اذهبي الى المحتوى

أمل الجنة

العضوات
  • عدد المشاركات

    424
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

0 متعادل

عن العضوة أمل الجنة

  • الرتبة
    عضوة نشطة
  1. أمل الجنة

    ღ.¸¸.رواية اشرقت حياتي.¸¸.ღ

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،
  2. أمل الجنة

    {{}} قصص واقعية للإستغفار {{}}

    جزاك الله خيرا أختي الغالية حفظك الله ورعاك
  3. أمل الجنة

    الناس كالشجر ألوان وأشكال...

    الناس كالشجر ، فيهم الحلو وفيهم المر ، وفيهم الحلو والأحلى ، والمر والشديد المرارة ،كما أن فيهم النافع ، وفيهم الضار ، وفيهم ما يكون كالعسل سببا للشفاء بإذن الله ،وفيهم ما يكون كالسم يقتل والعياذ بالله.. ! وكما أن فيهم الطويل والقصير ، والملتف بأوراقه حتى ليحجب من يجلس تحته ، وفيهم المجرد من كل ورقة ..! وفيهم المورق الأخضر الريان ، من إذا وقع نظرك عليه ، اهتزت نفسك ، وفيهم اليابس كالعصف المأكول ، يقع عليه نظرك فينقبض صدرك لمرآه..! وفيهم ما يحمل الثمر الطيب الشهي ، وفيهم ما يحمل الخبيث ..!كما أن فيهم ما يكون مملوءاً أريجاً وعبقاً وطيبا ، وفيهم ما يكون مملوءاً شوكاً !وفيهم ما يسرك منظره ، فإذا تذوقته وجدته كالعلقم بل اشد مرارة ! منهم كالنخلة تجده شامخاً أبداً ، مهما هبت الريح من حوله ،ومنهم كالنبات المتسلق ، لا يصعد إلى الأعلى إلا على أكتاف الآخرين !ومنهم من يحمل الثمر الكثير الطيب ، وهو قانع بمكانه من الأرض !ومنهم من يعلو علواً كبيراً في الأرض ، ولا ثمر له ..! ومنهم من يلتف مع الآخرين ، ويتداخل معهم ، حتى يشكل معهم دوحة !ومنهم من ينفرد بعيدا عن نوعه ، كالشجرة في الصحراء .! الخ - - -تذكر هذه الحقيقة وأنت تخالط الناس ، وتحتك بهم ، واحرص أن لا تغيب عنك ،وعلى ضوء هذه الحقيقة يمكن أن تنجح معهم ، وتترك بصمة فيهم ..!وهناك حقيقة أخرى متعلقة بهذه الحقيقة : النبات يستمد مادة حياته من الأرض ، وهذا الإنسان يستمد مادة حياته من السماء !قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ ...) فالاستجابة لله ورسوله هي السبب الحقيقي الذي يمد هذا الإنسان بالحياة !وبدونها فإن هذا الإنسان يكون في عداد الموتى ، وإن .. وإن ..!!- - -والملاحظ أن النبات إذا انقطعت عنه مادة حياته ، جف وذبل وتساقط..!كذلك هذا الإنسان تمام بتمام ، إذا انقطع عن مادة حياته المتمثلة في تعاليم الكتاب والسنة ، وأعرض عنها ، وأدار لها ظهره ، فإنه يكون قد شرع يجفف نفسه ، ليكون وقوداً لنار تلظى نزاعة للشوى ، تدعو من أدبر وتولى ! ( .. فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُور) ومن ثمّ فمن رأيته منهم مشدوداً إلى مادة حياته ، فعليك به ، ولا يفرط منك ، فإنه على قدر استمداده من مادة حياته ، يفيض عليك ويُعديك ، بمعنى يحييك..!! ومن رأيته منهم بعيداً عن مادة حياته ، فاجهد جهدك أن تدفعه إلى تيارها ، وتعرضه لنفحاتها ، وتصله بسبب إليها .. تنل بذلك أجره إن نفخت فيه روح الحياة ، أو أجر محاولتك وجهدك إن لم تفلح معه ، وأبى إلا أن يتفلّت من بين يديك ..! فإن ركب رأسه ، وأمسى كالنار ، وقربك منه سيؤذيك ، فحري بك أن تتركه إلى غيره ممن يمكن أن تنفعه وتنتفع به ..! قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه البخاري : " “إنما مثل الجليس الصالح وجليس السوء ، كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك ، وإما ان تبتاع منه ، وإما أن تجد منه ريحاً طيبة .. ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك ، وإما أن تجد منه ريحاً منتنة” ..!!
  4. أمل الجنة

    ماذا حدث لك ياقلبي-مؤثر-

    ماذا حدث لك يا قلبى ؟ الَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ )) ماذا حدث .. ؟؟ ما لذي دهاك .. ؟؟ لمــا التقاعص في شهر العبادات .. ؟؟ لقد أفلح والله الناجون وربحوا .. وفازوا .. !!! وأنـــت رضيت بالصف الأخِــــر .. أين فرحتك برمضان .. ؟؟ أين همتك التي كانت تناطح الجبال .. ؟؟ لماذا رضيت بالدون ؟؟؟؟؟؟؟؟ دائما أسأل نفسي يا أنين الصمت هذه عشر الرحمة قاربت على الانتهاء وتوشك عشر المغفرة على الدخول .. فيا ليت شعري .. // هل نفسي مع الذين دخلوا في رحمة الله وفازوا بالعتق من النار .... ؟؟ أم أنه أغلق الباب في وجهي لتقاعصي وتكليب الذنوب على قلبي .. ؟؟ فيا ليت شعري .. // هل سأعيش لأخــر رمضان أم أنني سأرحل مع الذين رحلوا .. ؟؟ ففي كل يوم نسمع فلان رحمة الله .. فلانــة رحمها الله .. ياهـــــل ترى متى سيقال ... !!!! "أنين الصمت "رحمهـا الله .. وهــل سأفوز فوزاً عظيماً .. أم أني مع الذين يقولون (( ربي أرجعون لعلي أعمل صالحاً )) خالقي إن رحمتك وسعت كل شئ فجعلني وأحبتي ممن وسعتهم .. وأعــنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتــك .. وجعلنــا ممن فازوا في رمضان .. وأحســن لنــا الخاتمة... ياااااااااااااااااااااارب العالمين .... رسالة إلى قلبي وكل قلب تقاعص في شهر زيادة الحسنات ... عــد يا قلبي أرجوك وأستكثر من الحسنات .. عــد يا قلبــي إلى رب الأرض والسمـوات .. هل اكتفيت بالقليل ورضيت بأن تكون من المتأخرين ويسبقنــا السابقون ... عــد يا قلبي فإن ربي غفور يقبل التوبة عن عبادة ويعفو عن السيئات .. وسااااااااااارع لتكون مع الذين ركبوا قوافل العتقاء ... وسمع يا قلبي هذه الآية جيداً وفهمـــا .. // وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ (201) منقول
  5. أمل الجنة

    الجبناء في رمضان بل المحرومون

    الجبناء في رمضان ليس هم ثلاثه ولا أربعه ولا خمسه بل هم أكثر من ذلك بكثير هل تعلم لماذا لأن كل من سار على هذا النهج من المسلمين فهو من الجبناء ربما يدافعون على أنفسهم فيقولون نحن أولو قوه وألوا بأس شديد وهذا صحيح من حيث الظاهر إذا كانت المواجهة بينهم وبين أمثالهم من بني آدم ولكنهم رغم هذه القوة يصدق عليهم القول بأنهم جبناء انهزاميون أمام قوة خفيه تتمثل في نوازع النفس ووساوس الشيطان فالجبن ملازم لهم في حياتهم وهؤلاء الجبناء هم النائمووووووووون هذه الكلمة ليست على اطلاقها لأن كل مسلم ينام ولابد من النوم لكني أقصد النائمون بعد السحور .. ولم يبق للفجر الإوقت يسير فهؤلاء أغرتهم الشياطين واستسلموا للنوم والراحة وفاتتهم صلاة الفجر وباؤوا بالخسران المبين النائمون أكثر النهار حيث تفوتهم صلاة الظهر والعصر وقد فاتتهم صلاة الفجر ثم استيقظوا ليتناولوا طعام الإفطار وقد تلهيهم لذة الطعام وتغريهم أطايبه فلا يصلون المغرب الاّوقد أزف الشفق الاحمر على المغيب ليحين وقت العشاء هؤلاء جبناء هزموا أمام قوة النفس ونهمها أمام الطعام والشراب وأهملوا طاعة الله ولم يؤدوا الصلاة في وقتها بل أخروها وليتهم تذكروا قوله تعالى (فويلٌ للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون) ويل: هو واد في جهنم والسهو : تأخيرها عن وقتها دائماً ما أتسائل أليس الصيام هو الركن الرابع من أركان الاسلام والصلاة الركن الثاني من أركان الإسلام فما بالنا نصوووووم ونتغافل عن الصلاة أليست الصلاة هي الفرق بيننا وبين الكفر..؟؟؟؟ اللاهون ليالي رمضان مشهد كم من عوائل يتبادلون الدعوات إلى طعام السحور ويحضرون في ساعات متأخره ويجلس الرجال في مجلس يتحدثون ويلهون ويلعبون والنساء في المطبخ يعددن السحور ويتحدثن عما رأته كل منهن ليلة أمس في السوق من بضائع وموديلات كل ذلك وصلاة القيام قائمة في المساجد وكتاب الله يتلى والملائكة تحيط بالمصلين من كل جانب والرحمات تنزل عليهم وإذا ما أدلى أحد الجالسين بنصيحة قائلا لو أنا ذهبنا إلى المسجد وصلينا ما تيسر لنا .. يفاجئه أكثرهم قائلين: هيا إجلس إنها سنه وحسبنا نؤدي الفروض.. لا أعلم هل هم جبناء أم محروومون لا تنسى للصائم دعوة لا ترد فادعو الله ما شئت اللهم اختم بالصالحات أعمالنا منقوول
  6. أمل الجنة

    كيف يقبل منك رمضان؟

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، جزاكن الله كل خير أخواتي الغاليات وبوأكن الله من الجنة منزلا ورمضان كريم
  7. السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، رحم الله جدتك أختي الغالية وأدخلها الجنة مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولائك رفيقا ورزقكم الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون
  8. أمل الجنة

    مسجد فوق الماء في ماليزيا

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، ماشاء الله وجزاك الله خيرا أختي الغالية وتقبل الله منك ورمضان كريم
  9. أمل الجنة

    صلّي وأنتِ خايفة..صلّي وأنتِ خاضعة...صلّي وأنتِ محبة!

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، جزاك الله خيرا أختي الغالية على التذكرة وبوأك الله من الجنة منزلا ورمضان كريم
  10. أمل الجنة

    كيف يقبل منك رمضان؟

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، كيــف يُقبَّل منــك رمضــــان 1) القراءة بحضور قلب .. فتتدبر الآيات التي تستشعرها بقلبك، وتتوقف عليها وتُكررها حتى تترسخ بداخله. 2) اقرأ قراءة مُحب .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من سره أن يحب الله ورسوله فليقرأ في المصحف" [رواه البيهقي وحسنه الألباني]. 3) اقرأ واستشعر إنك معه .. عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن الله تعالى يقول أنا مع عبدي إذا ذكرني وتحركت بي شفتاه" [رواه البخاري] .. فالله عز وجلَّ معك حينما تُحرك شفتاك وتقرأ في المصحف، فلا يجدُر بك أن تنشغل عنه. 4) اقرأ وارتق في سُلَم الكرامة .. عن عمر بن الخطاب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين" [رواه مسلم] .. يرفع من قرأه فأحسن، وتدبره فأمعن، وعمل بما فيه فما صدف عنه ولا أحجم .. فاحذر أن تُبعَد وتُطرد وتكون في الدركات بدلاً من الدرجات. 5) اقرأ وتواصل .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أبشروا فإن هذا القرآن طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تهلكوا ولن تضلوا بعده أبدا" [رواه الطبراني وصححه الألباني] .. فإن كنت تعاني من ألم البُعد عن الله عز وجل، أبشِّر فإن هذا القرآن سببًا للوصال بالله سبحانه وتعالى. 6) اقرأ وزد من رصيـــدك .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "اقرءوا القرآن فإنكم تؤجرون عليه أما إني لا أقول {ألم} حرف ولكن ألف عشر ولام عشر وميم عشر فتلك ثلاثون" [صحيح الجامع (1164)] .. ورمضان من الأزمنة الشريفة التي لابد أن تحرِّص فيها على الفوز بأكبر عدد من الحسنات، لذا لابد أن تختم أكبر عدد ممكن من الختمات في رمضان. ولتكن لك قراءة للتدبر .. تتفكر فيها وتدوِّن الآيات التي أستوقفتك، كي تكون قد جمعت بين الأمرين. ثانيًا: أعمـــال فاضلة بنيـــات جديدة .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات .." [صحيح الجامع (3795)] .. فمع كل عمل برّ تفعله في رمضان، استشعر اسم من أسماء الله الحسنى .. كي تحصل على ثواب العمل، وفي نفس الوقت تتعبد الله عز وجل بأسماءه وصفاته فتكون سببًا لدخولك الجنة .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن لله تعالى تسعة وتسعين اسما مائة إلا واحدا من أحصاها دخل الجنة" [متفق عليه] 1) فطِّر صائمًا واستشعر اسم الله الوكيــــل .. فقد وكلَّك الله عز وجلَّ لكي تُعطي هذا الرزق للمساكين، فتستشعر ابتداءًا أنك تحتاج إلى ربك الوكيل الذي تتوكل عليه وتُسلِّم أمورك إليه وإنه لا يصح بحال أن تمنع الرزق الذي قد وكَّلك به عن مُستحقه. 2) عُد مريضًا واستشعر اسم الله الحليـــــم .. فتتذكر حلمه سبحانه وتعالى عليك، فلولا حلمه لكنت في نفس مكان هذا المريض تتألم كما يتألم .. فاللهم لك الحمد أنت الحليم. 3) أفطِر مع مسكيــن واستشعر اسم الله العزيـــز .. فتذل وتنكسر بين يدي ربك العزيز سبحانه وتعالى. 4) أدخل السرور على مسلم واستشعر اسم الله الرزاق .. فتُساعد مسكينًا وتدخل السرور على قلبه، وتتذكر اسم الله الرزَّاق لأن السعادة رزق من الله سبحانه وتعالى. 5) فرِّج عن مؤمن كربه واستشعر اسم الله الشكــــور .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة" [رواه مسلم] .. فتُفرج عن مؤمن كُربة وتعلم أن ربك شكور وسيُضاعف لك الجزاء يوم القيامة إن شاء. 6) زُر قبرًا واستشعر اسم الله الغني .. فتُدرك كم إن ساكن هذا القبر فقير محتاج لحسنة من الحسنات، وأن الله عز وجل هو الغني ونحن جميعًا الفقراء إليه. 7) أحيي سُنَّة وتحبب للودود بحب حبيبه صلى الله عليه وسلم .. فقد قال تعالى {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [آل عمران: 31] .. فتحرص على إحياء سُنة كسُنة السواك أو الإفطار على التمر وغيرها، كي يزيد رصيد حبك للنبي صلى الله عليه وسلم وتتقرب إلى الله عز وجل بحبه فيُحبك. 8) طهِّر قلبك واستشعر اسم الله القدوس .. فتُكثر من الإستغفار وتلاوة القرآن، كي يتطهَّر قلبك من كل شوائب ورواسب الجاهلية وتستشعر اسم الله القدوس أي المُطهَّر من كل العيوب والنقائص. 9) ادعُ إلى سبيل ربك وتذكر اسم الله الحكيــــم .. فأنت بحاجة لدعوة الآخرين لكي تزيد من رصيد حسناتك، وقد قال تعالى {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} [النحل: 125] 10) نوَّع بين العبادات وتذكر اسم الله الواسع .. فتنوِّع بين العبادات كأن تقوم بزيارة ملجأ في إحدى المرات أو تهادي والديك بهدية برًا بهما، لكي لا تمِّل وتتحوَّل عباداتك إلى عادات .. وتذكر اسم الله الواســـع. ثالثًا: اخلُ بربك وتمتَّع بالمناجاة .. تعبَّد الله عز وجلَّ بهذه العبودية العظيمة في رمضان، ألا وهي عبادة التبتُل أي الإنقطاع لله عز وجلَّ .. فتخلو بربك وتظل تدعوه وتسجد وتبكي بين يديه حيث لا يراك أحد. قيل لعبد العزيز الراسبي : ما بقي مما يتلذذ به؟، فقال "سرداب أخلو بربي فيه" .. وقال أحد الصالحين "إذا سئم البطالون من بطالتهم، فلن يسأم محبوك من مناجاتك وذكرك" . أسئلة رمضانيـــة وإجاباتها .. كيف لا تفتُر في رمضــان؟ .. عندما تنفذ طاقتك الإيمانية وتحتاج لتجديدها، عليك بأمرين: 1) جدد الشُكر .. فالشُكر أساس المزيد، فعليك أن تلهج بالحمد لله طوال الوقت وكلما وفقك إلى طاعات جديدة؛ حتى يوفقك الله تعالى إلى العبادة التالية. 2) الإحتســـــاب .. فما يجعلك تفتُر هو نسيانك للنوايا التي إحتسبتها في البداية، لذا عليك أن تراجع نواياك مرة أخرى وتتذكر الجائزة لكل عبادة تقوم بها. (مقالة وظيفة الإحتساب .. اضغط هنـــــا) كيف تحافظ على قلبك من الزيغ في رمضـــان؟ .. 1) أكثر من الدعـــاء .. عن أنس قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك فقلت يا نبي الله آمنا بك وبما جئت به فهل تخاف علينا ؟ قال نعم إن القلوب بين أصبعين من أصابع الله يقلبها كيف يشاء. [رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني] 2) الإكثار من الذكر .. فذكر الله يُثبِّت قلبك ويحفظه من الزيغ، قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُوا وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الأنفال: 45] كيــف يُقبَّل منــك رمضــــان؟ اعلم أن ركنا القبول هما: الإخلاص والمتابعة .. 1) الإخـــلاص .. ولكي تُحقق الإخلاص عليك أن: 1) تُجدد الإحتســـاب قبل العمل .. فقبل أن تشرَّع في أي عمل عليك أن تتذكر النوايا التي تدفعك لعمله، وتجعلها خالصة لوجه الله الكريـــم .. 2) ادع الله أن يُبلَّغك الإخلاص .. كان دعاء مطرف بن عبد الله "اللهم إني أستغفرك مما تبت إليك منه ثم عدت إليه، وأستغفرك مما جعلته لك على نفسي ثم لم أوف به، وأستغفرك مما زعمت أني أردت به وجهك فخالط قلبي فيه ما قد علمت" 3) تطهير القلب وتجويد التوبة .. كان ابن الجوزي يقول "انظر يامسكين، إذا قطعت نهارك بالعطش والجوع وأحييت ليلك بطول السجود والركوع .. إنك فيما تظن صائم وأنت فى جهالتك جاهل، أتحسب أنك عند الله من أهل الصيام الفائزين في شهر رمضان ؟ .. كلا والله، حتى تُخلِّص النية وتُجردها وتُطهِّر الطوية وتُجَوِّدها وتجتنب الأعمال الدنيّة ولا تُرِدْها " .. فلابد أن تُخلِّص نيتك وتُجردها لله وحده، وتطهِّر قلبك وتجعله مُفعم بحب الله تعالى والشوق له، وتجوِّد توبتك وتجتنب الأعمال السيئة ولا تتمنى العودة إليها مرة أخرى. 2) المُتابعة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم .. فتحرِّص على تحري سُنة النبي صلى الله عليه وسلم في كل أفعالك، وقد قال صلى الله عليه وسلم "إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم" [متفق عليه] أخيرًا: احذر من هذه الخطوط الحمراء في رمضــــان .. 1) الكســـل .. فلا مجال للكسل والتواني في رمضان. 2) العجز .. فإن الشياطين التي تؤزك لفعل المعاصي قد صُفدت في رمضان ولا حجة لديك، فلابد أن تُصلِّح أمورك ولا تدع مجالاً للعجز. 3) الحيــل النفسيـــة .. فلا تُلقي باللوم على من حولك وتدعي إن هناك أسباب خارجية هي التي تمنعك من العمل، فإذا كنت كذلك لن تعمل شيئًا. نسأل الله تعالى أن يتقبَّل منَّا ومنكم وأن يجعلنا ممن يُسارعون في الخيرات وهم لها سابقون، وأن نكون ممن قال الله تعالى فيهم {.. وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} [المطففين: 26]
  11. أمل الجنة

    98%من سكان العالم لا يعلمون هذا؟ من لايدخل يندم

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، جزاك الله خيرا على موضوعك ال:ثر من راااااااااائع وجزاك الله الجنة أحبك في الله
  12. أمل الجنة

    حكايات خلف الأبواب - للأزواج والزوجات - حكايات شيقة

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، ماشاء الله جزاك الله خيرا على هذه القصة الراااااااااااائعة متابعة معك أن شاء الله موفقة أحبك في الله
  13. السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، ألف ألف ألف ألف مبرووووووووووووووووووووووووووك أختي الغالية نبـــــــــــض الأمـــــــــــة على نجاحك وتخرجك تقبل الله منك ووفقك دنيا وأخرى أختي الغالية والله فرحت جدا بنجاحك موفقة دائما أختي الغالية أحـــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــك في الله لك مني هذه البااااااااااااااقة هدية لك وددت أن آآتي لك وأعطيها لك بنفسي لولا البعد الذي بيننا
  14. أمل الجنة

    صفحة التدقيق اللغوي والمراجعة الفنية للشيخ / مُــحمد صالح المنجد

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، أنا حملت محاضرة الإخلاص 3 فسأصححها إن شاء الله يوم الثلاثاء للأنني سأنتهي من الإمتحان فهل يمكن لي ذلك؟ حفظك الله ورعاك على مجهوداتك الجبارة
  15. أمل الجنة

    تدريب فريق التدقيق اللغوي

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، لم أجد ذلك أختي الغالية حفظك الله ورعاك

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×