اذهبي الى المحتوى
محبه لسنه النبى

كاتبة دنماركية: أزمة الرسوم المسيئة دفعتني للتعرف إلى الإسلام ونبيه والدخول

المشاركات التي تم ترشيحها

كاتبة دنماركية: أزمة الرسوم المسيئة دفعتني للتعرف إلى الإسلام ونبيه والدخول في الإسلام

المختصر/

المسلم / دفعت أزمة الرسوم المسيئة وردود الفعل الغاضبة تجاهها بينالمسلمين في العالم كاتبة دنماركية إلى التعرف إلى الإسلام ونبيه والدخول في الدينالإسلامي الحنيف والقيام بالحج إلى بيت الله الحرام ودونت هذه التجربة الفريدة فيكتاب نشرته مؤخرا.

ووفقا لصحيفة "الوطن" الصادرة اليوم فإن الكاتبةالدنماركية وتدعى (نينا) سمعت عن الإسلام في أعقاب نشر الرسوم الكاريكاتيرية فيالدنمارك وسخريتها من شخصية الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، ودفعها ذلك للتعرفإلى الإسلام، محاولة فهم دوافع غضب المسلمين في مختلف أنحاء العالم وهبتهم دفاعاًعن نبيهم عليه السلام، ليقودها ذلك في النهاية إلى النطق بالشهادتين، ودخولالإسلام، وإضافة اسم إلى اسمها وهو (عائشة) تيمناً بأم المؤمنين السيدة (عائشة) رضيالله عنها وأرضاها.

وقالت الكاتبة الدنماركية إنها حزمت حقائبها راحلة إلى مكةشوقاً وحباً للمكان وتلبية لدعوة ربها ولترى بأم عينها مكة أم القرى، المدينة التيولد فيها الرسول الكريم عليه السلام والتي عاش فيها غالبية عمره يدعو الناس للإسلاموالإيمان بالله وحده، وخرج منها مهاجراً تاركاً أحبابه وأهليه وبيتهوعشيرته.

وتقول الكاتبة (نينا/عائشة): إنها شعرت بفرحة لن تنساها ما حييتعندما وطئت قدماها لأول مرة مطار جدة متجهة إلى مكة، ورأت الناس يلبسون لباساًواحداً وألوانهم شتى، والكل فرح ويبتسم ويسلم ويسرع الخطوات للحاق بركب القوافلالتي ستقل الناس إلى مكة المكرمة.

وأضافت: في الطريق كنت أرقب كل شيء وأتحسس ما أرى من مناظرخلابة صحراوية تكاد تخلو من كل شيء وجبال صماء وكأنها ترقب كل الداخلين إلى مكة،وبدا لي أن الوقت يمر ببطء شديد لتلهفي وشوقي لرؤية الكعبة والسجود لأول مرة فيفنائها لله تعالى، حباً وخوفاً ويقيناً، وما إن قال السائق إننا شارفنا الدخول إلىمكة حتى انفرط قلبي شوقاً وعيني بدأت تنهمر دموعاً وأغرقت ثيابي ولم أتماسك للحظاتحتى إن أختاً لنا أمسكت بي قائلة :تماسكي فأنت في بيت الرحمن.

وتقولالكاتبة: رغم معاناتي الشديدة في الحج وعدم معرفتي الكاملة بالإسلام إلا أنني تغلبتعليها ولم أشعر بمشقته لعلمي الآن أنني فعلاً مسلمة مؤمنة أؤدي فريضة كبيرةمنذدخولي في الإسلام وأنني قد اغتسلت من الدنس القديم وبدأت حياة جديدة نظيفة تحت اسمالإسلام والله أكبر ولله الحمد.

ووفقا لصحيفة "الوطن" التي أوردت التقرير فإن الكاتبةالدنماركية (نينا/عائشة) التي دونت تجربتها الإيمانية في كتاب أرادت أن تكتب عنرحلتها لكي يقرأها الدنماركيون، أملا في أن يشرح الله صدورهم للإيمان، وبيع الكتاببشكل جيد في الدنمارك وما زال يطلب في ظل الأوضاع الراهنة التي تعيشها البلاد علىخلفية نشر الرسوم المسيئة مرة ثانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

حبيبتى محبة قصة فوق الرائعة

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة

جزاكى ربي الفردوس الاعلى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

سبحان الله الذي بدل كيدهم عليهم واعز الاسلام من حيث لا يشعرون

وسبحان الله يهدي من يشاء كم ممن ولود في الاسلام ضيع دينه دين الحق

وكم ممن ولد في الكفر هداه الله للحق

اللهم ثبتنا على دينك يا حي يا قيوم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×