اذهبي الى المحتوى

ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

العضوات
  • عدد المشاركات

    1181
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    12

كل مشاركات العضوة ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

  1. ربما ساءتْك أوائلُ الأمورِ وسرَّتك أواخرُها، كالسحابِ أوله بَرْقٌ ورعدٌ وآخره غيثٌ هنيءٌ

  2. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم / مُتجدد ..

    اللهم آمين ولكن بالمثل .
  3. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    أسرعِي لنصرةِ الإسلام لقد تَأخرنَا كثيرَا [دوركِ في النّصرَة ]

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وفيك بارك الله ياحبيبة اللهم آمين
  4. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ♥ رســآئــل أنـثــويّــة ♥ || متــجــدّد ||

    وجزاك ياحبيبة اللهم امين
  5. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ♥ رســآئــل أنـثــويّــة ♥ || متــجــدّد ||

    غآليتِي أهمّي بركعتيّ الإستخارة قبلَ أيّ عملٍ ،إختيار ، مشوار، تقدمينَ عليه ، تستشيرينَ فيهَا ملكَ الملوك، فتظلّلكِ غيوم الخير ،ويهطلُ عليك توفيق الله ،وتصاحبكِ رحمتُه . وتذّكرِي أنّه ماخاب منِ استَخَار ~
  6. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم / مُتجدد ..

    :: العمل بالعلم . فالعلم ذُو شأنٍ عظيم ؛ وعلى حفظة كتاب الله العمل بما تعلّموا وإصلاح ذواتهم وإصلاح غيرهم . قال تعالى : [ وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ] سورة الأنعام : 155 وإلَّا كان هذا العلم وبال عليهم وأصاب قلوبهم قسوة وأهلكها !. قال تعالى : [ أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّـهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ] سورة الحديد : 16 كيف حالك مع العمل بما تتعلَّمين ؟! كيف هُو حال قلبك ؟! ::
  7. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم / مُتجدد ..

    اللهم آمين وفيك بارك الله أختي
  8. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    كم مِن يَتيمٍ مع حياةِ والِدَيْه ، يتمنَّى غيرُهما أنَّ ذلك الولَدَ أو البنتَ لهما ، يعيشون في كَدَرٍ ، وظُلْمٍ ، جُرحِ جَسَدٍ ، وقَهْرِ ذات ، فيُلهمهم اللهُ الصَّبْرَ والتَّصَبُّرَ بِرًّا بِهما .
  9. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    اللهُ - سُبحانه - لا يُحِبُّ الظَّالِمين ، ولن يُدخِلَ الجَنَّةَ أحدًا قد أساءَ لأحدٍ مِن خَلْقِهِ ظُلْمًا ، حتَّى ولو بِضَربَةِ الكَفِّ أو الَّلطمةِ ، فلا بُدَّ له مِن قِصاصٍ عادِلٍ في يومِ العَدل .
  10. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    النَّفْسُ الشريفةُ العَلِيَّةُ لا تَرضَى بالظُّلمِ ، ولا بالفواحِشِ ، ولا بما سَفُل ؛ لأنَّها أكبرُ مِن ذلك وأجَلُّ ، والنَّفْسُ المَهِينَةُ الحَقيرةُ الخَسِيسَةُ بالضِّدِّ مِن ذلك كُلِّهِ .
  11. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    قال ابنُ القَيِّم : مَنشأُ جَميعِ الأخلاقِ السَّافِلَةِ وبِناؤها أربعةُ أشياء : الظُّلمُ والجَهلُ والغَضَبُ والشَّهْوَة .
  12. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    الرَّحمةُ بالمخلوقاتِ مِن أسبابِ استحقاقِ رَحمةِ اللهِ في الآخِرة ، قال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : ( مَن رَحِمَ و لو ذَبِيحةَ عُصْفُورٍ ، رَحِمَهُ اللهُ يومَ القِيامةِ ) صحيح الجامع . فكيف بالإنسان ..؟!!
  13. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    الإيمانُ باليومِ الآخِر يَجعلُنا نُواجِهُ التَّحَدِّيَاتِ بِنَفْسٍ قويَّةٍ مُطمئِنَّةٍ ثابِتة بأنَّ مَن ظَلَمَنا سيَقتَصُّ مِنه المَلِكُ الدَّيَّانُ - سُبحانه وتعالى - في يوم الحَقِّ ، فتَطمئِنُّ قلوبُنا بِعَدْلِهِ .
  14. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    مِن لُطفِ الله بِعَبدِهِ الظَّالِمِ أنْ يُمهلَه لَعَلَّه يتوب ؛ ويُؤخِّرَه لَعَلَّه يُقلِع ، فإذا ما تَمَادَى في ظُلمِهِ ، فرُبَّما أخَّرَه لِيَزدادَ في الإثم ؛ ثُمَّ يأخذه أخْذَ عَزيزٍ مُقتدِر .
  15. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    وفيك بارك الله اختي ()
  16. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    حالُ المُسلِمِ أنَّه دائِمُ التَّوبةِ إلى اللهِ سُبحانه ، وله أُسوةٌ في أبيهِ آدمَ عليهِ السَّلامُ ، { رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ } الأعراف/23 .
  17. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    { أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ } الحديد/16 . احتاج الصحابةُ بعد أربع سنواتٍ إلى الموعظةِ بعد إسلامهم . فكم تحتاجُ قلوبُنا إلى مَواعِظَ ؛ لنُعتِقَ رقابنا مِن ظُلم الآخَرين ! فلنُلَيِّن قلوبَنا بخشيةِ الله . قال ابنُ مَسعودٍ رَضِيَ اللهُ عنه : ( ما كان بين إسلامِنا وبين أن يعاتبَنا اللهُ بهذه الآيةِ إلا أربعَ سنينَ ) رواه مُسلِم ، وزاد في رواية : ( فجَعَلَ يَنظُرُ بَعضُنا إلى بَعضٍ ، ويقول : ما أحدثنا ؟ ) .
  18. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    من ظَنَّ أنَّ السَّعَادةَ في العَبَثِ بمَشاعِرِ وحُقُوقِ الآخَرِينَ ، فهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ ولِغَيْرِهِ ، وإنْ تأخَّرَ عِقابُه ، فاللهُ يُمهِلُ ولا يُهمِل ، والحياةُ مَواجِع ، فلْيَنتظِر.
  19. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ~ قَـطَـــــرَاتٌ نَـدِيَّــــةٌ ~

    الإسلامُ دِينُ العَدْلِ ، قال تعالى : { وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ } النساء/58 . فوَيْلٌ لِظَالِمٍ مِن حُقُوقِ المَظلومين ، وعِند اللهِ تَجتمِعُ الخُصُومُ .
  20. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ஜ أُخـتَـاهُ لَآ تـقـنطِي مِـن رَحـمَة الله ஜ || مُـتجـدّد ||

    ما هي التوبة ؟ التوبة تعني : الرجوع من الذنب. وتاب إلى الله : أناب ورجع عن المعصية إلى الطاعة، وتاب الله عليه : وفقه لها، ورجلٌ تواب : تائب إلى الله، وأصل تاب : عاد على الله ورجع وأناب، وتاب الله عليه: أي عاد عليه بالمغفرة ([1]). ومعنى التوبة شرعًا : هي العلم بعِظَم الذنب والندم عليه والقصد المتعلق بالترك في الحال والاستقبال. فالتوبة – أختاه – أن تتركي الذنب مع العلم بقبحه، والندم على فعله، والعزم على ألاَّ تعودي إليه، وتؤدي ما ضيعت من الفرائض، إخلاصًا لله، ورجاء لثوابه، وخوفًا من عقابه، وذلك قبل حشرجة الروح في الصدر (الغرغرة) وقبل طلوع الشمس من مغربها. والتوبة واجبة من كل ذنب، وقد دعا الله – عز وجل – جميع العباد إلى التوبة، مع اختلاف معاصيهم وعِظَم جرائمهم في حق الله تعالى دعا إليها المنافقين فقال – عز وجل - : }إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا * إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ{ ([2]). بل دعا إليها من نسب إلى الله – عز وجل – الفقر، الذين قالوا : }إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاءُ{ ([3]). وقالوا : }يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا{ ([4]). فقال الله – عز وجل – بعد أن ذكر حالهم : }أَفَلَا يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ{ ([5]). ودعا إليها المشركين كافة فقال – عز وجل - : }فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ{ ([6]). ودعا إليها المسرفين على أنفسهم في المعاصي من أمة النبي صلى الله عليه وسلم ومن غيرهم فقال : }قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ{ ([7]). كما دعا إليها أهل الإيمان وخيار الخليفة فقال – عز وجل – للصحابة بعد إيمانهم وهجرتهم وجهادهم وصبرهم : }وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{ ([8]). قال مجاهد : من لم يتب كل صباح ومساء كان من الظالمين، قال الله – عز وجل - : }وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ{([9]). ([1]) لسان العرب لابن منظور ، مادة ( توب ) 1/315 ، دار صادر. ([2]) النساء : 146. ([3]) آل عمران : 181. ([4]) المائدة : 64. ([5]) المائدة : 74. ([6]) التوبة : 11. ([7]) الزمر : 53 . ([8]) النور : 11. ([9]) تحفة الواعظ في الخطب والمواعظ لأخينا أحمد فريد 1/94.
  21. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    ♥ رســآئــل أنـثــويّــة ♥ || متــجــدّد ||

    أخيّتِي أترِيدينَ التوفِيقَ والفلآح ؟ _ وكَأنّي أسمَعُ لسأنَ حَالكِ معلّقًا أن -نعم _وأنا قدْ جِئتكِ بمَا يسرّك فقطْ إسمعِينِي أطِيعِي وَالديكِ دونَ كلل أوِ ملَل ، ارتَشفِي عبقَ ذَاك التوفِيق معَ أوّل ندَاء منهُمَا ، لبّي الطّلَب حتّى معَ التّعب ، أمكِ الزَمِي رجلَهآ فثمّ الجنّة ،نفّذِي أوآمرهَا دونَ ارتوآء أبوكِ تذلّلِي إليه ، أنظرِي إليهِ بعينِ الطّاعَة _وبعد أتعيديننِي بذلك ؟ صدّقينِي نصيبُ التوفيق سيَكُونُ حليفكِ
  22. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم / مُتجدد ..

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اللهم آمين وفيك بارك الله أختي
  23. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    إشراقَةُ آيَة ۞ لتشرقَ فيكِ بعهدٍ جديد || متجدّد

    {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ المُحْسِنِينَ} يقول ابن القيم رحمه الله : قال تعالى : ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)- العنكبوت 69- علق سبحانه الهداية بالجهاد ، فأكملُ الناس هدايةً أعظمهم جهاداً ، وأفرض الجهاد جهاد النفس وجهاد الهوى وجهاد الشيطان وجهاد الدنيا ، فمن جاهد هذه الأربعة في الله هداه الله سبل رضاه الموصلة إلى جنته ، ومن ترك الجهاد فاته من الهدى بحسب ماعطل من الجهاد فجهاد النفس أعظم جهادا من من اي شيء لما في ذلك من تألم وحصول مشقة لاتعادلها مشقة ولا ألم في اي جهاد آخر حيث أن الإنسان يكون مطواعا لنفسه منقاداً لرغباتها يدفعه في ذلك شهوة مستعرة وبيئة خصبة ويأتي بعدها جهاد الهوى وجهاد الشيطان ثم أخيرا جهاد الدنيا همستِي لكِ : فطرة الخير في نفسها ظلت تحدثها أن عودي إلى الله لاخيرَ في حياة منشقّة عن سبيل الله قلبُهَا يملأُهُ حبّ التقوى والإيمان ولكن لازالت مترددة ، شيء ما يُعثرُ إقدامها شيء ما يشوشُ إقبالها لاأخفيكن هي شغوفَة لتصلَ إلى يومياتِ عابدَة لله متطلعَة لتدركَ حياة الصالحات لكن تخاف أن تفشل افكار ما تربكها ،تعيق مستوى السيرِ إلى دفء قلبها بعد برودة الضياع ربما وساوس الشيطان تفعل ذالك ... هي لا تعلم النور الذي يتدفق بين جنبات هذه الآية هي لاتعلم تفسيرها ولم تتذوق بعد حفاوة الله لها هي لم تسعى للتتدبر كلام ربّها هي لا تدرِي بانّ الخالق أضاءَ لها الطريق بعد صبرها وتحملها مشاق الطاعة لقد تكفّلَ ربّك برعايةِ خطواتك المبادرة للخير المقبلة على الله الصادقة معه فأي بشارة هذه لتنطلقِي وتزاحمي ميادين الخير وتنافسي الصالحات وتجعلي قدوتك الصحابيات سيهديكِ الله ويذيقكِ حلاوة مناجاته ولذة عبادته فقط إن أنتِ أقدمتِ وبادرت وجاهدت يوما بعد يوم شهرا بعد شهرا وحتى عاما بعد ثقي أنه لاشيء يأتي سهلا صلاة الفجر أول مرّة تحمل حنين النوم وثقل النهوض والنعاس لكن مرة بعد مرة وصدقٌ منك في الإقبال وحب الإيمان وتراتيل الدعاء بأن يوفقك لطاعته ستجدين نفسكِ مجيبة مع أول نداء " الله أكبر "يصدح بها الإمام مع صوت المنبه الذي يدوي في المكان فتنهضين بكل يسر .. ذالك اللسان الذي لم يصبر عن الكلام عن فلانة وأخرى،، جاهدي نفسك وقرري يوما بعد يوم لتتوقفي إعصي نفسك ولاتتبعي الشيطان وهكذا ... إعلمِي أن هذا الجهاد لن يضيع و ستبصرين في الآفاق هداية وتوفيق !
  24. ظِـلاَلُ اليَّـاسَميـنْ

    رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم / مُتجدد ..

    النيَّة الصادقة . فمن أقبل على حفظ كتاب الله ؛ ينبغي أن يصدق نيَّته مع خالقه ويُصفيها من الشوائب . فلا يقصد بذلك التوصُّل إلى عرضٍ من الدُّنيا !. من مالٍ أو رئاسةٍ أو مدحٍ وثناء ونحو ذلك . قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم : ( مَن تعلَّم عِلمًا ممَّا يُبتَغى به وجهُ اللهِ لا يتعلَّمُه إلَّا لِيُصيبَ به عرَضًا مِن الدُّنيا لَمْ يجِدْ عَرْفَ الجنَّةِ يومَ القيامةِ ) صحيح ابن حبان . تفقدوا نيّاتكم دومًا , واسألوا الله الثبات والقبول ()

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×