )

    فيسبوكيات حاملة اللواء

    نبتسم .. نضحك .. نلهو .. نلعب ومن يرانا يظن أننا ملكنا مقومات السعادة لكن بين حنايانا أحزانا وأوجاعا نخفيها عن الناس ولا يعلمها إلا رب الناس .. هذا حال كثيرين بيننا لا نحس بأوجاعهم ولا نرى معاناتهم لأنهم اختاروا ألا يشكوا حالهم إلا لخالقهم فوحده بيده التفريج عنهم .. فاللهم اجعل لهم من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا .. طاقات تُهدر .. وعقول تُسرق .. واختراعات وأبحاث وأفكار تُرمى في القمامة أو تباع للدول المتقدمة بأبخس الأثمان .. مرحبا بك في العالم العربي .. عالم الإحباط ! "سريرة إبليس" قيل لبعض البله وكان يتحرى من الغيبة : ما تقول في إبليس ؟ فقال : أسمع الكلام عليه كثيرا والله أعلم بسريرته. من كتاب أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي ======= صحيح أن المذكور أبله لكن ليتنا نحذو حذوه في معاملتنا لإخواننا فنحسن الظن بهم ونبحث لهم عن أعذار ونحمل كلامهم على أحسن المحامل .. وليتنا نتحرى من الغيبة كما يفعل هو (لكن دون المبالغة كما هو شأنه بطبيعة الحال) ..
  4. ( حاملة اللواء )

    فيسبوكيات حاملة اللواء

    الأخوات الفضليات عزيزة .. مريم أم إياس .. "أبكي لربي" .. أو ثويبة ومالك .. أم سلمى أشكر لكن مروركن العطر وكلماتن الجميلة .. وأتشرف بمتابعتكن لخربشاتي المتواضعة بوركتن
  5. ( حاملة اللواء )

    اختطاف الفتيات في دهاليز المنتديات

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بوركت أخيتي على هذا النقل الطيب وقد لامس الكاتب وترا حساسا فما تكلم عنه غيض من فيض الفتيات تتعاملن بسذاجة مع وسائل التواصل الحديثة من منتديات ومواقع اجتماعية كالفيسبوك وغيرها وهن معذورات فلا أحد حدثهن عن حقيقة الواقع ولا أحد وضح لهن خبايا الأمور على الفيسبوك مثلا تسجل الفتاة وتنفتح على هذا العالم الجديد وتتعامل بحسن نية ولا تعلم أن هناك ذئابا بشرية قابعة خلف الشاشات تتربص بهن لتغرر بهن تقبل إضافة أي كان وتكلم أيا كان وتعطي معلوماتها الشخصية لمن هب ودب والمصيبة أن كثيرين يتخفون في ثياب إناث النت عموما بحر لا ينبغي أن يدخله إلا السباح الماهر الله المستعان ونسأله تعالى أن يحفظ بناتنا ويحفظنا ونسأله العفو والعافية والسلامة
  6. ( حاملة اللواء )

    فيسبوكيات حاملة اللواء

    عجبت لمن لا يحسن كتابة جملة صغيرة باللغة العربية دون أخطاء ثم إذا هو يريد أن ينتقد القرآن الكريم .. عجبت لمن لا يفرق بين الدال والذال (المعجمة) كيف يريد أن يحكم على القرآن الكريم .. عجبت لمن يهرف بما لا يعرف وعجبت أكثر لمن يصدقونه ويثنون على مقالاته وكتاباته الخرقاء بل ويمشون وراءه دون تفكير ثم يتهمون المسلمين بالانقياد الأعمى وحقا رمتني بدائها وانسلت .. مش لاقية حاجه تعمليها ومش مشغولة بحاجه يعني عندك فراغ يعني أنتي في نعمة فيا تستغلي النعمة دي وتوظفيها فيما يرضي الله أو تضيعيها .. والضياع إما إنك ما تعمليش بيها حاجه خالص أو تعملي فيها حاجات تغضب ربنا .. طيب صحتك سليمة ولله الحمد ولا تعاني من أمراض تبقي برده في نعمة تستوجب الشكر من الله سبحانه وتعالى بأنك تحفظيها وتسخريها فيما يرضيه عنك جل وعلا .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ" .. قيل : والمعنى لا يعرف قدر هاتين النعمتين كثير من الناس حيث لا يكسبون فيهما من الأعمال كفاية ما يحتاجون إليه في معادهم فيندمون على تضييع أعمارهم عند زوالها ، ولا ينفعهم الندم. هي في نظر البعض أشياء صغيرة ولا ينتبهون لها لكنها لنا تعني الكثير .. قد تكون ابتسامة .. وقد تكون حركة .. وقد تكون كلمة .. وقد تكون أمورا أخرى .. وقد تكون مقصودة أو جاءت عفوية .. إنها تلك التفاصيل الدقيقة .. نلحظها ونتابعها وتفرحنا ولها مدلولات عظيمة في نفوسنا وأثر كبير في قلوبنا رغم بساطتها ..
  7. ( حاملة اللواء )

    فيسبوكيات حاملة اللواء

    يبدو العنوان غريبا بعض الشيء لكني أقصد به ما يخطر ببالي فأضعه على صفحتي على الفيسبوك .. جاءتني فكرة جمعه في موضوع هنا حتى أعود له متى أردت ولأشارك الأخوات أفكاري وخواطري من وقت لآخر إن سمحن لي بذلك بطبيعة الحال .. قد تكون شعورا راودني في وقت معين أو فكرة خالجتني أو تعليقا على موقف رأيته أو سمعت عنه أو أشياء من هذا القبيل .. وقد أكتبها باللغة العربية أو العامية المصرية أو لهجة عربية ..
  8. ( حاملة اللواء )

    الالتزام الأجوف

    الالتزام الأجوف الالتزام ليس قولا باللسان ولا تغييرا للمظهر فقط. فليس كل من أعفى لحيته وقصر ثوبه ملتزما حقا، وليست كل من ارتدت الحجاب الشرعي ظاهريا سواء غطت وجهها وكفيها أو لا ملتزمة حقا. بتنا نرى في أيامنا هذه التزاما يحتاج إلى التزام. أين الملتزمون من حسن الخلق ؟ أين الملتزمون من غض البصر ؟ أين الملتزمون من طلب العلم الشرعي ؟ أين هم من الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ؟ أيها الأخ الكريم وأيتها الأخت الكريمة : من السهل أن يغير المرء مظهره الخارجي لكن ماذا عن الجوهر ؟ هل صدق الظاهر الباطن أم كذبه ؟ وكما أن الناس يحكمون على الكتاب من عنوانه فهم كذلك يحكمون على الدين من خلال المنتسبين إليه، وهذا بلا شك خطأ فادح لكن هذا هو الحال. فهل تعرفون إذن قدر المسؤولية الملقاة على كاهلكم ؟ إن أخطأتم فلن يقال أخطأ فلان أو فلانة وإنما سيقال أخطأ الملتزمون. وكثيرة هي المواقف التي نشهد فيها ذلك، فحين تُكلِّم الناس مثلا عن النقاب يُقال لك : "أما علمت ما تفعل المنتقبات ؟ إنهن يفعلن ويفعلن"، والمصيبة أن الناس اعتادوا على تعميم الأحكام. إن تغيير المظهر الخارجي ليس نهاية المطاف بل هو نقطة البداية في طريق طويل يقتضي تهذيب النفس وترويضها والعناية بالداخل حتى يُصدق الخارج فديننا ليس قشورا فقط كما أنه ليس لبا فقط، بل هو قشر ولب أي مظهر وجوهر ينبغي ألا يناقض أحدهما الآخر. لا نقول بذلك لا تخطؤوا ولا تذنبوا فمعلوم أنكم بشر ولستم ملائكة معصومين إنما نقول لكم فقط لا تسيؤوا للدين بتصرفات لا تحسبون حسابها. وقد نتكلم في مقال لاحق بإذن الله عن تعميم الأحكام إن كان في العمر بقية. ونسأل الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه. بقلمي
  9. ( حاملة اللواء )

    *****عثــــــــــــــــــــــــثرات الطــــــــــــــــــــــــــــريق*****

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا أختي ورفع قدرك وكتب لك الأجر أعتذر عن طرحي لموضوع مشابه فقد بحثت عنه في المنتدى ولم أجده لولا أن نبهتني إحدى الأخوات المشرفات مشكورة نسأل الله أن ينفعنا بما نقلته وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
  10. العبد لا يطمئن إلى نفسه؛ فإن الشر لا يجيء إلا منها، ولا يشتغل بملام الناس وذمهم، ولكن يرجع إلى الذنوب فيتوب منها، ويستعيذ بالله من شر نفسه وسيئات عـمله، ويسـأل الله أن يعينه على طاعته، فبذلك يحصل له الخير ويدفع عنه. ابن تيمية.

  11. قال الإمام الألباني : قال العلماء : (من بركة العلم عزو كل قول إلى قائله )، لأن في ذلك ترفّعاً عن التزوير.

    1. سُندس واستبرق
    2. ( حاملة اللواء )

      ( حاملة اللواء )

      وفيك بارك الله أختي : )

    3. أمّ عبد الله

      أمّ عبد الله

      صدق فهو من الأمانة العلمية

      بورك فيكِ .

  12. 3- أم فاطمة عائشة ، زوجة الحافظ جمال الدين المزي ترجم لها زوج ابنتها الحافظ ابن كثير في " البداية والنهاية " فقال : في سنة 740 هـ ، وفي أول شهر جمادى الأولى توفيت الشيخة العابدة الصالحة العالمة قارئة القرآن أم فاطمة عائشة بنت إبراهيم بن صديق زوجة شيخنا الحافظ جمال الدين المزي عشية يوم الثلاثاء مستهل هذا الشهر وصلي عليها بالجامع صبيحة يوم الأربعاء ودفنت بمقابر الصوفية غربي قبر الشيخ تقي الدين بن تيمية رحمهم الله. كانت عديمة النظير في نساء زمانها لكثرة عبادتها وتلاوتها وإقرائها القرآن العظيم بفصاحة وبلاغة وآداء صحيح، يعجز كثير من الرجال عن تجويده، وختمت نساء كثيرا، وقرأ عليها من النساء خلق وانتفعن بها وبصلاحها ودينها وزهدها في الدنيا، وتقللها منها، مع طول العمر بلغت ثمانين سنة أنفقتها في طاعة الله صلاة وتلاوة، وكان الشيخ محسناً إليها مطيعاً، لا يكاد يخالفها لحبه لها طبعا وشرعا فرحمها الله وقدس روحها، ونور مضجعها بالرحمة آمين. ودفن الحافظ المزّي إلى جانب زوجته المرأة الصالحة الحافظة لكتاب الله، عائشة بنت إبراهيم بن صديق، غربي قبر تقي الدين بن تيمية رحمهم الله أجمعين. يتبع بإذن الله ..
  13. جزاك الله خيرا أختي هبة نور على كلماتك الطيبة ودعائك ولك بالمثل أتشرف بمتابعتك جزاك الله خيرا وإياك أختي أم ثويبة ومالك موضوع قيم جدا سبحن الله اين نحن منهن هدانا الحال لما يحب ويرضى واصلح احوالنا اللهم آمين نذكر قصصهم لعلنا نجتهد ونحاول السير على الطريق التي ساروا عليها هم بشر عاديون مثلنا لكنهم عرفوا شرف ما يطلبونه وعرفوا الطريق إليه فبذلوا وسعهم نسأل الله أن يلحقنا بهم اللهم آمين وفيك بارك الله أختي أم إمام المسلمين اللهم آمين ولك بالمثل أختي أم عبد الله أتشرف بمتابعتك وإياك أختي أم سيف نسأل الله أن ينفعنا بقصصهم أتشرف بمتابعتك وسأحاول ألا أتأخر بإذن الله لكن إن حدث فاعذروني وفيك بارك الله أختي أم عبد الرحمن وجنة أتشرف بمتابعتك
  14. ( حاملة اللواء )

    إلى قاصرات الطرف ... عثرات الطريق @ متجدد بإذن الله @

    العثرة الثالثة : بكامل زينتها .. وبغطاء خفيف تصلحه كلما سقط عن وجهها .. سارت خطوات عجلى في حديقة المنزل .. ثم نادت بصوتها «بيتر» (إنه السائق)! أتى مسرعًا يظهر الذل والخضوع بين يديها .. ووقف على بعد خطوات منها .. ماذا تطلبين؟! ماذا تريدين؟! مدت يدها ببضع ريالات نحوه .. جعلته يتقدم خطوات حتى أخذ منها المبلغ وطلبت منه شراء حليب لطفلها .. وأعادت اسم الحليب مرة أخرى. أسرع السائق خارجًا وقفلت عائدة .. ويدها تصلح الغطاء. يطرق الباب ابن العم .. تهب مسرعة تفتح له الباب وتصافحه .. وهي بادية الشعر و كاشفة الوجه .. إلا من وشاح خفيف .. تتبادل الحديث معه .. والأسئلة تتوالى. يستقر في وسط المنزل وتقدم له الشاي والقهوة .. حتى يأتي زوجها أو أخوها!! طرق على الباب .. تسمع صوتًا ضعيفًا .. تسير فإذا هو أخ الزوج .. تمد يدها نحوه تصافحه .. يسأل عن أخيه؟! إنه غير موجود .. ولكن بنت (حاتم الطائي) يغلب عليها الكرم وتصر على أن يدخل .. تتبسط معه .. والخمار يتحرك عن مكانه .. تؤانسه بالمحادثة .. فلا بد من ذلك مع الضيف ومن أولى بذلك من الحمو؟! عباءتها على كتفها .. تغلق باب السيارة مع السائق متجهة إلى محل الخياطة .. أمامها في المحل خمسة رجال .. ولكنها لا تبالي .. ترفع غطاء وجهها .. .. تتحدث معه وكأنها تحدث والدتها أو جدتها .. هذا من هنا .. وهذا كذا .. وحين ألقت بكل المعلومات المطلوبة بتفصيل دقيق غطت وجهها والتفتت إلى الشارع. لم يكن في الطريق سوى رجل واحد طاعن في السن على بعد مائة متر .. ورغم ذلك عفافًا وحياء وتدينًا غطت وجهها!! وهي تدخل إلى محل بيع العطور .. أطلقت العنان لحاسة الشم أن تميز الأجود والأفضل .. ثم أرهفت السمع للبائع وهو يقول : هذا للسهرة .. هاتي يدك لأضع عليها عينة !! ثم هذا للحفلات !! هاتي يدك الأخرى .. فهذه لن تميزي بها الروائح بعد العينات التي وضعتها .. تسلم يدها الأخرى .. ويستمر حديث الهزل وعرض العطور وشم الروائح .. وهي في دلال .. هذا يصلح .. هذا رائحته قوية .. .. هذا عطر هادئ!! ناولته يدها في استسلام وهدوء .. بدأ البائع يختار لها المقاس المناسب فهو بائع ذهب ومجوهرات .. يده اليسرى تمسك بمعصمها لكي لا تتحرك اليد ويمينه تمسك بقطعة الذهب يحاول إدخالها في يدها .. ثم مرة أخرى الخاتم في أصبعها .. تتكرر التجربة .. واليد مستسلمة .. يسقط الحياء وتباع العفة .. أصون عرضي بمالي لا أدنسه لا بارك الله بعد العرض في المال أختي المسلمة : لا ترضين بجهنم يوم القيامة موطنًا .. ولا بلهيب النار متنفسًا، ما بالك تلقين نفسك فيها راضية .. ثم .. وأنت صاحبة الفطرة الطيبة .. من أمرك بالحجاب؟! إن لم يكن الله ورسوله أمرك بالحجاب فلا طاعة!! أختي : أراك تعصين رب الأرض والسموات .. إن شاء أبدل فرحك حزنًا وهمًا .. وعافيتك مرضًا وسقمًا .. وسعادتك شقاء ونكدًا .. هل تستطيعين رد ذلك؟! أم هل تملكين من الأمر شيئًا؟! من أباح لك أن تجعلي الحجاب قسمين .. فئة من الرجال يحل لهم رؤية الوجه والشعر ... -وهم أجانب- وآخرون لا يحل لهم ذلك؟! أختي المسلمة : لن يقف معك السائق يوم القيامة .. ولا البائع .. لا ولا ابنك ولا زوجك!! ستقفين وحيدة ذليلة .. أرهقتك الذنوب والمعاصي وكبلتك الخطايا والعثرات .. تنظرين يمنة فلا ترين إلا روحا وريحانا وجنة نعيم .. وتنظرين يسرة فلا ترين إلا لهب جهنم ودخانها وفحيح عقاربها ودوابها .. ألا فاختاري!! حدثني قريب لنا أن امرأة عجوزًا طاعنة في السن .. أصابها ألم في أذنها .. -وألم الأذن شديد لا يطاق- ولما أتي بالطبيب على رفض منها .. وعدم موافقة .. وأصبحت أمام الأمر الواقع .. أخرجت أذنها وغطت باقي وجهها كاملاً .. فلم يظهر إلا الأذن فقط. تعجب الطبيب من فعلها واستغرب صنيعها وقال : يا أمي .. أنا طبيب .. اكشفي عن وجهك .. قالت له وهي واثقة من طاعة ربها : أنت لا تريد إلا أذني .. أخرجتها لك!! ما بعد العثرة : قال حاتم الأصم : من خلا قلبه من ذكر أربعة أخطار فهو مغتر لا يأمن الشقاء : الأول : خطر يوم الميثاق حين قال : «هؤلاء في الجنة ولا أبالي، وهؤلاء في النار ولا أبالي». فلا يعلم في أي الفريقين كان؟! الثاني : حين خلق في ظلمات ثلاث .. فنادى الملك بالشقاوة والسعادة، ولا يدري أمن الأشقياء هو أم من السعداء؟! الثالث : ذكر هول المطلع .. فلا يدري أيبشر برضا الله أم بسخطه؟! الرابع : يوم يصدر الناس أشتاتًا فلا يدري أي الطريقين يسلك به؟! [جامع العلوم والحكم : 71] يُتبع بإذن الله
  15. ( حاملة اللواء )

    إلى قاصرات الطرف ... عثرات الطريق @ متجدد بإذن الله @

    العثرة الثانية : لا تسعني الدنيا ... ولا أخبئ فرحتي .. أخفيت ابتسامة عريضة يلونها الخجل وأنا أسمع أعز صديقاتي تحدثني عن أخيها .. يريدكِ زوجة له!! قلت في نفسي : متى يجتمع لي أعز صديقة .. وزوجي أخ لها. أثنت على خلقه وعلى أدبه .. وقالت وهي تضحك : ستعيشين كأميرة في القرون الوسطى .. سيحملك على كفوف الراحة .. وسيغدق عليك أنهار المحبة .. تسارعت الأحداث .. والفرحة أعمت البصر والبصيرة .. لم أسأل عن شيء .. ولا حتى المهر .. ولا أين سأسكن؟! ولم ندقق في عمله .. وأين يعمل؟! يكفي أنه أخ لأعز صديقة وأغلى أخت .. بدأت أرسم معها تصميم الفساتين واستشيرها في ألوان الأقمشة .. وحتى الذهب سألتها عنه .. بل حتى أثاث المطبخ .. بل سألتها عن ما يحب وما يكره .. وما هي أغلى هدية تقدم له؟! والدي .. أصابه ذهول من تصميمي وحرصي على هذا الزوج .. وكلما رآني دعا لي بالتوفيق .. فأنا وحيدته من البنات. اختار أفضل الأماكن وأغلى الفنادق .. واحتار في هديته التي سيقدمها إليَّ .. أما أنا فحلم عشته في الليل والنهار .. عاطفة هوجاء تحركني .. تقتلع جذور التفكير من قلبي .. مندفعة في تصرفاتي وفي حديثي عنه .. وعن أخته .. وبعد زواجي منه وعيني لا تستقر من الفرح .. .. ولكن بدأت رويدًا رويدًا .. أرى الحلم كابوسًا .. والفرحة دمعة .. والسعادة وهمًا ... تطغى عليه الهواجس .. ويبدو مهمومًا .. ويسهر كثيرًا .. وتقلب عينيه بدأ يخيفني!! في داخلي صوت يرتفع .. وأنا أرى زميلتي .. تقول .. لا تدققي .. ولا تفكري .. يكفي أنه أخي!! ولكني يومًا .. فكرت .. لم أتزوج زميلتي .. بل تزوجته .. رفعت سماعة الهاتف .. فإذا صوت أبي يطير من الفرح .. ولكن أتاه صوتي المتعب .. ونبراتي المجهدة .. لا أريده إنه مدمن مخدرات!! كيف .. ؟ صوت أبي القوي .. بدأ ينهار وهو يقول .. أين أنت الآن؟! أيام فإذا السعادة وهم .. وإذا الفرح غم. وإذا بي أقول .. كيف ترضين يا صديقتي -السابقة- أن تكذبي عليّ؟! لو تقدم لك أترضين؟! .. كيف تخدعينني؟! أختي المسلمة : كثيرات يخطبن لأقاربهن أو إخوانهن يسبغن المدح والثناء والصفات الحميدة!! وأنه .. وأنه!! وهي كلها أو بعضها كلمات كاذبة وعبارات خاطئة .. تضلل المسكينة وأهلها .. أختي المسلمة : لو كذب عليك طفل صغير لتضايقت من كذبه وسوء تربيته .. ما بالك تكذبين على الناس؟! وهل ترضين ذلك لابنتك؟ هل تقبلينه لمسلمة!! ما بعد العثرة : جاءت أخت الربيع بن خثيم إلى بني له، فانكبت عليه، فقالت : كيف أنت يا بني؟ فقال الربيع : أرضعتيه؟ قالت : لا، قال : ما عليك لو قلت يا ابن أخي، فصدقت!! [كتاب الصمت: 255]. يُتبع بإذن الله

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ أخطر لصوص رمضان ، واللص أكثر ما ينشط في الليل ! ١.شاشة ٢.سرير ٣.مائدة طعام ٤.هاتف محمول فاحذرهم أن يسرقوك ومن عظيم الحسنات يجرّدوك. اللهم بلغنا رمضان ..

×