اذهبي الى المحتوى

مسلمة.عابرة سبيل

العضوات
  • عدد المشاركات

    133
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

كل مشاركات العضوة مسلمة.عابرة سبيل

  1. مسلمة.عابرة سبيل

    *؛ روآئع منتقآة ؛*

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قال عبد السلام هارون -رحمه الله- "كثيرا ما يقرأ الإنسان شيئاً فيعجبه، ويظن أن قد علق بذاكرته، فإذا هو في الغد قد ضاع منه العلم، وضاع معه مفتاحه، فانتهى إلى حيرة في استعادته واسترجاعه" هنآ حبيباتي في الله سأسطر -بإذن الله- فوائد وحكم ومواعظ منتقاة من هنا وهناك سواء من كتب أو محاضرات أو غيرها هنآ سيحلو اللقاء إن شاء الله بين هذه العبر الفواحة راجيةً من الله أن ينفع بهآ
  2. أسألكن الدعاء لي بظهر الغيب بالشفاء التام ،،، وجزيتن خيرا ()

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. ((ام خديجة))

      ((ام خديجة))

      شفاك الله وعافاك يا غالية وجعله الله تكفير لذنوب

    3. **جودى**

      **جودى**

      ربنا يشفيكي يارب

    4. راماس

      راماس

      شفاكِ الله وعفاكِ يا حبيبة

  3. مسلمة.عابرة سبيل

    || الصفحة المُخصّصة لمجلس العقيدة والتوحيد ||

    جزاكِ الله خيرا ياآ حبيبة وأثقل موازينكِ بالحسنات ()
  4. ومهما كاآنت أحلآمنا صعبة المنآال ،، لآ شيء عند خالقي محآل ،، بمشيئته قادر على تغيير كل حال ()

    1. عزيـــزة

      عزيـــزة

      صدقتِ ()

      جزيتِ خيراً()()

    2. صمتُ الأمل

      صمتُ الأمل

      جزاكِ الله خيرًا.

  5. مسلمة.عابرة سبيل

    *~-.,¸¸.-»(مسابقة إذا كنت من أهل الألباب فاعرفي ما هو اسم الكتاب)«-.¸¸,.-~*

    تأخرت،، الكتاب هو السيرة النبوية الصحيحة
  6. في زحمةِ الدنيآ ~ لآ تنسيْ ذكر الله ()

    1. صمتُ الأمل

      صمتُ الأمل

      سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

      جزاكِ الله خيرًا.

    2. مسلمة.عابرة سبيل

      مسلمة.عابرة سبيل

      وأنتِ من أهل الجزاء ياآ غالية

  7. مسلمة.عابرة سبيل

    *~ البيني ~*

    @@أمّ عبد الله وأنتِ من أهل الجزاء يا حبيبة الحمد لله أنها أعجبتكِ سعدتُ جدا بمروركِ العطر مودتي لكِ
  8. مسلمة.عابرة سبيل

    *~ البيني ~*

    قمت أمس بعمل "البيني" وهذه المكونات التي استعملتها 2 ملعقة أكل سكر 2 ملعقة أكل خميرة الخبز 2 ملعقة أكل حليب مجفف بيضة ملح نصف كأس زيت 500 غرام دقيق ماء دافئ الطريقة نخلط المكونات كلها حتى تجمع العجينة ثم ندلكها جيدا ونتركها ترتاح بعد ذلك نبسطها ونقطعها حسب الرغبة ونتركها مرة أخرى ترتاح بعد ذلك نقليها في زيت ساخن ونزينها حسب الرغبة هذا الشكل الأول وزينته بالسكر بعد القلي وهذا الشكل الثاني مزين بالمربى وجوز الهند بالنسبة لي لم أتركهم يرتاحوا كثيرا لضيق الوقت لكن لابد من أن يرتاحوا جيدا
  9. مسلمة.عابرة سبيل

    استودعكن الله الدي لا تضيع ودائعه:)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يسر الله لكِ أموركِ ياآ حبيبة وشفاكِ شفاء تاما لا يغادره سقما نظمي وقتكِ وإن شاء الله ستجدين الوقت للمشاركة في هذا الصرح المبارك وفقكِ الله وسدد خطاكِ
  10. مسلمة.عابرة سبيل

    || مجَــالس شذيّـــة للزّهــرة النديّــة ||

    جزيتن خيراً ونفع بكن إن تيسر لي سأشارك معكن إن شاء الله واختياري هو : علوم القرآن، السيرة النبوية، والعقيدة والتوحيد
  11. مسلمة.عابرة سبيل

    *~-.,¸¸.-»(مسابقة إذا كنت من أهل الألباب فاعرفي ما هو اسم الكتاب)«-.¸¸,.-~*

    @@مسلمة مجاهدة لآ داعي للإعتذار ياآ حبيبة المهم أن تكوني بخير ^^ عودا حميدا
  12. مسلمة.عابرة سبيل

    *~-.,¸¸.-»(مسابقة إذا كنت من أهل الألباب فاعرفي ما هو اسم الكتاب)«-.¸¸,.-~*

    الحور بعد الكور
  13. مسلمة.عابرة سبيل

    ~|الصَّلآة قرَّة عيُون المحبِّين|~

    ~ السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته ~ الحَمدُ للهِ رَبِّ العالَمِين ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على أشرفِ الأنبياءِ والمُرسلين ، وعلى آلِهِ وصَحْبِه ، ومَن اتَّبَعَ هُداه ، واقتفى أثرَهُ إلى يومِ الدِّين . ~|حبيبآتي في الله|~ الصلآةُ مزكي من مزكيآت النفوس،، هي الحبل المتين بين العبد وربه ،، هي الـــرآحةُ من عنآء الدنيآ ،، الصلآة طهآرة الروح والقلب والنفس البشرية ،، بهآ تحط عن الانسآن أوزآر الحيآة ومشآكلهآ ،، إنها نمــآء وارتقـآء في درجآت العبودية ،، الصلآة قرة عيون المحبين في هذه الدنيآ حبيبآتي في الله ،، كمآ تعلمن أن الصلآة ليست حركآت جوفآء إنما هي انكسار بين يدي الله عز وجل ،، هي قرة عيوننآ في هذه الدنيآ الزآئلة ،، وفي هذآ الصدد أحببتُ أن أنقل إليكنَّ مقتطفآت من "ذوق الصلآة عند ابن القيم رحمه الله" وبالظبط المشآهد الستة التي إن جمعتهآ صلآتنا فسوف تقر بهآ عيوننآ وتستريح بهآ قلوبنآ ،، المشهد الأول: الإخلاص وهو أن يكون الحامل عليها والداعي إليها رغبة العبد في الله ومحبته له، وطلب مرضاته والقرب منه، والتودد إليه، وامتثال أمره بحيث لا يكون الباعث له عليها حظًا من حظوظ الدنيا ألبتة، بل يأتي بها ابتغاء وجه ربه الأعلى، محبة له وخوفًا من عذابه ورجاء لمغفرته وثوابه. المشهد الثاني: مشهد الصدق والنصح وهو أن يفرغ قلبه لله فيها، ويستفرغ جهده في إقباله فيها على الله، وجمع قلبه عليها، وإيقاعها على أحسن الوجوه وأكملها ظاهرًا وباطنًا فإن الصلاة لها ظاهر وباطن فظاهرها: الأفعال المشاهدة والأقوال المسموعة، وباطنها: الخشوع والمراقبة، وتفريغ القلب لله، والإقبال بكليته على الله فيها، بحيث لا يلتفت قلبه عنه إلى غيره, فهذا بمنزلة الروح لها، والأفعال بمنزلة البدن، فإذا خلت من الروح كانت كبدن لا روح فيه. أفلا يستحي العبد أن يواجه سيده بمثل ذلك، ولهذا تُلف بالثوب الخلق ويضرب بها وجه صاحبها، وتقول: ضيعك الله كما ضيعتني، والصلاة التي كمل ظاهرها وباطنها تصعد ولها نور وبرهان كنور الشمس حتى تعرض على الله، فيرضاها ويقبلها وتقول: حفظك الله كما حفظتني المشهد الثالث: مشهد المتابعة والاقتداء وهو أن يحرص كل الحرص على الاقتداء في صلاته بالنبي صلى الله عليه وسلم ويصلي كما كان يصلي ويعرض عما أحدث الناس في الصلاة من الزيادة والنقصان والأوضاع التي لم ينقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء منها ولا عن أحد من أصحابه، ولا يقف عند أقوال المرخصين الذين يقفون مع أقل ما يعتقدون وجوبه، ويكون غيرهم قد نازعهم في ذلك وأوجب ما أسقطوه. ولعل الأحاديث الثابتة والسنة النبوية من جانبه، ولا يلتفتون إلى ذلك ويقولون: نحن مقلدون لمذهب فلان، وهذا لا يخلص عند الله ولا يكون عذرًا لمن تخلف عما علمه من السنة عنده، فإن الله سبحانه إنما أمر بطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم واتباعه وحده، ولم يأمر باتباع غيره، وإنما يطاع غيره إذا أمر بما أمر به الرسول وكل أحد سوى الرسول صلى الله عليه وسلم فمأخوذ من قوله ومتروك. المشهد الرابع: مشهد الإحسان وهو مشهد المراقبة وهو أن يعبد الله كأنه يراه، وهذا المشهد إنما ينشأ من كمال الإيمان بالله وأسمائه وصفاته، حتى كأنه يرى الله سبحانه فوق سمواته مستويات على عرشه، يتكلم بأمره ونهيه، ويدبر أمر الخليقة فينزل الأمر من عنده ويصعد إليه، وتعرض أعمال العباد وأرواحهم عند الموافاة عليه، فيشهد ذلك كله بقلبه ويشهد أسماءه وصفاته، ويشهد قيومًا حيًا سميعًا بصيرًا عزيزًا حكيمًا آمرًا ناهيًا يحب ويبغض ويرضى ويغضب ويفعل ما يشاء ويحكم ما يريد، وهو فوق عرشه لا يخفى عليه شيء من أعمال العباد ولا أقوالهم ولا بواطنهم بل يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور. ومشهد الإحسان أصل أعمال القلوب كلها، فإنه يوجب الحياء والإجلال والتعظيم والخشية والمحبة و الإنابة والتوكل والخضوع لله سبحانه والذل له ويقطع الوساوس وحديث النفس ويجمع القلب والهم على الله، فحظ العبد من القرب من الله على قدر حظه من مقام الإحسان، وبحسبه تتفاوت الصلاة حتى يكون بين صلاة الرجلين من الفضل كما بين السماء والأرض وقيامهما وركوعهما وسجودهما واحد. المشهد الخامس: مشهد المنة وهو أن يشهد أن المنة لله سبحانه كونه أقامه في هذا المقام وأهلهُ له ووفقه لقيام قلبه وبدنه في خدمته فلولا الله سبحانه لم يكن شيء من ذلك قال الله تعالى: }يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ *{ [الحجرات: 17]. فالله سبحانه هو الذي جعل المسلم مسلمًا والمصلي مصليًا كما قال الخليل: }رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ{ [البقرة: 128] وقال }رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي{ [إبراهيم: 40]. فالمنة لله وحده في أن جعل عبده قائمًا بطاعته, وكان هذا من أعظم نعمه عليه وقال تعالى: }وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ{ [النحل: 53] وقال: }وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ{ [الحجرات: 7]. وهذا المشهد من أعظم المشاهد وأنفعها للعبد، وكلما كان العبد أعظم توحيدًا كان حظه من هذا المشهد أتم المشهد السادس: مشهد التقصير وأن العبد لو اجتهد في القيام بالأمر غاية الاجتهاد وبذل وسعه فهو مقصر وحق الله سبحانه عليه أعظم والذي ينبغي له أن يقابل به من الطاعة والعبودية والخدمة فوق ذلك بكثير، وأن عظمته وجلاله سبحانه يقتضي من العبودية ما يليق بها، وإذا كان خدم الملوك وعبيدهم يعاملونهم في خدمتهم بالإجلال لهم والتعظيم والاحترام والتوقير والحياء والمهابة والخشية والنصح بحيث يفرغون قلوبهم وجوارحهم لهم، فمالك الملوك ورب السموات والأرض أولى أن يعامل بذلك بل بأضعاف ذلك، وإذا شهد العبد من نفسه أنه لم يوف ربه في عبوديته حقه ولا قريبًا من حقه علم تقصيره ولم يسعه مع ذلك غير الاستغفار والاعتذار من تقصيره وتفريطه وعدم القيام بما ينبغي له من حقه وأنه إلى أن يغفر له العبودية ويعفو عنه فيها, أحوج منه إلى أن يطلب منه عليها ثوابًا وهو لو وفاها حقها كما ينبغي لكانت مستحقة عليه بمقتضى العبودية, فإن عمل العبد وخدمته لسيده مستحق عليه بحكم كونه عبده، ومملوكه فلو طلب منه الأجرة على عمله وخدمته لعده الناس أحمق وأخرق. هذا وليس هو عبده ولا مملوكه على الحقيقة وهو عبد الله ومملوكه على الحقيقة من كل وجه لله سبحانه، فعمله وخدمته مستحق عليه بحكم كونه عبده فإذا أثابه عليه كان ذلك مجرد فضل ومنة وإحسان إليه لا يستحقه العبد عليه، ومن ههنا يفهم معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : «لن يدخل أحد منكم الجنة بعمله» قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: «ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل» ... وأخيرآ الصلآة عملٌ إن قبل ،، قبلتْ سآئرُ الأعمآل ،، أفلآ تستحق حبيبآتي في الله أن نقيم لأجلهآ الحروب مع أنفسنآ ووسآوسهآ ... رزقني الله وإيآكن الاخلآص في القول والعمل
  14. مسلمة.عابرة سبيل

    ~|الصَّلآة قرَّة عيُون المحبِّين|~

    @ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياكِ الله ياآ حبيبة الجمال يزدان بحضوركِ المبهج مودتي لكِ @@خيوط ذهبية وماآ أجمل مروركِ الندي يا غالية أسعدكِ المولى وسدد خطاكِ قربكِ يفرحني
  15. مسلمة.عابرة سبيل

    *~ البيني ~*

    @@خيوط ذهبية وفيكِ بارك الله ياآ حبيبة سعدتُ بمرورك العطر مودتي لكِ @@همسة أمل ~ وأنتِ من أهل الجزاء يا غالية أنرتِ صفحتي المتواضعة تحية عذبة لكِ @هَتُــونْ الأجمل والأروع هو حضوركٍ يا نقية أسعدني جداا قربكِ محبتي لكِ
  16. هل سمعتِ أنَّ الحزن يُعيدُ ما فات ، وأن الهمَّ يُصْلِح الخطأ ، فلماذا الحزن والهم ؟!

  17. مسلمة.عابرة سبيل

    *؛ روآئع منتقآة ؛*

    إنَّ في وسعك أن تكوني داعيةً إلى منهج الله في بنات جنسك ، بالكلمة الطيبة، بالموعظة الحسنة، بالحكمة، والمجادلة بالتي هي أحسن، بالحوار، بالهداية، بالسيرة العطرة، بالمنهج الجليل النبيل، فإن المرأة تفعل بسيرتها وعلمها الصالح مالا تفعله الخُطَبُ والمحاضراتُ والدروسُ ، وكم من امرأةٍ سكنت في حيٍّ من الأحياء، فنُقل عنها الدينُ والحشمةُ والحجابُ والخلقُ الحسن، والرحمةُ بالجيران، والطاعةُ للزوج ، فصارت سيرتُها العطرة محاضرةً تُتلى، ووعظاً يُنقل في المجالس، وصارت أسوةً لبنات جنسها . *عائظ القرني
  18. مسلمة.عابرة سبيل

    *؛ روآئع منتقآة ؛*

    والعجب كل العجب ممن يرى نفسه، أتراه بماذا رآها !. إن كان بالعلم فقد سبقه العلماء، وإن كان بالتعبد فقد سبقه العباد، أو بالمال فإن المال لا يوجب بنفسه فضيلة دينية *ابن الجوزي-رحمه الله-
  19. مسلمة.عابرة سبيل

    *؛ روآئع منتقآة ؛*

    معاشر التائبين‏ تعالوا نبكي على الذنوب فهذا مأتم الحزان، تعالوا نسكب المدامع‏.‏ ونشتكي الهجران، لعل زمان الوصال يعود كما كان‏ *ابن الجوزي-رحمه الله-
  20. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، كدايرا يا بنت بلآدي لباس عليك ؟؟

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      ماشاء الله اطال الله عمرك على طاعته ياغالية

      أنا عمري 20 سنة

      يعني أعتبرك أختي الكبرى ^ـ^

    3. مسلمة.عابرة سبيل

      مسلمة.عابرة سبيل

      يشرفني ذلك ياآ حبيبة ()

      أحبكِ في الله

    4. «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      أحبك الله ورضي عنك ياغالية ^^

  21. مسلمة.عابرة سبيل

    *؛ روآئع منتقآة ؛*

    @@سُندس واستبرق الشكر موصولٌ لحضوركِ العذب هناآ كساكِ الله من سندس واستبرق الجنة لآ حرمتُ قربكِ الراقي ياآ حبيبة () تحاياآ عذبة للعابرين بصمت
  22. مسلمة.عابرة سبيل

    ~ * ~ أمآه ياآ ريحآنة القلب ~ * ~

    @@سُندس واستبرق وفيكِ بارك الله يا سندسة الحبيبة أسعدني حضوركِ المخملي @@مُقصرة دومًا وأنتِ من أهل الجزاء يا آ حبيبة بوركَ مروركِ الجميل يا نقية @@بنوته مسلمه مصريه الروعة تزدانُ بحضوركِ المبهج ياآ غالية أسعدكِ الباآري
  23. مسلمة.عابرة سبيل

    ~ * ~ أمآه ياآ ريحآنة القلب ~ * ~

    بُني مالي أراك حزيناً مالذي دهاك …!!! فبالأمس القريب كنت تملأ أركان البيت مرِحاً مُنطلقاً ….!!! أماه أنت الحبيبة …!!! لا تتركيني وحيداً … !!! بُني مالذي تقول وما الذي يُخالط مسمعي …!!! ألست تراني ههنا بجوارك…. !!! أماه ألا ترين الناس يموتون ….!! وأنت مثلهم ستتركيني يوماً ما … !!! بُني يا مهجة قلبي لا تجزع ….!!! الناس يذهبون إلى أرحم الراحمين ….!!! أماه كيف سأتركك وأنا أحبك …. !!! كيف أذهب لدار لا أعرفها بعيداً عنك يا ريحانة قلبي ….. !!! بُني تمهل رفقاً بي ….!!! لكن هذه سنة الله في خلقه جرت ….!!! أماه لكنني أحبك كثيراً …. !!! هل يعني ما تقولين أني لن أراك بعد ذلك اليوم … !!! بُني الحبيب هذا الذي تقول لا يصح في شرعة الرحمن … !!! إني أرجو البارئ أن يجمعنا في الفردوس بقوله {رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } أماه كلامك جميل يخفف ما أجد … !!! صفي لي جنات عدن فبت أرجو الله أن أكون من سكانها …. !!! بُني هي جنات النعيم لا يشيب عُمارها ولا يهرموا …. !!! ذي العرش في علاه بناها لمن كان في دنياه يخشاه …. !!! أماه يا الله ما أروع وصفها …. !!! وما أعذب الحديث أماه أكملي سأظل منصتاً …. !!! بُني بها يوم ما هناك يوم يضاهيه في عمر البرية … !!! يوم الزيارة يوم ترى وجه الرحمن من غير حُجب ولا سُتر …. !!! بُني قديماً قيل ” الجار قبل الدار ” … !!! جارك النبي أحمد وصحبه ما مشى على الأرض بعد الأنبياء خير منهم … !!! بُني جلُ وأشمل ما قيل في وصفها … !!! أن بها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر … !!! بُني سل فيها ما تشاء ترآه أمامك ماثلاً في لمح البصر من غير عناء … !!! من أنهارها السلسبيل والخمر واللبن وعسل مصفى … !!! أماه كم أحببت هذه الدار من وصفها …!!! لكن كيف لي أكون من سكانها …. !!! بُني تبارك الرحمن في علاه ما أفطنك …. !!! ها قد وصلنا معاً إلى الفردوس إن امتثلنا بعد رحمة نرجوها من ربنا … !!! بُني هي شهادتين تنطقها عاملاً بها وصلوات خمس تقيمها كل يوم …!!! وشهر تصومه وزكاة تؤدها وحج إلى بيت الرحمن تسكُب فيه العبرات …. !!! بُني وكذا قرآن أُنزل فيه أمر ونهي من الرحمن نتبعه هو دستورنا…!!! وسنة المختار أحمد لا نتركها …. !!! أماه سأجعل القرآن والسنة دستوري لا أبالي بعدها بزخرف … !!! حتى أسكن الفردوس معك يا زهرة القلب … !!! بقلم الأستاذة : زاد المعاد
  24. مسلمة.عابرة سبيل

    *~ البيني ~*

    @~ماريا~ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياكِ الله ياآ حبيبة أسعدني مروركِ مودتي لكِ @@قدوتي محمد -صلى الله عليه وسلم الأروع هو مروركِ الندي يا غالية أسعدكِ المولى @**جودى** سلمكِ الله من كل سوء يا حبيبة حضوركِ جميلٌ مثلكِ
  25. مسلمة.عابرة سبيل

    >< رسائل" جوّال البِر" بأقلام أخوات طريق الإسلام ><

    ما شاء الله تبارك الرحمن سلمت أناملكن التي تقطر شهداً جزيتنَّ خيرا

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×