اذهبي الى المحتوى
ساره أم حمزه

أمثال شعبيَّة وأقوال ينبغي أن تزول stop

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أمثال شعبيَّة وأقوال ينبغي أن تزول stop

 

من كـلام

فضيلة الشيخ / محمد بن صالح العثيمين. فضيلة الشيخ / سعيد عبد العظيم.

جمع وترتيب : أحمد محمد أمين.

 

أولاً كلمات فى ميزان الشريعة

 

قولهم : ( على الحرام من ديني )

مثل هذا لا يعود لدينه سالماً إلا أن يتوب ، والعبد قد يقول الكلمة لا يلقي لها بالاً تهوي به فى النار سبعين خريفاً ، ﴿ ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ﴾ [ ق : 18 ] ، وهل يكب الناس على وجوههم أو على مناخيرهم إلا حصائد ألسنتهم .

 

قولهم : ( مش حيورد على جنة )

من قال لأخيه ذلك يُقال له : قلت كلمة أوبقتك كما قال أبو هريرة " رضى الله عنه " ، وفى الحديث ( يعمل أحدكم بعمل أهل النار حتى مايبقى بينه وبينها إلا زراعاً فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها ) .

 

قولهم : ( قدر أحمق ) ( لعبة القدر )

القدر هو نظام التوحيد فمن كذب بالقدر فقد نقض تكذيبه توحيده وهو سر الله تعالى فى خلقه لم يطلع على ذلك ملك مقرب ولا نبي مرسل ولا يجوز تسخط القضاء فمن أصول الإيمان بالقضاء خيره وشره ، فإن القدر بيد الله وهو جل فى علاه منزه فى أقداره عن اللعب والحمق ، حكيم عليم فى قضائه وقدره وأمره ونهيه .

 

قولهم : ( طور الله في برسيمه )

الأرزاق مقسومة ، والجاهل يُعلم ولا يُعير وخصوصاً إذا لم تتمهد له سبل العلم ، ولم يُولد أحد من بطن أمه عالماً وإنما العلم بالتعلم ، ومن وُفق وسُدد فالله وفقه وسدده وبحسب امريء من الشر أن يحقر أخاه المسلم .

 

قولهم : ( مرض لعين أو خبيث )

المرض ابتلاء والبلاء بالمؤمن رحمة وبالكافر نقمة ، المرض من قضاء الله فإذا صبر الإنسان على ما ابتلاه الله من مرض كان ذلك سبباً لرحمة الله وتطهير الذنوب فالمرض محمود وليس مذموم والصبر عليه سبب في تحصيل الأجر بإذن الله .

 

قولهم : ( قلبي أبيض )

هذا دعاء يحتاج لبرهان ، وإلا فالقلوب لا يطلع عليها إلا الله وليس الإيمان بالتمني ولكن ما وقر في القلب وصدقه العمل ولا يصح رد النصوص والسنن بزعم بياض القلب .

 

قولهم : ( خناقة لرب السماء )

ربنا هو رب كل شيء ومالكه له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى والخناقة والخصومة والنزاع لابد من السعي فى حلها ولا يُفرح بتأجيج نارها ، قال تعالى :﴿ إليه يصعد الكَلِمُ الطيبُ والعملُ الصالحُ يرفعه ﴾ [ فاطر : 10 ] .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فى درس عن ألفاظ تخالف العقيدة بس كتبت ده لأنه فى امثال تانيه

 

إن شاء الله اكمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بوركت على النقل المبارك ..

من أجمل ما قراءت ..

جزززززززززززززززززيتي الجنان ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا يا حبيبة و بارك الله فيكِ

 

أيضاً هناك شريط للشيخ مسعد أنور بعنوان كلمات تخالف العقيدة

 

يحوى كم كبير جدا من التنبيهات على الأخطاء التي نقع فيها من الألفاظ التي تخاف الشريعة

 

 

https://ar.islamway.net/?iw_s=Lesson&i...lesson_id=21604

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياكِ الله اختى غداً ألقى الأحبه آمين وفيكِ بارك الله اللهم آميـــن واياكم .

حياكِ الله اختى ام عمر آمين وجزاكِ خيراً وبارك فيكِ نعم ما شاء الله ده اللى كنت اقصده

ان فى درس عن ألفاظ تخالف العقيده بس الكتاب ده فى امثال كمان مش موجوده فى الدرس ( :

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قولهم : ( حيدخل الجنة حدف )

الغيب لا يعلمه إلا الله ، والخاتمة مطوية ونحن نرجوا للمحسن ونخاف على المسيء ولا داعى للتألي والجرأة على الله ، فإذا قطع الشرع أن فلاناً فى الجنة أو النار قطعنا له بذلك .

 

قولهم : ( مدد يا أبو العباس )

المدد من الله لا من المخلوقين ، فكلهم ضعيف وفقير ، قال تعالى : أنتمُ الفقراء إلى الله والله هو الغنىُّ الحميد [ فاطر : 15 ] ، والعبادات تصرف لله وحده لا لأحد سواه ، قال تعالى :﴿ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ﴾ (65) سورة الزمر

 

 

قولهم : ( ماتخلناش نكفر )

ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا فى الله ، وأن يكره أن يعود فى الكفر كما يكره أن يقذف في النار ، وأنت لا تفعل أفضل من أن تطيع الله فيمن عصى الله فيك وتحسن لمن أساء إليك ، قال تعالى : ﴿ قل إنى أخاف إن عصيت ربى عذاب يومٍ عظيم ﴾[ الزمر : 13 ] .

 

قولهم : ( نظرة يا ست )

قال الله تعالى : ﴿ قُلْ أَنَدْعُو مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُنَا وَلاَ يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللّهُ ﴾(71) سورة الأنعام .

فالست لا تملك لنفسها نفعاً ولا ضراً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً فضلاً عن أن تملك ذلك لغيرها .

 

قولهم : ( فلان ابن حرام )

هذا قذف وعلى القائل أن يستغفر الله ويتوب إليه ، وهذه الكلمة كثيراً ما يطلقها العوام على من يجيد الوصول للمناصب العليا وينجز المهمات الصعبة وأحياناً تطلق على بعض العصاة والمذنبين .

 

قولهم : ( ربنا فوق وأنا تحت )

لا داعي لطغيان النفوس ويجب على العبد أن يتقي الله فيما يقول ، قال الله تعالى : يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون [ النحل : 50 ] .

 

قولهم : ( خدوجة وزنوبة وعيوشة )

يجب الحذر لماذا اسم خديجة وزينب وعائشة فقد خيل الأعداء على ضعاف البصر والبصيرة فاستعاروا أسماء الفضليات وأطلقوها على النعال والأحذية ورددها البعض دون وعي ، ومن هم خديجة وعائشة هم أزواج النبى " صلى الله عليه وسلم " وزينب ابنته " رضى الله عنها " .

نسأل الله أن يرد المسلمين الى دينهم رداً جميلاً فاحذروا يرحمكم الله .

 

قولهم : ( أنا اعتمدت على الله وعليك )

لا يجوز تسوية الخالق بالمخلوق في هذا التعبير وغيره فلا يقال : توكلت على الله وعليك أو انا فى حمى الله وحماك أو ما شاء الله وشئت ولكن قل : توكلت على الله ثم عليك .

 

إن شاء الله أكمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قولهم : ( عمر الشقي بقي )

كلمة تطلق على البعض عندما ينجو من المهلكات والمصائب ويكون غير مرضى المسيرة ومثل ابن ءادم وجنبه تسع وتسعون منية لا يدري أي أخطأته ، قال الله تعالى : ﴿ وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ﴾ (34) سورة الأعراف .

 

قولهم : ( أنا فاطر مش صايم )

قال الله تعالى : ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا ﴾(1) سورة فاطر .

والفاطر هو الخالق على غير مثال سابق ولو تحرز الإنسان وقال : لم أصم فهذه حيطة مطلوبة وهذا هو مقصود القائل : [ أنا فاطر ] .

 

قولهم : ( فلان ربنا افتكره )

إن الله " عز وجل " لا ينسى أصلاً ليتذكر وما ينبغي له سبحانه ذلك ، فالنسيان نقص وهو صفة ملازمة لمخلوقاته والله لا يعتريه نقص فهو سبحانه منزه عن كل نقص فهذه الكلمة إن قصد معناها فهي من ألفاظ الكفر ، قال الله تعالى : ﴿ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا ﴾(64) سورة مريم .

 

قولهم : ( انتقل إلى مثواه الأخير )

القبر ليس هو المثوى الأخير للإنسان ولكنه أول منازل الآخرة فهذه الكلمة تحمل إنكاراً للبعث ولكن المثوى الأخير هو الجنة أو النار .

 

قولهم : ( يا عم ربك رب قلوب )

هذه الكلمة تتخذ وسيلة للصد عن سبيل الله فهي تحبط العزائم لا سيما عن السنة والمستحبات بل عن الفرائض أيضاً ومع ذلك فإن معناها غير صحيح أيضاً فإن الذي في القلب لابد أن يظهره العمل وإذا لم يدل العمل عليه فهو مجرد ادعاء فكل إناء ينضح بما فيه ، فتجد أن الإنسان يقول : المهم أن قلبي أبيض أو أنا بحب ربنا فلا بذلك من اتباع أمر الله إذا كن تدعي أنك تحبه .

ولله در من قال :

تعصي الإله وأنت تزعم حبه

هذا لعمرك في القياس شنيع

لو كان حبك صادقاً لأطعته

إن المحب لمن يحب مطيع

 

قولهم : ( أكتر من الهم على القلب )

عندما يريد الإنسان أن يقول أن الشىءهذا كثير جداً يقول هذه الكلمة مع أن الهم والحزن ليسوا كذلك أو يقال : ( الدنيا تعب ) أو ( محدش مرتاح ) أو ( كله بيقاسي ) وكأن الله عز وجل لم يعافى أحد ولم يكرم أحد ، فإن العافية فى الدنيا أكثر من البلاء والله يبتلى إنسان يبتليه حتى يحمده المعافون ونعم الله تحيط بالعباد وتشملهم جميعاً.

فاحذر أخى الحبيب ...

 

قولهم : ( اللهم اجعله خير )

يقول الناس بعد الضحك الكثير أو عندما تترى عليهم أنعم الله يعتقدون أن الفرح لابد أن يكون وراءه مصيبة وهذا من سوء الظن بالله الذى يجب أن يفرح عباده مادام أن هذا الفرح ليس معصية أو كبراً أو بطراً ، قال الله تعالى : ﴿ قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ ﴾(58) سورة يونس .

 

قولهم : ( أنا اصطبحت بوش مين النهارده )

كان النبى صلى الله عليه وسلم يحب الفأل وينهى عن التشاؤم فينبغى أن يرضى الإنسان بقضاء الله إذا وقع عليه ويسأله أن يدفعه عنه ولا ينزل ذلك بالناس فلا يتهم أخيه بما ليس له يد في وقوعه أو عدم وقوعه .

 

إن شاء الله أكمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ غاليتي على هذا النقل الطيب

جعله الله في ميزان حسناتكِ

ورحم الله عالمنا الجليل وتغمده بواسع رحمته

وبارك الله في الشيخ سعيد عبد العظيم

وجزاهم الله عنا خير الجزاء ..

 

لي عودة للتكملة بإذن الله ,,

 

[ سيتم نقله للساحة المناسبة لمزيد من الفائدة بارك الله فيكِ ]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آمين وفيكِ بارك الله مشرفتى أنين أمّة

اللهم آميـــن

اللهم آمين

جزاكِ الله خيرا

تنورى فى الصفحه بإذن الله ( :

آمين وفيكِ بارك الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قولهم : ( امسك الخشب )

هل عندما يمسك الإنسان الخشب هل ذلك يدفع عنه الحسد او يمنع ان يصله ضر ؟ ومثلها ( خمسة وخميسة ) ومعناها ان يتعوذ بغير الله وكان من هدي النبي " صلى الله عليه وسلم " أن يتعوذ بالمعوذتين وقال في شأنهما من حديث قيس بن أبي حازم عن عقبة بن عامر قال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " : ( ألم ترى آيات أنزلت الليلة لم ير مثلهن قط ؟ {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} و {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ} ) ، فإذا تعوذ إنسان بغير الله مع اعتقاد ان هذا الشيء الذى تعوذ به مجرد سبب في جلب نفع او دفع ضر فذلك من الشرك الأصغر ؛ لأنه جعل سبب ما لا سبب فيه ؛ أي أن هذا الخشب لا يملك في الحقيقة أن يعيذ أحد ، وأما إذا اعتقد ان هذا الشيء يضر وينفع بذاته فهذا من الشرك الأكبر الذي لا يغفره الله " عز وجل " يوم القيامة ؛ لأنه جعل هذا الشيء شريكاً مع الله في النفع والضر .

 

قولهم : ( فلان بياكل رز مع الملايكة )

وهذا من الخطأ الشائع عند كثير من الناس فإن الملائكة لا يأكلون ؛ لأنهم مخلوقون للعبادة يسبحون الله ليل نهار ، فيجب علينا ترك هذا الكلام لأنه من القول بغير علم فالله " عز وجل " عظم قدرهم وجعل أعدائهم أعداء له سبحانه ، قال الله تعالى : مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ (98) سورة البقرة .

 

قولهم : ( ربنا عرفوه بالعقل )

لفظ خاطيء ؛ لأن الله " عز وجل " هو الذي عرفنا به فأرسل الله الرسل مبشرين ومنذرين ولو كان العقل يستطيع أن يدرك الشر لكان إرسال الرسل عبثاً وهو مستحيل في حقه " سبحانه وتعالى " ، قال الله تعالى :﴿ كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴾ (213) سورة البقرة .

 

قولهم : ( لا حياء في الدين )

وهذا من الخطأ الشائع لدى كثير من الناس فإن الحياء من الإيمان وشعبة من شعبه ، والصحيح أن يقال : ( لا حياء في العلم ) ؛ لأنه لا ينبغي للإنسان أن يسعه جهل هذا الأمر .

 

قولهم : ( شهيد الفن )

ومثله ( شهيد الغرام ) أو ( شهيد الحب ) فهذا من الاستخفاف بالشهادة التي هي ضمان من الله للعبد بالجنة ، وقد جعل الله الشهادة في سبيله فقط فلا ينبغي أن تسوى هذه الأشياء برب العالمين .

 

قولهم : ( زرع شيطاني )

الله " عز وجل " هو الذي يخرج نبات الأرض بإذنه ولا يحتاج إلى الإنسان أو غيره لكي يخرجه ، فإيما نبات نبت في الأرض فبإذن الله فهو نبات رباني وليس شيطاني والعياذ بالله .

 

قولهم : ( الله موجود في كل الوجود )

ومثله ( الله في كل مكان ) ، من أصول الإيمان أن الله " عز وجل " في السماء مستوي على عرشه بائن عن خلقه ، ولقد وصف النبي " صلى الله عليه وسلم " الجارية بالإيمان حين سألها : " أين الله ؟ " ، فقالت : في السماء ، وقد قال تعالى :﴿ إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ ﴾ (10) سورة فاطر ، وقال تعالى :﴿ أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا ﴾ (17) سورة الملك .

 

قولهم : ( اسم النبي حارسه )

الله هو الذي يحمي السماوات والأرض ومن فيهن ويحفظهن بإذنه فكما لا يجوز لنا أن نقلل من شأن النبي " صلى الله عليه وسلم " طرفة عين فلا ينبغي علينا أيضاً أن ننزله منزلة فوق منزلته فهو الذي نهانا عن هذا ، قال الله تعالى :﴿ قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴾ (188) سورة الأعراف .

 

قولهم : ( الإنسان خليفة الله فى الأرض )

هذه الكلمة لا يصح إطلاقها في حقه تعالى ؛ لأنه تعالى لا يغيب حتى يخلفه غيره حي قيوم لا يكل تدبير ملكه إلى غيره فمعنى قوله تعالى : ﴿ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ﴾ (30) سورة البقرة ؛ أي خليف من سبقه من الخلق وقيل أن المراد بالخليفة في الآية أن يخلف بعضهم بعضاً ، قال تعالى : ﴿ فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ ﴾ (59) سورة مريم ، فكل قرن يخلف الذي قبله .

 

قولهم : ( لو انطبقت السماء على الأرض )

قد يبالغ الإنسان في تقدير قوته وينسى نفسه ويجهل أن الله قد يجعله يفعل أقل من هذا الذي يقسم به فيفعل هذا الفعل رغم أنفه مع أن السماء لن تنطبق على الأرض أبداً بإذن الله .

 

إن شاء الله أكمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قولهم : ( اللهم اكفني شر أصدقائي أما أعدائي فأنا كفيل بهم )

وهذه العبارة خطأ من وجهين :

الأول : سوء الأدب مع الله فإن الله هو الكافي من الشر كله فكأن القائل جعل نفسه نداً لله حيث يكفيه الله أصدقائه ويكفي هو نفسه أعداءه .

والثاني : أن هذه النظرة تشاؤمية تنفي الوفاء وتبعث على سوء الظن بالأصدقاء والمبالغة في الحذر ويبنى عليها قلة الصدق وإذا كان في الأصدقاء أهل غدر ففيهم أهل وفاء .

 

قولهم : ( اتق شر من أحسنت إليه )

الإنسان أسير الإحسان وقد قيل : أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم فخل سوء الظن وأحسن إلى الناس ، فالإحسان هو الذي يمنع الإساءة وليس سوء الظن ، قال الله تعالى :﴿ لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا ﴾ (148) سورة النساء .

 

قولهم عند المُصيبة : ( لا حول ولا قوة إلا بالله )

وهذه الكلمة حق ولكن في غير موضعها فالصواب أن يقال عند المصيبة : ( إنا لله وإنا إليه راجعون ) كما صرح بذلك القرءان المجيد وكذلك السنة النبوية ومعناها التسليم بقضاء الله .

أما ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) فإنها كلمة استعانة تقال قبل الشروع في الأمر لطلب العون من الله ، وأما قولها عند وقوع البلاء كأن الإنسان يعني بها أنه يسلم ؛ لأنه لا يملك إلا ذلك فهو مرغم لا حول له ولا قوة ؛ أي يسلم بغير رضا والأولى أن نضع كل من العبارتين في موضعهما ؛ لأنهما من مفاتيح الخير وجوامعه ، قال الله تعالى : ﴿ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ( 155 ) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ﴾ (156) سورة البقرة .

 

قولهم : ( القانون لا يحمي المغفلين )

الله " عز وجل " نهى عن الغش والخداع ولم ينه عن غش العقلاء فحسب ، فالله " عز وجل " يحمي الناس جميعاً ، والنبي " صلى الله عليه وسلم " قال : ( أدِ الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك ) .

 

قولهم : ( الأديان السماوية الثلاثة )

دين الله واحد ، قال الله تعالى : ﴿ إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ ﴾ (19) سورة آل عمران ، وقال سبحانه : ﴿ وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ ﴾ (85) سورة آل عمران .

وقد توحي هذه العبارة بأن هناك مِللاً أخرى صحيحة غير الإسلام ، وقد جاء الإسلام ناسخاً لجميع الشرائع ، وقد وجب على الخلق جميعهم اتباعه وبطل كل دين إلا دين الإسلام ، أما أهل الكتاب اليهود والنصارى فعلينا أن نعاملهم بالقسط لما بيننا وبينهم من العهد والذمة دون أن نقرهم على كفرهم فإن هذا لا ينبغي أن يعتقده المسلم .

 

قولهم : ( اللي يبان منا زكاة عنا )

يقولها بعض النسوة والفتيات المتبرجات ويقصدن أن ما يظهر من مفاتنهن للرجال بمثابة الزكاة عنهن والحق أن هذه الكلمة جمعت أنواعاً من السوء :

أحدهما : أنها تصادم قول الله تعالى : ﴿ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى ﴾(33) سورة الأحزاب ، فإن التبرج من أعظم الذنوب حتى ورد فى الحديث الصحيح .........

ثانيهما : أن من تقول هذه العبارة تضاعف إثمها عند الله ؛ لأنها تستخف بأمره ونهيه وتتهكم بشرعه بعبارة ماجنة ، فإن الله تعالى جعل التبرج حراماً وهي جعلته واجباً حيث سمته زكاة .

ثالثهما : أن هذا الجسد ملك للذي خلقه تبارك وتعالى وليس ملكاً لها حتى تزكي منه بضد ما أذن به مالكه .

رابعهما : أن معنى الزكاة : التطهير ، أما التبرج فهو دنس فكيف يطلق الطيب على الخبيث ؟

أرأيتي كم في العبارة اليسيرة من الآثام العظيمة .

 

قولهم : ( فكر إسلامي )

قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى : كلمة فكر إسلامي من الألفاظ التي يحذر منها ؛ إذ مقتضاها أننا جعلنا الإسلام عبارة عن أفكار قابلة للأخذ والرد وهذا خطر عظيم أدخله علينا أعدائنا من حيث لا نشعر .

 

قولهم : ( علقها في رقبة عالم واطلع سالم )

لا يكفي أن تعلق المسألة في رقبة عالم لتبرأ أنت من السؤال بل يجب أن نتحرى العالم الذي يجمع بين العلم الصحيح بالكتاب والسنة والعمل الصالح حتى تأتمنه على فتواك ، فإذا وصلت إليه فلن تكون سالماً فحسب وإنما ستخرج غانماً ، أما أن تسأل من قل علمه أو قل ورعه وتقواه ليعطيك الجواب الذي يناسب هواك أو لأنك لا تريد أن تتعب نفسك في البحث عن الأعلم والأورع فحينئذ لن تخرج سالماً بل ستخسر أنت ومن أفتاك . سلمني الله وإياكم .

 

إن شاء الله أكمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياكِ الله اختى لؤلؤة الإسلام

اللهم آمين وجزاكِ خيـراً

اللهم آميــن بارك الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قولهم : ( كسبنا صلاة النبي )

جرت عادة الناس إذا استفتحوا الكلام في مجلس أن يقول أحدهم للآخر : ( صلى على النبي ) ، فإذا جلسوا مجلساً ولم ينجزوا الأمر الذي يتفاوضون فيه قالوا على سبيل التأسف : ( كسبنا صلاة النبي ) ؛ أي ما خرجنا من مجلسنا إلا بالصلاة على النبي وهذا من التهاون وسوء الأدب بشأن الصلاة على نبينا " صلى الله عليه وسلم " التي يجب توقيرها وتعظيمها ، قال الله تعالى : ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾(56) سورة الأحزاب .

 

قولهم : ( ولد شيطان ) ( شقي ) ( ابن حرام )

والغالب أن يقولها في المزاح والمداعبة وكيف يشبه المسلم بالشيطان الذي توعده الله " عز وجل " بالعذاب واللعنة ، وقولهم : ( ولد شقي ) معناها في اللغة تعيس ، قال الله تعالى : ﴿ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ ﴾ (105) سورة هود .

وأهل الشقاوة هم أهل النار وكثيراً ما يصفون الطفل بأنه شقي .

وأما ( ابن حرام ) فهو ابن الزنا فكيف يقول الرجل لصاحبه هذه الكلمة في المزاح وهو لا يبالي ألا يدري أنه يقذف أمه بالزنا ؟ .

 

قولهم : ( خمسة وخميسة )

ما بهذا أمرنا ولا ندري من أين جاءت هذه التعاويذ الباطلة وهى غالباً من أقوال السحرة والمشعوذين وهي شرك ؛ لأنها استعاذة بغير الله فأين ذهبت آية الكرسي وسورة الفلق وسورة الناس والرقى الشرعية ؟ .

 

قولهم : ( أنا حر في تصرفاتي )

يطلقها بعضهم عند فعل معصية فعندما تحاججه يقول : ( أنا حر في تصرفاتي ) ، هذا خطأ . نقول : لست حراً في معصية الله بل إنك إذا عصيت ربك فقد خرجت من الرق الذي تدعيه في عبودية الله إلى رق الشيطان والهوى ، والعبودية لغير الله هي الرق أما عبودية المرء لربه " عز وجل " فهي الحرية فإنه لم يذل لله ذلّ لغير الله .

 

قولهم : ( الزمن غدار )

هذه العبارة تعتبر سباً وقدحاً في الزمن فهذا حرام ولا يجوز ؛ لأن ما جعل في الزمن فهو من الله " عز وجل " فمن سبه فقد سبَّ الله ، ولهذا قال الله تعالى : ( يؤذيني ابن ءادم يسب الدهر ، وأنا الدهر بيدي الأمر أقلب الليل والنهار ) .

 

قولهم : ( عباد الشمس وتسمية الزهور به )

هل يصح تسمية بعض الزهور كـ " عباد الشمس " بهذا الإسم ؛ لأنه يستقبل الشمس عند الشروق والغروب ؟ هذا لا يجوز ؛ لأن الأشجار لا تعبد الشمس إنما تعبد الله " عز وجل " كما قال الله تعالى : ﴿ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ ﴾ (18) سورة الحـج .

 

قولهم : ( أنا نصراني إن فعلت كذا )

يقول بعض الناس عبارة مثل : أنا نصراني لو فعلت كذا ، أو أنا يهودي لو فعلت كذا ، أو أنا بريء من الإسلام لو عملت كذا ، هذا من باب اليمين فحكمه حكم اليمين إذا حنث فيه يُكَفِّرُ كفارة يمين إذا تمت شروط الكفارة لكن ينبغي للإنسان أن يحلف بالله " عز وجل " ؛ لأن بعض الناس يظن أن هذه العبارة أوكد من الحلف بالله فيريد أن يؤكد ما يقول بمثل هذه العبارة .

 

قولهم : لفظ ( عليّ الطلاق أن تعمل كذا )

يوجد أشخاص يحلفون بالطلاق في كثير من مناقشاتهم ويرددون ( عليَّ الطلاق أن تعمل كذا ) أو إن تخرج إلى كذا ـ مع العلم أن كلاًّ منهم متزوج ومن الممكن أن يطلق الرجل زوجته وهو لا يدري سببب هذه الكلمة في مثل هذه الحالة أم لا ؟ .

 

قولهم : ( ده رمضان كريم يا عم )

عندما يكذب البعض مثلاً في شهر رمضان أو عندما يغش او يغتاب وينهاه البعض ويقول له : إن هذا حرام يقول : ( ده رمضان كريم ) غير صحيحة وإنما يُقال : رمضان مبارك ، أو ما أشبه ذلك ؛ لأن رمضان ليس هو الذي يُعطى حتى يكون كريماً ، وإنما الله هو الذي وضع فيه الفضل وجعله شهراً فاضلاً .

 

قولهم : ( نويت أن أصلي كذا )

نسمع من البعض عند إقامة الصلاة أنه يجهر بتلفظه لهذه الصلاة ، حكم ذلك أنه بدعة ؛ لأنه لم ينقل عن النبي " صلى الله عليه وسلم " ولا عن أصحابه ، والنية محلُّها القلب فلا حاجة مطلقاً إلى التلفظ بالنية .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إن شاء الله أكمل

تم تعديل بواسطة سارة محمد المصريه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قولهم : ( أنا اتكتبلي عُمر جديد )

قدر الله " سبحانه وتعالى " أعمار العباد في الدنيا ، فمن قضي أمره ؛ أي آتاه الموت فلا رجوع له إلى الدنيا ، قال الله تعالى : ﴿ وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ ﴾ (34) سورة الأعراف .

وقال تعالى : ﴿ وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ (10) وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ﴾ (11) سورة المنافقون .

 

قولهم : ( زي القطط بسبع ترواح )

وهذا من الخطأ عند كثير من الناس :

أولاً : تشبيه الإنسان بالقطط والقطط من الحيوانات ، وقد قال الله " عز وجل " : ﴿ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ﴾ (4) سورة التين .

ثانياً : القط مثل أي نفس ، الله " عز وجل " خلقها له نفس واحدة وليس أكثر فإذا مات قضي أمره ، فلا يجوز للإنسان أن يضرب الأمثال بما ليس له به علم .

فاحذر أخي الحبيب ...

 

قولهم : ( رِزق الهبل على المجانين )

وهذا من الخطأ الشائع على ألسن كثير من الناس في زماننا ، قال الله تعالى : ﴿ وَفِي السَّمَاء رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ ﴾ (22) سورة الذاريات .

وقال تعالى : ﴿ أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أَءِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴾ (64) سورة النمل .

قسم الله " عز وجل " أرزاق العباد بعدله وحكمته وما ربك بظلام للعبيد .

 

قولهم : ( أنا لبسته العمة )

وهذه العبارة إنما تطلق للاستهزاء والاستخفاف على من يرتدي العمة ، ومن هم أصحاب العمم ؟! هم أتباع النبي " صلى الله عليه وسلم " الذين يتبعون هديه وسنته " صلى الله عليه وسلم " .

قال الله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴾ (11) سورة الحجرات .

 

قولهم : ( كل شيخ وله طريقة )

وهذه العبارو منكرة ؛ لأن سبيل المؤمنين واحد ودينهم واحد وعقيدتهم واحدة ، قال الله تعالى :﴿ وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا ﴾ (115) سورة النساء .

 

قولهم : ( ربنا وقف معايا )

وهذه العبارة لا تجوز ؛ لأن قائلها أثبت لله " عز وجل " صفة لم تثبت عنه سبحانه ( صفة الوقوف ) .

فاحذر أخي الحبيب ...

ولكن يقول : الله وفقني إلى هذا بفضله ... إلخ .

 

قولهم : ( أنا عبد المأمور )

وهذه الكلمة توقع صاحبها في الشرك وهو لا يعلم ما يقول ؛ لأننا كلنا عبيد لله " عز وجل " ولسنا عبيد لأحد من خلقه ، قال الله تعالى : ﴿ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴾ (56) سورة الذاريات .

 

قولهم : ( إحنا بنقرأ في سورة عبس )

وهذه العبارة تقال للأغبياء كأن القرءان كلام لا يفهم يضرب به المثل للأغبياء الذين لا يفهمون ، قال تعالى : ﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْءَانًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾(2) سورة يوسف .

 

قولهم : ( عيني بترف ووداني بتصفر )

وهذه العبارة تعتبر من التشاؤم الذي نهى عنه الرسول " صلى الله عليه وسلم " وقال : " الطير شرك " ، وقال : " اللهم لا طير إلا طيرك ولا خير إلا خيرك ولا إله غيرك " ، وقد قال النبي " صلى الله عليه وسلم " ( لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل ) ، قالوا : وما الفأل ؟ قال : " كلمة طيبة " [ متفق عليه ] .

 

إن شاء الله أكمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

جزاك الله خيرا و بارك فيك و نفع بك ، موضوع قيم و مفيد

 

اللهم انفعنا بما علمتنا و علمنا ما ينفعنا و زدنا علما .... آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله اختى مسلمه2009

آميـن وجزاكِ خيراً وفيكِ بارك الله

اللهم آميـن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قولهم : ( دستور يا سيادنا )

وهذا من الشرك ، أصل هذه العبارة من كلام عبدة الأوثان كانوا عندما ينزلون وادي أثناء السفر كانوا يقولون : تعوذوا لكبير الجن في هذا الوادي من سفهاء قومه من الجن أن يؤذوننا في أنفسنا أو أموالنا أو أولادنا ، قال الله تعالى :﴿ وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا ﴾ (6) سورة الجن .

 

قولهم : ( يوم الجمعة فيه ساعة نحس )

وهذا من الخطأ الشائع عند كثير من الناس إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ ، يقولون : إن في يوم الجمعة ساعة نحس ، وقد قال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " : [ إن في الجمعةِ لساعةً لا يُوافقُها مسلم يسأل الله فيها خيراً إلا أعطاه إياه ] " رواه مسلم " .

 

قولهم : ( بتيجي مع الهبل دبل )

وما مفهوم الإتيان عندهم ( بتيجي ) ، الله " عز وجل " لم يفضل أحد على أحد في الرزق إلا لحكمة عنده سبحانه ، قال الله تعالى : ﴿ إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا ﴾(30) سورة الإسراء .

وقال تعالى : ﴿ وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِم مِّن ضُرٍّ لَّلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ﴾ (75) سورة المؤمنون ، فلكل امريء رزقه الذي قسمه الله " عز وجل " له وما كان الله ليظلم أحد من عباده ، وما ربك بظلام للعبيد .

 

قولهم : ( ماشي على كف الرحمن ) و ( ماشي على كف عفريت )

والذي يقول هذه العبارة ( ماشي على كف الرحمن ) أثبت صفة لم يثبتها الله " عز وجل " لنفسه ، وهذا من الخطأ وفيه سوء أدب يخالف العقيدة ، قال الله تعالى : ﴿ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ ﴾ (11) سورة الشورى .

( وماشي على كف عفريت ) وهذا من الكذب ؛ لأن الله " عز وجل " لما أخبرنا عن الجن والشياطين قال :﴿ إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ ﴾ (27) سورة الأعراف .

 

قولهم : ( احنا النهاردة زرنا النبي )

وهذه العبارة فيها سوء أدب لشخصه " صلى الله عليه وسلم " وقد بين الله " عز وجل " لصحابة النبي " صلى الله عليه وسلم " آداب التعامل والتخاطب مع رسوله " صلى الله عليه وسلم " قائلاً : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ﴾ (2) سورة الحجرات ، وقال تعالى : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ﴾(4) سورة الحجرات ، وقال تعالى :﴿ لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضًا ﴾ (63) سورة النــور .

فاحذر أخى الحبيب أن تكون من الذين يخالفون عن أمره ...

 

قولهم : ( إذا كان لك عند الكلب حاجة قوله : يا سيدي )

هذه العبارة لا يجوز التلفظ بها ؛ لأن قائلها يشبه الإنسان بحيوان ( الكلب ) ، وقد قال الله تعالى :﴿ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ ﴾ (4) سورة التين .

وهذه العبارة أيضاً تدعو إلى النفاق ؛ يقول بلسانه ما لا يرضاه قلبه ، قال تعالى واصفاً المنافقين :﴿ يُخْفُونَ فِي أَنفُسِهِم مَّا لاَ يُبْدُونَ لَكَ ﴾ (154) سورة آل عمران .

 

قولهم : ( اربط الحمار زي ما يعوز صاحبه )

تدعو هذه العبارة لعدم تبادل الآراء والنصح والشورى بين الناس ، فإذا عمل شخص عند أحدٍ في متجره مثلاً يقول له صاحب العمل : اعمل هذا واترك هذا أولاً ويكون خلاف ما يعمل والذي يعمله أولاً هو الصواب ، يترك ما يعمل ويعمل ما قيل له ويقول : ( اربط الحمار زي ما يعوز صاحبه ) ، ولقد مدح الله " عز وجل " صحابة رسوله " صلى الله عليه وسلم " قائلاً : ﴿ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ ﴾ (38) سورة الشورى ، وأيضاً تدعو إلى الإمعية ، وقد نهى النبي " صلى الله عليه وسلم " أن يكون المرء إمعة .

 

إن شاء الله أكمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم اختى فى الله

جزاك الله خيرا

والله العظيم انا لااعلم ماذا اقول فهناك ليس فقط مخالفات فى العقيدة فى القول بل فى الفعل ووصلت الى حد الاعتقاد فمثلا عند الاحتفال بالموالد عندما اقول لاى احد يحتفل بها ان هذا حرام ولا يجوز لانه بدعة ارمى بالجهل وكانى فعلت فعلة كبيرة

اسال الله المعافاة لنا ولكم ولجميع المسلمين وان يرفع عنا الجهل وينير قلوبنا بنور العلم والايمان

اخت جدية سعيدة بصحبتكم

انصروا رسولكم باحياء سنته

وانصروا اخوانكم بطاعة الله ورسوله

ela-rsol-allh-05.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله اختى مسلمة وكفى

آمين وجزاكِ خيـراً

بارك الله فيكِ اختى جميل انكِ تعرفيهم الصح ونصبر ـ ربنا يهدينا ويهديهم إلى صراطه المستقيم

 

اهــلا وسهـــلا بيكِ اختى مسلمة وكفى

منــــوره فى المنتدى

أسعدكِ الله فى الدنيا والآخره

سعيده بوجودك معنا بين اخواتك فى الله

بارك الله فيكِ ، صلى الله عليه وسلم جزاكِ الله خيرا جعله الله فى ميزان حسناتك

احبكِ فى الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ثانياً : أمثال شعبية في ميزان الشريعة
size]]

 

قولهم : ( ساعة لقلبك وساعة لربك )

وهذا من جملة الانفصام المريب الذي تشبهنا فيه مع أهل الجاهيلة ، فقد كانوا يقولون : اليوم خمر وغداً أمر ، وما الذي يمنع من أن تكون الساعات كلها لله وكلها لسعادة نفسك وراحة قلبك ﴿ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴾(28) سورة الرعد .

فالقلب لا يسعد بالفسق والفجور بل يسعد بذكر الله وتنفيذ ماأمر به واتباع سنة نبيه " صلى الله عليه وسلم " .

 

قولهم : ( ساعة الحظ ماتتعوضش )

وهذا من أمثال القوم ؛ أي أن لحظات المتعة واللذة يجب أن تغتنم ولا تترك وكأن أصحاب هذه الأمثال لا دين عندهم ولا خلاق لديهم وكأن هؤلاء الأشرار لا يُراقبون ربهم ، وقد أصبحت همتهم بطونهم وشرفهم متاعهم وقبلتهم نساؤهم ودنانيرهم ﴿ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴾ (19) سورة المجادلة .

أيهما أفضل ، ساعة حظ تعود بالندم والوبال على صاحبها أم ساعة ذكر وطاعة يدخرها العبد ؟ ﴿ يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ (88) إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ (89) ﴾ سورة الشعراء .

 

قولهم : ( كُتر السلام يقل المعرفة !! )

وهذا يتنافى تماماً مع قول النبي " صلى الله عليه وسلم " [ تُطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف ] ، [ لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا ، ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم ] ، [ إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر فليسلم عليه ] .

 

قولهم : ( يدّي الحلق للي بلا ودان !! )

ربنا حكيم عليم ، غير مطعون في قضائه والدنيا هي سجن المؤمن وجنة الكافر ، ولهوان الدنيا على الله فإنه سبحانه يعطيها لمن يحب ومن لا يحب ، أما الآخرة فلا يعطيها إلا لمن أحب ولا يجوز النظر الى الناس بعين الحقد والحسد وعلى الإنسان أن يحمد الله على ما آتاه من فضله ويعلم أن نعمته عليه سبحانه فيما روي عنه لا تقل عن نعمته عليه فيما أعطاه .

 

قولهم : ( لا بيرحم ولا بيخلي رحمة ربنا تنزل !! )

قال الله تعالى : ﴿ مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴾ (2) سورة فاطر .

وقال تعالى : ﴿ قُل لَّوْ أَنتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَآئِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذًا لَّأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الإِنفَاقِ وَكَانَ الإنسَانُ قَتُورًا ﴾ (100) سورة الإسراء

وفي الدعاء : [ اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ] ، ورحمته سبحانه وسعت كل شيء ، والراحمون يرحمهم الرحمن ، ومن لا يرحم لا يُرحم ، ولا حجر أبداً على سعة رحمة الله تعالى .

 

قولهم : ( ما ينوب المخلَّص إلا تقطيع هدومه )

وهذا شأن من يحاول إصلاح ذات البين فيتضرر وهذا المثل من شأنه أن يمنع طاعة هي من أجلِّ الطاعات والقربات ، ففي الحديث : [ ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة ؟ ، قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : " إصلاح ذات البين فإن فساد ذات البين هي الحالقة " ، " ومن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم " .

فاحرص على أن تكون من المصلحين ...

 

قولهم : ( لو رحت بلد لقتهم بيعبدوا العجل حش وديلو )

هذا التشبيه والعياذ بالله كفر وشرك بالله " عز وجل " ، قال الله تعالى : ﴿ فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ (88) أَفَلَا يَرَوْنَ أَلَّا يَرْجِعُ إِلَيْهِمْ قَوْلًا وَلَا يَمْلِكُ لَهُمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا (89) ﴾ سورة طـه .

والصحيح إذا ذهبت إلى بلد يكفر بالله فيها أن تدعو إلى سبيل ربك وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ، قال تعالى : ﴿ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ ﴾(110) سورة آل عمران .

 

قولهم : ( أنا وأخويا على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب )

وهذا من تفرق الأنساب وتمزق صلة الأرحام بين الناس ، والصحيح : أنا وأخويا وابن عمي وجميع المسلمين على من يمكر بالإسلام والمسلمين من أعداء دين الله " عز وجل " .

 

مثال : ( صباح الخير يا جاري أنت في حالك وأنا في حالي )

وهذا من الخطأ الشائع عند كثير من الناس ، ولقد وصى النبي " صلى الله عليه وسلم " بحق الجار وعدم التعدي عليه بالأذى ، والإحسان له وإكرامه .

وقال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " [ ما زال جبريل يوصني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ] .

وقال الله تعالى : ﴿ وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا ﴾ (36) سورة النساء .

فاحذر أخي الحبيب ...

 

إن شاء الله أكمل

تم تعديل بواسطة سارة محمد المصريه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قولهم : ( يا مزكّي حالك يبكّي !! )

غَدَت هذه المقوله وهذا المثل الشعبي أداة للتنفير من هذا الركن واستجابت الكثرة لوساوس شياطين الإنس والجن ﴿ يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا ﴾(120) سورة النساء .

لقد اقتنعت قطاعات كبيرة من إخراج زكاة مالها مع هذا الطغيان المادي المعاصر مُتعللة تارة بأخذ الضرائب منها وتارة أخرى بأنها تتصدق كثيراً أو بأنها تُخرج زكاة الفطر والدافع لها في الحقيقة هو خوف الفقر وعدم التعظيم لُحرمات الله .

قال الله تعالى : ﴿ ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ ﴾ (30) سورة الحـج ، وقال تعالى :﴿ ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ﴾ (32) سورة الحـج .

 

قولهم : ( الوقت من ذهب )

قول البعض : الوقت من ذهب هذا خطأ ؛ إذ وقتك هو عمرك وحياتك وهذا أغلى وأنفس من الذهب ، فكل لحظة من عمرك قد تشترى بها نعيماً لا ينقض لأبد الآبدين ، فمن قال : سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة .

وفي الحديث : [ كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان ، حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ] ، والصحيح : الوقت أثمن من الذهب .

 

قولهم : ( اللي يعوزه البيت يحرم على الجامع )

هذه الكلمة يقصد بها الصد عن النفقة في سبيل الله ؛ إذ أن حاجات البيت لا تنتهي والنفقة في سبيل الله سبباً في زيادة المال وبركته ، فقد مدح الله تعالى الأنصار بقوله : ﴿ وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ﴾ (9) سورة الحشر ، فهل هان علينا ديننا إلى هذه الدرجة حتى نحرم عليه ما رزقنا الله إياه بغير حول منا ولا قوة ، وقد قال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " عندما أنفق أبو الدحداح بستانه في سبيل الله : [ كم من عزق رداح لأبي الدحداح في الجنة ] .

وقد أنفق أبو بكر ماله كله في سبيل الله وفي هذا كان يتسابق الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين .

 

<>()[] وفي الختام []()<>

 

نسأل الله " عز وجل " أن يرد المسلمين إلى دينهم وسنة نبيهم " صلى الله عليه وسلم " رداً جميلاً ، وأن ينفع بهذه الرسالة المسلمين جميعاً ليصححوا كثيراً من ألفاظهم ومفاهيمهم لتكون طبقاً لشرع ربهم وسنة نبيهم " صلى الله عليه وسلم " .

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً .

 

 

قال الله تعالى : ﴿ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ﴾ (18) سورة ق

فاحذر أخي الحبيب ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×