إنتقال للمحتوى



الأميرات مشرفات المنتدى ... فضلا أدخلن بواسطة: الأميرة النائمة           || الصفحة المُخصّصة لمجلس الفقه || بواسطة: الأميرة النائمة           ♥||° أُمّــــيّ جَنَّـــة وأَشْيَــآءْ بَيْــضَــآءْ لاتُـحــكــى°||♥ بواسطة: الأميرة الرّيفية           “الأوقاف”: منع حسان والحويني ويعقوب من الخطابة تجنبًا للصراعات السياسية بواسطة: مُقصرة دومًا           كـَـلبْ غَريب عَجيب : كوموندور/ Komondor بواسطة: شامخة بإيماني           .عودة بعد غياب بواسطة: شامخة بإيماني           ( صفحة المراجعة ) لمادة الأخلاق والتزكية بواسطة: شامخة بإيماني           نصيحة تغذوية بواسطة: لمياء السعدني           واهتّز عرشُ الرحمن (-• مُسابقة الإسلام وصناعة الرجال•-) بواسطة: شامخة بإيماني           ~ ملتقـى الأحبّـة بأخوات طريــ الإسلام ــق ✿ ~ بواسطة: شامخة بإيماني          
- - - - -

هل على المرأة التي أجهضت صلاة ؟


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
8 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 أم سوفي

أم سوفي

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1167 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 04 January 2009 - 04:28 PM

السلام عليكم اخواتى
عندى سؤال محيرنى
انا سمعت ان المراة التى اجهضت عليها الصلاة
بصراحه انا مش مقتنعة
فممكن حد يساعدنى ويدلنى على الحقيقه  باحاديث او ايه قرانيه او اى فتوى لشيخ ذو علم
وجزاكن الله خيرا اخواتى
احبكن فى الله  :angry:


تم التعديل بواسطة نبض الأمّة, 05 January 2009 - 06:45 PM.


#2 (:بسمة تفاؤل:)

(:بسمة تفاؤل:)

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 9638 مشاركة
  • المكان: في مكانٍ ما ~ أطمَع في رَحمة ربي ْ~
  • الاهتمامات: :) .. الحُبّ فِي الله .......<br /><br />أُحِبُكُنَّ فِي الله :)

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4


تاريخ المشاركة 04 January 2009 - 06:33 PM

بارك  الله  فيكِ  أُم  ســـوفى  على  حِرصِك  للمعرِفه  :)


تفضلى حبيبتى  الفتاوى  التاليه  :





~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

من أسقطت بعد شهرين هل يكون دمها نفاساً؟

كنت حاملاً وحدث سقوط للحمل بعد أن أتممت الشهرين ، وسألت سيدة على علم شرعي هل أصوم رمضان وأصلي ، فردت عليَّ : بأن نعم ، تصومي ، وتصلي ؛ لأنه لم ينفخ فيه الروح بعد ، فيعتبر كأنه استحاضة ، وفعلا صمت وصليت ، ولكن أخبرني طبيب آخر بأنه عليَّ الإعادة بالنسبة للصيام ، فما هو الحكم الصحيح ؟.

الحمد لله

ما سمعته الأخت السائلة من القولين المختلفين يعود إلى الاختلاف في المسألة نفسها ، والمسألة فيها خلاف ، والصحيح من أقوال أهل العلم أن المرأة إذا أسقطت الجنين متخلقاً : فإنها تترك الصلاة والصيام وتكون نفساء ، وإن لم يكن متخلقاً : فدمها دم فساد لا تترك الصلاة والصيام ، وأقل زمن يحصل فيه التخليق واحد وثمانون يوماً .

قال علماء اللجنة الدائمة :

إذا كان الجنين قد تخلق , بأن ظهرت فيه أعضاؤه من يد أو رجل أو رأس حرم عليه جماعها مادام الدم نازلا إلى أربعين يوما , ويجوز أن يجامعها في فترات انقطاعه أثناء الأربعين بعد أن تغتسل , أما إذا كان لم تظهر أعضاؤه في خلقه فيجوز له أن يجامعها ولو حين نزوله , لأنه لا يعتبر دم نفاس , إنما هو دم فاسد تصلي معه وتصوم .

" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 5 / 422 ، 423 ) .

وقال الشيخ عبد العزيز بن باز :

إذا أسقطت المرأة ما تبين فيه خلق الإنسان من رأس أو يد أو رجل أو غير ذلك فهي نفساء لها أحكام النفاس فلا تصلي ولا تصوم ولا يحل لزوجها جماعها حتى تطهر أو تكمل أربعين يوما , ومتى طهرت لأقل من أربعين وجب عليها الغسل والصلاة والصوم في رمضان حل لزوجها جماعها ...

أما إذا كان الخارج من المرأة لم يتبين فيه خلق الإنسان بأن كان لحمة ولا تخطيط فيه أو كان دما : فإنها بذلك تكون لها حكم المستحاضة لا حكم النفاس ولا حكم الحائض , وعليها أن تصلي وتصوم في رمضان وتحل لزوجها ... لأنها في حكم المستحاضة عند أهل العلم .

" فتاوى إسلامية " ( 1 / 243 ) .

وقال الشيخ ابن عثيمين :

قال أهل العلم : إن خرج وقد تبيَّن فيه خلق إنسان : فإن دمها بعد خروجه يُعدُّ نفاساً ، تترك فيه الصلاة والصوم ويتجنبها زوجها حتى تطهر ، وإن خرج وهو غير مخلَّق : فإنه لا يعتبر دم نفاس بل هو دم فساد لا يمنعها من الصلاة ولا من الصيام ولا من غيرهما .

قال أهل العلم : وأقل زمن يتبين فيه التخطيط واحد وثمانون يوماً ...

" فتاوى المرأة المسلمة " ( 1 / 304 ، 305 ) .

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب



http://islamqa.com/ar/ref/45564/





صورة

« الصَبرُ مِثلُ اسمِـﮧ ِ مُرٌ مَذآقَتَـﮧ ُ ●●  لَڪِن عَوآقِبُـﮧ ُ أحْلَـے  مِنَ العَسَلِ  »


كُنت هُنآ  يومآ ،، تذكروني بالخيـــر  ،، أحبكنّ في الله  :)



#3 (:بسمة تفاؤل:)

(:بسمة تفاؤل:)

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 9638 مشاركة
  • المكان: في مكانٍ ما ~ أطمَع في رَحمة ربي ْ~
  • الاهتمامات: :) .. الحُبّ فِي الله .......<br /><br />أُحِبُكُنَّ فِي الله :)

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4


تاريخ المشاركة 04 January 2009 - 06:34 PM




ظنت أنها نفساء فتركت الصوم والصلاة

مرت أربعون يوما تقريبا على نزول جنين من بطني ولم يتعدَّ الشهرين والنصف ووافق ذلك شهر رمضان ثم تركت الصلاة والصوم ولم يكن لي علم بالأمور الشرعية ، وعلمت بعدها أنني لا أعتبر نفساء ، فهل أقضي ما فاتني من الصلاة والصوم ؟ وأنا الآن حائرة ولا أدري ما أفعل ؟

الحمد لله
أولا :
إذا أسقطت المرأة فلا يعتبر الدم النازل منها دم نفاس إلا إذا أسقطت ما تبين فيه خلق الإنسان ، من رأس أو يد أو رجل أو غير ذلك .
والتخليق لا يبدأ في الحمل قبل ثمانين يوماً ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا ، ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ ، ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ مَلَكًا فَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ وَيُقَالُ لَهُ : اكْتُبْ عَمَلَهُ وَرِزْقَهُ وَأَجَلَهُ وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيدٌ ، ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ الرُّوح) رواه البخاري (3208) .
فدل هذا الحديث على أن الإنسان يمر بعدة مراحل في الحمل :
أربعين يوماً نطفة ، ثم أربعين أخرى علقة ، ثم أربعين ثالثة مضغة . ثم ينفخ فيه الروح بعد تمام مائة وعشرين يوماً.
والتخليق يكون في مرحلة المضغة ، ولا يكون قبل ذلك ، لقول الله تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنْ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ) الحج/5 . فعُلم من هذه الآية : أن المضغة قد تكون مخلقة وقد تكون غير مخلقة .
قال ابن قدامة رحمه الله : "إذا رأت المرأة الدم بعد وضع شيء يتبين فيه خلق الإنسان , فهو نفاس . نص عليه [أي : الإمام أحمد] وإن رأته بعد إلقاء نطفة أو علقة , فليس بنفاس" انتهى من "المغني" (1/211) .
وقال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله : "إذا أسقطت المرأة ما تبين فيه خلق الإنسان من رأس أو يد أو رجل أو غير ذلك فهي نفساء ، لها أحكام النفاس ، فلا تصلي ولا تصوم ولا يحل لزوجها جماعها حتى تطهر أو تكمل أربعين يوما . . .
أما إذا كان الخارج من المرأة لم يتبين فيه خلق الإنسان بأن كان لحمة ولا تخطيط فيه أو كان دما : فإنها بذلك تكون لها حكم المستحاضة لا حكم النفاس، لا حكم الحائض , وعليها أن تصلي وتصوم في رمضان وتحل لزوجها ... لأنها في حكم المستحاضة عند أهل العلم" انتهى من "فتاوى إسلامية " ( 1 / 243 ) .
وقال الشيخ ابن عثيمين:
"قال أهل العلم : إن خرج وقد تبيَّن فيه خلق إنسان : فإن دمها بعد خروجه يُعدُّ نفاساً ، تترك فيه الصلاة والصوم ويتجنبها زوجها حتى تطهر ، وإن خرج وهو غير مخلَّق : فإنه لا يعتبر دم نفاس بل هو دم فساد لا يمنعها من الصلاة ولا من الصيام ولا من غيرهما.
قال أهل العلم : وأقل زمن يتبين فيه التخطيط واحد وثمانون يوما" .
"فتاوى المرأة المسلمة" (1/304، 305) .
وعلى هذا ؛ فالدم الذي نزل عليك ليس دم نفاس ؛ لأن الجنين نزل قبل تمام ثمانين يوما ، وكان عليك أن تصلي وتصومي في تلك الفترة ؛ إلا إن جاءك الحيض .
ثانيا :
يجب عليك قضاء الصيام ، وهذا لا إشكال فيه ، سواء قلنا إنك كنت طاهرة ، أو كنت نفساء ، لأن من ترك الصيام لعذر (كمرض أو حيض أو سفر) فالواجب عليه القضاء ، وأنت تركتيه لعذر ، وهو ظنك أنك نفساء .
أما قضاء الصلاة ، فالظاهر أنه لا يلزمك القضاء ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر المستحاضة التي تركت الصلاة أثناء نزول الدم بالقضاء ، وإنما أرشدها إلى ما تصنع في المستقبل .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "المستحاضة إذا مكثت مدة لا تصلي لاعتقادها عدم وجوب الصلاة عليها ، ففي وجوب القضاء عليها قولان ، أحدهما : لا إعادة عليها - كما نقل عن مالك وغيره – ؛ لأن المستحاضة التي قالت للنبي صلى الله عليه وسلم : (إني حضت حيضةً شديدةً كبيرةً منكرةً منعتني الصلاة والصيام) أمرها بما يجب في المستقبل ، ولم يأمرها بقضاء صلاة الماضي " انتهى من "مجموع الفتاوى" (22/102) وينظر جواب السؤال رقم (45648) .
والحاصل : أنه يلزمك قضاء الصوم ، وأما الصلاة فإن سهل عليك قضاؤها فافعلي ، وإلا فنرجو أن يعفو الله عنك ، ونوصيك بالحرص على طلب العلم والتفقه الدين .
نسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب



http://islamqa.com/ar/ref/81586/





صورة

« الصَبرُ مِثلُ اسمِـﮧ ِ مُرٌ مَذآقَتَـﮧ ُ ●●  لَڪِن عَوآقِبُـﮧ ُ أحْلَـے  مِنَ العَسَلِ  »


كُنت هُنآ  يومآ ،، تذكروني بالخيـــر  ،، أحبكنّ في الله  :)



#4 (:بسمة تفاؤل:)

(:بسمة تفاؤل:)

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 9638 مشاركة
  • المكان: في مكانٍ ما ~ أطمَع في رَحمة ربي ْ~
  • الاهتمامات: :) .. الحُبّ فِي الله .......<br /><br />أُحِبُكُنَّ فِي الله :)

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4


تاريخ المشاركة 04 January 2009 - 06:35 PM

                              متى يكون الدم النازل نفاساً؟

امرأة أجريت لها عملية إجهاض ، فهل يجوز لها أن تصوم أم يجب أن تنتظر فترة معينة ؟ .

الحمد لله

لا يجوز للمرأة النفساء أن تصوم ، ولا يصح صيامها ، وعليها قضاء الأيام التي أفطرتها بسبب النفاس .

والنفاس هو الدم النازل من المرأة بسبب الولادة .

وإذا أسقطت المرأة فلا يعتبر الدم النازل منها دم نفاس إلا إذا أسقطت ما تبين فيه خلق الإنسان .

والتخليق لا يبدأ في الحمل قبل ثمانين يوماً ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا ، ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ ، ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ مَلَكًا فَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ وَيُقَالُ لَهُ اكْتُبْ عَمَلَهُ وَرِزْقَهُ وَأَجَلَهُ وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيدٌ ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ الرُّوح ) رواه البخاري (3208) .

فدل هذا الحديث على أن الإنسان يمر بعدة مراحل في الحمل :

أربعين يوماً نطفة ، ثم أربعين أخرى علقة ، ثم أربعين ثالثة مضغة . ثم ينفخ فيه الروح بعد تمام مائة وعشرين يوماً .

والتخليق يكون في مرحلة المضغة ، ولا يكون قبل ذلك ، لقول الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنْ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ ) الحج/5 .

فوصف الله تعالى المضغة بأنها مخلقة وغير مخلقة .

ومعنى التخليق أن تظهر في الحمل آثار تخطيط الجسم كالرأس والأطراف ونحو ذلك .

وعلى هذا . . فهذه المرأة التي أجريت لها عملية إجهاض ، إن كان ذلك قبل ثمانين يوماً من الحمل فالدم النازل ليس بدم نفاس ، بل هو دم استحاضة فلا يمنعها من الصلاة والصوم ، وعليها أن تتوضأ لكل صلاة .

وإذا كان الإجهاض بعد نفخ الروح في الجنين –أي بعد مائة وعشرين يوماً من الحمل- فالدم النازل دم نفاس قطعاً .

وإذا كان الإجهاض بعد ثمانين يوماً وقبل تمام مائة وعشرين فإنها تنظر في السقط فإن ظهر فيه تخليق فالدم النازل نفاس ، وإن لم يكن فيه تخليق فالدم النازل استحاضة .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في رسالة "الدماء الطبيعية للنساء" ص 40 :

ولا يثبت النفاس إلا إذا وضعت ما تبين فيه خلق إنسان ، فلو وضعت سقطاً صغيراً لم يتبين فيه خلق إنسان فليس دمها دم نفاس ، بل هو دم عرق ، فيكون حكمها حكم الاستحاضة ، وأقل مدة يتبين فيها خلق إنسان ثمانون يوماً من ابتداء الحمل ، وغالبها تسعون يوماً اهـ

والنفساء تترك الصلاة والصوم حتى تطهر فإذا طهرت من الدم اغتسلت وصلت وصامت .

وإذا استمر بها الدم أكثر من أربعين يوماً ، فإذا وافقت الزيادة عادتها فهي حائض ، وإن لم توافق عادتها فهي مستحاضة تغتسل وتصلي وتصوم وتفعل ما يفعله الطاهرات .

راجع سؤال (10488) ، (37662) .

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب


http://islamqa.com/ar/ref/37784/


تم التعديل بواسطة *الزهــــ الحزينه ــــره*, 04 January 2009 - 06:37 PM.




صورة

« الصَبرُ مِثلُ اسمِـﮧ ِ مُرٌ مَذآقَتَـﮧ ُ ●●  لَڪِن عَوآقِبُـﮧ ُ أحْلَـے  مِنَ العَسَلِ  »


كُنت هُنآ  يومآ ،، تذكروني بالخيـــر  ،، أحبكنّ في الله  :)



#5 (:بسمة تفاؤل:)

(:بسمة تفاؤل:)

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 9638 مشاركة
  • المكان: في مكانٍ ما ~ أطمَع في رَحمة ربي ْ~
  • الاهتمامات: :) .. الحُبّ فِي الله .......<br /><br />أُحِبُكُنَّ فِي الله :)

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4


تاريخ المشاركة 04 January 2009 - 06:36 PM




ظنت أن الدم النازل مع السقط دم نفاس فأفطرت

في يوم من رمضان ذهبت إلى المستشفى لإسقاط الحمل الذي لم يتم 3 أشهر تناولت بعض الأدوية وبعد الإجهاض أكلت بعض الأكل ظنا مني أنه جائز لي أن آكل . لكن بعد الرجوع إلى البيت بحثت عبر الإنترنت وعلمت أنه يجب علي الصوم وكذلك الصلاة لأن ذلك الدم دم فساد فقضيت ذالك اليوم بعد خروج رمضان . هل يكفي ما فعلته أم ماذا يجب علي القيام به ؟.

الحمد لله

أولا :

سبق بيان حكم الإجهاض المتعمد في جواب السؤال رقم (42321) فراجعيه .

كما سبق بيان الأحكام المترتبة على سقوط الجنين في مراحله المختلفة في جواب السؤال رقم (12475) .

ثانيا :

إذا أسقطت المرأة جنينها ولم يتبين فيه خلق الإنسان كالرأس والأطراف ، فالدم النازل معه دم فساد ، لا يمنع الصلاة والصوم ، وإن تبين فيه خلق إنسان فهو دم نفاس ، وأقل مدة يتبين فيها خلق الإنسان هي واحد وثمانون يوما ، كما هو مبين في الجواب رقم (37784)


http://islamqa.com/ar/ref/81169/


تم التعديل بواسطة *الزهــــ الحزينه ــــره*, 04 January 2009 - 06:36 PM.




صورة

« الصَبرُ مِثلُ اسمِـﮧ ِ مُرٌ مَذآقَتَـﮧ ُ ●●  لَڪِن عَوآقِبُـﮧ ُ أحْلَـے  مِنَ العَسَلِ  »


كُنت هُنآ  يومآ ،، تذكروني بالخيـــر  ،، أحبكنّ في الله  :)



#6 أم سوفي

أم سوفي

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1167 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 05 January 2009 - 06:06 PM

كفيتى ووفيتى يا غاليه
بارك الله فيك وجعله فى ميزان حسنات اللهم امين
وفك الله كربك وكرب المسلمين
ووفقك لما يحب ويرضى



#7 أم جاسم2007

أم جاسم2007

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 158 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 08 January 2009 - 01:09 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

صدمت فعلا بقراءة حكم من أجهضت في رمضان لأني أجهضت في اليوم الثاني من رمضان و كان عمر جنيني 58 يوم أي شهرين و لكني لم أصم و لم أصل مدة 15  يوم أي حتى زال الدم

فمادا أفعل ؟ ؟

#8 (:بسمة تفاؤل:)

(:بسمة تفاؤل:)

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 9638 مشاركة
  • المكان: في مكانٍ ما ~ أطمَع في رَحمة ربي ْ~
  • الاهتمامات: :) .. الحُبّ فِي الله .......<br /><br />أُحِبُكُنَّ فِي الله :)

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4


تاريخ المشاركة 14 January 2009 - 08:51 AM

اقتباس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

صدمت فعلا بقراءة حكم من أجهضت في رمضان لأني أجهضت في اليوم الثاني من رمضان و كان عمر جنيني 58 يوم أي شهرين و لكني لم أصم و لم أصل مدة 15 يوم أي حتى زال الدم

فمادا أفعل ؟ ؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،


تفضلى  حبيبتى  اقتبست  لكِ مِن  الفتوى  ما  تسألين  عنه

اقتباس


يجب عليك قضاء الصيام ، وهذا لا إشكال فيه ، سواء قلنا إنك كنت طاهرة ، أو كنت نفساء ، لأن من ترك الصيام لعذر (كمرض أو حيض أو سفر) فالواجب عليه القضاء ، وأنت تركتيه لعذر ، وهو ظنك أنك نفساء .
أما قضاء الصلاة ، فالظاهر أنه لا يلزمك القضاء ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر المستحاضة التي تركت الصلاة أثناء نزول الدم بالقضاء ، وإنما أرشدها إلى ما تصنع في المستقبل .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "المستحاضة إذا مكثت مدة لا تصلي لاعتقادها عدم وجوب الصلاة عليها ، ففي وجوب القضاء عليها قولان ، أحدهما : لا إعادة عليها - كما نقل عن مالك وغيره – ؛ لأن المستحاضة التي قالت للنبي صلى الله عليه وسلم : (إني حضت حيضةً شديدةً كبيرةً منكرةً منعتني الصلاة والصيام) أمرها بما يجب في المستقبل ، ولم يأمرها بقضاء صلاة الماضي " انتهى من "مجموع الفتاوى" (22/102) وينظر جواب السؤال رقم (45648) .
والحاصل : أنه يلزمك قضاء الصوم ، وأما الصلاة فإن سهل عليك قضاؤها فافعلي ، وإلا فنرجو أن يعفو الله عنك ، ونوصيك بالحرص على طلب العلم والتفقه الدين .
نسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد .
والله أعلم .





صورة

« الصَبرُ مِثلُ اسمِـﮧ ِ مُرٌ مَذآقَتَـﮧ ُ ●●  لَڪِن عَوآقِبُـﮧ ُ أحْلَـے  مِنَ العَسَلِ  »


كُنت هُنآ  يومآ ،، تذكروني بالخيـــر  ،، أحبكنّ في الله  :)



#9 أم جاسم2007

أم جاسم2007

    زهرة متفتّحة

  • العضوات الجديدات
  • 158 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 26 January 2009 - 02:18 PM

عرض المشاركة*الزهــــ الحزينه ــــره*, في Jan 14 2009, 04:51 AM, كتب:

اقتباس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

صدمت فعلا بقراءة حكم من أجهضت في رمضان لأني أجهضت في اليوم الثاني من رمضان و كان عمر جنيني 58 يوم أي شهرين و لكني لم أصم و لم أصل مدة 15 يوم أي حتى زال الدم

فمادا أفعل ؟ ؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،


تفضلى  حبيبتى  اقتبست  لكِ مِن  الفتوى  ما  تسألين  عنه

اقتباس


يجب عليك قضاء الصيام ، وهذا لا إشكال فيه ، سواء قلنا إنك كنت طاهرة ، أو كنت نفساء ، لأن من ترك الصيام لعذر (كمرض أو حيض أو سفر) فالواجب عليه القضاء ، وأنت تركتيه لعذر ، وهو ظنك أنك نفساء .
أما قضاء الصلاة ، فالظاهر أنه لا يلزمك القضاء ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر المستحاضة التي تركت الصلاة أثناء نزول الدم بالقضاء ، وإنما أرشدها إلى ما تصنع في المستقبل .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "المستحاضة إذا مكثت مدة لا تصلي لاعتقادها عدم وجوب الصلاة عليها ، ففي وجوب القضاء عليها قولان ، أحدهما : لا إعادة عليها - كما نقل عن مالك وغيره – ؛ لأن المستحاضة التي قالت للنبي صلى الله عليه وسلم : (إني حضت حيضةً شديدةً كبيرةً منكرةً منعتني الصلاة والصيام) أمرها بما يجب في المستقبل ، ولم يأمرها بقضاء صلاة الماضي " انتهى من "مجموع الفتاوى" (22/102) وينظر جواب السؤال رقم (45648) .
والحاصل : أنه يلزمك قضاء الصوم ، وأما الصلاة فإن سهل عليك قضاؤها فافعلي ، وإلا فنرجو أن يعفو الله عنك ، ونوصيك بالحرص على طلب العلم والتفقه الدين .
نسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد .
والله أعلم .



جزاك الله أختي الحبيبة على الإجابة فعلا أفدتني

خطئي حصل لأني لم أسأل أهل الدين بل سألت العامة




0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات