اذهبي الى المحتوى
أمي قرة عيني

۞۩عرض الأربعون النووية على هيئة بوربوينت۩۞

المشاركات التي تم ترشيحها

besm41us1.gif

أخواتي الحبيبات

إهـــــــــــداء منـــــــي إليـــــكــــــن

 

عرض الأربعون النووية على هيئة بوربوينت

 

وهو تكملة لما قامت به الأخت أم عبد الرحمن وفقها الله

 

من تصميم المصممة الصغيرة

 

أســــــــــــــيــــــــــــــــــل

 

_________21____31.ppt

 

____________32____42.ppt

 

ونظراً لإيقاف مركز التحميل الذي كان يعمل عليه عرض الأربعون النووية للأحاديث من (1 ــ 20)

فقد قمت بتحميلها في المرفقات بالمنتدى مباشرة فجزى الله خيرا من قام بإصلاح المرفقات ومن دلَّ عليها

 

___________1___10.ppt

 

___________11_20.ppt

 

1387489781758583837.gif

تم تعديل بواسطة أمي قرة عيني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرا

 

أمي قرة عين

 

ورزقنا الله واياكِ الاخلاص في القول والعمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

 

بارك الله فيك ِ يا حبيبة

أجزل الله لك ِ الثواب وبارك في جهدك ِ وجعله في ميزان حسناتك ِ يوم القيامة

 

بورك فيك ِ : ) يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيكِ أختى الحبيبة

 

أمي قرة عيني

 

وجزاكِ ربى خيراً ونفع بكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الحبيبة

 

أمي قرة عيني

 

جزاكـِ الله خيرًا ونفع بكـِ

 

وأثقل بيها ميزانك وميزان كل من شارك في إعدادها ونشرها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزآكِ الله عنا خير الجزآء غاليتي {أمي قرة عيني} وأقر عين أمكِ بك إن شاء الله

 

شكرآآآ على هذا الموضوع القيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×