إنتقال للمحتوى



وأخيرا أحببت منظر البحر*بالصور* بواسطة: سَارّه مُحَمّد           حبيباتى افيدونى بخصوص حبوب منع الحمل بواسطة: **صفا**           مبارك للحبيبة "همسة أمل" رزقت ب محمد :) بواسطة: راماس           [ .. من هو الأب ؟ ..] بواسطة: مـ أم الزهراء ـرام           الدعاة والشهرة وبناء المجد الشخصي بواسطة: مـ أم الزهراء ـرام           العطور والبخور نعمة وفن فاجعليها عبادة ... بواسطة: مـ أم الزهراء ـرام           (الدرس الثـاني) من دورة فنّ المـونتاج [Proshow•] بواسطة: يحبهم ويحبونه           [الدرس الثـالث] من دورة فنّ المـونتاج [Proshow•] بواسطة: يحبهم ويحبونه           قِطاف الزيتون ~ بواسطة: أمّ عبد الله           ماذا تفعلين لوكنت مكانى؟؟؟؟ بواسطة: رفيده عبده          
- - - - -

حكم الصوم لمريض السكر ومتى يجوز له الفطر


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
3 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 محبة الفردوس

محبة الفردوس

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 93 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 02 September 2008 - 11:04 PM

السلام عليكم اخواتي الفاضلات سؤالي لدي صديقة قريبة وقد اصيبت بمرض السكر ونوتتعاطى الانسولين وقد نصحها معضم الاطباء بعدم صوم رمضان لاه فيه هلاكها ولكنها ترفض الافطار وتقول لا اقدر وانا اعلم اني اقدر على الصوم ولاكنها تصبح نحيفة جدا بعد رمضان سؤالي ما حكم الشرع في حالتها هل هي اتمة ام لها الاجر وشكرا

تم التعديل بواسطة أم سهيلة, 07 September 2008 - 10:42 AM.


#2 أمّ عبد الله

أمّ عبد الله

    نائبة المديرة العامة للمنتديات

  • الإدارة العامة
  • 34939 مشاركة
  • المكان: ღ.¸الأخَـ رُكْـنُ ـوَاتْ ¸ـღ
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1333


تاريخ المشاركة 03 September 2008 - 07:39 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

حيّاكِ الله أخيّتي الحبيبة ،
نسأل الله الشفاء العاجل لصديقتكِ .

تفضلي بارك الله فيكِ :

http://www.islam-qa..../ref/1319/الصوم

حكم الصوم لمريض السكر ومتى يجوز له الفطر
منذ 14 شهر أنا أعاني من مرض السكري من الدرجة الثانية وهو معروف بداء السكري الذي لا يحتاج لتناول الأنسولين . أنا لا أتناول أية علاجات، لكني أتبع حمية غذائية وأمارس القليل من التمارين الرياضية لأبقي مستوى السكر في الحدود المناسبة.
في شهر رمضان الماضي قمت بصيام بعض الأيام لكني لم أتمكن من إتمام الصيام لانخفاض معدل السكر عندي. أما الآن فأنا أشعر بأني أفضل حالا (ولله الحمد) لكني أشعر بألم في رأسي فقط عند الصيام.
فهل علي أن أصوم بغض النظر عن مرضي؟
هل يمكنني أن أختبر مستوى السكر في الدم وأنا صائم (لأنه يحتاج لأخذ دم من الأصبع)؟


الحمد لله

المشروع للمريض الإفطار في شهر رمضان إذا كان الصوم يضرّه أو يشقّ عليه ، أو كان يحتاج إلى علاج في النهار بأنواع الحبوب والأشربة ونحوها مما يؤكل ويشرب ، لقول الله سبحانه ( ومن كان مريضاً أو على سفر فعدّة من أيام أخر ) ، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته " ..وفي رواية أخرى ( كما يحبّ أن تؤتى عزائمه )

أما أخذ الدم من الوريد للتحليل أو غيره فالصحيح أنه لا يفطّر الصائم ، لكن إذا كثُر فالأولى تأجيله الى الليل فإن فعله في النهار فالأحوط القضاء تشبيها له بالحجامة " . أ.هـ

فتوى الشيخ ابن باز رحمه الله  من كتاب فتاوى إسلامية ج/2 ص/139

و" المريض له أحوال :

الأول : ألا يتأثّر بالصوم ، مثل الزكام اليسير ، أو الصداع اليسير ، ووجع الضرس ، وما أشبه ذلك ، فهذا لا يحلّ له أن يُفطر ، وإن كان بعض العلماء يقول : يحلّ له للآية ( ومن كان مريضاً ) البقرة/185 ، ولكننا نقول : إن هذا الحكم معلّل بعلّة وهي أن يكون الفطر أرفق به ، فحينئذ نقول له : الفطر أفضل ، أما إذا كان لا يتأثّر فإنّه لا يجوز له الفطر ويجب عليه الصوم .

والحال الثاني : إذا كان يشقّ عليه الصوم ، ولا يضرّه ، فهذا يكره له أن يصوم ، ويُسنّ له أن يُفطر .

الحال الثالث : إذا كان يشقّ عليه الصوم ويضرّه ، كرجل مصاب بمرض الكلى أو مرض السكّر ، وما أشبه ذلك ويضرّه الصوم ، فالصوم عليه حرام ، وبهذا نعرف خطأ بعض المجتهدين والمرضى الذين يشقّ عليهم الصوم وربّما يضرّهم ، ولكنهم يأبون أن يفطروا ، فنقول : إن هؤلاء قد أخطأوا حيث لم يقبلوا كرم الله عز وجل ، ولم يقبلوا رخصته ، وأضرّوا بأنفسهم ، والله عز وجل يقول : ( ولا تقتلوا انفسكم ) النساء/29 "

الشرح الممتع للشيخ ابن عثيمين ج/6 ص/352-354.



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد





صورة


#3 محبة الفردوس

محبة الفردوس

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 93 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 03 September 2008 - 08:43 PM

عرض المشاركةنبض الأمّة, في Sep 3 2008, 07:39 PM, كتب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

حيّاكِ الله أخيّتي الحبيبة ،
نسأل الله الشفاء العاجل لصديقتكِ .

تفضلي بارك الله فيكِ :

http://www.islam-qa..../ref/1319/الصوم

حكم الصوم لمريض السكر ومتى يجوز له الفطر
منذ 14 شهر أنا أعاني من مرض السكري من الدرجة الثانية وهو معروف بداء السكري الذي لا يحتاج لتناول الأنسولين . أنا لا أتناول أية علاجات، لكني أتبع حمية غذائية وأمارس القليل من التمارين الرياضية لأبقي مستوى السكر في الحدود المناسبة.
في شهر رمضان الماضي قمت بصيام بعض الأيام لكني لم أتمكن من إتمام الصيام لانخفاض معدل السكر عندي. أما الآن فأنا أشعر بأني أفضل حالا (ولله الحمد) لكني أشعر بألم في رأسي فقط عند الصيام.
فهل علي أن أصوم بغض النظر عن مرضي؟
هل يمكنني أن أختبر مستوى السكر في الدم وأنا صائم (لأنه يحتاج لأخذ دم من الأصبع)؟


الحمد لله

المشروع للمريض الإفطار في شهر رمضان إذا كان الصوم يضرّه أو يشقّ عليه ، أو كان يحتاج إلى علاج في النهار بأنواع الحبوب والأشربة ونحوها مما يؤكل ويشرب ، لقول الله سبحانه ( ومن كان مريضاً أو على سفر فعدّة من أيام أخر ) ، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته " ..وفي رواية أخرى ( كما يحبّ أن تؤتى عزائمه )

أما أخذ الدم من الوريد للتحليل أو غيره فالصحيح أنه لا يفطّر الصائم ، لكن إذا كثُر فالأولى تأجيله الى الليل فإن فعله في النهار فالأحوط القضاء تشبيها له بالحجامة " . أ.هـ

فتوى الشيخ ابن باز رحمه الله  من كتاب فتاوى إسلامية ج/2 ص/139

و" المريض له أحوال :

الأول : ألا يتأثّر بالصوم ، مثل الزكام اليسير ، أو الصداع اليسير ، ووجع الضرس ، وما أشبه ذلك ، فهذا لا يحلّ له أن يُفطر ، وإن كان بعض العلماء يقول : يحلّ له للآية ( ومن كان مريضاً ) البقرة/185 ، ولكننا نقول : إن هذا الحكم معلّل بعلّة وهي أن يكون الفطر أرفق به ، فحينئذ نقول له : الفطر أفضل ، أما إذا كان لا يتأثّر فإنّه لا يجوز له الفطر ويجب عليه الصوم .

والحال الثاني : إذا كان يشقّ عليه الصوم ، ولا يضرّه ، فهذا يكره له أن يصوم ، ويُسنّ له أن يُفطر .

الحال الثالث : إذا كان يشقّ عليه الصوم ويضرّه ، كرجل مصاب بمرض الكلى أو مرض السكّر ، وما أشبه ذلك ويضرّه الصوم ، فالصوم عليه حرام ، وبهذا نعرف خطأ بعض المجتهدين والمرضى الذين يشقّ عليهم الصوم وربّما يضرّهم ، ولكنهم يأبون أن يفطروا ، فنقول : إن هؤلاء قد أخطأوا حيث لم يقبلوا كرم الله عز وجل ، ولم يقبلوا رخصته ، وأضرّوا بأنفسهم ، والله عز وجل يقول : ( ولا تقتلوا انفسكم ) النساء/29 "

الشرح الممتع للشيخ ابن عثيمين ج/6 ص/352-354.



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


بارك الله فيك اتي نبض الامة وجزاك الله خيرا على هادا النقل الطيب اتمنى لها الشفاء وارجو ان تقتنع  جزاك الله خيرا اختي وشكرا

#4 حياة1

حياة1

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 1 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 26 October 2010 - 01:49 PM

الطبيب المسلم المتخصص في علاج السكري هو من يقرر هل المريض يجب أن يفطر عملا بأمر الله سبحانه ( ومن كان مريضاً أو على سفر فعدّة من أيام أخر) كما أن ذلك يكون متوقفا على مستوى سكر الدم أثناء ساعات الصيام  حتى لا تتعرض المريضة لإنخفاض شديد في السكر أو مايسمى بالهايبوجلايسميا ولتجنب ذلك يجب قياس سكر الدم كل بضعة ساعات بوخز الأصبع (لا حاجة مطلقا للدم من الوريد) فإذا قلت النسبة عن 70 مليجرام لكل ديسيلتر أو حدث للمريضة أعراضا من قبيل الإرتعاش، العرق الغزير، العصبية الشديدة الشعور الشديد بالجوع فيجب على المريضة تناول 4 أقراص جلوكوز أو ملعقتي سكر أو عسل نحل وذلك لأن هذه الأعراض إن لم تعالج سريعا قد تؤدي لسقوط المريضة في غيبوبة سكر.  






0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات