اذهبي الى المحتوى
ريح إيمانية

" الجدية في الالتزام " 01

المشاركات التي تم ترشيحها

3fjwud28.gif

أحبتي في الله..

كثيراً ما سألتكم وما يزال السؤال مطروحاً إلى الآن، لماذا دبَّ الوهن فينا؟

لماذا انتكس من انتكس؟ لماذا تولى من تولى؟ لماذا صرنا إلى نقصان بعد أن كنا في زيادة؟…. إنه داء الفتور في الالتزام.

أختي في الله..

هل كنت تحفظين القرآن ثم تركت؟!

هل كنت تقومين الليل ثم نمت؟!

هل كنت ممن يطلب العلم ثم فترت؟!

هل كنت ممن يعمل في الدعوة ثم تكاسلت؟!

هذا واقع مرير يمر به كثير من شباب الأمة، نسأل الله لنا ولكم العافية،

وتمام العافية، ودوام العافية، والشكر على العافية.

فكم من أعمال بدأت ولم تتم بسبب مرض الفتور !!

وكم من أعمال بمجرد أن بدأت ماتت وانتهت، وهي مازالت مشروعات على الأوراق !

وكم من أناس ما زال الفتور بهم، وتقديم التنازلات حتى وصل إلى ترك الدين بالكلية، والبعد عن الدين بالمرة، ونسيان الله بالجملة.

كم من أناس هم موتى اليوم، وهم لا يشعرون ولا يعلمون، هل هم أحياء أم ميتون؟!!

نسأل الله أن يحيي قلوبنا.

يا شباب الإسلام..

إنه واقع مر يستوجب منا وقفات، لماذا يدب الوهن في قلوبنا؟ لماذا تفتر سريعاً عزائمنا؟

أحبتي في الله..

رسالتنا هذه تحمل اسم " الجدية في الالتزام "، مقتطفة من كتاب " الجدية في الالتزام " لفضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب

استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك

إنتضرونا .....

 

 

3ctqez28.gif

تم تعديل بواسطة ريح إيمانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جازاكن الله خيرا على تفاعلكن

أختي في الله..

 

لو أنني سألتك هذا السؤال وقلت لك: ما اسمك عند رب العالمين؟

فبم تجيبين؟ من أنت؟!!

هل أنت فلانة الكذابة، أو الغشاشة،

أو المرائية، أو المنافقة، أو.. أو؟!

أم أنت فلانة المؤمنة، أو الموحدة،

أو القوَّامة، أو الصوامة،

أو القائمة بالقسط، أو الذكيرة،

أو الصديقة.. آهٍ.. آهٍ من أنت؟!

أختي..

أفيقي من غفوتك، وانهضي من رقدتك،

فالعمر قليل، والعمل كثير، فإلى متى النكوص والفتور والتواني والكسل،

إلى متى هجران الطاعات؟ وترك المندوبات؟

بل قل: ترك الواجبات، واستمراء المعاصي والسيئات،

والاجتراء على الوقوع في المهلكات.

.

يا نفس: بالله أجيبيني !!

مادمت تعرفين أنَّك لا تساوين شيئاً عند الله،

وأنَّك رضيت بالهوان فآثرت نعيماً فانياً،

وزهدت في جنات خالدة،

أما تنظرين إلى من ساروا في هذا الدرب كيف فتنوا؟

كيف ذلوا وصغروا؟

كيف شقوا فما والله سعدوا؟

ثمَّ بعد ذلك إلى الردى تريدين !!

لا.. لا لن أنصت لحديثك مرة أخرى.

بل سأبدأ من اللحظة،

سأبدأ في الحال صفحة جديدة في عمري

لا شعار لي فيها إلا الجدية في الالتزام.

ومن هنا البداية،

فاعرف اولاً من أين أوتيت؟

وكيف قهرت جيوش النفس والشيطان حصون قلبك فأردتك،

ضعي يدك في يدي،

وتعالي نعمل سوياً لأجل رضا ربنا،

حتى نصل بإذن الله إلى الجنة.

إلى ألملتقى استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك

إنتضرونا .....

تم تعديل بواسطة ريح إيمانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيكي ريح ايمانية على موضوعك الهادف شو كأنوا بس انا

وانتى الي بالمنتدى?

متابعاكي ان شاء الله وعندي استفسار بخصوص مراتب النفس اذا كنتي تستطعيين الاجابة او ربما اجد اجاباتي عند تكملتك موضوعك ولازم الجميع نتابعك مشكورة غاليتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جازاك الله خيرا على تفاعلك :icon15:

لقد حاولت أن أبحت عن مراتب النفس من مصدر موتوق

أتمنى أن يجيب على تساؤلك.

 

https://ar.islamway.net/?iw_s=Fatawa&i...p;fatwa_id=6035

 

في أمان الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكِ الله خيراً ياغاليه طرحك مميز

 

وبارك الله في شيخنا الجليل وحفظه

 

جعلنا الله وإياكِ وأحبائنا من أصحاب النفوس المُطمئنه وعفانا الله وإياكِ شر النفس الأماره بالسوء

 

متابعين إن شاء الله الموضوع عن جد رآئع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي في الله..

ما هي الأسباب وراء ضعف الالتزام؟

السبب الأول: عدم الجدية في أخذ الدين.

فإننا لم نأخذ هذا الدين في الأصل بجد، بل دخلنا فيه هوى وهواية،

وكثيراً جداً ما أطالبكم بأن يراجع كل منا نفسه، فيبدأ بسبب التزامه الأول،

تدري عندما أصرخ فيمن لا يصلي لماذا لا تصلي؟

أحتاج ـ أيضاً ـ أن أوجه صرخة أخرى لمعاشر المصلين وأنتم لماذا تصلون؟

نعم لماذا تصلي؟! نعم يا من يا من إرتديت الخمار و النقاب لمذا ؟ ؟

لماذا تركت أشرطة الأغاني وأقبلت على سماع القرآن؟! لماذا؟!!

لماذا اقتنيت مصحفاً؟ لماذا بدأت تقرئين القرآن؟ لماذا تحفظتقـين القرآن؟

لماذا تحضرين دروس العلم؟ لماذا لا تصاحبين إلا مؤمنة؟ ….لماذا.. لماذا؟

إن لم يكن كل هذا لله فإنه مردود عليك، فيضمحل ويتلاشى ويتواري ويعود كأن لم يكن.

قال تعالى: " وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَّنثُوراً " [ الفرقان / 23 ]

لابد أن نمحص نياتنا على جمرات الإخلاص،

ارجعي إلى البدايات الأولى، اتهمي نيتك، فكثير منا التزمت الدين في ظروف غير طبيعية قد تكون دفعتها أو اضطرتها إلى الالتزام، وبعضنا ـ ولله الحمد ـ التزمت لله مخلصتاً، نسأل الله أن يجعلنا وإياكم منهم، لكن ارجعي وصححي نيتك فهذه هو الأصل.

سنرى بقية الأسباب في اللقاء القادم إن شاء الله

إلى ألملتقى استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك

مقتطف من كتاب " الجدية في الالتزام " لفضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب

تم تعديل بواسطة ريح إيمانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

موضوع غاية في الأهمية وشيّق جدًّا أختنا الغالية

باركَ الله فيكِ وجزاكِ خيرًا

مُتابعة بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

موضوع غاية في الأهمية وشيّق جدًّا أختنا الغالية

باركَ الله فيكِ وجزاكِ خيرًا

مُتابعة بإذن الله

 

ملحوظة: كبري الخط شوي :mrgreen:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيك أختي على مرورك العطر

أعتدر لأن الخط كان صغيرا

تم تعديل بواسطة ريح إيمانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته؛؛؛

جازاكى الله كل الخير موضوعك بجد رائع لان الملتزمين الان سرعان مايصيبهم الفتور الامن رحم ربى وانا احيانا كثيره ما يصيبنى الفتور

وياريت تقوليلنا حل لهذا الفتور ؛؛

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

لقد أشار الشيخ في العدد السابق إلى أهمية إخلاص النية لله في كـل الأعمال

وأهمية أن نأخذ هذا الدين بجد

 

 

سنرى الآن معا السبب الثاني وراء ضعف الإلتزام وهو الترف

 

والترف مفسد أي مفسد، إذ يتعلق قلب صاحبه بالدنيا،

وللأسف الشديد إنَّ أكثر الأمة اليوم يعيش ترفاً غريباً عجيباً دخيلاً علينا.

 

هذه هي القضية أن الترف مفسد، وكثرة المال تلهى،

فاللهم أعطنا ما يكفينا، وعافنا مما يطغينا.

 

وللأسف الشديد الناس في هذا الزمان لا يطلبون ما يكفيهم، بل يطلبون ما يطغيهم،

لا يكتفون بما يرضيهم بل يطلبون ما يعليهم.

 

انظر لطلبة العلم الآن، فأكثرهم لم يختم القرآن حفظاً،

والحفاظ أصبحوا ندرة، فإذا سئلت لماذا لم تحفظ القرآن؟!!

فالجواب عادة: لأنني لا أجد الوقت.

 

لماذا ـ أخي ـ لا وقت عندك، لأنك تضيعه في طلب الدنيا أو طلب شهوات النفس،

أليس لله حق في وقتك، فاتقِِ الله. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

إخوتاه..

نحتاج إلى صفات " الرجولة "، والرجل الحق لا يعرف الترف.

قال عمر: اخشوشنوا فإنَّ النعمة لا تدوم.

 

سنرى بقية الأسباب في اللقاء القادم إن شاء الله

 

 

تم تعديل بواسطة ريح إيمانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سنرى معا السبب الثالث وراء ضعف الإلتزام وهو رواسب الجاهلية

من أسباب ضعف الالتزام رواسب الجاهلية،

فإن أكثرنا يدخل طريق الالتزام وفي داخلة نفسه رواسب من رواسب الجاهلية مثل

: حب الدنيا، والاعتزاز بالنفس، والآمال الدنيوية العريضة،

وعدم قبول النصيحة، وكثرة الأكل، وكثرة النوم،

وكثرة الكلام، و.. و…الخ.

قال الله جل جلاله عن قوم موسى الذين لم يستطيعوا أن يدخلوا معه الأرض المقدسة قال عنهم: " فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ " [يونس /83 ].

هؤلاء الذين أسلموا لموسى بعد السحرة، يخبرنا الله أنهم أسلموا على خوف،

إنهم ربُّوا على القهر والذل والاستعباد،

وسياقهم كالقطيع، نشأوا على ذلك، عاشوا على هذا،

فلما آمنوا ظلت فيهم رواسب من هذا فلم ينجحوا مع موسى عليه وعلى نبينا الصلاة و السلام، فاتعبوه، وبدأت الجاهليات تظهر،

فتارةً قالوا: " لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً " [ البقرة /55 ]، وتارة قالوا: " لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ " [ البقرة /61 ]، وتارةً " قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ " [المائدة /24 ].

والشاهد أن سبب هذا أنهم آمنوا أصلاً على خوف من فرعون وملأهم،

فإذا اجتمع الالتزام مع رواسب الجاهلية، تظل الرواسب تشدك للماضي.

كم من شباب التزم ثم نكص على عقبيه، وأنتم تعلمون أنِّي ـ والله ـ أحبكم في الله،

فلا تغضبوا مني، فإني أحاول أن نصل معاً إلى حل،

إلى علاج لتلك الأمراض التي تفت في عضدنا،

وتطمس الجهود الدعوية المبذولة لإعلاء كلمة الله في الأرض،

فلكي نصل إلى الجنة لابد من تحمل مرارة الدواء،

فهل يعز عليكم تحمل هذا في سبيل الوصول للجنة؟‍ !!

لذلك تعالوا بنا إلى بعض السبل العلاجية لظاهرة ضعف الالتزام والفتور.

إلى ألملتقى استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سنرى معا السبب الثالث وراء ضعف الإلتزام وهو رواسب الجاهلية

من أسباب ضعف الالتزام رواسب الجاهلية،

فإن أكثرنا يدخل طريق الالتزام وفي داخلة نفسه رواسب من رواسب الجاهلية مثل

: حب الدنيا، والاعتزاز بالنفس، والآمال الدنيوية العريضة،

وعدم قبول النصيحة، وكثرة الأكل، وكثرة النوم،

وكثرة الكلام، و.. و…الخ.

قال الله جل جلاله عن قوم موسى الذين لم يستطيعوا أن يدخلوا معه الأرض المقدسة قال عنهم: " فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِّن قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِّن فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَن يَفْتِنَهُمْ " [يونس /83 ].

هؤلاء الذين أسلموا لموسى بعد السحرة، يخبرنا الله أنهم أسلموا على خوف،

إنهم ربُّوا على القهر والذل والاستعباد،

وسياقهم كالقطيع، نشأوا على ذلك، عاشوا على هذا،

فلما آمنوا ظلت فيهم رواسب من هذا فلم ينجحوا مع موسى عليه وعلى نبينا الصلاة و السلام، فاتعبوه، وبدأت الجاهليات تظهر،

فتارةً قالوا: " لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً " [ البقرة /55 ]، وتارة قالوا: " لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ " [ البقرة /61 ]، وتارةً " قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ " [المائدة /24 ].

والشاهد أن سبب هذا أنهم آمنوا أصلاً على خوف من فرعون وملأهم،

فإذا اجتمع الالتزام مع رواسب الجاهلية، تظل الرواسب تشدك للماضي.

كم من شباب التزم ثم نكص على عقبيه، وأنتم تعلمون أنِّي ـ والله ـ أحبكم في الله،

فلا تغضبوا مني، فإني أحاول أن نصل معاً إلى حل،

إلى علاج لتلك الأمراض التي تفت في عضدنا،

وتطمس الجهود الدعوية المبذولة لإعلاء كلمة الله في الأرض،

فلكي نصل إلى الجنة لابد من تحمل مرارة الدواء،

فهل يعز عليكم تحمل هذا في سبيل الوصول للجنة؟‍ !!

لذلك تعالوا بنا إلى بعض السبل العلاجية لظاهرة ضعف الالتزام والفتور.

إلى ألملتقى استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيراً يا غالية

 

كتاب قيم جداً بفضل الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×