اذهبي الى المحتوى
أمّ عبد الله

حَمْلةُ || المُشمّرات لاستقبالِ شَهْـرِ الخَيـْرَات ||

المشاركات التي تم ترشيحها

 

** اليوم السادس والعشرون من حملة المشمرات لاستقبال شهر الخيرات **

 

~ درس اليوم:

post-25975-0-55132100-1338229386.png

ومن الإشارات التى تعينكِ على اغتنام فضائل رمضان، وإدراك كنوزه وجوائزه، وتحذركِ من التفريط والإضاعة أيضاً:

ثامنًا: رؤية المنة

وعليكِ أختي الفاضلة أن تشاهد منة الله عليك في أن وفقك لإدراك هذا الشهر، وأقامك هذا المقام، وسر لك سبل الصيام والقيام، مع أن كثيرًا من الناس قد حرموا من ذلك، فمنهم من هلك, وأصبح رهين الجنادل والتراب، ومنهم من جاءته الآفات المانعة، فأصبح معطل الجوارح لا سبيل له إلى الصيام والقيام.

 

فلولا الله سبحانه وتعالى لكنت أحد هؤلاء، قال تعالى: {يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} [الحجرات: 17].

فالمنة لله وحده في أن جعلك قائمًا بطاعته، مجتنبًا معصيته، ساعيًا في مرضاته.

وهذا المشهد من أعظم المشاهد, وأنفعها للعبد، وفيه من الفوائد أنه يحول بين القلب وبين العجب بالعمل ورؤيته.

ومن فوائده: أنه يضيف الحمد إلى وليه ومستحقه، فلا يشهد لنفسه حمدًا، بل يشهده كله لله، كما يشهد النعمة كلها منه، والفضل كله له، والخير كله في يديه، وهذا من تمام التوحيد.

**

~ محاضرة اليوم:

تمارين تدبر الجزء السادس والعشرين من كتاب الله

اليوم أدربك على التفاعل مع الصراع.. أن تتشفى وتشمت فيمن هزمهم الله... اليوم تتعلم الفرق بين التدبر بنفسية حب الموت والتدبر بنفسية حب الدنيا... تأكد أن علاجك سيمر أمام عينيك وأنت تقرأ.. فتدبر بنية التداوي.

**

~ محاضرة اليوم:

تمارين تدبر الجزء السادس والعشرين من كتاب الله

اليوم أدربك على التفاعل مع الصراع.. أن تتشفى وتشمت فيمن هزمهم الله... اليوم تتعلم الفرق بين التدبر بنفسية حب الموت والتدبر بنفسية حب الدنيا... تأكد أن علاجك سيمر أمام عينيك وأنت تقرأ.. فتدبر بنية التداوي.

**

~ تذكير بعبادة وسنة يومية:

..• العفو والتسامح مع الناس •..

التسامح أو العفو هي من أنبل الصفات على وجه الأرض فما أحوجنا لها في هذه الأيام

كثيراً مانرى المشاكل تشتعل بين المسلمين وكثيراً مانرى خصاما وأحياناً قد يكون فراقاً بين صديقين

أو أخ وأخيه فأين هو التسامح الذي أوصانا به ربنا الكريم في كتابه:

{وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [النور: 22]

وقوله: {وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ} [فصلت: 34]

 

ولتكن لنا أسوة حسنة في رسول الله عليه الصلاة والسلام عندما قال: (من كظم غيظًا وهو قادر على أن يُنْفِذَهُ دعاه الله -عز وجل- على رُءُوس الخلائق حتى يخيِّره الله من الحور ما شاء). (أبو داود والترمذي وابن ماجه)

 

فما أجمل العفو وما أحبه لله ورسوله

فالعفو كالماء يظفئ نار الخلاف والنزاع وما أروع العفو عن هفوات الناس،

وغفران أخطائهم، فهذا يعد حسنة حقيقية، فالله سبحانه كبير فى غفرانه، عظيم فى عفوه وتسامحه.

وهو يريح الضمير وقد أكدت بعض الوكالات العلمية أن العفو والصفح يرتبطان بانخفاض ضغط الدم الشرياني ومستويات هرمونات التوتر في أجسامنا،واثبتت الدراسه أن هناك ارتباطات بين العفو والتسامح والآثار الفسيولوجية في الجسم ، حيث أن التسامح والعفو يؤديان الى تقليل إفراز هرمون التوتر.....(الكورتيزول) الذي يؤدي إلى رفع ضغط الدم .

فهاهو العلم يثبت أن التسامح والعفو أقوى من الثأر والإنتقام

فهل هناك أجمل من أن يتحول الأعداء إلى أحباب !

اصنع لك أثراً جميلاً في كل النفوس

انسى الأحقاد والعدوات .. عش حياة هانئة

إن عاداك أحد .. فقدم له هدية

إن لم يسلم عليك فابداء أنت .. فخيركم من يبدا بالسلام

فلنعفو أخوتي في الإسلام عن من أساء إلينا حتى نكسب محبة الناس..ورضا الله عزوجل.

**

~ فتوى تهمكِ:

 

إذا جامع الصائم زوجته وهي مكرهة.

سؤال: إذا جامع الرجل زوجته في نهار الصوم، وقد أجبر لزوجة على ذلك علما بأنهما لا يستطيعان الإعتاق، ولا الصوم لانشغالهما بطلب المعيشة، فهل يكفي الإطعام، وما مقداره ونوعه؟

الجواب: إذا أجبر الرجل زوجته على الجماع, وهما صائمان, فصوم المرأة صحيح وليس عليها كفارة.

وأما الرجل, فعليه الكفارة للجماع الذي حصل منه إن كان ذلك في نهار رمضان، وهي عتق رقبة، فإذا لم يجد, فصيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع, فإطعام ستين مسكيناً؛ لحديث أبي هريرة الثابت في الصحيحين: وعليه القضاء. [الشيخ ابن عثيمين].

**

~ بطاقتكِ:

 

تذكرة-22.png

**

~ ومضة:

راجعي حفظك أو ابدئي في حفظ بعض من السور في شعبان لكي تصلي بها في نوافل رمضان فكم هو سعيد من يصلي ويناجي ربه بآيات يحفظها في صدره.

**

~ لا تنسي اليوم حظّكِ من القرآن!!

أخيتي الحبيبة اليوم هو السادس والعشرون من شهر شعبان، وحرصاً منّا على تحصيل ختمة للقرآن قبل حلول رمضان ندعوكِ أخيتي الحبيبة أن تتابعينا في جدول هذه الختمة..

 

مقداركِ لليوم:

تلاوة الجزء السّادس والعشرون "من بداية سورة الأحقاف إلى نهاية آية 30 من سورة الذّاريات"

post-25975-0-42502500-1338231862.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بانتظار الدرس السابع و العشرون ^^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-25975-0-55132100-1338229386.png

** اليوم السابع والعشرون من حملة المشمرات لاستقبال شهر الخيرات **

~ درس اليوم:

برنامج للأخت المسلمة في رمضان

يلاحظ في أيام رمضان على بعض المسلمين والمسلمات أنه تمضي عليهم أيام الصيام وهم في تفريط وتقصير واشتغال فيما لا يعود عليهم بالنفع في الدنيا والآخرة، وعدم تنافس في الخيرات، وارتكاب للمحرمات من السماع للزمر والطرب، أو النظر إلى ما حرم الله عليهن، ومن أجل ذلك أحببت أن أضع للأخت المسلمة برنامجًا يوميًا تقضي فيه وقتها فيما ينفعها، ويرقي درجاتها في الجنة؛ يبتدئ من السحَر إلى السحر، اجتهدت فيه ما استطعت؛ فإن أصبت فمن الله، وإن أخطأت فمن نفسي المقصرة والشيطان.

 

* قبل الفجر:

يسن للمسلمة أن تتسحر؛ لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك؛ كما في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه: «تسحروا فإن في السحور بركة» متفق عليه.

ويحصل السحور بما تيسر من الطعام؛ ولو على تمر؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «نعم سحور المؤمن التمر» رواه أبو داود بسند حسن.

فإن لم تجدْ التمر شربت قليلاً من الماء؛ لتحصل لها بركة السحور.

والسنة للمسلمة تأخير السحور، ما لم تخش طلوع الفجر؛ لما ثبت في ذلك من الأحاديث الصحيحة.

منها حديث أنس عن زيد بن ثابت قال: «تسحرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم قام إلى الصلاة، قلت: كم كان بين الأذان والسحور؟ قال: قدر خمسين آية» متفق عليه.

وكان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يؤخرون السحور؛ كما روى عمرو بن ميمون قال: "كان أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أعجل الناس إفطارًا وأبطأهم سحورًا". رواه البيهقي بسند صحيح.

 

ولعل الحكمة من تأخير السحور هي:

1- أن السحور يراد به التقوي على الصيام، فكان تأخيره أنفع للصائم.

2- أن الصائم لو تسحر قبل طلوع الفجر بوقت طويل ربما نام عن صلاة الفجر.

 

* أذان الفجر:

الواجب على المسلمة إذا تحققت من طلوع الفجر أن تمسك عن الأكل والشرب، وإذا سمعت المؤذن؛ فمن السنة أن تردد معه ألفاظ الأذان، ثم تدعو بما ورد: «اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمدًا الوسيلة والفضيلة، وابعثه المقام المحمود الذي وعدته، إنك لا تخلف الميعاد». لتحصل على شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم تصلي راتبة الفجر، تقرأ في الركعة الأولى: {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ} وفي الثانية: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ}، وسنة الفجر ينبغي المحافظة عليها؛ فلقد كان المصطفى صلى الله عليه وسلم لا يدعها سفرًا ولا حضرًا.

روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: «لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم على شيء من النوافل أشد تعاهدًا منه على ركعتي الفجر».

وبعد سنة الفجر تصلي صلاة الفجر، والسنة أن تقرأ سورة طويلة من المفصّل – إن تيسر ذلك – وإلا فممَّا تيسر معها من القرآن.

وبعد الانصراف من صلاة الفجر تحرص على الأوراد والأذكار التي تقال عقب الصلوات من التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير، ويمكن للأخت المسلمة الاطلاع عليها في كتيب: «صحيح الكلم الطيب» أو غيره من كتب الأذكار المخرجة، وبعدها تقرأ أوراد الصباح؛ لتكون في حرز من الشيطان، وحصن حصين من الشرور.

 

والسنة للمسلم والمسلمة أن يمكث في مصلاه إلى طلوع الشمس، وارتفاعها قيد رمح؛ يذكر الله – تعالى – ثم يصلي ركعتين؛ ليكتب له أجر حجة وعمرة تامة تامة؛ لما روى مسلم في صحيحه من حديث جابر بن سمرة: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى الفجر جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسنًا».

ولحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة»، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تامة تامة». رواه الترمذي.

 

وتشتغل في جلوسها بقراءة القرآن، حفظًا إن كانت حافظة، أو بمراجعة الحفظ، وإلا قرأت من المصحف ما تيسر لها، وإن لم تكن تعرف القراءة فيمكنها أن تستمع إليها من قارئ أو من شريط أو تشتغل بشيء من الأذكار

والأدعية والأوراد.

 

وبعد طلوع الشمس وارتفاعها قيد رمح تصلي الصائمة ركعتين أو ما شاءت من الركعات، ثم تأخذ قسطًا من الراحة والنوم، ولا تنسى الأذكار الواردة عند النوم؛ من قراءة آية الكرسي، وقولها: «باسمك اللهم أحيا وأموت».

وقراءة المعوذات، والنفث في اليدين، ومسح الجسد بيديها؛ كما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «كان إذا أخذ مضجعه نفث في يديه، وقرأ بالمعوذات، ومسح بهما جسده».

وقولها: «الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا، وكفانا، وآوانا، فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي» وغيرها كثير.

واحرصي أن تعلمي أولادك هذه الأذكار عند نومهم؛ لأن ذلك من التربية لهم، والدعوة إلى الله، وفيها حفظ لهم وحرز الشيطان، وتعويد لهم على طاعة الله.

**

~ محاضرة اليوم:

تعالوا اليوم نرتقي درجة في التدبر: ما رأيكم أن نجعل عينة التدبر على مستوى السور الكاملة وليس على الآيات فقط؛ انظر معي على سورتي القمر والرحمن كاملتين... ماذا تتذوق من النظر إليهما مجملتين؟؟؟ خطرت ببالي أمنية.. فأحببت أن تشاركونيها: ما رأيكم اليوم نتخيل عبد الباسط عبد الصمد والمنشاوي يتلوان القرآن في الكعبة؟؟

**

~ تذكير بعبادة وسنة يومية:

..• حسن الخلق •..

فإن مكارم الأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، بها تُنال الدرجات، وتُرفع المقامات. وقد خص اللّه جل وعلا نبيه محمداً صلى اللّه عليه وسلم بآية جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب فقال جل وعلا: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم:4].

وحُسن الخلق يوجب التحاب والتآلف، وسوء الخلق يُثمر التباغض والتحاسد والتدابر.

وقد حث النبي صلى اللّه عليه وسلم على حسن الخلق، والتمسك به، وجمع بين التقوى وحسن الخلق، فقال عليه الصلاة والسلام: "أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق" [رواه الترمذي والحاكم].

وحُسن الخُلق: طلاقة الوجه، وبذل المعروف، وكف الأذى عن الناس، هذا مع ما يلازم المسلم من كلام حسن، ومدارة للغضب، واحتمال الأذى.

وأوصى النبي صلى اللّه عليه وسلم أبا هريرة بوصية عظيمة فقال: "يا أبا هريرة! عليك بحسن الخلق". قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: وما حسن الخلق يا رسول اللّه؟ قال: "تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك" [رواه البيهقي].

وتأملي أختي الكريمة الأثر العظيم والثواب الجزيل لهذه المنقبة المحمودة والخصلة الطيبة، فقد قال: "إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم" [رواه أحمد].

وعدَّ النبي صلى اللّه عليه وسلم حسن الخلق من كمال الإيمان، فقال عليه الصلاة والسلام: "أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً" [رواه أحمد وأبوداود].

أختي الغالية :

إنها مناسبة كريمة أن تحتسبي أجر التحلي بالصفات الحسنة، وتقودي نفسك إلى الأخذ بها وتجاهدي في ذلك، واحذري أن تدعيها على الحقد والكراهة، وبذاءة اللسان، وعدم العدل والغيبة والنميمة والشح وقطع الأرحام. وعجبت لمن يغسل وجهه خمس مرات في اليوم مجيباً داعي اللّه، ولايغسل قلبه مرة في السنة ليزيل ما علق به من أدران الدنيا، وسواد القلب، ومنكر الأخلاق!

واحرصي على تعويد النفس كتم الغضب، وليهنأ من حولك مِن: والدين، وزوج وأبناء، وأصدقاء، ومعارف، بطيب معشرك، وحلو حديثك، وبشاشة وجهك، واحتسبي الأجر في كل ذلك.

وعليك أختي المسلمة بوصية النبي صلى اللّه عليه وسلم الجامعة، فقد قال عليه الصلاة والسلام: "اتق اللّه حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحُها، وخالق الناس بخُلق حسن" [رواه الترمذي].

جعلنا اللّه وإياكم ممن قال فيهم الرسول صلى اللّه عليه وسلم: "إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً" [رواه أحمد والترمذي وابن حبان].

اللهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة، اللهم حسِّن أخلاقنا وجَمِّل أفعالنا، اللهم كما حسَّنت خلقنا فحسن بمنِّك أخلاقنا.

**

~ فتوى تهمكِ:

حكم صيام من أكل وقت الأذان

سؤال: ما الحكم الشرعي للصيام فيمن سمع أذان الفجر واستمر في الأكل والشرب؟

الجواب: الواجب على المؤمن أن يمسك عن المفطرات من الأكل والشرب وغيرهما إن تبين له طلوع الفجر، وكان الصوم فريضة كرمضان وكصوم النذر والكفارات؛ لقوله عز وجل: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ} [البقرة:187].

فإذا سمع الأذان وعلم أنه يؤذن على الفجر، وجب عليه الإمساك، فإن كان المؤذن يؤذن قبل طلوع الفجر، لم يجب عليه الإمساك، وجاز له الأكل والشرب حتى يتبين له الفجر، فإن كان لا يعلم حال المؤذن هل أذن قبل الفجر أو بعد الفجر، فإن الأولى والأحوط له أن يمسك إذا سمع الأذان، ولا يضره لو شرب أو أكل شيئاً حين الأذان؛ لأنه لم يعلم بطلوع الفجر.

ومعلوم أن من كان داخل المدن التي فيها الأنوار الكهربائية لا يستطيع أن يعلم طلوع الفجر بعينه وقت طلوع الفجر، ولكن عليه أن يحتاج بالعمل بالأذان والتقويمات التي تحدد طلوع الفجر بالساعة والدقيقة عملا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «دع ما يريبك إلى ما لا يريبك» وقوله صلى الله عليه وسلم: «من اتقى الشبهات، فقد استبرأ لدينه وعرضه» والله ولي التوفيق. [الشيخ ابن باز].

**

~ بطاقتكِ:

post-151326-0-91613100-1342527173.png

**

~ ومضة:

تزدحم الأسواق ويكثر الهرج فيها -للأسف- في رمضان فانأِ بنفسك واقضِ جميع حوائجكِ من مواد غذائية وملابس للعيد وغيرها بدءًا من شعبان.

**

~ لا تنسي اليوم حظّكِ من القرآن!!

أخيتي الحبيبة اليوم هو السابع والعشرون من شهر شعبان، وحرصاً منّا على تحصيل ختمة للقرآن قبل حلول رمضان ندعوكِ أخيتي الحبيبة أن تتابعينا في جدول هذه الختمة..

 

مقداركِ لليوم:

تلاوة الجزء السّابع والعشرون "من بداية الآية 31 من سورة الذّاريات إلى نهاية سورة الحديد".

 

post-25975-0-42502500-1338231862.png

تم تعديل بواسطة ** الفقيرة الى الله **

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ اخيتي الحبيبة فقورة و يجزيكِ خيراً و يجعله الرحمن في ميزان حسناتكِ

نفع الله بكِ حبيبتي و جعلكِ من أهل الجنة و رحمكِ و رزقكِ برحمته في الدنيا و الآخرة . .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-25975-0-55132100-1338229386.png

** اليوم الثامن والعشرون من حملة المشمرات لاستقبال شهر الخيرات **

~ درس اليوم:

 

ولنكمل برنامجك أختي المسلمة في رمضان:

 

* صلاة الظهر:

أختي المسلمة: إن لم تكوني مرتبطة بدوام أو دراسة، فاستيقظي قبل الظهر، ولو بزمن يسير لتصلي سنة الضحى؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بها عددًا من الصحابة رضي الله عنهم وليس لها عدد معين.

فإذا أذن الظهر فاستمعي له، وقولي مثل ما يقول المؤذن، وادعي بما ورد بعد الأذان.

ثم صلي سنة الظهر القبلية -وهي أربع ركعات- ثم صلي صلاة الظهر، وبعدها صلي ركعتين؛ وإن شئت أربع ركعات، وهو أفضل.

لا تنسي الأوراد عقب الصلوات، وأن تقرئي ما تيسر من القرآن.

 

* أختاه:

احرصي على إيقاظ أولادك وإخوانك لأداء الصلاة، سواء الظهر، أو العصر، أو غيرهما، فإن هذا من التعاون على البر والتقوى.

 

* صلاة العصر:

إذا أذن العصر فرددي مع المؤذن كما يقول، وصلي أربع ركعات قبل الفريضة؛ لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «رحم الله امرءًا صلى قبل العصر أربعًا». رواه أبو داود والترمذي بسند حسن، ثم صلي الفريضة، ولا تنسي الأذكار عقب الصلاة، وبعدها تنطلق الأخت إلى إعداد ما تحتاجه الأسرة من الطعام دون مبالغة ولا إسراف. واحتسبي في إعدادك للطعام، وأنك تقومين على خدمة صائمين؛ فلك أجر عظيم بهذا العمل، ويمكن إشغال سمعك بما ينفع من سماع لإذاعة القرآن أو شريط إسلامي.

 

* فرحة الصائمة:

وقبيل المغرب تنتظر الصائمة المؤذن؛ حيث امتنعت عن الأكل والشرب طيلة يومها، استجابة لربها، وعليك أختي المسلمة أن تستغلي هذا الوقت بالدعاء؛ فإنه وقت إجابة كما ورد.

فإذا أذن المؤذن استحب لها تعجيل الفطر، كما روى البخاري ومسلم من حديث سهل بن سعد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور»،

ولا تغفلي عن البسملة قبل الأكل، وأفطري على تمر –إن تيسر– ثم رددي مع المؤذن ما يقول، واسألي الله الوسيلة والفضيلة لنبيك محمد صلى الله عليه وسلم.

 

* ملاحظة:

يلاحظ على كثير من البيوت قبل الإفطار أنهم يضعون موائد كبيرة ومتنوعة الأصناف، مما يؤدي إلى التأخر عن صلاة المغرب، أو فوات تكبيرة الإحرام، أو بعض الركعات، أو فوات الصلاة بالكلية، وهذا لا ينبغي في غير رمضان، فكيف في رمضان؟!

أختي المسلمة: كوني عونًا لأهل بيتك في طاعة الله؛ فقدمي لهم طعامًا يسد جوعهم، واتركي الباقي بعد صلاة المغرب؛ لأن ترك الصلاة مع الجماعة معصية، وخطر عظيم.

كما أذكرك أن لا تنسي الأذكار بعد الإفطار بعد أن أذهب الله عنك الظمأ، وابتلت العروق، ومن هذه الأذكار ما رواه عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا أفطر: «ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله تعالى». رواه أبو داود والنسائي بسند حسن. وقوله: «الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا، وجعلنا مسلمين».

بعد الإفطار أدي صلاة المغرب في أول وقتها، والأوراد التي بعدها، وأذكار المساء.

ثم صلي راتبة المغرب، وما بين المغرب والعشاء يكمل الصائم أو الصائمة وجبة الإفطار، وما بقي يمكن شغله مع الأهل بفائدة؛ إما بدرس القرآن، أو بقصة صحابي أو سرد غزوة من غزوات النبي صلى الله عليه وسلم ؛ قال علي بن الحسين رضي الله عنه: كانوا يعلموننا المغازي والسير، كما يعلموننا السورة من القرآن.

فإذا أذن للعشاء فاستمعي للأذان ورددي معه وقولي ما ورد، ثم أدي صلاة العشاء وسنتها التي بعدها.

 

 

 

**

~ محاضرة اليوم:

تمارين تدبر الجزء الثامن والعشرين من كتاب الله

تحتاج اليوم أن تتدرب على إنشاء قصة كاملة في خيالك من معطيات السياق ولو كانت مجرد لمحات... اليوم نتدرب على توسيق أفق الفهم وتقبل معان أكثر وأشمل... آيات اليوم مليئة بصفات المنافقين فتدبرها حذرا أن تكون منهم.

 

**

~ تذكير بعبادة وسنة يومية:

 

..• حسن الخلق •..

فإن مكارم الأخلاق صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، بها تُنال الدرجات، وتُرفع المقامات. وقد خص اللّه جل وعلا نبيه محمداً صلى اللّه عليه وسلم بآية جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب فقال جل وعلا: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم:4].

وحُسن الخلق يوجب التحاب والتآلف، وسوء الخلق يُثمر التباغض والتحاسد والتدابر.

وقد حث النبي صلى اللّه عليه وسلم على حسن الخلق، والتمسك به، وجمع بين التقوى وحسن الخلق، فقال عليه الصلاة والسلام: "أكثر ما يدخل الناس الجنة، تقوى اللّه وحسن الخلق" [رواه الترمذي والحاكم].

وحُسن الخُلق: طلاقة الوجه، وبذل المعروف، وكف الأذى عن الناس، هذا مع ما يلازم المسلم من كلام حسن، ومدارة للغضب، واحتمال الأذى.

وأوصى النبي صلى اللّه عليه وسلم أبا هريرة بوصية عظيمة فقال: "يا أبا هريرة! عليك بحسن الخلق". قال أبو هريرة رضي اللّه عنه: وما حسن الخلق يا رسول اللّه؟ قال: "تصل مَنْ قطعك، وتعفو عمن ظلمك، وتُعطي من حرمك" [رواه البيهقي].

وتأملي أختي الكريمة الأثر العظيم والثواب الجزيل لهذه المنقبة المحمودة والخصلة الطيبة، فقد قال: "إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم" [رواه أحمد].

وعدَّ النبي صلى اللّه عليه وسلم حسن الخلق من كمال الإيمان، فقال عليه الصلاة والسلام: "أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً" [رواه أحمد وأبوداود].

أختي الغالية :

إنها مناسبة كريمة أن تحتسبي أجر التحلي بالصفات الحسنة، وتقودي نفسك إلى الأخذ بها وتجاهدي في ذلك، واحذري أن تدعيها على الحقد والكراهة، وبذاءة اللسان، وعدم العدل والغيبة والنميمة والشح وقطع الأرحام. وعجبت لمن يغسل وجهه خمس مرات في اليوم مجيباً داعي اللّه، ولايغسل قلبه مرة في السنة ليزيل ما علق به من أدران الدنيا، وسواد القلب، ومنكر الأخلاق!

واحرصي على تعويد النفس كتم الغضب، وليهنأ من حولك مِن: والدين، وزوج وأبناء، وأصدقاء، ومعارف، بطيب معشرك، وحلو حديثك، وبشاشة وجهك، واحتسبي الأجر في كل ذلك.

وعليك أختي المسلمة بوصية النبي صلى اللّه عليه وسلم الجامعة، فقد قال عليه الصلاة والسلام: "اتق اللّه حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحُها، وخالق الناس بخُلق حسن" [رواه الترمذي].

جعلنا اللّه وإياكم ممن قال فيهم الرسول صلى اللّه عليه وسلم: "إن أقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً" [رواه أحمد والترمذي وابن حبان].

اللهم إنا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة، اللهم حسِّن أخلاقنا وجَمِّل أفعالنا، اللهم كما حسَّنت خلقنا فحسن بمنِّك أخلاقنا.

**

~ فتوى تهمكِ:

 

الإسراف في مائدة الإفطار

سؤال: الإفراط في إعداد الأطعمة للإفطار, هل يقلل من ثواب الصوم؟

الجواب: لا يقلل من ثواب الصيام والفعل المحرم بعد انتهاء الصوم لا يقلل من ثوابه، ولكن ذلك يدخل في قوله تعالى: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} [الأعراف:31] فالإسراف نفسه محظور، والاقتصاد نصف المعيشة، وإذا كان لديهم فضل فليتصدقوا به، فإنه أفضل. [الشيخ ابن عثيمين].

**

~ بطاقتكِ:

post-151326-0-41890800-1342528526.png

**

~ ومضة:

حاول أن تضع لمحيطك بالكامل خطة يتبعونها معك في الإعداد لرمضان، في محيط منزلك، عملك، مسجدك، فيستشعر الناس عظمة هذا الشهر الفضيل بدلا أن ينقادوا خلف دعاة الضلال من مسلسلات ومجون فهم لا يحلو لهم عرض أضخم أعمالهم النتنة إلا في رمضان.

**

~ لا تنسي اليوم حظّكِ من القرآن!!

أخيتي الحبيبة اليوم هو الثامن والعشرون من شهر شعبان، وحرصاً منّا على تحصيل ختمة للقرآن قبل حلول رمضان ندعوكِ أخيتي الحبيبة أن تتابعينا في جدول هذه الختمة..

 

مقداركِ لليوم:

تلاوة الجزء الثّامن والعشرون "من بداية سورة المُجادِلة إلى نهاية سورة التّحريم".

 

post-25975-0-42502500-1338231862.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-25975-0-55132100-1338229386.png

** اليوم التاسع والعشرون من حملة المشمرات لاستقبال شهر الخيرات **

~ درس اليوم:

 

ولنكمل برنامجك أختي المسلمة في رمضان:

 

* صلاة التراويح:

أختي المسلمة: إن مما تميز به رمضان صلاة التراويح؛ إذ ورد في فضلها أحاديث كثيرة، منها ما ثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه»؛ أي إيمانًا بالله، وما أعده من الثواب للقائمين، واحتسابًا؛ أي طلبًا لثواب الله، لم يحمله على أدائها رياء ولا سمعة، ولا غير ذلك.

والسنة للمرأة أن تصليها في منزلها، وهو أفضل؛ لحديث النبي صلى الله عليه وسلم : «لا تمنعوا إماء الله مساجد الله وبيوتهن خير لهن».

وعددها إحدى عشرة ركعة، تسلم من كل اثنتين، والسنة إطالة القراءة فيها، لا العجلة ونقرها كنقر الغراب، وللمرأة أن تصلي التراويح في المسجد، وإذا صلت في المسجد فليكن مع إمام حسن الصوت؛ ليؤثر القرآن على قلبها وجوارحها، كما قال تعالى: {وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ}. وقال: {إذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا}.

ولا تنصرف من الصلاة حتى ينصرف الإمام من آخر ركعة؛ ليكتب لها قيام ليلة كاملة، فإذا سلم الإمام من وتره وسلمت قالت: سبحان الملك القدوس، ثلاث مرات.

 

* تنبيه:

إذا خرجت المرأة للصلاة في المسجد فلا يجوز لها أن تخرج متزينة أو متبرجة أو متعطرة؛ لما في ذلك من المفاسد؛ فإن بيوت الله مواطن عبادة لا صالات فرح وتجمل.

 

* بعد التراويح إلى السحر:

كثير من الصائمين والصائمات يسهرون الليل كله، إما في مباح، أو محرم، مما يضطرهم إلى نوم غالب النهار، فيضيعون عليهم كثيرًا من أعمال الخير!!

فمنهم من يسهر ليله على المعاصي والآثام؛ إما بزيارات يتخللها كلام في أعراض الناس من غيبة أو سخرية أو نميمة أو غيرها، وإما في جلوس عند أجهزة اللهو أو الطرب، أو متابعة الأفلام الماجنة، أو قراءة لمجلات ساقطة هابطة لا خير فيها في الدنيا ولا في الآخرة، أو خروج للأسواق من غير حاجة ماسة وتضييع للأوقات.

فنقول لهؤلاء: أين أنتم من سيرة السلف ولياليهم رضي الله عنهم؛ إذ يقضون غالب أوقاتهم في طاعة الله، وينامون جزءًا منه، ليقووا على فعل الخيرات، والمنافسة في الطاعات.

إن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال للأمة مرغبًا لها في شغل أوقاتها في كل خير: «فأروا الله من أنفسكم خيرًا».

ونقول لهؤلاء: اتقوا الله في رمضان، ولا تضيعوا أوقاته فيما لا ينفع، وفيما لا يكون سببًا لمغفرة ذنوبكم، فاجتنبوا المعاصي والآثام صغيرها وكبيرها.

وهذا ختام برنامجك للعمل اليومي أختي المسلمة اغتنمي ايام رمضان بكثرة الأعمال الصالحة.

**

~ محاضرة اليوم:

تمارين تدبر الجزء التاسع والعشرين من كتاب الله

نبذة عن المادة : هل فكرت في الحالة النفسية للمعذبين والمنعمين؟؟ هل تنسمت لطف الله وحنانه وأمانه من الآيات؟؟ أهديتكم اليوم قراءة المنشاوي ورفعت .. فتذوق وأخبرني بما وجدت يا ذواقة! أظنك ستعتبرها أخطر حلقة..

**

~ تذكير بعبادة وسنة يومية:

 

..• ادخال السرور على قلب مسلم •..

خلق الله تعالى الناس وجعلهم في مشاعر متنوعة فجعلهم ما بين فرح وحزن وما بين ضحك وبكاء، وجعل الله تعالى في مواسات الناس على أحزانهم أجرا عظيما، وجعل الله تعالى ـيضا في إدخال السرور على المسلمين أجرا عظيما، ومن نظر في حال النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه وجد أنهم كانوا يتتبعون جميع أبواب الخير لأجل أن يسلكوا منها إلى الأجر والثواب والجزاء.

ومن ذلك أيها الأخوات الكريمات إدخال السرور على المسلمين، ولقد مدح النبي صلى الله عليه وآله وسلم فاعله فقال عليه الصلاة والسلام: "أحب الناس إلى الله أنفعهم، وأحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على قلب المسلم".

وقال عليه الصلاة والسلام: "أحب الأعمال إلى الله بعد الفرائض إدخال السرور على المسلمين" كما عند الطبراني.

وقال صلوات ربي وسلامه عليه وهو يبين أيضا فضل ذلك قال لما سئل أي الأعمال أفضل قال: "إدخال السرور على مؤمن أو أن تشبع جوعته أو أن تستر عورته".

ولما سئل بعض الصحابه رضي الله تعالى عنهم قيل لهم: ما بقي من لذاتك في الدنيا؟؟؟ قال: إدخال السرور على الاخوان.

وقال الامام مالك رحمه الله تعالى لما سئل قيل له: أي الأعمال تحب؟؟؟ قال: إدخال السرور على المسلمين.

قال عبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنه قال:"من أدخل على أخيه المسلم سرورا أو فرحا في دار الدنيا خلق الله عزوجل من ذلك خلقا يدفع عنه الآفات في دار الدنيا فإذا كان يو القيامة كان قريبا".

وها هي الأيام تمر أختي المسلمة.. وفي القريب نستقبل شهر رمضان... فقومي بتهنئة أخواتك وأقاربك بقدوم شهر الخير وأدخلي عليهم السرور.. فهو من أحب الأعمال إلى الله عزوجل.

**

~ فتوى تهمكِ:

 

حكم القراءة من المصحف في صلاة التراويح

سؤال: هل تجوز القراءة من المصحف في صلاة التراويح وصلاة الكسوف أو لا؟ أفيدونا أفادكم الله.

الجواب: لا حرج من القراءة في المصحف في قيام رمضان، لما في ذلك من إسماع المأمومين جميع القرآن، ولأن الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة قد دلت على شريعة قراءة القرآن في الصلاة، وهي تعم قراءته من المصحف، وعن ظهر قلب، وقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها أنها أمرت مولاها ذكوان أن يؤمها في قيام رمضان، وكان يقرأ من المصحف، ذكره البخاري رحمه الله في صحيحه معلقاً مجزوماً به. [الشيخ ابن باز].

**

~ بطاقتكِ:

تذكرة-25.png

 

**

~ ومضة:

حاول أن تضع لمحيطك بالكامل خطة يتبعونها معك في الإعداد لرمضان، في محيط منزلك، عملك، مسجدك، فيستشعر الناس عظمة هذا الشهر الفضيل بدلا أن ينقادوا خلف دعاة الضلال من مسلسلات ومجون فهم لا يحلو لهم عرض أضخم أعمالهم النتنة إلا في رمضان.

**

 

~ لا تنسي اليوم حظّكِ من القرآن!!

أخيتي الحبيبة اليوم هو التاسع والعشرون من شهر شعبان، وحرصاً منّا على تحصيل ختمة للقرآن قبل حلول رمضان ندعوكِ أخيتي الحبيبة أن تتابعينا في جدول هذه الختمة..

 

مقداركِ لليوم:

ختم ما تبقى من القرآن الكريم.

 

post-25975-0-42502500-1338231862.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيراً و بارك فيكِ يا الغالية و نفع بكِ و أحسن إليكِ

 

رمظان كريم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×