اذهبي الى المحتوى
عهد الوفاء

اليوم رأيت حفيدتي عروسا

المشاركات التي تم ترشيحها

بينما كان يصلي , سمع عيسى البطران المعلم في مدارس الأونروا بمخيم البريج في غزة

سمع ابنيه بلال " 7" أعوام وعز الدين "4" أعوام يتهامسان ويوجهان أصابعهم نحو الطائرات

التي تطلق بالوناتها الحرارية في السماء.

 

ظن أن الأمر عاديا إلا أن الطائرة نفسها أطلقت صاروخا نحو الشرفة التي يقف عليها الولدان،

فأخطأها وسقط في المنزل المجاور. عندها هرب الجيران بأطفالهم إلى الشارع

ولم ينتظر الصاروخ الثاني كثيرا حتى جاء بحممه ليشعل الشرفة والأطفال ويرمي بهم إلى

شجرة في الشارع العام حيث وجدهم الناس.

 

الوالد لم ينه صلاته بل حمل طفله عبد الهادي ونزل به مسرعا إلى الأسفل وعاد ليقسم أنه من

سيلملم أشلاء الزوجة وبناته الثلاث إسلام 15 عاما وتوأميه إيمان وإحسان عشرة أعوام.

 

حمل إسلام وكانت مشطورة إلى نصفين، والروح لا تزال نابضة في شرايينها وأودعها في

سيارة الإسعاف، وقبل أن تتحرك السيارة لفظت إسلام آخر شهقة لها في الحياة.

 

العثور على الزوجة أم بلال والفتيات كان صعبا فالأشلاء والدماء اختلطت، أما بقايا الأبناء

فعرف منها انها لبلال وعز الدين في الشارع وعلى الشجرة القريبة.

 

منال "أم بلال" فاضت روحها مع أطفالها الخمسة في قصف طالهم جميعا بغرفة مجاورة

لغرفة كان يؤدي فيها الزوج الصلاة، حينها كان عبد الهادي (عام واحد) يحبو من أمام عيني

أمه إلى سجادة الصلاة بالغرفة المجاورة ليقف على ساقيه الصغيرتين بالقرب من والده.

 

صاروخ واحد سقط في المنزل المجاورفهرع قاطنوه إلى خارج البيت، ولأن

عيسى كان يصلي مغرب ذاك اليوم السادس عشر من يناير قبل يوم واحد من وقف إطلاق

النار لم يمهله الصاروخ الآخر مزيدا من الوقت لإتمام الصلاة أو النزول إلى سلم البيت

هربا بالأطفال والزوجة فكان القصف اللاحق الذي فتت الزوجة والأبناء.

 

والدة الأب المكلوم تتذكر "الكنة الرؤوم زوجة الابن البار" منال شعراوي بكل حب، كما

تتذكر الطفلة إسلام التي قالت قبل استشهادها بساعات قليلة

أشعر يا جدتي أن هذا اليوم هو أسعد أيام حياتنا أنا وإخوتي ووالدتي

وحين نظرت الجدة إلى وجه إسلام المبتسم والملتف بالكفن الأبيض قالت

اليوم رأيت حفيدتي عروسا

 

كانت الأم الضحية تنهي تعليمها الجامعي في تخصص أصول الدين وأنهت لتوها درسا

في تحفيظ القرآن بالمسجد القريب، كما أنها حاولت استذكار آخر ما حفظتها ابنتها إسلام

من القرآن الكريم.

 

لم يصدق عيسى البطران انه قد فقد دفعة واحدة أطفاله الخمسة وزوجتة الحبيبة

حتى هذه اللحظة لم يعد عيسى البطران إلى بيته

كما لم يعد إلى مدرسته

وتشتاق إليه أمه المسنة كثيرا

ويقول ذووه إنه لم ير طفله عبد الهادي منذ وقعت المجزرة في البيت

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم انصرهم وثبت اقدامهم

اللهم ارزقنا نصرا او شهادة على اعتاب الاقصى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

 

 

اللهم عليك باليهود الملاعيين اللهم عليك بهم اللهم انتقم منهم فانهم لا يعجزونك

 

اللهم انتقم منهم عاجلا غير اجل وقر اعين المسلمين بالانتقام منهم

 

اللهم ثبت المسلمين والمجاهدين

 

امين امين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اللهم انصرهم وثبت اقدامهم

اللهم ارزقنا نصرا او شهادة على اعتاب الاقصى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،، اللهم انصر اخواننا المستضعفين فى غزه وفى كل مكان يحارب فيه الاسلام ويحارب فيه قول لااله الا الله اللهم انهم مغلوبون فانصرهم جوعى فاطعمهم عراه فاكسهم اللهم لاتاخذهم بذنوبنا واهدنا واهد بنا واجعلنا سبب لمن اهتدى فنحن لانمللك سوى الدعاء لهم اللهم انصرم يا رحمان :biggrin: [movedown][/movedown][moveleft][/moveleft]

[move][/move]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

لا حول ولا قوة الا بالله

ان لله ولن اليه راجعون

اسأل الله ان ينصرهم اللهم عليك باليهود

 

حسبى الله ونعم الوكيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم انصرهم اللهم ثبت اقدامهم

اللهم انصرجنودك اللهم عليك

باعدائك واعدائنا امين

حسبنا الله ونعم الوكيل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

الله المستعان

ماذا عشانا ان نقول

لا حول ولا قوةالا بالله

نسأل الله لهم الجنة ولهولاء الكفرة ابناء القردة والخنزير الذل والهوان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

إنا لله وإنا إليه راجعون..

لو فقد أحدنا واخدا فقط من أسرته يكون الأمر مؤلم للغاية..

فما بالنا أنه فقط زوجته وأبنائه الخمسة جميعـا!!

رزقه الله الصبر والرضا وجعلهم جميعا من الشهداء.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

إنا لله وإنا إليه راجعون..

لو فقد أحدنا واخدا فقط من أسرته يكون الأمر مؤلم للغاية..

فما بالنا أنه فقط زوجته وأبنائه الخمسة جميعـا!!

رزقه الله الصبر والرضا وجعلهم جميعا من الشهداء.

لكن هذا هو العرس الحقيقي

عـــرس الشهـــــادة ,,

غادرت بيت أباها إلى بيتها الحقيقي الذي كان في انتظارها

و هو في انتظارنا جميعاً

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنا لله وإنا إليه راجعون

حسبنا الله ونعم الوكيل

نسأل الله أن ينصرنا وأن يعز الاسلام والمسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

نسأل الله ان يتقبل شهدائنا جميعا شهداء الفرقان والجنـــــة

هذه هيا سنة الحياة وهذا هوا هدفنا وغايتنا من هذه الحياة اما النصر او الشهادة

فلم تقتصر الحرب على قصة هذا الرجل وعائلته التى اكرمها الله بشهاادة فهناك العدييد والكثير من الاسرة التى قد وهبت ابنائها وزوجاتها وانفسها للشهادة فى سبيل الله فهذا مطلبنا جميعا

فغزة أخرجت القادة والأبطال والمجاهدين الذين يدافعون عنها وقد وبايعو انفسهم على الشهادة فى سبيل الله

 

والله رغم ان فراق الاحبة لنا صعب ولكن عزائنا فى هذه الدنيا أنهم رحلو وتركونا فى هذه الدنيا الفانية

نسأل الله ان يرزقنا الشهادة واياكم وأن يلحقنا بأحبتنا الذين تركونا ورحلو كما تمنو بأن يرزقهم الله الشهادة فى سبيله

 

 

فهذه هى غزة العزة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×