اذهبي الى المحتوى

ranasamaha

العضوات الجديدات
  • عدد المشاركات

    78
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ آخر زيارة

السمعة بالمنتدى

5 متعادل

عن العضوة ranasamaha

  • الرتبة
    زهرة متفتّحة
  1. ranasamaha

    احتفظ بهدوئك , دون أن تتجمد!

    احتفظ بهدوئك، دون أن تتجمد! كان على أحد الطلبة المتفوقين الذين تخرجوا في الجامعة للتو، أن يلقي خطبة في حفل التخرج نيابة عن كل زملائه. بعد تفكير طويل، ذهب الطالب إلى مكتبة الجامعة للاطلاع على بعض كتب الأقوال المأثورة، وراجع بعض كتب القانون الذي درسها في الجامعة، لكنه لم يستطع تحديد فكرة خطبته. ثم قرأ بعض الكتب عن كيفية إلقاء الخطب والكلمات في المناسبات، لكنه لم يعثر على ضالته. وفي صباح يوم الاحتفال، جلس الطالب لتناول طعام الإفطار، فهبطت عليه الحكمة من حيث لا يدري. فقد قرأ على غلاف علبة البسكويت الذي كان يتناوله، عبارة: "ابق البسكويت باردا، دون أن يتجمد." فكر الطالب أن الإنسان يجب أيضا أن يكون كذلك، وأن في هذه المقولة كثير من الحكمة. وأثناء الخطبة، روى الطالب هذه القصة على جمهور المستمعين، وأنهى خطبته قائلا: "كونوا هادئين، لكن ليس إلى درجة التجمد." وشكرا.
  2. هناك أعراض على الرغم من بساطتها وشيوعها فإنها قد تكون نذيرًا للإصابة بمرض خطير، لذا لا يجب أن تهملها واستشر الطبيب فورًا. من هذه الأعراض: * آلام الرأس: إن كنت تعاني من ألم مفاجئ وحاد في الرأس ويزداد سوءًا رغم تناولك للمسكنات وخلودك إلى الراحة، فقد تكون هذه إشارة تحذيرية لتمدد الأوعية الدموية الدماغية بشكل ينذر بانفجارها وحدوث نزيف في المخ، مما يتطلب تدخلاً طبيًا فوريًا. * الصداع النصفي: يكون خطيرًا إذا صاحبته مشكلات بصرية كرؤية وميض ساطع أو أضواء متعرجة أو إذا صارت الرؤية ضبابية، فهذه علامة على موت بعض الأنسجة في المخ. بوسع الطبيب أن يصف لك العقاقير المناسبة التي وإن كانت لا تعالج المرض فإنها تتحكم في انتشاره وقوته. * ضغط ساحق فوق الصدر: قد يمتد إلى ذراعيك وظهرك وفكك، وقد يكون إشارة إلى أزمة قلبية وشيكة. لذا عليك أن تذهب فورًا إلى الطبيب. * مغص حاد: قد يكون إنذارًا بالتهاب الزائدة الدودية أو المرارة أو سرطان القولون. فإن كنت تشعر بآلام في البطن عندما تتحرك، أو إذا أيقظك المغص من النوم، أو صاحبت هذه الآلام حمى وقيء وإسهال ودوار واصفرار البشرة فهذه إشارة تحذيرية من جسدك يجب أن تنصت إليها وتتعامل معها على وجه السرعة. * تغيرات مفاجئة في الرؤية: يؤجل الكثيرون علاج مشكلات إبصارهم بسبب انخداعهم بقدرة المخ على التأقلم والتعويض بالموجود. إن كنت ترى وميضًا ضوئيًا متكررًا أمام عينيك، أو أجسامًا عائمة أو ستارة رمادية تتحرك في مجال الإبصار، أو كان هناك انخفاض مفاجئ في الرؤية، أو صرتَ حساسًا للضوء، فاستشر طبيب العيون لأن هذه علامات لانفصال أو تمزق الشبكية.
  3. يظهر الناس فى حياتك لسبب أو لفترة أو مرحلة عمر. وعندما تعرف السبب , ستعرف كيف تتعامل مع كل إنسان يمر في حياتك ؟ عندما يدخل احدهم في حياتك "لسبب" , فهو عادة لسد حاجة ما لديك. لقد جاءوك لمد يد العون أثناء تعرضك لمحنه , ليرشدوك ويساعدوك. قد يبدون كهبة من الله جاءت في وقتها , وهم حقآ كذلك! إنهم الآن بجانبك من أجل أن تستنجد بهم فينجدوك .. تستعين بهم فيعينوك. وفجأه, وبدون أن تسيء إلى أحد , تجد هذا الانسان يقول أو يفعل شيئآ ما , لتنتهي هذه العلاقة في وقت معين . أحيانآ يموتون وأحيانآ يذهبون وأحيانآ يتصرفون بشكل يجبرك على اتخاذ موقف تجاههم. ما يجب أن نعرفه هو زوال "السبب" الذي جاءونا من أجله , فقد قضيت حاجتنا وأشبعت رغبتنا .. نعم , لقد حققوا الغرض الذي جاءونا من أجله. لقد أستجيب للدعاء الذي دعوته , وقد حان وقت المضي قدمآ في قطار الحياة . عندما يدخل أحدهم في حياتك "لفترة" , فهذا لأنه قد حان دورك في المشاركة والنضج والتعلم . هؤلاء يأتونك بالسلام , وقد يضحكونك .. قد يعلمونك ما لم تتعلمه طيلة حياتك. ودائمآ ما تجدهم مصدر سعادة لك لاينضب أبدآ. هل تصدق؟ إنها الحقيقة , لكنها حقيقة موسمية تدوم "لفترة" فقط! عندما يأتيك "شريك العمر" , يعلمك دروسآ تدوم في وجدانك " طول العمر". وهنا عليك أن تبدأ في تشييد البناء على أساس من العواطف المتينة. واجبك هو أن تستوعب الدرس جيدآ , أحب هذا الانسان , وطوع ماتعلمته للإستخدام في مختلف علاقاتك. يقال أن الحب يسبب العمى , وأن الصداقة تسبب الرؤية . اعمل كما لو كنت لا تحتاج المال. أحب كما لو أنك لم تجرح ولم تتألم أبدآ.
  4. ساعد أبناءك على بلوغ اهدافهم الإلهاءات التي تحيد بالمرء عن طريقه وغاياته متعددة ومتنوعة. هناك أطفال ومراهقون لا يضعون أهدافًا لحياتهم على المدى القريب أو البعيد، ولا يعرفون حتى كيفية القيام بذلك لأن أحدًا لم يشرح لهم معنى "الهدف" وأهميته. هذه أربع خطوات لتساعد أولادك على التخطيط لأهدافهم والوصول إليها: 1. الهدف المرئي: شجِّع أبناءك على تحديد أهدافهم مع تخيُّل المكان الذي يرغبون في الوصول إليه وكأنهم بلغوه بالفعل. اطلب منهم أن يبدؤوا بأهداف صغيرة يسهل عليهم تحقيقها، مثل إحراز درجات مرتفعة في الدراسة، وحُثهم على كتابة هذه الأهداف على الورق كي تبدو لهم واقعية وملموسة. 2. مراجعة الأهداف كل يوم: عندما يكتب أبناؤك أهدافهم على الورق سيكون أمامهم طريق واضح يسيرون عليه. نبههم عندما يحيدون بعيدًا عنه وانصحهم بمراجعة قائمة أهدافهم بصفة يومية. 3. وضع الخطة المناسبة: ليس كافيًا أن يحدد أبناؤك هدفًا بعينه ثم يتوقفون عند هذا، بل يجب أن تعلِّمهم وتعوِّدهم على التخطيط من أجل الوصول إليه وأن تساعدهم في معرفة الأدوات والمتطلبات التي سيحتاجونها خلال رحلتهم. 4. عدم الاستسلام: اشرح لأبنائك أن الطريق ليس ممهدًا وأنه سيكون محفوفًا بالتحديات والصعوبات التي يجب ألا تفت في عضدهم أو تفقدهم صبرهم، لأن الأمور كثيرًا ما تخرج عن المخطط والمأمول لها. ساندهم وشجِّعهم كي يبقوا على طريقهم ويضعوا أهدافهم نصب أعينهم حتى يبلغوها، وانصحهم بعمل التعديلات اللازمة على خططهم حتى يتأقلموا مع الصعوبات والأوضاع الجديدة.
  5. ranasamaha

    اعرفرمتى تتصرف

    اعرف متى تتصرف اسأل نفسك الأسئلة الثلاثة التالية قبل أن تقوم بأى عمل : - هل لهذا العمل قيمة؟ إذا كانت الاجابة بلا , فاحجم عن القيام به , أما إذا كانت الإجابة بنعم , فاسأل نفسك العمل له قيمة , وما أهمية هذا الشخص في حياتك ؟ كلما زادت أهمية الشخص , كلما زادت قيمة العمل. إذا كان للعمل قيمة , فاسأل نفسك السؤال التالي : - هل للعمل ميعاد أخير يسلم فيه؟ إذا لم يكن له , ضعه في جدول أعمالك , بحيث تفي بجميع المواعيد الأخرى . وإذا كان له ميعاد محدد , فاسأل نفسك السؤال التالى : - هل هذا العمل عاجل؟ بمعنى هل يتبقى على الميعاد المحدد للإنتهاء منه , أقل من أسبوع ؟ إذا كان الوضع كذلك , فقم به الآن .
  6. ranasamaha

    الطاقة البشرية المهدرة

    الطاقة البشرية المهدرة الطاقة هى واحدة من أقوى وأهم المصادر في العالم بأسره . لقد شبت حروب وبنيت مشروعات عملاقة وتكونت ثروات طائلة ثم استنزفت مصادر الطاقة المنتشره في العالم .فلماذا ياترى لانهتم بمصادر طاقتنا نحن البشر ؟ كيف نطوع أفضل مصادرنا الطبيعية للعمل من أجلنا ؟ لا يجب عليك عمل كل شئ في نفس الوقت لتحدث تغييرآ جذريآ. كل ماعليك فعله هو تغيير إطار مرجعيتك أى عقلك وجسدك . فإذا أردت أن تضيف مزيدآ من الطاقة إلى حياتك , فعليك بالنظر إلى المناطق التالية : يتشكل جسمك أو مظهرك الخارجى بسبب التمرين والطعام لأن التمرين والطعام يعتبران بمثابة حجر الأساس الذى تبنى عليه الطاقة . ولكى تعرف كيف تستثمر الطاقة عليك الإجابة على الأسئلة التالية : ماذا تأكل وتشرب؟ كيف تسترخى وتستمتع بحياتك؟ كيف تتنفس؟ كيف تفكر؟ كيف تبنى جسمك؟ من المهم جدآ الإجابة على هذه الأسئلة بشكل موضوعي وواضح , وذلك حتى ترتقى بحياتك وتفكيرك وعملك , بل وبصحتك الجسدية والنفسية. إذا بذلت مزيدآ من الطاقة في كل هذه المجالات , فستزيد طاقتك بشكل كبير. لاتحاول فحص حياتك بعناية في نفس اللحظة, فهذه مهمة مستحيلة . إبدأ ببطئ , الأمر لا يتطلب تغييرات جذرية لتتطور. يمكنك إضافة نوع طعام جديد مثلآ كل أسبوع. امنح نفسك خمس دقائق إسترخاء يوميآ. ابدأ التمرين بمد وثنى عضلاتك . تذكر دائمآ بانه كلما صغرت الخطوات كلما كان " الصعود" أكثر يسرآ وسهولة. ليكن هذا هو الأساس والمبدأ الرئيسى الذي تضعه أمام عينيك وأنت "تصعد" سلم الحياة , وليكن لسان حالك دائمآ: " أنا أسير ببطئ ولكن بثبات " وهو المطلوب .
  7. ranasamaha

    أربعة أساليب ضد الإقناع

    أربعة أساليب ضد الإقناع هل تحاول دائمآ أن تقنع الآخرين بشئ ما , فتفشل محاولاتك ؟ يرتكب الناس أربعة أخطاء تؤدى إلى عدم الإقناع , هى : - تحدد موقفك بحزم منذ البداية , ثم تحاول إقناع الطرف الآخر بالمنطق والحيلة : ينصحك الخبراء بعدم تبني هذه الطريقة , لأن اتخاذك موقفآ حازمآ منذ البداية يضع الآخرين في موقف دفاعى يتسم بالتحدى . من الأفضل إذن أن تأخذ الأمر باللين والصبر كما فى ترويض الأسود. - تقاوم الحلول الوسط والتنازلات : يعتبر كثر من الناس الحلول الوسط تنازلآ واستسلامآ , في حين أنه لا غنى عنها لإقناع الآخرين . فالآخرون يريدون اختبار مرونتك , قبل الاقتناع بوجهة نظرك , فإذا أثبت لهم أنك عنيد وغير مرن , فقد يرفضون أى إقتراح منك بسبب العناد أيضآ . تذكر دائمآ أن الاقناع عملية ذات إتجاهين . - تعتقد أن الإقناع يحتاج لأسباب ووجهات نظر قوية فقط : لاشك في ذلك , ولكن هناك عناصر أخرى تتدخل فى الأمر مثل مصداقيتك لدى الطرف الآخر , وقدراتك على إقامة صلة شعورية بينك وبين مستمعيك. - تفترض أن الإقناع يتم بضربة واحدة , رغم أنه فى الحقيقة عملية ذات خطوات متعددة ومتعاقبة : فأنت غالبآ لاتصل لهدفك من أول محاولة. - الإقناع لايتضمن الحديث إلى الآخرين فقط , بل ويشمل الخطوات التالية : 1. الاستماع للآخرين لمعرفة موقفهم . 2. تبنى مواقف تعكس إسهاماتهم . 3. اختبار مواقفهم أكثر من مرة. 4. تضمين الحلول الوسط والتنازلات فى مقترحاتك. 5. تكرار محاولة الإقناع مرة بعد أخرى . إذا بدت لك تلك العملية طويلة ومرهقة , فأنت على حق , فهي كذلك بالفعل ولكن النتائج التى تحصدها تستحق المحاولة .
  8. ranasamaha

    إجابات ذكية

    إجابات ذكية مع توطد قوة الصداقة تزداد الثقة التى يمنحها كل طرف للآخر . تتعرض هذه الثقة لأزمة فى كل مرة يقوم فيها أحد الطرفين بإفشاء بعض المعلومات الخاصة بالطرف الثانى. لكن ما الذى يمكن أن يحدث إذا زل لسانك وأفشيت سر صديقك ؟ هل تتظاهر بأنك لم تفعل شيئآ ؟ أم يتوجب عليك الاعتراف بخطئك؟ إذا اكتشف صديقك من مصدر ثالث أنك أفشيت سره , فكن مستعدآ لإنهاء صداقتكما سريعآ . من ناحية أخرى , إذا ما أسرعت إلى صديقك واعترفت له بأن مافعلته كان خطأ غير مقصود , فقد يصفح عنك . ولكن بغض النظر عن أسلوب صديقك في الرد عليك أن تستعد لتلقى بعض التعنيف منه وقليلآ من الفتور فى الصداقة بينكما . هذا مؤلم ولكن يمكنك أن تقول شيئآ مثل الآتى : " صديقي .. هل تثق في فلان ؟ فلقد فعلت اليوم شيئآ لست متأكدآ منه . كنت أتكلم معه عنك فأخبرته بأنك .. (السر) .. ولا أعرف ما إذا كان هذا خطأ أم لا " فإذا أنفجر صديقك قائلآ : "لا أصدق المدى الذى تصل إليه ثرثرتك ! لقد وعدتنى أن تبقي الأمر سرآ " يمكنك أن تجيب : " إذن فقد أخطأت . ولا ألومك على غضبك . وأنا أسف .. ولكنى أخبرتك بسرعة كى نحاول إصلاح الأمر . وأنا مستعد لفعل أى شئ فى هذا السبيل . أرجو أن تسامحنى ودعنا نبحث معآ عن حل "
  9. ranasamaha

    البيع بالإيحاء!

    البيع بالإيحاء! هل ابتعت مرة شيئآ بالإيحاء ؟ بمعنى : هل قام أحد البائعين بالتأثير على عقلك اللا واعي وعدَّل نظرتك أو تصورك للواقع الذي يحيط بالمنتج الذي يبيعه , فأقنعك بشرائه ؟ هناك أساليب متعددة يطبقها البائعون لحثنا على الشراء والأنفاق أكثر مما ننوى . خذ على سبيل المثال المطاعم والمتاجر ومراكز التسوق التى تفتخر بأنها تقدم للعملاء كل ما هو جديد ولذيذ وطازج وصديق للبيئة . هل فكرت لمرة في الطريقة التى يعرضون بها منتجاتهم ؟ هل لاحظت التخطيط المتعمَّد لكل التفاصيل التى تقع عليها عين العميل ؟ فما إن تدخل من باب المطعم أو المتجر حتى تجد في طريقك أصائص النبات والمزهريات التى تحتضن في داخلها زهورآ قطفت لتوها بأريج نفاذ يداعب أنفك وشهيتك للشراء ! يستخدم البائعون هذه المحفزات للتأثير على عثلك اللا واعي , فتتخيل أن كل ما فى هذا المكان ينضح بالنضارة والنظافة والعذوبة والحياة ! الزهور من أكثر الأشياء التى تتسم بأنها قصيرة العمر , لهذا السبب توضع دائمآ في الوجهة والمقدمة , أمام عيوننا , لتحثنا لا شعوريآ على التفكير في النضارة منذ لحظة دخولنا المكان . تخيل ما سيحدث لو كان الوضع عكسيآ , أي أننا دخلنا مطعمآ أو متجرآ فاستقبلتنا الزهور البلاستيكية ورائحة السمك المتعفن؟ تحت تأثير الإيحاء , سنظل نحمل هذه الصورة في أذهاننا خلال تسوقنا أوتناولنا الطعام . في المرة القادمة التي تذهب فيها للتسوق , لا يخدعنك كل الإيحاءات المغرية والمؤثرات التى تلعب على أوتار مشاعرك وذكرياتك فتثق في الوهم بدلآ من الحقيقة !
  10. ranasamaha

    الوصول للحقيقة

    الوصول للحقيقة أجرى شاب المحادثة التالية من تليفون عمومي : "مرحبآ , لقد سمعت أن لديكم وظيفة شاغرة لمساعد المدير؟ " ينصت للطرف الآخر . ثم يرد : " ماذا !! عينتم بالفعل أحدآ بهذا المنصب منذ شهرين ! وأنتم راضون عن أدائه ! حسنآ .. حسنآ .. أتمنى ان تبقى الأمور على هذا الحال ! " في هذه الأثناء استمعت امرأه مارة بالصدفة إلى تلك المحادثة فقالت له : " يؤسفني أنك لم تحصل على الوظيفة ". قال الشاب : " هذا حسن . فالسيد على الطرف الآخر كان رئيسي , وقد عينت مساعدآ له منذ شهرين . أما سبب هذه المكالمة فهو أن أعرف منه حقيقة أدائي بلا زيف !! "
  11. ranasamaha

    نسيان الأسماء

    نسيان الاسماء يتقدم منك شخصآ ما ويحييك بأسمك , ويعبر لك عن سعادته بلقائك مره أخرى , ولكنك لا تستطيع أن تتذكر أسمه مهما حاولت . فقد يبدو وجهه مألوفآ لديك أو يبدو غريبآ عنك تمامآ . فكيف تتصرف؟ - إذا كان الوجه لا يبدو مألوفآ لك بالمرة , فيمكنك أن تتحدث بصراحه وتسأله: " أعذرني ولكنى لا أتذكر اسمك . فهل التقينا قبل ذلك ؟" - إذا ما كان الوجه يبدو مألوفآ جدآ بالنسبة لك , وتشعر أنك تعرفه ولكن ذاكرتك لا تسعفك بالأسم , فلا تذكر ذلك له أبدآ , بل تجنب استخدام أى أسم بالمره , بدلآ من ذلك أسأله بالباقة عم أخر التطورات التى مر بها منذ أن لقيته آخر مره . فهذا سينشط ذاكرتك عن صلتك بهذا الشخص , ويصبح من السهل أن تتذكر أسمه.
  12. كلما تقدم بك العمر.. حياتك أجمل! يكتشف المرء حين يتقدم في العمر أن حياته أصبحت أفضل, فقد أصبح يتقن فن الحياة, وتغيرت شخصيته, كما تبدلت نظرته إلى الأمور, وصقلته الحياه بالكثير من المهارات التى بدلت في شخصيته الكثير. وكلما تقدم الإنسان في العمر تحسنت علاقته بمن حوله , إذ يتمكن من فهم طبيعة شخصيته ويوظف هذا الفهم في التعامل مع الآخرين, وبخاصة مع شريك الحياه, حيث يصبح المرء أكثر تفهمآ لنقاط ضعفه ويتوقف عن إرتكاب الأخطاء التى كان يرتكبها في الماضى . أما فيما يتعلق بالأصدقاء , فيزداد تقديره للأوفياء منهم ويبتعد عن العلاقات السطحية. تسمو روحانياته , وتزداد رغبته في البحث عن هدف سام للحياة , لتصبح في مقدمة أولوياته, بينما تتراجع الأمور الثانوية التى كان يهتم بها في الماضى. يصبح أكثر حيوية , روحه مفعمه بالشباب والقوة , كما يتصبر في الأمور , ويصبح يقظآ لكل خطواته , فيتوقف عن تبديد الوقت بعد أن أدرك قيمته, ويدرك أن الإنسان لايعيش إلا مره واحده . كل ذلك بفضل التجارب والخبرات التى يمر بها , والتى تجعله يستقيد من ماضيه حين يمضي قدمآ في حاضره , وتشكله من جديد , فتنقح أفكاره , وتثري شخصيته , وتكسبه الحكمة والرؤية الثاقبة.
  13. ranasamaha

    ذاكرتك في جيبك !

    ذاكرتك في جيبك ! هل ذاكرتك حديدية ؟ ربما لا ! هل تشترك في كثير من المواقع والأسواق الإلكترونية والخدمات البنكية على الانترنت التى تتطلب منك كلمة مرور واسمآ للمستخدم ؟ بالتأكيد نعم . هل تكتظ ذاكرتك بالعشرات من كلمات المرور , وتكره فكرة تدوينها على الورق أو بأية وسيلة الكترونية أخرى خشية أن يطلع عليها أحد أو يسرقها؟ هل تضطر إلى إعادة التسجيل فى المواقع الالكترونية لأنك نسيت كلمة المرور, أو تقوم بتغييرها كل بضعة أشهر لتضمن ألا يكون أحد قد أكتشفها؟ هل تشعر بالاحراج عندما تتسبب في تعطيل الآخرين الذين ينتظرون خلفك فى طابور طويل أمام ماكينة الصرف الآلى لأنك لا تتذكر كلمة السر ؟ التكنولوجيا سلاح ذو حدين . ولكنها عندما تخلق لك المشكلة , فإنها تعود لتخلق لك الحل . حلقة مفرغة؟! ربما . ظهر في الاسواق مؤخرآ جهاز يسمى "باسورد فولت" ليتذكر بالنيابة عنك كل معلوماتك وبياناتك السرية , إذ يتيح لك إمكانية تخزين 400 كلمة سر للمواقع والمنتديات المختلفة , والاحتفاظ بأسم المستخدم وعنوان الموقع وأية بيانات أخرى تريد أن تحتفظ بسريتها. الجهاز صغير الحجم ويشبه الهاتف المحمول أو "إم بي ثري", ولمزيد من السرية والأمان , يغلق الجهاز نفسه تماما إذا فشل أى شخص متطفل في فتح الجهاز بعد المحاولة الخامسة. من اليوم فصاعدآ وفي ظل زحمة الذاكرة البشرية التى صارت تنافسها الذاكرة الالكترونية , لن يكون لزامآ عليك أن تتذكر كلمات السر التى تدخل بها إلى المواقع الالكترونية المختلفة. فقط تذكر كلمة سر واحدة , هى كلمة مرورك لفتح مغارة " باسورد فولت"!
  14. ranasamaha

    هل أنت مماطل؟

    هل أنت مماطل؟ إذا كنت تشعر بوجود بعض المهام التى تحاول عمدآ تجنبها أو طرحها جانبآ حتى تجد لها وقتآ كافيآ للإنتهاء منها , فاسأل نفسك : هل أنا مماطل ؟ وهل السبب فى ذلك : - أن المهمة أو المشروع مرهق؟ - أن المهمة غاية فى الصعوبة؟ - أن المهمة ستستغرق وقتآ طويلآ؟ - أن لديك مهام أخرى يجب الانتهاء منها؟ - أنك لا تحب هذا النوع من العمل؟ - أن لا أحد يقدر جهودك؟ ومهما تكن الأسباب , فهذه بعض الافكار التى ستخلصك من المملطلة : - إذا كانت المهمة تبدو مرهقة وغاية في التعقيد للدرجة التى يصعب معها أن تحدد من أين تبدأ , حاول أن تقسمها إلى عدة مهام يومية صغيرة كى تصبح طيعة وسهلة التنفيذ. - إذا كانت المهمة ستستغرق وقتآ طويلآ , فتقبل ذلك بصدر رحب . وعلى الرغم من أنك لا تجد فترات زمنية طويلة وغير متقطعة كى تكرسها لتلك المهمة , إلا أنه يمكنك إدخار فترات زمنية قصيرة حتى تتمكن من الانتهاء منها. - إذا كانت المهمة غاية فى الصعوبة , فقسمها الى مهام صغيرة . فإذا ما استمرت صعوبتها , ذكر نفسك بالمهام السابقة التى لم تقل عنها صعوبة والتى نجحت فى الانتهاء منها كما ينبغي. - إذا كانت لديك مهام أخرى غير تلك المهمة , عليك بالتركيز على الأجزاء الهامة فيها وتنتهي منها أولآ. ثم تنتقل بعد ذلك للأجزاء الأقل أهمية, حتى تنتهى منها تمامآ . ويمكنك أيضآ أن تبدأ بالمراحل البسيطة القصيرة , وتنتهى بالمراحل المعقدة التى تتطلب وقتآ طويلآ. - إذا لم تكن تحب هذه الجزئية من العمل , حاول أن تجعل الفترات الزمنية التى ستكرسها لهذه المهمة قصيرة وفعالة بقدر الإمكان كى تنتهى من المهمة فى الموعد المحدد لها . ويمكنك البدء بتخصيص عشر دقائق يوميآ لهذه المهمة . - إذا لم يكن أحد يقدر مجهودك أو يكافئك عليه, فكافئ نفسك بنفسك . فإذا كنت تتبع نظامآ غذائيآ قاسيآ , كافئ نفسك بطبق الحلوى المفضل لديك , أو إشتر لنفسك رداء جديدآ , أو أذهب لمشاهدة الفيلم الجديد الذى يتحدث عنه المجتمع.
  15. فى سبيل تفاهم أكثر مع من حولك - إحذر فلتات اللسان , وتكلم أقل مما تفكر . - قلل من قطع الوعود , وحافظ على الوعود التى قطعتها أو ستقطعها. - لا تدع فرصة قول كلمة طيبة تفوتك. - اهتم بالآخرين قولآ وفعلآ. - كن مرحآ , ولا تفكر بأوجاعك الهينة أو هزائمك الصغيرة . - كن متفتح الذهن وناقش ولا تجادل , وحاور ولا تناور . - لا تشجع النميمة والغيبة. - حافظ على شعور كل من حولك. - لا تنزعج من الآقاويل التى تحط من قدرك . وعش حياتك بطريقة تجعل تلك الأقاويل غير ذات بال. - لا تتعجل جنى الثمار , بل قدم أفضل ما لديك وكن صبورآ.

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×