اذهبي الى المحتوى

مسلمة مجاهدة

العضوات
  • عدد المشاركات

    14649
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

  • الأيام التي فازت فيها

    4

كل مشاركات العضوة مسلمة مجاهدة

  1. مسلمة مجاهدة

    فهرس دروس دورة الطبخ العبقرية لكل انثى ذكية

    الدرس الأول >> أدوات المطبخ + نصائح مطبخية << الدرس الثاني مشاركة رقم 84-86 >> الفول والطعمية << الدرس الثالث >> الأرز وأنواعه << الدرس الرابع >> المحاشي وأنواعه << الدرس الخامس >> المكرونة << الدرس السادس الجزء الأول >> صواني الفرن << الجزء الثاني مشاركة 45-51 >> صواني الفرن << الدرس السابع الجزء الأول >> طهي الخضروات << الجزء الثاني مشاركة 26-30 >> أكلات منوعة << الدرس الثامن >> لمحبي الأسماك << الدرس التاسع >> المخللات << الدرس العاشر >> ملف المربات <<
  2. إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه، واستن بسنته إلى يوم الدين. {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} [آل عمران:102] {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} [النساء:1] {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا} [الأحزاب :70-71] أما بعد: فإن الله -تعالى- بعث محمدًا - صلى الله عليه وسلم - بالهدى ودين الحق ليخرج الناس من الظلمات إلى النور، وأنزل عليه الكتاب والحكمة (وهي السنة) وأمره باتباع ما أنزل عليه، والإعراض عن غيره فقال {اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ} [الأنعام: 106] ونهاهم عن مخالفة التنزيل فقال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ} [الحجرات:1] فقال ابن عباس - رضي الله عنه -: " لا تقولوا خلاف الكتاب والسنة " [ابن كثير: 41205] إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كما وصفته عائشة رضي الله عنها: " كان خلقه القرآن ". أي كان تنفيذًا عمليًا للوحى وتطبيقًا له. من أجل ذلك كان - صلى الله عليه وسلم - يقول للناس " صلوا كما رأيتمونى أصلي " ويقول في الحج " خذوا عني مناسككم " ويقول في الوضوء "من توضأ نحو وضوئى هذا ... " ولقد قال رب العزة سبحانه {لَ قَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا}. لذلك أصبح لزامًا على كل مس لم أن يتعلم ما كان يفعله رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في عبادته أو معاملته حتى يمتثل لذلك لأنه هو دين الإِسلام. وهذا الوجيز بين يديك قد حوى من أقصر طريق تحقيق الاقتداء بالرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم - في العبادات والمعاملات وسائر أبواب الفقه. ولقد جعل النبي - صلى الله عليه وسلم - فقه العبد عنوان إرادة الله به الخير، فقال - صلى الله عليه وسلم -: "من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين" (متفق عليه). وعظمة هذا العلم وشرفه قبل عن الوصف والإحاطة، ذلك أنها أحكام تساير المسلم وتلازمه في عموم مسالك حياته فيما بينه وبين ربه. فإن علم الفقه- كما يقول ابن نجيم رحمه الله - من أشرف العلوم قدرًا وأعظمها أجرًا، وأتمها عائدة، وأعمها فائدة، وأعلاها مرتبة، وأسناها منقبة، يملأ العيون نورًا، والقلوب سرورًا، والصدور انشراحًا ويفيد الأمور اتساعًا وانفتاحًا؛ هذا لأن ما بالخاص والعام من الاستقرار على سنن النظام، والاستمرار على وتيرة الاجتماع والالتئام. إنما هو بمعرفة الحلال من الحرام، والتمييز بين الجائز والفاسد في وجوه الأحكام، بحوره زاخرة، ورياضه ناضرة، ونجومه زاهرة، وأصوله ثابتة، وفروعه نابتة، لا يفنى بكثرة الإنفاق كنزه ولا يبلى على طول الزمان عزّه. وهذا الفن لا يدرك بالتمنى، ولا ينال بسوف ولعلّ ولو أنىّ!! ولا يناله إلا من كشف عن ساعد الجد، وشمرَّ، واعتزل أهله، وشد المئزر وخاض البحار، وخالط العجاج، يدأب في التكرار والمطالعة بكرة وأصيلا، ينصب نفسه للتأليف والتحرير بياتاٌ ومقيلا، ليس له همّة إلا معضلة يحلها؛ أو مستصعبة عزت على القاصرين إلا ويرتقى إليها ويحلها؛ على أن ذلك ليس من كسب العبد، وإنما هو من فضل الله يؤتيه من يشاء. لتحميل المقرر http://waqfeya.com/book.php?bid=7889 الوجيز في فقه السنة والكتاب العزيز
  3. مسلمة مجاهدة

    ‹(`• دجاج البارميجانا •`)›

    دجاج البارميجانا Chicken Parmijiana حياكن الله أخواتي الحبيبات اليوم سأقدم لكن هذا الطبق الذيذ آملة أن تجربوه وينال إعجابكن هو عبارة عن دجاج بانيه وعليه صوص طماطم وزيتون كالاماتا وجبنة موزريلا طريقة الدجاج: تحضري الدجاج البانيه كما تحضريه عادة وتقليه وتضعيه جانبا الصوص (تقدري تشتريها جاهزة ولكن انا فضلت أن اعملها على يدي) والطريقة كالتالي: * علبة طماطم مقطعة أو ممكن طماطم فريش تقومي بسلقها ونزع الجلدة عنها وتقطيعها مكعبات * فليفلة حلوة خضراء او حمراء تقطعيها مكعبات صغيرة * بصل مقطع صغير * ثوم مهروس * صلصة الطماطم (رب البندورة) * ملح - فلفل- بهارات إيطالية تقومي بتقلية البصل بقليل من الزيت مع الثوم المهروس ومن ثم تضيفي الفليفلة الحلوة ومن بعدها الطماطم مع قليل من الماء وصلصلة الطماطم وتضيفي الملح والفلفل والبهارات الإيطالية وتبقيها عل النار حتى الغليان ومن ثم تضعيها جانبا أحضري صينية الفرن وضعي قطع دجاج البانيه المقلية ومن ثم ضعي الصلصة فوق قطع الدجاج زيتون الكالاماتا المقطع جبنة الموزريلا ومن ثم ضعيها بالفرن حتى تذوب الجبنة وهذا الشكل بعد إخراجها من الفرن وأنا قمت بتقديمها مع البطاطس البوريه والخضار المسلوقة وأتمنى أن تكون نالت إعجابكن ^___^
  4. مسلمة مجاهدة

    أكثروا ذِكرَ هاذِم اللَّذَّات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من أسباب حسن الخاتمة الإكثار من ذكر الموت الشيخ ندا أبو أحمد بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين. إنَ ذكر الموت يُنغِّص اللَّذَّات، ويحقر الشَّهوات، ويَجعل الآخرة نُصبَ العين، وذِكرُ الموت يَردَع عن المعاصي، ويُليِّن القلبَ القاسي، ومَن أكثر مِن ذِكر الموت، أُكْرِم بثلاثة أشياءَ: تَعجيل التَّوبة، وقَناعة القلب، ونشاط العبادة. ومن نسي الموت عُوقب بثلاثة أشياء: تَسويف التوبة، وترك الكفاف، والتَّكاسل عن العبادة. *** وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول كما عند التِّرمذي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: «أكثروا ذِكرَ هاذِم اللَّذَّات: الموت» (صحيح الجامع: [1210]). • وعند ابن ماجه والحاكم عن ابن عمر رضي الله عنهما: "أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئل: أي المؤمنين أَكْيَس؟ قال: «أكثَرُهم ذِكرًا للموت، وأشدُّهم استعدادًا له، أولئك هم الأكياسُ»"؛ (الصحيحة: [1384]). نعم؛ فهُم أكيسُ وأعقل الناس؛ لأن ذكر الموت لا يغيب عنهم، فهم في عمل دائب، واجتهاد في الطاعة، حتى تكون الرَّاحة في الجَنَّة. • ومشاهدة المحتضَرين، والنظر إلى سكراتهم ونزعاتهم ومعالجتهم في طُلوع الرُّوح وشِدَّة كربِهم، أعظم عِبرة للاتَّعاظ، وعدم نسيان المَوت. دخل الحسنُ البصري رحمه الله على مريض يعوده، فوجده في سكرات الموت، فنظر إلى كربِه وشدَّة ما نزلَ به، فرجَع إلى أهلِه بغير اللَّون الذي خرج به مِن عندهم، فقالوا له: الطَّعام يرحمُك اللهُ، فقال: "يا أهلاه، عليكم بطعامكم وشرابكم، فوالله لقد رأيتُ مَصرعًا لا أزال أعمل له حتى ألقاه". وصدق ابن مسعود رضي الله عنه حيث قال: "السَّعيد من وُعِظ بغَيره". • وكذا زيارة القبور تجعل الإنسان لا يَنسى الموتَ، ورؤيتُها سبيلٌ لأنْ يرقَّ القلبُ، وتدمعَ العينُ، وتجعل زائرها يَزهد في الدنيا، ويَرغب في الآخرة، ويُسارع بالتَّوبة والأوبة والرُّجوع إلى مولاه، ويُكثر مِن الطاعة، ويُلازم ذلك حتى مجيء الموت، فتختم له بخاتمة السعادة. *** وبيَّن القرطبي رحمه الله كيف يتحقَّق لزائر القَبر أن يتعظ ويعتَبر، فقال رحمه الله: "يعتبر بمَن صار تحت التراب، وانقطع عن الأهل والأحباب، بعد أن قاد الجيوشَ والعساكر، ونافس الأصحابَ والعشائر، وجمع الأموالَ والذخائر، فجاءه الموتُ في وقت لم يحتسبه، وهَوْل لم يرتَقِبْه، فليتأمل الزَّائر حال مَن مضى مِن إخوانه ودرج مِن أقرانه، الذين بلغوا الآمال وجمعوا الأموال، كيف انقطعت آمالهم، ولم تُغنِ عنهم أموالُهم، ومحا الترابُ محاسن وجوههم، وافترقت في القبور أجزاؤهم، وترمَّل بَعدهم نساؤهم، وشمل ذلُّ اليُتم أولادَهم، واقتسَم غيرُهم طريقَهم وبلادَهم. وعند هذا التَّذكُّر والاعتبارِ يزولُ عنه جميع الأغيار الدنيويَّة، ويقبل على الأعمال الأُخرويَّة، فيزهد في دنياه، ويُقبل على طاعة مولاه، ويَلين قلبُه، وتَخشع جوارحُه"؛ (الثبات على دين الله: [1/1029]). • فالمؤمن الصَّادق يَذكر الموت دائمًا؛ لأنه موعد لقاء الحبيب، فهو دائمًا لا يَنسى موعد لقاء حبيبه جل وعلا ولذا تراه يَشتاق إلى الموت، ليخرج من دار العاصين، ويَنتقل إلى جوار ربِّ العالمين. فها هو معاذ بن جبل رضي الله عنه يقولُ عند موته: "حَبيب جاء على فاقَةٍ (يقصد الموت)". ولما حضر بلال الوفاة: قالت زَوجته: "واحزناه"، قال لها: "لا، بل قولي: وافرحتاه، غدًا ألقى الأحِبَّة، محمدًا وصحبَه". فذِكر الموت يجعلُ العبدَ دائمًا في طاعة الله، ومِن ثمَّ يقوده إلى حُسن الخاتمة.
  5. مسلمة مجاهدة

    ஓ♥♡ღ◦˚° تجمع الحوامل ◦˚° ღ♡♥ஓ

    #eddec9] قال تعالى: "وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا" ( الأحقاف: 15) هذا من لطفه تعالى بعباده وشكره للوالدين أن وصى الأولاد وعهد إليهم أن يحسنوا إلى والديهم بالقول اللطيف والكلام اللين وبذل المال والنفقة وغير ذلك من وجوه الإحسان. ثم نبه على ذكر السبب الموجب لذلك فذكر ما تحملته الأم من ولدها وما قاسته من المكاره وقت حملها ثم مشقة ولادتها المشقة الكبيرة ثم مشقة الرضاع وخدمة الحضانة، وليست المذكورات مدة يسيرة ساعة أو ساعتين، وإنما ذلك مدة طويلة قدرها (ثلاثون شهرً) للحمل تسعة أشهر ونحوها والباقي للرضاع هذا هو الغالب (تفسير السعدي) وقال جل علاه: "وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ"(لقمان:14) وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ أي: عهدنا إليه، وجعلناه وصية عنده، سنسأله عن القيام بها، وهل حفظها أم لا؟ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ أي: مشقة على مشقة، فلا تزال تلاقي المشاق، من حين يكون نطفة، من الوحم، والمرض، والضعف، والثقل، وتغير الحال، ثم وجع الولادة، ذلك الوجع الشديد. ( فِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ ) ثم وهو ملازم لحضانة أمه وكفالتها ورضاعها، أفما يحسن بمن تحمل على ولده هذه الشدائد، مع شدة الحب، أن يؤكد على ولده، ويوصي إليه بتمام الإحسان إليه؟ (تفسير السعدي) حياكن الله وبياكن وجعل الجنة مثواكن هذا التجمع أخواتي فتحناه كي يكون صلة وصل بين الأخوات الحوامل وكل أم مرت بالحمل والولادة فهنا يتم تبادل النصائح والخبرات والتجارب التي قد مرت بها إحداكن أو تمر بها. أختي الحامل أرجو منكِ الإطلاع على المواضيع التالية ففيها المعلومات المهمة والمفيدة لكِ. http://akhawat.islam...9 http://akhawat.islam...9 أي سؤال أو إستفسار لديكِ أختاه فلا تتردي بطرحه، أي إرشادات أو نصائح فلا تبخلي بمشاركة أخواتكِ بها. أتم الله حملكن على خير ورزقكن الذرية الصالحة وجعل أبنائكم قرة عين لكم. ونسأل الله تعالى أن يُنعم على كل أخت مشتاقة أو محرومة بالحمل ولذته رغم تعبه وأن لا تحرمها من حلاوة الشعور بالأمومة. هدية: لكل أخت حامل معنا في التجمع نرجو منكِ وضع الشعار التالي في توقيعها وكل الشكر للحبيبة سندس واستبرق على التصاميم الجميلة والحبيبة ام رقية على فكرة الشعار
  6. مسلمة مجاهدة

    ♥♥ بيوتنا الصالحة في رمضان ♥♥

    يمر علينا رمضان أيامًا كريمة، تكثر فيها الصالحات، وتنشرح فيها الصدور لعمل الخير، وتحيط فيها البيئة الإيمانية بالناس في غدوهم ورواحهم، فتتيسر العبادات ويتشارك الناس فيها، وتعم النفحات الإيمانية العاطرة.. وبيوتنا في رمضان بيوت تنتشر فيها الفرحة بالشهر الكريم، وتحيط بها بشارة نقية بفتوحات ربانية ورزق واسع من الطاعات والعبادات. بيوتنا في رمضان نموذج يحتذى في العالم النقي الصادق وفي المدن الفاضلة، وكل ذلك عندنا حقيقي واقعي لا مجرد رواية أو قصة أو كتاب أو خيال.. إن أملًا يعتريني بينما أكتب تلك الكلمات في بيوتنا التي تعيش أيامًا ربانية أن تطبق ما أتحدث عنه وأرجوه مما نصح به الحبيب الكريم صلى الله عليه وسلم من قرب إلى الله في أيام رمضان، رجاء الغفران والعفو والعتق من العذاب، وكيف لا آمل ذلك ولا أرتجيه وهو قد حدث في بيوت القرون الفاضلة، وبيوت الصالحين في كل زمان و وهو يحدث بالفعل في بعض البيوت الصالحة في هذه الايام.. إن طمأنينة علوية تعلو البيت المؤمن في رمضان، تٌسكن قلب الكبير، فتدعوه لرفع يديه داعيًا ربه لولده الصالح أن يحفظه من كل سوء وربتة حانية على ظهر طفل صغير ترسم بسمة صافية على شفاهه، فيُسارع إلى تقليد أبيه في الصلاة والسجود. ونظرة مشفقة من عين أم لابنتها، تدعوها بها إلى الإفصاح عما يحزنها ويدور بخلدها، فتقترب البنت، وتبوح بكل ما يزعجها، فتعلمها أمها الصواب والخير. وموقف حرص ونصح أمين من أخ لأخيه، يمنعه به عما يضره، لينقش رسمًا صالحًا في ذاكرة الأخ، فلا يُنسى عبر السنين. وصلة رحم نقية من قريب إلى قريب لتبارك الرزق وتنسأ الأثر. ومن مثلنا نحن أمة الإسلام في بيوتنا؟! فالوالد في بيوتنا: راعٍ، ومربٍ، وخطيبٍ، ومعلمٍ، وإمامٍ، وقدوةٍ، وحارسٍ، ونبعُ شفقة. والأم في بيوتنا: رقة وحنان، وخدمة، وعطر يملأ جنبات البيت، وحبل ارتباط بين الجميع، مربية ومعلمة، وناصحة وموجهة وقاضية بالعدل، وحافظة لحدود الله. والابن في بيوتنا: نِتاج حلال وبركة، ثمرة حلوة نضرة، مذاقها حلو وريحها حلو، يحفظ الآداب، وينبغ في العلم، ويتفوق في المروءة، وينشأ في طاعة الله. والبنت: زهرة متفتحة، وحياء بالغ، وحجاب مُسدَل، وقِيَمٌ ومبادئ، وشخصية قوية وأثر إيجابي فعال. والجد في بيتنا كهف عِلمٌ، وقاموس تجربة، ونبع حكمة، له الوقار والتقدير، والمحبة والاحترام، ومنه العطاء الدائم، وعلى يديه تصير البركات والصالحات. وإذا جاءت أيام الخير اجتمع أبناؤه فتعاونوا على البِرّ والتقوى، فتعاهدوا على الصيام، وتداعوا إلى الصدقة، وصنعوا منظومة لصلة الأرحام ورعاية الجار، وكتبوا أجندة للطاعات، وخرجوا في منظومة حب وعبودية لدعوة الخلق من حولهم للعودة إلى الله وإعلان الفقر له ورجاء نصرته. لكأنني أراهم في جوف الليل وقد نزعوا ثياب الغفلة، وتخلّوا عن أنماط الكسل، وألقوا بالنفعية والأنانية عبر البحر، أقدموا ولم يحجموا، وفاقوا في خطوهم آثار الخيال، قد تبدى الإخلاص من حركاتهم وسكناتهم، ورسم التواضع محياهم، وداعب عيونهم البكاء كلما التقوا صغيرًا محتاجًا، أو عاجزًا مقيدًا، أو فقيرًا حييًا. فما أحسن أثرهم على من حولهم من الناس، وما أطيب عطرهم العبق الفائح تهذيبًا وتأديبًا، وما أعمق بصماتهم على وجه الأيام بين الناس إصلاحًا وتقويمًا. إن تلك البيوت على الحال التي ذكرناها، لتعد نموذجًا نورانيًا في مجتمعاتنا، ولبنة صلبة تقيم عود المجتمع وتشد جيده، وتقوي عَزمه، وترفع قدره وقيمته نحو الإنجازات العاليات. تقول سعدى زوجة طلحة بن عبيد الله ك دخلت عليه فرأيت منه ثقلًا (تعني همًا) فقلت له: ما لك لعلك رابك منا شيء (أي لعله صدرت منا إليك إساءة) فنعتبك؟ (أي فنعتذر منك) قال لا، ولنعم حليلة المرء المسلم أنتِ، ولكن اجتمع عندي مالٌ ولا أدري كيف أصنع به؟ قالت: وما يغمك منه؟ ادع قومك، فاقسمه بينهم! فقال: يا غلام! علي بقومي. قالت: فسألت الخازن كم قسم؟ قال: أربعمائة ألف (رواه الطبراني وهو في صحيح الترغيب). وفي المعنى حديث عائشة مرفوعًا "إذا أنفقت المرأة من طعام بيتها غير مفسدة كان لها أجرها بما أنفقت ولزوجها أجره بما اكتسب وللخازن مثلُ ذلك لا ينقص بعضهم من أجر بعض شيئًا" (رواه البخاري ومسلم). خالد رُوشه
  7. مسلمة مجاهدة

    رمضان التائبين

    يقبل الكثيرون على رمضان إقبال الباحث عن الاستزادة من الطاعات في ايام ربانية إيمانية كريمة، وهو شعور كريم فاضل وهو سلوك أهل الصلاح والتقى. لكن كثيرًا من الناس في غمرة فرحتهم برمضان يغفلون عن معاصيهم وذنوبهم وتقصيرهم في جنب الله سبحانه، ويتعاملون مع رمضان تعامل المستزيد من العبادة فحسب ويهملون تعامل التائب المنيب العائد إلى ربه على الرغم من أهمية هذا الشعور أهمية بالغة لكل مؤمن. التائبون هم الصالحون، الذين علموا أن لهم ربًا يغفر الذنب ويقبل التوب فأقبلوا عليه استغفارًا وندمًا على ذنوبهم وآثامهم، وعلموا أن عذابًا ينتظر العصاة المذنبين فهربوا منه و وعلموا أن ثمة جنة عالية نعيمها لا ينفذ تنتظر المقبولين الصالحين فسعوا إليها. إنهم قوم ارتجفت قلوبهم خوفًا من ربهم لما ذكروا ذنوبهم، وتساقطت دموعهم على خدودهم في سجداتهم بالليل والنهار، وانكسرت نفوسهم لما علموا أنهم اجترئوا على المجاهرة بما يغضب ربهم المتعال. وشعور التائب المذنب العائد إلى ربه يتصف بصفات خاصة، فهو يعني الانكسار بين يدي الله سبحانه، والبكاء بين يديه سبحانه وتكرار التوبة والاستغفار، وحمل هم الذنب الفائت، و الخوف من عدم قبول التوبة، والذلة بين يدي الله سبحانه، وحرقة القلب من الندم على تلطخ الوجه من المعصية، وكل هذه المشاعر يحتاجها المؤمن العائد إلى ربه سبحانه بتوبة وإنابة، وهي هامة للغاية للمؤمن في رمضان. وعزم التائبين هو دافع في حد ذاته نحو الإخلاص في رمضان ونحو الطهارة والنقاوة والشفافية في العمل في أيام رمضان المباركة. التائبون في رمضان يسبحون في لجة نقاء سرمدية، ويستشعرون معان سامقة علوية، فأعمالهم متابعة وإخلاص، وآمالهم القبول والعفو والغفران، وخطواتهم إضفاء للخير والإصلاح في كل مكان يمرون فيه وكل موضع يتواجدون فيه. والتائب في رمضان يعلوه الرجاء في قبول توبته، وتغمره الآمال في العفو، إذ تفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران، ويرضى الله سبحانه عن الصائمين القائمين الراكعين الساجدين. وللتائبين في رمضان حياة يمتزج فيها العمل الصالح بالتوكل على الله سبحانه، والتجرد في عبادته، إذ يعلم أنه لن يقبل التوبة إلا هو سبحانه، ولن يغفر الذنب إلا هو عز وجل {غَافِرِ‌ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ‌} [غافر:3]. والتائبون في رمضان يستشعرون المعنى الحقيقي للصوم، فهو ليس صوم البطن والفرج فحسب، لكنه صوم القلب، وصوم الجوارح جميعًا، لذلك فهم يستلزون بالصوم، ويجدون فيه راحة أرواحهم وسعادة قلوبهم، حتى إنهم يكادون لا يريدون مفارقة الصوم حتى بعد مرور الشهر. وصوم التائب صوم متميز خاص، فهو عائد إلى ربه، هارب من الذنب، ساع إلى التطهر من دنس المعصية، فعندئذ يكون صومه بعيدًا عن الآثام والذنوب، ساعيًا أن يقترب من علام الغيوب. إنها منظومة نورانية وضاءة، وعقد فريد من طهارة ونقاء، ينظمها التائب الصادق، فتتحول حياته جميعًا إلى سبيل مستقيم، فيتعلق بربه في حركاته وسكناته، متوكلاً عليه وحده، راجيًا ثوابه، خائفًا من عقابه، هاربًا من معصيته، فارًا إليه، ساعيًا إلى جنته. {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِ‌يبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْ‌شُدُونَ} [البقرة:186]. خالد رُوشه
  8. أختي الحبيبة *درب النجاح * حياكِ الله، وأهلا بكِ معنا في حلقة التحفيظ.. ستكون هذه صفحتكِ بإذن الله فاستعيني بالله أختي الحبيبة واخلصي النية وتوجهي إلى الله عز وجل بالدعــاء أن يعينكِ على حفظ كتابه الكريم ويجعله شفيعًا لكِ يوم القيامة هذه بياناتكِ حتى تبقى أمامنا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد إن شاء الله إنضمام إليكن في هذه الساحة العطرة جزاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااكن الله كل خير 1 - الأجزاء أو السور المراد حفظها هي : .....السادس................ 2 - السورة أو الجزء الذي تنوين البدء بحفظه هو /هي : .المائدة........................ 3- المستوى الذي ترغبين به: ...........الأول............. 4- القراءة التي ستعتمديها في التسميع هي قراءة : ...ورش......................... ( حفص عن عاصم، ورش ، ....) *** روابط مساعدة *** المصحف المرتل برواية ورش للشيخ / محمود خليل الحصري القرآن الكريم القرآن الكريم ,,, القراءات العشر تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان/ السعدي •°o.O المَكْتبة المُتكَامِلَة لِتعلُمِ وتعْلِيمِ القُرآنِ الكَرِيمْ O.o°• ملحوظة هامة: أختي الحبيبة فضلا يُرجى الحفظ عن طريق الاستماع لأحد القراء - كما في الروابط المساعدة - والترديد وراءه، وذلك لضمان سلامة نطقكِ وحفظكِ للآيات، فالأصل في حفظ القرآن الكريم أن يكون بالتلقي.. كما يُرجى الاطلاع فضلا لا أمرًا على الموضوع التالي قبل التسميع: الشَرح المُفَصَل لِكِتَابَة القُرآن المُنَزَل نسأل الله العلي العظيم أن يجعلكِ من أهل القرآن العظيم الذين هم أهل الله وخاصته..
  9. اليوم عملية ابنتي الله يشفيها ويعافيها وتقوم بخير وسلامة :(

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. همسة أمل ~

      همسة أمل ~

      أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيها و يعافيها و يقر عينك بصحتها ()

    3. أَمَةُ الله

      أَمَةُ الله

      نسأل الله أن يمُنَّ عليها بالشفاء العاجل، وأن يقر عينك بصحتها.

    4. مسلمة مجاهدة

      مسلمة مجاهدة

      جزاكن الله خيرا يا حبيبات

  10. مسلمة مجاهدة

    نملة انقذت أمة ...فمن ينقذ أمتنا

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته سُبحان الله... فلعلنا نعتبر من هذه القصة التي لم تُذكر لمجرد الذكر بل لنعتبر ونأخذ منها درسًا وعبرة. جزاكِ الله خيرًا على النقل الطيب
  11. مسلمة مجاهدة

    ((*(في ظـلالِ الآيـةِ الكريمــة)*))

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاكِ الله خيرًا يا حبيبة على هذه التذكرة الطيبة نسأل الله تعالى أن يختار لنا الخير ويرضنا بما اختاره لنا
  12. مسلمة مجاهدة

    الطّلاق الصّــامت ~

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته مقال مفيد وفيه من النقاط المهمة على الأهل أن يعلِّموا بناتهم، ويهيئوهنَّ قبل الزواج، ويعرفوهنَّ حقوق الزوج، وعلى الزوج أن يحسنَ التصرُّف مع مثل هذا الوضع؛ فيحاول تعليم زوجته، وتبصيرها بحقوقه بأسلوب طيب، والأَوْلى أن يحضرَ لها بعض الهدايا التي تحتوي على ما تحب، ويضع معها بعض النصائح أو الكُتُب أو المطويَّات التي تعلِّم الزوجة وتثقفها، وتمدُّها بالمعلومات اللازمة لإدارة البيت، وحسن التعامل والتصرُّف مع شريك حياتها إن حدث ما لا يرضيها. نقطة مهمة جدًا ولكن الأمر ينطبق كذلك على الشاب فعليه أيضًا أن يتعلم ويتثقف قبل الإقبال على الزواج.. حتى يعلم ما له وما عليه. الحوار والإصغاء من الأشياء المهمة في الحياة الزوجية فبها تُعمر الحياة الزوجية إذا اتبعناها وجعلناها أساسًا مهمًا، وبها تخرب وتنتهي أيضًا إذا تجاهلناها ولم تكن متواجدة بين الزوجين. بارك الله بكِ أم عبدالله وجعله الله في ميزان حسناتكِ
  13. مسلمة مجاهدة

    ✿`¯ همسات للمتزوّجات .. بيتي مملكتي ✿`¯

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته تذكرة طيبة أختي الكريمة جعلها الله في ميزان حسناتكِ
  14. مشتاقة لكن جميعًا.. أحبكن في الله

    1. اظهر التعليق السابق  %d اكثر
    2. مسلمة مجاهدة

      مسلمة مجاهدة

      أسعدكن الله يا حبيبات

       

      سارة الحمد لله حالها مستقر الان نوعا ما

       

      النور نوركن يا غاليات

    3. ساره أم حمزه

      ساره أم حمزه

      امين واسعدك وبارك لك فى مريم وحفظها

    4. مسلمة مجاهدة
  15. مسلمة مجاهدة

    كانت بيننا يوما

    رحمكِ الله يا ام جويرية واسكنك فسيح جناته :( أنتم السابقون ونحن اللاحقون
  16. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله بكن أخواتي الحبيبات وأسأل الله تعالى أن يشفيها ويشفي كل مرضى المسلمين وأن يحفظ أولاد الجميع
  17. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ما شاء الله مبارك يا حبيبة أسأل الله تعالى لكِ التوفيق والسداد
  18. مسلمة مجاهدة

    // رحلتي ومن عدستي ~ تركيا - إسطنبول ~ //

    كيف حال الحبيبات؟ إن شاء الله الجميع بخير أقدم لكن رحلتي ومن عدستي ~ تركيا - إسطنبول ~ بعد جهدِ وجهيد وساعات بتحميل الصور وأخيراً انتهيت من رفعهم أتمنى أن تعجبكم إليكم بعض الصور أكيد تعبتوا فإليكن بعض الفاكهة والحلويات وهدية تذكارية رمزية :)
  19. << كفتة بدبس الرمّان مع البطاطا المقلية >> المكونات: كفتة جاهزة من عند الملحمة (عبارة عن لحمة مفرومة+بقدونس+بصل وبهارات) دبس رمان قليل من الماء بطاطاس مقشرة للقلي الطريقة: أولا نمد الكفتة في الصينية ثم نضعها بالفرن حتى الإستواء وبعد إخراجها قومي بتصفية الدهن او الماء الذي ينتج منها ثم نضع بعض من دبس الرمان ونخلطه بقليل من الماء ونضعهم فوق صينية الكفتة ونضعهم بالفرن حتى يغلي المرق ويصبح كثيفا نوعا ما بهذا الوقت تكوني قشرتي البطاطس وقليتيها أو يمكنك أن تتبعي طريقة البطاطس المحمرة بالفرن https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=242477 والتي جربتها مع الكفتة هنا بعد السلق وقبل وضعها بالفرن وهنا حين إنتهت مع صحن الكفتة وأتمنى أن تنال إعجابكن بالهنا والشفا
  20. أختي الحبيبة *رقية عاصم * حياكِ الله، وأهلا بكِ معنا في حلقة التحفيظ.. ستكون هذه صفحتكِ بإذن الله فاستعيني بالله أختي الحبيبة واخلصي النية وتوجهي إلى الله عز وجل بالدعــاء أن يعينكِ على حفظ كتابه الكريم ويجعله شفيعًا لكِ يوم القيامة هذه بياناتكِ حتى تبقى أمامنا: جزاكِ الله خيراً بارك الله فيكِ يارب ♥ 1 - الأجزاء أو السور المراد حفظها هي : ....المائدة , النساء , آل عمران , البقرة..... 2 - السورة أو الجزء الذي تنوين البدء بحفظه هو /هي ..........المائدة 3- المستوى الذي ترغبين به: .............الثاني.......... 4- القراءة التي ستعتمديها في التسميع هي قراءة.........حفص عن عاصم ....... *** روابط مساعدة *** المصحف المعلم برواية حفص للشيخ / محمود خليل الحصري القرآن الكريم القرآن الكريم ,,, القراءات العشر تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان/ السعدي •°o.O المَكْتبة المُتكَامِلَة لِتعلُمِ وتعْلِيمِ القُرآنِ الكَرِيمْ O.o°• ملحوظة هامة: أختي الحبيبة فضلا يُرجى الحفظ عن طريق الاستماع لأحد القراء - كما في الروابط المساعدة - والترديد وراءه، وذلك لضمان سلامة نطقكِ وحفظكِ للآيات، فالأصل في حفظ القرآن الكريم أن يكون بالتلقي.. كما يُرجى الاطلاع فضلا لا أمرًا على الموضوع التالي قبل التسميع: الشَرح المُفَصَل لِكِتَابَة القُرآن المُنَزَل نسأل الله العلي العظيم أن يجعلكِ من أهل القرآن العظيم الذين هم أهل الله وخاصته..
  21. حياكن الله يا حبيبات الرجاء إرسال الأجوبة على الخاص مجموع الإمتحان من 100 استعيني بالله وأجيبي على التالي المستوى الأول اختاري الجواب الصحيح 1- ماء طاهر خالطته طاهر فتغير اسمه .... (طاهر في نفسه مطهر لغيره - طاهر في نفسه غير مطهر لغيره - غير طاهر) (8 نقاط) 2- شروط صحة الوضوء.... (النية - التسمية - الموالاة - كل الاختيارات السابقة) (8 نقاط) 3- مدة المسح للمقيم ... (3 ايام ولياليهن - يومين وليلتين - يوم وليلة) (8 نقاط) 4- المستحاضة ... (يلزمها الوضوء لكل صلاة - لا يلزمها الوضوء - لا يجوز لها الصلاة) (8 نقاط) 5- الطهارة .... (نوع واحد - نوعان - 3 أنواع) (8 نقاط) المستوى الثاني أجيبي بصح أو خطأ 1- كل ما نزل من السماء أو خرج من الأرض فهو طهور (8 نقاط) 2- الجنابة لا تُبطل المسح على الخفين (8 نقاط) 3- يُستحب الغسل من غسل الميت (8 نقاط) 4- يُحرم على النفساء الصوم (8 نقاط) 5- يجوز الأكل والشرب في آنية الذهب والفضة (8 نقاط) المستوى الثالث أجيبي على السؤالين التاليين: 1- كيف يُطهر الثوب من بول الصبي المرضع؟ مع الدليل (10 نقاط) 2- اذكري ثلاثًا من نواقض الوضوء واذكري دليل واحد لإحداهما فقط (10 نقاط) وفقكن الله
  22. بسم الله الرحمن الرحيم فائدة العلم أن يدلُّك على العمل الصواب وكيفية أداءه، وبعد العلم لو لم تعمل فقد أضعت علمك هباءًا منثورًا...! وأول العمل العزم، فإذا عزمت فتوكل على الله.. وإياك بعد التوكل أن تقيم وزنًا لمخالفة بشر طالمًا كنت على صواب؛ فإذا ما تأكد لك الصواب فامضِ في عزمك، وإياك أن تنظر للخلق.. وإذا ما راجعك الناس ووجدت الحق معهم فإياك والجمود على رأيك والانتصار لنفسك، وليكن رضا الله هو المبتغى. قال تعالى: {فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ}[آل عمران:159]. قال ابن جرير الطبري: "أما قوله: {فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ}؛ فإنه يعني: فإذا صح عزمك بتثبيتنا إياك، وتسديدنا لك فيما نابك وحزبك من أمر دينك ودنياك، فامضِ لما أمرناك به على ما أمرناك به، وافق ذلك آراء أصحابك وما أشاروا به عليك، أو خالفها، وتوكل فيما تأتي من أمورك وتدع وتحاول أو تزاول على ربك، فثق به في كل ذلك، وارض بقضائه في جميعه، دون آراء سائر خلقه ومعونتهم، فإنَّ الله يحبُّ المتوكلين، وهم الراضون بقضائه، والمستسلمون لحكمه فيهم، وافق ذلك منهم هوى أو خالفه" (تفسير الطبري: [7/343]). - أبو الهيثم محمد درويش - موقع طريق الإسلام
  23. بسم الله الرحمن الرحيم قال فخر الدين الرازي: "منصب النبوة والإمامة لا يليق بالفاسقين؛ لأنَّه لا بد في الإمامة والنبوة من قوة العزم، والصبر على ضروب المحنة حتى يؤدي عن الله أمره ونهيه، ولا تأخذه في الدين لومة لائم، وسطوة جبار" (تفسير الرازي: [4/49]). ومن صفات العالِم العامل: قال تعالى: {يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [المائدة:54]. قال أبو جعفر الطبري في تفسيره: "يعني تعالى ذكره بقوله: {يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ}، هؤلاء المؤمنين الذين وعد الله المؤمنين أن يأتيهم بهم إن ارتد منهم مرتد بدلًا منهم، يجاهدون في قتال أعداء الله على النحو الذي أمر الله بقتالهم، والوجه الذي أذن لهم به، ويجاهدون عدوهم. فذلك مجاهدتهم في سبيل الله {وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ}، يقول: ولا يخافون في ذات الله أحدًا، ولا يصدهم عن العمل بما أمرهم الله به من قتال عدوهم لومة لائم لهم في ذلك. وأما قوله: {ذَلِكَ فَضْلُ اللهِ}، فإنه يعني هذا النعت الذي نعتهم به تعالى ذكره من أنهم أذلة على المؤمنين، أعزة على الكافرين، يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون في الله لومة لائم، فضل الله الذي تفضل به عليهم، والله يؤتي فضله من يشاء من خلقه منة عليه وتطولًا {وَاللهُ وَاسِعٌ}، يقول: والله جواد بفضله على من جاد به عليه، لا يخاف نفاد خزائنه فتتلف في عطائه {عَلِيمٌ}، بموضع جوده وعطائه، فلا يبذله إلا لمن استحقه، ولا يبذل لمن استحقه إلا على قدر المصلحة، لعِلمه بموضع صلاحه له من موضع ضره". - أبو الهيثم محمد درويش - موقع طريق الإسلام
  24. بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قال ابن تيميه رحمه الله، في (مجموع الفتاوى): "ومَتى ترَك العَالِمُ ما عَلِمَه، من كتاب الله، وسُنَّةِ رسولِه، واتَّبع حُكمَ الحاكمِ المُخالف لحُكم اللهِ ورسِوله.. كان مُرتدًّا كافرًا! يَستحقُّ العقوبةَ في الدنيا والآخرة، قال تعالى: {اتَّبِعوا ما أُنْزِلَ إلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعوا مِنْ دونِهِ أوْلِياءَ} [الأعراف من الآية:3]. ولو ضُرب وحُبس وأُوذي بأنواع الأذى، ليدَع ما عَلِمه من شرع الله ورسوله، الذي يجب اتباعُه، واتبَع حُكمَ غيره؛ كان مُستحقًا لعذاب الله! بل عليه أن يَصبر، وإن أوذي في الله؛ فهذه سُنة الله في الأنبياء وأتباعهم... هذا كله باتفاق المسلمين". قلتُ: هذا في حقِّ مَن ألزمَه الحاكم، وكان مما خالفَ حُكمًا واضحًا في الشرع، فكيف بمَن تنفَّل.. وتطوَّع.. وتصدَّر؟! أبو فهر المسلم موقع طريق الإسلام
  25. مسلمة مجاهدة

    يا من تسأل عن العِفَّة!

    شابٌ توهّجت نار الشهوة في قلبه وجسده.. فظل يتربّص بفريسةٍ حتى وجدها وفضَّ شهوته! فتاةٌ أطلقت لنفسها العنان.. فتساهلت وتمادت حتى أضحت رخيصة اللحم مثلومة العِرض! لو سأل... أو سألت... أين طريق العِفَّة؟ لقلنا: أجابكم الراغب الأصفهاني عن أساس العِفَّة وتمامها فقال: "وأسها يتعلّق: بضبط القلب عن التطلُّع للشهوات البدنية، وعن اعتقاد ما يكون جالبًا للبغي والعدوان. وتمامها يتعلّق: بحفظ الجوارح، فمن عدم عِفَّة القلب يكون منه التمني وسوء الظنِّ، اللذان هما أسُّ كلِّ رذيلة، لأن من تمنى ما في يد غيره حسده، وإذا حسده عاداه، وإذا عاداه نازعه، وإذا نازعه ربما قتله. ومن أساء الظنَّ عادى وبغى وتعدّى، ولذلك نهى الله سبحانه عنهما جميعًا فقال: {وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ} [النساء من الآية:32]، وقال: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْم} [الحجرات من الآية:12] فأمر فيهما بقطع شجرتين يتفرّع عنهما جلُّ الرذائل والمآثم. ولا يكون الإنسان تامَّ العِفَّة؛ حتى يكون عفيف اليد، واللسان، والسمع، والبصر. فمن عدمها في اللسان: السخرية، والتجسس، والغيبة، والهمز، والنَّمِيمَة، والتنابز بالألقاب. ومن عدمها في البصر: مدُّ العين إلى المحارم، وزينة الحياة الدنيا المُولِّدة للشهوات الرديئة. ومن عدمها في السمع: الإصغاء إلى المسموعات القبيحة. وعماد عِفَّة الجوارح كلِّها، ألا يُطلِقها صاحبها في شيء مما يختص بكلِّ واحد منهما، إلا فيما يسوغه العقل والشرع دون الشهوة والهوى" (الذريعة إلى مكارم الشريعة، ص: [318]). أبو الهيثم محمد درويش

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×