اذهبي الى المحتوى

بشاشة الزهور

العضوات
  • عدد المشاركات

    1533
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

16 متعادل

8 متابعات

عن العضوة بشاشة الزهور

  • الرتبة
    عضوة مجتهدة
  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، كيف حالك أختي الحبيبة؟ أحببتُث أن أسلم عليكِ (":

  2. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع الأخت " بشاشة الزهور " النساء ـ حفص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عذرًا أستاذتي الحبيبة عن الغياب بسبب عدم توفر الاتصال الانترنت وأتممت بحمدلله الحفظ من آية 80 إلى نهاية السورة .. الآن إذا سمحتي تضعين الاختبار أسبوعان .. وبعد غد يوم الثلاثاء تضعين الاختبار شامل للسورة .. جزاكِ الله خيرًا ورفع قدركِ ..
  3. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع الأخت " بشاشة الزهور " النساء ـ حفص

    يوم الأحد أتممت الحفظ من آية 66 إلى آية 79
  4. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع الأخت " بشاشة الزهور " النساء ـ حفص

    يوم السبت أتممت الحفظ من آية 25 إلى آية 65
  5. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع أحاديث رياض الصالحين للحبيبة: بشاشة الزهور

    عن أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري رضي الله عنه سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم : " عن الرجل يقاتل شجاعة، ويقاتل حمية ، ويقاتل رياء ، أي ذلك في سبيل الله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله " . متفق عليه شرح تفسير من هذا الحديث : أي من قاتل بإخلاص النية لله تعالى فهو في سبيل الله. وعن الرجل يحب يقاتل شجاعة . ويقاتل حمية - أي العار والأنفه - . وتكون بمعنى ثلاث عدة أمور منها : حمية على الشجاعة ، وحمية على الوطن ، وحمية على القبيلة ، وحمية لأي عصبية كانت. والبعد عن الرياء بمعنى مشتق من الرؤية ، أي قصده ليرى رؤية الناس على صاحبهما. قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن عظم الجزاء مع عظم البلاء ، وإن الله تعالى إذا أحب قَوْمًا ابتلاهم ، فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط " رواه البخاري وقال حديث حسن . إن من عظم الشدائد له أجر كبير وإن من عظم البلاء له أجر كبير . وأن إذا أحب قوما ابتلاهم و شدائدهم بالخير فمن رضي فله الرضا والشر من سخط فله السخط. عن أنس رضي الله عنه قال : إنكم لتعملون أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر ، كنّا نعدها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من الموبقات . رواه البخاري وقال : " الموبقات " : أي المهلكات. الوجه الأول : أن تراقب الله عز وجل. والوجه الثاني : أن الله عز وجل رقيب عليك ، لقوله : { إن الله كان عليكم رقيبا }.
  6. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع الأخت " بشاشة الزهور " النساء ـ حفص

    بِسْم الله الرحمن الرحيم ( وَإن خِفتُم ألَّا تُقسطُوا فِي اليتَامَى ...... وَكَفَى باللهِ حَسِيبًا ) (6) { وإن خفتم ألَّا تُقسطوا في اليَتَامَى فَانكِحُوا ما طاب لكم من النسآءِ مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألَّا تعدلوا فواحِدةً أو ما ملكت أيمانُكم ذلك أدنى ألَّا تعولوا ، وءاتوا النِّسآء صدُقاتهنَّ نِحلة فإن طِبنَ لكم عن شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فكلوهُ هنيئًا مَّريئا ، ولا تُؤتُوا السفهآءَ أموالَكُمُ التي جَعَلَ اللهُ لكم قِيامًا وارزقوهم فيها واكسوهم وقولوا لهم قولًا مَّعروفا ، وابتلوا اليتامى حتَّى إذا بَلغوا النكاحَ فإن ءانستم منهم رُشدًا فادفعوا إليهم أموالَهُم ولا تأكُلُوهآ إسرافًا وبَدارًا أن يكبَرُوا ومن كان غنيا فليستعفف ومن كان فقيرا فليأكُل بالمعروف فإذا دفعتم إليهم أموالَهُم فأشهدوا عليهم وكفى باللهِ حسيبا }. ( يَا أيُّها الذينَ ءامَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمُ ........... وَسَاءَ سَبِيلًا ) (22) { يا أيها الذين ءامنوا لا يحل لكم أن ترثُوا النسآءَ كرها ولا تعضلوهُنَّ لتذهبوا ببعض ماءاتيتِموهُنَّ إلَّا أن يأتين بفاحشةٍ مُّبينة وعاشروهنَّ بالمعروف فإن كرهتموهُنَّ فعسى أن تكرهوا شيئًا ويجعلَ اللهُ فِيهِ خيرًا كثيرا ، وإن أردتم استبدالَ زوجٍ من مكانا زوجٍ وءاتيتم إحداهُنَّ قِنطارًا فلا تأخذوا منهُ شيئا أتأخذونهُ بُهتانًا وإثمًا مبينا ، وكيف تأخذونهُ وقد أفضى بعضكم إلى بعضٍ وأَخَذْن منكم ميثاقًا غليظا ، ولا تنكِحُوا ما نكح ءابآؤكم من النسآءِ إلَّا ما قد سلف إنَّهُ كان فاحشةً ومقتًا وسآءَ سبيلا }. ( ولَا تَتَمَنّوا مَا فضّلَ اللهُ بهِ ........ علِيًّا كَبِيرًا ) (34) { ولا تتمنوا ما فضل الله بِهِ بعضَكم على بعض للرِّجالِ نصيبٌ مما اكتسبوا وللنَّسآءِ نصيبٌ مما اكتسبن وسئلوا اللهَ من فضله إنَّ اللهَ كان بكل شَيْءٍ عَلِيما ، ولكل جعلنا مواليَ مما ترك الوالدان والأقربون وَالَّذِينَ عقدت أيمانُكم فأتوهم نصيبهم إنَّ اللهَ كان على كل شَيْءٍ شهيدا ، الرِّجالُ قوامون على النَّسآءِ بِمَا فضَّل اللهُ بعضَهم على بعضٍ وبما أنفقوا من أموالِهِم فالصَّالحاتُ قانتاتٌ حافظاتٌ للغيبِ بما حفظَ الله واللاتي تخافوهُنَّ نُشوزهُنَّ فعضوهُنَّ واهجروهُنَّ في المضاجعِ واضربوهُنَّ فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهنَّ سبيلا إنَّ اللهَ كان علِيِّا كبيرا }. ( والذينَ يُنْفِقُون أمْوَالَهُم ....... ولَا يَكْتُمُون حَدِيثًا ) (42) وَالَّذِينَ ينفقون أموالَهُم رئآءً النَّاسِ ولا يؤمنون بِاللهِ ولا باليومِ الأخِرِ ومن يكُنُ الشيطانُ لَهُ قرينًا فسآءَ قرينا ، وماذا عليهم لو ءامنوا باللِهِ واليومِ الأخِر وأنفقوا مما رزقهُمُ الله وكان اللهُ بهم عَلِيما ، إنَّ الله لا يظلمُ مثقال ذرةٍ وإن تَكُ حسنةً يُضاعفها ويُؤتِ من لدنهُ أَجْرًا عظيما ، فكيف إذا جئنا من كل أمةٍ بشهيدٍ وجئنا بِكَ على هؤلآءِ شهيدا ، يومئذٍ يود الَّذِينَ كفروا وعصوا الرسولَ لو تُسوى بِهِمُ الأرضُ ولا يكتمون اللهَ حديثا }. ( إنّ الله لا يَغْفِرُ أن يُشْرَكَ ...... ءامَنُوا سَبِيلًا ) (51) إنَّ اللهَ لا يغفرُ أن يُشرَكَ بِهِ ويَغفرُ ما دُونَ ذلك لمن يشآء ومن يُشْرِك باللهِ فقدِ افترى إثمًا عظيما ، ألم تر إلى الَّذِينَ يُزكون أنفُسَهم بلِ اللهُ يُزكي من يشآءُ ولا يُظلمون فتيلا ، انظر كيف يفترون على اللهِ الكذب وكفى بِهِ إثمًا مبينا ، ألم تر إلى الَّذِينَ أوتوا نَصِيبًا من الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بالجِبْتِ والطاغوتِ ويقولون للذينَ كفروا هؤلآءِ أهدى من ءامنوا سبيلا }. جزاكِ الله خيرًا أستاذة @@المتفائلة (ريفيّة)
  7. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع الحبيبة "بشاشة الزهور" ....الأربعاء ...صفحة

    بِسْم الله الرحمن الرحيم { ويلٌ للمطففين ، الذين إذا اكتالوا على النَّاسِ يستوفون ، وإذا كالوهم أو وزنهم يُخسِرُون ، ألا يظنُّ أولئك أنَّهم مَّبعوثون ، ليومٍ عظيم ، يوم يقومُ النَّاسُ لرب العالمين ، كلآ إن كتاب الفجارِ لفي سِجين ، ومآ أدراك ما سجين ، كتابٌ مَّرقوم ، ويلٌ يومئذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ ، الذين يُكذِّبونَ بيومِ الدِّين ، وما يُكذِّبُ بِه إلَّا كُلُّ مُعتدٍ أثيم ، إذا تتلى عليه ءاياتُنا قَالَ أساطيرُ الأولين ، كلا بل ران على قلوبِهم ما كانوا يكسبون ، كلآ إنَّهم عن ربِّهم يومئذٍ لَّمحجوبون ، ثم إنَّهم لصالوا الجحيم ، ثم يُقالوا هذا الذي كُنتُم بِهِ تكذبون ، كلآ إنَّ كتابَ الأبرارِ لفي عِلِّيين ، ومآ أدراك ما علييُّون ،كتابٌ مَّرقوم ، يشهدُهُ المقرَّبون ، إنَّ الأبرارَ لفي نعيم ، على الآرائكِ ينظرون ، تعرِفُ في وجوههم نظرةً النعيم ، يُسقون من رحيق مختوم ، خِتامُهُ مسك ، وفي ذلك يتنافسُ المتنافسون ، ومزاجهُ من تسنيم ، عيناً يشربُ بها المقرَّبون ، إنَّ الذين أجرموا كانوا من الذين ءامنوا يضحكون ، وإذا مروا بهم يتغامزون ، وإذا انقلبوا إلى أهليهمُ انقلبوا فَكِهِين ، وإذا رأوهم قالوا إنَّ هؤلآء لضآلون ، ومآ أرسلوا عليهم حافظين ، فاليوم الذين ءامنوا من الكفارِ يضحكون ، على الآرائكِ ينظرون ، هل ثُوبَ الكفارُ ما كانوا يفعلون }.
  8. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع الأخت " بشاشة الزهور " النساء ـ حفص

    يوم الأحد 13/21437هـ أتممت الحفظ من آية 38 إلى آية 51
  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته محاضرة الأسبوع ( منهج القرآن الكريم في حماية الفكر ) / للشيخ عثمان الصديقي ######
  10. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع الأخت " بشاشة الزهور " النساء ـ حفص

    يوم الاثنين والثلاثاء 12-2-1437هـ أتممت الحفظ من آية 20 إلى آية 37 بفضل الله
  11. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع أحاديث رياض الصالحين للحبيبة: بشاشة الزهور

    وعن أنس رضي الله عنه قال : إنكم لتعلمون أعمالاً هي أدق في أعينكم من الشعر، كنّا نعدها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من الموبقات . رواه البخاري وقال " الموبقات " : المهلكات.
  12. بشاشة الزهور

    صفحة تسميع الأخت " بشاشة الزهور " النساء ـ حفص

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أستاذة المتفائلة جعلكِ الله في ميزان حسناتكِ بدأت بحمدلله ومنة يومي السبت والأحد أتممت حفظ من آية 1 إلى آية 19
  13. بشاشة الزهور

    *||*أوقـفـــــوا نقـــاب المــوضـــة *||*

    جزاكِ الله خيرًا
  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد أشارك معكم بحول الله وقوته .. 1 - الأجزاء أو السور المراد حفظها هي : من سورة النساء إلى سورة الناس 2 - السورة أو الجزء الذي تنوين البدء بحفظه هو : النساء 3- المستوى الأول 3- القراءة التي ستعتمديها في التسميع هي قراءة : حفص

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×