اذهبي الى المحتوى

أم خديجة محبة الله

العضوات
  • عدد المشاركات

    250
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

45 جيد

عن العضوة أم خديجة محبة الله

  • الرتبة
    عضوة نشطة
  • تاريخ الميلاد الأربعاء 16 تشرين الأول 1985

معلومات الملف الشخصي

  • المكان
    مصرية
  • الاهتمامات
    اللهم انى اسالك رضاك والجنه واعوذ بك من سخطك والنار
  1. أم خديجة محبة الله

    امرأه تحت الإنشاء {مقال رائع يستحق القراءه والاهتمام }

    جزاك الله خيرا اختي راجية هداية المنان واحسن الله اليك وشرفني مرورك الكريم
  2. أم خديجة محبة الله

    امرأه تحت الإنشاء {مقال رائع يستحق القراءه والاهتمام }

  3. أم خديجة محبة الله

    امرأه تحت الإنشاء {مقال رائع يستحق القراءه والاهتمام }

    جزاك الله خيرا اختي ام عبد الله واحسن الله اليك حبيبتي شرفني مرورك الكريم
  4. أم خديجة محبة الله

    امرأه تحت الإنشاء {مقال رائع يستحق القراءه والاهتمام }

  5. أم خديجة محبة الله

    حتى لا تهدمي بيتك بيدك !

    جزاك الله خيرا اختي الحبييبه وبارك فيك والله كلام رائع يستحق منا جميعا ان ننتبه اليه ونهتم به سلمت يمينك يا غاليه
  6. [امرأة تحت الإنشاء !!!] عندما وضعت زوجتى ابنتنا العزيزة .. قالت لى من فوق سريرها وهى لا تزال تحت تأثير المخدر ، قولاً لا زلت أتذكره حتى تلك اللحظة التي تخطو فيها ابنتي على عتبات الجامعة : ألف مبروك يازوجي .. لقد أصبح لديك الآن امرأتان .. واحدة جاهزة .. وأخرى تحت الإنشاء !!! لم الق بالاً ساعتها لقولها .. والتفت عما قالت إلى الاهتمام بها ورعايتها لتتمكن من العودة في أسرع وقت إلى بيتى .. الذى رأيته أظلم منذ لحظة مغادرتها له !!! فلما جاء يوم ميلاد أبنتنا الأول .. كررت قولها لي بشكل أخر ، عندما قالت من بين ضوء الشمعة الوحيدة المتراقص : كل سنة وأنت طيب .. لقد أتممت لك اليوم وضع حجر الأساس لامرأتك التى تحت الإنشاء !!! استوقفتها ولاتزال بقية قطعة الجاتوه التي أقضمها في يدي لم أدسها في فمي بعد .. وسألتها : وماذا تقصدين يا حبيبتي بامرأة تحت الإنشاء .. ؟ قالت لي وقد اعتدلت فى جلستها واتخذت جلسة الحكيم المتمكن : أن صناعة المرأة السوية تبدأ منذ اللحظة الأولى التى تولد فيها .. والأم العاقلة هى التى تعتبر طفلتها هى مشروع امرأة ناضجة ولكن تحت الإنشاء .. مشروع يحتاج - مثل كل مشروع - إلى رسم هندسى ومعمارى وهندسة ديكور وتجميل وصناعة وزراعة ، قبل أن يأتى يوم التجارة الرابحة .. حيث أوان التباهى بما صنعنا وزرعنا وهندسنا .. وهو بنيان كما ترى يستحق ما يبذل من أجله من جهد وعرق وسهر ليال .. فالمهندس الذي يخطيء في بناء عمارة سوف تنهار بسبب خطئه ، ثم يصدر قرار بوقفه عن ممارسة المهنة .. بينما المرأة التي تخطيء في بناء مشروعها الأنثوي ، سوف تفسد امرأة .. وتتعس زوجاً .. وتشقي أبناء .. وقد يطال الفساد مجتمعها بأسره . والمرأة الغبية هى التى تفترض أن صناعة المرأة لا تبدأ إلا عندما تظهر على جسدها دلائل الأنوثة .. حيث هي لا تعرف أن كل شئ له أوانه .. وأنه من يزرع فى غير الأوان قد لا يحصد إلا هشيماً .. وكما يقول المثل الإنجليزي الشائع " It is better because it is in time " .. فلكل سلوك أوان لتعلمه ، لو تأخر عنه ما أمكن التعلم .. فالأسبوع الأول من الميلاد مثلاً هو للتعلق بالروح .. والأسبوع الثانى للتعلق بالأيدي .. والأسبوع الثالث للتعلق بالعينين .. والسنة الأولى هي للتعلق باللفظ .. والسنة الثانية للتعلق بالحركة .. والسنة الثالثة للتعلق بالتفاعل مع الآخرين .. والعشر سنوات الأولى هي للتعلق بالفكر .. والعشر الثانية للتعلق بالعواطف .. وبين كل تلك السنوات أيام وساعات لا تمر منها لحظة إلا وتتعلم المرأة " الطفلة " شيئاً .. تتعلم أن تحفظ نفسها وأن تحافظ عليها .. تتعلم ان تقترب من الآخرين بحذر وأن تبتعد عنهم بدلال .. أن تتجمل دون أدني حاجة لأن تتعرى .. أن تحب جنسها وتتصالح معه ولا تعاديه .. أن تسمو باختلافها عن الذكر فلا تعاقر مشاعر النقص مبكراً .. أن تغلق باب حمامها من عمر عامين إلا على أمها .. أن تقرأ مبكراً نهم الغرباء إلى أنوثة الطفلة فيها .. أن ترفع شعرها عن عينيها فى خجل .. أن تبكى للخارج مرة وللداخل مرتين .. أن تتعلم كيف تحب نفسها أكثر مما يحبها الآخرون .. وأن تحب الآخرين ربما أكثر مما يحبون هم أنفسهم .. !! عند هذا الحد شعرت برعشة قوية تسرى في أوصالي .. وسألت نفسي في عجالة : أكل هذا علينا أن نفعله مع أبنتنا .. ؟؟ أتكون صناعة المرأة بكل تلك الصعوبة وتستغرق كل هذا الزمن .. ؟؟ وهل لاقت امرأتي من والديها مثل هذا الاهتمام .. حتى أصبحت على تلك الروعة التي أحسد نفسي على " امتلاكها " فى بيتى .. ؟ استطردت زوجتى .. غاضة الطرف عن لحظة التفكير التى أخذتني من حديثها لبرهة : وهل تظن أن المرأة الجميلة المثقفة العاقلة المتزنة الودود المشبعة لزوجها ، يمكن أن تكون صناعة تلك الشهور التى تلى خطبتها وتسبق زفافها وحسب .. ؟ ألا تعرف أن اشباع المرأة لزوجها هو سلوك له جذوره فى طفولة رضاعتها .. وأن حسن رأيها وجرأة مشورتها لهما أصول فى اجتماعيات طفولتها المبكرة .. وأن صمتها حين حديث زوجها وحديثها حين صمته هو أدب لا يصلح تعلمه بعد سن السادسة .. وأن صبرها على مطالب زوجها المتزيّدة هو سلوك لا تتعلمه إلا إلى جوار أمها فى المطبخ ، في تلك الساعات الطويلة التي يقضيانها يلفان ورق العنب أو ينظفان الطيور بعد ذبحها .. على أنغام دروس أمها التعليمية والتربوية !!! أتستكثر يا زوجى بعد كل ذلك أن تكون طفلتنا هى مشروع " امرأة تحت الإنشاء " لايحين وقت تسليمه لمن " سيسكنه " إلا بعد عشرين عاماً من البناء والتشييد والتجميل والتزيين والتأثيث .. ؟ ألا تسعد عندما يصبح حفل التسليم مناسبة للشد على اليد وتقديم آيات العرفان لتلك " المهندسة " التى أشرفت على الإنشاء .. ولذلك " المقاول " الذى تابع صناعة المنشأة خطوة خطوة .. ؟ ألست مقاولاً تمول الإنفاق وتتابع تنفيذ التوجيهات .. بينما أنا مهندسة تنفيذ " العملية " على النحو الذي أراده لها المقاول الناجح الشاطر .. ؟! تركتني زوجتي نهباً للتفكير في إجابة لسؤال أحسبه عويصاً : هل مثل تلك الصعوبة التي تعانيها الأم والأب في صناعة الابنِ أو الاِبْنَة هو الذى جعل الرّسُول ﷺ يَقُول أُمّك ثُمَّ أُمَّكَ ثُمَّ أُمَّك .. ؟ ♥ [مَنْقُول مِنْ مقال لِلدكتور يَحْيَي الأحْمَدِي رَحْمَةُ اللهِ عَلَيْه]
  7. أم خديجة محبة الله

    يتيم حفظ وصية أمه فحصلت له قصة عجيبة ..لا تفوتكم..

    ماشاء الله قصة رائعه حقا سلمت يمينك اختي الغاليه وجزاك الله خيرا
  8. أم خديجة محبة الله

    قصة أبو قلابه الجرمى صاحب ابن عباس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قال الأوزاعي عن عبد الله بن محمد قال: خرجت إلى ساحل البحر مرابطاً وكان رابطُنا يومئذ عريش مصر قال: فلما انتهيت إلى الساحل فإذا أنا ببَطِيحَة وفى البَطِيحَة خيمةٌ فيها رجل قد ذهبت يداه ورجلاه وثقل سمعه وبصره و ما له من جارحة تنفعه إلا لسانه وهو يقول: [ اللهم أوزعنى أن أحمدك حمداً أكافىء به شكر نعمتك التي أنعمت بها عليَّ وفضلتنى على كثير ممن خلقت تفضيلاً] قال الأوزاعي: قال عبد الله :قلت: والله لآتين هذا الرجل ولأسألنه أنى له هذا الكلام؟ فِهمٌ أم عِلم ؟ أم إلهام ألهمه؟ فأتيت الرجل فسلمت عليه فقلت سمعتك وأنت تقول : [ اللهم أوزعنى أن أحمدك حمداً أكافىء به شكر نعمتك التي أنعمت بها عليَّ وفضلتنى على كثير ممن خلقت تفضيلاً] فأي نعمة من نعم الله عليك تحمده عليها ؟وأي فضيلة تفضل بها عليك تشكره عليها؟ قال: وما ترى ما صنع ربي والله لو أرسل السماء عليَّ ناراً فأحرقتنى وأمر الجبال فدمَّرتنى وأمر البحار فغرَّقتنى وأمر الأرض فبلعتنى ما ازددت لربى إلا شكراً؛ لما أنعم عليَّ من لساني هذا ولكن يا عبد الله إذ أتيتني لي إليك حاجة قد تراني على أي حالة أنا:أنا لست أقدر لنفسى على ضر ولا نفع ولقد كان معي بُنَيٌّ لي يتعاهدني في وقت صلاتي فيوضيني وإذا جعت أطعمني وإذا عطشت سقاني ولقد فقدته منذ ثلاثة أيام فَتَحَسَّسْهُ لي رحمك الله. فقلت: والله ما مشى خلق في حاجة خلق كان أعظم عند الله أجراً ممن يمشي في حاجة مثلك ، فمضيت في طلب الغلام فما مضيت غير بعيد حتى صرت بين كثبان من الرمل فإذا أنا بالغلام قد افترسه سبُع وأكل لحمه فاسترجعت وقلت: أنى لي وجهٌ رقيقٌ آتى به الرجل فبينما أنا مقبل نحوه إذ خطر على قلبي ذكر أيوب النبي صلى الله عليه و سلم فلما أتيته سلمت عليه فرد عليَّ السلام فقال: ألست بصاحبي؟ قلت: بلى قال: ما فعلت في حاجتي؟ فقلت: أنت أكرم على الله أم أيوب النبي صلى الله عليه و سلم؟ قال: بل أيوب النبي، قلت :هل علمت ما صنع به ربه؟ أليس قد ابتلاه بماله وآله وولده ؟ قال: بلى قلت فكيف وجده؟ قال: وجده صابراً شاكراً حامداً قلت: لم يرض منه ذلك حتى أوحش من أقربائه وأحبائه؟ قال: نعم، قلت :فكيف وجده ربه؟ قال: وجده صابراً شاكراً حامداً قلت فلم يرض منه بذلك حتى صيَّره غَرَضاً لمارِّ الطريق هل علمت؟ قال :نعم، قلت: فكيف وجده ربه؟؟ قال: وجده صابراً شاكراً حامداً أوجز رحمك الله قلت له: إن الغلام الذي أرسلتني في طلبه وجدته بين كثبان الرمل وقد افترسه سبُع فأكل لحمه فأعظم الله لك الأجر وألهمك الصبر فقال المبتَلَى :الحمد لله الذي لم يخلق من ذريتي خلقاً يعصيه فيعذبه بالنار ثم استرجع وشهق شهقة فمات فقلت: إنا لله وإنا إليه راجعون عظمت مصيبتي رجل مثل هذا إن تركته أكلته السباع وإن قعدت لم أقدر على ضر ولا نفع فسجَّيته بشَمْلَةٍ كانت عليه وقعدت عند رأسه باكياً فبينما أنا قاعد إذ تهجَّم عليَّ أربعة رجال فقالوا : يا عبد الله ما حالك؟ وما قصتك؟ فقصصت عليهم قصتي وقصته فقالوا لي: اكشف لنا عن وجهه فعسى أن نعرفه فكشفت عن وجهه فانكب القوم عليه يقبلون عينيه مرةً ويديه أخرى ويقولون: بأبي عينٌ طالما غضَّت عن محارم الله وبأبي وجسمه طالما كنت ساجداً والناس نيام فقلت: من هذا يرحمكم الله؟ فقالوا: هذا أبو قِلابة الجِرْمي صاحب ابن عباس لقد كان شديد الحب لله وللنبي صلى الله عليه و سلم فغسلناه وكفناه بأثواب كانت معنا وصلينا عليه ودفناه فانصرف القوم وانصرفت إلى رباطي فلما أن جن عليَّ الليل وضعت رأسي فرأيته فيما يرى النائم في روضة من رياض الجنة وعليه حلتان من حلل الجنة وهو يتلو الوحي: {سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ }[11] فقلت : ألست بصاحبي؟ قال: بلى قلت: أنى لك هذا؟ قال: إن لله درجات لا تُنال إلا بالصبر عند البلاء والشكر عند الرخاء مع خشية الله عز و جل في السر والعلانية " ...... .رحمه الله تعالى . 〰〰〰 المصادر لهذه القصة رواها الإمام ابن حِبان في كتاب الثقات ،جـ 5 ص3 (3561) ورواها الإمام ابن أبي الدنيا في كتاب :الصبر والثواب عليه(99)، ورواها الإمام ابن عساكر في تاريخ دمشق،جـ51 ص 114 ، وأشار إليها الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء ،جـ4 ص474 وفي تذكرة الحفاظ ،جـ 1ص94.
  9. أم خديجة محبة الله

    اخوات هل ذهاب الزوجة لبيت حماها كل يوم امر عادي ؟ من منكن مثلي يلا افيدوني

    اختى الحبيبه ناقشى الامر مع زوجك باسلوب لطيف واخبريه انك تحبى والديه وانك تريدين الراحه فى بيتك او انك مشغوله ببعض الامور التى تخص بيتك اوانك تريدين انجاز اى عمل مهم يخصك ويمكنك الاتفاق معه على يوم او يومين فى الاسبوع مثلا تقضيه معهم واذا اراد الاطمئنان عليهم فشجعيه على الذهاب اليهم وبرهم وكسب رضاهم وانتى تقومين بالاتصال بهم والسؤال عنهم وتاخذى معكى هديه لهم تكسبى بها ودهم وحبهم واعلمى اختاه انه كما تدين تدان وان ما تفعليه معهم اليوم سيفعل معك غدا فربما يكونون مرضى يحتاجون الى من يكون بجانبهم فى كبرهم والاهتمام بهم فتخيرى كلماتك واسلوبك عندما تتكلمى مع زوجك واعينيه على برهم ورضاهم فوالله يا اختى ما وجدت افضل من ان يكونوا راضييين عنك وعن زوجك حنى تسعدى فى حياتك الزوجيه وفى اخرتك ان شاء الله وفقك الله لما يحب ويرضى
  10. أم خديجة محبة الله

    قصه قصيره تعلمنا الاخلاص

    جزاك الله خيرا حبيبتى دره يشرفنى مرورك الكريم وبارك الله فيكي يا غاليه
  11. أم خديجة محبة الله

    قصه قصيره تعلمنا الاخلاص

    ارجو من الاخوات المشرفات الغاء الكتابه التى يظهر فيها الحروف وتثبيت التى فى المشاركه لانى لم استطع تعديلها وجزاكم الله خيرا
  12. أم خديجة محبة الله

    قصه قصيره تعلمنا الاخلاص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قصه رائعه حقا كان هناك شيخ يعلم تلاميذه العقيده يعلمهم لا اله الا الله ويشرحها لهم ويربيهم عليها وفى يوم من الايا احضر احد الطلبه ببغاء هديه للشيخ وكان يعلم ان الشيخ يحب تربية الطيور والقطط ومع الايام احب الشيخ الببغاء حتى انه بدأ يلقنه كلمة التوحيد (لا اله الا الله) حتى حفظها اللبغاء وكان يأخذه معه الى الدروس وفي احد الايام وجد الطلبه الشيخ يبكى بشده فقالو له ما يبكيك يا شيخنا فأخبرهم ان القط قد هجم على الببغاء فقتله فقالوا له لاتحزن وان شئت احضرنا لك ببغاء اخر افضل منه رد الشيخ وقال لا ابكى لهذا ولكن ابكانى ان القط عندما هجم على الببغاء كان يصرخ ويصرخ ويصيح ونسي لااله الا الله مع انه كان يرددها ليل نهار ورجع الى طبيعته لأنه كان يرددها بلسانه ولم يستشعر بها قلبه ولم يعيها فؤاده ثم قال الشيخ اخاف ان نكون مثل اللببغاء نعيش حياتنا نردد لا اله الا الله بألسنتنا فقط ولم يستشعرها قلوبنا وعندما يحضرنا الموت لا نتذكرها لاننا لم نعيش عليها حقا وهذا ما قاله ابن القيم عليه رحمة الله (من عاش على شى مات عليه ومن مات على شى بعث عليه ) فأخذ طلبة العلم يبكون من الخوف من عدم الصدق مع الله سبحانه وتعالى اللهم سلم سلم ونحن هل تعلمنا لا اله الا الله بقلوبنا وعشنا عليه ام غرتنا الحياة الدنيا وزينتها ما ارتفع شى الى السماء اعظم من الاخلاص ولانزل شى الى الارض اعظم من التوفيق والهدايه فبقد ر الاخلاص يكون التوفيق اللهم ارزقنا الاخلاص فى القول والعمل اللهم اميييييييين
  13. أم خديجة محبة الله

    قصص رمزية لتطوير الذات...(متجددة)

    رائعه ومعبره جزاك الله خيرا حبيبتى وننتظر المزيد متابعه معك ان شاء الله
  14. أم خديجة محبة الله

    ايه ريكم فى موبايل سونى c5

    اخواتى الحبيبات انا عايزه اجيب موبايل سونى سي 5 ومحتاجه رايكم فيه هوشاشته 6 بوصه انا محتاره بينه وبين تابلت سونى زد 3 شاشته 8 انا محتاجه موبايل شاشه كبيره ومش عارفه ايهم افضل التابلت ام الموبايل وخايفه اجيب التابلت يتعبنى فى الرد على المكالمات وفى نفس الوقت محتااجه شاشه كبيره علشان النت وسماع الفيديوهات والدروس وكده يعنى وعاوزه اعرف الاسعار لو سمحتم علشان انا مش بنزل علشان ابنى تعبان وهل نوع الموبايل ده كويس علشان انا جربت السامسونج الجراند برايم وباظ منى وهنج بعد شهروبعته وخسرت فيه وانا شايفه السونى افضل افيدونى افادكم الله ومحتاجه الرد سريعاا علشان اشتريه
  15. أم خديجة محبة الله

    ايه ريكم فى موبايل سونى c5

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواتى الحبيبات انا عايزه اجيب موبايل سونى سي 5 ومحتاجه ريكم فيه انا محتاره بينه وبين تابلت سونى زد 3 انا محتاجه موبايل شاشه كبيره ومش عارفه ايهم افضل التابلت ام الموبايل وخايفه اجيب التابلت يتعبنى فى الرد على المكالمات وفى نفس الوقت محتااجه شاشه كبيره علشان النت وسماع الفيديوهات والدروس وكده يعنى وهل نوع الموبايل ده كويس افيدونى افادكم الله ارجو الرد سريعا

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

كن ثابتاً في إيمانك، كثيرَ التزوِّدِ بالْخير كي تتجَذَّرَ شجرةُ إيمانِك وعطائِك، فتثبت جذورُها وتقوى، وتسمو فروعُها وتنتشِر وتكثر ثمارُها

×