إنتقال للمحتوى



العجينة الذهبية العجيييبة : ) لكل حاجة‎ بواسطة: " فاتن "           تطبيقاتي للعجينة الذهبية العجيييبة : ) بواسطة: " فاتن "           الأسباب والأعمال التي يضاعف بها الثواب. الشيخ عبد الرزّاق بن عبد المحسن الب بواسطة: " فاتن "           لماذا إختار ربنا الثلث الأخير للتنزل إلى السماء الدنيا؟؟؟؟؟ بواسطة: " فاتن "           ماأجمل أن تكوني كالبحر!!.. بواسطة: " فاتن "           أين نحن من أصحاب الهمم العالية؟ بواسطة: " فاتن "           لنتعرف على بلادنا بواسطة: " فاتن "           هذه مجموعة من الألغاز مع حلها بواسطة: " فاتن "           وفجأة........؟ بواسطة: " فاتن "           لو منتقبة ادخلى واكتبي رقمك بواسطة: " فاتن "          
- - - - -

طريقة علاج السحر


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
5 رد (ردود) على هذا الموضوع

#1 المشرفة

المشرفة

    المشرفة العامة لركن أخوات طريق الإسلام

  • الإدارة العامة
  • 14245 مشاركة
  • المكان: ღأكنافُ بيتِ المقدسღ

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 28


تاريخ المشاركة 13 December 2006 - 07:27 AM

http://islamqa.com/i...ef=11290&ln=ara

سؤال:
السؤال : ما هي طريقة علاج السحر ؟


الجواب :
الحمد لله
من أصيب بالسحر ليس له أن يتداوى بالسحر فإن الشر لا يزال بالشر ، والكفر لا يزال بالكفر، وإنما يزال الشر بالخير، ولهذا لما سئل عليه الصلاة والسلام عن النُّشرة قال : (هي من عمل الشيطان) والنشرة المذكورة في الحديث : هي حل السحر عن المسحور بالسحر . أما إن كان بالقرآن الكريم والأدوية المباحة والرقية الطيبة فهذا لا بأس به ، وأما بالسحر فلا يجوز كما تقدم ، لأن السحر عبادة للشياطين ، فالساحر إنما يسحر ويعرف السحر بعد عبادته للشياطين ، وبعد خدمته للشياطين ، وتقربه إليهم بما يريدون ، وبعد ذلك يعلمونه ما يحصل به السحر ، لكن لا مانع والحمد لله من علاج المسحور بالقراءة وبالتعوذات الشرعية ، بالأدوية المباحة ، كما يعالج المريض من أنواع المرض من جهة الأطباء ، وليس من اللازم أن يشفى ، لأنه ما كل مريض يشفى ، فقد يعالج المريض فيشفى إن كان الأجل مؤخراً وقد لا يشفى ويموت في هذا المرض ، ولو عرض على أحذق الأطباء ، وأعلم الأطباء ، متى نزل الأجل لم ينفع الدواء ولا العلاج ، لقول الله تعالى : ( ولن يؤخر الله نفساً إذا جاء أجلها ) المنافقون/11 ، وإنما ينفع الطب وينفع الدواء إذا لم يحضر الأجل وقدر الله للعبد الشفاء ، كذلك هذا الذي أصيب بالسحر قد يكتب الله له الشفاء ، وقد لايكتب له الشفاء ، ابتلاء وامتحاناً وقد يكون لأسباب أخرى الله يعلمها جل وعلا ، منها : أنه قد يكون الذي عالجه ليس عنده العلاج المناسب لهذا الداء ، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لكل داء دواء فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله عز وجل ) وقال عليه الصلاة والسلام : ( ما أنزل الله داءً إلا أنزل له شفاء ، علمه من علمه وجهله من جهله ) .

ومن العلاج الشرعي أن يعالج السحر بالقراءة ، فالمسحور يقرأ عليه أعظم سورة في القرآن : وهي الفاتحة ، تكرر عليه ، فإذا قرأها القارئ الصالح المؤمن الذي يعرف أن كل شيء بقضاء الله وقدره ، وأنه سبحانه وتعالى مصرف الأمور ، وأنه متى قال للشيء كن فإنه يكون فإذا صدرت القراءة عن إيمان ، وعن تقوى وعن إخلاص وكرر ذلك القارئ فقد يزول السحر ويشفى صاحبه بإذن الله ، وقد مر بعض الصحابة رضي الله عنهم على بادية قد لدغ شيخهم ، يعني أميرهم وقد فعلوا كل شيء ولم ينفعه ، فقالوا لبعض الصحابة : هل فيكم من راق ؟ قالوا : نعم فقرأ عليه أحدهم سورة الفاتحة ، فقام كأنه نشط من عقال في الحال ، وعافاه الله من شر لدغة الحية ، والنبي عليه الصلاة والسلام قال : ( لا بأس بالرقي ما لم تكن شركاً ) وقد رقى ورقي عليه الصلاة والسلام ، فالرقية فيها خير كثير ، وفيها نفع عظيم ، فإذا قرئ على المسحور بالفاتحة ، وبآية الكرسي ، وبـ ( قل هو الله أحد ) ، والمعوذتين ، أو بغيرها من الآيات ، مع الدعوات الطيبة الواردة في الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم لما رقى بعـض المرضى : ( اللهم رب الناس ، أذهب البأس ، واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقماً ) يكرر ذلك ثلاث مرات أو أكثر ، ومثل ما ورد عنه صلى الله عليه وسلم أن جبريل عليه السلام رقاه صلى الله عليه وسلم بقوله : ( بسم الله أرقيك ، من كل شيء يؤذيك ، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك ، بسم الله أرقيك ) ثلاث مرات فهذه رقية عظيمة وثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، يشرع أن يرقى بها اللديغ والمسحور والمريض ، ولا بأس أن يرقى المريض والمسحور واللديغ بالدعوات الطيبة ، وإن لم تكن منقولة عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا لم يكن فيها محذور شرعي لعموم قوله صلى الله عليه وسلم : ( لا بأس بالرقي ما لم تكن شركاً ) ، وقد يعافي الله المريض والمسحور وغيرهما بغير الرقية وبغير أسباب من الإنسان ، لأنه سبحانه هو القادر عل كل شيء ، وله الحكمة البالغة في كل شيء ، وقد قال سبحانه في كتابه الكريم ( إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون ) يس /82 ، فله سبحانه الحمد والشكر على كل ما يقضيه ويقدره ، وله الحكمة البالغة في كل شيء عز وجل .

وقد لا يشفى المريض لأنه قد تم أجله وقدر موته بهذا المرض ، ومما يستعمل في الرقية آيات السحر تقرأ في الماء ، وهي آيات السحر في الأعراف ، وهي قوله تعالى ( وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين) /117-119 ، وفي يونس وهي قوله تعالى ( وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم ) إلى قوله جل وعلا ( ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون ) من أية 79 إلى أية 28، وكذلك آيات طه ( قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون أول من ألقى  ) ... إلى قوله سبحانه ( ولا يفلح الساحر حيث أتى ) من أية 65 إلى أية 69 ، وهذه الآيات مما ينفع الله بها في رقية السحر ، وإن قرأ القارئ هذه الآيات في الماء وقرأ معها سورة الفاتحة ، وآية الكرسي وبـ ( قل هو الله أحد ) والمعوذتين في ماء ثم صبه على من يظن أنه مسحور ، أو محبوس عن زوجته فإنه يشفى بإذن الله ، وإن وضع في الماء سبع ورقات من السدر الأخضر بعد دقها كان مناسباً ، كما ذكر ذلك الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله في ( فتح المجيد ) عن بعض أهل العلم في باب ( ما جاء في النشرة ) . ويستحب أن يكرر قراءة السور الثلاث ، وهي ( قل هو الله أحد ) و( قل أعوذ برب الفلق ) ( وقل أعوذ برب الناس ) ثلاث مرات . والمقصود أن هذه الأدوية وما أشبهها هي مما يعالج به هذا  البلاء : وهو السحر ويعالج به أيضاً من حبس عن زوجته ، وقد جرب ذلك كثيراً فنفع الله به ، وقد يعالج بالفاتحة وحدها فيشفى ، وقد يعالج بـ ( قل هو الله أحد ) والمعوذتين وحدها ويشفى . والمهم جداً أن يكون المعالِج والمعالَج عندهما إيمان صادق ، وعندهما ثقة بالله ، وعلم بأنه سبحانه مصرف الأمور ، وأنه متى شاء شيئاً كان وإذا لم يشأ لم يكن سبحانه وتعالى ، فالأمر بيده جل وعلا ، ماشاء الله كان وما لم يشأ لم يكن فعند الإيمان وعند الصدق مع الله من القارئ والمقروء عليه يزول المرض بإذن الله وبسرعة ، وتنفع الأدوية الحسية والمعنوية .

نسأل الله أن يوفقنا جميعاً لما يرضيه إنه سميع قريب .



كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله . ص / 70





لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين



﴿ وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَآئِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ



 مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ﴾


[يونس: 12]










#2 محبة عائشه وخديجه

محبة عائشه وخديجه

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3094 مشاركة
  • المكان: / الكويت

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 13 December 2006 - 07:40 PM

بارك الله فيك وحفظك  الله بحفظه وحرصني انا واياك بعينه التي لاتنام من شر الأبالسه  ومن شر كل معلن ومسر ومن شر طوارق الليل والنهار الا طارق يطرق بخير يارحمن

#3 المشرفة

المشرفة

    المشرفة العامة لركن أخوات طريق الإسلام

  • الإدارة العامة
  • 14245 مشاركة
  • المكان: ღأكنافُ بيتِ المقدسღ

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 28


تاريخ المشاركة 13 December 2006 - 10:14 PM

اللهم آميــــــــــن.

أكرمك الله أخيتي الحبيبة وحفظك ورعاك.

#4 glisa - قليصة

glisa - قليصة

    عضوة مجتهدة

  • العضوات
  • 1975 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 3


تاريخ المشاركة 17 December 2006 - 02:27 AM

بورك فيك مشرفتنا الحبيبة  وجزاك الله خيرا
العلاج السحر ... علاج العين ... علاج التابعة ... علاج علاج علاج .... الخ  كل الافات والأمراض أصبح سهل وبسيط  على المريض الاتصال فقط بأحد ..." العلويين" علي + على ...  علي محطة شهرزاد    يوجد معالجون لجميع الأمراض ومجانا  !!!!!!!!!
مشعوذون كذابون منجّمون  ملعونون عليهم اللعنة يضحكون على عقول السذج  يطلبون اسم الأم ثم يقومون بكتابة آيات قرآنية طاهرة  ويلوثونها بطلاسم وأرقام ... ما معنى هذه الطلا سم التي عادة ما تكتب بالسريانية
معني هذه الطلاسم في معظم الأحيان هو سب الجلالة وسب الدين وكلمات كفر مطلق . لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
يدعون أنهم يحكمون الجن ويتباهون أنهم لديهم جيوشا منها ... وعلى العكس فإن الجنّ والشياطين هم من يحكمونهم .
قال تعالي في محكم كتابه (واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما انزل علي الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ماله في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون)
وهذا اقتباس
والشيطان هو نفسه خبيث فاذا تقرب صاحب العزائم والأقسام وكتب الروحانيات السحرية وأمثال ذلك اليهم بما يحبونه من الكفر والشرك صار ذلك كالرشوة والبرطيل لهم، فيقضون بعض بعض أغراضه، كمن يعطى غيره مالاً ليقتل له من يريد أو يعينه على فاحشة أو ينال معه فاحشة، ولهذا كثير من هذه الأمور يكتبون فيها كلام الله بالنجاسة – وقد يقلبن حروف كلام الله عز وجل إما حروف الفاتحة وإما حروف (قل هو الله أحد) وإما غيرهما – إما بدم وإما غيره .. ، وإما بغير نجاسة، أو يكتبون غير ذلك مما يرضاه الشيطان أو يتكلمون بذلك، فاذا قالوا وكتبوا ما ترضاه الشياطين أعانتهم على بعض أغراضهم
وهم يتعبدون للجن ويذبحون لهم ويكتبون القرآن بالنجاسات (كبول الكلب والخنزير ودم الحائض ومنى الزنا)، ويتطاولون فى عزائهم على الخالق جل وعلا وعلى النبى  وتفصيل ذلك فى الكتاب المذكور.
والسلام عليكم

#5 ايا نفس اصبرى فالموعد الجنة

ايا نفس اصبرى فالموعد الجنة

    عضوة فعّالة

  • العضوات
  • 1101 مشاركة

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 1


تاريخ المشاركة 09 June 2008 - 10:21 PM

بارك الله فيك مشرفتنا الغالية

#6 * فراشة *

* فراشة *

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2827 مشاركة
  • المكان: ............راحلة ...............

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 0


تاريخ المشاركة 17 June 2008 - 04:52 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
جزاكِ الله خيرا ...

وبارك الله فيكِ ولك ِ ...

..


تم التعديل بواسطة * فراشة *, 02 July 2008 - 10:59 PM.





صورة





0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات