اذهبي الى المحتوى
سنو_وايت

استفسار هااااااااااااااااااااام جاوبوني بسرعه

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، :tongue:

 

ما حكم من ترى سائلا بني فاتح ( اوبني غامق قليلا ) او زهري قبل الحيض ثم ترى الدم الاحمر ؟ هل هذا بداية الحيض فبالتالي تترك الصلاة والصيام ؟

مع العلم ان هذا ليس مرة واحده بل في كل مرة قبل الحيض ؟

 

وبخصوص رمضان ان كان يعتبر ذلك حيضا فهل تفطر ؟ ام تستمر في الصيام الى ان ترى الدم الاحمر وهل عليها قضاء هذا اليوم ان لم ترى الدم الاحمر قبل مغيب الشمس ؟

 

اجابه على السريع جزاكم الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

معلش استنى الإجابة معك، و أسأل عن السائل البني بعد 8 أيام من الحيض

و إستمراره لعدة أيام قد تصل إلى 8 أيام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

 

فإن ما تراه المرأة قبل فترة حيضها من السوائل التي ليست على لون شيء من الدماء لا يعد حيضاً، ولا تترك له الصلاة ولا الصيام.

لما في صحيح البخاري وغيره عن أم عطية رضي الله عنها قالت: كنا لا نعد الكدرة والصفرة شيئاً.

زاد أبو داود "بعد الطهر" وقد بوب البخاري بما يقتضي هذه الزيادة فقال: باب الصفرة والكدرة في غير أيام الحيض. ومراد أم عطية أن ذلك كان في زمن النبي صلى الله عليه وسلم مع اطلاعه عليه وتقريره له، وعلى هذا يكون الحديث له حكم الرفع كما نبه على ذلك الحافظ في الفتح، والحديث يدل بمنطوقه على أن الصفرة والكدرة في زمن الطهر ليستا حيضاً، كما يدل بمفهومه على أنهما في زمن الحيض حيض، وهذا السائل البني المسئول عنه له حكم الكدرة.

والله أعلم.

 

اسلام ويب

 

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...=A&Id=10039

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

بالنسبة للأخت سنو وايت فان كان السائل البني الذي ينزل قبل الحيض غير مصحوب بمقدمات الحيض مثل الاوجاع مثلا فانه لا يعتبر حيضا

لكن ان كان مصحوبا بمقدمات الحيض فيعتبر حيض

 

اليك الفتوى

 

 

 

 

الكدرة التي قبل الحيض

إنني استخدم مانع حمل (لولب) لذلك قبل نزول الدم المعتاد بثلاث أيام تنزل كدرة فهل تفسد علي الصيام وعلي القضاء .

 

 

الحمد لله

 

قال الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله : " إن كانت هذه الكدرة من مقدمات الحيض فهي حيض ، ويُعرف ذلك بالأوجاع والمغص الذي يأتي الحائض عادة ، أما الكدرة بعد الحيض فهي تنتظر حتى تزول لأن الكدرة المتصلة بالحيض حيض ، لقول عائشة رضي الله عنها : لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء " رسالة الدماء الطبيعية 59.

 

وعلى هذا فلو تبين لك أن هذه الكدرة من مقدمات الحيض فهي حيض وعليه اتركي الصوم والصلاة واقضي الصوم بعد الطهر .

 

والله اعلم .

 

 

 

الإسلام سؤال وجواب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و بالنسبة للاخت ثروة التي تسأل عن السائل البني (يعني الكدرة) بعد انتهاء الحيض اليك الفتوى يا حبيبة

 

 

إذا رأت كدرة بعد الطهر فإنها تصلي وتصوم ؟

كانت الدورة قد انتهت كاملا واغتسلت ليلاً ، ونويت الصوم من الليل ، ولكن عندما قمت لأصلي الفجر وأنا على طهارة كاملة تفاجأت بنزول خيط أبيض ومعه جزء يسير لونه بني فاتح يكاد لا يلاحظ إلا من قرب، ولكن لم ينزل أثناء الغسل .

فهل هذه الصلاة صحيحة أم لابد من إعادتها ؟ وهل يصح الصوم في ذلك اليوم ؟ مع العلم أنني لم أغتسل بعد نزول هذا الشيء؟.

 

 

الحمد لله

 

هذه الكدرة التي تنزل بعد الطهر ليست بشيء ، ولا تعتبر حيضاً ، فصومك صحيح ، ولا يجب عليك الاغتسال بعد نزولها ، لقول أُمِّ عَطِيَّةَ : ( كُنَّا لا نَعُدُّ الْكُدْرَةَ وَالصُّفْرَةَ بَعْدَ الطُّهْرِ شَيْئًا ) . رواه أبو داود (307) وصححه الألباني في صحيح أبي داود. ورواه البخاري (326) بلفظ : ( كُنَّا لَا نَعُدُّ الْكُدْرَةَ وَالصُّفْرَةَ شَيْئًا ) .

 

لكن هذه الكدرة ناقضة للوضوء ، فإذا كنت توضأت لصلاة الفجر بعد نزولها فصلاتك صحيحة ولا شيء عليك ، وإن كانت نزلت بعد الوضوء وقبل الصلاة ولم تعيدي الوضوء فعليك إعادة تلك الصلاة لأنك قد صليتها بلا وضوء .

 

سئل الشيخ ابن باز في مجموع الفتاوى (10/214) :

 

ألاحظ أنه عند اغتسالي من العادة الشهرية وبعد جلوسي للمدة المعتادة لها وهي خمسة أيام أنها في بعض الأحيان تنزل مني كمية قليلة جدا ، وذلك بعد الاغتسال مباشرة ، ثم بعد ذلك لا ينزل شيء ، وأنا لا أدري هل آخذ بعادتي فقط خمسة أيام وما زاد لا يحسب ، وأصلي وأصوم وليس علي شيء في ذلك ، أم أنني أعتبر ذلك اليوم من أيام العادة فلا أصلي ولا أصوم فيه ؟ علما أن ذلك لا يحدث معي دائما وإنما بعد كل حيضتين أو ثلاث تقريبا ؟

 

فأجاب :

 

إذا كان الذي ينزل عليك بعد الطهارة صفرة أو كدرة فإنه لا يعتبر شيئا ، بل حكمه حكم البول .

 

أما إن كان دما صريحا فإنه يعتبر من الحيض ، وعليك : أن تعيدي الغسل ؛ لما ثبت عن أم عطية رضي الله عنها وهي من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت : كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئا اهـ .

 

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في فتاوى الصيام (ص105) : امرأة تقول : جاءها الحيض ، وتوقف عنها الدم في اليوم السادس من المغرب حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً ، واغتسلت هذا اليوم وصامت اليوم الذي بعده ، ثم جاءتها كدرة بنية وصامت هذا اليوم ، هل يعتبر هذا من الحيض مع أن عادتها تجلس سبعة أيام ؟

 

فأجاب :

 

هذه الكدرة ليست من الحيض ، الكدرة التي تصيب المرأة من بعد طهارتها ليست بشيء ، قالت أم عطية ـ رضي الله عنها ـ : « كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئاً ». وفي رواية أخرى : «كنا لا نعدها شيئاً» . ولم تذكر بعد الطهر. والحيض دم ليس بكدرة ولا صفرة ، وعلى هذا فيكون صيام هذه المرأة صحيحاً ، سواء في اليوم الذي لم تر فيه الكدرة، أو اليوم الذي رأت فيه الكدرة ، لأن هذه الكدرة ليست بحيض اهـ .

 

وسئلت اللجنة الدائمة (10/158) :

 

عن امرأة طهرت في رمضان قبل طلوع الفجر فصامت ذلك اليوم، ثم قامت الظهر لتصلي فرأت صفرة هل صومها صحيح ؟

 

فأجابت :

 

إذا كان الطهر حصل قبل طلوع الفجر ثم صامت فصيامها صحيح ولا أثر للصفرة بعد رؤية الطهر؛ لقول أم عطية رضي الله عنها : ( كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا ) اهـ .

 

 

 

الإسلام سؤال وجواب

 

http://islamqa.com/ar/ref/50059

 

وأحب أن أوضح حبيبتي ثروة ان الطهر يعرف باحدى العلامتين

الاولى القصة البيضاء وهو سائل ابيض ينزل وهوعلامة انتهاء الحيض فما جاء بعدة من صفرة وكدرة لا تعد حيضا

 

الثانية الجفوف يعني جفوف المحل وانقطاع الدم و الكدرة و الصفرة فاذا انقطعت فتعتبر طهرت

 

و الصفرة و الكدرة قد تكون قبل الطهر و بعده فالتي قبل الطهر و متصلة بالحيض أي في أيامه فهي حيض والتي بعده فلا تعتبر حيض

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×