اذهبي الى المحتوى
شهرزاد32

انا في حيرة من أمري

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم

عمري 33 تقدم لخطبتي رجل متزوج واكبر مني ذو اخلاق ومتدين

أمي رفضت لأنه متزوج

بعد فترة انطلقت اشاعات كبيرة عنا في كل مكان الكل يتكلم ويبدي رايه

ماذا افعل وكانني الوحيدة التي ارادت الزواج من متزوج

بما تنصحونني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك غاليتي ووفقك الله لما فيه صلاح دينك ودنياك

 

 

أتفهم موقف والدتك وإن كنت لا أفهم هل رفضها قاطع ومؤثر بحيث أنها ستمنعك أم لا

 

كما أن ما طرحتيه ليس فيه معلومات كافية تتيح لنا مساعدتك

 

 

لكن أقول لك غاليتي إن كان رفض والدتك ليس قاطعا ويمكنك أن تقنعيها فعليك أن تنظري في أمور أولا قبل أن تقنعيها.

 

الزواج من متزوج لا شك أنه مشروع

 

وإن كانت المجتمعات ترفضه وتعاديه في الغالب

 

فحاولي أن تعرفي هل الرجل على قدر من العدالة والقدرة على بيته الآخر بحيث لا تضغط عليه زوجته الأولى فيطلقك

 

وهل الرجل لديه القدرة على العدل بينكما، وهل زوجته تعرف؟؟ فلو شعرت أنه ضعيف الشخصية أو أن الزوجة الأولى لا تعرف فاعلمي أن الأمر خطر وأنك ستعيشين مشاكل كبيرة قد لا تستطيعين حلها لا سيما أنك لا سابق عهد لك بالزواج.

 

 

فإذا اطمأننت من هذه النواحي فاعلمي أنه سيكون عليك شق كبير وعبء مهم

 

فقبولك الزواج من متزوج لا يعني أنك ستدخلين حربا

 

بل يعني أن الله رزقك رزقا حلال طيبا فكليه حلالا طيبا وأعيني زوجك على أكله حلالا طيبا

 

فلا تسعي ولا بالتلميح لإيذاء الزوجة الأولى أو منافستها، ولا تحاولي أن تستأثري بحقوقها

 

بل اتقي الله فيها وفي زوجك وفي نفسك

 

ولا تتبعي أساليب النساء المعروفة في الكيد والغيظ لصاحبتها

 

فهذا مع ما فيه من مرض لقلبك وضيق لصدرك وانشغال عن الطريق الصحيح، فقد يبغض لك زوجك ويضيق بينكما لا سيما أن الأولى لها صحبة وعشرة وألفة.

 

وضعي في حسبانك أن الإنسان يفعل ما يشاء لكنه كما يدين يدان.

 

 

ضعي كل هذا في حسبانك ثم استخيري وانظري ما يتيسر لك

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

لا اريد أن افتي ولكن كعادتي احب ان احكي لك قصة واقعيه

لدي صديقه محببه إلى قلبي وتقدم لها رجل متزوج ولكن هل تعلمين من خطبها له؟؟؟ زوجته الاولي وكانت سعيده وقامت بكل اعباء الزواج وحتى ان اهل العروس في منطقه بعيده فأقامت الوليمه في بيتها وكانت تضرب بالدف وتغني لها وذهبت معها للكوفير وعملت شعرها وعملت حناء ليديها وكانت بناتها اشبينات للعروس الثانيه والله العظيم هذه ليست مبالغه هذا الكلام حدث قبل اسبوعين من الان فلك ان تتخيلي انه اذا رزقت برجل عادل وزوجته الاخرى عاقله كيف ستكون حياتك سعيده فاستخيري وتحري عن الرجل ثم قرري والله يفعل ما يريد

تم تعديل بواسطة ام عبدالله2011

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا اتمنى زوج عادل ولكن وجود زوج عادل يعدل بين زوجاتة شئ صعب والذى يخبر زوجتة الاولى بزواجه اما متسلط او ان زوجتة لا تستطيع اعطاءه حقوقة الشرعية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأخت الغالية سحر

 

كان النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته يخبرون أزواجهم بزواجهم الثاني ويتم ذلك في العلن لا الخفاء

 

ولا أخالك تجرؤين على تطبيق قولك العام هذا وتقولي ذلك في حقهم ..أليس كذلك؟؟

 

وهل كانت عائشة الصديقة بنت الصديق رضي الله أو زوجات النبي صلى الله عليه وسلم عنها لا تحسن التبعل؟؟

 

فدعي عنك غاليتي هذا الكلام الذي ملأ الغرب به عقول نسائنا

 

واعلمي أيتها الحبيبة أن في الغرب كثيرا ما يتزوج الرجل واحدة ويخادن عشرة بعلمها أو من وراء ظهرها

 

فالإسلام لم يشرع الله في أحكامه شيئا إلا وهو العدل والرحمة والقرآن الذي نزل بقوله تعالى:" مثنى وثلاث ورباع" هو الذي نزل بقوله تعالى:" وجعلنا بينهم مودة ورحمة"

تم تعديل بواسطة سارة بنت محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا ضد الجمع بين الزوجات الا فى الضروريات وهى معروفه للجميع فهل يعقل أن زوجة أفنت عمرها بالوقوف بجوار زوجها وتحملت عناء الحياه معه وعندما وجد أن زوجتة كبرت او يريد أن يعيش قصص الحب من جديد يذهب ليتزوج عليها .........فهذا ضد الدين هل ذنبها انها كانت مخلصة له ، وهل ذنبها أنها كبرت فى السن واعتلاها المرض .....فهى قد صبرت عليه وتحملتة فى فقرة وربة عيالة أفضل تربية ويقف حاليا ليتباها بهم ....وذهب وتزوج عليها انا ارى هذه التجربة عملى ......جرح القلوب والمشاعر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتي

 

قبولك أو رفضك إن كان بصفة شخصية فهو شأنك

 

أما أن يكون الرفض رفضا لما شرع الله فاحذري أنت في خطر

 

أباح الله التعدد للرجل وهذا الشرع خير عام للجميع للمجتمع كله يا غالية

 

والناظر للمجتمعات التي منعت التعدد يعرف جيدا حجم هذا الخير العام للمجتمع كله

 

فلا تجعلي عاطفتك تسبقك في الحديث عند الشرع

 

كما أن المرء يكره الموت ومع ذلك شرع الله الجهاد..وقال فيه: وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم.

 

وأذكرك أنه لا يصح منك ولا مني ولا من أي أخت أن تتحدث على شرع الله بلا علم

 

 

وأما قولك جرح القلوب والمشاعر

فاعلمي أولا أنه ليس كل صور الزواج الثاني بهذه الصورة وهذا الوضع، بل هناك من يخبر زوجته من بداية الزواج أنه سيتزوج وهناك من يعدد وهو فقير وهناك صور كثيرة وهي رحمة للأمة لو تعلمين فقط يحتاج منك إلى تأن وتأمل

وهذا الوضع الذي تتحدثين عنه وإن كان ليس من حسن العهد من الرجل أن تتحمله زوجته في فقره ثم في غناه بدون سابق إنذار يذهب ليتزوج- إلا أنه مباح وسيظل مباح يا حبيبة

 

ولن يحرم ما أحل الله إنسان يبتغي ثواب الله وجنته. فتنبهي غفر الله لنا ولك

 

وأحرج عليك ألا تتحدثي إلا بعلم أو تسكتي بحلم بارك الله فيك حتى لا يزل لسانك فتقعي في محذور شرعي عظيم.

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ربنا قال فى كتابه العزيز فى سورة النساء بسم الله الرحمن الرحيم {فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة} وفى نفس السورة قال سبحانة وتعالى {ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم} (النساء:129)قال أهل التفسير في قوله تعالى: { فإن خفتم أن لا تعدلوا فواحدة} قالوا: هذا في العشرة والقَسْم بين الزوجات الأربع والثلاث والاثنتين، فإن لم يمكن العدل بينهن فليُقتصر على واحدة؛ وتُمنع الزيادة على ذلك لأنها تؤدي إلى ترك العدل في القَسْم، وتدفع إلى سوء العشرة، وكلا الأمرين مذموم شرعًا، ومنهي عنه.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك على النقل

 

وهذا الذي نقلتيه هو ما نقول وهو خلاف ما تقولين بارك الله فيك فلعلك تتأملين الأمر فأنا أخشى عليك والله.

 

 

ولعلك ظننت أن ما نقلت من التفسير يؤيدك فأحببت أن آتي لك بكلام آوضح

 

 

تفسير الجلالين:

 

3} وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا

"وَإِنْ خِفْتُمْ" أَنْ لَا "تُقْسِطُوا" تَعْدِلُوا "فِي الْيَتَامَى" فَتَحَرَّجْتُمْ مِنْ أَمْرهمْ فَخَافُوا أَيْضًا أَنْ لَا تَعْدِلُوا بَيْن النِّسَاء إذَا نَكَحْتُمُوهُنَّ"فَانْكِحُوا" تَزَوَّجُوا "مَا" بِمَعْنَى مَنْ "طَابَ لَكُمْ مِنْ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلَاث وَرُبَاع" أَيْ اثْنَتَيْنِ وَثَلَاثًا وَأَرْبَعًا وَلَا تَزِيدُوا عَلَى ذَلِكَ"فَإِنْ خِفْتُمْ" أَنْ لَا "تَعْدِلُوا" فِيهِنَّ بِالنَّفَقَةِ وَالْقَسْم "فَوَاحِدَة" انْكِحُوهَا "أَوْ" اقْتَصِرُوا عَلَى "مَا مَلَكَتْ أَيْمَانكُمْ" مِنْ الْإِمَاء إذْ لَيْسَ لَهُنَّ مِنْ الْحُقُوق مَا لِلزَّوْجَاتِ "ذَلِكَ" أَيْ نِكَاح الْأَرْبَع فَقَطْ أَوْ الْوَاحِدَة أَوْ التَّسَرِّي "أَدْنَى" أَقْرَب إلَى "أَلَّا تَعُولُوا" تَجُورُوا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

أختي العزيزة , قبل أن تفكر بهدا زواج أريد أحكي لك قصتي . أنا امرأة متزوجة عمري 34 سنة و زوجي عمره 56 سنة هو انسان متدين جدا و عندي ولدين و بنتين عشنا مع بعض 13 سنة مع العلم كل هده سنوات هو يعدبني نفسيا مع هدا ما زلت أحبه و أحترمه في الفترة أخيرة جايله عقد شغل ببلد عربي و خلا ني وحدي مع أولادي بهدا البلد بدون أهل ,و بالفترة الأخيرة شفت بأ يميله طا لب بنت للزواج بالسر لحد الأن ماأعرف شو سار بالزواج لأن كل ما أسأله ما يعطيني جواب صحيح وهو بعيد .لهدا السبب أحس موضوعك نفس موضوعي,مش كل رجل لأنه متدين هدا يعني حياته العائلي ممتاز

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختي الغاليه اذا كان زواجك من هذا الرجل سر من الزوجه الاولى او سينتهي الى خراب اسرة وتشريد اطفال اتركيه والله المعوض

لكن اذا الزوجه تعرف حتى لو ما كانت راضيه لكن مستسلمه بالذات لو انها عارفه انه بيتزوج بك او غيرك لذلك سوف تسلم امرها لله وانت سوف تعيشين باطمئنان

اقول لكي الكلام عن واقع

عندما اقدم ابي على الزواج قبل 7سنوات صارح امي وقال احبك لكن نفسي اتزوج وانا اخاف الله لا اريد اقع بمعصيه وخاطبنا الكل اتذكر حينها بكيت وبكينا على امي لكن قلنا هذا شرع الله

الحلال ولا الحرام والعياذ بالله

تزوج والله انها كانت اشد ما ابغضها ولكن مع التقاءنا معها رايت انه لا حول لها ولا قوه برغم ان لها اعمال كيد النساء لكن بفضل الله ثم عدل ابي صار االامر طبيعي هي في بيهتا ونحن في بيتنا

اكتشفت ان الضره الحقيقيه هو الزوج

اذا ما عدل واظهر قوه الشخصيه سوف تحصل كثير من المشاكل

طبعا بعدها 3 سنوات تزوج بنت جارنا يعني الثالثه وامي التي زفته وقامت بالواجب والى االان كل واحده تمشي طريقها بدون لف او دوران احيانا يظل شي في القلب لكن الحياه هي هكذا

خلاصه كلامي اعرفي استقرار حياة الزوجيه من زوجك لانه العامل الاساسي لالستقرارها

وما دام عمرك 33 اتوكلي على الله اذا رايت انك جديره بان لا تظلمي الاولى او انك سوف تعودين مطلقه

احسبيها من جميع الجوانب وهذا شرع الله

اسال الله لك التوفيق والسداد

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×