اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

الحمد لله منذ وقت طويل و انا احاول مساعدة الفتيات اللواتي يمارسن الفساد بشتى انواعه بمختلف الوسائل و لله الحمد

 

و لقد تعرفت على فتاة من جنسية ليست بمغربية و تعيش هنا في المغرب وهي تمارس الفواحش والعياذ بالله و بعد محاولات متكررة اقنعتها بان ماتفعله غلط و لقد احست

 

بخطئها و تريد التوبة قد اتصلت بها امس هي في حالة يرثى لها و الله احزنتني كيف يمكنني ان اساعدها و ان اخرجها من براثن الفساد فهي صغيرة و قد جاءت للمغرب من

 

اجل الدراسة

 

لقد اخبرتني انها كانت على اتصال باحدى الفتيات هنا بالمغرب و هي التي ارسلت لها الدعوى لتحضر الى هنا و عندما جاءت عرفتها على مجموعة من الشبان و الشابات

 

و بدؤوا بممارسة تلك الافعال و قد اخبرتي انها تجد صعوبة في الابتعاد عنهم لانها لا تعرف احد في هذا البلد كما ان هناك عناصر اقوى هي التي تتحكم في اولئك الشبان و

 

الشابات

 

اعطوني نصائح و لا تبخلوا علي فهي في امس الحاجة الى النصح

 

ماذا بامكاني ان اقدم لها

 

لا تنسوها من دعواتكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

حياكِ الله وشكر لكِ حبك لمساعدة اخواتك فى الله.

 

بداية كونى حذرة فى التعامل ، مدى لها يد المساعدة ولكن كونى فطنة فربما اتصالها بك لاسباب أخرى.

 

أرى والله أعلم:

 

1-أن تدليها على منتدانا هنا فهو إن شاء الله خير معين.

2-نصيحتها ان لابد وهام جدا قطع صلتها نهائيا بهذه الصحبة الفاسدة.

3-البحث عن صحبة صالحة بالانتظام فى درس علم فى المسجد أو تحفيظ قرىن فى احدى دور التحفيظ إن كان يوجد لديكم.

4-العودة لبلادها وبين اهلها وعدم البقاء وحدها حتى ولو ضحت بدراستها فبقائها وحدها يسهل معه الانحراف وليعاذ بالله,ومحاولة البحث عن دراسة مناسبة فى بلادها.

5-حديثيها عن التوبة وحب الله ويمكنك الاستشهاد بالآتى:مما كتبته مشرفتنا رحيل الغد فى موضوع سابق

 

أثر المعصية على النفس..

قال تعالى: "فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى * وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى"

 

فإن المعصية توجب اضطراباً في النفس وقلقاً فيها، وتوجب حزناً وهماً، وهذا الحزن وهذا الهم يجده المؤمن الذي يستعظم من نفسه أن تعصي ربها، ويستعظم من نفسه أن تخالف أمر خالقها ومولاها، وينظر لنفسه وهو يقع في المعصية فيشفق على نفسه مما هو فيه ومما ترتكبه يداه ومما تجرحه جوارحه.

 

ونفسكِ طيبة وقلبكِ حيُّ بفضل الله تعالى، فأنتِ تعرفين أن ما أنتِ عليه لا يرضي الله تعالى ولذلك تجدي في نفسك ضيقاً وعدم رضى وهذا أمرٌ طبيعي جداً لمن أراد الله له أن يتخلص من هذه الذنوب الملقاة على عاتقه.. فاحمدي الله أولاً وأخيراً.. فإن هناك أناساً لا يشعرون بأنهم أذنبوا ولا يرون أثراً للمعصية على حياتهم فيغرقون في المعاصي .. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

فأنتِ بحزنكِ وهمكِ هذا وبقلقكِ واضطرابكِ من هذه المعصية التي ترتكبينها سوف تستطيعين بإذن الله عز وجل أن تتخلصي منها، فإن هذا الحزن والهم دليلٌ على صدق إيمانكِ، ودليلٌ على أنكِ تعظمين أمر ربكِ وتعظمين حرماته، فقد قال صلى الله عليه وسلم : "من سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن"

 

 

غاليتي.. خذي نفسكِ بالعزم والحزم و لا تتهاوني في أمر المعاصي تلك، اكبحي جماح نفسكِ عن الهوى والمعصيات والمغريات، وإلجئي لله تعالى لجوء المضطر وافزعي إليه واعتصمي به وحده..

اصدقي مع الله يصدقكِ ويعينكِ على نفسكِ والشيطان، فأكثري من الدعاء وعليكِ بالثلث الأخير من الليل فإن الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا ويقول: " هل من تائب فأتوب عليه ؟ هل من مستغفر فأغفر له ؟ هل من سائل فأعطيه ؟ حتى يطلع الفجر" فلا تفوتكِ تلك الساعات.

وكلما ضاقت بكِ الدنيا اقرئي القرآن ورتي آي الرحمن تجدي راحةً وسكينةً انسابت إلى قلبكِ بإذن الله فيلهمكِ الله الصواب في أمركِ كله.

 

 

أما بالنسبة للنقاب، فأقول لكِ خذي نفسكِ بالطاعات شيئاً فشيئاً واصدقي التوبة أولاً واسألي الله الثبات واسأليه أن يكرمكِ بلبس النقاب ويليين قلوب من حولكِ له ولا تفتري عن ذكر الأمر أمامهم ولكن بلطف وتودد وحاولي إقناعهم ولعل الله يستجيب ويهديهم للصواب.

 

 

أيتها الحبيبة.. أقبلي إلى الله تعالى يغفر لكِ ما مضى، ويغمر قلبكِ رضى وسعادةً وأنساً به وحده، ويشرح صدركِ لطاعته ورضاه وييسرلك الخير حيثما كنتِ

باب التوبة مفتوحٌ أمامكِ فاستعيني بالله وبادري لرضاه، فإنما هذه الدنيا دار زوال لا تدوم فاعملي لآخرتكِ وتذكري الموت واستعدي له.. وتزوّدي فإن خير الزاد التقوى.

قال تعالى: "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه"

 

واعلمي أخيتي أن الإنسان تمر عليه فترات يقل فيها مستوى إيمانه؛ لكن يحتاج أن يتدارك أمره قبل أن تتمادى نفسه بالمعصية.وإن تقوية الإيمان تكون بأمور كثيرة، منها على سبيل المثال:

 

1- كثرة ذكر الله تعالى وتلاوة كتابه ، وكثرة الصلاة على نبيه صلى الله عليه وسلم .

2- المحافظة على الفرائض والإكثار من النوافل من صلاة وصيام وصدقة وغيرها، ليفوز العبد بمحبة الله ، فيوفق ويسدد ، كما في الحديث: " إن الله قال : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه " رواه البخاري (6137).

3- مصاحبة الأخيار الذين يعينون على الطاعة، وينفرون من المعصية .

4- قراءة سير الصالحين من العلماء والزهاد والعباد والتائبين .

5- البعد عن كل ما يذكر بالمعصية ويدعو إليها .

 

وهذه وسائل رائعة للثبات على دين الله بعون الله:

http://islamqa.com/index.php?pg=article&am...p;article_id=34

 

وهذه محاضرة رائعة بعنوان كيف أتوب؟

 

https://ar.islamway.net/?iw_s=Lesson&i...;lesson_id=5002

 

وهذه نصائح مفيدة لتقوية الإيمان:

http://islamqa.com/index.php?pg=article&am...mp;article_id=5

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك اختي ام منونة

 

و سافعل باذن الله ما قدمته من نصائح

 

احبك في الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك أختي راجية رضا الرحمان1 على صراحتك وحرصك,أسأل الله تعالى أن يكثر من أمتالك

 

زيادة على ما قدمته أختي المشرفة أم منونة من نصائح أقترح إن لم تستطع تلك الفتاة السفر

 

إلى بلادها أن تذهب إلى الجمعيات فهناك ستجد يد المساعدة

 

والجمعيات كثيرة في المغرب كما هو معروف فكل منطقة فيها جمعيات وخاصة المدن الكبرى ففيها عدد ليس بالقليل

 

يمكنك أن تبحتي في الانترنت عن الجمعيات حسب المنطقة التي توجدين فيها

 

أسأل الله أن يحفظ بنات المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك أختي راجية رضا الرحمان1 على صراحتك وحرصك,أسأل الله تعالى أن يكثر من أمتالك

 

زيادة على ما قدمته أختي المشرفة أم منونة من نصائح أقترح إن لم تستطع تلك الفتاة السفر

 

إلى بلادها أن تذهب إلى الجمعيات فهناك ستجد يد المساعدة

 

والجمعيات كثيرة في المغرب كما هو معروف فكل منطقة فيها جمعيات وخاصة المدن الكبرى ففيها عدد ليس بالقليل

 

يمكنك أن تبحتي في الانترنت عن الجمعيات حسب المنطقة التي توجدين فيها

 

أسأل الله أن يحفظ بنات المسلمين

 

 

جزاك الله كل خير اختي سكينة على النصائح

 

تسلمي لي حبيبتي على المرور

تم تعديل بواسطة راجية رضا الرحمان 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×