اذهبي الى المحتوى

(ميرفت)

العضوات
  • عدد المشاركات

    6282
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

كل مشاركات العضوة (ميرفت)

  1. : ) ماشاء الله ...اكتشاف سريع فعلا المحقق كونان هنا : ) نورتي شذى الحبيبة
  2. (ميرفت)

    ツ ღصيفنا .. مع كاميرتنا أحلى // السمــــــاء ツ ღ

    جميييييييييييييييل سلمت الأيادي أخواتي الحبيبات
  3. متابعة بفضل الله ومستمتعة جدا بالكتاب وبتلك اللفتاتل الرقيقة المؤثرة لو أردت أن أضع اقتاسات لوضعت أغلب الصفحات....ان شاء الله لي عودة مع وقفات او نبضات.... بارك الله فيكم أخواتي
  4. بارك في هذا الجمع الطيب ..معكم بإذن الله تعالى أسأل الله العظيم أن يجزيك خيرا أختي شذى الأمان لتمريرك رابط هذا الموضوع لي وأن يدلك سبحانه على الخير
  5. (ميرفت)

    مسمن محشو بالبطاطس و البصل من مطبخي

    جربته اليوم جدا راااااائع وسهل جزاك الله خيرا وأطعمك من الجنة
  6. (ميرفت)

    مسمن محشو بالبطاطس و البصل من مطبخي

    جزاك الله خيرا اختي راضية وبارك فيك جدا جميلة وسهلة ...ان شاء الله اجربها واخبرك
  7. (ميرفت)

    لّوّزيات ونوّارْ ()

    بارك الله لكم ورزقكم من ثمار الجنة يا حبيبة
  8. (ميرفت)

    والدى توفى ادعوا له

    إنا لله وإنا إليه راجعون صبركم الله وربط على قلوبكم غاليتي سارة أسأل الله العظيم أن يرحمه برحمته ويغفر له وأن يرحم أمي واموات المسلمين
  9. (ميرفت)

    الحلومر مشروب سودانى غييير /من مطبخي بالصور

    وانا كذلك
  10. (ميرفت)

    اشحني بيتك بالطاقة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جمييييييل ...بارك الله فيك راضية الغالية ورزقك من فضله سبحانه ورضي عنك وأرضاك
  11. (ميرفت)

    وصايا لمن وضع له القبول في الأرض (للشيخ الشنقيطي)

    بارك الله فيكم اخواتي ونفعنا واياكم
  12. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياكم الله أخواتي سؤال اجاب عليه الشيخ محمد مختار الشنقيطي جزاه الله خيرا في نهاية محاضرة عنوانها (عدة الداعية ) السؤال: إذا وجد الداعية القبول لدعوته، فإنه يجد لذلك ارتياحاً وفرحاً وانشراحاً فهل يقدح ذلك في إخلاصه؟ الجواب: الله المستعان، ينبغي على الداعية ألا يلتفت إلى الناس، فلو أن الأمة كلها أحبت العبد والله ساخطٌ عليه فماذا ينفعه؟ وإذا رضي الله عن العبد والأمة كلها ساخطةٌ عليه فلا يضره ذلك. إذا كان العبد لله ورضي الله عنه، نعمت عينه وإن كان الناس كلهم بمعزلٍ عنه، ولكن إذا وجد القبول، فليعلم أن عليه -أولاً-: أن يشكر الله جل جلاله مقلب القلوب والأبصار، فيقول: يا رب! ما زلت تُنعمُ علي، وما زلت تتفضل علي، فأنت صاحب الفضل أولاً وآخراً، ولا يعتقد أن لسانه أو كلماته ومحاضراته ودروسه تغني له من الله شيئاً، ولو شاء الله في طرفة عين أن يسلب من قلوب العباد حبه لسلبه، فهو على كل شيءٍ قدير، ولو شاء الله في طرفة عين أن يقلب العباد كلهم على حبك وإجلالك وهم في سخطٍ لك لفعل، فالله على كل شيءٍ قدير. فينبغي على الداعية ألا يلتفت إلى الناس، بل ينظر ويراقب الله جل جلاله، حتى إذا علم أن الله سبحانه وتعالى أنعم عليه بهذه النعمة أجلَّ نعمة الله، ومن عرف نعم الله شكرها وحفظها وحافظ عليها وقام بحقوقها. فعلى الداعية إلى الله إذا رأى القبول أن يثني على الله بما هو أهله، وأن يعلم أن هذا القبول كله مسئوليات وتبعات وأمانات يحملها على ظهره في الدنيا ويسأل عنها بين يدي الله جل جلاله، فلو سأله الله: قد وضعت لك القبول، فماذا قدمت لي؟ فماذا يقول وبماذا يجيب؟ ثانياً: ألا يأمن من مكر الله فتزل قدمٌ بعد ثبوتها، فإن الله مطلعٌ على قلبه، فإن رأى في قلبه أنه لا يميل إلى الناس ثبته ووفقه وسدده، والله على كل شيءٍ قدير، يا حي يا قيوم! برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين) أنت بكلماتك ومواعظك لا شيء، فإذا كنت تظن أن كلامك ومواعظك وحسن بيانك هو الذي جمع الناس حولك، فما صدقت ولا بررت، فكم من بليغ هو أبلغ منك ولا يجد ربع ما تجده، وكم من فصيح هو أفصح منك، ويجد ثُمنَ أو عُشرَ معشار ما تجده، ولكن الفضل كله لله. فأول ما ينبغي على الداعية أن يوطن نفسه على حب الله وإجلاله وشكره والثناء عليه. ثالثاً: إذا أحس الإنسان أن النعمة نعمة الله وأن الفضل كله لله؛ خاف من الله جل جلاله أن يكون استدراجاً، فإن الله يستدرج العبد من حيث لا يحتسب، فعليه أن يتقي الله فيما يقول ويعمل، فيأخذ بهذه الأمة التي وضع الله له القبول فيها إلى كتاب الله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، لا إلى مجده وإلى شخصه والثناء على نفسه، ولا يحتكر هذه النعمة، فيخون الأمانة ويضيع عباد الله على حساب ما يكون له من حظوظ، بل ينبغي أن يصوغ القلوب كلها لله، وفاءً وشكراً لنعمة الله جل جلاله عليه. انظر إلى هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما رأى بأم عينيه القبول في الأرض؛ قام حتى تفطرت قدماه من طول القيام، وقالت له أم المؤمنين: (يا رسول الله! أوتفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: أفلا أكون عبداً شكوراً) فينبغي على الداعية أن يجعل كل ما عنده -ممن التزم سبيله وسار على نهجه- على صراط الله، فالله معك لئن أقمت الصلاة، وآتيت الزكاة، ووفيت له في دعوتك، فهذه من الأمور التي ينبغي أن يتواصى بها، فإذا وجدت في حيك ومسجدك القبول بين الناس، فصغ عباد الله لله، وارجُ الثواب من الله، فإنك إن فعلت ذلك شكر الله سعيك، وأعظم أجرك، ورفع ذكرك، وأحسن العاقبة لك في الدنيا والآخرة. ونسأل الله العظيم أن يجعلنا وإياكم ذلك الرجل، ونسأله تعالى ألا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا، وأن يصرف عنا فتنة الرياء، وفتنة السمعة والثناء، وأن يجعل أقوالنا خالصة لوجهه حتى نقف بين يديه، إنه ولي ذلك والقادر عليه، والله تعالى أعلم. المصدر :http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=130605
  13. حياكن الله أخواتي و حيا الله صغارنا الأحباء أخواتي هذه الصفحة خاصة بالحروف لذا يرجى عدم الرد هنا أي سؤال أو تطبيق يوضع في صفحة الحملة الرئيسية هنا :) و جزاكن الله خيراً و بارك في أوقاتكن و أعاننا و اياكن على اسعاد قلوب صغارنا و افادتهم نبدأ بإذن الله
  14. بســم الله الـرحمــن الرحيــم السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه ،، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله كتبه الشيخ سعيد حمزة في ختام الحصة الأخيرة قبل العيد في حلقات تحفيظ القرآن الكريم التي أشرف عليها ، عندما أقول للطلبة أو الطالبات: إن شاء الله في العيد سيكون المقرر كذا وكذا وكذا وكذا وكذا (الحصون الخمسة) ، أجد الألسنة تنطلق بكلمة واحدة: أو من مذاكرة في أيام العيد؟! أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله ، فهل يكون نصيب القرآن منا التجاهل التام والإعراض عن حياة القلوب؟ أليس من حق القلب أن يفرح هو الآخر ويشعر بأنه في عيد أم أنه يسلب الفرحة في أيام السعادة والفرحة؟ هل نحرم الزهور في منازلنا من الماء .. من الحياة لأننا في العيد؟ هل تحرم الطيور طعامها بدعوى أننا في العيد ؟ هل يجب أن يموت الجميع ويحرم الحياة من أجل أننا في العيد؟ فإن كانت الإجابة لا: فلماذا نحكم على قلوبنا بتعذيبها بالبعد والفراق عن حبيبها القرآن؟ لماذا ينطلق الناس بفرحتهم في الطرقات ونحبس نحن قلوبنا عن الفرحة بالقرآن؟ لماذا نصل جميع القرابات والأرحام في العيد ولا نشعر بأننا نقطع رحم القرآن في العيد؟ تلك إذا قسمة ضيزى! ما أجمل العيد بزينة القرآن.. ما أرق العيد بنسائم القرآن .. ما أسعد العيد بتلاوة القرآن ... ما أكمل العيد بصحبة القرآن .. ما أطيب العيد بأطايب القرآن .. ما أجمل الرحلة في العيد إلى حديقة القرآن ... ما أروع النزهة في العيد ببستان القرآن ... ما أعظم (العيدية) التي يهديكها القرآن .. ما أهنأ الحياة في ظلال القرآن ... لو يعلم الناس ما للقرآن من حلاوة ، والله ما هجروه لحظةً ، ولكننا قوم مغبونون. لا تنس اصطحاب مصحفك معك في كل مكان تذهب إليه في العيد .. املأ الكون في العيد كله ترتيلا ... اقرأ القرآن في العيد كثيرا كثيرا ترنم .. تغن .. رتل ... حبره تحبيرا هلل .. كبر ربك تكبيرا أغمض عينيك الآن الآن ... ماذا ترى الآن ؟ إنها الجنة الوارفة ... إنها راحة القلب .. إنها الدرجات العاليات .. إنها صحبة القرآن. لو أني راسلت أحدا في العيد بـ ( كارت معايدة) كتبت فيه: كل عام والقلب بالقرآن موصولُ كل عام واللسان بالترتيل معسولُ كل عام بالخير وغدا أنت مسؤولُ كل عام والخير بالقرآن محصولُ كل عام يا أحب الناس في الله وأنت بالقرآن مشغولُ كل عام وأنت بخير ووعد قريب بحفظ القرآن والحفظُ مأمولُ كل عام وحياتك بالقرآن أيام خير وريحان و عود ومسك ، وقولي بالمسك مختومُ أسأل الله العظيم أن يدخل الفرحة على قلوبكم أجمعين وأن يجعل هذا العيد أيام سعادة وفرحة ورحمة وبهجة وصلة وعبادة وذكر وقرآن ومغفرة ورضوان وكل عام وأنتم بخير. ملحوظة: لا تنس أن تكتب لمن تراسله: إني أحبك في الله ؛ فإن لها أثرا عجيبا ، وذلك من الرجل لأخيه ، والمرأة لأختها. مما راق لي ..... أسأل الله العظيم أن يرزقنا من فضله العظيم
  15. مُعلمة أُمة نعم تلك هي رغم ما قد قيل و يُقال و رغم أنوف الحاقدين فقد تميزت أمنا عائشة (رضي الله عنها) بما لها من عقل نير، وذكاء حاد وعلم جم. ولدورها الفعال في خدمة الفكر الإسلامي من خلال نقلها لأحاديث رسول الله وتفسيرها لكثير من جوانب حياة الرسول صلى الله عليه و سلم واجتهاداتها . وهي كذلك المرأة التي تخطت حدود دورها كامرأة لتصبح معلمة أمة بأكملها ألا وهي الأمة الإسلامية. لقد كانت (رضي الله عنها) من أبرع الناس في القرآن والحديث و الفقه، فقد قال عنها عروة بن الزبير (( ما رأيت أحداً أعلم بالقرآن ولا بفرائضه ولا بحلال ولا بحرام ولا بشعر ولا بحديث عرب ولا بنسب من عائشة)). فهي (رضي الله عنها) بعلمها ودرايتها ساهمت بتصحيح المفاهيم، والتوجيه لإتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقد كان أهل العلم يقصدونها للأخذ من علمها الغزير، فأصبحت بذلك نبراساً منيراً يضيء على أهل العلم وطلابه.تلكم هي عائشة بنت أبي بكر الصديق زوجة رسول الله وأفقه نساء المسلمين وأعلمهن بالقرآن والحديث والفقه. ولدت بمكة المكرمة في العام الثامن قبل الهجرة ، تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم في السنة الثانية للهجرة، فكانت أكثر نسائه رواية لأحاديثه. كانت من أحب نساء الرسول إليه، وتحكي (رضي الله عنها) عن ذلك فتقول ((قالت عائشة لنساء النبي صلى الله عليه وسلم : فضلت عليكن بعشر ولا فخر : كنت أحب نسائه إليه وكان أبي أحب رجاله إليه ، وابتكرني ولم يبتكر غيري ، وتزوجني لسبع ، وبنى بي لتسع ، ونزل عذري من السماء واستأذن النبي صلى الله عليه وسلم نساءه في مرضه ، فقال : إنه ليشق علي الاختلاف بينكن فائذن لي أن أكون عند بعضكن . فقالت أم سلمة : قد عرفنا من تريد عائشة . أذنا لك ، وكان آخر زاده من الدنيا ريقي ، أتي بسواك ، فقال : انكثيه ياعائشة . فنكثته وقبض بين حجري ونحري ، ودفن في بيتي )). الراوي: عبدالملك بن عمير - خلاصة الدرجة: إسناده صالح ، ولكن فيه انقطاع - المحدث: الذهبي - المصدر: سير أعلام النبلاء - الصفحة أو الرقم: 2/147 فهيا معا لنلقي نظرة على علمها و تعليمها رضي الله عنها تعد عائشة (رضي الله عنها) من أكبر النساء في العالم فقهاً وعلماً، فقد أحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن وحديث وتفسير وفقه. وكانت (رضي الله عنها) مرجعاً لأصحاب رسول الله عندما يستعصي عليهم أمر، فقد كانوا (رضي الله عنهم) يستفتونها فيجدون لديها حلاً لما أشكل عليهم. حيث قال أبو موسى الأشعري : ((ما أشكل علينا –أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم حديث قط، فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً)) . وقد كان مقام أمنا عائشة بين المسلمين مقام الأستاذ من تلاميذه، حيث أنها إذا سمعت من علماء المسلمين والصحابة روايات ليست على وجهها الصحيح،تقوم بالتصحيح لهم وتبين ما خفي عليهم، فاشتهر ذلك عنها ، وأصبح كل من يشك في رواية أتاها سائلاً. لقد تميزت رضي الله عنها بعلمها الرفيع لعوامل مكنتها من أن تصل إلى هذه المكانة، من أهم هذه العوامل: - ذكائها الحاد وقوة ذاكرتها، وذلك لكثرة ما روت عن النبي صلى الله عليه و سلم . - زواجها في سن مبكر من النبي صلى الله عليه و سلم، ونشأتها في بيت النبوة، فأصبحت (رضي الله عنها) التلميذة النبوية. - كثرة ما نزل من الوحي في حجرتها، وهذا بما فضلت به بين نساء رسول الله. - حبها للعلم و المعرفة، فقد كانت تسأل و تستفسر إذا لم تعرف أمراً أو استعصى عليها مسائلة، فقد قال عنها ابن أبي مليكة ((كانت لا تسمع شيئا لا تعرفه إلا راجعت فيه حتى تعرفه)). ونتيجة لعلمها وفقهها أصبحت حجرتها المباركة وجهة طلاب العلم حتى غدت هذه الحجرة أول مدارس الإسلام وأعظمها أثر في تاريخ الإسلام. وكانت (رضي الله عنها) تضع حجاباً بينها وبين تلاميذها، وذلك لما قاله مسروق((سمعت تصفيقها بيديها من وراء الحجاب) لقد اتبعت أمنا رضي الله تعالى عنها أساليب رفيعة في تعليمها متبعة بذلك نهج رسول الله في تعليمه لأصحابه. من هذه الأساليب عدم الإسراع في الكلام وإنما التأني ليتمكن المتعلم من الاستيعاب، . فجزاها الله عنا خيرا و جمعنا بها في جنات النعيم بإذن الله منقول بتصرف يسير
  16. بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته هذه اضاءات حول قول سيدنا ابراهيم (إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا ) في الآية 47 من سورة مريم من محاضرة للشيخ صالح المغامسي حفظه الله على العبد أن يعلم أن الله تبارك وتعالى ليس بينه وبين أحد من خلقه نسب، فإن العطايا والمنن -إذا كانت عطايا دينية- إنما تكون على قدر ما للرب جل وعلا من تعظيم وإجلال في قلب ذلك العبد، والأنبياء والمرسلون يدركون مقامهم عند الله؛ لأنهم يعلمون مقام الله في قلوبهم، فهذا أبو الأنبياء إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام مرت عليه أيام لم يكن أحد على الأرض يعبد الله غيره، فكان يعرف ما له عند الله جل وعلا من رفيع المقام، فلما ابتلي بأبيه قال لأبيه: سَلامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي ، ثم قال يبين مقامه عند الله: إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا [مريم:47] أي: إنني أعلم من ربي أنه يحتفي بي ولي عنده مقام عظيم؛ لأن إبراهيم يعلم ما في قلبه من تعظيم وإجلال ومحبة وخوف من الله جل وعلا. والله تعالى يعطي الدنيا لمن يحب ولمن لا يحب، ولا يعطي الدين إلا لمن يحب، فمن أراد أن يكون له عند الله جل وعلا المقام الرفيع، فلتكن لله جل وعلا العظمة في قلبه، والمحبة، والإجلال، والخوف، والعبادة، والتقوى، وكل ما أمر الله تبارك وتعالى به، وهذا من أعظم ما تستدر به نعم الله وتستدفع به النقم، أعطانا الله ووهبنا وإياكم من نعمه، ودفع الله عنا وإياكم من النقم أكثر مما نخاف ونحذر. اللهم آمين المصدر : http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=157229 المحاضرة رائعة اخواتي أنصحكم بالاطلاع عليها كاملة
  17. أخوات طريق الاسلام .......الحب في الله هو الذي يبقى ولو ابتعدنا وافترقنا

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      «..ارْتِـــقَّـےـاءْ..»

      صدقت اختي في الله بارك الله فيك

    3. **جودى**

      **جودى**

      صحيح بارك الله فيكي

    4. آلآء الله

      آلآء الله

      ياااااااه أخيييراً عدتي يا مشرفتنا الغالية . ^_______^

      يا ألف مليون مرحباً بكِ غاليتنا لاحرمنا الله منكِ .. نفتقدك تواجدكِ الطيب معنا :))

      حفظكِ الله من كلّ سوء . : )))

  18. لا تقل: وداعا رمضان بقلم الدكتور سعيد حمزة الحمد لله الذى منَّ علينا ببلوغ الشهر على التمام ، ووفقنا لطاعته ويسر لنا برحمته الصيام والقيام وصالح الأعمال ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه الكرام. تقبل الله منا ومنكم ما وفقنا الله تعالى إليه من الأعمال الصالحة من مواظبة على الفرائض وتحسينها ، والإقبال على النوافل وفضائل الأعمال لا سيما ختم القرآن فى كل ليلة من ليالى رمضان. إخواننا وأخواتنا: دائما ما يخرج علينا أحد إخواننا الدعاة المباركين فى آخر أيام الشهر بمقالة معتادة ( وداعا رمضان) ، ونحن الآن نريد أن نغير العادة ، فلا نقول : وداعا رمضان ، وإنما نقول: وداعا للكسل والخمول والقعود والتخاذل عن الطاعة .. وداعا لهجر القرآن .. وداعا للفراش والراحة والنوم .. وداعا لكل ما كنا عليه قبل رمضان من هجر لأسباب القرب من الله من الطاعات. إخواننا وأخواتنا: لا ريب أننا جميعا تذوقنا حلاوة المشقة فى الطاعة ، واستمتعنا بجفاف حلوقنا من كثرة قراءة القرآن أثناء الصيام ، ونالتنا الراحة بنصب الأقدام طول الليالى ، وفاضت عيوننا بالأسحار ، فهل بعد ذلك نحرم أنفسنا من المشقة وجفاف حلوقنا ونصب أقدامنا وفيضان عيوننا بعد رمضان؟! إخواننا وأخواتنا: قال ربنا عزوجل: ولا تكونوا كالتى نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا هل ستنام بعدما كنت لليل قواما ؟ هل ستفطر دوما بعدما كنت للنهار صواما؟ هل ستهجر القرآن وتلاوته وتدبره والتهجد به بعد ما كنت لكتاب ربك قارئا تاليا متدبرا؟ لا .. لن نعود .. لن ننام .. لن نفطر على الدوام .. لن نهجر كتاب ربنا الملك العلام ، إن شاء الله ذو الجلال والإكرام والإنعام. إخواننا وأخواتنا: سل الله القبول ، ولا تمنن تستكثر ، ولا تنقل عملك من ديوان السر إلى ديوان العلانية. إخواننا وأخواتنا: أكتب لكم الآن فى الليلة الأولى بعد رمضان ، ليلة العيد ، وقد صرتَ وحيدا فى أول اختبار حقيقي لنفسك بعد معسكر إيمانى دام قرابة ثلاثين يوما ؛ فلن يشاركك قيام الليل أحد من إخوانك ، ولن تسير فى طريقك إلى صلاة الفجر وتجده مكتظا بالمتسابقين إلى الصف الأول فى صلاة الفجر. هذه هى الليلة الأولى لتعلن الحرب على نفسك وتثور عليها مناديا بحقك فى الجنة والمسابقة إلى الخيرات. إخواننا وأخواتنا: طالما سرنى جدا أن أرى من إخوان لنا نشاطا فى قراءة القرآن طمحت إليه نفسى ، وقلت: لو أن لى معشار ما هم عليه بعد رمضان ؟ فإذا بصرخة من أعماق القلب تهتف بى: كل يوم يمر بك ينبض لك فيه عرق ، ويتردد لك فيه نفس هو موسم للطاعة ، فلا تتراجع وسل الله الثبات. إخواننا وأخواتنا: بعد رمضان .. الصلاة على وقتها شعار علامة القبول بعد رمضان .. تتجافى جنوبهم عن المضاجع عنوان أهل الإنابة بعد رمضان .. الإثنين والخميس من كل أسبوع والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر عربى ، أيام لها شأن آخر؛ فكل يوم منها يباعدك عن النار سبعين خريفا إن صمته لله. بعد رمضان .. لا تجعل يديك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط. بعد رمضان .. قراءة حرف من القرآن بحسنة والحسنة بعشر أمثالها بعد رمضان .. كن في رمضان إخواننا وأخواتنا: الآن وليس بعد .. ضع مخططا محكما واقعيا منطقيا طويل المدى مقسما على فترات لاستغلال لحظات العمر ، واتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد ، وليكن حفظ القرآن بإتقان فولاذى أحد مخططاتك لهذا العام ، واستعن بالله ولا تعجز. منقول للفائدة
  19. مبارك يا حبيبة بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير بوركت أم رقية الحبيبة
  20. الحمد لله رب العالمين مبارك يا حبيبة وجزاك الله خيرا حبيبتنا ام رقية
  21. (ميرفت)

    >>( حملة " أأنتم أشد حبًا أم الصحابة " )<<

    جزاكم الله خيرا أخواتي ونفع بهذه الحملة ,وتقبل منكم
  22. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يسر الله أمرها وجزاك خير الجزاء أختي تفضلي : http://www.binbaz.org.sa/mat/18969 http://www.saaid.net/mktarat/hajj/30.htm http://www.binbaz.org.sa/mat/3710 http://www.saaid.net/flash/omranew.htm
  23. السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، والصلاة والسلام على خير معلم للبشرية محمد ابن عبد الله "صلى الله عليه وسلم " ومنه نتعلم ونفتدي ، ولأهمية الأولاد في حياتنا فقد أمرنا الله عز وجل بأن ندرك قيمة هذه المسئولية الكبرى ، فنعمل من البداية على تنشئهم تنشئة طيبة صالحة قال جل شأنه(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) . التحريم : آية : 6 . فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم بتعهد الصغار منذ البداية ويربطهم ابتداءً بطاعة الله عز وجل ، قال صلى الله عليه وسلم : \" مروا أولادكم بالصلاة ، وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهم عليها وهم أبناء عشرٍ . \". رواه أحمد وأبو داود والحاكم ، وإسناده حسن. فالتأديب كما قيل مثله كمثل البذر ، والمؤدب كالأرض ، فمتى كانت الأرض رديئة ضاع البذر فيها ومتى كانت صالحة نشأ ونما ، فتأمل بفراستك من تخاطبه وتؤدبه وتعاشره ، ومل إليه بقدر صلاح ما ترى من أوابه . قال الشاعر : صالح بن عبدالقدوس : وإن من أدبته في زمن الصبا * * * كالعود يسقى الماء في غرسه حتى تراه مورقا ناضرا * * * بعـد الذي أبصرت من يبـسـه والشيخ لا يترك أخلاقه * * * حتى يوارى في الثرى رمسـه إذا ارعوى عاد إلى جهلـه * * * كذي الضنى عادا إلى نكسـه والصبي حينما يولد فإنه \" يولد على الفطرة الخالصة ، والطبع البسيط فإذا قوبلت نفسه الساذجة بخلق من الأخلاق نقشت صورته في لوحة ثم لم تزل تلك الصورة تمتد شيئاً فشيئا حتى تأخذ بجميع أطراف النفس وتصير كيفية راسخة فيها مائلة لها من الانفعال بضدها \" . محمد نور عبد الحفيظ سويد : منهج التربية النبوية للطفل ص 157 والآداب التي يتعامل بها الإنسان مع الناس في كبره هي صدى مباشر لما تعلمه في صغره . فماذا ننتظر من طفل عودناه منذ الصغر؟؛ فيقول \" من فضلك أعطني كذا \" ولمن أعطاه يقول : جزاك الله خيراً ، أو شكر الله لك ، وإذا أخطأ نأسف واعتذر فماذا انتظر منه حينما يكبر ، إن ما نراه في الناس من سوء خلق وندرة أدب ، وجفاء في المعاملة ، لهو نتيجة طبيعية لسوء التأديب في الصغر . ،،،~~~،،، إبني الحبيب داعية إلى الله،،،~~~،،، نركز في حملتنا على مشاعر واحاسيس ومواقف وتطبيقات وامنيات من القلوب الى القلوب في تنشئة جيل نافع صالح لدينه وأمته بارك الله فيكن
  24. (ميرفت)

    تفسير آية . " يخربون بيوتهم بأيديهم"

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا أختي دعاء

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×