اذهبي الى المحتوى
التائبة الى ربها

أحاديث و شرح الأربعين النووية,,

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكن و رحمة الله أخواتى الحبيبات..

سيكون هنا بإذن الله الاحاديث و الشرح ...

و الصفحة الاخرى لمن يحب الاشتراك

حتى تكون هذه الاحاديث و الشرح فقط..

ليسهل على اى أخت الرجوع اليها وقتما تشاء..

و الله ولى التوفيق,,

======================================

** الحديث الأول: إنما الأعمال بالنيات **

 

عَن عُمَرَ رَضِى اللهُ عنهُ قال: سَمِعتُ رَسولَ اللهِ صلى الله عليه و

سلم يَقُولُ: (( إنَّمَا الأََعمَالُ بِالنَّيَّاتِ , وَإِنّمَا لِكُلّ امرىءٍ مَا نَوَى , فَمَن

كَانَت هِجرَتُهُ إلَى اللهِ وَرَسُولِهِ فَهِجرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ , وَمَن

كَانَت هِجرَتُهُ لِدُنيَا يُصيبُهَا أو امرَأةٍ يَنكِحُهَا فَهِجرَتُهُ إِلَى مَا هَاَجَرَ

إِلَيهِ )). رواه البخارى و مسلم. [/font:2362cb49b3][/size]

 

 

الشرح:

 

قال الشيخ ابن عثيمين:

 

هذا الحديث أصل عظيم فى أعمال القلوب , لأن النيات من أعمال

القلوب.

و هذا الحديث نصف العبادات , لأنه ميزان الأعمال الباطنة , و حديث عائشة رضى الله عنها: " من أحدث فى امرنا هذا ما ليس منه فهو رد". متفق عليه:أخرجه البخارى (2697) , و مسلم ( 1718).

و فى لفظ: " من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد". أخرجه مسلم (1718).

نصف الدين, لأنه ميزان الأعمال الظاهرة, فيُستفاد من قول النبى

صلى الله عليه و سلم: "أنما الأعمال بالنيات". أنه ما من عمل إلا و له نية , لأن كل إمسان عاقل مختار لا يمكن أن يعمل عملاً بلا

نية, حتى قال بعض العلماء: " لو كلفنا الله عملاً بلا نية لكان من

تكليف مالا يُطاق". و يتفرع على هذه الفائدة, الرد على الموسوسين الذين يعملون الأعمال عدة مرات, ثم يقول لهم الشيطان: إنكم لم تنووا,فإننا نقول لهم: لا, لا يمكن أبداً أن تعملوا

عملاً إلا بنية فخففوا على أنفسكم و دعوا هذه الوساوس.

 

أن الإنسان يؤجر أو يؤزر أو يحرم بحسب نيته, لقول النبى صلى

الله عليه و سلم: " فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى

الله و رسوله".

 

أن الأعمال بحيب ما تكون وسيلة له, فقد يكون الشىء المباح فى الأصل يكون طاعة إذا نوى به الإنسان خيراً,مثل أن ينوى بالأكل

و الشرب التقوى على طاعة الله , و لهذا قال النبى صلى الله عليه و سلم: " تسحروا فإن فى السحور بركة". متفق عليه: أخرجه البخارى (1923) , و مسلم (1095).

 

أنه ينبغى للمعلم أن يضرب الأمثال التى يتبين بها الحكم, و قد ضرب النبى صلى الله عليه و سلم لهذا مثلاً بالهجرة, و هى الإنتقال من بلد الشرك أو بلد الإسلام و بيّن أن الهجرة-وهى عمل واحد- تكون لإنسان أجراً و تكون لإنسان حرماناً , فالمهاجر الذى يهاجر إلى الله و رسوله هذا يؤجر, و يصل إلى مراده ,

و المهاجر لدنيا يصيبها أو امرأه يتزوجها يُحرم من هذا الأجر ,

و هذا الحديث يدخل فى باب العبادات و فى باب المعاملات و فى باب الأنكحة و فى كل أبواب الفقه.

 

المصدر: كتاب شرح الأربعين النووية لــ:

**الإمام العلامة محيى الدين النووى

**الإمام العلامة بن دقيق العيد

**العلامة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدى

**العلامة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين

ص: (26 , 27)

 

ملحوظة: سوف اقوم بنقل شرح العلامة الشيخ محمد بن صالح

بن عثيمين فقط لأن المعلومة ليست بكثرتها و إنما بقيمتها..

 

سوف يتم ان شاء الله حفظ الحديث كما هو ..

و فهم الشرح فهماً جيداً...

و الله ولى التوفيق,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

** الحديث الثانى: الإسلام و الإيمان و الإحسان **

 

عن عُمَرَ رضِىَ اللهَُ عنهُ,قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ جلوس عِنْدَ رَسُولِ اللهَِ

صلى الله عليه و سلم ذَاتَ يَوْمٍ ,إذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُل شَدِيدُ بَيَاض

الثَّيَابِ ,شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعَرِ ,لاَ يُرَى عَلَيْهِ أَثَرُ السَّفَرِ , وَ لاَ يَعْرِفُهُ

مِنَّا أَحَد ,حَتَّى جَلَسَ إِلَى النَّبِىَّ صلى الله عليه و سلم,فَأَسْنَدَ رُكِبَتَيْهِ الى ركبتيه ,

وَوَضَعَ كَفَّيْهِ عَلَى فَخِذَيْْهِ , وَقَالَ:يَا مُحَمَّدُ أَخْبِرْنِى عَنِ الإسْلامِ.

فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم: ((الإسْلَامُ أَنْ تشْهَدَ أَنْ لا إلَهَ

إِلا اللهُ,وَأَنَّ مُحَمّدًا رَسُولً اللهِ, و تُقِيمَ الصَّلاةَ, و تُؤْتِىَ الزَّكَاةَ, وَتَصُومَ رَمَضَانَ, وَتَحُجَّ الْبَيْتَ إِنِ اسْتَطَعْتَ إِلَيْهِ سَيبلاً)).

قَالَ: صَدَقْتَ قَالَ: فَعَجِبْنَا لَهُ يَسْأَلُهُ وَيُصَدّقُهٌ, قَالَ: فَأَخْبِرْنِى عَنِ

الإِيمَانِ. قَالَ: ((أِنْ تُؤْمِنَ بِاللهِ ,وَمَلَائِكَتِهِ , وَكُتُبِهِ ,ورسله و اليوم الأخر و تؤْمن بالقدر خيره و شره)). قال صدقت قال فَأخْبرْنِى عَنِ

الإحْسَانِ. قَالَ:أَنْ تَعْبُدَ الله كأَنّك تراهُ,فإن لم تكن تراه فإنه يراك)).

قال: فأخبرنى عن الساعة.قال: ((ليس المسئول عنها بأعلم من السائل)). قال: فأخبرنى عن إماراتها,قال: " أن تلد الأمة ربتها ,

و أن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون فى البنيان)).

ثم انطلق فلبثت ملياً,ثم قال لى: "يا عمر أتدرى من السائل؟ ". قلت: الله و رسوله أعلم, قال: " فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم".

رواه مسلم. [/font:ee548c57db][/size]

 

 

 

 

الشرح:

*قال الشيخ ابن عثيمين:

هذا الحديث يُستفاد منه فوائد منها:

 

أن من هدى النبى صلى الله عليه و سلم مجالسة أصحابه, و هذا الهدى يدل على حسن خلق النبى صلى الله عليه و سلم.

أنه ينبغى للإنسان أن يكون ذا عشرة مع الناس ومجالسة و أن لا ينزوى عنهم.

أن الخلطة مع الناس افضل من العزلة مالم يخش الإنسان على دينه ؛ فإن خشى على دينه فالعزله أفضل ,لقول النبى صلى الله عليه و سلم: ((يوشك أن يكون خير مال الرجل غنم يتبع بها شغف الجبال و مواقع القطر)).

أن الملائكة عليهم الصلاة و السلام يمكن أن يظهروا للناس بأشكال البشر؛لأن جبريل عليه الصلاة و السلام طلع على الصحابة على الوصف المذكور فى الحديث: رجل شديد سواد الشعر شديد بياض الثياب لا يُرى عليه أثر السفر و لا يعرفه من الصحابة احد.

حُسن أدب المتعلم أمام المعلم حيث جلس جبريل عليه الصلاة و السلام أمام النبى صلى الله و عليه السلام هذه الجلسة الدالة على الأدب و الإصغاء و الاستعداد لما يلقى إليه فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه.

جواز دعاء النبى صلى الله عليه و سلم بإسمه لقوله: (( يا محمد)) و هذا يحتمل انه قبل النهى, اى قبل نهى الله تعالى عن ذلك فى قوله:

ْ" لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضاً" } النور:63{ على أحد التفسيرين, و يحتمل أن هذا جرى على عادة الاعراب الذين يأتون إلى الرسول صلى الله عليه و سلك فينادونه بإسمه : يا محمد, و هذا أقرب؛ لأن الاول يحتاج إلى التاريخ.

جواز سؤال الإنسان عما بعلم من اجل تعليم مالايعلم , لأن حبريل كان يعلم الجواب ؛ لقوله فى الحديث: ((صدقت)), و لكن إذا قصد السائل أن يتعلم من حول المجيب فإن ذلك يعتبر تعليماً لهم.

أن المتسبب له حكم المباشر إذا كانت المباشرة مبنية على السبب لقول النبى صلى الله عليه و سلم:

((هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم)) مع أن المعلم هو الرسول عليه الصلاة و السلام, لكن لما كان جبريل هو السبب لسؤاله جعله الرسول عليه الصلاة و السلام هو المعلم.

بيان ان الاسلام له خمسة أركان؛لأن النبى صلى الله عليه و سلم أجاب بذلك و قال: ((الأسلام ان تشهد ان لا اله الا الله و ان محمداَ رسول الله و تقيم الصلاة و تؤتى الزكاة و تصوم رمضان و تحج البيت إن استطعت إليه سبيلاًُ)).

أنه لابد ان يشهد الإنسان شهادة بلسانه موقناً بها بقلبه أن لا اله الا الله؛فمعنى ((لا إله)). اى: لا معبود حق إلا الله , فتشهد بلسانك موقناً بقلبك أنه لا معبود من الخلق من الانبياء او الاولياء او الصالحين او الشجر او الحجر او غير ذلك حق إلا الله , و أن ما عبد من دون الله فهو باطل؛ لقوله تعالى: " ذلك بأن الله هو الحق و أن ما يدعون من دونه هو الباطل و أن الله هو العلى الكبير" } الحج:62{.

أن هذا الدين لا يكمل إلا بشهادة أن محمداً رسول الله صلى الله عليه و سلم, و هو محمد بن عبد الله القرشى الهاشمى, و من اراد تمام العلم بهذا الرسول الكريم فليقرأ القرأن و ما تيسر من السنة و كتب التاريخ.

أن رسول الله صلى الله عليه و سلم جمع شهادة ان لا اله الا الله و أن محمداً رسول الله فى ركن واحد,و ذلك لأن العبادة لا تتم إلا بأمرين : الإخلاص لله : و هو ما تضمنته شهادة ان لا اله الا الله, و المتابعة لرسول الله صلى الله عليه و سلم:و هو ما تضمنته شهادة ان محمداً رسول الله, و لهذا جعلهما النبى صلى الله عليه و سلم ركناً واحداً فى حديث ابن عمر حيث قال: (( بُنى الإسلام على خمس: شهادة أن لا اله الا الله و أن محمداً رسول الله, و إقام الصلاة....)) وذكر تمام الحديث.

أنه لا يتم إسلام العبد حتى يتم الصلاة؛وإقامة الصلاة أن يأتى بها مستقيمة حسب ما جاءت به الشريعة,و لها-أى لإقامة الصلاة -إقامة واجبة و إقامة كاملة, فالواجبة أن يقتصر على أقل ما يجب فيها. و الكاملة أن ياتى بمكملاتها على حسب ما هو معروف فى الكتاب و السنة و أقوال العلماء.

أنه لا يتم الإسلام إلا بإيتاء الزكاة و الزكاة هى المال المفروض من الأموال الزكوية وإيتاؤها:إعطائها من يستحقها, وقد بيّن الله ذلك فى سورة التوبة فى قوله: ((إنما الصدقات للفقراء و المساكين و العاملين عليها و المؤلفة قلوبهم و فى الرقاب و الغارمين و فى سبيل الله و ابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم)) } التوبة: 60{.

و أما صوم رمضان فهو التعبد لله تعالى بالإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الى غروب الشمس, و رمضان هو الشهر الذى بين شوال و شعبان , و أما حج البيت فهو القصد الى مكة لأداء المناسك , و قيد بالإستطاعة لقوله تعالى: (( فأتقوا الله ما استطعتم)) }التغابن:16{.

و من القواعد المقررة عند العلماء انه : ( لا واجب مع عجز و لا محرم مع ضرورة).

وصف الرسول الملكى للرسول البشرى محمد صلى الله عليه و سلم بالصدق , و لقد صدق جبريل فيما وصفه بالصدق, فإن النبى صلى الله عليه و سلم أصدق الخلق.

ذكاء الصحابة حيث تعجبوا كيف يصدق السائل من سأله؟! و الأصل أن السائل جاهل و الجاهل لا يمكن ان يحكم على الكلام بالصدق او بالكذب, لكن هذا العجب زال حين قال النبى صلى الله عليه و سلم: ((هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم)).

أن الايمان يتضمن ستة امور: و هى الايمان بالله و ملائكته و كتبه ورسله و اليوم الأخر و القضاء و القدر خيره و شره.

التفريق بين الاسلام و الايمان و هذا عند ذكرهما جميعاًَ فإنه يفسر الاسلام بأعمال الجوارح و الإيمان بأعمال القلوب, و لكن عند الإطلاق يكون كل واحد منهما شاملاً للأخر, فقوله تعالى:

(( و رضيت لكم الاسلام ديناً)) }المائدة: 3{.

و قوله: (( و من يبتغ غير الاسلام ديناً)) }أل عمران: 85{. يشمل الإسلام و الايمان , و قول الله تبارك و تعالى: ((وأن الله مع المؤمنين)) }الانفال:19{. و ما اشبهها من الايات يشمل الايمان و الاسلام , و كذلك قوله تعالى: ((فتحرير رقبة مؤمنة)) }النساء: 92{ , يشمل الاسلام و الايمان ,أما إذا ذكرا جميعاً فيفسر كل واحد منهما بما دل عليه هذا الحديث.

أن الإيمان بالله أهم أركان الإيمان و أعظمها , لهذا قدمه النبى صلى الله عليه و سلم فقال: ((أن تؤمن بالله)) و الإيمان بالله يتضمن الايمان بوجوده و ربوبيته و ألوهيته و أسمائه و صفاته ليس هو الايمان بمجرد وجوده و ربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته.

إثبات الملائكة, و الملائكة عالم غيبى وصفهم الله تعالى بأوصاف كثيرة فى القران و وصفهم النبى صلى الله عليه و سلم فى السنة. و كيغية الايمان بهم: أن نؤمن بأسماء من عُنيت أسماؤهم منهم, و من لم يعين أسماؤهم فإننا نؤمن بهم إجمالاً, و نؤمن كذلك بما ورد من أعمالهم التى يقومون بها ما علمنها منها, و من ذلك أن النبى صلى الله عليه و سلم, رأى جبريل عليه الصلاة و السلام و له ستمائة جناح قد سد الافق على خلقته التى خُلق عليها. وواجبنا نحو الملائكة أن نصدق بهم وأن نحبهم لأنهم عباد الله قائمون بأمره كما قال تعالى: (( و من عنده لا يستكبرون عن عبادته و لا يستحسرون*يسبحون الّيل و النهار لا يفترون)).}الانبياء: 20,19{.

وجوب الإيمان بالكتب التى انزلها الله على رسله عليهم الصلاة و السلام , قال تعالى : ((لقد ارسلنا رسلنا بالبينات و انزلنا معهم الكتاب و الميزان)) }الحديد:25{.فنؤمن بكل كتاب أنزله الله على رسله لكن نؤمن اجمالاً و نصدق بأنه حق. أما تفصيلاً فإن الكتب السابقة جرى عليها التحريف و التبديل و التغيير فلم يمكن للإنسان ان يميز الحق منها و الباطل و على هذا فنقول: نؤمن بما أنزل الله من الكتب على سبيل الاجمال,أما التفصيل فإننا نخشى أن يكون مما حُرف و بُدل و غُير, هذا بالنسبة للإيمان بالكتب, أما العمل بها فالعمل إنما هو بما نزل على محمد صلى الله عليه و سلم فقط, أما ما سواه فقد نسخ بهذه الشريعة.

وجوب الإيمان بالرسل عليهم الصلاة و السلام , فنؤمن بأن كل رسول أرسلة الله فهو الحق , أتى بالحق صادقاً فيما أخبر , صادقاً فيما أخبر , صادقا بما أمر به , نؤمن بهم إجمالاً فيمن لم نعرفه و تفصيلاً فيمن عرفناه بعينه . قال تعالى: (و لَقَد أَرْسَلنَا رُسُلاً مِنْ قَبلِكَ مِنهُمْ مّن قَصَصْنا عَلَيكَ و مِنهُم مّن لَمْ نَقُصُ عَلَيكَ)"غافر: 78"فمن قص علينا و عرفناه آمنا به بعينه و من لم يقص علينا و لم نعرفه نؤمن به إجمالاً , و الرسل عليهم الصلاة و السلام أولهم نوح و أخرهم محمد صلى الله عليه و سلم , و منهم الخمسة أولو العزم الذين جمعهم الله في آيتين من كتاب الله , فقال تبارك و تعالى في سورة الأحزاب (وَ إِذ أَخَذنَا مِن النَبِيينَ مِثَاقَهُم و مِنكَ وَ مِنْ نُوحٍ وَ إِبْرَاهِيمَ وَمٌوسَى وَ عِيسَى ابنِ مَريَمَ)"الأحزاب :7"و قال تعالى في سورة الشورى (شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِينْ مَا وَصْى بِه إِبرَاهِيمْ وَ مُوسَى و عِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِينَ و لا تَتَفَرَقُوا فِيهِ)"الشورى :13"

 

الإيمان باليوم الآخر , و اليوم الآخر هو يوم القيامة , و سمي آخراً لأنه آخر المطاف للبشر فإن للبشر أربعة دور:

 

بطن أمه.

 

هذه الدنيا.

 

البرزخ.

 

اليوم الآخر و لا دار بعده فإما إلى الجنة و إما إلى النار .

و الإيمان باليوم الآخر يدخل فيه – كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله – : (كل ما أخبر به النبي صلى لله عليه و سلم مما يكون بعد الموت فيدخل في ذلك ما يكون في القبر من سؤال الميت عن ربه و دينه و ما يكون في القبر من نعيم أو عذاب).

وجوب الإيمان بالقدر خيره و شره, و ذلك بأن تؤمن بأمور أربعة:

 

أن تؤمن بأن الله محيط بكل شيء علماً جملة و تفصيلاً أزلاً و أبداً.

 

أن تؤمن بأن الله كتب في اللوح المحفوظ مقادير كل شيء إلى قيام الساعة.

 

أن تؤمن بأن كل ما يحدث في الكون فإنه بمشيئة الله عزّ و جلّ لا شيء يخرج عن مشيئته.

 

أن تؤمن بأن الله خلق كل شيء , فكل شيء مخلوق لله عزّ وجلّ سواء كان من فعله الذي يختص به كإنزال المطر و إخراج النبات أو من فعل العبد و فعل المخلوقات من خلق الله عزّ و جلّ , لأن فعل المخلوق ناشئ عن إرادة و قدرة , و الإرادة و القدرة من صفات العبد . و العبد و صفاته مخلوق لله عزّ و جلّ فكل ما في الكون فهو من خلق الله تعالى.

 

و لقد قدر الله عزّ و جلّ ما يكون إلى يوم القيامة قبل خلق السماوات و الأرض بخمسين ألف سنة , فما قدر على الإنسان ما كان ليخطئه و ما لم يُقدّر لم يكن ليصيبه .

 

هذه أركان الإيمان الستة بينها رسول الله صلى الله عليه و سلم , و لا يتم الإيمان إلا بالإيمان بها جميعاً .نسأل الله أن يجعلنا جميعاً من المؤمنين بها.

 

بيان الإحسان و هو أن يعبد الإنسان ربه عبادة رغبة و طلب كأنه يراه فيجب أن يصل إليها , و هذه الدرجة من الإحسان هي الأكمل , فإن لم يصل إلى هذه الحال فإلى الدرجة الثانية : أن يعبد الله عبادة خوف و هرب من عذابه و لذلك قال النبي صلى الله عليه و سلم: (فَإنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاه فَإنَّهُ يَرَاكَ) أي : فإن لم تعبده كأنك تراه فإنه يراك.

 

أن علم الساعة مكتوب لا يعلمه إلا الله عزّ و جلّ فمن ادّعى علمه فهو كاذب , و هذا كان خافياّ على أفضل الرسل من الملائكة و أفضل الرسل من البشر محمد و جبريل عليهم الصلاة و السلام.

 

أن للساعة أشراطاً أي علامات كما قال تعالى: (فَهَلْ يَنظُرُونَ إلا السّاعَةَ أَن تَأتِهُم بَغتَةً فَقَدْ جَآءَ أَشرَاطُهَا) "محمد :18" أي علاماتها.

 

و قسم العلماء علامات الساعة إلى ثلاثة أقسام:

 

قسم مضى , و قسم لا يزال يتجدد , و قسم لا يأتي إلا قرب قيام الساعة تماماً و هي الأشراط الكبيرة العظمى كنزول عيسى بن مريم عليه السلام , و الدجال , و يأجوج و مأجوج , و طلوع الشمس من مغربها , و قد ذكر النبي صلى الله عليه و سلم من أماراتها أن تلد الأمة ربتها ,يعني تكون المرأة أمة فتلد امرأة فتكون هذه المرأة غنية تملك مثل أمها و هي كناية عن سرعة كثرة المال و انتشاره بين الناس و يؤيد ذلك المثل الذي بعده (و أَنْ تَرىَ الحُفَاةَ العُرَاة العَلَة رِعَاء الشَّاء , يَتَطَاوَلُونَ فيِ البُنيَانِ)

 

حسن تعليم النبي صلى الله عليه و سلم حيث أستفهم الصحابة هل يعلمون هذا السائل أم لا ؟ من أجل أن يعلمهم به , و هذا أبلغ مملو علمهم ابتداء به ,لأنه إذا سألهم ثم علمهم كان ذلك أدعى ل,عي ما يقول و ثبوته.

 

أن السائل عن العلم يعتبر معلماً و سبقت الإشارة إلى هذا , و لكن أريد أن أبين أنه ينبغي للإنسان أن يسأل عما يحتاجه الناس و لو كان عالماً من أجل أن ينال أجر التعليم . و الله الموفق

 

انتهى,,

 

..

 

المصدر: كتاب شرح الأربعين النووية لــ:

**الإمام العلامة محيى الدين النووى

**الإمام العلامة بن دقيق العيد

**العلامة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدى

**العلامة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين

ص: (41,40,39.38,37,36 )

 

ملحوظة: سوف اقوم بنقل شرح العلامة الشيخ محمد بن صالح

بن عثيمين فقط لأن المعلومة ليست بكثرتها و إنما بقيمتها..

 

سوف يتم ان شاء الله حفظ الحديث كما هو ..

و فهم الشرح فهماً جيداً...

و الله ولى التوفيق,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكي الله خيرا اختي التائبة بإذن الله سوف احفظ هذا الحديث :mrgreen:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

هذا الحديث أصل عظيم في أعمال القلوب, لأن النيات من أعمال القلوب .

 

قال العلماء : وهذا الحديث نصف العبادات, لأنه ميزان الأعمال الباطنة وحديث عائشة رضي الله عنها :( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) وفي لفظ : ( من عمل عملا ً ليس عليه أمرنا فهو رد ) , نصف الدين , لأنه ميزان الأعمال الظاهرة فيستفاد من قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنما الأعمال بالنيات ) أنه ما من عمل إلا وله نية , لأن كل إنسان عاقل مختار لا يمكن أن يعمل عملاً بلا نية , حتى قال بعض العلماء : ( لو كلفنا الله عملاً بلا نية لكان من تكليف ما لا يطاق ) , ويتفرع على هذه الفائدة .

 

الرد على الموسوسين الذين يعملون الأعمال عدة مرات , ثم يقول لهم الشيطان : إنكم لم تنووا . فإننا نقول لهم : لا , لا يمكن أبدأً أن تعملوا عملاًإلا بنية فخففوا على أنفسكم ودعوا هذه الوساوس .

 

ومن فوائد هذا الحديث أن الأنسان يؤجر أو يؤزر أو يحرم بحسب نيته , لقول النبي صالى الله عليه وسلم : ( فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ) .

ويستفاد من هذا الحديث أيضاً أن الأعمال بحسب ما تكون وسيلة له , فقد يكون الشيء المباح في الأصل يكون طاعة إذ نوي به الأنسان خيراً , مثل أن ينوي بالأكل والشرب التقوى على طاعة الله ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم : تسحروا فإن في السحور بركة ) [/size]

 

ومن فوائد هذا الحدبث[/size]:

 

أنتهى كلامه رحمه الله رحمة واسعة وجعلها في ميزان حسناته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى الحبيبة:

مارى

جزاكِ الله خيراً..

و لكنك كتبتى العنوان : شرح الحديث الثانى..

و شرحتى الحديث الاول الذى هو انا كاتباه بالأعلى..

و انا اكتب الان شرح الحديث الثانى..

و لقد تأخرت فيه فقط لأنه طويل جداَ..

عموماً ..

جزاكِ الله خيراً على مبادرتك الطيبة..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

 

عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( بني الأسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وإقام الصلاة ,وإيتاء, الزكاة , وحج البيت ,وصوم رمضان). رواه البخاري ومسلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختى الحبيبة:

أمة الله2

جزانا وإياكم حبيبتى..

مبارك عليكِ النقاب..

ربنا يثبتك يارب..

فرحتلك جداً والله..

عقبالى..

 

أختى الحبيبة:

ماسة الحب..

جزانا و اياكم حبيتى..

بالتوفيق حبيبتى ..

أحفظيه جيدا..

 

أختى الحبيبة:

ملكة الورد,,

بالتوفيق غاليتى..

احفظيه جيداً..

 

أختى الحبيبة:

ميرا

لا اعرف على ماذا تتأسفين..

لقد انتهى الموضوع حبيبتى و لم يحدث شيئاً..

فأنت نيتك لم تكن الا كل خير..

جزاكِ الله خيراً ..

و اتمنى الا تُحملى نفسك وتضعى شيئاً اخر ..

جزاكِ الله كل خير .. فأنا اضعهم بترتيب معين ..

بارك الله فيكِ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخواتى الحبيبات:

=-=-=-=-=-=

لقد تم بفضل الله تبارك وتعالى نقل شرح الحديث الثانى كاملاً..

و تم اضافة الشرح الناقص فى الاعلى..

ملحوظة:ساعدتنى فى النقل الاخت : الفقيرة اليك..

فأثابها الله كل خير..

و ارجو مذاكرة الشرح جيداً,,

و سوف اترك لكن هذا اليوم ايضاً لتسنيع الحديث الثانى لمن لم تسمعه بعد..

نظراً لطول الحديث و تأخرى فى كتابة الشرح..

و رجاء وضع فى الاعتبار انه بعد اتمام حفظ 5 احاديث ان شاء الله ..

سيكون هناك اختبار ..

و لن يكون على الاحاديث فقك بل على فهم الشرح ايضاً..

والله ولى التوفيق,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

**الحديث الثالث:أركان الإسلام**

 

عن أبى عبد الرحمن عبدِ اللهِ بنِ عُمرَ رَضِىَ اللهُ عنهُما قالَ:

سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: ((بُنِىَ الإسلامُ

عَلى خَمْسٍ : شَهادةِ أنْ لا إالهَ إلا الله, و أنْ مُحمَّدًا رسولُ اللهِ

, وإقامِ الصَّلاةِ , و إيتاءِ الزكَاةِ, و حَجِّ البيتِ,و صَوْمِ رَمضانَ)).

رواه البخارى و مسلم.[/font:64ac71ecd8] [/size]

 

الشرح..

قال الشيخ بن عثيمين:

 

هذا الحديث بيّن فيه النبى صلى الله عليه و سلم بمنزلة البناء الذى يظلل صاحبه و يحميه من الداخل و من الخارج , و بيّن النبى صلى الله عليه وسلم أنه بُنى على خمس:شهادة ان لا اله الا الله و أن محمداً رسول الله وإقام الصلاة إتاء الزكاة و صوم رمضان و حج البيت, وقد تقدم الكلام على كل هذه الاركان الخمسة فى حديث عمر بن الخطاب الذى قبل هذا ((فليُرجع إليه)).

 

ما فائدة إيراد هذا الحديث مرة اخرى مع أنه ذُكر فى سياق حديث عمر بن الخطاب؟؟

 

 

المصدر: كتاب شرح الأربعين النووية لــ:

**الإمام العلامة محيى الدين النووى

**الإمام العلامة بن دقيق العيد

**العلامة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدى

**العلامة الشيخ محمد بن صالح بن عثيمين

ص: (26 , 27)

 

ملحوظة: سوف اقوم بنقل شرح العلامة الشيخ محمد بن صالح

بن عثيمين فقط لأن المعلومة ليست بكثرتها و إنما بقيمتها..

 

سوف يتم ان شاء الله حفظ الحديث كما هو ..

و فهم الشرح فهماً جيداً...

و الله ولى التوفيق,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

** الحديث الرابع:الأعمال بالخواتيم**

 

عَنْ أبى عبد الرحمن عبد اللهِ بن مسعودٍ رضىَ اللهُ عَنْهُ قالَ:

حَدَّثنا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم و هُوَ الصَّادِقُ المَصْدُوقُ:

((إنَّ أَحَدَكُم يُجْمَعُ خَلْقُهُ فى بَطْنِ أُمِّهِ أَربعينَ يَومًا نُطْفةً,ثمَّ يَكُونُ

عَلَقَةً مِثْلَ ذلكَ, ثمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثلَ ذلكَ, ثمَّ يُرْْسَلُ إليه المَلَكُ,

فيَنْفُخُ فيه الرُّوحَ,و يُؤْمَرُ بأرْبَعِ كَلِمَاتٍ: بِكَتْب رِزْقِه وأجلِه وعملِه ,

و شَقِىّ أو سَعِيد,فوالَّذى لا إلهَ غيرُه إنًَّ أحَدَكُم لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الجنَّةِ

حَتَّى ما يَكُونَ بَيْنَهُ وبَيْنَها إلا ذِرَاع, فيَسْبِقُ عَلَيْهِ الكِتابُ فيَعْمَلُ بِعَمَلِ

أَهْلِ النَّارِ فيَدْخُلها, وإنَّ أحَدَكْم لَيَعْمَلَ بعَمَلِ أهْلِ النَّارِ حَتَّى ما يَكُونَ

بَيْنَهُ وبيْنَها إلا ذِرَاع,فيَسْبِقُ عَليْهِ الكِتابُ , فيَعْمَلُ بِعَمَلِ أهْلِ الجنّةِ

فيَدْخُلها )). رواه البخارى و مسلم.

 

الشرح:

قال الشيخ ابن عثيمين:

هذا الحديث الرابع من الأحاديث النووية و فيه بيان تطور خلق الإنسان فى بطن أمه و كتابة أجله ورزقه وغير ذلك, فيقول عبد الله

بن مسعود رضى الله عنه: (( حَدَّثَنَا رَسولُ الله صلى الله عليه وسلم وَ

هُوَ الصَّادقُ المصْدُوقُ)) الصادق فى قيله المصدوق فيما أوحى إليه , و إنما قدم عبد الله بن مسعود هذه المقدمة , لأن هذا من أمور الغيب التى لا تعلم إلا بوحى فقال: (( إنَّ أَحَدَكُم يُجْمَعُ خَلْقُهُ فى بَطْنِ أُمِّهِ أَربعينَ يَومًا....إلخ)).

 

1- بيان تطور خلق الأنسان فى بطن أمه , وأنه أربعة أطوار.

طور النطفة أربعون يوماً.

طور العلقة أربعون يوماً.

طور المضغة أربعون يوماً.

الطور الأخير بعد نفخ الروح فيه.

فالجنين يتطور فى بطن أمه إلى هذه الأطوار.

2- أن الجنين قبل اربعة أشهر لا يحكم بأنه إنسان حى, و بناءً على ذلك لو سقط قبل تمام أربعة أشهر فإنه لا يغسل و لا يكفن و لا يصلى عليه لأنه لم يكن إنساناً بعد.

3- أنه بعد أربعة أشهر تنفخ فيه الروح و يثبت له حكم الإنسان الحى,

فلو سقط بعد ذلك فإنه يغسل و يكفن و يصلى عليه كما لو كان بعد تمام تسعة أشهر.

 

4-أن للأرحام ملكاً موكلاً بها لقوله: (( ثم يُرسل إليه الملك)) أى الملك الموكل بالأرحام.

 

5- أن أحوال الإنسان تكتب عليه و هو فى بطن أمه؛ رزقه , عمله, أجله ,شقى أو سعيد.

 

6- بيان حكمة الله عز وجل وأن كل شىء عنده بأجل مقدر و بكتاب لا يتقدم و لا يتأخر.

 

7- أن الإنسان يجب أن يكون على خوف ورهبة؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن: ((إنًَّ أحَدَكُم لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الجنَّةِ

حَتَّى ما يَكُونَ بَيْنَهُ وبَيْنَها إلا ذِرَاع, فيَسْبِقُ عَلَيْهِ الكِتابُ فيَعْمَلُ بِعَمَلِ

أَهْلِ النَّارِ فيَدْخُلها)).

 

8- أنه لا ينبغى لإنسان أن يقطع الرجاء ,فإن الإنسان قد يعمل بالمعاصى دهراً طويلاً ثم يمن الله عليه بالهدى فيهتدى فى أخر عمره.

 

مالحكمة من أن الله يخذل هذا الذى يعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه و بينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل

بعمل أهل النار؟؟!

 

إن الحكمة فى ذلك هو أن الذى يعمل بعمل أهل الجنة إنما يعمل بعمل أهل الجنة فيما يبدو للناس, وإلا فهو فى الحقيقة ذو طوية خبيثة ونية فاسدة, فتغلب هذه النية الفاسدة حتى يُختم له بسوء الخاتمة نعوذ بالله من ذلك.

و على هذا فيكون المراد بقوله: ((حَتَّى مَا يَكُونُ بَيْنَه وَبَيْنَهَا إلا ذِرَاعٌ)) قرب أجله لا قربه من الجنة بعمله.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

** الحديث الخامس: المنكرات و البدع**

عَن أُمِّ المؤمِنينَ أُمِّ عبدِ اللهِ عائشةَ رضِىَ اللهُ عَنْهَا قالتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ((مَنْ أَحْدَثَ فى أَمْرِنا هَذا ما لَيْسَ مِنهُ فَهو رَدٌّ)) رواه البخارى و مسلم, و فى رواية لمسلم: ((مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عَلَيهَ أَمْرُنا فَهُوَ رَدٌّ)).

 

الشرح:

قال الشيخ ابن عثيمين:

هذا الحديث قال العلماء: إنه ميزان ظاهر الاعمال و حديث عمر الذى فى اول هذا الكتاب: ((إنما الاعمال بالنيات))ميزان باطن الاعمال,لأن العمل له نية وله صورة , فالصورة هى ظاهر العمل, والنية باطن العمل.

 

1- أن من أحدث فى هذا الأمر -أى الإسلام- ماليس منه فهو مردود عليه و لو كان حسن النية ,و يبنى على هذه الفائدة أن جميع البدع مردودة على صاحبه و لو حسنت نيته.

 

2- أن من عمل عملاً صالحاً ولو كان أصله مشروعاً ولكن عمله على غير ذلك الوجه الذى أمر به فإنه يكون مردوداً بناءً على الرواية الثانية فى مسلم , و على هذا فمن باع بيعاً محرماً فبيعه باطل, و من صلى صلاة تطوع بغير سبب فى وقت النهى فصلاته باطله, و من صام يوم العيد فصيومه باطلاً وهلم جرَّا ؛لأن هذه كلها ليس عليها أمر الله ورسوله فتكون باطلة مردودة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخواتى الحبيبات فى الله..

الاخوات اللواتى يحفظن معى..

لتعلموا اننا ما اجتمعنا معاً فى هذا الموضوع الا لهدف سامى..

وهو إتمام حفظ الاربعون النووية ان شاء الله ..

و لا اسعى لتحصيل عدد كبير للحفظ معى ابداً..

بل اريد حتى ولو عدد قليل ..

و لكن ملتزمات معى فى الحفظ..

لن اكسب و لن تكسبوا شيئاً من مجرد امتلاء القائمة..

و لكن..

المحصلة لم يحفظ احد او حفظ القليل..

لا انا اريد من ينضم الينا ان يكون قادرا على تحمل المسئولية..

و عنده رغبة فعلا فى حفظ الاحاديث..

و ليس مجرد موضوعتم الاشتراك به و السلام عليكم .. لا

....

اسفة على هذه المقدمة الطويلة..

و سوف اقوم الان بتصنيف كل اخت على حسب مدى جديتها فى الحفظ..

و ستظل معنا بالقائمة من رأيتها فعلا جادة فى تسميع الخمس الاحاديث السابقين..

و سأضطر اسفة الى حذف الاخت الغير ملتزمة معنا الا بأعذار بعد ان ارسل اليهم رسائل تنبيه بإذن الله..

============================================================

اولا :

**** قائمة المشتركين ****

 

1- المنتقبة

2- ميلاف

3- سويتى إسلاميك جيرل

4- ملكة الورد

5- بوتّا

6- رحاب الإيمان

7- أم روسة

8- ماسة الحب

9- اللؤلؤة البارقة

10- شموع السلفية

11- وئام

12- الحورية الصغيرة

[/font:2b864e20b4] [/size]

 

ثانياً : التصنيف:

=== =====

1- المنتقبة..

ملتزمة معنا بارك الله فيها ..

و ستظل معنا بالقائمة ان شاء الله..

 

2-ميلاف..

كانت من اروع الملتزمات معنا بالحفظ تبارك الله ..

ولكن حدثت لها ظروف و تم اخبارى بها..

لذا ستظل الاخت بالقائمة الى ان تمر ظروفها بارك الله فيها...

 

3- سويتى اسلاميك جيرل

لم تبدأ بالتسميعمعنا و لو لمرة واحدة..

و ايضاً لديها ظروف ..

و لكننى لا اضمن مدى جديتها فى الحفظ..

لذا ستُرسل للأخت رسالة تنبيه خاصة..

و بعد ذلك يتمتحديد ان كانت ستظل معنا او يتم حذفها من القائمة..

 

4- ملكة الورد.

ماشاء الله الاخت ملتزمة فى حفظ الاحاديث..

و لم ار منها اى تقصير بارك الله فيها..

ستظل معنا بالقائمة بإذن الله ..

 

5- بوتّا ..

تــبارك الله .. من الاخوات الملتزمات معنا ايضاً فى الحفظ...

احسبهن كذلك و الله حسيبهن و لا ازكى على الله احداً..

لم ار ايضاً من هذه الاخت اى تقصير .

و هى ماشاء الله سجلت اعلى نسبة فى عدد الاحاديث المُسمعة الى الان..

بارك الله فيها و اتمنى ان تستمر على هذا...

ستظل معنا بالقائمة ان شاء الله ..

 

6- رحاب الايمان..

سمعت الاخت مرة واحدة فقط معنا..

و لكن ايضاً تمر بظروف ..

و قد تم اخبارى عنها..

و ان شاء الله سُيرسل لها رسالة تنبيه خاصة..

و ان شاء الله هى ستظل معنا ..

الا ان تقول هى انها لن تستطيع ان تستمر..

 

7- أم روسة ..

تـــــــــــــــبارك الله ..

من الاخوات الملتزمات جداً..

و عندها جدية فى الحفظ..

بارك الله فيها و كثّر من امثالها..

اللهم امين..

 

8- ماسة الحب..

سمعت معنا مرة واحدة..

لكنها لم تكررها .. مع ان تسميعها كان ممتازاً..

لذا سيتم ارسال رسالة تنبيه خاصة لها بإذن الله ..

و ستظل معنا بالقائمة الا ان تقوم هى بإخبارنا بعدم استطاعتها فى الاستمرار..

 

9- اللؤلؤة البارقة...

لم تسمع و لو لمرة واحدة..

لذا سيتم اخبارها عن طريق رسالة تنبيه خاصة..

و سنحدد بعد ردها بإذن الله تعالى..

 

10- شموع السلفية..

مـــــــــــــــــا شاء الله ...

أخت ممتازة فى التسميع و الجدية احسبها كذلك و الله حسيبها...

فبارك الله فيها..

و اتمنى استمرارها على ذلك..

 

11- وئام , 12- الحورية الصغيرة

اتمنى ان تبدأن معنا من حيث وقفنا..

و سأتولى انا بقية الاحاديث معكن ان شاء الله ..

عن طريق الرسائل الخاصة..

الان المطلوب منكن فعله ..

انه فى خلال مدة اختبار الفتيات ..

انتن بالطبع لن يتم اختباركن..

لذا ستحاولون ان تحفظوا قدر ما استطعتم من الخمس احاديث السابقين..

و تسميعها لى عبر الرسائل الخاصة..

و عندما نبدأ فى الحديث السادس بإذن الله ..

تبدأن معى..

و ان شاء الله نجد حلاً لبقية الاحاديث..

فلا تقلقا..

 

و ياريت يا اخوات اود ان اعرف من ستدخل معنا الاختبار ان شاء الله..

لأننى سأقوم بوضعه اليوم ان شاء الله ..

ووضعه بالمنتدى فى اخر اليوم..

و سأترك لكن يوماً كاملا فقط لإجراء الاختبار..

و من ثم سنبدأ فى السادس ان شاء الله ..

 

ملحوظة:

=====

سيتم اجراء هذا التصنيف كل حين وحين ..

ليتبقى معنا الصفوة بإذن الله ..

اللواتى سيتتمن حفظ الاربعين النووية كاملة ان شاء الله تعالى..

و انا ايضاً احفظ معكن للعلم بالشىء فقط..

 

اسفة جدا جدا على الرسالة الطويلة هذه و لكن كان لابد منها..

و ارجو الا يغضب احد ان كان فى اسلوبى حدة بعض الشىء..

و السلام عليكن و رحمة الله وبركاته,,

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اسفة حبيتي اني لم اسمع لكني سمعت الحديث الخامس

اسفة جدا والله حبيبتي :wink: :wink:

ارجو لكِ الاستمرار :wink:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

غاليتى : ماسة الحب..

لا عليكِ حبيبتى..

إن شاء الله استمر..

 

=-=-==-=-=-=--=-=--=-

عــــــــــــــــــــــــــــــــــذراً أخواتى الحبيبات على التأخير..

نظراً لظروف خارجة عن إرادتى..

و إن شاء الله بنكمل من الحديث السادس الى العاشر..

و من ثم يكون هناك اختبار..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحديث الســــــــــــــــادس: ** الحلال و الحرام** :

 

عن أبى عبد الله النعمان بن بشير رضى الله عنهما قال: سَمِعتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقولُ: (( إنَّ الحَلالَ بَيَّنٌ وإنَّ الحَرَامَ بَيَّنٌ , و بَينَهُما أُمُورٌ مُشْتَبِهاتٌ , لا يَعْلَمُهُـَّن كَثِيٌر مِن النَّاسِ , فمَنِ أتَّقًى الشُّبهاتِ اسْتَبْرأ لِدِينِهِ وعِرْضِه , ومَنْ وَقَعَ فِى الشُّبُهاتِ وَقَعَ في الحَرَامِ , كالرَّاعِى يَرْعَى حَوْلَ الحِمَى يُوشِكُ أنْ يَرْتَعَ فِيهِ , أَلا وإنَّ لِكُلَّ مَلِكٍ حِمًى , ألا وإنَّ حِمَى اللهِ مَحارِمُهُ , ألا وإنَّ فى الجَسَدِ مُضْغَةً إذا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّه , وإذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الجَسَدُ كُلُّه , ألا و هِىَ القَلْبُ )) . رواه البخارى ومسلم.[/font:01d18cec9f]

 

 

 

الشرح:

 

قال الشيخ بن عثيمين:

 

قسم النبي صلى لله عليه و سلم الأمولا إلى ثلاثة أقسام:

قسم حلال بين لا أشتباه فيه.

و قسم حرام بين لا أشتباه فيه.

و هذان واضحان:أما الحلال فحلال و لا يأثم الإنسان به,و أما لاحرام فحرام و يأثم الإنسان به

المثال الأول:حل بهيمة الأنعام ,المثال الثاني:تحريم الخمر. أما القسم الثالث: فهو الأمر الذي يتبه حكمه هل هو الحلال أو من الحرام؟و يخفى ححكمه على كثير من الناس و إلا فهو معلوم عند الأخرين

فهذا يقول الرسول عليه الصلاة و السلام الورع تركه و أن لا يقع فيه إنسان, و لهذا قال:" فَمَن اتّقى الشّبُهَات فَقد اسْتَبْرَأَ لَدَيِنِه وَ عرْضِه"استبرأ لدينه فيما بينه و بين الله و استبرأ لعرضه فيما بينه و بين الناس حيث لا يقولون :فلان وقع في الحرام حيث انهم يعلمونه و هو عنده مشتبه ,ثم ضرب النبي صلى الله عليه و سلم مثلا على ذلك بالراعي يرعى حول الحمى "أي حول الأرض المحمية التي لا ترعاها البهائم فتكون خضراء ,لأنها لم تُرع فإنها تجذب البهائم حتى تدب إليها و ترعاها "كَالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الحِمى يُوشك أن يَرتَعَ فِيهِ"

ثم قال عليه الصلاة و السلام: "أ َلا و إِن لكُل ملك حمى":يعني انه جرت العادة بأن الملوك يحمون شيئا من الرياض التي يكون فيها العشبُ الكثير و الزرع الكثير.

"ألا وَ إِنَ حِمى الله مَحَارمه"أي ما حرمه على عباده فهو حماه , لأنه منعهم أن يقعوا فيه ثم بين أن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ثم بينها بقوله : " ألا و هي القلب "و هو إشارة إلى أنه يجب على الإنسان أن يراعي ما في قلبه من الهوى الذي يعصف به حتى لا يقع في الحرام و الأمور المشتبهات.

فيستفاد من هذا الحديث فوائد:

أن الشريعة الإسلامية- حلالها بين و حرامها بين و المشتبعه منها يعلمه بعض الناس

أنه ينبغي للإنسان إذا أشتبه عليه الأمر – أحلال أم حرام –أن يتجنبه حتى يتبين أنه حلال.

أن الإنسان إذا وقع في الأمور المشتبه فيها هان عليه أن يقع في الأمور الواضحة فإذا مارس الشيء المشتبه فإن نفسه تدعو إلأى أن يفعل الشيء البين , وحينئذ يهلك.

جواز ضرب المثل من أجل أن يتبين الأمر الأمر الحسي , أي تشبيه المعقول بالمحسوس ليقرب فهمه .

حُسن تعليم الرسول عليه الصلاة و السلام بضربه للأمثال و توضيحها .

أن المدار في الصلاح والفساد على القلب . وينبني على هذه الفائدة أنه يجب على الإنسان العناية بقلبه دائما و أبداً حتى يستقيم على ما ينبغي أن يكون عليه.

أن فساد الظاهر دليل على فساد الباطن , لقول النبي صلى الله عليه و سلم "إذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الجَسدُ كُلَّهُ و إذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الَجسد كُلُّهُ"ففساد الظاهر عنوان فساد الباطن.[/

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبة قلبي

 

ربي يقدر لك دوما خير الدنيا و الآخرة

 

 

و ان شاء الله لا اتهور هذه المرة في الامتحانات : )

 

 

 

و دمتي لي صديقة غالية و يسر الله لك الخير حيثما كنت

 

 

محبتك

 

 

اللؤلؤة البارقة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

[align=center:69f5e665db]الحديث السابع : **الدين نصيحة**

 

عن ابي رقية تَميم بن أوس الدَّاريِّ رَضِيَ الله عَنْهُ أنَّ النَبِيَّ صلى الله عليه و سلم

قال : ((الدَّينُ نَصِيحَةُ))ثَلاثاً ,قُلنَا :لِمَنْ يا رَسُلَ الله؟ قالَ((لله

و لِكتَابِه ,و لِرَسوله ولِأئمَّةِ المُسلِمِينَ ,وعامَّتِهِم))رَواه مُسْلِمٌ[/b] [/font:69f5e665db][/size]

 

[align=center:69f5e665db]

 

فالنصيحة لله عز و جل:هي النصيحة لدينه كذلك بالقيام بأوامره واجتناب نواهيه ,و تصديق خبره ,و الإنابة إليه ,و التوكل عليه ,و غير ذلك من شعائر الإسلام و شرائعه.

و النصيحة لكتابه:الإيمان [انه كلام الله و أنه مشتمل على الا×بار الصادقة و الأحكام العادلة و القصص النافعة و أنه يجب أن يكون التحاكم إليه في جميع شئوننا.

و النصيحة للرسول صلى الله عليه و سلم:الإيمان به , وأنه الرسول رسول الله إلى جميع العالمين و محبته و التأسي به ,و تصديق خبره و امتثال أوامره و اجتناب نهيه و الدفاع عن دينه.

و النصيحة لأئمة المسلمين :مناصحتهم ببيان الحق وعدم التشويش عليهم و الصبر على ما يحصل منهم من أذى و غير ذلك من حقوقهم المعروفة و مساعدتهم و معاونتهم فيما تجب فيه المعونه كدفع الأعداء و نحو ذلك.

و النصيحة لعامة المسلمين :أي سائر المسلمين هي أيضا ً بذل النصيحة لهم بالدعوة إلى الله و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و تعليمهم الخير و ما أشبه هذا ,و من أجل ذلك صار الدين نصيحة .و أول ما يدخل في عامة المسلمين نفس الإنسان أي ينصح الإنسان نفسه .

1- انحصار الدين في النصيحة لقول الرسول صلى الله عليه و سلم ((الدّينُ نَصِيِحةُ ))

2-أن مواطن النصيحة خمسة:لله ,ولكتابه,و لرسوله,ز لأئمة المسلمين ,و عامتهم.

3-الحث على النصيحة في هذه المواطن الخمسة ,لأنها إذا كانت هذه هي الدين لإإن الإنسان بلا شك يحافظ على دينه و يتمسك به,و لهذا جعل النبي صلى الله عليه و سلم النصيحة في هذه المواطن الخمسة.

4-تحريم الغش لأنه كانت النصيحة الدين فالغش ضد النصيحة فيكون على خلاف الدين وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : ((من غشنا فليس منا)) [/align:69f5e665db]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سنه من سنن الوضوء هى:

بعد غسل اليد ثلاثا ابدأ بالمضمضه ولكن كيف

اولا: املىء يدى بالماء ثم اتمضمض مع ابقاء جزء من الماء فى يدى للاستنشاق به

يعنى: اتمضمض مره ثم استنشق واستنثر بيدى اليسرى

واكررها ثلاثا

وهذا كان فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ورد فى كتاب زاد المعاد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×