اذهبي الى المحتوى

رحيـل الغد

العضوات
  • عدد المشاركات

    5550
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    1

كل مشاركات العضوة رحيـل الغد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ" (آل عمران 191) أقوال أهل العلم في تفسير نَفَسَيْ جهنم في الصيف والشتاء http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId السؤال سؤالي لم أجد له جوابا رغم بحثي المتواصل، وسؤالي هو: في حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن للنار نفسين، نفسا في الصيف ونفسا في الشتاء، وأن ما نجده في الصيف والشتاء هو من نفس النار، كيف ذلك؟ والشتاء والصيف يتعاقبان على الوجهات الجنوبي والشمالي للكرة الأرضية، يعني إذا كان عند أستراليا صيف فعندنا شتاء والعكس صحيح، فلا أجد أي تفسير مقنع، وهو لايبدو لي من الغيبيات، بل إنه حقيقة ظاهرة نحس بها بل حتى في الصيف تجد مناطق لاتحس فيها بحر، فهل نفس النار لاتحس به إلا في مناطق معينة؟ يعني مثلا في سويسرا لا تحس بحرارة الصيف؟. أرجوكم أفيدوني أثابكم الله. الفتوى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن الأصل الواجب هو تصديق الرسول صلى الله عليه وسلم في جميع ما قاله بدون استثناء، لقوله تعالى في تزكية كلامه صلى الله عليه وسلم: وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى* إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى {النجم:4}. وقد كان الصحابة يحدثون عنه ويقولون: حدثنا رسول الله: وهو الصادق المصدوق. كما في الصحيح عن ابن مسعود. ثم إنه قد روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اشتكت النار إلى ربها فقالت: يارب، أكل بعضي بعضاً، فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف فهو أشد ما تجدون من الحر، وأشد ما تجدون من الزمهرير. وفي رواية: قالت النار رب أكل بعضي بعضا فأذن لي أتنفس، فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف، فما وجدتم من برد أو زمهرير فمن نفس جهنم وما وجدتم من حرأو حرور فمن نفس جهنم. رواه مسلم في صحيحه. وفي رواية: اشتكت النار إلى ربها فقالت: يا رب أكل بعضي بعضا، فجعل لها نفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف فشدة ما تجدون من البرد من زمهريرها، وشدة ما تجدون من الحر من سمومها. رواها ابن ماجه وصححها الالباني. واعلم أنه قد تختلف أحوال الأرضين في الحر والبرد، فما يصدر من الحر سببه حر النار المنتقل بواسطة حر الشمس، وما يصدر من البرد الشديد سببه البرد الذي يأتي من النار، فتنفسها في الحالين سبب للبرد والحر، فالظاهر أن النار يوجد فيها الحر والبرد في وقت واحد، والحر يأتي من النار بواسطة الشمس، فأي منطقة كانت الشمس قريبة منها واشتد فيها الحر بسبب قرب الشمس وبعدها وعدم وجود عارض يمنع التأثر من حرها فذلك بسبب حر النار، وقد يتخلف أثر السبب لعارض آخر في بعض الأمكنة أو لأزمنة، حيث تقرب الشمس ويكون الحر خفيفا بسبب وجود الأمطار أو بسبب التيار البارد الذي يأتي من البحر، كما في بعض الدول الأوربية وشمال إفريقيا الغربية، فقد يكون الصيف فيها خفيف الحر بسبب التيار الهوائي البارد الذي يأتي من البحر أو بسبب الأمطار، ولا مانع أن يأذن الله للنار بتنفس بارد تحصل به برودة الجو في بعض البلدان. قال ابن عبد البر في التمهيد: وأما قوله: فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف. فيدل على أن نفسها في الشتاء غير الشتاء، ونفسها في الصيف غير الصيف، وفي رواية جماعة من الصحابة زيادة في هذا الحديث وذلك قوله: فما ترون من شدة البرد فذلك من زمهريرها، وما ترون من شدة الحر فهو من سمومها، أو قال من حرها. وهذا أيضا ليس على ظاهره وقد فسره الحسن البصري في روايته فقال: اشتكت النار إلى ربها فقالت يا رب أكل بعضي بعضا فخفف عني قال: فخفف عنها وجعل لها كل عام نفسين، فما كان من برد يهلك شيئا فهو من زمهريرها، وما كان من سموم يهلك شيئا فهو من حرها. وقوله في هذا الحديث: زمهرير يهلك شيئا وحر يهلك شيئا، تفسير ما أشكل من ذلك، والله أعلم. وقال السيوطي في تنوير الحوالك في تفسير الحديث السابق: قال القاضي عياض: قيل معناه أنها إذا تنفست في الصيف قوي لهب تنفسها حر الشمس وإذا تنفست في الشتاء دفع حرها شدة البرد الى الأرض، وقال ابن عبد البر لفظ الحديث يدل على أن نفسها في الشتاء غير الشتاء ونفسها في الصيف غير الصيف، وقال ابن التين فإن قيل: كيف يجمع بين البرد والحر في النار؟ فالجواب أن جهنم فيها زوايا فيها نار، وزوايا فيها زمهرير وليست محلا واحدا يستحيل أن يجتمعا فيه، وقال مغلطاي: لقائل أن يقول: الذي خلق الملك من ثلج ونار قادر على جمع الضدين في محل واحد قال وأيضا فالنار من أمور الآخرة والآخرة لا تقاس على أمر الدنيا. اهـ. وقال المباركفوري في شرح المشكاة: فإن شدة الحر من فيح جهنم. بفتح فاء وسكون ياء ثم حاء مهملة أي: من سطوع حرها وسعة انتشارها وتنفسها. وظاهره أن مثار وهج الحر في الأرض من فيح جهنم حقيقة، وقيل بل هو على وجه التشبيه والاستعارة، وتقديره أن شدة الحر تشبه نار جهنم، فاحذروه واجتنبوا ضرره، والأول أولى، ويؤيده قوله: اشتكت النار إلى ربها فأذن لها بنفسين. قال النووي: هو الصواب، لأنه ظاهر الحديث، ولا مانع من حمله على حقيقته، فوجب الحكم بأنه على ظاهره. واستبعد هذا بل استشكل، لأن اشتداد الحر في الأرض تابع لقرب الشمس وبعدها، كما هو المشاهد المحسوس. وأجيب بأنه يمكن أن يكون الشمس، بحيث أن جعل الله تعالى بين مادة جرمها وبين جهنم ارتباطاً وعلاقة ومناسبة تقبل بها الشمس حرارة نار جهنم حتى تكون حرارة الشمس سبباً لاشتداد الحر في الأرض في الظاهر، وحينئذ فلا استبعاد في نسبة اشتداد الحر في البلاد إلى فيح جهنم، لأنه هو السبب الأصلي الباطني الغيبي لذلك، والله تعالى أعلم.اهـ. وقال الملا على القاري في مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح: قال بعضهم فعلم من الحديث أن في النار شدة الحر وشدة البرد، وقيل كل منهما طبقة من طبقات الجحيم، قال ابن الملك: وهذا من جملة الحكم الإلهية حيث ظهر آثار الفيح في زمان الحر وآثار الزمهرير في الشتاء لتعود الأمزجة بالحر والبرد فلو انعكس لم تحتمله إذ الباطن في الصيف بارد فيقاوم حرالظاهر وفي الشتاء حار فيقاوم برد الظاهر، وأما اختلاف حر الصيف وبرد الشتاء في بعض الأيام، فلعله تعالى: يأمر بأن يحفظ تلك الحرارة في موضع ثم يرسلها على التدريج حفظا لأبدانهم وأشجارهم وكذا البرد. اهـ. وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ في شرح صحيح مسلم: وفي هذا الحديث: دليل على أن الجمادات لها إحساس لقوله: اشتكت النار إلى ربها فقالت: يا رب أكل بعضي بعضاً. من شدة الحر، وشدة البرد فأذن الله لها أن تتنفس في الشتاء، وتتنفس في الصيف، تتنفس في الصيف ليخف عليها الحرَّ، وفي الشتاء ليخفَّ عليها البرد، وعلى هذا فأشد ما نجد من الحرِّ: يكون من فيح جهنم، وأشد ما يكون من الزمهرير: من زمهرير جهنم . فإن قال قائل: هذا مشكل حسَب الواقع، لأن من المعروف أن سبب البرودة في الشتاء هو: بُعد الشمس عن مُسامتة الرؤوس، وأنها تتجه إلى الأرض على جانب، بخلاف الحر، فيقال: هذا سبب حسِّي، لكن هناك سبب وراء ذلك، وهو السبب الشرعي الذي لا يُدرك إلا بالوحي، ولا مناقضة أن يكون الحرُّ الشديد الذي سببه أن الشمس تكون على الرؤوس أيضا يُؤذن للنار أن تتنفس فيزدادُ حرُّ الشمس، وكذلك بالنسبة للبرد: الشمس تميل إلى الجنوب، ويكون الجوُّ بارداً بسبب بُعدها عن مُسامتة الرؤوس، ولا مانع من أنّ الله تعالى يأذن للنار بأن يَخرج منها شيءٌ من الزمهرير ليبرِّد الجو، فيجتمع في هذا: السبب الشرعي المُدرَك بالوحي، والسبب الحسِّي ، المُدرَك بالحسِّ . ونظير هذا: الكسوف والخسوف، الكسوف معروف سببه، والخسوف معروف سببه . سبب خسوف القمر: حيلولة الأرض بينه وبين الشمس، ولهذا لا يكون إلا في المقابلة، يعني: لا يمكن أن يقع خسوف القمر إلا إذا قابل جُرمُه جرمَ الشمس، وذلك في ليالي الإبدار، حيث يكون هو في المشرق، وهي في المغرب أو هو في المغرب وهي في المشرق. أما الكسوف فسببه: حيلولة القمر بين الشمس والأرض، ولهذا لا يكون إلا في الوقت الذي يمكن أن يتقارب جُرما النيّرين، وذلك في التاسع والعشرين أو الثلاثين أو الثامن والعشرين، هذا أمر معروف، مُدرك بالحساب لكن السبب الشرعي الذي أدركناه بالوحي هو: أن الله ـ يخوّف بهما العباد ـ ولا مانع من أن يجتمع السببان الحسي والشرعي، لكن من ضاق ذرعاً بالشرع قال: هذا مخالف للواقع ولا نصدق به، ومن غالى في الشرع: قال: لا عبرة بهذه الأسباب الطبيعية، ولهذا قالوا: يمكن أن يكسف القمر في ليلة العاشر من الشهر، لكن حسَب سنَّة الله عز وجل في هذا الكون: أنه لا يمكن أن يَنخسف القمر في الليلة العاشرة أبداً. انتهى . والله أعلم. مركز الفتوى الشبكة الإسلامية فائدة على ضوء ما سبق: السلف ومن سار على منهجهم يجعلون الأصل للنقل ويحملون الواقع عليه، بينما من افتتن بحقائق العلم التجريبي من الخلف يجعل الأصل للعلم التجريبي، ويلوي أعناق النصوص لتطابق ما استقر عنده، وإن ضاق ذرعا لم يتحرج من رد النص لتبقى الحقيقة أو النظرية العلمية هي الحاكمة. اجتماع السبب الشرعي المُدرَك بالوحي والسبب الحسِّي المُدرَك بالحسِّ، لأن الأصل أن لا تعارض بين السببين، فخالق الأسباب هو المخبر عنها ولو تعارض صحيح المنقول مع صريح المعقول معارضة لا يمكن الجمع بينهما فالعبرة بالنقل لا بالعقل، فحينها يُتَّهَم فهم العقل القاصر. وجه العظة من هذا الحديث: أن جهنم إذا تنفست ونحن في الدنيا لنا من الإمكانات والوسائل الشيء الكثير لنخفف عن أنفسنا حر الصيف وبرد الشتاء، فما نحن فاعلون للوقاية من حرها وزمهريرها داخل أسوارها ؟ لذلك ربنا لما ذكر أهل الجنة وصف نعيمهم بنفي الأمرين فقال: "مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا "(الإنسان 13) لعلنا نتعظ ونعمل ليوم لا نملك فيه شيئًا نرد بردها أو حرها، والمجال متاح لنا الآن لنرده عنا وليس فيما بعد، قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ" (التحريم 6) وقال: "وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ" (آل عمران 131) نسأل الله أن يعيذنا منها وما قرب إليها من قول وعمل.. اللهم آمين [الفائدة لمَن ذَكَّرت بها وأشارت إليها جزاها الله عنا كل خير، وإنما أنا ناقلة]
  2. فما أنتِ إلا لوحةُ (حين ترحلين) تكتمل! احرصي على أن يكون مكانكِ فيها واضحًا حيثُ لا ينساكِ الناظر من دعاءٍ كنتِ لتشتريه بعمرك!!!

    1. **راضية**

      **راضية**

      منورة يا غالية

      نفتقدك بيننا

    2. رحيـل الغد

      رحيـل الغد

      منور بكم أختي بارك الله فيكِ

    3. راغبة بالفردوس
  3. رحيـل الغد

    شيءٌ ما ..!

    شيءٌ هناكَ.. كان يعبث بذاكرتي وهنا أشياءُ عمرها ممتدٌّ بامتداد الروح في جسدي وُلِدَت حيثُ ارتسم الفرح .. حيث يرتع الأمل حيثُ كنتُ أمتطي صهوة الحرف أغالب الكلمات سجعًا منمّقًا و ربما متكلفًا وحيث لكل ذكرى عمرٌ فوق العمر وحياة إثر حياة جميلةً أراها الآن .. ليت شعري هل تكون جميلةً هناك! وكأن عمري صورٌ تمرُّ أمامي ملوّنة وإن بهتَتْ حياتنا مراحل كلُّ ألمٍ مضى في مرحلة صار أملًا في أخرى فلا يأخذَنَّكِ الألم بكُلِّيَّته ولا الأمل بغفلته فما أنتِ إلا لوحةُ (حين ترحلين) تكتمل! احرصي على أن يكون مكانكِ فيها واضحًا حيثُ لا ينساكِ الناظر من دعاءٍ كنتِ لتشتريه بعمرك!!!
  4. النفس ترغب الكمال دائمًا، ولا ترضى أن يعتريها نقص مهما هان أمره وصَغُرَ شأنه، ولأنها لن تصل الكمال تراها دائمة التذمر ولا يرضيها القليل وتشتكي. تنسى أو تتناسى نعمة الرضى وتغرق في ظلمات التسخط، فاللهَ نسأل أن لا يكلنا لأنفسنا طرفة عين. تمر بنا سحائبُ ذكرياتٍ لأيامٍ خلت، فنبتسم لذكرى طيفية جميلة حد الترف، ونغرق في تفاصيلها، حتى تمتلئ الحنايا بأنفاسها، وكأنها واقعٌ نعيشه مجددًا في حاضرنا هذا ! ولحظات أخرى تعلمنا فيها أمرًا رسخ في القلب قبل الذاكرة، فكان منهج حياة سرنا ونسير عليه. ربما يعلمنا الحزن شيئًا ويعلمنا الخطأ أكثر! نحزن لخطئٍ اقترفناه ولكن قلوبنا تقطر حمدًا لخالقها أن خرجنا بعِبْرَةٍ وقر في القلب أثرُها وعَبْرةٍ غسلت حنايا الروح..... كانت على موعد مع اختبار في يومها ذاك، حين جلست بين الصفوف ترقب الدقائق وتسترجع معلوماتٍ حفظتها عن ظهر قلب لكثرة تردادها ومراجعتها، ثم ها هو الإذن بالبدء.. كعادتها مع الإختبارات مهما كانت بسيطة لابد أن يتملك القلب رهبة .. شتاتٌ يعتريها بين فينة وأخرى ثم لا تلبث أن تستجمع تركيزها تمضي الدقائق .. والساعات .. وما زالت تحارب الأفكار تلوي أعناقها أيُّها تختار! يثور في داخلها بركان من الضيق، فتارةً يأخذها بعيدًا عن عالمها وتارةً تقذفه جانبًا وتواصل.. تعود لتقرأ.. تهذب ألفاظًا وتصحح أخطاءً .. وتكتب من جديد تعتصر آخر لحظات الأمل وتتخلى عن شيء من الخوف لتحسم أمرها وتقدم ما لديها.. يقفز القلب، لكنها قد سلّمت الأمر لله وانتهى ثم .. أُعلِنَت النتيجة ولكنها جاءت على غير ما تمنى القلب وأمَّـل ! خطأ فادح ! زلَّ القلم أم سهى القلب فما عقل ! لا تدري!! كل ما في الأمر أن عينها باتت تشقُّ طريقها للإبصار بصعوبة بالغة، فأنهار الدموع كانت كفيلة برؤية ضبابية، وانهزامٌ داخلي غمر القلب فضجَّ مستصرخًا قد أعياه الوهن. ومن بين تلك الكلمات المحفوفة بصدق المشاعر أتتها أحرفٌ متدثرة بطُهر تمسح على قلبها برفق ولكنها تأبى إلا الإغراق في الأسى والحزن. إلى أن هزتها بعنف حقيقة غائبة حاضرة، لا تدري بأي الكلمات تستنجد! مهلًا.. أحقًا ما أراه.. !! نعم إنها النفس الضعيفة المتألمة المتأملة دائمًا.. تبكي على نقص وخطأ ألمت به في علم تتعلمّه وتنسى إنعام الكريم سبحانه بتوفيقها فيما عدى ذلك! أترتجي الفلاح دومًا دونما زلل!! فأينها من الفلاح في الآخرة! وأينها من تقصيرها في أمر دينها ! وأين وأين .. !! رحماك ربي.. أخطاء كثيرة كانت سرًّا ما اطلع عليها إلا الرقيب سبحانه.. أين البكاء والدموع آنذاك! أهان عليها أن يسترها الرقيب فنسيت الزلل!؟ أغرها حلم الحليم سبحانه فتمادت في التناسي!؟ كيف لا تبكي يا نفسي على ذنب ستره العظيم فما افتضح أمرك ولا ظهرت عورتك! ألا من توقف ونظر! ألا من التفاتة محاسبة ! ألا من عودة.. ألا من عينٍ دمعُها جارٍ يسقي جفاف القلب المتحجر! ألا من ندم يعتصر الروح!! ألا من بكاء وحسرة !! ألا يا نفس أين بذنبكِ تذهبين! ألا إلى الرحيم تلجئين!! ألا بابه تطرقين! ألا بدمعكِ تتوضئين! ألا وقلبكِ بالاستغفار تغسلين!! ألا وروحكَ بالقرآن تعمرين! ألا من ركوع وسجودِ وطول أنين !!
  5. رحيـل الغد

    شيءٌ ما ..!

    نكتبُ أحيانًا لا ندري عن مشاعرنا ونصمتُ كثيرًا وتلك المشاعر ما سكنت لكأن لها قلمًا خفيًا تُرسله حينما تشتدُّ حاجتُها فإذا ما أزحنا الصمت وجدنا خلفه أنهارًا ليست وليدة الساعة ولا كُتبت من قبل لكنها جاءت هكذا عفوًا ! جاءت هكذا !! قدَرًا <وما تدري نفسٌ ...>
  6. رحيـل الغد

    شيءٌ ما ..!

    أجمل التفاصيل في الذاكرة تلك التي ترافقها ابتسامة لا تدري كيف تسللت لثغرك ولا تعلم سبب انحناء آلامك أمامها ثابتة،، وإن استحضرت ما يصرفها متمسكة بشفتيك تشدهما يمنة ويسرة وتبثُّ دفئها حتى تذعن أمامها مستسلمًا أخيرًا كنتُ هنا
  7. رحيـل الغد

    المضفورة

    بسم الله الرحمن الرحيم تنفيذًا لما وعدتُ به، فهذه المضفورة أو صفيحة مضفورة كما يُقال أيضًا وعبارة عن صور فقط أعتقد تغني عن الشرح : ) في الحقيقة الصور كانت معدّة منذ فترة لإرسالها لمن عزمتها على الغداء حينها ولكن سبحان الله نسيتها واستفدتُ منها الآن بفضل الله تعالى : ) وهي كتجربة أولى في هذه الأكلة والتي غالبًا تُشترى جاهزة ولا يتم تحضيرها في البيت العجينة عبارة عن: طحين وماء وخميرة والقليل من الملح وممكن تبقى نفس عجينة البيتزا << أساسًا ما بعرف عجينة البيتزا بس يعني بهون على نفسي : ) تقسم العجينة قطع بحجم .... ممم متوسط تقريبًا تمهَّد قليلًا وتدهن بالسمن "يُفضَّل العربي" أو الزبدة وتثنى تترك ربع ساعة ثم تُبسَّط باليد طوليًا ويوضع السمن مجددًا بهذا الشكل وتُثنى وتترك ربع ساعة أيضًا ثم تبدأ عملية سحبها وتبسيطها بالسمن إلى أن تصبح طويلة ورفيعة تُلفَّ بهذا الشكل تُترك أيضًا فترة بسيطة ريثما يتم تحضير الحشو الحشو: لحمة مفرومة، دبس رمان، بصل، صنوبر وملح وفلفل صورة جميلة : ) والباقي يشرح نفسه صحتين وهنا : ) شكلها من الخلف يكون دوائر: تم بفضل الله تعالى ،، : ) لأول مرة أشرح طبخة فتغاضوا عن الأسلوب الرديء فضلًا : )
  8. أَبْـنَــاءُ قَـابِيْــلَ يَجُوْسُــونَ خِـــلالَ الـدِّيَـــار بين حلٍ واحتلال، قهرٍ وقتال.. جاؤوا وما ندري من أين جاؤوا ! لهم في كل أرضٍ موطئ قدم .. كالخلدِ يأكل ما تحتَ الورى.. كالغنم.. إذ ينفشُ في غير أرضٍ هي له.. يستحل ما ليس له يستبيح ديارهم، يُقتِّلُ أبنائهم.. ويلوذ بجُبْنِ الأمم .. باكٍ على حقوقٍ لم يسلبها من أصحابِها أصحابُها...!! أين أصحابُها!!؟ خلفَ النَّدم!! فذاكَ مُدَّمرٌ بيتُه.. شريد بين أرضٍ وأرض.. محدودةٍ بنظامٍ جاسَ أيضاً كما جاسوا وارتحل.. أرضاً فقط!! .. تركَ ما لم نرى، تركَ كلّ الثرى.. تركَ ذلاً.. ترك قهراً.. ترك نُظُماً وعيشاً ... وألم ما زِلنا نتجرَّعُه.. منذ قرنٍ أو اثنين .. ربما أكثر ما زال طعم الذُّلِّ فيه لم يتكدّر ما زال صِبْغُه مستمسكٌ بشرايين العدم وهذا مدفونٌ طهرُه.. منكبٌ على وجهِهِ يهيمُ في الأرضِ كمداً يطوي صفحات المدى طياً.. يتمنى لو لم يكُ شيئاً يلوح في سمائِه طهرُها.. تبتسمُ له، تَعِدْهُ صفحاً... حنُوًّاً.. تغزلُ الأفقَ له مئزراً وتحيكُ الثرى تحتَه دفئاً.. ويمضي ... يأوي مساءً للجوى، ثم يعود لذاتِ النغم أما تلكَ فثكلى.. تبكيهم.. يلفُّها الصمتُ كما الليلُ يحتضن سوادَه تحفرُ حزنَها بِئراً وتغيبُ فيه، تمزجُ صمتَها بسوادِه وتذوبُ فيه هناك.. تجمع عيدانَ الصبر .. تحزِمُها.. لتقتاتَ منها مع بقايا عدم هكذا انطفأ الفرحُ في ظلامِ غرفتنا ولاح نورُ ذكراهم.. غضضنا الطرفَ.. مضغنا أوجاعنا، وافترشنا الأسى.. وعشنا وعاش في أوردتنا السقم تمر في سماءِ قلوبِنا نجومٌ نضرة تمرُّ كالغيثِ تروي جدبَ أرواحنا توقظ الأملَ في أفئدتنا أملُ.. يتلوه ألم فهذا جريحٌ ههنا.. وذاك كليم وتلك أرملة كانوا أصحابَ أرض.. أصحاب حق أسكتَهم صمتُكم.. وأذلَّهُم خزيُكم.. وأناخ راحلتَهُم جُبْنُكم فكانوا.. وما كنتُم! وهنا.. حيث كانوا ! أصواتُ هديرِ مروحياتِهم يقتلعُ قلوباً مؤمنة نيرانُ ظلمهم اجتثت أماناً.. زرعت حقداً وغِلاً.. زرعت بؤساً وخزياً.. ! ما زالوا هنا يا أخي.. جاسوا الديار فنَجَسُوها.. ما زالوا كما لم يزل نَجَسُ القرونِ الأولى.. ولم يزل قابيلُ يقتلُ بكفه نصفَ العالم ويدفنُ طهرَه في وجعِ الثرى وتهتزُّ الأرضُ كل يومٍ ألفَ ألفِ مرة فقابيلُ ما زال يعيدُ الكرّة ويدفن النورَ في أرضٍ أخرى.. فأين أنتِ يا أمَم !؟ أين أنتِ يا أمَم !!
  9. اللهم الطف بأهلنا في الرقة كن لهم يارب كن معهم لا إله إلا أنت

  10. المصدر: دمشق- مراد علي التاريخ: 15 فبراير 2013 ترزح نحو 800 عائلة حمصية في 15 حياً تحت حصار خانق منذ قرابة ثمانية شهور، ومن دون مؤشرات بتحسن أوضاعهم الإنسانية والمعيشية، فهذه العائلات، بحسب إحصاءات مجلس الثورة في محافظة حمص، من السنة والمسيحين، ويوجد أغلبهم في منطقتي الخالدية ومناطق حمص القديمة، حيث أوصدت في وجهها سبل النزوح، وعلقت بين نيران القوات النظامية التي تدك الأحياء المحاصرة يومياً بشتى صنوف الأسلحة الثقيلة، وبين المشقات الحياة اليومية التي تخيم بكل ثقلها عليهم. فأم سمير قتل زوجها في قتال مع قوات النظام، حين كان يقاتل على الجبهة في حي الخالدية، رفضت النزوح، والتزمت بالبقاء قرب زوجها، حيث تشرف على إعالة أولادها الخمسة في منزل مخترق جدرانه برصاص البنادق، وتقول: «رغم إصرار الجيران على مغادرة الحي المنكوب، أردت البقاء مهما تكن النتائج، زوجي توفي هنا، سنعيش على زعتر وبرغل ورز.. لكن لن نتزحزح عن منزلنا». حياة معدومة وتقول أم سمير (41) عاماً، والتي تعيش على المعونات الداخلية التي تدخل سراً على حي الخالدية: «انعدمت الحياة هنا، نسمع فقط أصوات الرصاص والهاون وقصف الطيران، أغلب البيوت سويت بالأرض، الجيش الحر محاصر أيضاً، لكنهم مرابطون هنا للدفاع عن العائلات، وهم يوفرون لنا المأكل والمشرب». وتشير المعلومات الميدانية إلى أن عدد عناصر الجيش الحر الموجودين ضمن المناطق المحاصرة يزيد على ثمانية آلاف، يحملون السلاح ويقومون بأعمال مدنية مختلفة، من تأمين الخبز والطبخ، وتأمين الكهرباء والماء وكافة الخدمات الأخرى لبعضهم وللمدينيين المحاصرين. بيد أن الشلل الذي يضرب المرافق العامة، يفوق قدرة الجيش الحر على إصلاحها، ولأن التيار الكهرباء مقطوع طيلة شهور مضت على تلك الأحياء المحاصرة، انتشر بين العائلات اختراع جديد لسد حاجة التقنين، ومفاد تلك الفكرة، كما يقول أبو أحمد، وهو رجل مسن يعيش في غرفة صغيرة الحجم في قبو إحدى البنايات بحي جورة الشياح: «نحفر بطاطا بعمق معين، ونضع فيه قماشة صغيرة تشبه الفتيل، ومن ثم نضع سائل الكاز بداخلها لإنارة المكان حتى أطول فترة ممكنة». آبار في الحي ويروي أبو أحمد قصتهم مع المياه المنعدمة في الحي، بعد أن استهدف طيران النظام شبكات المياه: «ثمة آبار تقليدية منتشرة في منازل قديمة، يقوم مجموعة من الشباب بمساعدة الثوار في الحي بسحب المياه عن طريق الدلو، وتوزيعها عبر الأواني المنزلية على غالبية العائلات». وفي الحي ذاته، ثمة ظاهرة غريبة نوعاً ما، لكنها تولدت من حاجات الناس إلى الغذاء، فالمعروف أن تلك العائلات المحاصرة لم يتسنّ لها الوقت في تخزين المؤن السنوية المعمرة، وبالتالي تقصد الأهالي البيوت المهدمة، وتنبش من تحت الأنقاض، لعلهم يجدون فيه ما يسد رمقهم، ويشير ناصر، وهو ناشط ميداني يعمل مع الجيش الحر في الحي: «أحياناً تنقطع المساعدات عن العائلات أياماً متتالية، يبحث الناس تحت الركام، وفي فترات التي يهدأ فيها أزيز القصف، لعلهم يجدون في المنازل المدمرة بفعل القصف ما يسد جوعهم». ويقول علاء، في معرض حديثه عن الأحوال الصحية لدى العائلات المحاصرة: «نعتمد على المشافي الميدانية ببساطتها، وكثيراً ما يضطر الأطباء لاستخدام الأساليب الطبية القديمة في العلاج، أو عن طريق تناول الأعشاب وغيرها من الطرق، في ظل شح دوائي، وشح على مستوى الكادر الطبي». تبرعات يكشف الناشط الميداني، ناصر، أن الجيش الحر يسيطر على منطقة السوق وكافة المناطق التجارية، بما فيها من مستودعات غذائية وألبسة، ويقوم بحمايتها، ويتبرع أغلبية التجار للمحاصرين بما في محلاتهم من طعام ومؤن. أما التدفئة والطهي على الحطب والأثاث المنزلي، فهي صفة عامة تسود نمط الحياة تلك العائلات، وغسل الملابس والاستحمام يكاد يغيب في هذه الظروف الصعبة، كما ينقل علاء الحمصي، وهو يقاتل مع الثوار في حي القصور، مضيفاً: «الناس بدأت تستغني عن كل شيء كي تحافظ على أرواحها، لا المال ولا البيوت باتت تحتل أهمية عندهم». http://www.albayan.a...02-15-1.1823512
  11. رحيـل الغد

    برمجيات حاسوب||منافسة شروحات البرامج !

    مسابقة جميلة اللهم بارك لفت نظري أن رقم الشبكة صار من آداب الضيافة ^ ^ جزاكما الله خيرًا عزيزة ومودة ورحمة
  12. رحيـل الغد

    انا في حيرة من امري ساعدوني!!!!!!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم حياكِ الله وبياكِ أختنا الكريمة أمة الله وأصلح أبناءكِ وأبناء المسلمين جميعًا سيتم إرسال نص سؤالكِ للشيخ حامد العلي إن شاء الله تعالى أختي الفاضلة إن نظرنا للأمر على حقيقته فأنتم مخيرون بين التضحية بالعمل والوضع المادي الجيد أو التضحية بأبنائكم. ولا تقولي أني أبالغ في الأمر فانظري لمن كان قبلكم وكيف حال أبناءه الآن، وأنا على يقين أنكِ ستجدي أمامكِ أمثلة كثيرة، ستجدي مَن ضاع أبناؤهم تمامًا فكم سمعنا عمّن ارتدّ أبناؤهم وانقلبوا من الإيمان للكفر والتنصر أو إعتناق أي ملة أخرى ضالة مضلة وما أكثرهم في بلاد الغرب! نسأل الله السلامة والعافية وستجدي أيضًا الأقل ضررًا ومَن انحرف أبناؤهم فقط مع بقائهم على العقيدة إسمًا ولكنّ أعمالهم تخرجهم منها فأساؤوا للإسلام والدين أم نقول أساء الأهل منذ البداية! وستجدي أفضلهم حالًا مَن يلتزم أمام الناس فقط ولا يحفظ لله عهدًا ولا خلوة فيخشى الناس ولا يخشَ الله تعالى ومكمن المشكلة - كما يقول الشيخ الدويش: مكمن المشكلة باختصار أننا نعيش في بيئة مناقضة لما نريد، فنريد أن نربي أولادنا على خلاف ما تدعوهم إليه البيئة التي يعايشونها في الشارع، وفي المدرسة، وفي وسائل الإعلام، وفي السوق هنا وهناك. أختي الكريمة أبناؤكِ ما زالوا صغارًا الآن يمكنهم التَّكيُّف وقبول الهجرة والعيش في بلد آخر فإن كبروا ودخلوا مدارس هذه البلدان فسيصعب الأمر عليكم وعليهم أكثر، ونصيحة من مجربين قبلكم كُثر أن تهاجروا بأبنائكم ولو أن تعيشوا بهم في بلاد المسلمين على الكفاف فالرزق من الله تعالى وهو الذي أعطاكم في الغرب والقادر على إعطائكم في كل مكان إن صدقتم النية بالسفر خروجًا بأبنائكِ وحفاظًا على دينكم وأنفسكم فقد يفتح الله لكم أبوابًا من الخير والرزق أكثر وليس ذلك على الله بعزيز. كما أن الأبناء يحتاجون الأب والأم معًا ليقوما على تربيتهم التربية الصحيحة السليمة وليس كإهمال أو التخلي عن دور أحدهما، فحاجة أبنائكِ لوجود أبيهم معهم كحاجته لهم ولكِ معه فليتكم تفكرون في السفر معًا. وفقكم الله للخير وألهمكم الصواب في أمركم وحفظ أبنائكم وأصلحهم وجميع أبناء المسلمين وهذه الروابط للفائدة حكم العمل في ديار الكفر http://www.islamweb....lang=A&Id=20391 حكم الهجرة إلى بلاد غير المسلمين http://www.islamweb....FatwaId&Id=2007
  13. الله المستعان شفاها الله وعافاها من كل سوء اللهم اشفها وأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقمًا لا بأس طهور إن شاء الله والحمد لله على سلامتها أسأل الله أن يتم شفائها ويردها للبيت سالمة معافاة ويجعل ما أصابها كفارة لها ورفعة في الدرجات
  14. رحيـل الغد

    لقد فسخت خطوبتي

    بسم الله الرحمن الرحيم حياكِ الله أختنا الكريمة نهلة وبياكِ وعوضك خيرًا أما الثقة بأن الله سيعوضكِ فقد قال صلى الله عليه وسلم: "ما من مسلم تصيبه مصيبة، فيقول ما أمره الله: إنَّا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي، وأخلف لي خيرا منها ، إلا أخلف الله له خيرا منها " وقوله: "عجبًا لأمر المؤمن إنَّ أمره كله له خير وليس ذلك إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له" رواه مسلم فكوني على يقين واسترجعي واحتسبي ووكلي الأمر لله تعالى وتوكلي عليه صدق التوكل ولا يضرك من بعد ذلك أعوقبَ مَن ظلمكِ أم لا بل وما يدريك أن يكون قد عوقب!! فهل من شرط عقاب الظالم أن يدركه المظلوم ويشهد عقابه!! فكم من عباد الله تعالى ظُلموا وانتصر الله لهم وما شهدوا مهلك عدوهم ولا شهدوا عقابًا نزل بهم، فلا يكن همّكِ أن تري عقاب الله لهم فهذا تشفّي، وليس من خٌلٌق المسلم أن يفرح بمصيبة أخيه المسلم. هذا إن سلَّمنا بأنهم ظالمين فما بالك والأمر بعلم الله تعالى ولا ندري مَن ظلم مَن فيما حدث! لا يمكننا الجزم أختي الكريمة ونحن نستمع من طرف واحد وأنتِ نفسكِ وصلت لمرحلة الشك بالأمر ولا تدرين أظالمة أم مظلومة! وخلاصة الأمر أن تبتعدي عن هذا التفكير بالكلية، فلا تشغلي نفسك في أمر مضى وانقضى فهذا من أبواب الحزن التي يفتحها إبليس اللعين على العبد فيصيبه منها ويقعده عمّا خُلق له، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يستعيذ بالله من الهم والحزن. فالهمّ يكون مما هو آتٍ والحزن عمّا مضى فنسأل الله تعالى أن يعيذنا من ذلك أجمع ويصرف عنّا السوء. اصبري واحتسبي أختي الكريمة ولعل ما حدث يكون كفارة لكِ ورفعة في الدرجات وأبشري فإن عظم الجزاء مع عِظَم البلاء، قال رسول الله صلى الله عليم وسلم: " إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط) رواه الترمذي فخذي مما مر بكِ العبرة والعظة واهتمي بأمر دينكِ يصلح الله لكِ أمر دنياكِ، ولا تلتفي لما في أيديهم وما منَّ الله عليهم ومتعهم به فإنما هو متاع الحياة الدنيا، قال تعالى: "ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى" تأملي قوله تعالى: "لنفتنهم فيه" يعني اختبار وابتلاء فقد يستعين العبد بالنعمة على المعصية فتكون عليه وبالًا يوم القيامة وقال في موضع آخر: "إنما أموالكم وأولادكم فتنة والله عنده أجر عظيم" فكل ما أوتي العبد من النعم سيُسأل عنها يوم القيامة قال تعالى: "ثم لتُسألنّ يومئذٍ عن النعيم" وإن الله يعطي الدنيا لمن يحب ومَن لا يحب، ولا يعطي الآخرة إلا لمن يحب، فاحرصي على أن تكوني ممّن يظفر بالآخرة، واحرصي على الأعمال الجالبة لمحبة الله تعالى وتوفيقه تكوني أسعد الناس إن شاء الله. أسأل الله لكِ الصبر والثبات والرضى بقضاء الله تعالى وأن يعوضكِ ويخلفكِ خيرًا
  15. رحيـل الغد

    شاركونى برايكن فانى احتاجه

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياكِ الله أختي الكريمة صفا وبياكِ وجعلنا وإياكِ من الصابرين الحامدين أسأل الله تعالى أن يعافيكِ ويشفيكِ شفاء تامًا لا يغادر سقمًا وإنّا لله وإنَا إليه راجعون .. جبر الله مصابكِ وعوضكِ خيرًا مما فقدتِ وجعله فرطًا لكم إلى الجنة اصبري واحتسبي أختي الكريمة ووكلي أمركِ لله تعالى، ومن صدق التوكل عليه سبحانه ألا يصيبك هم ولا قلق وخوف مما سيحدث، فالله يدّبر أمركِ وييسر لكِ الخير، فكوني مطمئنة ومفوضة كل أمركِ لله تعالى، ولا تفكري فيما لم يأتِ بعد، فهذا مجلب للهمّ، وما يدريكِ لعل الله تعالى يشفيكِ وتنجبي حينها وأنتِ بأتم صحة وعافية إن شاء الله. فلا تغتمّي لما أصابكِ، فالله لا يقدر على عبده سوءًا، وكل الخير في تقديره سبحانه، فأتمي علاجكِ ولا تقنطي من رحمة الله، وأكثري من الاستغفار والدعاء والصدقات وتحرّي أوقات الإجابة. وبالنسبة للسبب الذي ذكره زوجكِ لرفضه فهو معتبر على ألا تكون النية قطع النسل بالكلية، إنما التوقف المؤقت لمصلحة معتبرة، وهي واضحة فيما ذكرتِ وأن صحتكِ لا تسمح بذلك الآن. أقدّر وضعكِ أختي وحالكِ وأن العاطفة الآن تغلب عليكِ، وبالعودة لما ذكرتِ عن زوجكِ فسيكون أحرص منكِ على أن لا يكون ابنه وحيدًا كونه عانى من ذلك كما تقولين، ومع ذلك رفض طلبكِ فذلك لأنه يرى عدم إمكانية ذلك في الوقت الحالي، وهو الأدرى بالحال، وقد يكون عليه بعض الأعباء وإنجاب طفل الآن مع عدم قدرتكِ الكاملة للاعتناء به سيكون عبئًا جديدًا عليه، ومسؤوليات الطفل -كما لا يخفى عليك- كثيرة وهو قبل كل شيء أمانة يسترعيك الله إياها، فإن كنتِ غير قادرة على الاعتناء الكامل والقيام بحق هذه الأمانة فلا تقدمي عليها استجابة لعاطفة الأمومة التي تُلحُّ عليكِ، فهذا محل الصبر والرضى بقضاء الله سبحانه فعليكِ بذلك مستعينة بالله وسيخلفكِ الله خيرًا إن شاء ويجعل لكِ من بعدِ عسر يسرًا. اصبري واحتسبي أختي الكريمة واحمدي الله تعالى على ما رزقكِ فكم من نِعَم الله تعالى تغمرنا ولا نشعر بها ولا نحصيها فضلًا عن أن نؤدي حق شكرها نسأل الله أن يعفو عنا حتى في الابتلاء رحمة ونعم كثيرة لو تفكّرنا !!! فما ابتلانا إلا ليطهرنا، ولعل الله أن يرفع عنكِ ويؤتيكِ سؤلكِ وما ذلك على الله بعزيز جعل الله ما أصابكِ كفارة لكِ ورفعة في الدرجات ورزقكِ الصبر والاحتساب والرضى وصدق التوكل واليقين بالله تعالى
  16. رحيـل الغد

    || تثبيت Filter Topaz في photoshop cs6~

    الحمد لله رب العالمين جزاكِ الله خيرًا اللهم آمين وإياكِ بعض ما عندكم يا غالية: ) اللهم بارك زادكِ الله ونفع بكِ
  17. رحيـل الغد

    ما جزعنا ولن نقفل الأبواب

    اللهم آمين آمين جزاكم الله خيرًا للمرور والتعقيب وعذرًا أن أتى ردي متأخرًا لكن الشكر لا يزول محله إن شاء الله حماة وهذه الأيام تعود بنا ليوم اجتياحها الأول في 1982 استمرت المجزرة 27 يومًا دُمِّرت فيها المدينة دمارًا كاملًا واستشهد ما بين 30 - 40 ألفًا وهُجِّر من أهلها ما يقارب مائة ألفٍ وفي رمضان قبل عام ونصف كان القصف الأشد حينها على المدينة في ثورتها الثانية غير أن هذه الثورة ستنتهي بانتهاء النصيرية إن شاء الله مضى رمضان ورمضان آخر والفرج يقترب أكثر بإذن الله الجنة تحتاج بذل أكثر والابتلاء ممحص ومُقرب لها إن صبر العبد واحتسب نسأل الله لأهلنا الصبر والثبات والنصر القريب أو يلقوا الله تعالى على ذلك غير مفتونين وألا يفتنا بعدهم ويُلحقنا بمن سبق منهم مع الشهداء والصالحين
  18. رحيـل الغد

    ما جزعنا ولن نقفل الأبواب

    يتسمر القلم بين أصابعي حتى لكأني أجر جبلًا، ويدي القابضة عليه تنوء بحملها، فتركن لبياض الورق تلطخه بعشوائية دونما تمييز وهذا حال لا يفارق كلما غصَّت الكلمات دموعًا تغرق الأوراق حولها فتكتفي بارتشاف حبر الدموع وتلجأ لمن بيده الأمر كله غير أن أنينها لرمضان اليوم كان هنا ربنا اجعله رمضان نصر وعزة وتأييد وتمكين الجرح يُنكأ حماة.. وتدفعين دمائك من جديد .. كل يوم يُنتهك ثغر من حماك وطني ومن كل ثغر تُزفُّ أروحٌ تأوي لربها تترى اليوم حماة، الحراك، المعضمية، البوكمال وغيرهم وجراح الأمس ما زالت تنزف.. كي لا تقوموا وقبيل تراويحكم الأولى إنا بكم لمرعبون من حولكم هذا ظنهم.. خابوا وخسروا رمضان على أبواب حرمتك استباح الطاغوت دماءً سُكِبَت وجعًا على ثراك رمضان أهذه عشية تحكي كلَّ الليالي؟ أهكذا تمر رحماتك! أللجنان نزف أرواحنا؟ رمضان.. اعتدنا أن نفتح كل باب في بيتنا حتى الخزائن المقفلة يوم يؤذن بقدومك واليوم إذ بنا نفتحها فتخرج أرواحنا تستقبلك في سماء ربي قبل أن تتنزل علينا ويهل هلالك ما جزعنا ولن نقفل الأبواب رمضان نسماتُ النصر ما زالت تطرق الأبصار وأبوابنا مشرعة فخذ الروح لا سئمًا في الحياة بل طلبًا لحياة لا عيش هنا رمضان لا ماء لا طعام أصيامنا سرمديًا ! قل للطغاة إنا سنفطر على رفات خيبتهم ولنا عند الرحمن ضيوفًا في كل يوم تأكل ثمار جنتها فعروقنا قد ابتلت ولن نظمأ ،، إنَّه وعد ربي وصدق ربي وعده رباه .. ما زدنا كل يوم إلا إيمانًا بك وبتأييدكِ ويقينًا بنصركِ وبشرًا بهلاك من تجبر وطغى وها هي ذي أصوات قصف متواصل تقرع الآذان، لكأنه أذان نصرنا إذ تأبى أصواتنا إلا أن تمتزج فيه تكبيرًا لربنا وغيظًا لكم وقهرًا وتبًا ودمارًا وجحيمًا لكم قاتلكم الله أنى تؤفكون
  19. الشَّدْوُ إن لم يأتِ في زمنِ الشَّجَا ~ أقبِحْ بصوتِ غناءه والحنجرة || والليثُ إن نالتْ حماهُ ثعالبٌ ~ جرمٌ عظيم أن يُسمى قسورة || ما أقبَحَ التيجانَ حين تردُّها ~ عن كل فضلٍ خطوةٌ متعثرة " الشاعر: حسن رزيق"

  20. رحيـل الغد

    شيءٌ ما ..!

    آمين آمين .. ما أضعف النفس! سبحان الله ما غرّنا فيها التصبر لكنه البقاء في الدنيا بينما هو سبق لرحمة ربه الحمد لله رب العالمين جزيتِ خيرًا يا غالية
  21. سبحان مَن تتلقفنا رحمته من بين سقطات النفس لتؤوب الروح إليه وتعتصم به ... اللهم أقل عثرتنا وثبت قلوبنا واجبر مصابنا لا إله إلا أنت

  22. رحيـل الغد

    شيءٌ ما ..!

    اليوم: الهارب من ميثاق الكفاح المكان: على حافة اللاشعور وأما الزمان فعمرٌ آخر يتدلى من بين طيات الوجع ما أصعب أن تعزي الأهل بفقيدهم وأنت بعيد أنى لذرات الهواء أن تحمل حسرة البعد عنكم!! إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون مصابكم فطر قلبي اليوم وأعادني لسجني المتوحش ههنا قهرًا لكم تمنيتُ أني معكم يصيبني ما أصابكم! لكم عشتُ أيامي منسوجةً مما بكم! أطلقتُ رصاصًا على كل همسة فيها ،، اغتلتُها ودفنتُها تحت ركام الأشواق المسجونة وزرعتُ أرضها الخشبية قبورًا تضم رفات الشهيد حتى الأطرف المتهالكة وَزعتُها وهجرت غرفتي ونزحتُ أعتصمُ بظلِّ الدمار كتبتُ أنفاس الشهداء في ملخصات ملتصقة بذا الجدار وذا الجدار كم على دمعي أن يتعلّم السجن في بيته الزجاجي هذا ! كم مرة لقَّنتُه ألفيّة الصمت خلف حواجز الصمود ! أكلما سمعتكم ثارت براكينه!! أتكلم لأكون معكم وأشد الأزر.. فأجدكم مَن تحملون كَلّي وتقيلون عثرتي!! يالغربتي كم ضعفًا ألقت على كاهلي! اللهم اربط على قلوبنا اللهم أجرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرًا
  23. رحيـل الغد

    [مُتميز] صورة من الشام الحبيبة: متجدد بإذن الله

    مدينة دير الزور والتعتيم الإعلامي رسالة من أحد أبطال مدينة ديرالزور أصرّ على نقل كلامه للصفحة لكي يعرف الجميع ولو جزء بسيط من حال مدينة دير الزور نرجو منكم نشرها بحسب وصيته : H.A مبارح رجعت من الدير الحمدلله..... الوضع العسكري جيد و الشباب في تقدم مستمر... الدير صارت مدينة اشباح يعني الدير كلها (ما عدا القصور و الجورة) بيها 5500 شخص فقط و الله العظيم ما عرفت امشي بالشوارع و الله ما عرفت ارجع من شارع الانطلاق للشيخ ياسين المدينة مدمرة بالكامل الجبيلة و الموظفين و الساحة و الشارع العام ممسوحة عالاخير القناصين بكل مكان و شوارع الدير كلها برادي و نرابيش توصل مي بين الاحياء... البنية التحتية اتدمرت بشكل كامل الكهربا و المي و المدارس و المشافي كلها بدها اعادة تأهيل........... كل هاي الامور وسط تعتيم اعلامي مقصود و اهمال بالدعم المادي و اللوجستي ما النا غير الله ثم ابطال الجيش الحر...
  24. رحيـل الغد

    [مُتميز] صورة من الشام الحبيبة: متجدد بإذن الله

    حلب - الأنصاري || البناء الذي سقط عليه الصاروخ يوم أمس

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×